بسم الله الرحمن الرحيم .


والصلاة على أشرف الأنبياء والمرسلين .


وبعد . فقد طلب مني الأخ الفاضل / مجدي إسماعيل أبو عمر في نشر هذه التحفة الزاهية , في تعليم القراءة والكتابة .





الطبعة الأولى :



1428هـ / 2007 م


العنوان : تحفةُ البنيان على قاعدة ِ النور لتعليم القرآن



مقدّمة :


الله َ أحمدُ دائم الأزمـان ** ملء السماء ومل كلِّ مكان


ثمَّ الصلاةُ مع السلام الذي**نزلت عليه هدايةُ الفـرقان ِ




فإني أحمدُ الله َ كثيرا ً على ءالائه ونعْمائه , أن وفَّقنا في مركز ِ البُنيان ِ بمنِّه وكرمه على إصدار هذه التحفةََ َ البهيَّة , بهذه الصورة الجميلة ِ والألوان الزاهية ِ لنضعها بما فيها من ثمار ٍ جديدة ٍ وأوراق ٍ يانعة ٍ أمامَ المعلِّمين َ والمتعلِّمين , والأمِّيين صغارا ً كانوا أو كبارا ً ليسهل عليهم قطاف هذه التحفة ِ المباركة فيهون عليهم نوالها ويتيسر لهم فهمها فتنير لهم الدرب وتضيء لهم السبيل ..!!


ونردد معا ً وجميعا ً وداعا ً للأمية...


وداعا ً للأمية لكل باذل ٍ من وقته وجاد ....


وداعا ً للأمية لمن كان من أهل ِ الخير وازداد ...


وتحفةُ البنيان بسلاسة ِدروسها ويسر أمثلتها , وسهولة فهمها تحقق ذلك إن شاء الله .


وتجربتنا في البنيان ِ خير ُ برهان .


وما كان من خطأ ٍ فمني ومن الشيطان , وما كان من صواب ٍ فمن الرحمن !




ضحى الجمعة 21/ محرم /1428هـ



الموافق 9/2/ 2007 م



00962745577996



00962785711952



مجدي إسماعيل –أبو عمر -!



bonyanm@hotmail.com









عملي في



تحفة البنيان


1_ كتابة ُ الأحرف ِ مع طريقة ِ لفظها وجعلها بألوان ٍ حسب مخارجها .


2_ نقل دروس ِ أشكال ِ الحروف , وتطبيقاتها وتدريباتٍ كما هو من هداية الرحمن لأخينا الفاضل / محمد فوزي عنتر .


3_ التدرج في درس الحروف المركبة تسهيلا ً على الطالب بحرفين متشابهين


-سس- ثم ثلاثة –ععع-ثم مع الألف فالواو فالياء وهكذا .


4_ في درس الفتحةِ وضعنا أمثلة كثيرة بدأنا بها بحرفين متباعدين ثم متصلين ثم كلمة كاملة تحتوي عليها كل هو ما هو شبيهٌ بها , وكذلك الحال في درسي الكسرة والضمة .


5_ وضعنا أمثلة ً مختلفة على الحركات الثلاث .


6_ في دروس التنوين انتقينا أمثلة من القرآن لكل درس على حدة, ثم في درس مستقل وضعنا مجموعة كم الكلمات في حال التنوين الثلاث, ليسهل على الطالب فهمها وتمييزها عن بعضها.


7_ جعلنا درسا للمراجعة يجمع الحركات والتنوين الثلاث وبهذا يكون الطالب قد أتقن حتى هذا الدرس في تحفة البنيان ما يقارب مئتي كلمة متنوعة .


8_ في دروس المد الطبيعي والمد الطبيعي الصغير وحروف اللين وضعنا أمثلة مستقلة ومتدرجة لكل درس مع استخدام الألوان المساعدة في فهم وتثبيت المعلومة


9_ جعلنا درس السكون مستقلا عن غيره مع أمثلة ٍ متدرجة وشاملة لما سبق .


10_ أفردنا درسا للقلقلة مع أمثلة توضيحية عليه , والهدف منه تقوية الطالب في القراءة وتهيئته لتعلم بعضا من أحكام التجويد .


11_ في درس الشدة كان لنا وقفات .. منها


= اختيار أمثلة تحتوي على حرفين فقط دون الالتزام بكون الحرف الأول همزة.


= وضع أمثلة تحتوي على ثلاثة ِ أحرف ثم أربعةٍ , وهكذا !


= أفردنا درسا مستقلا ً للأحرف الشمسية والقمرية ليتعرف الطالب على كيفية لفظ أل التعريف في الكلمات, والفروق في ذلك.


12_ وضعنا درسا خاصا في همزة الوصل مع الأمثلة الداعمة للدروس السابقة .


13_ أفردنا أمثلة خاصة لكلمات تحتوي على شدتين مع كلمات ٍ للمراجعة! وكل ذلك تسهيلا ً على الطالب في درس الشِّدة .


14_ أفردنا درسا خاصا لأحكام النون الساكنة والتنوين والنوم والميم المشددتين, لتهيئة الطالب على تلاوة القرآن بالأحكام, لتثبيت ومراجعة ما درسه في تحفة البنيان.


15_ وضعنا طريقة القراءة في كلِّ درس .


والله الموفق والهادي.





تحفةُ البنيان والشيخان ِ عبد الله عزم والشيخ العتيبي إحسان ..


ما كنت أظن يوما ً أنَّ شيخي الكبير د.عبد الله عزام رحمه الله سيكون سببا في تأليفي " تحفة البنيان " فكيف كان ذلك ؟


كتب شيخي الفاضل إحسان العتيبي وهو والد كوكبة من حفاظ كتاب الله عزوجل:


( حدثني صديق ٌ لي أن الشيخ عبد الله عزام رحمه الله أم المصلين في إحدى صلوات ِ التراويح فأخطأ الشيخ عبد لله عزام في القراءة فرده أولاده ! , وأُعجبتُ أيما إعجاب ٍ بمثل هذا الموقف المشرف في تربية الأولاد على كتاب الله جل وعلا حفظا وفهما وعملا ً به إن شاء الله .



وتمنيت أشد الأمنية أن أكون أنا الإمام وأن أولادي الصغار هم الذي يردونني إذا أخطأت في القراءة .



فعزمت على أن أحاول قدر َ جهدي –وأنا ذلك الشاب الأعزب-أن أحفِّظَ أولادي كتاب الله تعالى وأن يكونَ ذلك هو همي الأكبر )


فبدأ أولاد الشيخ بدراسة قاعدة النور أولا, ثم وعلى مر السنوات أتم ستة ٌمن أولاد الشيخ حفظ كتاب الله عزوجل إضافةً إلى حفظ الكثير من الأحاديث فكان للشيخ إحسان ما أراد , وكانوا يصلون خلف أبيهم ويردونه إذا أخطأ بل يصلي هو خلفهم كثيرا ً , فتحقق له أكثر مما أراد .


ولما عايشت الشيخ إحسان العتيبي –أبو طارق- ورافقته وصاحبته ورأيت غرسه وثماره حذوتُ حذوَه وفعلت فعله قدر استطاعتي , وأرسلتُ ولديَّ صلاحا وعمرا ً ليَدرسا قاعدةَ النور على يد الشيخ رضوان الجلاد –شيخ أولاد أبي طارق ومربيهم- ثم انتقلا إلى مركز الأخت الفاضلة أم عبد الله زكي , وقام على تدريسهما الأخوان الفاضلان –محمد عنتر وخالد رباح –جزى الله الجميع خيراً .




عندما بدأت فكرة ُ مركز البنيان ثم التحفة تأثرا مني بالشيخ أبي طارق الذي تأثر بدوره بالشيخ عبد الله عزام رحمه الله , أتت فكرةُ مركز البنيان مع زوجتي أم عمر جزاها الله خيرا ً حتى استوى هذا المركز واشتد على سوقه وقمنا بخلالها بنشر وتوزيع آلاف النسخ من كتاب " هداية الرحمن " لأخينا محمد عنتر وتخريج مئات الطلاب الذين يتقنون قراءة القرآن , يساعدنا في ذلك عشرة من المدرِّسات


وإعطاء مجموعة من الدورات في تدريس " قاعدة النور " للأخوات خاصة فانتشر الخير وكثرت المراكز التي تعتمد هذه الطريقة في طول البلاد وعرضها من خلال الاتصالات الكثيرة .


معنا تبين لنا أن المدور الأكبر لهذا الانتشار للمرأة المسلمة والفتاة المسلمة والأم المسلمة فجزاهن الله خيرا ً.


ثم كانت بعد ذلك تحفة البنيان هذه , وهي خلاصة تجربتنا في مركز البنيان , إضافة إلى ما كنا نتداوله مع أهل هذه الصِّنعة .


أسأل الله القبول وأن يجعل هذا العمل خالصا لوجهه تعالى وأن يرحم الحافظ الشيخ نور محمد حقاني مؤلف القاعدة النورانية , وأن يجعل كل ذلك في ميزان حسناته وأن يبارك في سبطه المهندس محمد فاروق الراعي الذي كان هل الدور الأكبر وما زال في نشر هذا السِّفر المبارك في بلاد العرب والمسلمين .


والله الهادي إلى سواء السبيل.


وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا وإمامنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعيين والحمد لله رب العالمين .





مقدمة الطبعة الثانية :


الحمد لله حق حمده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده وبعد :


فبحمد الله وفضله قد نفدَت تحفة البنيان كلها من السوق وتلقفتا المراكز القرآنية بالرضى والقبول فلله الحمد من قبل ومن بعد ..


وهاهي الطبعة الثانية بحجم جديد يناسب حقائب الأولاد والبنات أزهار دور القران وزهرتها , وقد حافظت في هذه الطبعة على مادة الكتاب كما هي إلا نزرا يسيرا صححت فيه بعض الحركات التي سقطت في الطبعة السابقة سائلا المولى عزوجل أن يجعل عملي لوجهه خالصا وأن يكتب القبول لهذا الكتاب بين أيدي المسلمين إنه ولي ذك والقادر عليه .




إربد عصر الاثنين 17/ جمادى الآخرة / 1428



2/7/2007




مقدمة الطبعة الثالثة :


وبعد فهذه الطبعة الثالثة من كتاب" تحفة البنيان في قاعدة النور لتعليم القرآن " نضعها بين أيدي المراكز القرآنية والمدارس الخاصة التي تعتمد هذه الطريقة في تأسيسها لطلاب الصفوف الأوائل وطلاب الروضات .


وتأتي هذه الطبعة بعدد مضاعف للطبعتين السابقتين واللتين نفدتا من المكتبات ومراكز التوزيع المنتشرة في مناطق كثيرة وذلك بفضل الله .


ثم بسبب الدورات المكثفة التي تقوم بها مدربة المركز المتخصصة " نسيبة القواسمي " وغيرها من الأخوات في الكثير من المراكز القرآنية والقرى القريبة والبعيدة حتى انتشر الخير وكثرت المراكز التي تعتمد هذه الطريقة في طول البلاد وعرضها .


ومن خلال الاتصالات الكثيرة معنا تبين لنا أن الدور الأكبر لهذا الانتشار إنما هو للمرأة المسلمة والفتاة المسلمة والأم المسلمة فكم من مركز قام واستوى على سوقه بهمة امرأة واحدة سرعان ما التف حولها نفر من أخواتها يساعدْنها في إتمام بنيانها الناشة رعاية وعناية فينهض بمنطقة بأكملها أو قرية بأطرافها كما في الصريح والرمثا وحكما وبيت رأس وحوفا والظليل وعلعال وكفر أسد وسحم والبيضاء والمغير وكفر يوبا وخيما إربد والحسن إضافة إلى العقبة والزرقاء والمفرق وجرش وعمان وغيرها الكثير الكثير ناهيك عن انتشار آلاف النسخ في أمريكا وألمانيا وروسيا والدنمرك وتركيا ومصر وفلسطين أرض الإسراء والمعراج عدا عن المراكز القائمة على اعتماد قاعدة النور أثلا .


إضافة إلى اعتمار الكثير من مراكز جمعية المحافظة على القرآن الكريم لهذه التحفة في نوادي الطفل المباركة المنتشرة في طول البلاد وعرضها.




وكل هذا –والله أعلم- دليل على صدق وإخلاص لواضع أصل هذه القاعدة الحافظ نور محمد حقان رحمه الله وسبطه المهندس محمد فاروق الراعي الذي كان هل الدور الأكبر وما زال في نشر هذا السِّفر المبارك في بلاد العرب والمسلمين .


والله الهادي إلى سواء السبيل.


وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا وإمامنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعيين والحمد لله رب العالمين



شعبان / 1429



آب /2008 .



أبو عمر .



bonyanm@hotmail.com






الكتابة على تحفة البنيان :



مقدمة :


لما من الله علينا بإصدار تحفة البنيان كان لا بد من كتاب مرافق لتعليم الطلاب الكتابة , نسير فيه بالطالب خطوة خطوة مع كتاب تحفة البنيان ليرسخ الطالب أثناء كتابته ما يقرأه في كتاب التحفة فيبدأ بالأحرف المجردة ثم يكتبها مقطعة فمركبة ثم مع ما يعتريها من الحركات الثلاث والتناوين إلى أن يصل إلى درس الشدة .


ثم كتابة بعض النصوص من القرآن الكريم إلى أن يصل الطالب إلى إتقان الكتابة رويدا رويدا .


وقد استفدنا في طبعتنا الثانية هذه في طريقة كتاب بداية الحرف للأطفال من كتاب " هيا إلى العربية " طبعة درا المنهل.


هذا ونسأل الله عزوجل أن يأخذ بأيدي أطفالنا ليتقنوا كتاب تحفة البنيان في قراءة وكتابة ونسأله عزوجل أن يجعل عملنا خالصا متقبلا ً وأن لا يجعل فيه لأنفسنا حظا أو نصيبا ً .


إنه ولي ذلك والقادر عليه .




إربد / رمضان 1429 هـ



آب 2009 م



مجدي إسماعيل .