الشروح والتعليقات البازية


لقد اسعدني ما قام به الشيخ أبو سفيان غزاي بن حمدان حسين الوهبي الأسلمي، من خدمة لعلم الشيخ العالم الكبير الربّانيّ العَلاّمة المحدِّث الفقيه عبد العزيز بن عبد الله بن باز، رحمه الله وغفر له، حيث أخرج للشيخ ثلاثة كتب قيمة، حسب ما رأيته، وهي تعليق وشرح للشيخ رحمه الله، على:
- شرح ابن أبي العزّ على الطّحاويّة، في مجلدين.
- الفتوى الحمويّة لشيخ الإسلام ابن تيمية.
- الاستقامة لشيخ الإسلام ابن تيمية.
والشيخ ابن باز رحمه الله تعالى قضى ما يزيد على سبعين عاماً في تدريس العلوم الشرعية والعربيةفي المساجد وفي مقدمتهما الحرمين الشريفين، وفي المعهد العلمي بالرياض، وفي الكليات الشرعية في الرياض والمدينة، ومع ذلك كله لم يخرج من تلك الدروس القيمة إلا النزر اليسير.
مع أن مؤسسة الشيخ رحمه الله وضعت عند تأسيسها جملة من الأهداف كان في مقدمتها:
- خدمة الإرث العلمي لسماحة الشيخ رحمه الله ليخرج بمواصفات قياسية وجودة عالية .
- نشر الإرث العلمي لسماحة الشيخ رحمه الله وإخراجه بصيغ متعددة ولغات مختلفة.
وانشأت لذلك داراً للنشر بالرياض اسمتها "دار الامتياز"، ولكن لم نرى من المؤسسة أي خدمة لعلم الشيخ، إلا شيئاً يسيراً لا يذكر، وذلك طوال عشر سنوات من وفاة الشيخ، حتى أيسنا منها، وأكثر ما خرج للشيخ رحمه الله هي بمجهودات فردية، ولذا أنا احث الشيخ أبو سفيان غزاي بن حمدان حسين الوهبي الأسلمي خاصة، وغيره من طلبة العلم، ولو لم يكونوا من طلاب الشيخ رحمه الله، على إخراج الإرث العلمي لسماحة الشيخ ابن باز رحمه الله؛ لتستفيد منه الأمة.