إدراك المأموم للإمام
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: إدراك المأموم للإمام

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    13

    افتراضي إدراك المأموم للإمام

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أيها المشايخ الكرام وعلماء الألوكة أرجوكم أن تجيبوني على هذا السؤال
    إذا أدرك المأموم إمامه في ركوعه فهل تعد له تلك الركعة ؟ رغم أنه فاتته قراءة الفاتحة وهي من المأمور به

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    254

    افتراضي رد: إدراك المأموم للإمام

    لا إله إلا أنت سبحـــانك إني كنت من الظالمين

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    120

    افتراضي رد: إدراك المأموم للإمام

    المسألة فيها خلاف مشهور
    ذهب الجمهور الى انه يكون مدركا لحديث ومن ادرك الركوع فقد ادرك الركعة
    ولحديث ابى بكرة حينما ادرك الركوع فركع ومشى فدخل فى الصف وان الظاهر ان النبى كلمه بعد انتهاء الصلاة مباشرة
    وذهب البعض وهو مذهب البخارى و غيره انه لابد من قراءة الفاتحة لعموم حديث لا صلاة لمن لم يقرا بفاتحة الكتاب
    رواه البخارى
    واجابوا عن الحديث الاول انه ضعيف
    واجاب الجمهور بصحة الحديث بطرقه
    وانه لا منافاه بين العام والخاص
    وهذا ترجيح شيخ الاسلام بن تيمية

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    54

    افتراضي رد: إدراك المأموم للإمام

    ادراك الركعوع ادراك للركعة
    وهذا ما علية الجمهور
    واما الحديث القائل "لا صلاة لمن لم يقرء بفاتحة المدكتاب"
    فيعني"والله اعلم" اذا كان منفردا في صلاته ولم يقرء بفاتحة الكتاب فان صلاته غير تامة
    وما دامت غير تامة فهي باطلة
    اما اذا ادرك الركوع مع الامام فان الامام يحمل عليه ما فاته من قراءة الفاتحة
    وهذا لمن ادرك ركوع الركعة الاخيرة مع الامام
    تيسيرا له في ادراك صلاة الجماعة
    والله اعلم بالصواب

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    79

    افتراضي رد: إدراك المأموم للإمام

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته،،

    بم تُدرك الركعة ؟

    إذا جاء رجلٌ ودخل الصلاة والإمام قائم من الركوع لكنه ما قال (الله أكبر) هل تعتبر له ركعة أم لا ؟ ولماذا ؟.


    الحمد لله

    إذا دخل المأموم والإمام راكع فله ثلاث حالات :

    1- أن يكبر تكبيرة الإحرام وهو واقف ثم يركع والإمام راكع ، ففي هذه الحالة يكون مدركاً للركعة مع الإمام .

    2- أن يكبر تكبيرة الإحرام والإمام راكع ، ولكنه ركع بعد رفع الإمام من الركوع ، فلا يُعتبر مدركاً للركعة مع الإمام ، وعليه أن يقضيها .

    3- أن يركع مباشرة بدون أن يُكبر تكبيرة الإحرام ، ففي هذه الحالة تبطل صلاته ، لأنه ترك ركناً من أركان الصلاة وهو تكبيرة الإحرام .


    وقد " اتَّفَقَ الْفُقَهَاءُ عَلَى أَنَّ مَنْ أَدْرَكَ الإِمَامَ فِي الرُّكُوعِ فَقَدْ أَدْرَكَ الرَّكْعَةَ , لِقَوْلِ النَّبِيِّ صلى الله عليه وسلم : { مَنْ أَدْرَكَ الرُّكُوعَ فَقَدْ أَدْرَكَ الرَّكْعَةَ } (رواه أبو داود وصححه الألباني في إرواء الغليل (496) وقال رحمه الله ص 262 : " ومما يقوي الحديث جريان عمل جماعة من الصحابة عليه :

    أولاً : ابن مسعود ، فقد قال : " من لم يُدرك الإمام راكعاً لم يُدرك تلك الركعة " ... وسنده صحيح .

    ثانياً : عبد الله بن عمر ، فقد قال : " إذا جئت والإمام راكع ، فوضعت يديك على ركبتيك قبل أن يرفع فقد أدركت " وإسناده صحيح .

    ثالثاً : زيد بن ثابت ، كان يقول : " من أدرك الركعة قبل أن يرفع الإمام رأسه فقد أدرك الركعة " . وإسناده جيد ... " انتهى . انظر الموسوعة الفقهية الكويتية (23/133) والمغني (1/298) .

    الإسلام سؤال وجواب
    الشيخ محمد صالح المنجد

    http://www.islam-qa.com/ar/ref/22155
    وَتَراكَ تُصلِحُ بالرشادِ عُقولَناأَبَداً وَأَنتَ مِن الرَّشادِ عَديمُ

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    380

    افتراضي رد: إدراك المأموم للإمام

    محمد العيسى
    بارك الله فيك من قائل هذه الفائدة
    3- أن يركع مباشرة بدون أن يُكبر تكبيرة الإحرام ، ففي هذه الحالة تبطل صلاته ، لأنه ترك ركناً من أركان الصلاة وهو تكبيرة الإحرام .


    وجزى الله طارح هذا الموضوع

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •