في انتظارِ هطولِ الدَّمعِ ..’القلبُ يئنُّ ‘ ..!!
النتائج 1 إلى 10 من 10

الموضوع: في انتظارِ هطولِ الدَّمعِ ..’القلبُ يئنُّ ‘ ..!!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    798

    افتراضي في انتظارِ هطولِ الدَّمعِ ..’القلبُ يئنُّ ‘ ..!!

    قلوبٌ .. تسري في رياض الشَّوق يتبعُها الأملْ..
    وحروفُ فكرٍ في انتظار العَوْدِ غادرتِ الكَلَلْ ..

    آمالُنَا .. آمالُ دُنيًا تصحو ..! في خِدْرِها وعلى زورِ مُنىً تبيت ..

    آمالُ دنيا
    ، قد هجرتْ جنان .. الخُلد أورثتْ قلبًا أُمِيت ..!

    حروفُ الفكر
    يا قلبي تنتظر الهناء ..!
    في انتظار دموع الخوف من ربِّ السماء ..

    لا بأسَ!
    ـ يجيبُ القلب ـ قاربتِ المجيء ..!
    لا تحرمي الأوصال يا هذي الرَّجاء ..

    لا تَسْكُني .. لا تقولي جفَّ يكفيك انتظار ..

    قولي: ستأتي في حُلَّةٍ بيضاءَ يتبعها حبور ..
    قولي: ستبزغ في نسيمِ الفجر على رياض الدور ..

    دور العين التي جفّـتْ مدادُ بئر عروقها ..
    لكنها ـ تاللّه ـ لا تنفك تذكر شوقها ..!

    (*)كُتِبَتْ هذه الكلماتُ بحبر نصبٍ ووصبٍ على صفحات شوقٍ وأملٍ ، لمّا اشتاق القلبُ إلى جريان دمع الخشية مِنْ خلالِهْ ،
    إلى نوره تاقَ ؛ فلمَّا على نبضات القسوة فاقَ ، بات يطلبُه ، يُنادي: مَنْ يُبرئ اعتلاله ..؟!

    كُلٌّ مِنَّا يُحبُّ تلك اللحظات ، وقد جرتْ مِنْ فيضِ وجلٍ الدمعات ، دمعاتُ ذكر اللّه خاليًا ؛
    فتفيض إمّا منه خشيةً وخوفًا ، أو إلى الرّحمن شوقًا ، ويا له مِنْ مقامٍ عُلويٍّ بديع!،
    وهو ـ لعمر اللّه ـ في الجنان رفيع..!

    لما صلدَ القلبُ ، وأورث تتابع اقتراف الذّنب قسوةً وبُعدًا ؛ إلى الدّمع القلبُ بات يحنّ ، ومِنْ بعدُ غدا يتأوَّه ويئنّ ..


    وإلى تلك الكلمات اشتاق ..!
    (ورجلٌ ذكر الله خاليًا ففاضت عيناه)


    أختكم / ربوع الإسـلام
    27/4/2010

    [والإجماع منعقد على وجوب التوبة ؛ لأن الذنوب مهلكات مبعدات عن الله ، وهي واجبة على الدوام ، فالعبد لا يخلو من معصية ، لو خلا عن معصية بالجوارح ، لم يخلُ عن الهم بالذنب بقلبه]
    (ابن قدامة المقدسي)

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    17

    Lightbulb رد: في انتظارِ هطولِ الدَّمعِ ..’القلبُ يئنُّ ‘ ..!!

    جزاك الله خيراً على هذا النظم الرائع ...
    أسأل الله الكريم من فضله أن يمن علينا بقلوب خاشعة
    وأعين دامعة من خشيته ..إن ربى سميع قريب .
    أم سلـمي

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    254

    افتراضي رد: في انتظارِ هطولِ الدَّمعِ ..’القلبُ يئنُّ ‘ ..!!

    كلمات أكثر من رائعه والأروع مواضيعك المتألقه دائماً
    جزاك الله خيراً أختي الغالية ( ربوع الإســـلام )
    وماأجمل البكاء مناجاةً لله فهو كفيل بإزالة الهموم عنا وجلب السعاده لنا ..
    أسأل الله أن يكتبها في ميزان حسناتك غاليتي ..
    دمتي في حفظ الله ورعايته
    لا إله إلا أنت سبحـــانك إني كنت من الظالمين

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    302

    افتراضي رد: في انتظارِ هطولِ الدَّمعِ ..’القلبُ يئنُّ ‘ ..!!

    يزلزل الكيان ، فيحدث فيه رقة
    يغذي الروح ، فتتجدد من بعده القوة
    محروم ؛ من لا تدمع عينيه ،،
    محروم لأنه لم يشعر بلذة تلك الدموع
    سبحان الله ،
    كلنا يعلم بأن الدموع أنواع
    وجلها ومعظمها تتعب وتشقي ، بل مصدرها متعب ومنهك ،،


    إلا تلك الدموع ،،،
    دموع الخشية ، والخوف من الواحد الصمد
    دمعة المتأمل في ملكوت الخالق
    دمعة الحامد
    دمعة المستغفر العابد
    دمعة في جوف الليل على خد تبرق
    وكأنها ألماس على قماش الديباج
    تلك والله تغسل الذنوب
    وترتقي بالمعبود ليسمو مع نفسه في أعالي الدرجات ،،،
    الغسول الطبيعي للنفس البشرية السوية
    ألا وهي الدموع الحقيقية التي تذرف مخافة وخشية وشكر وعبودية


    أين نحن منها ؟!


    يا رجائي ويا كل رجائي ، ومن غيرك يا الله يستجيب لدعائي
    اللهم اجعلنا ممن قلت فيهم :


    ( وَإِذَا سَمِعُواْ مَآ أُنزِلَ إِلَى الرَّسُولِ تَرَى أَعْيُنَهُمْ تَفِيضُ مِنَ الدَّمْعِ مِمَّا عَرَفُواْ مِنَ الْحَقِّ يَقُولُونَ رَبَّنَآ ءَامَنَّا فَاكْتُبْنَا مَعَ الشَّاهِدِينَ)


    فكان ثوابك لهم يا الله


    ( جَنَّاتٍ تَجْرِي مِن تَحْتِهَا الأنْهَارُ خَالِدِينَ فِيهَا وَذَلِكَ جَزَآءُ الْمُحْسِنِينَ )


    اللهم اجعلنا منهم ،، اللهم آمين آمين آمين


    ربوع الإسلام يا أخية يحمل القلب لكِ حبا جما وسلام
    بارك الله فيكِ فكم أنت ِيا أيتها الفاضلة بكلماتكِ تتحفينا ،،


    تبارك الرحمن
    جزاكِ الله خيرا

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    798

    افتراضي رد: في انتظارِ هطولِ الدَّمعِ ..’القلبُ يئنُّ ‘ ..!!

    أخيتي / أم سلمى ..
    جزاكِ الله الجنّة على تلكم الكلمات العذبة ..
    سعدتُ بطيب مروركِ ، وحسن قولكِ ..
    وأقول لما قلتِ : آمين ..آمين ..
    [والإجماع منعقد على وجوب التوبة ؛ لأن الذنوب مهلكات مبعدات عن الله ، وهي واجبة على الدوام ، فالعبد لا يخلو من معصية ، لو خلا عن معصية بالجوارح ، لم يخلُ عن الهم بالذنب بقلبه]
    (ابن قدامة المقدسي)

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    798

    افتراضي رد: في انتظارِ هطولِ الدَّمعِ ..’القلبُ يئنُّ ‘ ..!!

    أخيتي الحبيبة / ريم ..
    بل أنتِ الرائعة أيتها الكريمة الشريفة ..
    أحسن الله إليكِ ، وشكر حسن ظنّكِ بأختكِ ..
    وماأجمل البكاء مناجاةً لله فهو كفيل بإزالة الهموم عنا وجلب السعاده لنا ..
    وتالله لهو نعمةٌ مِنْ أشرف النعم ، لمن فضّله الله ورزقه إياّه ، اللهم ارزقنا أعينًا من خشيتك دامعة ..

    * دعواتكِ لأختكِ ؛ فإنها للدعوات مُحتاجة ، أشد الحاجة ..
    والله يوفقكِ ..
    [والإجماع منعقد على وجوب التوبة ؛ لأن الذنوب مهلكات مبعدات عن الله ، وهي واجبة على الدوام ، فالعبد لا يخلو من معصية ، لو خلا عن معصية بالجوارح ، لم يخلُ عن الهم بالذنب بقلبه]
    (ابن قدامة المقدسي)

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    798

    افتراضي رد: في انتظارِ هطولِ الدَّمعِ ..’القلبُ يئنُّ ‘ ..!!

    أيا أختي الأصيلة الموقّرة / حكمة ..
    كم سُعدتُ بكلماتكِ ـ يعلم الله ـ ! ، ولكم أدخلتِ بهجةً على فؤاد وحبورًا ..
    ما عساي القول إلا بارك لكِ الرّحمن في مفرداتكِ ..
    ولكم أُسعد لمّا تكتحل عيناي بمرأى عباراتكِ وقد شرّفتني بها في صفحةٍ هي أقلُّ مِن متواضعة ..!
    ربوع الإسلام يا أخية يحمل القلب لكِ حبا جما وسلام
    خانني البيان !، ولكن ثمّة فرحة جليّة مِنْ تشريفٍ قد كُرّمتُ به بحسن ظنّكِ ..
    وإنّا يعلم الله لنُحبكِ فيه حبا جما ، وليس ذاك مجاملة ابتغاء مرضاة القوم ، بل تالله إنها لحقيقةٌ ..
    أسأل الله أن يُسعدكِ كما أسعدتِ اختكِ ، وأن يغفر لي ما لا تعلمين ..آمين
    [والإجماع منعقد على وجوب التوبة ؛ لأن الذنوب مهلكات مبعدات عن الله ، وهي واجبة على الدوام ، فالعبد لا يخلو من معصية ، لو خلا عن معصية بالجوارح ، لم يخلُ عن الهم بالذنب بقلبه]
    (ابن قدامة المقدسي)

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    10

    افتراضي رد: في انتظارِ هطولِ الدَّمعِ ..’القلبُ يئنُّ ‘ ..!!

    أختي .. عجز اللسان عن النطق بأي كلمة تعليقا على كلماتك ...
    فكلمات خرجت من قلبك لتدخل في أعماق قلوبنا جميعا ...
    بوركت ... وبوركت كلماتك الرقيقة ..

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    798

    افتراضي رد: في انتظارِ هطولِ الدَّمعِ ..’القلبُ يئنُّ ‘ ..!!

    جزاكِ ربي أعالي جنانه ، على حسن ظنّكِ ، وكرامة أصلكِ ..
    وعلى طيب ما علّقتِ ، وعذوبة ما أوردتِ ..
    طرحَ الفؤادُ عبق الودّ والحبّ على فُرش الاشتياق للقياكِ أيتها الغالية / أم عماد ..
    جمعني الله بكِ في أعالي الجنّة ..
    [والإجماع منعقد على وجوب التوبة ؛ لأن الذنوب مهلكات مبعدات عن الله ، وهي واجبة على الدوام ، فالعبد لا يخلو من معصية ، لو خلا عن معصية بالجوارح ، لم يخلُ عن الهم بالذنب بقلبه]
    (ابن قدامة المقدسي)

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    1

    افتراضي رد: في انتظارِ هطولِ الدَّمعِ ..’القلبُ يئنُّ ‘ ..!!

    معان راقية ...وخلجات حانية...فاضت من ربوع كلماتك ...يا ربوع الإسلام

    حبذا لودعمت حسن المعنى بصحة المبنى فهذاليس بشعرولانثروإن ظهرالوزن في بعض جمله


    ودمت

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •