المستدركات والتنبيهات والفوائد والتقييدات على كتبٍ شتَّى. - الصفحة 2
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 21 إلى 34 من 34

الموضوع: المستدركات والتنبيهات والفوائد والتقييدات على كتبٍ شتَّى.

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,541

    Lightbulb رد: المستدركات والتنبيهات والفوائد والتقييدات على كتبٍ شتَّى.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عمر القصيمي مشاهدة المشاركة
    نفع الله بك شيخنا أبا عاصم .
    بمناسبة الاستدراك على كتب تخريج منار السبيل ، فإني هذه الأيام أبحث في مسألة ( الرد على الزوجين ) وقد اشتهر في كتب الفقهاء أن عثمان رضي الله عنه رد على زوج ، وهذا الأثر ذكره ابن ضويان في منار السبيل وقال الألباني ( لم أقف عليه ) ولم يذكره صالح آل الشيخ ولا الطريفي ، فهل لك أن تستدرك عليهم وتفيدنا جزاك الله خيرا فإني لم أجده .
    قال الحافظ ابن عبدالبر في "الاستذكار" 15/486 ط: قلعجي:
    (أجمعـوا: أنْ لا يُردَّ على زوجٍ ولا زوجة، إلا شيءٌ رُوِيَ عن عثمان:
    "لا يصـح").اهـ.


    وللحافظ ابن عبدالبر كتاب: "الإشراف على ما في أصول فرائض المواريث من الإجماع والاختلاف". فلعله أسند الأثر فيه.
    وقد طوَّفت حول مظان إسناد الأثر: فلم أظفر به.
    لذا؛ لعل نقل رأي ابن عبدالبر في الأثر: "نقل نفيس" (ابتسامة).
    {إِنَّا نَحْنُ نُحْيِ الْمَوْتَى وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآثَارَهُمْ} [يس: 12].

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,541

    افتراضي رد: المستدركات والتنبيهات والفوائد والتقييدات على كتبٍ شتَّى.

    ما أخبار هذا الكتاب يا عباد الله:
    "الإشراف على ما في أصول فرائض المواريث من الإجماع والاختلاف" ؟
    {إِنَّا نَحْنُ نُحْيِ الْمَوْتَى وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآثَارَهُمْ} [يس: 12].

  3. #23
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: المستدركات والتنبيهات والفوائد والتقييدات على كتبٍ شتَّى.

    _
    أورد غير واحدٍ من الأئمَّة في قوله تعالى: ﴿ومن الذين أشركوا يودُّ أحدُهم لو يعمَّر ألف سنةٍ وما هو بمزحزحه من العذاب أن يعمَّر﴾ بإسنادٍ صحيحٍ عن ابن عباس رضي الله عنه أنَّه قال: «هو كقول الفارسي (وفي بعض المصادر: الأعاجم): ده هزارسال، يقول: عشرة آلاف سنة». وألفاظهم فيه متقاربة.
    وقد رأيت في غير مصدرٍ كتابة هذه اللَّفظة خطأ.
    إذ كُتِبت في بعضها: «زه» بالزاي المعجمة.
    وفي بعضها: «ذه» بالذال المعجمة.
    وفي بعضها: «هزارسال»، بجعلها كلمة واحدة.
    وفي بعضها: «هز_ارسال» بجعل «هز» كلمة و«ارسال!» كلمة أخرى..
    وكل هذا غلطٌ.
    والصَّواب أنَّ الجملة تنطق في الفارسية (حتى المعاصرة) هكذا: «دَهْ_هَزار_سآل»، فهي ثلاث كلمات فارسيَّة، «دَهْ» أو «دَآهْ» بمد يسير، يعني: عشرة، و«هزار» أو«هَزُوْر» بالألف الممالة يعني: ألف، و«سال» أو«سَوُل» بالألف الممالة أيضًا، يعني: سنة.
    ورأيت كذلك في غير مصدرٍ من المصادر تفسيرها بألف عام، والصَّواب بالترجمة الدقيقة: عشرة آلاف عام.
    والله أعلم.

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    170

    افتراضي رد: المستدركات والتنبيهات والفوائد والتقييدات على كتبٍ شتَّى.

    جزاك الله خيراً

  5. #25
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: المستدركات والتنبيهات والفوائد والتقييدات على كتبٍ شتَّى.

    وإيَّاك..

    أثر عمر بن عبد العزيز: «أنَّه كان إذا وُلِد له ولدٌ أذَّن في أذنه اليُمنى، وأقام في اليُسرى».
    قال الحافظ ابن حجر في التلخيص الحبير (4/149): «لم أره عنه مسندًا، وقد ذكره ابن المنذر عنه».
    وقال ابن الملقن في خلاصة البدر المنير (2/392): «غريبٌ عنه».

    التعقُّب: قد رأيته مسنداً؛ فقد أخرجه عبد الرزاق في مصنَّفه (4/336) من طريق ابن أبي يحيى عن عبدالله بن أبي بكر «أنَّ عمر بن عبدالعزيز كان إذا ولد له ولد أخذه كما هو في خرقته فأذَّن في أذنه اليُمنى، وأقام في اليُسرى، وسمَّاه مكانه».
    قلتُ: شيخ عبدالرزَّاق (ابن أبي يحيى) إن كان إبراهيم فهو متروك الحديث.
    والله أعلم.
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    المشاركات
    2

    افتراضي رد: المستدركات والتنبيهات والفوائد والتقييدات على كتبٍ شتَّى.

    بارك الله فيكم وفي علمكم .

  7. #27
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي

    آمين، وبارك فيك ونفع بك.

    ____________________
    تقدَّم في موضوع أخي الشيخ عبدالله المزروع: الإضافة لـ(العنوان الصحيح للكتاب) للشيخ حاتم العوني ، على هذا الرَّابط:
    http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=21708
    استدراك منِّي على كتاب الشيخ حاتم بن عارف الشريف العوني، وهو:


    كتاب العزيز للرافعي ، لا فتح العزيز ولا الفتح العزيز :
    قال تاج الدين السبكي في طبقات الشافعية الكبرى (8/281) : وقد تورَّع بعضهم عن إطلاق لفظ العزيز مجردا على غير كتاب الله فقال : الفتح العزيز في شرح الوجيز. انتهى.
    قال أبوعمر السمرقندي : الورع باب واسع ، ومن الورع أن لايغيّر اسم الكتاب إلاَّ بعد استئذان المؤلف على هذا التغيير ، خاصة إن لم يكن مسوَّغاً .
    ______________________________ ____
    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله في الرسالة التدمرية : " ولم يلزم من اتفاق الاسمين وتماثل مسماهما واتحاده عند الإطلاق والتجريد عن الإضافة والتخصيص : اتفاقهما ولا تماثل المسمى عند الإضافة والتخصيص ؛ فضلاً عن أن يتَّحد مسمَّاهما عند الإضافة والتخصيص .
    فقد سمى الله نفسه حياً فقال : { الله لا إله إلا هو الحي القيوم } ، وسمى بعض عباده حيا ; فقال : { يخرج الحي من الميت ويخرج الميت من الحي } ، وليس هذا الحي مثل هذا الحي .
    لأن قوله : ( الحي ) اسم لله مختص به ، وقوله : { يخرج الحي من الميت } اسم للحي المخلوق مختص به ، وإنما يتفقان إذا أطلقا ، وجرِّدا عن التخصيص .
    ولكن ليس للمطلق مسمى موجود في الخارج .

    ولكن العقل يفهم من المطلق قدراً مشتركا بين المسميين ، وعند الاختصاص يقيد ذلك بما يتميز به الخالق عن المخلوق ، والمخلوق عن الخالق .
    ولا بد من هذا في جميع أسماء الله وصفاته ؛ يفهم منها ما دلَّ عليه الاسم بالمواطأة والاتفاق ، وما دل عليه بالإضافة والاختصاص ؛ المانعة من مشاركة المخلوق للخالق في شيء من خصائصه سبحانه وتعالى .
    وكذلك سمى الله نفسه عليماً حليماً ، وسمى بعض عباده عليماً ؛ فقال : { وبشروه بغلام عليم } يعني : إسحاق ، وسمَّى آخر حليماً فقال : { فبشرناه بغلام حليم } يعني : إسماعيل .
    وليس العليم كالعليم ، ولا الحليم كالحليم .
    وسمى نفسه سميعا بصيراً ؛ فقال : { إن الله يأمركم أن تؤدوا الأمانات إلى أهلها وإذا حكمتم بين الناس أن تحكموا بالعدل إن الله نعما يعظكم به إن الله كان سميعا بصيرا } ، وسمى بعض عباده سميعا بصيرا فقال : { إنا خلقنا الإنسان من نطفة أمشاج نبتليه فجعلناه سميعا بصيرا } ؛ وليس السميع كالسميع ، ولا البصير كالبصير .
    وسمى نفسه بالرءوف الرحيم . فقال : { إن الله بالناس لرءوف رحيم } ، وسمى بعض عباده بالرءوف الرحيم فقال : { لقد جاءكم رسول من أنفسكم عزيز عليه ما عنتم حريص عليكم بالمؤمنين رءوف رحيم } ؛ وليس الرءوف كالرءوف ، ولا الرحيم كالرحيم .
    وسمى نفسه بالملك ؛ فقال : { الملك القدوس } وسمى بعض عباده بالملك فقال { وكان وراءهم ملك يأخذ كل سفينة غصبا } { وقال الملك ائتوني به } وليس الملك كالملك . وسمى نفسه بالمؤمن المهيمن وسمى بعض عباده بالمؤمن فقال : { أفمن كان مؤمنا كمن كان فاسقا لا يستوون } وليس المؤمن كالمؤمن وسمى نفسه بالعزيز فقال : { العزيز الجبار المتكبر } .
    وسمى بعض عباده بالعزيز فقال : { قالت امرأة العزيز } ؛ وليس العزيز كالعزيز .
    وسمى نفسه الجبار المتكبر ، وسمى بعض خلقه بالجبار المتكبر ، قال : {كذلك يطبع الله على كل قلب متكبر جبار } ، وليس الجبار كالجبار ولا المتكبر كالمتكبر ونظائر هذا متعددة " .
    ينظر في هذا الرابط : http://www.ahlalhdeeth.com/vb/showthread.php?t=16701&highlig ht=%E1%E1%D1%C7%DD%DA%ED

    تعقيب رقم (5) و (6) .




    ______________________________ _______________

    وممَّا يستدرك أيضًا، ويضاف إليه:
    كتاب «شرح فتح القدير»، أو«فتح القدير»، للكمال بن الهمام الحنفي رحمه الله.
    فقد اشتهر وطُبِع كتابه هذا بأحد هذين الاسمين.
    والتعقُّب أنَّ الصَّحيح هو تمام اسمه كما سمَّاه به مؤلفه هو: «فتح القدير للعاجز الفقير».
    وهنا صورة من مقدّمة المؤلف لكتابه (1/6) الطبعة الأميرية ببولاق 1315 هـ:
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  8. #28
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: المستدركات والتنبيهات والفوائد والتقييدات على كتبٍ شتَّى.

    * أرَّخ الشيخ العلَّامة بكر أبو زيد رحمه الله لتاريخ التمثيل في رسالته عنه، ثم قال (ص 22): «هذا ما أمكن الوقف عليه من تاريخ التمثيل وأصل حدوثه».
    وممَّا يستدرك عليه في هذا ما تقدَّم في موضوع مفرد:
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدنان البخاري مشاهدة المشاركة
    * قال العلَّامة ابن كثير رحمه الله في البداية والنهاية: « ثم دخلت سنة ثلاث وستين وثلثمائة: فيها في عاشوراء عملت البدعة الشنعاء على عادة الروافض.
    ووقعت فتنة عظيمة ببغداد بين أهل السنة والرافضة، وكلا الفريقين قليل عقل أو عديمه، بعيد عن السداد.
    وذلك أنَّ جماعةً من أهل السُّنَّة أركبوا امرأةً وسمّوها عائشة، وتسمّى بعضهم بطلحة، وبعضهم بالزُّبير، وقالوا: نقاتل أصحاب عليٍّ، فقتل بسبب ذلك من الفريقين خلق كثير!
    وعاث العيارون في البلد فسادًا، ونُهِبَت الأموال، ثم أخذ جماعةٌ منهم فقُتِلوا وصُلِبُوا. فسكنت الفتنة.. »!
    لا جديد.. سنة ثلاث وستين وثلاثمائة للهجرة: تمثيل الصحابة وما جرَّه الحمق من فتنة!
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  9. #29
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: المستدركات والتنبيهات والفوائد والتقييدات على كتبٍ شتَّى.

    وقع في مجموع الفتاوى لشيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله (1/39) ما يلي: «... ولقد صدق القائل :
    بين التذلُّل والتدلُّل نقطةٌ *** في رفعها تتحيَّر الأفهام
    ذاك التذلُّل شرك *** فافهم يا فتى بالخلف!

    ...... الخ».
    ثم همَّش جامع الفتاوى في هذا الموضع فقال: «هكذا في الأصل».

    قلت: قد نسب صاحب نفح الطيب بيتين لمحيي الدين ابن عربي، لفظهما:
    بين التذلُّل والتدلُّل نقطةٌ *** فيها يتيهُ العالم النِّحريرُ
    هي نقطة الأكوان إن جاوزتها *** كنت الحكيم وعِلْمك الإكسيرُ

    قلت: لا يلزم أن يكون هذا هو ذاك، فقد وقد، كما هو معلوم في التحقيق، لكنّها فائدة أحببت مشاركتك لها.
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,541

    افتراضي رد: المستدركات والتنبيهات والفوائد والتقييدات على كتبٍ شتَّى.

    جزاكم الله خيرا شيخنا الفاضل ونفع بكم،
    ويستدرك عليك شيخنا الفاضل أنّ أصل حدوث التمثيل ذكره ابن الأثير (تـ: 630) في تاريخه، حوادث 363. والله أعلم.
    {إِنَّا نَحْنُ نُحْيِ الْمَوْتَى وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآثَارَهُمْ} [يس: 12].

  11. #31
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: المستدركات والتنبيهات والفوائد والتقييدات على كتبٍ شتَّى.

    جزاكم الله خيرا يا شيخ أشرف..
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  12. #32
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: المستدركات والتنبيهات والفوائد والتقييدات على كتبٍ شتَّى.

    ومما يستدرك:

    قال الحافظ أبوالفضل العراقي في «المغني عن حمل الأسفار» (1/459): «حديث: «يأتي على الناس زمان يستحل فيه السحت بالهدية والقتل بالموعظة يقتل البريء ليوعظ به العامة» لم أقف له على أصل
    ».
    وقال السبكي في طبقات الشافعية الكبرى 6/287: «وهذا فصلٌ جمعت فيه جميع ما في كتاب الإحياء من الأحاديث التي
    لم أجد لها إسنادًا من كتاب العلم
    ».
    ثم ذكر الحديث الآنف ذكره في (6/314).

    قال عدنان:
    وقد وجدت له ـ بحمد الله وفضله ـ أصلاً.
    فقد أخرج ابن عدي في الكامل 2/203، بإسناده من طريق أيوب بن سويد عن الحكم بن عبدالله الأيلي عن القاسم بن محمد عن عائشة رضي الله عنها عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «
    سيكون بعدي أمراء يستحلُّون الخمر بالنبيذ، والبخس في الصدَقة، والقتل بالموعظة، يقتل البريء ليوطِّئوا به العامة
    ».
    قال عدنان:
    هذا إسناد ضعيف جدًّا
    .
    - أيوب بن سويد ضعّفوه.
    - والحكم بن عبدالله الأيلي قال أحمد: أحاديثه كلها موضوعة، وقال أبوحاتم: كذاب، وقال النسائي والدارقطني وجماعة: متروك الحديث.
    وتنظر ترجمته في: لسان الميزان لابن حجر (3/244).

    وعزاه السيوطي في الدر المنثور 3/82 إلى ابن مردويه بلفظ: «ستكون من بعدي ولاة، يستحلون الخمر بالنبيذ، والبخس بالصدقة، والسحت بالهدية، والقتل بالموعظة يقتلون البريء، لتوطى العامة لهم، فيزدادوا إثما».
    وأخرجه الخطابي في غريب الحديث 1/218 عن عبد العزيز بن محمد المسكي نا ابن الجنيد نا سويد عن ابن المبارك عن الأوزاعي منقطعًا مرسلاً، بلفظ: «يأتي على الناس زمان يستحل فيه الربا بالبيع، والخمر بالنبيذ، والبخس بالزكاة، والسحت بالهدية، والقتل بالموعظة»
    .

    وبالله تعالى التوفيق، وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  13. #33
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,541

    افتراضي رد: المستدركات والتنبيهات والفوائد والتقييدات على كتبٍ شتَّى.

    نفع الله بكم شيخنا الفاضل : عدنان البخاري، وأظلّكم الله بظلّه يوم لا ظلّ إلا ظلّه ..
    {إِنَّا نَحْنُ نُحْيِ الْمَوْتَى وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآثَارَهُمْ} [يس: 12].

  14. #34
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    19

    افتراضي رد: المستدركات والتنبيهات والفوائد والتقييدات على كتبٍ شتَّى.

    [(4): الاستدراك على كتاب ذيل لسان الميزان للشيخ حاتم بن عارف الشَّريف:
    قد استدرك الشيخ الدكتور حاتم بن عارف الشَّريف نفعنا الله بعلومه =جملةً من الرِّجال المتكلَّم عليهم على كتاب الميزان للذَّهبيِّ ولسانه لابن حجر، ثمَّ استدرك جماعة من الإخوة رجالًا آخرين هم على ذا الشَّرط.
    قلتُ: وممَّا وقع لي في البحث ممَّن هم على هذا الشَّرط: (يزيد بن سعيد بن يزيد، أبو خالد الأصبحي الإسكندراني).
    ]
    إضافة:
    تاريخ ابن يونس المصرى (1/ 511)
    1398 - يزيد بن سعيد الإسكندرانى: يعرف ب «الصّبّاحى». ونسبوه إلى موالى «بنى سهم». يكنى أبا خالد. يروى عن مالك بن أنس، والليث بن سعد، وضمام ابن إسماعيل، وعبد الله بن وهب. وتوفى فى صفر سنة تسع وأربعين ومائتين، وكان آخر من حدّث عن مالك بمصر، فيما أعلم.

    تاريخ الإسلام ت بشار (5/ 1288-1289) 602 - يزيد بن سعيد، أبو خالد الإسكندرانيّ، مولى بني سهم ويُعرف بالصّبّاحيّ. [الوفاة: 241 - 250 ه]
    رَوَى عَنْ: اللَّيْث بن سعْد، ومالك بن أنس، ويعقوب بن عبد الرحمن القارئ، وضمام بن إسماعيل، وغيرهم. وكان فيما ذكر ابن يونس آخر من حدَّث بمصر عن مالك. تُوُفّي في صفر سنة تسع وأربعين.
    قلت: رَوَى عَنْهُ: يعقوب الفَسَويّ، وأحمد بن محمد بن ميسّر شيخ لابن المقرئ، والحَسَن بن إبراهيم بن مطروح الخَوْلانيّ، وآخرون. وما علِمتُ فيه ضعفا. رَوَى عَنْهُ: أبو حاتم، وقال: محلُّه الصِّدْق.

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •