ما معنى التبرك والبركة؟؟....الام ام ابن عثيمين عنده الاجابة..
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: ما معنى التبرك والبركة؟؟....الام ام ابن عثيمين عنده الاجابة..

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    طرابلس - ليبيا
    المشاركات
    48

    Post ما معنى التبرك والبركة؟؟....الام ام ابن عثيمين عنده الاجابة..

    باب
    من تبرك بشجر أو حجر ونحوهما

    الشرح:
    قوله((تبرك)): تفعل من البركة, والبركة هي كثرة الخير وثبوته,وهي مأخوذة من البركة بالكسر, والبركة: مجمع الماء, ومجمع الماء يتميز عن مجرى الماء بأمرين:
    1- الكثرة
    2- التبوت.
    والتبرك: طلب البركة, وطلب البركة لا يخلو من أمرين:
    1- أن يكون التبرك بأمر شرعي معلوم: مثل القرآن, قال تعالى: ( كتب أنزلنه إليك مبارك)ص 29.
    فمن بركته ان من أخذ به حصل له الفتح, فأنقذ الله بذلك امما كثيرة من الشرك. ومن بركته أن الحرف الواحد بعشر حسنات,وهذا يوفر للإنسان الوقت والجهد.
    ... إلى غير ذلك من بركاته.
    2- أن يكون بأمر حسي معلوم, مثل: التعليم,والدعاء, ونحوه, فهذا الرجل يتبرك بعلمه ودعوته إلى الخير, فيكون هذا بركة لأننا نلنا منه خيرا كثيرا.
    وقال أسيد بن حضير (( ما هذا بأول بركتكم ياآل أبى بكر)), فإن الله يجري على بعض الناس من أمور الخير مالا يجريه على يد الاخر.

    وهناك بركات موهومة باطلة, مثل ما يزعمه الدجالون: أن فلانا الميت الذي يزعمون أنه ولي أنزل عليكم من بركته وما أشبه ذلك, فهذه بركة باطلة,لا أثرها لها, وقد يكون للشيطان أثر في هذا الأمر, لكنها لا تعدوا أن تكون آثارا حسية,بحيث إن الشيطان يخدم هذا الشيخ, فيكون في ذلك فتنة.

    أما كيفية معرفة هل هذا من البركات الباطلة أو الصحيحة, فيعرف ذلك بحال الشخص, فإن كان مت أولياء الله المتقين المتبعين للسنة المبتعدين عن البدعة, فإن الله قد يجعل على يديه من الخير والبركة ما لا يحصل لفيرة.

    ومن ذلك ما جعل الله على شيخ الأسلام ابن تيمية من البركة التى انتفع بها الناس في حياته وبعد موته. أما إن مخالفا للكتاب والسنة,أو يدعو إلى باطل, فإن بركته موهومة , وقد تضعها الشياطين له مساعدة على باطلة,وذلك مثل ما يحصل لبعضعهم أنه يقف مع الناس في عرفة ثم يأتي إلى بلده ويضحي مع أهل العلم.

    قال شيخ الأسلام ابن تيمية( مجموع القتاوى 1-83) إن الشياطين تحملهم لكي يغتر بهم الناس ,وهولاء وقع منهم مخالفات, ومنها: عدم إتمام الحج, ومنها أنهم يمرون بالميقات ولا يحرمون منه.))


    من كتاب القول المفيد على كتاب التوحيد 1-194/195

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    10

    افتراضي رد: ما معنى التبرك والبركة؟؟....الام ام ابن عثيمين عنده الاجابة..

    هل التبرك بماء زمزم جائز؟

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    83

    افتراضي رد: ما معنى التبرك والبركة؟؟....الام ام ابن عثيمين عنده الاجابة..

    قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله تعالى في كتابه الشرح الممتع: (يملأ بطنه حتى يمتلئ ما بين أضلاعه؛ لأن هذا الماء خير، وقد ورد حديث في ذلك لكن فيه نظر وهو: «أن آية ما بيننا وبين المنافقين إنهم لا يتضلعون من ماء زمزم»، لأن المؤمن يؤمن بأنه شفاء، ونافع، والمنافق لا يؤمن بهذا، فالمنافق لا يشرب منه إلا عند الضرورة لدفعها فقط، والمؤمن يتضلع رجاء بركته التي جاءت في الحديث: «ماء زمزم لما شرب له» ، وذلك لأن ماء زمزم ليس عذباً حلواً، بل يميل إلى الملوحة، والإنسان المؤمن لا يشرب من هذا الماء الذي يميل إلى الملوحة إلا إيماناً بما فيه من البركة، فيكون التضلع منه دليلاً على الإيمان.
    فإن قال قائل: هل يفعل شيئاً آخر كالرش على البدن وعلى الثوب، أو أن يغسل به أثواباً يجعلها لكفنه، كما كان الناس يفعلون ذلك من قبل؟
    فالجواب:لا، فنحن لا نتجاوز في التبرك ما ورد عن النبي صلّى الله عليه وسلّم، وهذا لم يرد عن النبي صلّى الله عليه وسلّم، فلا نتجاوز إليه، فما ثبت عن الرسول صلّى الله عليه وسلّم أخذنا به وإلا فلا)، (7/348).
    وعَدَّد الشيخ الألباني رحمه الله تعالى في كتابه مناسك الحج والعمرة في الكتاب والسنة وآثار السلف وسرد ما ألحق الناس بها من البدع، بدعاً كثيرةً من بدع الطواف فقال: (إفراغ الحاج سؤره من ماء زمزم في البئر وقوله : اللهم إني أسألك رزقا واسعا وعلما نافعا وشفاء من كل داء، اغتسال البعض من زمزم، اهتمامهم بزمزمة لحاهم وزمزمة ما معهم من النقود والثياب لتحل بها البركة، ما ذكر في بعض كتب أنه يتنفس في شرب ماء زمزم مرات ويرفع بصره في كل مرة وينظر إلى البيت).

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    513

    افتراضي رد: ما معنى التبرك والبركة؟؟....الام ام ابن عثيمين عنده الاجابة..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو القاسم المحمادي مشاهدة المشاركة
    قال الشيخ ابن عثيمين رحمه الله تعالى في كتابه الشرح الممتع: (يملأ بطنه حتى يمتلئ ما بين أضلاعه؛ لأن هذا الماء خير، وقد ورد حديث في ذلك لكن فيه نظر وهو: «أن آية ما بيننا وبين المنافقين إنهم لا يتضلعون من ماء زمزم»، لأن المؤمن يؤمن بأنه شفاء، ونافع، والمنافق لا يؤمن بهذا، فالمنافق لا يشرب منه إلا عند الضرورة لدفعها فقط، والمؤمن يتضلع رجاء بركته التي جاءت في الحديث: «ماء زمزم لما شرب له» ، وذلك لأن ماء زمزم ليس عذباً حلواً، بل يميل إلى الملوحة، والإنسان المؤمن لا يشرب من هذا الماء الذي يميل إلى الملوحة إلا إيماناً بما فيه من البركة، فيكون التضلع منه دليلاً على الإيمان.
    سأل الحافظ ابن حجر العسقلاني رحمه اللَّه ، الشيخ ابن عرفة حين اجتماعه به في مصر عن ماء زمزم : لِمَ لم يكن عذباً ؟ فقال ابن عرفه في جوابه : إنما لم يكن عذباً ليكون شربه تعبداً لا تلذذاً . فاستحسن ابن حجر جوابه وطرب به. انتهى
    مفيد الأنام ونور الظلام في تحرير الأحكام لحج بيت الله الحرام لابن جاسر .
    إذا استفدت من مشاركتي أو لم تستفد منها فادع الله أن يغفر لي

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    طرابلس - ليبيا
    المشاركات
    48

    افتراضي رد: ما معنى التبرك والبركة؟؟....الام ام ابن عثيمين عنده الاجابة..

    بارك الله فيكم وجزاكم الله خيرا

    وهذه فوائد مفيدة أسأل الله أن ينفع بها

    بوركتم

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •