قول العلامة الألباني بأنا لا نشهد لكافر معين بالنار... - الصفحة 2
صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 40 من 64

الموضوع: قول العلامة الألباني بأنا لا نشهد لكافر معين بالنار...

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    2

    Arrow رد: قول العلامة الألباني بأنا لا نشهد لكافر معين بالنار...

    الأخ أبو أحمد المهاجر ألا ترى انك أيضا خطأت الشيخ الألباني في تصحيحه للحديث، فهل يقدح هذا في دينك وفي سلفيتك؟
    بصراحة أحتار حينما أرى نقاشات من هذا النوع، يورد أحدهم الأدلة من الكتاب والسنة، وأقوال الصحابة والتابعين، وأقوال أئمة السلف. فيعترض عليه الآخر بقول العالم الفلاني والشيخ العلاني من المعاصرين. ويمتحن الناس في الأخذ عنهم، ويصنفه تبعا لموقفه من آرائهم، حتى إن كان لقوله سلف.
    وبما أن البعض غفر الله لهم عقدوا الولاء على الأشخاص، وأصبح الدين ما قاله أشخاص معينون في بلاد معينة. فها أنا أسوق لك كلام الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ من شرحه على العقيدة الطحاوية






    س/ هل يحكم على اليهودي المعين الذي ماتعلى اليهودية أنه من أهلالنار؟
    ج/ نعم يحكم على المعين الذي مات على اليهودية أو على النصرانية بأنه من أهل النار، وهذا لأنه كافر أصلي والنبي لما زار الغلام اليهودي وقال له « قل لا إله إلا الله » أو « قل أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله »، فجعل الغلام ينظر إلى أبيه ولم يقلها فقال له والده اليهودي: أطع أبا القاسم. فقال الغلام وكان يخدم النبي صلى الله عليه وسلم: ( أشهد أن لا إله إلا الله وأنمحمدارسول الله). فقال عليه الصلاة والسلام « الحمدلله الذي أنقضه الله بي من النار »، وقال عليه الصلاة والسلام « والله لا يسمع بي أحد من هذه الأمة يهودي ولا نصراني ثم لا يؤمن بي إلا أكبه الله في النار »، وقال أيضا كما في صحيح مسلم « حيث مامررت بقبر كافر فبشره بالنار» وقال أيضا جل وعلا ((وَقَالَ الْمَسِيحُ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ إِنَّهُ مَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ))، وهذا لا يدخل في قول أهل السنة والجماعة، ولا نشهد لمعين من أهل القبلة بجنة ولا نار إلا من شهد له رسول الله هذا في حق المعين من أهل القبلة، أما من مات على كفره من اليهود والنصارى أو مات ونحن نعلم أنه يهودي أو نصراني فهذا كافر يشهد عليه بأنه من أهل النار. « حيث ما مررت بقبر كافر فبشره بالنار
    ».
    فهل من يأخذ بهذا القول يستهزئ بإخوانه، أو أنه من أصحاب الهوى، إذا لكان الشيخ أيضا من هذا الصنف، ولا حول ولاقوة إلا بالله.


  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    507

    افتراضي رد: قول العلامة الألباني بأنا لا نشهد لكافر معين بالنار...

    يرفع لإكمال هذا النقاش الماتع .
    جزاكم الله خيرا جميعا.

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المشاركات
    60

    افتراضي رد: قول العلامة الألباني بأنا لا نشهد لكافر معين بالنار...

    [quote=قسطنطين الاسلام;390936]
    الأخ أبو أحمد المهاجر ألا ترى انك أيضا خطأت الشيخ الألباني في تصحيحه للحديث، فهل يقدح هذا في دينك وفي سلفيتك؟




    بصراحة أحتار حينما أرى نقاشات من هذا النوع، يورد أحدهم الأدلة من الكتاب والسنة، وأقوال الصحابة والتابعين، وأقوال أئمة السلف. فيعترض عليه الآخر بقول العالم الفلاني والشيخ العلاني من المعاصرين. ويمتحن الناس في الأخذ عنهم، ويصنفه تبعا لموقفه من آرائهم، حتى إن كان لقوله سلف.


    وبما أن البعض غفر الله لهم عقدوا الولاء على الأشخاص، وأصبح الدين ما قاله أشخاص معينون في بلاد معينة. فها أنا أسوق لك كلام الشيخ صالح بن عبدالعزيز آل الشيخ من شرحه على العقيدة الطحاوية








    س/ هل يحكم على اليهودي المعين الذي ماتعلى اليهودية أنه من أهلالنار؟



    ج/ نعم يحكم على المعين الذي مات على اليهودية أو على النصرانية بأنه من أهل النار، وهذا لأنه كافر أصلي والنبي لما زار الغلام اليهودي وقال له « قل لا إله إلا الله » أو « قل أشهد أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله »، فجعل الغلام ينظر إلى أبيه ولم يقلها فقال له والده اليهودي: أطع أبا القاسم. فقال الغلام وكان يخدم النبي صلى الله عليه وسلم: ( أشهد أن لا إله إلا الله وأنمحمدارسول الله). فقال عليه الصلاة والسلام « الحمدلله الذي أنقضه الله بي من النار »، وقال عليه الصلاة والسلام « والله لا يسمع بي أحد من هذه الأمة يهودي ولا نصراني ثم لا يؤمن بي إلا أكبه الله في النار »، وقال أيضا كما في صحيح مسلم « حيث مامررت بقبر كافر فبشره بالنار» وقال أيضا جل وعلا ((وَقَالَ الْمَسِيحُ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ إِنَّهُ مَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنصَارٍ))، وهذا لا يدخل في قول أهل السنة والجماعة، ولا نشهد لمعين من أهل القبلة بجنة ولا نار إلا من شهد له رسول الله هذا في حق المعين من أهل القبلة، أما من مات على كفره من اليهود والنصارى أو مات ونحن نعلم أنه يهودي أو نصراني فهذا كافر يشهد عليه بأنه من أهل النار. « حيث ما مررت بقبر كافر فبشره بالنار


    ».


    فهل من يأخذ بهذا القول يستهزئ بإخوانه، أو أنه من أصحاب الهوى، إذا لكان الشيخ أيضا من هذا الصنف، ولا حول ولاقوة إلا بالله.



    أسال الله أن يحسن خاتمتك ويثبتك بالقول الثابت في أدنيا والآخرة. أنت والمسلمون أجمعين... لا تعليق بعد شرح الشيخ صالح أثابه الله ختامها مسك


  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المشاركات
    189

    افتراضي رد: قول العلامة الألباني بأنا لا نشهد لكافر معين بالنار...

    ما تقولون في أئمة الكفر الذين إشتهر كفرهم وعلمه الخاص والعام وكانوا طوال أعمارهم يحربون الله ورسوله ودينه الحق وعباده المؤمنين وماتوا على هذا الأمر ولم نعلم لهم توبة وما تقولون في أئمة الهدى الذين حفظ الله بهم الدين وأجمعت الأمة على صلاحهم وتقواهم وجهادهم في سبيله أمثال البخاري ومسلم وأحمد ومالك وإبن المبارك والأوزاعي وغيرهم ممن هو فوقهم أو دونهم؟؟؟

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    المشاركات
    32

    افتراضي رد: قول العلامة الألباني بأنا لا نشهد لكافر معين بالنار...

    اظن هناك خلط ولبس من بعض الاخوه فى هذا الموضوع فان من لم ير الشمس فى وضح النهار فان بعينيه رمد وهو يراها شمعه ولا حول ولا قوة الا بالله وان اللبس انما يكون من التعصب لراى عالم ويعقد عليه الولاء والبراء واننا بذلك لانسقط هيبتهم وانما التعصب بعد القرآن والسنه انما يكون لقول الصحابة رضوان الله عليهم وان الحكم بالكفر ليس حكما سهلا لما يترتب عليه من احكام عظيمه ومنها التفرقة بين هذا الشخص وزوجه واهدار دمه وعدم الصلاة عليه وعدم دفنه فى مقابرالمسلمين ولايرث مسلما ولايرثه وان هذا بحر خضم متلاطم الامواج فعلى من ركب هذا البحر الحذر والاغرق فيه فقد قال صلى الله عليه وسلم: (من قال لأخيه: يا عدو الله، أو قال: يا كافر، فقد باء بها أحدهما)،فلما كان اطلاق هذا الحكم بغير بينه عظيما كان العقاب عليه اليما وهذا الحكم ليس متروكا للهوى او للجاهلين ولا غضاضه ان يحكم الشخص على شخص حكم عليه بالكفر بعد استيفاء الشروط وانتفاء الموانع بالنار فان الله حكم على الكافرين فى غير ما موضع بالنار وهذا لا يخفى على عاقل فضلا عن طالب علم
    وانا فى انتظار الرد بصدر رحب

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المشاركات
    60

    افتراضي رد: قول العلامة الألباني بأنا لا نشهد لكافر معين بالنار...

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محرز الباجي مشاهدة المشاركة
    ما تقولون في أئمة الكفر الذين إشتهر كفرهم وعلمه الخاص والعام وكانوا طوال أعمارهم يحربون الله ورسوله ودينه الحق وعباده المؤمنين وماتوا على هذا الأمر ولم نعلم لهم توبة وما تقولون في أئمة الهدى الذين حفظ الله بهم الدين وأجمعت الأمة على صلاحهم وتقواهم وجهادهم في سبيله أمثال البخاري ومسلم وأحمد ومالك وإبن المبارك والأوزاعي وغيرهم ممن هو فوقهم أو دونهم؟؟؟
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته نقول ما قال الله ورسوله فيهم إن وجد نص صريح وصحيح قدم النص على كل قول ونحن أهل السنة نحكم بظاهر وسرائر يعلمها الله سبحانه وتعالى

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المشاركات
    60

    افتراضي رد: قول العلامة الألباني بأنا لا نشهد لكافر معين بالنار...

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جبرائيل مشاهدة المشاركة
    اظن هناك خلط ولبس من بعض الاخوه فى هذا الموضوع فان من لم ير الشمس فى وضح النهار فان بعينيه رمد وهو يراها شمعه ولا حول ولا قوة الا بالله وان اللبس انما يكون من التعصب لراى عالم ويعقد عليه الولاء والبراء واننا بذلك لانسقط هيبتهم وانما التعصب بعد القرآن والسنه انما يكون لقول الصحابة رضوان الله عليهم وان الحكم بالكفر ليس حكما سهلا لما يترتب عليه من احكام عظيمه ومنها التفرقة بين هذا الشخص وزوجه واهدار دمه وعدم الصلاة عليه وعدم دفنه فى مقابرالمسلمين ولايرث مسلما ولايرثه وان هذا بحر خضم متلاطم الامواج فعلى من ركب هذا البحر الحذر والاغرق فيه فقد قال صلى الله عليه وسلم: (من قال لأخيه: يا عدو الله، أو قال: يا كافر، فقد باء بها أحدهما)،فلما كان اطلاق هذا الحكم بغير بينه عظيما كان العقاب عليه اليما وهذا الحكم ليس متروكا للهوى او للجاهلين ولا غضاضه ان يحكم الشخص على شخص حكم عليه بالكفر بعد استيفاء الشروط وانتفاء الموانع بالنار فان الله حكم على الكافرين فى غير ما موضع بالنار وهذا لا يخفى على عاقل فضلا عن طالب علم
    وانا فى انتظار الرد بصدر رحب
    السلام عليكم ورحمه الله وبركاته أخي بارك الله فيك ونفع بك لو تكرمت لم يتضح
    لي قصدك وما هو الخلط وأين اللبس فيه وما هو الرد الذي تنتظره نريد توضيح ؟؟ لتعم الفائدة ليس ألا والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Dec 2010
    الدولة
    في مكان ما
    المشاركات
    104

    افتراضي رد: قول العلامة الألباني بأنا لا نشهد لكافر معين بالنار...

    وما تقولون في أئمة الهدى الذين حفظ الله بهم الدين وأجمعت الأمة على صلاحهم وتقواهم وجهادهم في سبيله أمثال البخاري ومسلم وأحمد ومالك وإبن المبارك والأوزاعي وغيرهم ممن هو فوقهم أو دونهم؟؟؟
    كنت سمعت كلاما للشيخ بن عثيمين رحمة الله عليه يقول فيه بجواز أن نقول أن الإمام مالكا مثلا أو بن تيمية في الجنة.. لأن الأمة شهدت لهم بالخيرية.. مستدلا بحديث (أنتم شهداء الله في أرضه )
    فلو يتفضل أحد الفضلاء بتوضيح لهذه المسألة أو يحيلنا على الشريط لأني لا يحضرني المصدر لطول العهد

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Mar 2011
    المشاركات
    60

    افتراضي رد: قول العلامة الألباني بأنا لا نشهد لكافر معين بالنار...

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو أحمد المهاجر مشاهدة المشاركة
    قال صاحب تفسير (الحاوي في تفسير القرآن) :
    ((وعندما جئت درست في الجامعة الإسلامية وجدت في شرح كتاب الطحاوية ما يخالف ما كنت أراه ، فسألت أستاذنا الشيخ المحدث ناصر الدين الألباني رحمه الله ، فقال: إن الكافر المعين الذي لم يدخل في الإسلام ويعلن إسلامه ، نطبق عليه أحكام الكفر كلها في الدنيا ، ولكنا لا نحكم عليه بجنة ولا نار في الآخرة وندع أمره إلى ربه ، لأنا لسنا مكلفين بالحكم على الناس في الآخرة..)).
    وهنا إشكال! وهو :
    أن المشهور من كلام العلامة الألباني في أشرطته ومجالسه بخلاف هذا ! فهو يشهد على الكافر المعين بالنار ، ويستدل بحديث :
    (حيثما مررت بقبر كافر فبشره بالنار).
    ولا شك أن الذي نقله أخونا في تفسيره عن الشيخ هو الموافق لمعتقد أهل السنة في كتب الاعتقاد.
    فما رأي الإخوة؟
    راينا أن الشيخ الألباني رحمه الله في مسائل الإيمان والوعد والوعيد وأحكام التكفير قول غيرة مقدم على قوله أمثال أبن تيميه وأبن باز والعثيمين وغيرهم من العلماء والمتتبع لأقواله يعلم هذا كما أن قوله في الحديث مقدم على بعضهم والله أعلم والسلام عليكم ورحمه الله وبركاته

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    68

    افتراضي رد: قول العلامة الألباني بأنا لا نشهد لكافر معين بالنار...

    ماشاء الله
    هل نستطيع القول ان الامر خلافي
    ولا تأنيب على اي قول

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    المشاركات
    32

    افتراضي رد: قول العلامة الألباني بأنا لا نشهد لكافر معين بالنار...

    المساله فى راى لاتستحق هذا المجهود وهذا العناء والجدال فالمسالة محسومه فمن استوفى الشروط وانتفت الموانع عنه وهو كافر او مشرك فهو من اهل النار ولا يحكم بكفر احد احد من اهل العلم الا بعد تحقق هذه الامور لان الامر اشبه كمن ركب بحرا هائجا

  12. #32
    تاريخ التسجيل
    Apr 2011
    المشاركات
    32

    افتراضي رد: قول العلامة الألباني بأنا لا نشهد لكافر معين بالنار...

    عبد الرحمن التونسي;]وهذه فتوى الشيخ العلامة عبد الرحمن بن ناصر البراك حفظه الله

    العنوان: الحكم على الكافر المعيَّن بالنار

    المجيب: العلامة/ عبد الرحمن بن ناصر البراك
    عضو هيئة التدريس بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية

    التاريخ 11/11/1424هـ
    السؤال:

    أنا كنت أعلم أن من مات كافراً يجوز لعنه والشهادة بأنه من أهل النار، وقد سمعت شريطاً للشيخ محمد صالح بن عثيمين -رحمه الله وأدخله فسيح جناته وأكرمه في عليين- بأننا لا نشهد لكافر معين بأنه من أهل النار؛ بل نقول: إن من مات على الكفر فإنه من أهل النار. هل أنا كنت على خطأ أم ماذا؟.

    الجواب
    الحمد لله.
    قال الله -سبحانه وتعالى-: "وليست التوبة للذين يعملون السيئات حتى إذا حضر أحدهم الموت قال إني تبت الآن ولا الذين يموتون وهم كفار أولئك أعتدنا لهم عذاباً أليماً" [النساء:18]، وقال -سبحانه وتعالى-: "ومن يرتدد منكم عن دينه فيمت وهو كافر فأولئك حبطت أعمالهم في الدنيا والآخرة وأولئك أصحاب النار هم فيها خالدون" [البقرة:217]، دلت هاتان الآيتان على أن كل من مات وهو كافر فقد أعد الله له عذاباً أليماً وأنه من الخالدين في النار.
    وهذا حكم عام يجب الإيمان به على عمومه، فيجب اعتقاد أن كل من مات على الكفر فهو في النار حكماً عاماً.
    وهذا لا يوجب الحكم على المعين والشهادة على المعين بأنه في النار، ولو صح هذا لما كان بين الحكم العام والخاص فرق.
    ومَنْ دلت النصوص على أنه في النار بعينه وجبت الشهادة له بذلك، ويشبه هذه الشهادة بكل من مات مؤمناً بأنه في الجنة، ومع ذلك لا نشهد لمعين بالجنة إلا لمن شهد له الرسول –صلى الله عليه وسلم-، وإذا كنت سمعت من الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله أنه يقرر ذلك فهو مرجع علمي، فعليك ألا تستمر على اعتقادك السابق؛ بل عليك أن تأخذ بما بينه العلماء من الفرق بين الحكم العام والخاص، فلا يلزم من ثبوت الحكم العام ثبوت الحكم الخاص، كما نقول: حكم السارق قطع يده، ويجوز لعن الله السارق لقوله – صلى الله عليه وسلم-: "لعن الله السارق..." الحديث رواه البخاري (6783) ومسلم (1687) عن أبي هريرة –رضي الله عنه-، ومع ذلك لا يلزم من ذلك قطع يد السارق المعين؛ لأن ثبوت الحكم لمعين يتوقف على شروط وانتفاء موانع، فنقول: لعن الله السارق، ولعن الله شارب الخمر، ولعن الله آكل الربا، ولا يجوز لنا لعن المعين لكونه سارقاً أو شارباً أو آكل ربا، فتنبه بارك الله فيك. والله أعلم.
    انتهى
    --------------------------

    قال شيخ الإسلام إبن تيمية في الفتاوى (12/ 498):

    (وأما الحكم على المعين بأنه كافر، أو مشهود له بالنار، فهذا يقف على الدليل المعين، فإن الحكم يقف على ثبوت شروطه، وانتفاء موانعه).



    اخوانى جزاكم الله خيرا
    انما حكمنا على الكافر بالنار لان الله هو الذى حكم بذلك فنحن حين حكمنا على الكافر بالكفر كان ذلك بمقتضى الشرع وليس بمقتضى الهوى وبعدم الحكم عليه بالنار كمن يصف النار بعدم الاحراق واعيد ما قلت آنفا من حكم عليه بالكفربعد استيفاء الشروط وانتفاء الموانع ومات على ذلك فهو فى النار ولايكلف الله نفسا الا وسعها وانما لنا الظاهر والله يتولى السرائر ولنضرب مثالا وبه يتضح المقال مسلم تنصر ولم تعلم له توبه وليكن اسمه عابدفهل عابد هذا من اهل الجنه ام من اهل النار انا اقول بملء فمى هو فى النار وان عطلتم الحكم عليه بالنار فجدير بكل عاقل ان يعطل عدم الصلاة والاستغفار عليه وعدم ارثه او توريثه او التفريق بينه وبين زوجه واولاده وعدم دفنه فى مقابر المسلمين وعلى العكس تماما فان من ظهر لنا منه الايمان فانا لا نحكم له بالجنه ونرجوا جميعا ان يتغمدنا الله برحمته ويدخلنا الجنه وان سلفنا الصالح مع علمهم بايمان بعضهم البعض الا انه لم ينقل عن احدهم الحكم لاحد بالجنه الا من شهد له النبى بالجنه او فى حالة القتال نشهد بالجمله بان قتلانا فى الجنه وقتلى الكافرين فى النار حتى وان دخلوا النار فهم فى الجنة انتهاءاواما استشهاد الشيخ بحديث لعن الله السارق فهذا خطأفادح لان السؤال كان عن الكافر وان السارق اوشارب الخمر اوآكل الربا مسلم وهذا مانع من اللعن فما الذى يمنع من لعن الكافر والحكم عليه بالنار

  13. #33
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    13,305

    افتراضي رد: قول العلامة الألباني بأنا لا نشهد لكافر معين بالنار...

    المسألة اجتهادية، والظاهر أن فيها قولين لأهل العلم المعاصرين.
    ولكن هل هناك كلام للعلماء المتقدمين؟
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  14. #34
    تاريخ التسجيل
    Oct 2012
    المشاركات
    13,305

    افتراضي رد: قول العلامة الألباني بأنا لا نشهد لكافر معين بالنار...

    هل يجوز أن يجزم بخلود من مات على الكفر أنه في النار بعينه

    عبدالرحمن بن محمد بن علي الهرفي
    الداعية بمركز الدعوة بالمنطقة الشرقية

    المسألة : هل يجوز أن يجزم بخلود من مات على الكفر أنه في النار بعينه
    صورة المسألة : مكلف مات وظاهره أنه كافر أصلي أو مرتدا هل نحكم أنه بعينه في النار ؟


    • القول الأول : لا نشهد لأحد بجنة ولا نار إلا من شد له الشارع الحكيم
    1. الأصل عندنا ألا نحكم لمعين بجنة ولا نار إلا من حكم له الله تعالى كأبي لهب وأبي طالب فهما في النار ، وأبو بكر وعمر ـ رضي الله عنهما ـ في الجنة ، والحكم على المعين بالنار من علم الغيب الذي لا يعلمه إلا الله تعالى وقد قال : ( وَعِنْدَهُ مَفَاتِحُ الْغَيْبِ لا يَعْلَمُهَا إِلَّا هُوَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَمَا تَسْقُطُ مِنْ وَرَقَةٍ إِلَّا يَعْلَمُهَا وَلا حَبَّةٍ فِي ظُلُمَاتِ الْأَرْضِ وَلا رَطْبٍ وَلا يَابِسٍ إِلَّا فِي كِتَابٍ مُبِينٍ) (الأنعام:59) وقال تعالى : ( عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَتَعَالَى عَمَّا يُشْرِكُونَ) (المؤمنون:92) ، وهذا من التألي على الله جل وعلا .
    2. أننا لا ندري بماذا ختم لهذا المعين فلعله تاب إن كان مرتدا أو اسلم إن كان كافرا كما أسلم الرجل الذي قتله اسامة بن زيد ـ رضي الله عنه ـ .
    3. قال الطحاوي رحمه الله ــ (ونرى الصلاة خلف كل بَرّ ٍ وفاجر ٍ من أهل القبلة، وعلى من مات منهم، ولانُنْزِلُ أحداً منهم جنة ً ولا ناراً) .
    4. أن من مات على الكفر قد يعذر بالجهل أو التأويل أو غيره كمن قال لأبنائه حرقوني وذروني فلو سمعه أحد الناس لحكم عليه بالكفر ولكن الله عذره .
    5. أننا نحكم على أطفال الكفار ومجاننهم بالكفر وأمرهم إلى الله تعالى .
    6. كما أننا لا نشهد للمسلم بالجنة ونرجوا له ذلك فكذلك لا نشهد للكافر بالنار .
    7. لا نعرف أحد من أهل العلم المعتبرين قال بهذا القول .


    • القول الثاني : نشهد لمن مات وظاهره أنه مات كافرا بالنار
    1. قال تعالى : (إِنَّ اللَّهَ لا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ وَمَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدِ افْتَرَى إِثْماً عَظِيماً) (النساء:48) وقال تعالى : ( إِنَّ اللَّهَ لا يَغْفِرُ أَنْ يُشْرَكَ بِهِ وَيَغْفِرُ مَا دُونَ ذَلِكَ لِمَنْ يَشَاءُ وَمَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ ضَلَّ ضَلالاً بَعِيداً) (النساء:116) وقال تعالى : ( لَقَدْ كَفَرَ الَّذِينَ قَالُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ الْمَسِيحُ ابْنُ مَرْيَمَ وَقَالَ الْمَسِيحُ يَا بَنِي إِسْرائيلَ اعْبُدُوا اللَّهَ رَبِّي وَرَبَّكُمْ إِنَّهُ مَنْ يُشْرِكْ بِاللَّهِ فَقَدْ حَرَّمَ اللَّهُ عَلَيْهِ الْجَنَّةَ وَمَأْوَاهُ النَّارُ وَمَا لِلظَّالِمِينَ مِنْ أَنْصَارٍ) (المائدة:72)
    هذا وعد جازم من الله تعالى ألا يدخل مشرك الجنة ، فيجوز لنا الجزم بالنار لمن حرم الله عليه الجنة قطعا .
    2. أخرج ابن ماجه عَنْ الزُّهْرِيِّ عَنْ سَالِمٍ عَنْ أَبِيهِ قَالَ جَاءَ أَعْرَابِيٌّ إِلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّ أَبِي كَانَ يَصِلُ الرَّحِمَ وَكَانَ وَكَانَ فَأَيْنَ هُوَ قَالَ فِي النَّارِ قَالَ فَكَأَنَّهُ وَجَدَ مِنْ ذَلِكَ فَقَالَ يَا رَسُولَ اللَّهِ فَأَيْنَ أَبُوكَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ حَيْثُمَا مَرَرْتَ بِقَبْرِ مُشْرِكٍ فَبَشِّرْهُ بِالنَّارِ قَالَ فَأَسْلَمَ الْأَعْرَابِيُّ بَعْدُ وَقَالَ : لَقَدْ كَلَّفَنِي رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ تَعَبًا مَا مَرَرْتُ بِقَبْرِ كَافِرٍ إِلَّا بَشَّرْتُهُ بِالنَّارِ ) قال الهيثمي (رواه البزار والطبراني في الكبير ورجاله رجال الصحيح) (مجمع الزوائد) 1/ 118.
    هذا النص صريح في كون الصحابي كان يبشر المشركين بالنار ، فإذا مر بقبر الكافر فلان بن فلان بشره بالنار وهكذا وهذا فيه تحديد لكل مشركة بعينه .
    3. أجمع الصحابة ومنهم الشيخان ـ رضي الله عنهما ـ على أننا نحكم على من مات على بأنه في النار ، واجماعهم يظهر في قصة قتال قول طليحة الأسدي مارواه طارق بن شهاب قال (جــاء وفـد بُزَاخة من أسد وغطفان إلى أبي بكر يسألونه الصلح، فخيَّرهم بين الحرب المُجْلِيَة والسلم المُخْزِيَة، فقالوا: هذه المُجْلِيَة قد عرفناها فما المخزية؟. قال: تُنْزَع منكم الحَلْقَة والكُرَاع، ونَغْنَم ما أصبنا منكم، وتَرُدُّون علينا ماأصبتم منا، وتَدُون قتلانا وتكون قتلاكم في النار، وتتركون أقواماً يتبعون أذناب الإبل حتى يرِيَ الله خليفة رسوله والمهاجرين أمراً يعذرونكم به) فعَرَض أبو بكر ماقال على القوم، فقام عمر فقال: قد رأيت رأيا وسنشير عليك، أما ماذكرت من الحرب المجلية والسلم المخزية فَنِعْم ماذكرت، وأما ماذكرت أن نغنم ماأصبنا منكم وتردون ماأصبتم منا فنِعْم ماذكرت، وأما ماذكرت تدون قتلانا وتكون قتلاكم في النار، فإن قتلانا قاتلت فقُتِلت على أمر الله أجورها على الله ليس لها ديات) قال: فتتابع القوم على ماقال عمر. أهـ. رواه البرقاني على شرط البخاري. عن (نيل الأوطار) للشوكاني، 8/ 22.
    وذكره ابن حجر في الفتح ثم قال (قال الحميدي: اختصره البخاري فذكر طرفاً منه وهو قوله لهم «يتبعون أذناب الإبل ــ إلى قوله ــ يعذرونكم به» وأخرجه بطوله البرقاني بالإســناد الذي أخرج البخاري ذلك القدر منه) (فتح الباري) 13/210.
    وأصـل الحديث بالبخاري في باب (الاستخلاف) بكتاب الأحكام برقم (7221). ووفد بُزَاخة هم قوم طُلَيْحَة بْن خُوَيْلِدٍ الْأَسَدِيَّ , وَكَانَ قَدْ اِدَّعَى النُّبُوَّة بَعْدَ النَّبِيّ صَلَّى اللَّه عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَأَطَاعُه قومه لِكَوْنِهِ مِنْهُمْ فَقَاتَلَهُمْ خَالِد بْن الْوَلِيد بَعْد أَنْ فَرَغَ مِنْ مُسَيْلِمَة بِالْيَمَامَةِ , ، فلما هزمهم بعثوا وفدهم إلى أبي بكر.
    وقد ذكر ابن حجر هذا الحديث وقال في شرحه (و «المجلية» بضم الميم وسكون الجيم بعدها لام مكسورة ثم تحتانية من الجلاء بفتح الجيم وتخفيف اللام مع المد ومعناها: الخروج عن جميع المال. و «المخزية» بخاء معجمة وزاي بوزن التي قبلها: مأخوذة من الخزي، ومعناها: القرار على الذل والصغار، و «الحلقة» بفتح المهملة وسكون اللام بعدها قاف: السلاح، و «الكُرَاع» بضم الكاف على الصحيح وبتخفيف الراء: جميع الخيل. وفائدة نزع ذلك منهم أن لايبقى لهم شوكة ليأمن الناس من جهتهم، وقوله «ونغنم ما أصبنا منكم» أي يستمر ذلك لنا غنيمة نقسمها على الفريضة الشرعية ولانرد عليكم من ذلك شيئا، وقوله «وتردون علينا ما أصبتم منا» أي ماانتهبتموه من عسكر المسلمين في حالة المحاربة، وقوله «تدون» بفتح المثناة وتخفيــف الدال المضمومــة: أي تحملــون إلينــا دياتهــم، وقوله «قتلاكم في النار» أي لاديات لهم في الدنيا لأنهم ماتوا على شركهم، فقتلوا بحق فلا دية لهم، وقوله و «تتركون» بضم أوله، و «يتبعون أذناب الإبل» أي في رعايتها لأنهم إذا نزعت منهم آلة الحرب رجعوا أعرابا في البوادي لاعيش لهم إلا مايعود عليهم من منافع إبلهم، قال ابن بطال: كانوا ارتدوا ثم تابوا، فأوفدوا رسلهم إلى أبي بكر يعتذرون إليه فأحب أبو بكر أن لايقضي بينهم إلا بعد المشاورة في أمرهم، فقال لهم: ارجعوا واتبعوا أذناب الإبل في الصحاري، انتهى. والذي يظهر أن المراد بالغاية التي أنظرهم إليها أن تظهر توبتهم وصلاحهم بحُسْن إسلامهم) (فتح الباري) 13/ 210 ــ 211.
    والشاهـد من هذا: هو قول أبي بكر للمرتدين التائبين (وتكون قتلاكم في النار) وموافقة عمر وسائر الصحابة رضي الله عنهم له على ذلك، وهذا إجماع منهم على تكفير أنصار أئمة الردة وجنودهم على التعيين، إذ لاخلاف في أن القتلى أشخاص معينون، كما أنه لاخلاف بين أهل السنة في أنه لايشهد لمعيَّن بالنار إلا المقطوع بكفرهوقد قال ـ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ـ ( عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين، عَضوا عليها بالنواجذ وإياكم ومحدثات الأمور فإن كل محدثة بدعة وكل بدعة ضلالة وكل ضلالة في النار) الحديث رواه الترمذي وقال حديث حسن صحيح.
    وبلا ريب أن هذا إجمـاع من الصحابـة علـى كفـر أنصـار مسيلمـة المتنبـيء الكـذاب وأنصـار طليحـة الأسدي المتنبـيء الكـذاب، فقد غنموا أموالهم وسَبَواْ نساءهم وشهدوا على قتلاهم بأنهم في النار وهذا تكفير منهم لهم على التعيين، ودليله:
    4. أما المسلم مهما كان فاسقاً فاعتقاد أهل السنة ــ هو كما ذكره الطحاوي رحمه الله ــ (ونرى الصلاة خلف كل بَرّ ٍ وفاجر ٍ من أهل القبلة، وعلى من مات منهم، ولانُنْزِلُ أحداً منهم جنة ً ولا ناراً) ، أما من مات كافراً فإنه يُشهد له بالنار وأنه من أهلها كما في قوله صلى الله عليه وسلم (إن أبي وأباك في النار) الحديث رواه مسلم، وكما في قوله صلى الله عليه وسلم ــ عن عمّه أبى طالب ــ (هو في ضَحْضاح من نار) الحديث رواه البخاري (3883).وقال صلى الله عليه وسلم (حيثما مررت بقبر كافر ٍ فبشِّره بالنار)
    5. ذكر ابن تيمية أن اتباع مسيلمة كانوا نحو مائة ألف أو أكثر (منهاج السنة النبوية) 7/217، وقال ـ رحمه الله ـ ( ولأن المرتد لو امتنع ــ بأن يلحق بدار الحرب، أو بأن يكون المرتدون ذوي شوكة يمتنعون بها عن حكم الإسلام ــ فإنه يُقتل قبل الاستتابة بلا تردد) (الصارم المسلــول) صـ 322، وقال أيضا (على أن الممتنع لايُستتاب، وإنما يُستتاب المقدور عليه) (الصارم المسلول) صـ 325 ــ 326.
    6. نحن لا نحكم للمسلم بالجنة لأنه قد يدخل النار وإن كنا نرجوا له الجنة ويزداد هذا الرجاء كلما زاد صلاحه ، والله تعالي جزم بدخول المشركين النار ونحن نحكم على الظواهر فقط وندع البواطن لله تعالى .
    7. أطفال الكفار ومجاننيهم ليسوا معنيين في هذه المسألة .
    8. لو حكمنا على معين بالكفر وجزمنا له بالنار ثم ظهر خلاف ذلك لا نأثم ، كقول عمر لحاطب ، وسعد مع سعد في حادثة الإفك ، وهذا مستفيض في الشريعية .
    9. عدم العلم بمن قال بهذا القول لا يعني العدم ، وهاك كلام شيخ الإسلام ابن تيمية ـ رحمه الله ـ : قال شيخ الإسلام ابن تيمة رحمه الله عن مانعي الزكاة : ( ... وقد روي أن طوائف منهم كانوا يقرون بالوجوب ــ وجوب الزكاة ـ ومع هذا فسيرة الخلفاء فيهم واحدة وهي قتل مقاتيلهم وسبي ذراريهم وغنيمة أموالهم ، والشهادة على قتلاهم بالنار ..)
    قال الإمام محمد بن عبدالوهاب تعلقيا : ( فتأمل كلامه في تكفير المعين ، والشهادة عليه إذا قتل بالنار .. ) انظر الدرر 9/ 418


    الترجيح : لا ريب أن القول الثاني هو الراجح لما تقدم من الأدلة .
    http://www.saaid.net/Doat/alharfi/41.htm
    لَا إِلَهَ إِلَّا اللهُ مُحَمَّدٌ رَسُولُ الله
    الرد على الشبهات المثارة حول الإسلام

  15. #35
    تاريخ التسجيل
    Feb 2012
    المشاركات
    72

    افتراضي رد: قول العلامة الألباني بأنا لا نشهد لكافر معين بالنار...

    تبت يدا أبي لهب وتب ما أغنى عنه ماله وما كسب سيصلى نارا ذات لهب وامرأءته حمالة الحطب في جيدها حبل من مسده

  16. #36
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    1,394

    افتراضي رد: قول العلامة الألباني بأنا لا نشهد لكافر معين بالنار...

    قرأتُ المشاركات -والموضوع- لأول مرة وما رأيتُه من قبل...
    ولكنني أتساءل:
    هل إذا مررتُ بقبر شنودة أو جرجس من الجراجسة لا أقول له: أبشرك بالنار؟!
    كيف لا وقد حادت البغلة بالنبي صلى الله عليه وسلم حتى كادت أن تلقيه عن ظهرها عندما مرَّ بها بجوار أقبر للمشركين ماتوا بالجاهلية؟
    كيف لا وقد نصح شيخ الإسلام ابنُ تيمية رحمه الله تعالى بالمرور بالدابة قريبًا من قبور المشركين لمَن كان بدابته إمساك في بطنها لأنَّ مرورها بالقرب من القبور تلك سيطلق بطنها؟
    وإذا ظننتُ بشنودة أو غيره من الجراجسة أتباعه أنهم ربما ماتوا على الإسلام، فمَن يكون قد مات على الكفر قطعًا؟!
    وأرى أنَّ الشرع يفرق بين الذي مات فعلاً على الكفر وبين الكافر الذي يعيش الآن ولم يمت بعدُ، فالأول قد انتهى أمره وليس لنا منه إلا الظاهر والله يتولى سريرته، والذي لم يمت بعدُ لا نحكم عليه بجنة ولا بنار إلا أننا نقول: إن مات على حاله هذه فهو في النار قطعًا وإن تاب فهو من المسلمين...
    وللشيخ الألباني رحمه الله تعالى فتوى في التفريق بين آحاد الشيعة الرافضة ولا يحكم على آحادهم بما يقتضيه الحكم على جملتهم من حيث الاعتقاد.

  17. #37
    تاريخ التسجيل
    Jul 2013
    المشاركات
    242

    افتراضي رد: قول العلامة الألباني بأنا لا نشهد لكافر معين بالنار...

    الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله اما بعد فعقيدة اهل السنة التي لايشك فيها الاجاهل بها هي الحكم على الكافر المعين بالنار لانه قد ثبت كفره اما بالفعل او القول واهل السنة يكفرون بالقول وبالفعل خلافا للمرجئة واذا ثبت هذا فالحكم للكافر المعين بالنار واجب والفرق بين الحكم للكافر بالنار والحكم للمسلم المعين بالجنة هو اننا لم نطلع على قلب المسلم المعين لذا لانجزم له بالجنة ونرجوا له اما الكافر فقد اطلعنا على كفره وهذا فرق مهم بين عقيدة اهل السنة والمرجئة

  18. #38
    تاريخ التسجيل
    Mar 2014
    المشاركات
    10

    افتراضي رد: قول العلامة الألباني بأنا لا نشهد لكافر معين بالنار...

    من مات على كفر ظاهر وجب الحكم عليه بالنار إن كان مات على هذا الكفر عند الله تعالى أي حكمه يكون بهذا اللفظ:
    هو في النار إن مات على كفره و مصيره النار إن انتهى به الأمر عند الله على ما هو عليه من الكفر .هذا أدق وأصوب حكم فيه بإذن الله تعالى.ا.ه

  19. #39
    تاريخ التسجيل
    Feb 2012
    المشاركات
    72

    افتراضي رد: قول العلامة الألباني بأنا لا نشهد لكافر معين بالنار...

    السلام عليكم ¤ قولوا قولا سديدا يصلح لكم أعمالكم ¤ هذا النص أذا أخذ كمعادله فأن له تطبيق فقول نوح¤أن ابني من أهلي ¤ فهذا قول غير سديد لأن الرد ¤ أنه ليس من أهلك ¤ لأن الداخلين الى الجنه هم من صلح من آباءهم وذرياتهم وأبن نوح لم يكن كذلك لذلك فهو ليس من أهله.. فأذا بني على القول الغير سديد عمل فأن ذلك العمل غير صالح لذلك قال تعالى ¤ أنه عمل غير صالح ¤ لأن المطلوب هو¤ ذرية من حملنا مع نوح أنه كان عبد شكورا ¤ والتلميح أن نوح عبدا شكورا أشاره الى الذريه المحموله معه أن تكون على شاكلته أي ذريه شاكره كنوح ... الشاهد أذا قلت لرجل أنه كافر ففي مقصد بيان القرآن أنه كأبو لهب نعلم علم ختام حياته ومصيره في الآخره ، وحيث أنا لانعلم الغيب فالقول المتقدم غير سديد فأذا بني على القول الغير سديد عمل فأن العمل غير صالح ، وهذا لاينفي الامر بالمعروف والنهي عن المنكر بدرجات الاستطاعه ولاينفي أن وصف العمل بالكفر أن كان أحد أنواع الكفر بأنه كفر والمطلوب كف اللسان عن التكفير لأن ذلك هو لسان صدق عليا ،

  20. #40
    تاريخ التسجيل
    Jul 2013
    المشاركات
    242

    افتراضي رد: قول العلامة الألباني بأنا لا نشهد لكافر معين بالنار...

    وهذا جواب للشيخ صالح ال الشيخ حفظه الله س1/ ما حكم تكفير الكافر المعين والحكم عليه بالخلود في النار بعد الممات، وما معنى قول أهل السنة ولا نشهد لأحد بجنة ولا نار إلا من شهد له، إلى آخره؟
    ج/ الجواب: أنَّ قول أهل السنة ولا نشهد لأحد بجنة ولا بنار إلا من شهد له رسول الله - صلى الله عليه وسلم -؛ يعني من هذه الأمة من المنتسبين للقبلة، أما المشرك الأصلي أو الكافر اليهودي أو النصراني فإنه يستصحب الأصل الذي كان عليه؛ فإذا مات على الكفر فإننا نقول هو كافر ومات عليه وهو من أهل النار، والنبي صلى الله عليه وسلم قال لنا (حيثما مررت بقبر كافر فبشره بالنار) (1) أبشر بالنار، هذا لا يدخل في قول أهل السنة لأنَّ المقصود من ذلك أهل القبلة، لا نشهد لمعين بجنة من أهل القبلة ولا لمعين من أهل القبلة بنار، إلا من شهد له الرسول صلى الله عليه وسلم في الذين يدخلون الجنة وفي الذي غلّ وفي الذي قتل نفسه؛ وجَعَ نفسه بحديدة ونحو ذلك، من شهد عليه رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بنار من أهل القبلة فنشهد عليه بالنار وأما المشركون والكفار من أهل الكتاب فلا كرامة لهم فإذا ماتوا شهدنا عليهم بالنار وكفَّرْنَاهم في حياتهم وبعد مماتهم، ولا يقال في حقهم لا نكفر إلا من بلغته الحجة أو لا نشهد عليهم بالنار إلا من قامت عليه الحجة ونحو ذلك، كما بينا ذلك مرة في هذا المسجد حينما رددت على صاحب مقالة كفرية.

صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •