الطرق المختلفة بالقسوة والعتاب في الحوار أوالجواب!
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 33

الموضوع: الطرق المختلفة بالقسوة والعتاب في الحوار أوالجواب!

  1. #1
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي الطرق المختلفة بالقسوة والعتاب في الحوار أوالجواب!

    الحمدلله وحده، والصَّلاة والسَّلام على من لا نبيَّ بعده، وبعد
    فإنَّ الطرق والأساليب في خطاب الناس أوالإشارة إليهم كثيرة بالعتاب أوالَّلوم أوالتَّقريع.
    ومنها طرق النصيحة أو اللوم، بالشِّدَّة أواللَّين.
    ومما ينبغي التنبُّه له في هذا المقام أنَّ بعض الأخوة الأفاضل -وكلكم كذلك- لو أرد نصح أخيه بكلام فيه (قسوة) ولا يخلو من (تهمةٍ) لجأ إلى طريقة (العموم المراد به الخُصوص).
    إما بمزامنة كتابة موضوع ذي صلةٍ بحدث ما.
    وإما بالتعقيب في موضوع ذي صلة بكلامه الذي يعمِّمه (حتى يسلم من مقص المشرف وتحريره).
    وليس هو على باب قول النبيِّ : (ما بال أقوام يفعلون كذا وكذا).
    فإنَّا لسنا في مدينة كبيرة حتى يقال مثل هذا الكلام، فيخفى مَن المقصود بالكلام! ويقع المراد من النصح والبيان، وإنَّما نحن في منتدىً محصورٌ ومعلومٌ عدد روَّاده وكتَّابه وهيئاتهم.
    ومعروف أيضًا (بين الأعضاء) من القاسي في خطابه واللَّين في ألفاظه ((دائمًا)) أو ((أحيانًا)).
    فحين تكتب مثل هذه المواضيع (للنُّصح) أو (التعريض) بالمزامنة مع ((بعض المواقف)) تتوجَّه الأذهان مباشرة لبعض الناس، المتهمين من البعض بشدتهم في الخطاب، أوقسوتهم في الرَّدِّ.
    والحق والإنصاف أنَّ بعض من يوصفون بذلك كذلك، لكن.. ((أحياناً))، وعلى ((بعض الناس)).
    لكن الأسى ومخالفة الإنصاف أن تتشكَّل صورةٌ بعيد هذه المواقف بأنَّ فلاناً طبعه القسوة والجفاء (مع الجميع)، (ودون مسوِّغ شرعي) و(دائمًا).
    وعليه .. فعلى الأخ المحب لأخيه أن يكون حريصاً على إصلاح الودِّ، لا إفساده وتعكيره، فيسلك النصح في الخصوص قبل الإعلان في الملأ، وهذا لو كانت التهمة (بالتعميم والمداومة) صحيحة.
    هذه واحدة فاحفظوها..

    وأيضًا.. فإنَّ بعض الأخوة يتهم أخاه بعموم القسوة وسوء الخلق (إطلاقاً) أو (كثيرًا) في التعامل مع إخوانه كلهم، ثم يأتي فيقع هو فيما هو أنكى.
    ألا وهو .. الشِّدَّةُ في مناصحته بحسن الخلق؛ فيصفه بأنَّه سيء الخلق، أومتكبِّر ... الخ؛ من الأوصاف الخارجة أيضاً عن حدود الأدب الذي ندعو إليه جميعاً، ونسأل الله أن يرزقناه على الدَّوام.
    سواءٌ اكان ذلك النصح الشديد مباشرةً وعلانيةً، أو بالطريقة المبتكرة المتقدم ذكرها من التَّعميم بالمزامنة مع بعض المواضيع أوالحوارات الدَّائرة ههنا.
    وهذه ثانيةٌ فتأمَّلوها..

    والثالثة: أنَّ الخطاب أوالجدال ليست مشروعيَّته محصورةٌ كلُّها بالكلام الهيِّن الليَّن، وعلى الدوام، ومع كل الأنام ؛ بل لكل مقام مقال.
    فمن ابتدأ سوء الخِطاب لأخيه أولمن يحرم عليه ذلك فإنَّه يُباح ردعه بمثله أوبما يناسبه، وقد قال الله تعالى: ((وقالت اليهود يد الله مغلولة غُلَّت أيديهم ولُعِنُوا بما قالوا)).
    وقال تعالى: ((ولا تجادلوا أهل الكتاب إلَّا بالتي هي أحسن إلَّا الذين ظلمُوا منهم)).
    وقد قال الله لنبيه (الرؤوف الرحيم بالمؤمنين): ((جاهد الكفَّار والمنافقين واغلظ عليهم)).
    ولا يشك فاضلٌ من الأفاضل أنَّ الإنكار الشديد على من يغربُ كثيراً على العلم وأهله، أويقع في بدع الأقوال ولا يتراجع، أو غير ذلك =أمرٌ مشروعٌ لا ممنوع، بل قد يكون علاجًا له ولو بعد أمدٍ، أوكابحًا له عن التعجُّل والاستهتار، أوعبرةً لمن يُوعِظَ بغيره.
    نعم .. لا شكَّ أنَّ اللِّين أولاً، فالإعراض والإشارة ثانيًا، ثم الإغلاظ ثالثاً.
    ونعم.. الإعراض والملاينة حلٌّ سهلٌ وطريقة مريحة ومسلك أولى يقدر عليها كلُّ أحد، لكن.. من لهؤلاء؟! من لهم؟!
    والحكمة من القسوة (أحياناً)، ومع ((بعض الناس)) هي زجره عن معاودة تلك الألفاظ الخارجة عن الأدب وحسن الخطاب، وأنَّه إنْ:
    جاء (....) عارضًا رمحه إنَّ بني عمِّك فيهم رِماح

    وزجره عن الخوض بالمحدثات الغرائب، أو التقحُّم في مضائق العلم بكلامٍ فيه باطل، أوتعالمٍ فاضح.
    فقسا ليزدجروا...

    وإليكم الرابعة فانتبهوا لها..
    من الطرق المبتكرة في الشِّدَّة على الإخوان: التعريض بالدعاء، مثل أن يقال: رزقك الله (يا فلان!) حسن الخلق، والمعنى أنك سيء الخلق، أو شفاك الله؟! والمعنى أنك معتوه!، أو نسأل الله الإخلاص، والمعنى أنك مراءٍ!
    أو يذكر حديثاً فيه تعريض، مثل أن يقول: (الحسد يأكل الحسنات)؛ والمعنى أنك (يا فلان) حاسد، أوغير ذلك من الأساليب التي تخفى على أحدٍ.

    ثمَّ إليكم آخر هذه الطرق وأخسها وضعًا..
    إذ من الطرق المبتكرة في الشدة على الإخوان، وإن كان فيها شيء من الجبن وخِسَّة الطَّبع والخور =ما أسمِّيه بـ(ولادة المعرِّفات)؛ وذلك باستخدام الكاتب للمعرِّفات الحادثة، اسمين أو ثلاثة أو أكثر -بحسب الحاجة-؛ لاستخدامه في مثل ما تقدم ذكره من أساليب الثلب وهتك العرض.
    ومن المضحك المبكي أنَّ هذه المعرِّفات إنَّما تكثر ولادتها (العسرة المفضوحة) عند المحاككة والمحاصصة في بعض المواضيع، مرَّة بفلان الفلاني، ومرَّة بأبي فلان.
    وقد يتجاوز ذلك فيثني على نفسه ويطريها ويزكِّيها، ويطعن فيمن خالف ((نفسه)) المتواضعة، ثم يشاء الله فضحه في يومٍ من الدَّهر، ويكون من باب: فعجبنا له يسأله ويصدِّقه؟!
    وقد لا يكون أولئك المواليد الجدد المستترين خلف تلك المعرِّفات جبنًا أصحاب وجوهٍ وألوان في نفس الأمر، ولكن كما قيل: (بئس الرجل لا يُعرف إلَّا وقت الفتنة).
    فأين كنت عن الإفادة والنُّصح يا (أبا فلان الفلاني) قبل هذا النِّقاش، أبعثك الله الآن لترفع الخلاف وتعيد الأمَّة إلى سلفها التَّليد؟! وبئس الرجل لا يكون إلَّا وقود فتنة وشقاق! ياحسرةً على العباد!

    وعلى كلٍّ.. فكل الأساليب هي في الحقيقة قسوة؛ لكن القسوة في المخترعات المتقدمة أنكى وأحكم، ومن مقص المشرف أسلم، وفي نفوس الناس أقبل!
    هذا بيان أردت به البيان، والله يغفر لنا جميعاً ويهدينا إلى سواء الصراط، ويرزقنا حسن الأدب والخطاب، وإليه سبحانه المرجع والمآب.
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    570

    افتراضي رد: الطرق المبتكرة في القسوة بالخطاب والعتاب!

    بوركت يا شيخ و بوركت يمينك على هذا البيان الكاشف ، وفقنا الله للاستفادة منه ...

  3. #3
    ابن رجب غير متواجد حالياً عامله الله بلطفه
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    2,107

    افتراضي رد: الطرق المبتكرة في القسوة بالخطاب والعتاب!

    يقول الامام البربهاري رحمه الله :
    فتح باب المناصحة فتح باب الفائدة , وفتح باب المناقشة اغلاق باب الفائدة .

    قل للذي لايخلص لايُتعب نفسهُ


  4. #4
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    168

    افتراضي رد: الطرق المبتكرة في القسوة بالخطاب والعتاب!

    بارك الله فيك يا شيخ عدنان ووفقنا وإياك لكل خير
    وهذا الكلام الجميل وغيره من كلام المشايخ والإخوة هنا ينبغي أن يؤخذ منه المقصود ويبعد المرء عن ذهنه تنزيل هذا الكلام على نفسه أو غيره من الإخوة ، وإحسان الظن في ذلك فهذا أسلم للصدر وأنفع للمرء في قبول الكلام ؛ فإن المرء حينما يظن أنه المقصود بالكلام أو هو تلميح له يكون سبباً في عدم قبوله فالنفس بطبيعتها تكره من يلمزها أو يسيء إليها ظاهرا أو باطناً ، والأصل في هذا هو الظاهر ، وحتى مع احتمال أن يكون هو المراد فالمتكلم بقصد الإساءة لا يضر إلا نفسه ، وهو يتحمل إثم أذية أخيه ، والمحظوظ من لم ترد إلى قلبه هذه الخطرات أصلاً ، واشتغل بما ينفعه ، وتغافل عن كثير من الكلام الذي لا يفيد لا سذاجة ولا غباء ولكن طلبا لمرضاة الله وسلامة للصدر وحفاظاً للود .
    قال تعالى : خذ العفو وأمر بالعرف وأعرض عن الجاهلين
    قال أحمد بن إسحاق بن منصور : سمعت أبي يقول لأحمد بن حنبل : ما حسن الخلق ؟ قال : هو أن تحتمل ما يكون من الناس .
    وحقيقةً إن لم يكن الصلاح والعلم سببا في حفظ اللسان وحفظ حقوق الخلق فماذا عسانا نقول للفاسق والجاهل ؟!

  5. #5
    ابن رجب غير متواجد حالياً عامله الله بلطفه
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    2,107

    افتراضي رد: الطرق المبتكرة في القسوة بالخطاب والعتاب!

    كلام جميل من شيخ جليل ,, بارك الله فيكم واجزل لكم المثوبة .

    قل للذي لايخلص لايُتعب نفسهُ


  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    199

    افتراضي رد: الطرق المبتكرة في القسوة بالخطاب والعتاب!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدنان البخاري مشاهدة المشاركة
    وعليه .. فعلى الأخ المحب لأخيه أن يكون حريصاً على إصلاح الودِّ، لا إفساده وتعكيره، فيسلك النصح في الخصوص قبل الإعلان في الملأ، وهذا لو كانت التهمة (بالتعميم والمداومة) صحيحة.
    هذه واحدة فاحفظوها..
    وأيضًا.. فإنَّ بعض الأخوة يتهم أخاه بعموم القسوة وسوء الخلق (إطلاقاً) أو (كثيرًا) في التعامل مع إخوانه كلهم، ثم يأتي فيقع هو فيما هو أنكى.
    ألا وهو .. الشِّدَّةُ في مناصحته بحسن الخلق؛ فيصفه بأنَّه سيء الخلق، أومتكبِّر ... الخ؛ من الأوصاف الخارجة أيضاً عن حدود الأدب الذي ندعو إليه جميعاً،
    وهذه ثانيةٌ فتأمَّلوها..
    والثالثة: أنَّ الخطاب أوالجدال ليست مشروعيَّته محصورةٌ كلُّها بالكلام الهيِّن الليَّن، وعلى الدوام، ومع كل الأنام ؛ بل لكل مقام مقال.
    فمن ابتدأ سوء الخِطاب لأخيه أولمن يحرم عليه ذلك فإنَّه يُباح ردعه بمثله أوبما يناسبه،
    وإليكم الرابعة فانتبهوا لها..
    من الطرق المبتكرة في الشِّدَّة على الإخوان: التعريض بالدعاء، مثل أن يقال: رزقك الله (يا فلان!) حسن الخلق، والمعنى أنك سيء الخلق، أو يذكر حديثاً فيه تعريض، مثل أن يقول: (الحسد يأكل الحسنات)؛ والمعنى أنك (يا فلان) حاسد،
    ثمَّ إليكم آخر هذه الطرق وأخسها وضعًا..
    =ما أسمِّيه بـ(ولادة المعرِّفات)؛ وذلك باستخدام الكاتب للمعرِّفات الحادثة، اسمين أو ثلاثة أو أكثر -بحسب الحاجة-؛ لاستخدامه في مثل ما تقدم ذكره من أساليب الثلب وهتك العرض.
    وعلى كلٍّ.. فكل الأساليب هي في الحقيقة قسوة؛ لكن القسوة في المخترعات المتقدمة أنكى وأحكم، ومن مقص المشرف أسلم، وفي نفوس الناس أقبل!
    .
    بارك الله فيك أخي الكريم
    واسمح لي وقد اختصرتها لعل هناك من يهتم بحفظها ومراعاتها والعمل بما جاء فيها
    سلمت يمينك

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,534

    افتراضي رد: الطرق المبتكرة في القسوة بالخطاب والعتاب!

    الأخ الحبيب والشيخ الكريم عدنان ، والله إني لأحبك في اللَّه ، فقد وجدت فيك من
    الأدب والخلق الجم في قبولك للنقد مع حسن الكلام منك ؛ فما رأيتك حادا بل جادا ،
    وفقك الله ،وحَسَّنَ خُلَقَكَ ،ورزقك منزلة العلماء الربانيين ، هذا ليس مدح فما
    نحن للمدح ولا هو لنا ، إنما هو ثناء لمن يستحق الثناء .أرشدك الله لكل خير وثبت قلبك على الهداية آمين
    قال العلامة الأمين : العقيدة كالأساس والعمل كالسقف فالسقف اذا وجد أساسا ثبت عليه وإن لم يجد أساسا انهار

  8. #8
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: الطرق المبتكرة في القسوة بالخطاب والعتاب!

    الإخوة الكرام.. أبوحازم و(ابن رجب) وعاطف الرِّفاعي... وفَّقهم الله وبارك فيهم
    جزاكم الله خيرًا وبارك فيكم ونفع بكم

    الأخ الكريم الحبيب... أحمد آل عامر.. وفَّقه الله وبارك فيه
    آمين، وأسأل الله أن يأخذ بنواصينا لما فيه خير ديننا ودنيانا وآخرتنا، ومن أعزِّ الأشياء في الدُّنيا مجالسة أقوامٍ يذِّكِّرونك بالآخرة، وتتعلَّم منهم العلم والأدب، أدام الله ذلك الودِّ وصرف عنَّا مكايد الشَّيطان.
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  9. #9
    ابن رجب غير متواجد حالياً عامله الله بلطفه
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    2,107

    افتراضي رد: الطرق المبتكرة في القسوة بالخطاب والعتاب!

    المشايخ الفضلاسلمكم الله .

    تصحيح عبارة البربهاري :

    المجالسة للمناصحة فتح باب الفائدة , والمجالسة للمناقشة إغلاق باب الفائدة.

    المعذرة كنت نقلتها من .... أحسب نفسي حافظ .
    إبتسامة

    قل للذي لايخلص لايُتعب نفسهُ


  10. #10
    وليد الدلبحي غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    992

    افتراضي رد: الطرق المبتكرة في القسوة بالخطاب والعتاب!

    الشيخ الفاضل الغالي عدنان البخاري، لا حرمك الله الأجر.

    قرأت ما خطه قلمك، وما جادت به قريحتك، وماذكرت إلا خيرًا، ولا قلت إلا صدقاً، ولكن لي تعليق بسيط على بعض ما قيل لعلك تسمح لي وفقك الله:

    أولاً: النقاشات العلمية الجادة هي بضاعة هذا المجلس العلمي، ولا نقبل ببضاعة غيرها، والعلم وتدارسه، والنقاش فيه، وتعلمه، وتعليمه، هو أساس إنشاء هذا الموقع المبارك، ونحن نحاول بقدر المستطاع أن نجعل هذا المجلس العلمي يسير على ما تم التخطيط له مسبقاً، ولكن نجد وللأسف الشديد إخواناً لنا هداهم الله لا يستقر لهم قرار ولا يرتاح لهم بال حتى يعكروا صفو هذا المجلس العلمي، فتجدهم يختارون من المواضيع ما يثير الجدل العميق، ولو أنهم مع مواضيعهم يقبلون الحق ويسلمون للدليل لقلنا: طالبو حق ومريدوه، ولكن تجد النقاش يطول والموضوع يأخذ أكبر من حجمه، ويتشعب والنهاية ماهي؟ لا نهاية! يبقى كلا الطرفين على رأيه، وكأننا لم نفعل شيئاً سوى أن القلوب قد شحنت، والصدور قد أوغرت، فلا بركة في نقاشنا، ولا فائدة من كلامنا، فإلى الله المشتكى.

    ثانياً: الكلام عام لا يقصد به شخصًا بعينه، فعلى الإنسان أن يتق الله تعالى، وأن يبحث عن ما يرضيه سبحانه، وليعلم الجميع أن الله مطلع على ما نخفي ونعلن، فالمرء يكتب وسوف يحاسب على ما يكتب، إن خيراً فخير، وإن شراً فلا يلومن إلا نفسك.

    ثالثاً: المشرفون في هذا الموقع المبارك يسعون بقدر المستطاع إلى أن يجعلوا هذا المجلس علمياً صرفاً، لا مجاملة فيه لأحد، وسوف نعامل الجميع بمن فيهم أنفسنا معاملة واحدة، والله نسأل أن يوفق الجميع لكل خير.
    ** قـال مـالـك رحمه الله: **

    (( إن حقا على من طلب العلم أن يكون عليه:

    وقار، وسكينة، وخشية، وأن يكون متبعا لآثار من مضى من قبله ))

    ============================== ==============================
    الشيخ العلامة المحدث / عبد الكريم بن عبد الله الخضير

    الشيخ العلامة المحدث / سعد بن عبد الله آل حميد

  11. #11
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: الطرق المبتكرة في القسوة بالخطاب والعتاب!

    بارك الله فيكم.
    ولا أخالفك في شيءٍ ممَّا ذكرتَه حفظك الله، غير نقظةٍ فيها شيءٌ من الخفاء.
    من المعلوم أنَّ مثل هذه المنتديات المقصود منها ملاقحة الأفكار بعلمٍ وأدبٍ، وليس المقصود منها توافق المتناظرين في كلِّ مسألةٍ يُتناظر فيها، حاشا ما يخالف مثل أهل السنُّة فإنَّه لا يمكَّن داعيه من طرح ما عنده كما هو منهج إدراتكم ههنا.
    والحاصل أنَّه قد تحصل في كثيرٍ من المناظرات والمحاورات فوائد جمَّةٌ، ولا يخرج أحد الطرفين أوأكثر من اتفاقٍ غير مزيدٍ من الفوائد.
    أمَّا ما يحصل من إيغار الصدور وشحنها فهذا أسبابه معروفةٌ وقد تقدَّم الكلام عنه كثيرًا، بسبب سوء الخطاب لأحد المتناظرين، أوالاستكبار والمغالطة عن قبول الحق بعد وضوحه.
    ولا أظنُّك تخالفني في هذا أوأحد الإخوة، والله أعلم.
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  12. #12
    ابن رجب غير متواجد حالياً عامله الله بلطفه
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    2,107

    افتراضي رد: الطرق المبتكرة في القسوة بالخطاب والعتاب!

    رفع الله قدرك وستر عيبك

    قل للذي لايخلص لايُتعب نفسهُ


  13. #13
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: الطرق المبتكرة في القسوة بالخطاب والعتاب!

    تتمَّةٌ...
    من الأساليب القديمة الجديدة في المحاورة ما شاع في السَّنوات الأخيرة من التباكي على السَّلفيَّة والحديث والسُّنَّة والعلم والعلماء =حين المناظرة أوارتفاع حِدَّة الرُّدود؛ فيلجأ بعض النَّاس عند إفلاس جُعبته من البراهين والحُجج في مجال نقاشٍ علميٍّ، تُقارع فيه الحُجَّة بالحُجَّة إلى استعمال الإرهاب الفكري ضدَّ مناظرِهِ ومحاوره.
    فتراةً يتَّهمه بأنََّه يريد بانتقاده أومخالفته فيما ذهب إليه من بعض دقائق مسائل الفروع أوالأصول=(هدم السُّنَّة)، أو (محاربة السَّلفيَّة)، أو (معاداة أهل السُّنَّة)، أو(الطَّعن في العلماء والأئمَّة)، أو(التحقير من علمهم)، أو(تجهيلهم)... الخ!
    وهكذا من الأساليب الدَّالَّة على إفلاس صاحبها من الحُجج والبراهين، وقلَّة ورعه بتطاوله على أعراض إخوانه، مثل الـ((لاساميَّة))!
    وطالب الحقِّ ومبتغي العلم الصَّحيح لا يجعل من هذه البضاعة الكاسدة القديمة مادَّةً يحاور أويردُّ بها على من خالفه إن كان من إخوانه المسلمين، لأنَّ ثَمَّة جولتان، ستمضي الأولى، وستبقى الثَّانية!
    وإنْ نسي المرءُ كلَّ شيءٍ من الأدب في المحاورة، ولم يرع حرمة أحدٍ فيها =فلا ينسَ أنَّه ستزول هذه المناظرات، وتنقضي هذه السَّاعات، وتبقى حقوق العباد تغلبها يوم القيامة المشاحة.
    أسأل الله تعالى بأسمائه الحُسنى وصفاته العُلى أنْ لا يجعل لأحدٍ من النَّاس علينا شيئًا من حقٍّ أومظلمةٍ.
    سبحانك اللهم وبحمدك، أشهد أن لا إله إلَّا أنت، أستغفرك وأتوب إليك...
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  14. #14
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: الطرق المبتكرة في القسوة بالخطاب والعتاب!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدنان البخاري مشاهدة المشاركة
    من المعلوم أنَّ مثل هذه المنتديات المقصود منها ملاقحة الأفكار بعلمٍ وأدبٍ، وليس المقصود منها توافق المتناظرين في كلِّ مسألةٍ يُتناظر فيها، حاشا ما يخالف مثل أهل السنُّة فإنَّه لا يمكَّن داعيه من طرح ما عنده كما هو منهج إدراتكم ههنا.
    والحاصل أنَّه قد تحصل في كثيرٍ من المناظرات والمحاورات فوائد جمَّةٌ، ولا يخرج أحد الطرفين أوأكثر من اتفاقٍ غير مزيدٍ من الفوائد.
    أمَّا ما يحصل من إيغار الصدور وشحنها فهذا أسبابه معروفةٌ وقد تقدَّم الكلام عنه كثيرًا، بسبب سوء الخطاب لأحد المتناظرين، أوالاستكبار والمغالطة عن قبول الحق بعد وضوحه...
    وأيضًا... فإنَّه ما من مسألةٍ أوموضوعٍ أورأيٍ إلَّا وقد يجد المرء من ينازعه في بعض ما يذكره فيها، إمَّا لجهلٍ؟!، أولخفاء وعدم وضوحٍ في الطَّرح، أو(لمغالطةٍ وتشغيبٍ).
    فالذَّنب ذنب من اعترض وشغَّب، لا من اجتهد فانتقى تلك النَّفيسة لأهلها.
    وأنا أقول للإخوة كثيرًا -في نظري- لا تنبغي الكتابة في منتدى أكثر من يحضره من طلبة العلم المتقدِّمين أوالشيوخ وذوي الفهوم الجيِّدة =إلَّا بما فيه بحثٌ جديدٌ، أو عزيزٌ، يقلُّ الَّتنبيه عليه.
    ويستثنى من هذا: المواضيع التي لها طابعٌ وعظيٌّ، أوفوائد، أوللتَّحميض أحيانًا بين كبار المسائل، أوالتَّذكير، ونحوها من المسائل، وهذه ينبغي أن تكون هي الأقل حظًّا.
    وأمَّا المواضيع التي تثير الجدل العقيم، وتولِّد غالبًا الشِّقاق والنِّزاع، دون فائدةٍ تذكر =معروفةٌ معهودةٌ، إذْ لا تخرج -في الغالب- عن أمرين:
    1- مواضيع عن أشخاصٍ وذواتٍ يقع فيهم التَّجاذب، وغالب من يتكلَّم فيها إنَّما دافعه التَّحامل أوالتعصُّب، ولا فائدة منها إلَّا إن أُريدَ بها دفع بهتان عن هؤلاء.
    وكثيرٌ منها مكرورٌ معاد،ٌ تجده في كثيرٍ من المنتديات، ويتكلَّم فيه كلُّ من هبَّ ودبَّ.
    ومعلومٌ من هم روَّاد هذه الأنواع! والله المستعان.
    2- ومنها مواضيع عن مسائل بدعيَّةٍ أوخلافيَّة تكلَّم فيها بعض النَّاس، ولكنَّها قد قُتِلَت بحثًا، وأُشْبِعَت حوارًا، وردًّا ومناقشةً، و((نزاعًا))!
    فهذه لا جديد فيها، فلِمَ تُطرح ههنا، ألأجل إعادة إحياء النِّزاع من جديد على لا شيء؟!
    نعم.. قد يُستثنى منها ما جَدَّ من مناقشات، أوتنبيهًا على دقيقةٍ في تلكم المسائل، أوعلى دليلٍ أووجهٍ فات من تكلَّم فيه، أوقلَّ التنبيه عليه، أو نحو ذلك ممَّا قد يخفى على كثيرٍ من طلاَّب العِلم.
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  15. #15
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: الطرق المبتكرة في القسوة بالخطاب والعتاب!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدنان البخاري مشاهدة المشاركة
    ....
    ثمَّ إليكم آخر هذه الطرق وأخسها وضعًا..
    إذ من الطرق المبتكرة في الشدة على الإخوان، وإن كان فيها شيء من الجبن وخِسَّة الطَّبع والخور =ما أسمِّيه بـ(ولادة المعرِّفات)؛ وذلك باستخدام الكاتب للمعرِّفات الحادثة، اسمين أو ثلاثة أو أكثر -بحسب الحاجة-؛ لاستخدامه في مثل ما تقدم ذكره من أساليب الثلب وهتك العرض.
    ومن المضحك المبكي أنَّ هذه المعرِّفات إنَّما تكثر ولادتها (العسرة المفضوحة) عند المحاككة والمحاصصة في بعض المواضيع، مرَّة بفلان الفلاني، ومرَّة بأبي فلان.
    وقد يتجاوز ذلك فيثني على نفسه ويطريها ويزكِّيها، ويطعن فيمن خالف ((نفسه)) المتواضعة، ثم يشاء الله فضحه في يومٍ من الدَّهر، ويكون من باب: فعجبنا له يسأله ويصدِّقه؟!
    وقد لا يكون أولئك المواليد الجدد المستترين خلف تلك المعرِّفات جبنًا أصحاب وجوهٍ وألوان في نفس الأمر، ولكن كما قيل: (بئس الرجل لا يُعرف إلَّا وقت الفتنة).
    فأين كنت عن الإفادة والنُّصح يا (أبا فلان الفلاني) قبل هذا النِّقاش، أبعثك الله الآن لترفع الخلاف وتعيد الأمَّة إلى سلفها التَّليد؟! وبئس الرجل لا يكون إلَّا وقود فتنة وشقاق! ياحسرةً على العباد!
    قد انزعج بعض الإخوة من تعميمي الحكم على من يكتب بمعرِّفات متعدِّدةٍ بأنَّه جبنٌ وخورٌ.. وو.. الخ
    والذي أودُّ وأحبُّ التنبيه عليه أنَّ كلامي الماضي متوجِّهٌ فيمن يستعمل تلك المعرِّفات في الطَّعن في إخوانه، أو مدح نفسه، أوإثارة الفتن... ونحو ذلك ممَّا لا ينبغي، وقد يدخل هؤلاء في حديث ذي الوجهين، وذي اللِّسانين.
    أمَّا لو كان لمقاصد شريفةٍ كمحاولة إثراء المنتديات بمواضيع شتَّى بمعرِّفاتٍ مختلفةٍ دون أن يُنسب ذلك له أو لأغراض أخرى فلا عتب ولا نكارة.
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,541

    افتراضي رد: الطرق المبتكرة في القسوة بالخطاب والعتاب!

    "المعرفات" ليست من الأمور المبتكرة الحديثة، بل هي شأن قديم، واتحاد الصورة ليس بلازم ...
    وللناس مقاصد .. أنَّى لنا الإحاطة بها ؟!
    وهذه المقاصد على قسمين:
    شريفة ...
    ودون ذلك ...
    وعلى صاحب المقاصد الشريفة أن يجتهد في وضع الضوابط المعِينَة له على تحصيل مقاصده ...
    والله الموفق، وله الحمد في الأولى والآخرة ...
    {إِنَّا نَحْنُ نُحْيِ الْمَوْتَى وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآثَارَهُمْ} [يس: 12].

  17. #17
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: الطرق المبتكرة في القسوة بالخطاب والعتاب!

    وجوب التَّفريق بين ما يجوز وما لا يجوز من المقاصَّة في الأعراض كالسَّبِّ (في المناظرة وغيرها) عند اختيار غير الأولى.
    الأصل في ذا الباب قول الله تعالى في كتابه: ((وإنْ عاقبتم فعاقبُوا بمثل ما عُوقبتم به ولئن صبرتم لهو خيرٌ للصَّابرين)).
    - وقوله تعالى: ((وجزاءُ سيِّئةٍ سيئةٌ مثلُها)).
    فالسَّبُّ أوالدُّعاء أوالتَّقريع عند المقاصَّة جائزٌ، وإنْ كان خلاف الأولى والأفضل والأجمل، لكن يحرم منه ما كان أصل جنسه محرَّمًا.
    وهو مثيل من قَتَل بفاحشةٍ أو سحرٍ فلا يشرع قتله بالمثل!
    - وقال تعالى: ((فمَن اعتدى عليكم فاعتدوا عليه بمثل ما اعتدى عليكم)).
    قال شيخ الإسلام ابن تيميَّة رحمه الله [كما في مجموع الفتاوى 34/135]: "يجوز القِصَاص في الأعراض، يجوز للرَّجل أنْ يقتصَّ؛ فإذا قال له الهاشميُّ: يا كلب! قال له: يا كلب! وإذا قال: لعنك الله، قال له: لعنك الله!
    ويجوز ذلك.
    وهذا من معنى قوله تعالى: ((ولمَن انْتَصَر بعد ظلمِهِ فأولئك ما عليهم من سبيل إنَّما السَّبيل على الذين يظلمون النَّاس ويبغون في الأرض بغير الحقِّ أولئك لهم عذابٌ أليمٌ ولمن صَبَر وغَفَر إنَّ ذلك لمن عزم الأمور)).
    ولو كذب عليه لم يكن له أن يكذب عليه، وكذلك من سبَّ أبا رجُلٍ فليس له أنْ يسبَّ أباه؛ سواء كان هاشِمِيًّا أو غير هاشِمِيٍّ؛ فإنَّ أبَا السَّابِّ لم يظلِمْهُ، وإنَّما ظَلَمَه السَّابُّ، ((ولا تزرُ وازِرةٌ وزْرَ أُخْرَى)).
    ولكن إنْ سبَّ مسلمٌ أبا مسلمٍ فإنَّه يعزَّر على ذلك...". انتهى.
    وقال رحمه الله أيضًا [كما في مجموع الفتاوى 34/163]: "والعدل في القصاص معتبرٌ بحسب الإمكان، ومن المعلوم أنَّ الضَّارب إذا ضَرَبَ ضَرْبةً مثل ضربَتِه أو قريبًا منها كان هذا أقرب إلى العَدْلِ من أن يعزِّر بالضَّرْبِ بالسَّوط.
    فالذي يمنع القِصَاص في ذلك خوفًا من الظُّلم يبيح ما هو أعظم ظلمًا ممَّا فرَّ منه، فعلم أنَّ ما جاءت به السُّنَّة أعدل وأمثل.
    وكذلك له أن يسبَّه كما يسبُّه، مثل أن يلعنه كما يلعنه، أو يقول: قبَّحَك الله، فيقول: قبَّحك الله، أوأخزاك الله، فيقول له: أخزاك الله، أو يقول: يا كلب يا خنزير، فيقول: يا كلب ياخنزير.
    فأمَّا إذا كان محرَّمَ الجِنْس، مثل تكفيرِهِ، أو الكذِبِ عليه لم يكن له أنْ يكفِّرَه ولا يكذِبَ عليه، وإذا لَعَنَ أبَاه لم يكن له أنْ يلعن أبَاه؛ لأنَّ أبَاه لم يظلِمْهُ...". انتهى نقل المراد منه.
    ولتلميذه ابن القيَّم كلامٌ أظنُّه في البدائع لا يحضرني موضعه الآن، فليراجع.
    والله أعلم.
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  18. #18
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: الطرق المبتكرة في القسوة بالخطاب والعتاب!

    يرفع..
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    الدولة
    سياتل..ولاية واشنطن ..
    المشاركات
    1,211

    افتراضي رد: الطرق المبتكرة في القسوة بالخطاب والعتاب!

    ماشاء الله موضوع جميل
    افدتنا بارك الله فيك شيخنا أبا عمر
    أنا الشمس في جو العلوم منيرة**ولكن عيبي أن مطلعي الغرب
    إمام الأندلس المصمودي الظاهري

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    ~ المــرِّيـْـخ ~
    المشاركات
    1,554

    افتراضي رد: الطرق المبتكرة في القسوة بالخطاب والعتاب!

    ما شاء الله

    موضوعاتك دوما جميلة وقيمة تستحق الرفع و الحفظ

    بارك الله فيك أستاذ عدنان ونفع بك
    يا ربِّ : إنَّ لكلِّ جُرْحٍ ساحلاً ..
    وأنا جراحاتي بغير سواحِلِ !..
    كُل المَنافي لا تبدد وحشتي ..
    ما دامَ منفايَ الكبيرُ.. بداخلي !

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •