هل سب يسوع يكفر صاحبه؟
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: هل سب يسوع يكفر صاحبه؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    16

    افتراضي هل سب يسوع يكفر صاحبه؟

    سمعت عن بعض المشايخ: أن من سب يسوع (معبود النصارى) فقد كفر؟
    وقد عللوا ذالك بأنه هو هو عيسى بن مريم، فإن من سبه فإنه يسب نبي من أولي العزم، لذالك يعتبر كافراً !!
    فهل هذا صحيح؟
    وهل معناه لا يجوز نقد يسوع بأي كلمة حتى وإن كانت من كتاب القوم؟

    أفيدونا جزاكم الله خيراً.. فإني وكثير من الأخوة نرى العكس.



  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    98

    افتراضي رد: هل سب يسوع يكفر صاحبه؟

    قال تعالى: { إن الذين يكفرون بالله ورسله . ويريدون أن يفرقوا بين الله ورسله . ويقولون نؤمن ببعض ونكفر ببعض ويريدون أن يتخذوا بين ذلك سبيلا . أولئك هم الكافرون حقا . وأعتدنا للكافرين عذابا مهينا } ( سورة النساء: 153).

    فمن كفر بأحد رسل الله، أو سبه، أو عاداه فقد كفر بما أُنزل على محمد صلى الله عليه وعلى آله وأصحابه وأخوانه المرسلين.

    ويجوز نقد الأناجيل، وأسفار اليهود لوقوع التحريف فيها، أما نقد الأنبياء والرسل؛ فكفر ومروق من الدين.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    88

    افتراضي رد: هل سب يسوع يكفر صاحبه؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سنايبر مشاهدة المشاركة
    سمعت عن بعض المشايخ: أن من سب يسوع (معبود النصارى) فقد كفر؟
    وقد عللوا ذالك بأنه هو هو عيسى بن مريم، فإن من سبه فإنه يسب نبي من أولي العزم، لذالك يعتبر كافراً !!
    فهل هذا صحيح؟
    وهل معناه لا يجوز نقد يسوع بأي كلمة حتى وإن كانت من كتاب القوم؟

    أفيدونا جزاكم الله خيراً.. فإني وكثير من الأخوة نرى العكس.


    ما أعلمه ويعلمه غيري بداهة أن يسوع هو هو عيسى بن مريم....!
    وعليه فإنه لا يجوز سبه ولا نقده ولا لعنه..
    أما إن كُنت تعني نقد معتقداتهم فيه!
    فنعم! يجوز نقد معتقدهم فيه كإعتقادهم بألوهيته.
    والله أعلم.


  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    2,372

    افتراضي رد: هل سب يسوع يكفر صاحبه؟

    غفر الله لك أخي!
    ألمحُ افتقار السؤال إلى المستوى اللائق من الأدب مع مقام رسول الله عيسى عليه الصلاة والسلام
    كما أعجب كيف يخفى على مسلم أن سب أي نبي كفر صراح لمناقضته أصل التوحيد
    "لا نفرق بين أحد من رسله" أي في الإيمان بهم ووجوب توقيرهم ,والسب باتفاق العقلاء إيقاع للنقيصة
    على المسبوب ,وإذا كان الكفر بنبي من الأنبياء كفر بجميعهم "كذبت قوم نوح المرسلين"مع كونهم كذبوا نبيهم فحسب
    فكذلك سب واحد منهم يعود إلى جميعهم فضلا عن كونه قدحا في المرسل وهو الله سبحانه وتعالى
    أملاه أبو القاسم
    قال الإمام ابن تيميّة رحمه الله تعالى:
    والفقرُ لي وصف ذاتٍ لازمٌ أبداً..كما الغنى أبداً وصفٌ له ذاتي

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    16

    افتراضي رد: هل سب يسوع يكفر صاحبه؟

    جزاكم الله خيراً أحبتي في الله.. ابن وقيت، الأوزعي، وأبو القاسم.
    ويبقى سؤال أخير: هل أصاب الإمام ابن حزم في كتابه الفصل في الملل والأهواء والنحل عندما أفتى بأن حواريي النصارى هم ليسوا الحواريون الذين أثنى الله عليهم في القرآن الكريم، حتى إنه سبهم، كقوله: باطرة (بطرس) الكذب، لوقا الفاجر، ومارقس (مرقس) الفاسق..

    فإن أصاب، أفلا يعني أن نفس الشيء ينطبق على يسوع عند النصارى؟

    وإن لم يصب فيكفينا نقد عقيدة القوم بدون الحديث
    عن ما يعتبرونه المسيح عيسى- عليه الصلاة والسلام - عندهم إلا في نقد الألوهية أو ما شابه كما ذكر الأخوة.






  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    470

    افتراضي رد: هل سب يسوع يكفر صاحبه؟

    سُئل سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز السؤال التالي:
    ما حكم سب الدين أو الرب؟- أستغفر الله رب العالمين- هل مَنْ سبّ الدين يعتبر كافراً أو مرتداً، وما هيالعقوبة المقررة عليه في الدين الإسلامي الحنيف؟ حتى نكون على بينة من أمر شرائع الدين وهذه الظاهرة منتشرة بين بعض الناس في بلادنا أفيدونا أفادكم الله
    .
    فأجابرحمه الله تعالى: سب الدين من أعظم الكبائر ومن أعظم المنكرات وهكذا سب الرب عزّوجلّ، وهذان الأمران من أعظم نواقض الإسلام، ومن أسباب الردة عن الإسلام، فإذا كان مَنْ سب الرب سبحانه أو سب الدين ينتسب للإسلام فإنه يكون مرتداً بذلك عن الإسلام ويكون كافراً يستتاب، فإن تاب وإلا قتل من جهة ولي أمر البلد بواسطة المحكمةالشرعية، وقال بعض أهل العلم: إنه لا يستتاب بل يقتل؛ لأن جريمته عظيمة، ولكن الأرجح أن يستتاب لعل الله تعالى يمن عليه بالهداية فيلزم الحق، ولكن ينبغي أن يعزربالجلد والسجن حتى لا يعود لمثل هذه الجريمة العظيمة، وهكذا لو سب القرآن أو سب الرسول صلى الله عليه وسلم أو غيره من الأنبياء فإنه يستتاب فإن تاب وإلا قتل،فإنَّ سب الدين أو سب الرسول صلى الله عليه وسلم أو سب الرب عزّ وجلّ من نواقض الإسلام، وهكذا الاستهزاء بالله أو برسوله صلى الله عليه وسلم أو بالجنة أو بالنارأو بأوامر الله تعالى كالصلاة والزكاة، فالاستهزاء بشيء من هذه الأمور من نواقض الإسلام، قال الله سبحانه وتعالى: (( قُل أبالله وءاياته ورسوله كنتم تستهزءون . لا تعتذروا قد كفرتم بعد إيمانكم)) نسأل الله العافية.
    قال ابن المبارك:
    وجدت الدين لأهل الحديث،والكلام للمعتزلة، والكذب للرافضة، والحيل لأهل الرأي.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •