كم ساعة كان ابن تيمية يذكر ربه من رواية ابن القيم
صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 65

الموضوع: كم ساعة كان ابن تيمية يذكر ربه من رواية ابن القيم

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    851

    افتراضي كم ساعة كان ابن تيمية يذكر ربه من رواية ابن القيم

    أرواح تهيم حول العرش وأخرى تحوم حول الحش

    بسم الله الرحمن الرحيم،
    قال الامام بن القيم صليت مرة الفجر خلف شيخ الاسلام بن تيمية
    فظل يذكر الله حتى انتصف النهار
    ثم التفت الى وقال
    هذه غدوتى لو لم أتغدى غدوتى سقطت قوتى0
    تعريفات هامة

    انتصف النهار: فى عرف الفقهاء كالامام بن القيم


    قبل الظهر بوقت يسير
    الغدوة : طعام الفطور
    شيخ الاسلام: من تعجز عن وصف علمه و عمله
    الامام بن القيم :شرحه
    أنا وانت: نستغفر الله لحالنا
    من كلمات شيخ الاسلام
    الذكر للقلب كالسمك للماء أرأيت ماذا يحدث لو خرج السمك من الماء
    ان فى الدنيا جنة من لم يدخلها لم يدخل جنة الاخرة
    ماذا يفعل أعدائى بى انا جنتى فى صدرى وبستانى أينما ذهبت كانت معى

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    الدولة
    دولة الكويت
    المشاركات
    115

    افتراضي رد: كم ساعة كان بن تيمية يذكر ربه من رواية ابن القيم

    أخي الكريم ... سبحان الله ...
    بعض العلماء تجد لهم قبولا عظيما عند الناس ولو بحثت في سيرتهم لوجدت أن لهم أعمالا صالحة كثيرة من الإخلاص والخشية و المراقبة و الذكر و الصلاة و تلاوة القرآن و الحرص على نفع الناس ...
    و بعض المنسوبين للعلم تجد أن علمهم لا يجاوز مؤلفاتهم الذي تندرس بموتهم أو أن ذكرهم يخبوا بعد أن يتركوا مناصبهم فهؤلاء تجد أن خلواتهم غير عامرة بطاعة الله مثل جلواتهم و تجد علاقتهم بالله تعالى علاقة عمل و وظيفة و أستغفر الله من هذا التعبير... بل و الله بعضهم يجاهد الإنسان نفسه بعدم الدعاء عليهم ولو شئت لسميتهم لكن الله المستعان قد نهينا عن ذكر مساوئ موتانا و ذكرهم الآن ليس فيه مصلحة شرعية.

    إذا رأيت أثر شيخ الاسلام ابن تيمية وابن القيم و ابن كثير و من قبلهم النووي و ابن الجوزي و من بعدهم جميعا الشيخ ابن باز وابن عثيمين و الألباني رحمهم الله تعالى ... لوجدت أن القوم كانوا متفانين في خدمة دين الله وخدمة الناس و وجدت لهم أعمالا صالحة من دوام الذكر و الاخلاص لله تعالى في أعمالهم نحسبهم كذلك و لا نزكي على الله ...
    و الأمر نفسه أخي الكريم ... بعض إخواننا في الله تجد له في نفسك قبولا وحبا في الله لا تملك له تفسيرا و بعضهم ينقبض صدرك منه وإذا فتشت وجدت أن من أحبه الله تعالى نشر حبه بين الناس ...
    أذكر أني كنت أرى طالب علم و الناس يثنون على علمه لكني لم أرهم يثنون على أمور أخرى سوى علمه و كانت نفسي تنقبض منه بلا سبب وبعد سنوات اكتشفت أشياء فيه غير جيدة و بان لي سبب انقباض بعض الناس منه و هم مثلي لا يدرون سبب ذلك. ولست أنا أو الناس معيارا نقيس به محبة الله لإنسان و لكن أنا أعني ما ذكره النبي صلى الله عليه و سلم : أنتم شهود الله في الأرض ..

    عبارة شيخ الإسلام رحمه الله تعالى : إن في الدنيا جنة من لم يدخلها لم يدخل جنة الاخرة عبارة خطيرة جدا ينبغي التفكير فيها بشكل دائم ... فإن هذا الشعور الذي يتكلم عنه شيخ الاسلام تكلم عنه أئمتنا منذ زمن طويل: لو يعلم الملوك و أبناء الملوك ما نحن فيه لقاتلونا عليه بالسيوف ..
    هذا الشعور المحلق حول العرش والطمأنينة التي تحف بقلب المؤمن فتغمره بنعيم لا ينفد و قرة عين لا تنقطع هو أول منازل الجنة في الدنيا فمن داخله هذا الشعور و كان على إيمان و سنة و علم فهو في نعيم وقد تبوأ من الجنة منزلا فليحمد الله عليه و ليسأله الثبات على دينه و طاعته ..
    أسأل الله العظيم رب العرش العظيم أن يرزقنا هذا النعيم في الدنيا و الآخرة ... اللهم آمين
    قال النبي: { من قال: سبحان الله و بحمده ،في يوم مائة مرة حطت خطاياه و إن كانت مثل زبد البحر } رواه مسلم

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    الدولة
    عمان-الأردن
    المشاركات
    514

    افتراضي رد: كم ساعة كان بن تيمية يذكر ربه من رواية ابن القيم

    بارك الله فيكم

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    851

    افتراضي رد: كم ساعة كان بن تيمية يذكر ربه من رواية ابن القيم

    جزاكم الله خيرا جميعا وبالنسبة للاخ المسلم الحر فكلماتك اعجز عن مدحها لما فيها من جوامع طيبة

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    122

    افتراضي رد: كم ساعة كان بن تيمية يذكر ربه من رواية ابن القيم

    امام عز نظيره و قل مثيله
    رحمة الله عليه
    لما قرات هذا علت همتى لذكر الله
    اللهم اجعلنا من الذاكرين لك وتقبل منا

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    79

    افتراضي رد: كم ساعة كان بن تيمية يذكر ربه من رواية ابن القيم

    ماذا يقول الواصفون له *** وصفاته جلّت عن الحصر
    هو حجة لله قاهرة *** هو بيننا أعجوبة الدهر
    هو آية للخلق ظاهرة *** أنوارها أربت على الفجر


    جزاك الله أخي الفاضل
    وَتَراكَ تُصلِحُ بالرشادِ عُقولَناأَبَداً وَأَنتَ مِن الرَّشادِ عَديمُ

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    14

    افتراضي رد: كم ساعة كان بن تيمية يذكر ربه من رواية ابن القيم

    بارك الله فيكم ونفع الله بكم..


    مساكين أهل الغفلة خرجوا من الدنيا ولم يذوقوا أطيب ما فيها ( ذكــر الله تعالى )

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    239

    افتراضي رد: كم ساعة كان بن تيمية يذكر ربه من رواية ابن القيم

    جزاك الله خيرا لقد رفعت الهمم
    وكشفت عن سر عظيم لمن أراد السير على الصراط المستقيم
    (اللهم أعنا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك )

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    الدولة
    أكناف بيت المقدس
    المشاركات
    142

    افتراضي رد: كم ساعة كان بن تيمية يذكر ربه من رواية ابن القيم

    رحم الله شيخي الإسلام ابن تيمية و ابن القيم
    اللهم اجزهم عنا خير الجزاء

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    851

    افتراضي رد: كم ساعة كان بن تيمية يذكر ربه من رواية ابن القيم

    جزاكم الله خيرا وبارك فيكم

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    الدولة
    دولة الكويت
    المشاركات
    115

    افتراضي رد: كم ساعة كان بن تيمية يذكر ربه من رواية ابن القيم

    هؤلاء يذكرون الله حتى انتصاف النهار
    و نحن نقنع أنفسنا بالذكر بعبارة مثل : ماذا تفعل في دقيقة؟
    اليوم قرأت هذه العبارة وكان فيها :
    في دقيقة تستطيع أن تقرأ سورة الاخلاص 15 مرة
    فتحمست وبدأت بالقراءة و أنا أراقب الساعة فلما وصلت للمرة السابعة انتهت الدقيقة وقلت بقي لي ثمانِ مرات!
    لا أقول إلا :
    الله يرحمنا و يغفر لنا و يتوب علينا و يهدينا
    ربي اجعلني لك شكارا لك ذكارا لك رهابا لك مطواعا إليك مخبتا أواها منيبا
    رب تقبل توبتي واغسل حوبتي وأجب دعوتي و ثبت حجتي واهدي قلبي وسدد لساني واسلل سخيمة قلبي
    قال النبي: { من قال: سبحان الله و بحمده ،في يوم مائة مرة حطت خطاياه و إن كانت مثل زبد البحر } رواه مسلم

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    456

    افتراضي رد: كم ساعة كان ابن تيمية يذكر ربه من رواية ابن القيم

    و لكن سؤال يتبادر الى الذهن ما هو الذكر الذي كان يقوله شيخ الاسلام كل هذه المده هل هي تسبيحات ام استغفارات ام قراءة قران
    إذا لم تتحرك الفطرة والعفاف والطهر فاجعلوا التاريخ لا يجد منكم إلا الصمت فالصمت لا يكتبه التاريخ ولا يصوره الزمن ولا تعرفه الكتب ولا يُحتاج معه إلى الاعتذار

    (الشيخ المحدث عبدالعزيز الطريفي حفظه الله)

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    الدولة
    دولة الكويت
    المشاركات
    115

    افتراضي رد: كم ساعة كان ابن تيمية يذكر ربه من رواية ابن القيم

    مرفق رسالة
    منهج شيخ الإسلام في العبادة والتزكية
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة
    قال النبي: { من قال: سبحان الله و بحمده ،في يوم مائة مرة حطت خطاياه و إن كانت مثل زبد البحر } رواه مسلم

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    798

    افتراضي رد: كم ساعة كان ابن تيمية يذكر ربه من رواية ابن القيم

    شيخ الاسلام: من تعجز عن وصف علمه و عمله
    أنا وانت: نستغفر الله لحالنا
    اللهم تب علينا لنتوب ..!
    [والإجماع منعقد على وجوب التوبة ؛ لأن الذنوب مهلكات مبعدات عن الله ، وهي واجبة على الدوام ، فالعبد لا يخلو من معصية ، لو خلا عن معصية بالجوارح ، لم يخلُ عن الهم بالذنب بقلبه]
    (ابن قدامة المقدسي)

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    المشاركات
    170

    افتراضي رد: كم ساعة كان ابن تيمية يذكر ربه من رواية ابن القيم

    رحم الله شيخ الإسلام أسد السنة وفارسها في مواجهة اهل البدع والاهواء , ورحم الله تلميذه النجيب شمس الدين إبن قيم الجوزية .
    قال الإمام مالك :

    إن حقاً على من طلب العلم أن يكون عليه وقار وسكينة وخشية وأن يكون متبعاً لآثار من مضى قبله.

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    851

    افتراضي رد: كم ساعة كان ابن تيمية يذكر ربه من رواية ابن القيم

    بارك الله فيكم وجزاكم خيرا

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    851

    افتراضي رد: كم ساعة كان ابن تيمية يذكر ربه من رواية ابن القيم

    اما الرد على السؤال هل كان تسبيح ام تلاوة ام فممكن ان يكون كل هذا والله اعلم

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    851

    افتراضي رد: كم ساعة كان ابن تيمية يذكر ربه من رواية ابن القيم

    نحتاجه فى شهر رمضان

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    145

    افتراضي كم ساعةً كان شيخُ الإسلام ابنُ تيميَّة يذكر ربه من رواية تلميذه الإمام ابن القيم؟

    جزاكم الله خيراً
    *** الأخ الكريم محمد الجروان قال: و لكن سؤال يتبادر إلى الذهن: ما الذكر الذي كانيقوله شيخ الإسلام كل هذه المدة؟ هل هي تسبيحات؟ أم استغفارات؟ أم قراءة قرآن؟

    ***والجواب ***أنه كان يقتصر على قراءة فاتحة الكتاب ، ثَبَتَ ذلك في كتاب
    الأعلام العليَّة في مناقب ابن تيميَّة في الفصل الرابع في ذكر تعبده ، ص 80 للحافظ البزار[1] (وهو من أخص تلاميذه) قال:
    " وكنت مدة إقامتي بدمشق ملازمه جل النهار وكثيرا من الليل وكان يدنيني منه حتى يجلسني إلى جانبه وكنت أسمع ما يتلو وما يذكر حينئذ فرأيته يقرأ الفاتحة ويكررها ويقطع ذلك الوقت كله أعني من الفجر إلى ارتفاع الشمس في تكرير تلاوتها، ففكرت في ذلك لم قد لزم هذه السورة دون غيرها فبان لي والله اعلم أن قصده بذلك أن يجمع بتلاوتها حينئذ بين ما ورد في الأحاديث وما ذكره العلماء هل يستحب حينئذ تقديم الأذكار الواردة على تلاوة القرآن أو العكس فرأى رضي الله عنه أن في الفاتحة وتكرارها حينئذ جمعا بين القولين وتحصيلا للفضيلتين وهذا من قوة فطنته وثاقب بصيرته.".انتهى.
    ***وهذه مشاركة حول دوام ذكر شيخ الإسلام ابن تيميَّة رحمه الله تعالى وتعظيمه لخالقه عز وجل

    http://www.alukah.net/Literature_Language/0/23518/
    إن ذكر الله عز وجل هو حياة النفوس وقوام الجسد وغذاء الروح وبه يعلو الذاكر إلى أعلى علييين، ودوام ذكر الله تعالى يجعل الذاكر من المقربين ويورث صاحبه خشية لربه و يسمو به إلى مرتبة الصديقين والمخلصين؛ لأن الذاكر لله تعالى يكون على صلة دائمة بربه خالقه فيزكو قلبه ويثرى عقله حكمة وإدراكاً ويجعل من نفسه وأعضائه منبعاً للطهارة والصفاء والنقاء حيث "أن كثرة ذكر الله عز وجل أمان من النفاق؛ فإن المنافقين قليلو الذكر لله عز وجل قال الله عز وجل في المنافقين: (ولا يذكرون الله إلا قليلاً)([2]) والله عز وجل أكرم من أن يبتلي قلباً ذاكراً بالنفاق وإنما ذلك لقلوب غفلت عن ذكر الله عز وجل"([3])، وأكثر خلق الله ذكراً لله هو نبينا محمد صلى الله عليه وسلم فقد "كان النبي صلى الله عليه وسلم أكمل الخلق ذكراً لله عز وجل، بل كان كلامه كله في ذكر الله وما والاه وكان أمره ونهيه وتشريعه للأمة ذكراً منه لله"([4])، وقد اقتفى أثره الصالحون من أمته حتى صار ديدنهم وهجيراهم.. وممن اشتهر عنه ذلك الإمام ابن تيمية حيث وصفه من رآه أو عاشره أو تعامل معه بكثرة الذكر ولهج لسانه به وتعظيمه لأوامر ربه يقول الإمام الذهبي: "كان معظماً لحرمات الله دائم الابتهال كثير الاستعانة بالله قوي التوكل ثابت الجأش له أوراد وأذكار يديمها"([5])، وقال تلميذه النجيب الإمام ابن القيم: "وحضرتُ شيخ الإسلام ابن تيمية مرة صلى الفجر ثم جلس يذكر الله تعالى إلى قريب من انتصاف النهار ثم التفت إليّ وقال: هذه غدوتي ولو لم أتغد هذا الغداء سقطت قوتي.. وقال لي مرة: لا أترك الذكر إلا بنية إجمام نفسي وإراحتها لأستعد بتلك الراحة لذكر آخر"([6])، وقد امتزج ذكر الله بروح هذا الإمام الجليل حتى عبر عن مدى تعلقه بربه سبحانه وتعالى فقال :"الذكر للقلب مثل الماء للسمك فكيف يكون حال السمك إذا فارق الماء؟!"([7]) كما أخبر النبي صلى الله عليه وسلم بقوله: "مثل الذي يذكر ربه والذي لا يذكر ربه مثل الحي والميت"([8])، ومن أقواله: "إن في الدنيا جنة [يعني بها: جنة الإيمان بالله وبما جاء به سيدنا رسول الله صلى الله عليه وسلم ] من لم يدخلها [أي: يتصف بها في الدنيا] لا يدخل جنة الآخرة وقال: ما يصنع أعدائي بي؟! أنا جنتي وبستاني في صدري [يعني بذلك: إيمانه وعلمه] إن رحت فهي معي لا تفارقني، إن حبسي خلوة وقتلي شهادة وإخراجي من بلدي سياحة، وقال: المحبوس من حُبس قلبه عن ربه تعالى والمأسور من أسره هواه"([9])، ومن دوام ذكره لربه وتعظيمه لـه ما تناثر في مؤلفاته من كثرة كلامه على وجوب تمجيد الرب وتعظيمه وإجلاله وعدم تناقض شرعه وإثبات تفرده بوجوده وبربوبيته وألوهيته وأسمائه وصفاته بالدلائل العقلية والنقلية وتوضيحه لشمول النصوص للأحكام ولمصالح العباد ومما يدل على مداومته على ذكر الله بأجل أنواع الذكر وهو القرآن في آخر حياته حيث أنه كان يداوم على مطالعة كتاب ربه ويتلوه آناء الليل وأطراف النهار "حتى إنه ليروى أنه تلا في السجن القرآن وختم ثمانين ختمة أو تزيد"([10]) وقال الشيخ أبو الفرج زين الدين عبد الرحمن بن عبد الحليم"([11]) إنه قرأ هو والشيخ منذ دخل القلعة ثمانين ختمة وشرعا في الحادية والثمانين فانتهيا فيها إلى آخر اقتربت (إن المتقين في جنات ونهر في مقعد صدق عند مليك مقتدر)([12])"([13]) فلم يترك الذكر بالقرآن والابتهال والتسبيح حتى آخر حياته مما يدل على دوام ذكره لربه وتعظيمه له.
    وقد اتضح مما سبق من عوامل كونت عبقريته -فيما يرى الباحث- وشهد لـه بالتقدم في علوم عصره كل منصف لم يتلبس بشوائب الشهوات أو أكدار الشبهات وسعة علمه في كل ما طالته يداه مع ما آتاه الله من عبادة وتطبيق عملي لعلمه إضافة إلى عقل جبار وذكاء وقاد.
    "إذا لم يكــــن هذا الذكـــاء بعينه

    فــإني بألقاب الذكـــاء كفــــورُ
    وإن لـــم تكـــن ألقابكــم عبقرية
    إذاً فشهـــــود العبقــــرية زورُ

    إن لم يكن ابن تيمية عبقرياً فلا أدري من العبقري؟! وإذا لم يستول على منصب الألمعية فليس لأحد أن يترقى هذا المنصب"([14]) ولعلو كعبه في العلوم الشرعية والعقلية في عصره وبعده عبر العصور حيث اشتهر صيته وتنوعت سجاياه وظهر دفاعه عن الشريعة وبلوغه أعلى المنازل العلمية في جميع الفنون حتى "إن ابن تيمية بلغ من الحظوة والرفعة وسمو المنزلة إلى درجة أنه استغنى عن لقب الشيخ والعالم والإمام والمجدد وصار أحسن أسمائه أنه ابن تيمية"([15]) فإذا اختلفت الآراء وقال أحد الفريقين إن الإمام ابن تيمية قال: كذا وكذا فإن المخالف يعلم أن ذلك القائل إمام من أكابر الأئمة في الإسلام وهذا الاعتراف بدهي وطبيعي بشهادة علماء عصره: من الموافقين لـه والمخالفين ثم إن تآليفه شاهدة على ذلك إضافة إلى حياته الجهادية التي كانت منظومة من المحن والابتلاءات الداخلية والخارجية حيث رمي عن قوس واحدة لكن حفظ بأمر الله تعالى كما قال سبحانه وهو أحكم الحاكمين: (إن الله يدافع عن الذين آمنوا)([16]) ومن عايش الإمام في كتبه وتاريخه يقطع يقيناً أنه من أكابر صالحي هذه الأمة المحمدية وأنه من أساطين العلماء العاملين وفحولهم وهذا يعرفه من لـه أدنى معايشة مع هذا الإمام "وكيف لا نعيش معه وقد فرض علينا احترامه وأمتعنا بحضوره وآنسنا بذكره الطيب؟! كيف لا نحب من أحب الله ورسوله؟! صلى الله عليه وسلم كيف لا نتولى من تولى ربه؟! كيف لا نقدر من قدر الشرع؟! كيف لا نجل من أجل الوحي؟.
    نعم عندنا –والحمد لله- من الإدراك ما يمنعنا من التقليد الأعمى والتعاطف الأرعن والإعجاب الأحمق. عندنا تمييز بين الذكي والبليد والصادق والكاذب والقوي والضعيف والصالح والطالح فهدانا الله بفضله وكرمه إلى معرفة فضل هذا الإمام، وصلاحه وذكائه ونبوغه ونصرته للحق ودفاعه عن الشريعة ووافقنا على ذلك بشر كثير من العلماء والمؤرخين وأصحاب السير وأرباب الفنون وأصحاب التخصصات والمثقفين من المسلمين والكافرين.
    دوائر المعارف تترجم عن دول بصفحتين وثلاث ولكنها تتحدث عن ابن تيمية بعشرين صفحة، المجامع العلمية تذكر المصطلحات في سطر ولكنها تتكلم عن ابن تيمية في ثلاثين سطراً ولسنا متفضلين على ابن تيمية إذا مدحناه أو ذكرنا مناقبه أو عددنا سجاياه لكنه متفضل علينا –بعد الله- بفيض علمه وغيث فهمه وبركة إنتاجه ونور آثاره"([17])؛ فلهذا كان هذا الإمام جدير باستحقاق لقب العبقرية في كل من العلوم الشرعية والعقلية فهذا ما تيسر لي جمعه من تلك العوامل التي أثرت في نبوغه وعبقريته وكما قيل:

    "ولـــيس للـــه بمستنكـــرٍ *** أن يجمـــع العـــالم في واحــد"([18])




    [1]- الشيخ الفقيه الإمام الحافظ سراج الدين أبو حفص عمر بن علي البزار تعلم على أيدي كبار علماء بغداد ثم رحل إلى دمشق طلباً للعلم فدرس على علمائها منهم الإمام ابن تيمية، له مؤلفات منها الأعلام العلية في مناقب ابن تيمية، توفي بالطاعون عند توجهه إلى الحج 749هـ


    [2] - سورة النساء الآية (142).

    [3] - الإمام ابن القيم، الوابل الصيب ورافع الكلم الطيب، تحقيق حسن أحمد إسبر، ص130 .

    [4] - الإمام ابن القيم، زاد المعاد في هدي خير العباد، تحقيق شعيب وعبد القادر الأرنؤوط، جـ2 ص365.

    [5] - الشيخ عبد الفتاح أبو غدة، العلماء العزاب، ص 169.

    [6] - الإمام ابن القيم، الوابل الصيب، ص 71 بتصرف.

    [7] - نفس المرجع السابق، ص 70 –71.

    [8] - رواه البخاري (17/157فتح) رقم (6407) ومسلم (1/539) رقم (779).

    [9] - الإمام ابن القيم، الوابل الصيب، ص 79 بتصرف، الشيخ عبد الفتاح أبو غدة، العلماء العزاب، ص 176– 177.

    [10] - الإمام ابن عبد الهادي العقود الدرية ،ص290.

    [11] - شقيق الإمام ابن تيمية كان عالماً فاضلاً يعمل بالتجارة وكان ينظر في مصالح الشيخ الدنيوية، ورافقه في الطلب وكان معه في السجن. توفي سنة 747هـ.

    [12] - سورة القمر الآيتان (54 – 55).

    [13] - الإمام ابن كثير، البداية والنهاية، جـ14 ص138 بتصرف، الإمام ابن العماد الحنبلي، شذرات الذهب، جـ6 ص86.

    [14] - د. عائض القرني، على ساحل ابن تيمية، ص 98.

    [15] - نفس المرجع السابق، ص 9.

    [16] - سورة الحج الآية (38).

    [17] - د. عائض القرني، على ساحل ابن تيمية، ص 10- 11.

    [18] - أبو نُوَاس، ديوان أبي نواس، ص132.

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    255

    افتراضي رد: كم ساعة كان ابن تيمية يذكر ربه من رواية ابن القيم

    سبحان الله
    عفى الله عني وعنك اخي المبارك
    أما كان الاولى أن تربطني بمن علمني وعلم شيخ الاسلام وعلم الامة كلها كيف يذكرون الله ؟

    رحم الله شيخ الاسلام واجزل له المثوبه انصرف الى المعين الأول فكان ماكان وانصرفنا الى الروافد فكنا ماكنا
    (مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ ۖ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَىٰ نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ ۖ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا )

    يارجل هل صدقت ؟

صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •