التحذير ممن يتسمى بـــ "الشيخ" أو "العلامة" وهو ليس أهلاً لذلك.
النتائج 1 إلى 16 من 16

الموضوع: التحذير ممن يتسمى بـــ "الشيخ" أو "العلامة" وهو ليس أهلاً لذلك.

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    14

    افتراضي التحذير ممن يتسمى بـــ "الشيخ" أو "العلامة" وهو ليس أهلاً لذلك.

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    بارك الله فيكم وفي هذا المنتدى المبارك الذي يندر أن يوجد منتدى بمثل مواضيعه العلمية الجادة على شبكة الإنترنت، والذي منذ أن وقعت عيني عليه مازلت أتصفح مواضيعه الواحد تلو الآخر بنهم شديد لتشعب أفكاره القيمة وكثرة مشاركيه ذوي العقول النيرة.

    أما بالنسبة لي فمبتدئ جداً في العلم وأرجو من الله أن يزيدني علماً وتقى، كما أرجو أن أنتفع من هذا المجلس العلمي المفيد و - أقولها على استحياء: - أن أنفع غيري في هذا المنتدى إن وفقني الله تعالى لذلك.

    وأما استفساراتي فهي الآتي:

    - ما هو الضابط عند تحذير المسلمين من شخص معين يتخذه الناس عالماً أو شيخاً فاضلاً بينما هو في الواقع يصادم بأقواله ما اتفق عليه أهل السنة والجماعة؟

    - أين يمكنني معرفة ما اتفق عليه أهل السنة والجماعة؟ - أو بكلام آخر: ما هو الحق الذي لا جدال فيه؟

    - منذ أيام قرأت تحذيراً من أحد المشايخ المعروفين إذ يعتقد أن النصارى مؤمنون مثلما المسلمون مؤمنون ولكن النصارى مؤمنون بوجه آخر، كما أنه يقول عنهم "إخواننا المسيحيين"(1)، فلما سمعت هذا الكلام رحت أحذر منه، ولكن طولبت بالدليل على أن القرضاوي فعلاً يعتقد بهذا الكلام، فهل عندكم ما يثبت ذلك، إذ أن الحلقة التي عُرضت قديماً يصعب جلبها، بارك الله فيكم.

    - أنا أعيش في بيئة يصعب فيها الوصول إلى علماء ربانيين، فهل لكم أن تدلوني على طريقة أحصّل بها العلم، ولو طريقة مؤقتة إلى أن يجعل الله بعد عسر يسراً، (بالمناسبة أنا أعيش في دمشق).

    بارك الله فيكم وفي هذا المنتدى المفيد ووفقني وإياكم لما يحب ويرضى، والسلام.
    ---------------------------------------------------
    (1) برنامج الشريعة والحياة حلقة بعنوان غير المسلمين في ظل الشريعة الإسلامية تاريخ 12/10/97 في قناة الجزيرة.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    الدولة
    الامارات - العين
    المشاركات
    4

    افتراضي رد: التحذير ممن يتسمى بـــ "الشيخ" أو "العلامة" وهو ليس أهلاً لذلك.

    اللهم بارك لنا في شامنا ، ومازال الخير فيها لولا ان تفند وتزيد في الطلب وتخلص فيه ، اما عن الشيخ المشار إليه نسأل الله لنا وله حُسن الخاتمة ، وان يبارك لنا وله فيما بقي من اعمارنا وان يوفقنا لفهم السنة ويثبتنا على المنهج الحق

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    14

    افتراضي رد: التحذير ممن يتسمى بـــ "الشيخ" أو "العلامة" وهو ليس أهلاً لذلك.

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أحببت أن أضيف رسالة جديدة على السابقة لكي أسمع منكم من جديد شيوخي وإخواني.

    أتمنى أن أسمع نصيحة منكم لي

    بارك الله فيكم

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    الدولة
    شرقي دمشق
    المشاركات
    173

    افتراضي رد: التحذير ممن يتسمى بـــ "الشيخ" أو "العلامة" وهو ليس أهلاً لذلك.

    في الحقيقة؛ استطاع شيخ الإسلام ابن تيمية المعروف بإخلاصه وعلمه وعمله وجهاده أنْ يُلخّص الحق الّذي لا جدال فيه في مسائل الإيمان، في كتابه "الإيمان" فعليكَ به، واعلم أنّ قوما ممّن ينتسب إلى السّلف غلط في بعض مسائل الإيمان ظانّا أنّ السّلف كانوا يعتقدون بها، لذا فينبغي لطالب العلم أنْ ينتهي أوّلا من قراءة هذا الكتاب؛ لئلا يقع في أخطاء الشّيوخ المعاصرين؛ فيتحصّن الفرد بالأدلّة قبل أنْ يقرأ لهم.


    وكذلك فإنّكَ تجد الحق الّذي لا جدال فيه في "كشف الشّبهات" لمحيي السّنة العلّامة محمّد بن عبد الوهّاب.


    بالنّسبة للمسائل الأخرى؛ فأنصحك بمجموع الفتاوى لابن تيمية، وهو أجزاء كثيرة عبارة عن أسئلة (الجزء الأوّل: توحيد الألوهيّة، والثّاني: الرّبوبيّة، والثّالث: مجمل اعتقاد السّلف، والرّابع: مفصّل اعتقاد السّلف، والخامس: الأسماء والصّفات 1، والسّادس: الأسماء والصّفات 2، والسّابع: الإيمان، والثّامن: القدر، والتّاسع: المنطق، والعاشر: علم السّلوك، والحادي عشر: التّصوّف، والثاني عشر: القرآن كلام الله حقيقة، والثّالث عشر: مقدّمة التّفسير، والرّابع عشر..... إلخ والخامس والعشرون: الزّكاة والصّوم، والذي بعده الحج، فالزّيارة، فالجهاد، فالبيع، فالصّلح واللّقطة، فالوقف والعتق، فالنّكاح، فالطّلاق، فالظّهار، وأخيرا الجزء الخامس والثلاثون: قتال أهل البغي".
    طبعا لكل جزء فهرس خاص، وهي موجودة على الإنترنت، فإذا واجهتك مسألة في حياتك، وراح النّاس كلٌّ يزعم أنّه على حقٍّ، فما عليك إلا أنْ تُحدّد المسألة في أي جزء، ومن ثمّ تفتح على الفهرس وهو عبارة عن أسئلة سئلت لشيخ الإسلام، وتفتح بعد ذلك على المسألة وتقرأ إجابة شيخ الإسلام الّتي لا تخالطها الأهواء والجهالات فهي ترتكز على الدّليل والبرهان.


    مثلا مسألة (الأغاني) الّتي ادّعى بعض المشايخ حل سماعها، تجد شيخ الإسلام ابن تيمية شيخ الأنام الحافظ العالم المُحدّث المخلص الّذي لا يشك أحدٌ في علمه وعمله يقول في (جزء التّصوّف/ مسألة: المعازف وكلام العلماء فيها): "فَمَنْ فَعَلَ هَذِهِ الْمَلَاهِي عَلَى وَجْهِ الدِّيَانَةِ وَالتَّقَرُّبِ فَلَا رَيْبَ فِي ضَلَالَتِهِ وَجَهَالَتِهِ . وَأَمَّا إذَا فَعَلَهَا عَلَى وَجْهِ التَّمَتُّعِ وَالتَّلَعُّبِ فَذَهَبَ الْأَئِمَّةُ الْأَرْبَعَةُ : أَنَّ آلَاتِ اللَّهْوِ كُلَّهَا حَرَامٌ فَقَدْ ثَبَتَ فِي صَحِيحِ الْبُخَارِيِّ وَغَيْرِهِ { أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَخْبَرَ أَنَّهُ سَيَكُونُ مِنْ أُمَّتِهِ مَنْ يَسْتَحِلُّ الْحَرَّ وَالْحَرِيرَ وَالْخَمْرَ وَالْمَعَازِفَ وَذَكَرَ أَنَّهُمْ يُمْسَخُونَ قِرَدَةً وَخَنَازِيرَ } . و " الْمَعَازِفُ " هِيَ الْمَلَاهِي كَمَا ذَكَرَ ذَلِكَ أَهْلُ اللُّغَةِ . جَمْعُ مِعْزَفَةٍ وَهِيَ الْآلَةُ الَّتِي يُعْزَفُ بِهَا : أَيْ يُصَوَّتُ بِهَا . وَلَمْ يَذْكُرْ أَحَدٌ مِنْ أَتْبَاعِ الْأَئِمَّةِ فِي آلَاتِ اللَّهْوِ نِزَاعًا". انتهى


    وبهذه العبارة البسيطة يُبهت أصحاب هذا القول في مسألة المعازف، فهم الوحيدون الّذين نازعوا الأمّة بشبهاتهم حولها.



    وكذلك فإنّ أحد المشايخ يقول أنّ مذهب السّلف في الصّفات هو (التّجهيل؛ يعني الاستواء مجهول)، : قال شيخ الإسلام ابن تيمية ـ رحمه اللهـ في الرّد على من قالَ ذلكَ كما في [مجموع الفتاوى: 13/309]: "وقد تلقى الناس هذاالكلام بالقبول فليس في أهل السنة من ينكره. وقد بين أنالاستواء معلوم كما أن سائر ما أخبر به معلوم، ولكنالكيفية لا تعلم ولا يجوز السؤال عنها. لا يقال: كيفاستوى؟ ولم يقل مالك: الكيف معدوم، وإنما قال: الكيفمجهول… فلم ينفِ إلا العلم بكيفية الاستواء لا العلم بنفسالاستواء، وهذا شأن جميع ماوصف الله به نفسه". انتهى


    فهذا هو إجماع أهل السّنة وهو أنّ استواء الله على العرش معلوم والكيف مجهول، بحيث نقول: الله مستوٍ على عرشه ليس كمثله شيء في كيفيّة هذا الاستواء.


    بذلك يكون القرضاوي هو من خالف أهل السّنة وخالف الإجماع في هذا، بحيث يدّعي أنّ كلمة "استواء" مجهولة لا نعلم معناها.
    نعوذ باللّه من هذا الكلام .



    سلّم أخي الفاضل على أهل دمشق كلّهم. وسلامُ الله عليكم.
    ترجم معاني الشّكر للشّيخ الّذي...بزّ الشّيوخ وفاقَ كل لداتِه

    شيخي سليمان بن علوان إلى ...درب الهدى يهدي مريد نجاتهِ

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    14

    افتراضي رد: التحذير ممن يتسمى بـــ "الشيخ" أو "العلامة" وهو ليس أهلاً لذلك.

    بارك الله فيك أخي مصطفى ونفع المسلمين بعلمك وأدبك

    بالنسبة لكتابَي شيخ الإسلام -رحمه الله- اللذين نصحتني بهما فسوف أحمّلهما بإذن الله.

    ولكن هل يوجد كتاب فيه جمعٌ للفتاوى التي جانَبَ فيها شيخُ الإسلام الصوابَ -إن وُجِدت-، وفيه تصحيحها -مع الدليل- لكي أضمه إلى مؤلفاته فيكون بذلك عندي أكبر قدر من الفتاوى الصحيحة التي توافق الحق؟
    ---------------------------
    إني في كثير من الأحيان أستفيد من موقع الشيخ محمد صالح المنجد حفظه الله
    وهو http://www.islam-qa.com/ar
    وهو موقع (الإسلام، سؤال وجواب) مفيد جداً، ويعلم الله كم استفدت منه، ولكنني أحب أن أسمع -بل أقرأ (ابتسامة)- رأيك فيه.

    سؤال آخر:
    ما العمل في حال تعارض الفتاوى بين علماء أهل السنة المعتبرين وعدم رجحان أحد الأدلة على الآخر في نظر الباحث عن الحق؟ وهل قول النبي صلى الله عليه وسلم "استفت قلبك" ينطبق على هذه الحالة؟

    آخر سؤال:
    سألني أخي عن شاب معه في المدرسة يسأله: "كيف نعرف صحة ما في صحيح البخاري"
    فأجبته أن السند الصحيح دليل صحة الحديث وذلك الذي اعتمده البخاري رحمه الله، فقال:"كيف ذلك؟"، قلتُ: بما أن رجال السنَد عدول وحفّاظ فيُقبل منهم الحديث. فقال: "ولكنه -أي الشاب- يقول لي: وما أدرانا أن هؤلاء الرجال هم حقاً عدول حفّاظ؟" فقلت له: "من كتب التراجم". فقال: "وماذا لو قال لي الشاب: ما الذي يثبت لي أن كتب التراجم لم تُحرّف أو يُزد عليها" فقلت له: "بتواترها وكثرة طبعاتها وطباعتها فإنه يصعب التغيير عليها" فقال لي: "وماذا لو لم يُقنعه ذلك؟" فلم أعلم ماذا أقول.

    هل من طريقة علمية لإثبات صحة ما في صحيح البخاري، بأسلوب مفصّل يقطع الشك؟

    أرجو الرد أخي الحبيب، وكما أرجو من كل المختصين بهذا المجال أن يشاركونا علمهم

    وجزاك الله خيراً

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    10,876

    افتراضي رد: التحذير ممن يتسمى بـــ "الشيخ" أو "العلامة" وهو ليس أهلاً لذلك.

    تنبيه :
    الإخوة الأفاضل : السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    هذا الموضوع مقبول ونقاشه جيد بشرط العلمية والعمق في التناول ، ونضيف إلى ذلك البعد عن الشخصنة وذكر أشخاص بأعيانهم للتمثيل بهم ، فهذا نرجو من المشاركين الترفع عنه وعدم الخوض في التحذير من المشايخ الذين لهم أخطاء أو حتى انحرافات ، فليس هذا من منهج المجلس العلمي ، وأما تناول المسألة ومدارستها فأمر حسن وجيد .
    والخروج عن هذا الضابط ربما تسبب في إغلاق الموضوع أو حذفه .
    نفع الله بكم جميعًا .
    قال أبو عبدِ الله ابنِ الأعرابي:
    لنا جلـساء مـا نــمَلُّ حـدِيثَهم *** ألِبَّاء مأمونون غيبًا ومشهدا
    يُفيدوننا مِن عِلمهم علمَ ما مضى *** وعقلًا وتأديبًا ورأيا مُسدَّدا
    بلا فتنةٍ تُخْشَى ولا سـوء عِشرَةٍ *** ولا نَتَّقي منهم لسانًا ولا يدا
    فإن قُلْتَ أمـواتٌ فلـستَ بكاذبٍ *** وإن قُلْتَ أحياءٌ فلستَ مُفَنّدا


  7. #7
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    14

    افتراضي رد: التحذير ممن يتسمى بـــ "الشيخ" أو "العلامة" وهو ليس أهلاً لذلك.

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    أخي علي

    بارك الله فيك، ولن نتطرق بإذن الله لذكر مسلم بسوء

    وجزاك الله خيرا

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    613

    افتراضي رد: التحذير ممن يتسمى بـــ "الشيخ" أو "العلامة" وهو ليس أهلاً لذلك.

    جزاكم الله خيرا يا شيخ علي وبارك الله فيكم
    وبارك الله فيكم أخي مصطفى
    أخي أبا طارق الشامي...
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    حياكم الله في هذا المنتدى المبارك...
    أنصحك يا أخي إن أردت أن تكون عالما وإماماً من أئمة المسلمين أن تبني لك منهجا تأصيليا في علوم الشريعة ولتبدأ بالمختصرات إذا لم تكن قد بدأت بها...
    وركز على ضبط المختصرات فإنك إن ضبطتها أصبحت ذا قاعدة علمية راسخة...
    وأنصحك أن تحفظ منظومة أبي إسحاق الألبيري رحمه الله
    ففيها من شحذ الهمم ما لا يوجد في غيرها من المنظومات كمثل قوله في فضل العلم:
    أبا بكر دعوتك لو أجبتا إلى ما فيه حظك لو عقلتا
    إلى علم تكون به إماما مطاعاً إن نهيت وإن أمرتا
    ويجلو ما بعينك من غشاها ويهديك الطرق إذا ضللتا
    وتحمل منه في ناديك تاجا ويكسوك الجمال إذا عريتا
    ينالك نفعه ما دمت حيا ويبقى ذكره لك إن ذهبتا
    هو العضب المهند ليس ينبو تصيب به مقاتل من أردتا
    وكنز لا تخاف عليه لصا خفيف الحمل يوجد حيث كنتا
    يزيد بكثرة الإنفاق منه وينقص إن به كفا شددتا
    فلو قد ذقت من حلواه طعما لآثرت التعلم واجتهدتا
    ولم يشغلك عنه هوى مطاعٌ ولا دنيا بزخرفها فُتنتا
    فواظبه وخذ بالجد فيه فإن أعطاكه الله انتفعتا



    وقد نظمت لنفسي عندما كنت طالباً في المرحلة النظامية هذه المنظومة التي أسأل الله أن ينفع بها، لكن شتان ما بينها وبين منظومة أبي إسحاق
    أجْمَلُ القَلائِدِ في نَظْمِ خِصَالِ طُلَّابِ الفَوَائدِ..
    فأبدأ يا أخي بالعقيدة الواسطية وهي عقيدة أهل السنة والجماعة في الأسماء والصفات، وهذا المتن يعد كلمة إجماع عند أهل السنة بلا مثنوية
    وعليك بالتوحيد للشيخ محمد بن عبد الوهاب وهو سفر نفيس يمثل توحيد العبادة الذي ضل فيه فئام من الناس لا يعلمهم إلا الله وأيضا فيه الكلام على الشرك بأطيافه سواء شرك القبور أو شرك التشريع،فكتاب التوحيد للإمام المجدد يدندن حول التوحيد والكفر بالطاغوت...
    وركز وأنت تدرس هذا الكتاب النفيس على معنى الطاغوت ورؤوسه،لأنه لا يكفي أن تعرف التوحيد وأنت تجهل الطاغوت
    وعليك بالنخبة للحافظ ابن حجر في فن المصطلح
    وعليك بعمدة الأحكام للإمام المقدسي وأفضل شرح له مطبوع يصلح للمبتدئين هو شرح الشيخ البسام رحمه الله تعالى
    وعليك بالآجرومية في النحو
    ووعليك بنظم الرحبية أو البرهانية في الفرائض
    وأنصحك أن تبدأ بشروحات الشيخ ابن عثيمين الصوتية والمكتوبة لهذه المتون وذلك لأن الشيخ عرف رحمه الله بتوضيح الفكرة بأسهل عبارة...
    وهكذا شيئا فشيئا....
    وأما ما سألت عنه من قول ذلك المفتي صاحب القول الخبيث=فكتاب الله يرده وينقضه؟؟؟
    فالنصارى كفار بالكتاب والسنة وإجماع المسلمين...
    ألم تقرأ قول الله تعالى(يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ وَمَنْ يَتَوَلَّهُمْ مِنْكُمْ فَإِنَّهُ مِنْهُمْ إِنَّ اللَّهَ لَا يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ)
    ألم تقرأ قول الله تعالى:(لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ قُلْ فَمَنْ يَمْلِكُ مِنَ اللَّهِ شَيْئًا إِنْ أَرَادَ أَنْ يُهْلِكَ الْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَأُمَّهُ وَمَنْ فِي الْأَرْضِ جَمِيعًا وَلِلَّهِ مُلْكُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَاللَّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ)
    وقول الله تعالى:(لَا تَجِدُ قَوْمًا يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآَخِرِ يُوَادُّونَ مَنْ حَادَّ اللَّهَ وَرَسُولَهُ وَلَوْ كَانُوا آَبَاءَهُمْ أَوْ أَبْنَاءَهُمْ أَوْ إِخْوَانَهُمْ أَوْ عَشِيرَتَهُمْ أُولَئِكَ كَتَبَ فِي قُلُوبِهِمُ الْإِيمَانَ وَأَيَّدَهُمْ بِرُوحٍ مِنْهُ وَيُدْخِلُهُمْ جَنَّاتٍ تَجْرِي مِنْ تَحْتِهَا الْأَنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمْ وَرَضُوا عَنْهُ أُولَئِكَ حِزْبُ اللَّهِ أَلَا إِنَّ حِزْبَ اللَّهِ هُمُ الْمُفْلِحُونَ)
    وارجع في ذلك إلى كتاب الولاء والبراء في الإسلام للقحطاني
    نعوذ بالله من الخذلان....
    والله يرعاكم
    ثُمَّ رُدُّواْ إِلَى اللّهِ مَوْلاَهُمُ الْحَقِّ أَلاَ لَهُ الْحُكْمُ وَهُوَ أَسْرَعُ الْحَاسِبِينَ

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    14

    افتراضي رد: التحذير ممن يتسمى بـــ "الشيخ" أو "العلامة" وهو ليس أهلاً لذلك.

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    الحمد لله

    إني جديد نسبياً على هذا المنتدى، ولذلك سوف أتكلم على سجيتي

    أخي الشيخ علي عبد الباقي
    جزاك الله خيراً على هذا التنبيه ونعوذ بالله أن ننتقد أحداً بغير علم

    أخي الشيخ العطاب
    جزاك الله خيراً على هذه النصائح والتوجيهات وأسأل الله لك مزيداً من العلم والتقى


    جزاكم الله خيراً
    وأرجو الرد على أسئلتي

    والسلام

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    3,434

    افتراضي رد: التحذير ممن يتسمى بـــ "الشيخ" أو "العلامة" وهو ليس أهلاً لذلك.

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    أهلا وسهلا بك أبا طارق في المجلس العلمي. بارك الله فيك ونفع بك.
    بالنسبة لمسألة التحذير وضوابطه، فمن أفضل المصنفات المعاصرة التي تحدثت عن هذا الباب في رأيي الشخصي هو كتاب:
    الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر (أصوله وضوابطه وآدابه) - لفضيلة الشيخ خالد السبت حفظه الله
    ومنه نسخة على المكتبة الوقفية
    http://www.waqfeya.com/book.php?bid=255
    وفيه الغنية إن شاء الله.

    بالنسبة لما اتفق عليه أهل السنة والجماعة.. فتجد ذلك في كتب العقائد التي كتبها علماء أهل السنة. ويمكنك الاستعانة بكتاب:
    الدليل إلى مراجع الموضوعات الإسلامية - لفضيلة الشيخ محمد صالح المنجد
    ومنه نسخة مصورة على المكتبة الوقفية.
    http://www.waqfeya.com/book.php?bid=569

    بالنسبة لقول القائل: (إخواننا النصارى) فهذا قول مخالف فاسد، ينكر على صاحبه في هذه المسألة.
    فلا أخوة بين المؤمن والكافر. ويمكن الرجوع إلى مبحث الولاء والبراء في كتب العقائد لمزيد بيان.
    وهناك كتب أفردت الموضوع بالبحث منها كتاب:
    الولاء والبراء في الإسلام - لفضيلة الشيخ محمد بن سعيد القحطاني
    وهذه نسخة مصورة منه.
    http://www.archive.org/download/walbara/walbara.pdf

    بالنسبة لتحصيل العلم، فهناك ما لا يمكن تحصيله إلا على يد شيخ تأخذ عنه العلم كتعلم القرآن وحفظه. وهذا من الشق العملي. ومثله التدرب على تخريج الأحاديث والتصحيح والتضعيف.

    وبالنسبة لباقي العلوم فيمكنك تحصيل العلم بعدة طرق:
    1- الطلب على يد الشيوخ في المساجد.
    2- تحصيل العلم بالاستماع إلى الشروح الصوتية للعلماء.
    3- القراءة والاطلاع على كتب أهل العلم وبخاصة كتب السلف الأوائل. مع كثرة الاطلاع على كتب المعاصرين لأنها تسهل العبارة وتقرب الفهم.
    4- المناقشة والمذاكرة مع طلبة العلم وسؤال أهل العلم ومن تثق فيهم إذا أشكل عليك شيء.
    5- القيام بكتابة العلم الذي حصلته، ما بين اختصار لمطول، وفوائد منثورة تجمعها في مكان واحد.

    فإذا جمعت بينهم حصلت الخير الكثير.. وإن ضاع أحدهم ضاع منك الكثير. والله أعلم.
    بارك الله فيكم.
    وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا
    ـــــــــــــــ ـــــــــــ( سورة النساء: الآية 83 )ــــــــــــــ

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,744

    افتراضي رد: التحذير ممن يتسمى بـــ "الشيخ" أو "العلامة" وهو ليس أهلاً لذلك.

    الأصل في استحقاق وصف العلامة أن يكون الشخص مبرزا في غير فن..لأن علامة صيغة مبالغة ,يناسبها ذلك..وهو المفهوم من صنيع النقاد كالحافظ الذهبي وغيره, وقد يتجوّز فيوصف بها من بلغ في فن من الفنون غاية بعيدة حتى اشتهر بذلك وصار مرجعا وحجة في الجملة في فنه هذا ..ولهذا لا يتوقف مثلا في وصف مثل محمد الأمين الشنقيطي(صاحب الأضواء) بذلك لأنه ذون فنون أتقنها جميعاً
    رحمه الله تعالى
    قال الإمام ابن تيميّة رحمه الله تعالى:
    والفقرُ لي وصف ذاتٍ لازمٌ أبداً..كما الغنى أبداً وصفٌ له ذاتي

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    14

    افتراضي رد: التحذير ممن يتسمى بـــ "الشيخ" أو "العلامة" وهو ليس أهلاً لذلك.

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الشيخ أسامة، جزاك الله خيرا على هذه التوجيهات القيّمة وزادك الله علما وتقى
    الشيخ أبو القاسم، جزاك الله خيراً على هذا التوضيح وزادك الله علما وتقى

    أتمنى من الشيوخ الأفاضل في هذا المنتدى المبارك الإحالة إلى كتاب أو توضيح الأسلوب العلمي -ولو بشكل موجز- لإثبات صحة الأحاديث الصحيحة بدءاً من كيفية إثبات صحة تراجم الرجال وحتى السند والمتن.
    وهو استفسار طرحته في هذا الموضوع، وهو في هذه الصفحة بتاريخ:
    26-محرم-1432هـ مساء 09:33

    جزاكم الله عنا خير الجزاء
    والسلام

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    360

    افتراضي رد: التحذير ممن يتسمى بـــ "الشيخ" أو "العلامة" وهو ليس أهلاً لذلك.

    أخي الكريم أبا طارق

    لستُ شيخا ولكن لعلّي أُفيدك.

    اتفق العلماء قاطبة على صحة أحاديث صحيحي البخاري ومسلم ، وقد نص كثير من العلماء أن صحيح البخاري أصح كتاب بعد كتاب الله. أما قول وما يدرينا لعل البخاري والأئمة الحفاظ غشونا أو بعبارة ألطف "وهموا أو زادوا ونقصوا" فيرده اتفاق العلماء لأكثر من عشرة قرون.
    أما الأحاديث الأخرى فالعمدة تصحيح أو تضعيف الأئمة الكبار أمثال أحمد وعلي ابن المديني وابن معين والبخاري والدارقطني ومن سار على نهجهم ، ولا يكفي النظر في حال الرواة للحكم على الحديث ، لذلك يصف العلماء أحاديث بأنها "منكرة متنا" ويكون ظاهر إسنادها الصحة ، لأن العلل الخفية لا يقف عليها إلا الأئمة الكبار.
    وكذلك في كتب التراجم ، فإن الحكم على الرواة بالضعف أو الثوتيق ليس في كتاب واحد ، بل في كتب كثيرة صنفها أئمة كبار ، واعتمدها العلماء منذ قرون.

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المشاركات
    349

    افتراضي رد: التحذير ممن يتسمى بـــ "الشيخ" أو "العلامة" وهو ليس أهلاً لذلك.

    شوف ياأخي أولا هذه مجموعة من الكتب المفيدة لك

    موسوعة التفسير ( وتضم أمهات كتب التفسير )

    http://www.islamspirit.com/islamspirit_program_001.php

    موسوعة الامام محمد بن عبد الوهاب وهي من أهم الكتب في التوحيد

    http://www.islamspirit.com/islamspirit_program_005.php

    موسوعة علوم الحديث ( وتضم أمهات كتب مصطلح الحديث )

    http://www.islamspirit.com/islamspirit_program_010.php

    كتاب الدين الخالص لصديق حسن خان وهو كتاب قوي في التوحيد

    حمّل الدين الخالص للقنوجيpdf

    مجموع فتاوى ابن تيمية فتاوى متنوعة في العقيدة والفقه والقرآن

    http://www.islamspirit.com/islamspirit_program_003.php

    مجموع فتاوى اللجنة الدائمة والامامين ابن باز وابن عثيمين

    http://www.islamspirit.com/islamspirit_program_004.php

    تيسير مصطلح الحديث للدكتور الطحان ( كتاب سهل وبسيط ) في مصطلح الحديث

    http://www.4shared.com/********/I3Ou..._____9___.html

    أما عن الشيخ القرضاوي : فللأسف له مخالفات فقهية كثيرة وأخرى عقائدية نظراً لأشعريته الشديدة وميله الى احدى الجماعات الاسلامية الشهيرة
    ولا نسّب في الرجل ونتتبع زلاته بل نسأل الله ان يغفر له , وقد انتصر الشيخ للكثير من القضايا الهامة , مثل تحريم ربا البنوك وملاحقة الازهر بذلك , وغيره

    أما عن علم الحديث فسأحاول تبسيط الأمر لك

    قال تعالى : ( ان نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون ) فتعهد الله عزوجل بحفظ الوحي بما فيه من القرآن والسنة
    والحديث الشريف هو من الوحي لقوله صلى الله عليه وسلم ( ألا إني أوتيت القرآن ومثله معه)
    صححه الالباني في الحديث حجة بنفسه رقم 28 , وصححه ابن باز في مجموع الفتاوى 8\53
    فحفظ الله عزوجل للسنة أمر حقيقي
    البخاري حفظ أحاديث كثيرة جداً حوالي 600000 حديث كما قال الذهبي
    منها الصحيح والضعيف , وقد سمع من أكثر من ألف شيخ
    أخذ الرواية من شيوخ ليس همها الصحيح والضعيف , لكن في نفس الوقت كان من علماء الجرح والتعديل فأخذ علم الجرح والتعديل واحوال الرواة من يحيى بن معين , وابن المديني وغيرهم
    وهؤلاء أخذوا أحوال الرواة إما منهم أنفسهم لأنهم تفقدوا أحوال معاصريهم , أو نقلاً عن سابقيهم مثل شعبة , والثوري الذين تفقدوا أحوال الرجال , وكان هؤلاء يجالسون الرواة ويعرفون حالهم من حيث العدالة (كذاب أو صدوق أو ثقة ) ومن حيث الضبط ( تام أو خفيف الضبط أو حافظ أو يعتمد على الصحف ) وهكذا , فجمع البخاري الاحاديث من حيث الرواية والاسانيد وفي نفس الوقت كان يعلم أحوال الرواة في الاسناد , فبكل سهولة يستطيع الحكم على الحديث
    ولك أن تتتبع أحاديث البخاري في صحيحه , كل حديث تجده متصل رجاله ثقات

    أما عن كلامك بأن كتب الجرح والتعديل يمكن أن يطرأ عليها التحريف فذلك غير صحيح
    لأنها لاتضم حكم رجل واحد بل والحمدلله هناك عشرات الكتب في هذا العلم و ليس هناك شخص واحد هو الذي يحكم على الراوي بل هناك الكثيرون ( شعبة , دحيم , الائمة الاربعة , الثوري , ابن معين ,ابو حاتم , ابو زرعة , ,, وغيرهم ) واذا لم يثبت لنا معرفة أحد الرواة في الاسناد فيكون الاسناد ضعيفاً لعلة الجهالة
    فمثلاً : شخص اسمه سعيد بن بشير , هو منكر الحديث
    لكن وثقه شعبة ودحيم , وكانوا يبحثون أخلاق الراوي , وضعفه الكثيرون , فدل ذلك على ضعفه ,مع نقل هؤلاء لتوثيق أخلاقه
    وهكذا

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Feb 2011
    المشاركات
    349

    افتراضي رد: التحذير ممن يتسمى بـــ "الشيخ" أو "العلامة" وهو ليس أهلاً لذلك.

    ربما القول الفصل هو ماجاء في هذا الحديث

    " يحمل هذا العلم من كل خلف عدوله ، ينفون عنه تحريف الغالين ، وانتحال المبطلين ، وتأويل الجاهلين"

    الحديث ضعفه طرقه كلها العراقي في التقييد والايضاح (138) وابن عدي في الكامل (3\457)وابن حجر في الاصابة(1\117) ,
    وصححه الامام أحمد بن حنبل في لسان الميزان (1/312) وابن الوزير اليماني في العواصم والقواصم ( 1/308)
    والسفاريني في القول العلى (227) وابن القيم في الطرق الحكمية (140)
    وقال الألباني في المشكاة 239 : مرسل، لكن روي موصولا من طريق جماعة من الصحابة، وصحح بعض طرقه الحافظ العلائي

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المشاركات
    185

    افتراضي رد: التحذير ممن يتسمى بـــ "الشيخ" أو "العلامة" وهو ليس أهلاً لذلك.

    ويجلو ما بعينك من غشاها ويهديك الطرق إذا ضللتا
    ويهديك الطريق هو الصحيح ليستقيم الوزن

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •