الطرق المختلفة بالقسوة والعتاب في الحوار أوالجواب! - الصفحة 2
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 21 إلى 33 من 33

الموضوع: الطرق المختلفة بالقسوة والعتاب في الحوار أوالجواب!

  1. #21
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: الطرق المبتكرة في القسوة بالخطاب والعتاب!

    الأخوان الكريمان.. الأندلسي والأمل "القادم"... جزاكم الله خيرا وبارك فيكما
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  2. #22
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: الطرق المبتكرة في القسوة بالخطاب والعتاب!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدنان البخاري مشاهدة المشاركة
    وإليكم الرابعة فانتبهوا لها..
    من الطرق المبتكرة في الشِّدَّة على الإخوان: التعريض بالدعاء، مثل أن يقال: رزقك الله (يا فلان!) حسن الخلق، والمعنى أنك سيء الخلق، أو شفاك الله؟! والمعنى أنك معتوه!، أو نسأل الله الإخلاص، والمعنى أنك مراءٍ!
    أو يذكر حديثاً فيه تعريض، مثل أن يقول: (الحسد يأكل الحسنات)؛ والمعنى أنك (يا فلان) حاسد، أوغير ذلك من الأساليب التي تخفى على أحدٍ...
    ومن تلكم الطرق في الشِّدَّة والقدح: التَّعريض والاستفزاز بمدح كلام فلانٍ في فلانٍ، وليس في مدح ردِّ فلان على مقال فلان. وكأنَّ المقصود من الرَّد والمدح هو صاحب المقال لا المقال!
    وينبغي التنبُّه إلى أنَّه لا بأس بمدح مقالٍ أعجب به امرؤ؛ لكن دون استفزازٍ للطرف الآخر، واللبيب يفرق بينهما بسياق الكلام ولحنه.
    ومنها: تسمية الردِّ العلمي -في مسألةٍ محل تجاذب وتباحث- سيفًا أوإلجامًا أوصارمًا أوصاعقة .. إلى غير ذلك من التسميات التي تصلح للردود على الزنادقة أوالمبتدعة، أوخطاب إعلان حرب!، وهي مستفزَّة للآخرين، فيخرجهم عن العلميَّة والموضوعيَّة إلى المعاملة بالمثل عند ترك الأولى. والله المستعان!
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  3. #23
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: الطرق المبتكرة في القسوة بالخطاب والعتاب!

    * ومن الطُّرق السَّقيمة التي شاعت وطمَّت عند بعض الناس وعمَّت، وفيها قسوةٌ على المحاور أو المناظر: التباهي من بعض "فاقدي الحُجَّة" بالتزكيات والمنازل و"الدكترات" عند عجزه حال المحاورة مقارعة حجَّة أخيه بمثلها.
    فترى بعض هؤلاء البؤساء -رفع الله عنهم الأسقام وعافانا ممَّا ابتلاهم به- يقول في سياق المناظرة ودون مناسبةٍ سائغةٍ: (قد زكَّاني فلان وفلان)، فما عندك من التَّزكيات أوالإجازات؟! ومَن أثنى عليك من أهل العلم!
    وكأنَّنا عند المحاورة والمناظرة بالحجة والوصول للتعلم يتقدَّم أحد الطَّرفين إلى الآخر في وظيفةٍ رسميَّةٌ والمحاور مديرها؟!
    عجبًا لهذا التظريف!.. فقد بقي عليه أن يقول: هات ملفًّا، وصورًا شمسية، مع شهادتك التدريبية، ولا تنس صحبة وليَّ أمرك معك وشاهدي عدل = حتى نكمل النِّقاش! وإلَّا فلا كلام "لنا" معك!
    وكأنَّ العلم بالشرع والفهم لنصوصه وكلام أهله (الذي يظهر بالمحاججة) لا يظهر إلَّا بتلك التَّزكيات والشهادات التي يستوي فيها المستحقِّ، مع المزوَّر أو المزوِّر!
    وفي مثل هذا التَّصرُّف البائس صرفٌ للأنظار وإخفاء لمظاهر الضَّعف العلمي؛ بتدليس مهلهل.
    * ولتأمُّل سوء تصرُّف هؤلاء البؤساء -نسأل الله العفو- وما هم عليه من السَّقم الفكري فليلحظ ما يلي:
    * أنَّ من يبرز من جعبته بعض التزكيات التي عفا عليها الزمن لم يصنع شيئًا عند المحاججة بتلك الطريقة البليدة! ذلك أنَّ هؤلاء العلماء الذين قد زكَّوه في يومٍ ما أوقدَّموا له في كتابٍ ما = لم يخطر ببال أحدهم أنَّ تزكياتهم ستستعمل من مثل هؤلاء الذين لم يربُّوا أنفسهم على أدب العلم كصكِّ غفران مطلق يلوَّح بها لإبطال حقٍّ أو إحقاق باطلٍ!
    * وأيضًا.. فإنَّ بعض هذه التَّزكيات قد يكتبها بعض أهل العلم لبعض "الأصاغر" في العلم أو الأقران في المناظرة؛ تشجيعًا لهم وحسن ظنٍّ بحالهم، وذلك بالثناء عليه في رسالةٍ خاصَّةٍ أو تقريظ لكتاب أو نحو ذلك؛ ولكنَّ الحيَّ لا تؤمن عليه الفتنة؛ فتزكية من زكَّى من أهل العلم قد انتهى مفعولها بتغيُّر الحال بعدالحال، وليس في تزكية أحد من النَّاس ضمانة بسلامة المزكَّى مطلقًا في كلِّ أحواله وكتبه و"اختياراته" وانحرافاته و(مرض قلبه!) بعد ذلك.
    * وأخيرًا.. فإبراز هذه التزكيات في هذا السياق عند الفشل العلمي قدحٌ لا مدحٌ.. إذ يُقال أوينبغي ذلك: قد أخطأ من زكَّاك، فليته لم يفعل!!
    كما قد يُقال لدكتور مزجى البضاعة: قد أخطأ من أنالك هذه الدكترة!
    (مع فائق تقديري واحترامي لجميع الدكاترة الأكفاء).

    * فيا مسكين.. يا أيُّها الزَّاهي بتزكياتك والمتباهي بها ارفق بنفسك.. فنحِّ ذلك كله جانبًا عند المحاججة بالموضوعيَّة والمنهجيَّة العلميَّة.
    وإن أصررت فلك أن تؤطَّر تلك التَّزكيات بإطاراتٍ مذهَّبةٍ بعناية وتعلِّقها في كل غرفة ببيتك.. وتتأمَّلها غدوًّا وعشيًا..
    لا لكي تزيد غرورك وأسقام فؤادك ودناءة تعاليك..
    ولا لتنظر إلى عطفيك لأجلها، كما تنظر المرأة في المرآة.. كلَّا..
    بل لكي تذكِّرك بماضيك الفائت البائد (إن كان)، ولتبذل جهدًا أكبر؛ بالتفرُّغ أوقاتًا مضاعفة في طلب العلم والمعرفة حتى بلوغ تلك المرتبة، التي أمَّل مزكُّوك وصولك إليها، أوحَسُن ظنُّهم بك حينها..
    وأنت أعلم بقدر نفسك فلا تخدع نفسك بنفسك..
    * أعاننا الله على بلوغ الإمامة في الدِّين على هدى واتِّباعٍ وإخلاص.
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    127

    افتراضي رد: الطرق المبتكرة في القسوة بالخطاب والعتاب!

    موضوع جميل استفدت منه ,فأحببت شكرك عليه ,, جزاك الله خيراً

  5. #25
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: الطرق المبتكرة في القسوة بالخطاب والعتاب!

    وإيَّاك، وحيَّاك الله وبيَّاك..

    ومن الطرق القديمة الجديدة في القسوة، التعصُّب للأشخاص دون الحقِّ الذي هم حاملون له، أوأخطأوه في تلكم المسألة، وما ينجم عن ذاك التعصُّب من بغيٍ وظلمٍ وإهدار عرضٍ لمسلمٍ؛ إذ يجب صيانة عرْضهِ على الدَّوام..
    حتى لو كانت المنازعة بين شيخ الرَّاد وخصمه فلا ينبغي له أن يحشر نفسه بينهما، عصبيَّةً لشيخه وجاهليَّةً أسقطها الإسلام؛ بل يكون قوَّامًا بالقسط والعدل والإنصاف، ومن لم يقدر على قول الحقِّ فلا يقف في صفِّ الباطل، بل كُنْ محايدًا وأنكر بقلبك على الأقل:
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدنان البخاري مشاهدة المشاركة
    تتمَّة وفائدة: حرمة التَّهاجر لأجل المعلِّمين أوالشُّيوخ فقط:
    قال شيخ الإسلام ابن تيميَّة رحمه الله [كما في مجموع الفتاوى 28/14-16]: "وليس لأحدٍ أنْ يُعَاقِبَ أحدًا على غير ظُلْمٍ ولاتعدِّي حدٍّ، ولا تضييع حقٍّ، بل لأجل هَوَاه؛ فإنَّ هذا من الظُّلم الذي حرَّم الله ورسوله، فقد قال تعالى -فيما روى عنه نبيه-: ((يا عبادى إنى حرمت الظلم على نفسى وجعلته بينكم محرما فلا تظالموا)).
    وَإذَا جَنَى شخصٌ فلا يجوز أن يُعَاقَب بغير العقوبة الشَّرعيَّة.
    وليس لأحدٍ من المتعلِّمِين والأستاذين أن يعاقبه بما يشاء، وليس لأحدٍ أن يعاونه ولا يوافقه على ذلك، مثل أن يأمر بهجر شخصٍ فيهجره بغير ذنبٍ شرعيٍ، أو يقول: أقعدته، أو أهدرته، أو نحو ذلك؛ فإنَّ هذا من جِنْس ما يفعله القَسَاوسة والرُّهبان مع النَّصارى، والحزَّابون مع اليهود، ومن جِنْس ما يفعله أئمَّة الضَّلالة والغِواية مع أتباعهم...
    فإذا كان المعلِّمُ أو الأُستاذ قد أَمَر بهجر شخصٍ، أو بإهداره، وإسقاطه وإبعاده ونحو ذلك =نَظَرَ فيه؛ فإن كان قد فَعَلَ ذنبًا شرعيًّا عُوْقِبَ بقدر ذَنْبِهِ، بلا زيادةٍ، وإنْ لم يكن أذْنَبَ ذنبًا شرعيًّا لم يجز أنْ يعاقب بشيءٍ لأجل غرض المعلِّم، أوغيره.
    وليس للمعلِّمين أن يحزِّبُوا النَّاس، ويفعلوا ما يُلْقِي بينهم العَدَاوة والبغضاء؛ بل يكونون مثل الأخوة المتعاونين على الِبِّر والتَّقوى، كما قال تعالى: ((وتعاونوا على البِرِّ والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان)).
    وليس لأحدٍ منهم أن يأخذ على أحدٍ عهدًا بموا فقتة على كُلِّ ما يريده، وموالاة من يواليه، ومعاداة من يعاديه؛ بل مَنْ فَعَلَ هذا كان من جِنْسِ جنكزخان وأمثاله، الذين يجعلون من وافقهم صديقًا مواليًا، ومن خالفهم عدوًّا باغيًا.
    بل عليهم وعلى أتباعهم عهدُ الله ورسولُه؛ بأنْ يطيعوا الله ورسوله، ويفعلوا ما أمر الله به ورسوله، ويحرِّموا ما حرَّم الله ورسوله، ويرْعَوا حقوق المعلِّمين كما أمر الله ورسوله.
    فإنْ كان أستاذٌ أحدٍ مظلومًا نصَرَه، وإن كان ظالمًا لم يعاونه على الظُّلم، بل يمنعه من ذلك؛ كما ثبت فى الصَّحيح عن النَّبيِّ أنَّه قال: ((انصُرْ أخاك ظالمًا أو مظلومًا، قيل: يا رسول الله أنصره مظلومًا، فكيف انصرُه ظالمًا؟ قال: تمنعه من الظلم، فذلك نصرك إياه)).
    وإذا وَقَعَ بين معلِّمٍ ومعلِّمٍ، أو تلميذٍ وتلميذٍ، أو معلِّمٍ وتلميذٍ خصومةٌ ومشاجرةٌ لم يجز لأحدٍ أنْ يُعِيْن أحدهما حتى يعلم الحقَّ، فلا يعادونه بجهلٍ ولا بهوىً، بل ينظر فى الأمر، فإذا تبيَّن له الحقُّ أعان المُحِقَّ منهما على المُبْطِل، سواء كان المُحِقُّ من أصحابه أو أصحاب غيره، وسواء كان المُبْطِل من أصحابه أو أصحاب غيرِهِ، فيكون المقصود عبادة الله وحده، وطاعة رسوله، واتِّبَاع الحق، والقيام بالقسط...".
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  6. #26
    أبو الفداء غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    5,249

    افتراضي رد: الطرق المبتكرة في القسوة بالخطاب والعتاب!

    حياكم الله وبارك فيكم يا شيخ عدنان ..
    ووالله قد أفدت من موضوعك هذا أيما افادة... وأسأل الله العفو عما قد أكون وقعت فيه مما حذرتم منه في غفلة مني، وأعتذر ها هنا الى كل من ظلمته دونما قصد، أو بغيت عليه في خطابي، أو احتددت عليه بغير مسوغ شرعي، وأستميحه العذر والعفو.. والله أسأل أن يصفح هؤلاء عني ... فالحمل يوم القيامة ثقيل ثقيل، ولا قبل لأحدنا بأن تنتزع منه يوم القيامة حسنة واحدة لعله ألا تكون نجاته الا بها، نسأل الله العافية ...
    وأشهد الله يا شيخ عدنان أني أحبكم في الله وأحمده سبحانه على أن جعلني في هذا المجلس جليسا لأمثالكم، وان نفسي لتهفو للقياكم والله وغيركم من أكارم هذا المجلس المبارك ومشايخه، ولكن ما من سبيل أعلمه الى ذلك في الدنيا...
    فأسأله تبارك وتعالى ألا يحرمنيه في الآخرة، وأن يجمعني واياكم في الفرودس الأعلى ...
    آمين.
    أبو الفداء ابن مسعود
    غفر الله له ولوالديه

  7. #27
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: الطرق المبتكرة في القسوة بالخطاب والعتاب!

    آمين.. وبارك الله فيكم يا أبا الفداء ونفع بكم وبمشاركاتكم.. وأسأله سبحانه أن يجمع بين إخوة الدين والعلم في دنياه على خيرٍ وعافيةٍ، ولا يحرم أحدًا من اللقاء في جنَّة عدنٍ..
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  8. #28
    سارة بنت محمد غير متواجد حالياً مشرفة مجالس طالبات العلم
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    3,248

    افتراضي رد: الطرق المبتكرة في القسوة بالخطاب والعتاب!

    جزاك الله خيرا

  9. #29
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: الطرق المبتكرة في القسوة بالخطاب والعتاب!

    وإياك.
    يرفع للإفادة.
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    834

    افتراضي رد: الطرق المبتكرة في القسوة بالخطاب والعتاب!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدنان البخاري مشاهدة المشاركة

    2- ومنها مواضيع عن مسائل بدعيَّةٍ أوخلافيَّة تكلَّم فيها بعض النَّاس، ولكنَّها قد قُتِلَت بحثًا، وأُشْبِعَت حوارًا، وردًّا ومناقشةً، و((نزاعًا))!
    فهذه لا جديد فيها، فلِمَ تُطرح ههنا، ألأجل إعادة إحياء النِّزاع من جديد على لا شيء؟!
    نعم.. قد يُستثنى منها ما جَدَّ من مناقشات، أوتنبيهًا على دقيقةٍ في تلكم المسائل، أوعلى دليلٍ أووجهٍ فات من تكلَّم فيه، أوقلَّ التنبيه عليه، أو نحو ذلك ممَّا قد يخفى على كثيرٍ من طلاَّب العِلم.
    لعل من أكثر ما يؤلم التعصب لبعض الأراء في المسائل التي يسوغ فيها الخلاف وغالب من يتعصب لرأيه هم أصحاب الهوى وما هم بطلاب حق إلا ما شاء الله , جزاكم الله خيرا على رفع هذا الموضوع فالواضح أنها تجارب شخص عارف بكل ما يدور في المنتديات .
    عنْ عُمر - رضي الله عَنْهُ - قَالَ : نُهينَا عنِ التَّكلُّفِ .رواه البُخاري .

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    683

    افتراضي رد: الطرق المبتكرة في القسوة بالخطاب والعتاب!

    السلام عليكم
    بارك الله فيكم أخانا الحبيب الشيخ عدنان البخاري وثقل موازين طيباتك على ما أحسنت به من لفت من غفل من إخوانك ومن أساء بغير علم أو به إلى خطورة البغي على الخلطاء من إخوانهم في الخطاب..نعوذ بالله أن نكون ممن يبغي بغير الحق ونسأله تعالى أن يسلم قلوبنا وإياكم وكل المسلمين من النفاق وأعمالنا من الرياء أو البغي وأن يطهر أنفسنا من كل ما لا يليق بخشيته تعالى
    أدام الله إحسانكم وبارك فيكم وأحسن إليكم
    ودمتم في فضل من الله ونعمة
    اللهم اجعلني خيرا مما يظنون، ولا تؤاخذني بما يقولون، واغفر لي ما لا يعلمون

  12. #32
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: الطرق المختلفة في القسوة والعتاب في الحوار أوالجواب!

    آمين.. وأحسن الله إليك ونفع بك.

    ______________

    * تنبيهٌ: قد بدا لي أن أغيِّر عنوان الموضوع إلى ما ترون، ولعلَّه أنسب..

    ______________


    * بعض الناس ممّن قد تكون لهم سابقة علم وأضواء ينادون كثيرًا بالتَّسامح والتَّلاطف مع [الآخر]، فإذا كانت القضية في خلافٍ لهم مع بعض أهل العلم المعاصرين، سواء أكان منهجيًا أو في أطراف مسائل علمية محتملة شنَّعوا عليهم بطعنٍ أو بلمز وتعريض.. يفتقد (على الأقل) ذاك التسامح والأدب في الاختلاف!
    حقيقةً حاولت كثيرًا وتكرارًا إحسان الظَّن بهذا الأسلوب المتكرِّر المنفِّر الذي يشتم رائحته (كل عاقل).. لكنِّي فشلت؛ فإنَّ الشمس لا تحجب بغربال!
    حسنًا.. اختصارا نردِّد في شهر القرآن: ﴿والذين جاؤا من بعدهم يقولون ربنا اغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان ولا تجعل في قلوبنا غلا للذين آمنوا﴾!
    ولا يفوتني ههنا أن أذكِّر دائمًا أنَّ المشكلة ليست في الاختلاف السَّائغ، فهي سُنَّةٌ ماضيةٌ، إنَّما في طريقته وألفاظ ممارسيه.
    ما نفَّر الناس من الإمام ابن حزم رحمه الله؟!
    أنريد أن تكون طريقته قدوة لنا..
    أخي المناضل للإصلاح والاجتهاد والتَّجديد والتطهير والدعوة والعلم.. الخ = خالف من شئت فيما يسوغ ما دمتَ ناطقًا بحُجَّةٍ، ولكن معها أدبُها..
    قطعًا.. العلم لا يكفي وحده دون أن يرتبط معه أدبُه!
    حين يتكرَّر أسلوب مطَّردٌ فهل السَّبب فيه نقمةٌ في القلب تدفع لمثل هذه القسوة على فئات، وهي غير منظورة في الخطاب مع آخرين غيرهم؟ أم أنَّها جفوة تشمل الجميع من مُحِبِّين ومُبْغَضِين؟

    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  13. #33
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: الطرق المبتكرة في القسوة بالخطاب والعتاب!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدنان البخاري مشاهدة المشاركة
    ومن الطُّرق السَّقيمة التي شاعت في بعض المنتديات مؤخرًا، وفيها قسوةٌ على المحاور أوالمناظر التباهي من بعض "فاقدي الحُجَّة" بالتزكيات والمنازل و"الدكترات" عند عجزه حال المحاورة مقارعة حجَّة أخيه بمثلها...
    رب عاقل يقال له: الحجة في كذا كيت وكيت، وقد أخطأك الحق فيما ذكرت.
    فينبري للرد على حجتك ودحضها ونسفها وبيان وجه خطئها.. الخ وإسقاطك = بسؤال افتراضي بسيط: ومن أنت؟! حتى تطلع على الحق من دوني؟
    ولا بأس من الاستطراد بتذكيري بما هو أولى من (مسألة الحق والغلط)، فيبرز إجازاته وتزكياته وشهاداته ومؤلفاته التي ملأت الأطر والرفوف وطارت بها الركبان.. الخ!
    شكونا إليهم فساد السواد ** فعابوا علينا شحوم البقر
    فكانوا كما قيل فيما مضى ** أريها السها وتريني القمر!

    هنا فقط.. تنتهي القضية وتعلّق المناقشة أو تغلق! إذ يبقى أنِّي أقر بكل ذلك الفضل لك ولستُ غافلًا عن شيء ممَّا تفضَّلت به!
    لكن المشكلة عندي أنَّ قضيتي الآن هي غير قضيَّتك!
    و.. للأسف الشديد!

    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •