ملحوظات على خطباء الجمعة
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 32

الموضوع: ملحوظات على خطباء الجمعة

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,782

    افتراضي ملحوظات على خطباء الجمعة

    الحمد لله وصلى الله على عبده ورسوله محمد وآله وسلم. أما بعد:

    فهذه خواطر كانت في نفسي من مدة، وكنت أريد كتابتها لكني لم أجد لها فرغا لكثرة ما يصرفني عنها، وطال الأمر ،
    فرأيت أن ذكرها ـ ولو مختصرة ـ لا يخلو من فائدة إن شاء الله .

    وما سأذكره هنا ليس على من باب واحد؛ فبعضه غلط، وبعضه دون ذلك، من باب التحسين أو تركه خلاف الأولى، وبعضها مجرد اقتراحات.

    وسأذكر ما يدور في بالي وما لحظته خلال صلاتي في عدد من الجوامع، وأترك الأخ الخطيب يتأملها ويفحصها، لكني أرجو أن لا يتعجل في ردها لكون فلان العالم يعمل مثله، أو لأنه صلى معه فلان وفلان ولم ينكر عليه، لكن يجعلها مجالا للبحث والتأمل والنظر.

    وسأبد بذكر بعضها تباعا لإني لا أجد قتا للسرد، كما أني لا استحضرها جميعا الآن .


    1- دخول الخطيب قبل الزول.

    رأيت جمعا من الخطباء يدخل ويبدأ في الخطبة قبل أذان الظهر، بعضهم بدقائق قليلة وبعضهم أكثر من ذلك .
    وهذا فيه عدة إشكالات:
    1- جمهور العلماء لا يصححون هذا العمل، ويرون أن الخطبة لا تصح إلا بعد دخول وقت الظهر.
    ربما يقول الخطيب: الراجح عندي هو القول الآخر.


    فيقال: اختيارك الفقهي لنفسك محل تقدير، لكن هذا العمل سيوقع من يصلي خلفك في حرج ممن يرى قول الجمهور، أو يقلد من يراه، فهو إما أن يصلي معك مع اعتقاد بطلان ذلك، أو يضطر للخروج من المسجد ويبحث عن مسجد آخر !


    2- أن المؤذن إذا أذن، فربما بادر من في البيوت من النساء والمعذوين ؛ فصلوا الظهر بناء على سماع الأذن وتكون صلاتهم قبل الوقت = فلا تصح، وهذا كثير؛ يكون قد توضأ وصلى سبحة الضحى فيبادر بالصلاة حين الأذان.


    3- لو كان الدخول مبكرا ثم انتهت الصلاة قبل الزوال، وكان بعض الداخلين قد أدرك التشهد = فسيقضي أربعا ظهرا ويكون ذلك أو بعضه قبل دخول الوقت؛ فلا تصح ظهره، ولن يعلم بذلك غالبا .


    4- أكثر من الناس اليوم قد ابتلوا بالسهر والتأخر عن الجمعة، فالتبكير قبل الزوال يزيد في المشكلة، ويوفوتهم فضل الحضور والاستفادة من الخطبة.


    5- أنظمة الوزارة تمنع هذا، وهو أمر بمعروف له عدة مصالح، فمخالفته لا تجوز.


    =

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,782

    افتراضي رد: ملحوظات على خطباء الجمعة

    2- قول الخطيب: « ثم أما بعد ».

    و "أما بعد" يؤتى بها للانتقال من أسلوب إلى آخر، وعلى هذا؛ فهي تغني عن "ثم" .
    وكان من هدي نبينا أن يقول في خطبة "أما بعد"(1) ولا ذكر لـ"ثم" في خطبة، بل ولا خطب أصحابه؛ بل لا تكاد تجدها إلا عند المعاصرين، ولم أر من ذكرها من المتقدمين إلا ابن جرير الطبري في أول "تفسيره"، والقالي في أول "أماليه".

    _________
    (1) انظر مثلا: «صحيح البخاري»، باب «من قال في الخطبة بعد الثناء أما بعد»، الأحاديث (922-927)

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,782

    افتراضي رد: ملحوظات على خطباء الجمعة

    3- عدم الإعداد الجيد للخطبة


    الخطابة مهمة عظيمة ومسؤولية جسيمة، ولذا يجب على الخطيب أن يتقي الله، وأن يستحضر أن هذا المكان ليس مجالاً لتحصيل مادي، فإن رأى من نفسه تقصيراً في أداء الواجب = فليتركه لمن هو أولى منه.
    ومما يلحظ : ضعف كثير من الخطب من جهة مضمونها، كما يلحظ على بعض الخطباء نسخ خطب غيرهم ثم قراءتها أمام الناس، ويظهر أثناء ذلك: أنه لم يكلف نفسه قراءتها قبل صعود المنبر، ولذا تجده يتتعتع في القراءة ويحذف، ويزيد ، ويتوقف، ويتلعثم مراراً !
    فبالله عليك خطبة كهذه = هل سيستفيد منها الحاضر أو سيغرق في بحر من الهواجس والتفكير ويذكر وتعتعتك ؟!

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,782

    افتراضي رد: ملحوظات على خطباء الجمعة

    4- كثرة الأغلاط النحوية

    صليت في مساجد كثيرة؛ فرأيت أكثر الخطباء يخطيء في الإعراب كثيرا، فينصب المرفوعات ويرفع المخفوظات.. بكثرة، حتى في أوضح الأمور وأظهرها؛ فتراه يجعل الفاعل مفعولا به = فيفسد المعاني، ويشوهها.
    ومن أقبح ما بلغني في ذلك قول أحدهم وهو يذكر قصة ماعز بن مالك حين اعترافه للنبي ... (أستغفر الله لا أريد أن أكمل ما حدثت به) !!
    وتجد من عنده شيء من الإلمام بالنحو = يوشك أن يخرج من ثيابه مما يسمع!
    والمشكلة أنه على هذه الحالة من سنين، وكأن الأمر على السداد !
    ويظن أنه سحبان وائل!
    يا أخي هب أنك الآن لا تحسن ... فما الذي يمنعك من التعلم ؟!
    لم الإصرار على الجهل في موطن لا يحسن فيه .
    إن كان النحو لا يروق لك ولا تشتهييه = فدع الخطابة لمن يحسنها، فكثير من المصلين لا تروق له ولا يشتهيك !

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,782

    افتراضي رد: ملحوظات على خطباء الجمعة

    5- تطويل الخطبة

    مما بلي به كثير من الخطباء تطويل الخطبة، وتشقيق الكلام، وكأنه سيقول كل ما يعرف في هذا الموضوع، ولا يدري أن كثرة كلامه ستضيع مقصده؛ إذ سيتعب المستمع ويتشتت ذهنه.
    هذا؛ وقد جاء في صحيح مسلم: عن أبي وائل قال: خطبنا عمار؛ فأوجز، وأبلغ، فلما نزل، قلنا: يا أبا اليقظان لقد أبلغت، وأوجزت، فلو كنت تنفست؟!
    فقال إني سمعت رسول الله صلى الله عليه و سلم يقول:" إن طول صلاة الرجل، وقصر خطبته = مئنة من فقهه؛ فأطيلوا الصلاة، واقصروا الخطبة، وإن من البيان سحرا".

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,782

    افتراضي رد: ملحوظات على خطباء الجمعة

    6- تقصير الصلاة، وعدم قراءة الوارد
    تقدم في الحديث السابق الأمر بإطالة الصلاة، وقد جاءت عدة نصوص تبين ما قرأه النبي في الجمعة، فمما ورد
    1- الأعلى والغاشية. رواه مسلم.
    2- الجمعة والمنافقون. رواه مسلم.
    3- الجمعة والغاشية. رواه مسلم.
    وإطالة الصلاة إطالةٌ لها كلها في قراءتها وركوعها وسجودها ... إلخ.
    والمؤسف أن كثيرا من الخطباء اليوم لا تكاد تراه يقرأ إلا الأعلى والغاشية، وقصار المفصل، ولا يطيل سجودا ولا ركوعا !
    فلماذا تهجر السنن وتترك، ويطول الكلام فيما أكثره لا ينفع ؟!

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    5

    افتراضي رد: ملحوظات على خطباء الجمعة

    أشكرك أخي عبدالرحمن
    وللأسف غالب الخطباء اليوم يقع في هذه الأمور
    وأنا أوافقك على جميع ماطرحت
    الإ الأمر الأول: الدخول قبل الزوال
    والجواب على الاشكالات
    الأول: ذكرت أنت الجواب
    الثاني: غالب النساء يعلم ذلك, ولا يظن البعض أن الجهل بالوقت يصل الى هذا الحد.
    الثالث: أن من يدخل قبل الزوال يكون قبله بربع ساعة ومع الخطبة لابد أن تزول الشمس.
    الرابع: الواجب أن نصح هؤلاء ولا أن نأخر دخول الامام, والموجون في المسجد الذين جاءوا من بعد طلوع الشمس هم أولى من هؤلاء الكسالى.

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    604

    افتراضي رد: ملحوظات على خطباء الجمعة

    لقد تركت أهم أمر ياأخي ألا وهو مضمون الخطبة ، فقد خلت الخطب في زماننا مع بالغ الأسف من ذكر الله ومدحه وتعظيمه ، وذكر الدار الآخرة ..!!!
    فقد أصبحت خطبة الجمعة كحلقة تلفزيونية تناقش قضية سرقة السيارات أو قطع الاشارات أو الاختبارات أو قضايا اجتماعية ليس محلها منبر الجمعة ..
    بارك الله فيك ياأخي ..،،،
    إذا أصلحنا أعمالنا التي يحبها الله ونستطيعها ، أصلح الله أحوالنا التي نحبها ولانستطيعها ...!!!

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,782

    افتراضي رد: ملحوظات على خطباء الجمعة

    بارك الله فيكم

    الفاضل أمين السكاكر، شكر الله لك
    بقي ما لم تجب عنه، ومنها الأول، إذ بقي إشكال مهم.
    أاما من يحضر الفجر فقد كنا نسمع بهم وله ذكر في التأريخ الماضي أما عامة مساجدنا اليوم فلا تعرف من يأتي الساعة 9 !
    ومن حضر الفجر لن يضره 10 دقائق أو ربع ساعة ويكون عمله صحيح عند الجمهور .

    الفاضل صالح الطريف وفقه الله
    لم أنته بعد ولو تأملت ما في المقدمة لظهر لك ذلك.

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    52

    افتراضي رد: ملحوظات على خطباء الجمعة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرحمن السديس مشاهدة المشاركة
    4- كثرة الأغلاط النحوية



    صليت في مساجد كثيرة؛ فرأيت أكثر الخطباء يخطيء في الإعراب كثيرا، فينصب المرفوعات ويرفع المخفوظات.. بكثرة، حتى في أوضح الأمور وأظهرها؛ فتراه يجعل الفاعل مفعولا به = فيفسد المعاني، ويشوهها.
    ومن أقبح ما بلغني في ذلك قول أحدهم وهو يذكر قصة ماعز بن مالك حين اعترافه للنبي ... (أستغفر الله لا أريد أن أكمل ما حدثت به) !!
    وتجد من عنده شيء من الإلمام بالنحو = يوشك أن يخرج من ثيابه مما يسمع!
    والمشكلة أنه على هذه الحالة من سنين، وكأن الأمر على السداد !
    ويظن أنه سحبان وائل!
    يا أخي هب أنك الآن لا تحسن ... فما الذي يمنعك من التعلم ؟!
    لم الإصرار على الجهل في موطن لا يحسن فيه .
    إن كان النحو لا يروق لك ولا تشتهييه = فدع الخطابة لمن يحسنها، فكثير من المصلين لا تروق له ولا يشتهيك !
    بارك الله فيكم أبا عبد الله ونفع بكم ...
    تنبيهات في غاية الأهمّيّة ..

    وأما بخصوص هذا التنبيه فأتذكّر أنني كنت أصلي الجمعة مع خطيبٍ فاضلٍ ، وكان مُجيداً في اختيار الموضوعات ومحتويات الخطَب مبدعاً في ذلك .. لكنّ الذي كان يعيبه هو ذلك اللحن البشِع الذي يقع فيه .. وكان ـ جزاه الله خيرا ـ قد وضع صندوقا للاقتراحات وما إليها .. فكتبت ورقة صغيرة تتضمّن الثناء عليه مع التنبيه إلى ذلك اللحن .. وقد رأيته جزاه الله خيرا أخذ بتلك النصيحة ـ وربما كتب له غيري ـ فصار يتجنّب اللحن ـ وأحسب أنه كان يعرض خطبتَه على من يصحّحها .. وقد صار له فيما بعدُ صيتٌ حسنٌ وقاصدون كثُر ..

    وقد أخذت من ذلك : أن على المرء ألا يحقر ما يقدّمه من النصح .. ففي الناس خير كثير ..

    زوّدنا بما بقي في الجعبة أيها الشيخ الكريم .. لاحرمك الله الأجر ..

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    الدولة
    المغرب
    المشاركات
    175

    افتراضي رد: ملحوظات على خطباء الجمعة

    بارك الله في الشيخ الفاضل عبد الرحمن ونفع بتعليقاته.


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرحمن السديس مشاهدة المشاركة
    2- قول الخطيب: « ثم أما بعد ».


    و "أما بعد" يؤتى بها للانتقال من أسلوب إلى آخر، وعلى هذا؛ فهي تغني عن "ثم" .
    وكان من هدي نبينا أن يقول في خطبة "أما بعد"(1) ولا ذكر لـ"ثم" في خطبة، بل ولا خطب أصحابه؛ بل لا تكاد تجدها إلا عند المعاصرين، ولم أر من ذكرها من المتقدمين إلا ابن جرير الطبري في أول "تفسيره"، والقالي في أول "أماليه".
    ________
    (1) انظر مثلا: «صحيح البخاري»، باب «من قال في الخطبة بعد الثناء أما بعد»، الأحاديث (922-927)
    كأن هذه المسألة تحتاج إلى مزيد تأمل. وأنا أعلم أنكم لا تشددون في هذا، ولكنكم تجعلونه من باب خلاف الأولى - فيما أحسب.

    ولا يخلو استعمال هذا اللفظ من حالتين:

    - الأولى أن يبدأ بحمد الله والثناء عليه، ثم يقول (ثم أما بعد). والذي يظهر لي أن الأولى الاكتفاء بـ(أما بعد)، لكن لا سبيل إلى تخطئة من زاد (ثم)، لأن الصيغة ليست توقيفية، ولأنه لا إشكال فيها من جهة العربية، فيما يظهر.
    وفي فعل الطبري المحدث الأثري، والقالي اللغوي الأديب، ما يقوي هذا إجمالا.

    لكن من جاء بخطبة الحاجة، فالأجدر به أن يأتي بها بألفاظها، فلا يأت بلفظ (ثم).

    - الثانية أنه يأتي بخطبة الحاجة، وفيها (أما بعد فإن أصدق الحديث كلام الله..)، ثم يحتاج إلى الانتقال إلى موضوع خطبته، ويثقل عليه أن يكرر لفظ (أما بعد) كما هو، فيقول: (ثم أما بعد).
    فكأنه يقول: هذا انتقال ثان بعد انتقالي الأول.

    بارك الله فيكم.

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    250

    افتراضي رد: ملحوظات على خطباء الجمعة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرحمن السديس مشاهدة المشاركة
    4- كثرة الأغلاط النحوية

    صليت في مساجد كثيرة؛ فرأيت أكثر الخطباء يخطيء في الإعراب كثيرا، فينصب المرفوعات ويرفع المخفوظات.. بكثرة، حتى في أوضح الأمور وأظهرها؛ فتراه يجعل الفاعل مفعولا به = فيفسد المعاني، ويشوهها.
    ومن أقبح ما بلغني في ذلك قول أحدهم وهو يذكر قصة ماعز بن مالك حين اعترافه للنبي ... (أستغفر الله لا أريد أن أكمل ما حدثت به) !!
    وتجد من عنده شيء من الإلمام بالنحو = يوشك أن يخرج من ثيابه مما يسمع!
    والمشكلة أنه على هذه الحالة من سنين، وكأن الأمر على السداد !
    ويظن أنه سحبان وائل!
    يا أخي هب أنك الآن لا تحسن ... فما الذي يمنعك من التعلم ؟!
    لم الإصرار على الجهل في موطن لا يحسن فيه .
    إن كان النحو لا يروق لك ولا تشتهييه = فدع الخطابة لمن يحسنها، فكثير من المصلين لا تروق له ولا يشتهيك !
    لقد حث أسلافنا الأولون على تعلم علم النحو والصرف، والاهتمام به أكثر، وتقديم تعلمه على بقية الفنون، إذ هو مفتاحها، والسبيل الموصل إليها.
    قال شرف الدين العمريطي:
    النَّحْوُ أَوْلَى أَوَّلاً أَنْ يُعْلَمَا * إِذِ الْكَلاَمُ دُونَهُ لَنْ يُفْهَمَا
    ـــــــــــ
    وقال ابن الوردي:
    جَمِّل الْمَنْطِقَ بالنَّحْوِ فَمَنْ * يُحْرَم الإِعْرَابَ بِالنُّطْقِ اخْتَبَلْ
    ـــــــــــ
    وقال علي الإصبهاني (الجامع):
    قَدِّم النَّحْوَ عَلَى الْفِقْهِ فَقَـدْ * يَبْلُغُ النَّحْوِيُّ بِالنَّحْوِ الشَّـرَفْ
    فَتَـرَى النَّحْوِيَّ فِي مَجْلِسِه * كَهِلاَلٍ بَانَ مِـنْ تَحْتِ السَّقَفْ
    يُخْرِجُ الأَلْفَاظَ مِنْ فِيهِ كَمَا * يُخْرَجُ الْجَوْهَرُ مِنْ بَطْنِ الصَّدَفْ
    ـــــــــــ
    وقال آخر:
    النَّحْوُ زَيْنٌ لِلْفَتَى * يُكْرِمُهُ حَيْثُ أَتَى
    مَنْ لَمْ يَكُنْ يَعْرِفُه * فَحَقُّهُ أَنْ يَسْكُتَا
    ـــــــــــ
    وقال إسحاق بن خلف البهراني:
    النَّحْوُ يُصْلِحُ مِنْ لِسَانِ الألْكَنِ * وَالْمَرْءُ تُكْرِمُهُ إِذَا لَمْ يَلْحَنِ
    فَإِذَا طَـلَبْتَ مِن الْعُلُومِ أَجَلَّهَا * فَأَجَلُّهَا مِنْهَا مُقِيـمُ الأَلْسُنِ
    ـــــــــــ
    وقال السيوطي:
    النَّحْوُ خَيْرُ مَا بِهِ الْمَرْءُ عُنِي * إِذْ لَيْسَ عِلْمٌ عَنْهُ حَقّاً يَغْتَنِي
    ـــــــــــ
    وقال آخر:
    اقْتَبِسْ النَّحْوَ فَنِعْمَ الْمُقْتَبَسْ * وَالنَّحْوُ زَيْنٌ وَجَمَالٌ مُلْتَمَسْ
    صَاحِبُهُ مُكَرَّمٌ حَيْثُ جَـلَسْ * مَنْ فَاتَهُ فَقَد تَّعَمَّى وَانْتَكَسْ
    كَأَنَّ مَا فِيهِ مِن الْعَيِّ خَرَسْ * شَتَّانَ مَا بَيْنَ الْحِمَارِ وَالْفَرَسْ
    ـــــــــــ
    الكسائي:
    إنَّما النحو قيـاس يُتَّبع * وبـه فِي كُـل عِلْمٍ يُـنـتَفَعْ
    فإذا ما نصرَالنحوُ الفتى * مَرَّ فِي الْـمَـنطق مَرّاً فاتَّسَعْ
    فاتقاه جُلُّ من جَـالَسَه * من جليسٍ ناطــقٍ أو مُسْتَمِعْ
    وإذا لم ينصر النحوُ الفتى * هَاب أن يَنطق جُبنا فانقـطـعْ
    فتراه يرفعُ النصب ومـا * كان مِن خَفْضٍ ومِن نصب رَفَعْ
    يقرأ القرآن لا يعرف مـا * صَرَفَ الإعرابُ فيه وصَـنَعْ
    والــذي يعرفه يقـرؤه * فإذا ما شك فِي حَـرف رجَعْ
    ناظـرا فيه وفِي إعــرابه * فإذا ما عرفَ اللَّحْنَ صَدَعْ
    كم وضيع رفعَ النحوُ وكم * من شريفٍ قـد رأيناه وَضَعْ
    ــــــــــ
    وقال آخر:
    وَكَيْفَ يَرْتَقِي إِلَى الْمَعَانِي * مَنْ لَيْسَ ذَا نَحْوٍ وَلاَ بَيَانِ
    ــــــــــ
    وقال آخر:
    النحوُ قـنطرةٌ إلَى العلوم فـهـل * يُجَازُ بَحر على غير القناطير
    إن النـحاةَ أناسٌ بَان مَجـدُهـم * فوق العباد جميعا بالْـمقادير
    أهْلُ الفصاحة لا يخشون من أحـد * عند القراءة فِي أعلى المنابير
    لو يعلم الطيرُ ما في النحو من شرف * غنت ورنت إليه بالْمناقير

    مع تحيات: سي علي بوسوس السوسي الأمازيغي

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    562

    افتراضي رد: ملحوظات على خطباء الجمعة

    بارك الله فيكم جميعا وفي شيخنا الفاضل على هذا الموضوع الماتع
    وأرجو أن تسمحوا لي بالتعليقات الآتية:
    1- كثيرا ما يختم الخطيب السني بـ "وارض اللهم عن سادتنا أبي بكر وعمر وعثمان وعلي"
    فأما علي، فمعبود عند الشيعة معظم عند السنة، فهنو تحصيل حاصل
    وأما أبوبكر وعمر وعثمان، فكفار عند الشيعة مغضوب عليهم عند الزيدية الذين أعيش بينهم، إلا أنهم لا يكفرونهم
    وأرى أن أصل الخلاف هو آل أبي سفيان؛ فلو أن الخطيب زاد خامسا ومعاوية، لكان في الأمر منطق؛
    لأن معاوية - رضي الله عنه - هو أصل الخلاف فهو كافر عند الشيعة والزيدية.
    وحسب نظرية التقريب ينبغي أن نترضى على من هم موضع الخلاف، لا على من اتفقنا عليهم
    فهل كان الترضي على الأربعة من عمل السلف؟ فإن كان ولابد فأضيفوا معاوية. وإلا فدعوا التسمية البتة
    وأما قولهم وعن الصحابة أجمعين، فهو تلبيس غير لائق، والتقيّة ليست من منهج السنة
    بسبب منهج التقريب والموازنة يا مشايخنا ضاع الدين هنا في اليمن
    وفي الجامع الواحد ترى مؤذنا يقول حيى على خير العمل، وآخر لا
    وإمام يقنت في الفجر وآخر لا
    والمصلين منهم ضام وأكثرهم قد سربل يديه
    وبعد أن كنا نسمع لعن معاوية فحسب، أصبحنا نسمع التذمر من أفعال الثلاثة، والامتناع عن الترضي عليهم
    ولاشك أن للخطباء الدور الأكبر، وعليهم المسؤولية العظمى
    2- لقد تحولت خطب الجمعة إلى نشرات إخبارية، فكأننا نشاهد الجزيرة أو العربية،
    وكل هذا تعلقا بالحديث المزعوم "من لم يهتم بأمر المسلمين فليس منهم"
    وأصبح الخطيب لا يرى حرجا في أن يستغل منبره في الترويج لحزبه السياسي؟
    وأما إذا دنت الانتخابات فلم يعد مسجدا بل مقرا حزبيا
    3- أشرتم إلى سنة مهجورة وهي تطويل الصلاة وتقصير الخطبة، والمعمول به اليوم العكس
    فالخطبة الحماسية السياسة ساعة، والصلاة عشر دقائق
    4- كما أشار الأستاذ عصام ليس إشكالا شرعيا - فضلا عن أن يكون لغويا - أن يقول ثم أما بعد
    لكن الذي يفلقني خطيبنا؛ إذ يدعو ا"للهم خذهم عاجلا غير آجلا"
    وإذا ذكر جهنم قال "أجارني الله وإياكم منها" فقدم نفسه في الدعاء على سائر المسلمين
    ونحن لانملك إلا تقول آمين
    علما بأنه حاصل على ماجستير علوم قرآن
    وشكر الله لكم شيخنا الفاضل وللإخوة الأكارم

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    15

    افتراضي رد: ملحوظات على خطباء الجمعة

    جزاك الله خيرا ؟.. ياشيخ عبدالرحمن
    ما رأيك فيما يلي :
    1- ارتجال الخطبة
    2- بعض الخطباء لايصلي على النبي في خطبته ..
    3- بعض الخطباء يرى بدعية الالتزام ب ( ان الله يأمر بالعدل والاحسان ...... )

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    15

    افتراضي رد: ملحوظات على خطباء الجمعة

    يقول الأخ يزيد الموسوي
    ( وإذا ذكر جهنم قال "أجارني الله وإياكم منها" فقدم نفسه في الدعاء على سائر المسلمين
    ونحن لانملك إلا تقول آمين )
    اخي لااظن أن في هذا حرج ... او سوء ادب .. فالغاية هي الدعاء ..مثل هذا :
    ا- قوله تعالى ( قال رب اغفر لي ولأخي ....)
    2- وقول بعض الخطباء ( استغفر الله العظيم الجليل لي ولكم )

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    الدولة
    الجزائر العاصمة
    المشاركات
    655

    Post رد: ملحوظات على خطباء الجمعة

    السّلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
    أستأذن الشّيخ عبد الرّحمن السّديس -حفظه الله- في إضافة إحدى المؤاخذات على الخطيب، وهي: تكلُّمُه بلُغَة عربيّة معقَّدة مع تقعُّر وتَشدُّق، فلا حظَّ للعوامّ من الخطبة، ولا حتَّى المبتدئين في طلب العلم إلاّ بإحضار قاموس؛ وليس هذا مِنَ الفصاحة التّي يَرْنُو إليها الخطيب وإنّما الفصاحة كما عرّفها فخر الدّين الرّازي أنّها خلوص الكلام من التّعقيد.
    حتَّى إنَّ العلماء أجازوا خطبة الجمعة بلُغَة غير عربيَّة نظرًا لمقاصد الخطبة، وتفعيلا لآثارها.
    فَحَرِيٌّ بالخطيب أنْ يتجنَّب ما ذكرتُه؛ والله أعلم.
    أخوكم: محمد عبد العزيز موصلي الجزائري -غفر الله له-
    @moh_abd_elaziz






  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    562

    افتراضي رد: ملحوظات على خطباء الجمعة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة البناخي مشاهدة المشاركة
    يقول الأخ يزيد الموسوي
    ( وإذا ذكر جهنم قال "أجارني الله وإياكم منها" فقدم نفسه في الدعاء على سائر المسلمين
    ونحن لانملك إلا تقول آمين )
    اخي لااظن أن في هذا حرج ... او سوء ادب .. فالغاية هي الدعاء ..مثل هذا :
    ا- قوله تعالى ( قال رب اغفر لي ولأخي ....)
    2- وقول بعض الخطباء ( استغفر الله العظيم الجليل لي ولكم )
    وفقك الله، أخي الكريم
    نظرة سريعة لأمثلتك تقطع بأن البون شاسع
    فليس في أمثلتك دعاء للذات، ولا تقديم لها على سائر المسلمين:
    فالأول دعاء من نبي يناجي ربه، فأشرك معه أقرب الناس إليه وهو أخوه عليه السلام
    كما دعا عليه السلام، فقال:
    {وَاجْعَل لِّي وَزِيراً مِّنْ أَهْلِي }طه29
    ولو كان خطيبا على منبر يخاطب عشرات - بله مئات بله ألوفا بله ملايين - ما ناسب ذلك البتة
    أما الثاني فليس بدعاء، وإنما هو استغفار
    وهنا يفضل تقديم الذات
    ألست معي - بارك الله فيك -أن الأفضل أن يقول:
    أجاركم الله وإياي منها
    هو ليس سوء أدب، ولكنها غفلة ولا أريد أن أقول أكثر من ذلك
    وعلى كل حال
    ننتظر جواب الشيخ الدكتور
    وتعليق الإخوة الأفاضل

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    562

    افتراضي رد: ملحوظات على خطباء الجمعة

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد عبد العزيز الجزائري مشاهدة المشاركة
    السّلام عليكم ورحمة الله وبركاته:
    أستأذن الشّيخ عبد الرّحمن السّديس -حفظه الله- في إضافة إحدى المؤاخذات على الخطيب، وهي: تكلُّمُه بلُغَة عربيّة معقَّدة مع تقعُّر وتَشدُّق، فلا حظَّ للعوامّ من الخطبة، ولا حتَّى المبتدئين في طلب العلم إلاّ بإحضار قاموس؛ وليس هذا مِنَ الفصاحة التّي يَرْنُو إليها الخطيب وإنّما الفصاحة كما عرّفها فخر الدّين الرّازي أنّها خلوص الكلام من التّعقيد.
    حتَّى إنَّ العلماء أجازوا خطبة الجمعة بلُغَة غير عربيَّة نظرًا لمقاصد الخطبة، وتفعيلا لآثارها.
    فَحَرِيٌّ بالخطيب أنْ يتجنَّب ما ذكرتُه؛ والله أعلم.
    لا أوافق على هذا الرأي
    ففرق بين الخطبة والدرس
    وإذا كانت الطريقة الشعراوية تناسب الدرس، فقطعا لا تناسب الخطبة
    وما بقينا في هذا الزمان نسمع لغة فصيحة للأسف
    حتى في محاضرات أقسام العربية
    بل وحتى في مناقشات رسائلها العلمية
    علما بأي فاهم ومدرك أن الأخ يقصد التسهيل لا العامية

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    الدولة
    الجزائر العاصمة
    المشاركات
    655

    Post رد: ملحوظات على خطباء الجمعة

    بسم الله الرّحمن الرّحيم

    تعقيب على الأخ يزيد الموسوي في مسألة تقديم النّفس في الدّعاء:
    استُدْرِكَ على ابن الصّلاح -رحمه الله- في قوله في مقدّمته في مصطلح الحديث: (اعلم -علّمك الله وإيّاي- أنّ الحديث عند أهله ينقسم إلى...) كما نقل ذلك الزّركشيّ في نُكَتِه، فقال:
    "قيل: كان ينبغي أن يعكس، فإنّ السّنّة في البداءة بالدّعاء بنفسه كما قال تعالى حكاية عن نوح وإبراهيم -عليهما السّلام- (ربّ اغفر لي ولوالديّ). وفي جامع التّرمذي عن أبيّ (أنّ رسول الله صلّى الله عليه وسلّم كان إذا ذكر أحدا فدعا له بدأ بنفسه)، قال التّرمذيّ: (حسن صحيح)."
    [قلْتُ: أخرجَه التّرمذيّ في باب ما جاء أنّ الدّاعيَ يبدأ بنفسه؛ والحديث صحّحه الألبانيّ]
    قال الزّركشيّ: "قلتُ: يحتمل أن يكون الآية والحديث محمولين على ما إذا كان المدعوّ به واحدا، وهو هنا ليس كذلك، لأنّ الدّعاء للمتعلّم بأصل التّعليم، وللمعلّم بالزّيادة على ما علمه، ولهذا قدم الدّعاء للمتعلّم لأنّه أحوج ممن علم.
    وأمّا قول من قال: إنّ هذا الحديث مطلق يقيّده الحديث الآخر: (وكان إذا ذكر أحدا من الأنبياء بدأ بنفسه: رحمة الله علينا وعلى أخي هذا، فمردود: لأنّ الأوّل عامّ لوقوعه نكرة في سياق الشّرط، والثّاني ذكر فيه بعض أفراد العامّ وهو لا يقتضي التّخصيص على الصّحيح. ثمّ هو مشكل بالحديث الآتي: (رحم الله موسى). وقال النّخعي: (كانوا يقولون: إذا دعوت فابدأ بنفسك، فإنّك لا تدري في أيّ دعائك يستجاب لك). فقد بيّن العلّة في ذلك وقد ترجم البخاريّ في كتاب الدّعوات على من خصّ أخاه بالدّعاء دون نفسه، وإذا جاز الإفراد فلأن يجوز التّقديم عند الاجتماع من باب أولى. وأورد قول النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم: (اللّهمّ اغفر لعبيد بن عامر، اللّهمّ اغفر لعبد الله بن قيس ذنْبَه) وقال في عامر بن الأكوع: (يرحمه الله)، وقال في أنس: (اللّهمّ أكثر ماله وولده وبارك له فيما أعطيته). وقالت عائشة: سمع النّبيّ صلّى الله عليه وسلّم رجلا يقرأ في المسجد، فقال: (رحمه الله لقد أذكرني كذا وكذا آية أسقطتهنّ...)، وقال: (يرحم الله موسى لقد أوذي بأكثر من هذا فصبر).
    وهذه الأحاديث كلّها تدلّ على أنّ حديث التّرمذيّ السّابق ليس على عمومه في جميع الأحوال، وبه يحصل الجواب عن المصنّف."
    [النّكت على مقدّمة ابن الصّلاح، تأليف الإمام بدر الدّين أبو عبد الله محمّد بن جمال الدّين عبد الله بن بهادر الزّركشي الشّافعيّ المتوفّى سنة 794هـ ، تحقيق: الدّكتور زين العابدين بن محمّد بلا فريج]
    أخوكم: محمد عبد العزيز موصلي الجزائري -غفر الله له-
    @moh_abd_elaziz






  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    164

    افتراضي رد: ملحوظات على خطباء الجمعة

    ما شاء الله تبارك الله ..
    موضوع ماتع جداً ونافع في بابه ..
    ونريد المزيد من هذه الملاحظات ..
    وشكر الله للجميع النقاش الهادئ ,
    وأثابك الله شيخنا عبد الرحمن , فكم آنسُ بسماعِ خطبك !!

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •