كم ساعة كان ابن تيمية يذكر ربه من رواية ابن القيم - الصفحة 2
صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 40 من 65

الموضوع: كم ساعة كان ابن تيمية يذكر ربه من رواية ابن القيم

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    91

    افتراضي رد: كم ساعة كان ابن تيمية يذكر ربه من رواية ابن القيم

    رحم الله ابو العباس شيخ الاسلام ابن تيمية رحمه واسعة وجمعنا معه في الجنة والقارئين آمين آمين

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    851

    افتراضي رد: كم ساعة كان ابن تيمية يذكر ربه من رواية ابن القيم

    بارك الله فيك وجزاك خيرا

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    851

    افتراضي رد: كم ساعة كان ابن تيمية يذكر ربه من رواية ابن القيم

    للرفع بمناسبة العشر الاواخر

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    110

    افتراضي رد: كم ساعة كان ابن تيمية يذكر ربه من رواية ابن القيم

    جزاك الله أخي الفاضل

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    33

    افتراضي رد: كم ساعة كان ابن تيمية يذكر ربه من رواية ابن القيم

    عن ابن تيمية رحمه الله
    من مقالة متميزة للعلامة الشيخ الدكتور فريد الانصاري رحمه الله ولعلكم لا تعرفونه كعادة علماء المغاربة كما ذكر الشيخ ابي اسحاق الحويني فعلماء المغاربة مجهولون عندكم بالمشرق !! المهم هذا مقطع من رسالة قيمة للدكتور الشيخ فريد الأنصارى وهى رسالة قيمة جدا
    وقد علق عليها الشيخ محمد إسماعيل المقدم -حفظه الله- فى محاضرة بعنوان عقيدتنا جميلة ولمن أراد الرجوع لشرح الشيخ اسماعيل المقدم للمقالة فليعد للرابط الاتي http://www.islamway.com/?iw_a=view&i...esson_id=51927


    الشاهد عندنا هو هذا الجزء :
    جمالية الدين في جمالية التوحيد

    أ.د. فريد الأنصاري مكناس - المغرب .. رحمه الله رحمة واسعة .(توفي أواخر سنة 2009 بعد صراع مع المرض )

    ,,,,,,فهذا شيخ الإسلام ابن تيمية مثلاً ، لا تصوره كثير من المصنفات المعاصرة إلا شخصاً مقاتلا محارباً متخصصاً في تفصيل في مذاهب أهل النار ؛ دون مذاهب أهل الجنة ؛ فكل من أراد أن يَصِمَ شخصاً بصك الجحيم ، فما عليه إلا أن يُخرج عليه سيف المقولة المشهورة . ( قال شيخ الإسلام ابن تيمية ) وكأن ابن تيمية - رحمه الله - ما خلقه الله إلا للاستشهاد به على أهل الضلال وحسب ؛ وكأنما تحولت نصوصه وفتاواه إلى مجرد صكوك اتهام ، تقرأ على الضحية عند تنفيذ حكم الإعدام .

    أين ابن تيمية الداعية إلى الله ؟ أين ابن تيمية المربي ؟ وأين ابن تيمية السالك إلى مولاه عبر منازل الخوف والرجاء ؟ والشوق والمحبة ؟ وأين ابن تيمية صاحب الأذواق الإيمانية والأحوال السنية ؟ .. ولقد حفلت كتبه وفتاواه بمعاني ( الجمالية ) ، ومقاصد ( الربانية ) في الدعوة والتربية والتعليم ؛ مما يصعب لغزارته حصره واسقصاؤه ! كما أن تلميذه الإمام الرباني ابن القيم - رحمه الله - قد حكى عنه من ذلك الشيء الكثير ! فأين ضاع ذلك كله ؟

    وأما كونه إسقاطيا ؛ فلأنه تم استعمال ابن تيمية للتعبير عن مشكلات العصر النفسية والسياسية بصورة حرفية ! ففُسِّرت نصوصُه بما تقتضيه حالة رد الفعل النفسي والاجتماعي بصورة غير متوازنة عن ظروف الظلم السياسي ، ومظاهر الخلاف العقدي والمذهبي ، بين طوائف وجماعات ، ودول وتحالفات ! وتم إسقاط زماننا على زمانه - رحمه الله - ، وإلباس أحوالنا لأحواله دون مراعاة الفروق بين الثوابت والمتغيرات ، سواء منها ما تعلق بالنصوص أو بتحقيق المناطات ؛ وفي ذلك ما فيه من الشطط العلمي والانحراف المنهجي .

    ولذلك فقد تمت عملية ( إخراج ) سيئة لشخص ابن تيمية لدى بعضهم على أنه شخص لا ذوق له ولا وجدان ؛ وإنما هو السب والشتم واللعان ؛ وما أبعد شيخ الإسلام رحمه الله عن ذلك وأبرأه .

    ولو تتبع متتبع نصوص فتاواه ومؤلفاته جميعا ؛ لجمع من مشاهد الجمالية وأذواقها عنده في الدين والتدين الشيء الكثير ، ولولا أن نخرج عن غرض هذا المقال لعرضنا من نصوصه مواجيد وأذواقاً وأحوالاً رِقَاقاً ، ولكن لك أن تقرأ من ذلك هذه الإشارات ؛ فقد تحدث - رحمه الله - عن أحوال المؤمن لدى سماع القرآن
    الكريم ، وذلك في سياق ذكر ( السماع ) بمعناه الشرعي ، وأورد فيه آيات وأحاديث ، ثم قال : ( وهذا كان سماع سلف الأمة ، وأكابر مشائخها ، وأئمتها ، كالصحابة والتابعين ، ومن بعدهم من المشائخ كإبراهيم بن أدهم ، و الفضيل بن عياض ، و أبي سليمان الداراني ، و معروف الكرخي ، و يوسف بن أسباط ، و حذيفة المرعشي ، وأمثال هؤلاء .. وكان عمر بن الخطاب - رضي الله عنه – يقول لأبي موسى الأشعري : يا أبا موسى ! ذَكِّرنا ربَّنا ! فيقرأ ، وهم يسمعون ويبكون . ولهذا السماع من المواجيد العظيمة ، والأذواق الكريمة ، ومزيد المعارف ، والأحوال الجسيمة ؛ ما لا يتسع له خطاب ، ولا يحويه كتاب . كما أن في تدبر القرآن وتفهمه ؛ من مزيد العلم والإيمان ، ما لا يحيط به بيان .

    قال الشارح - رحمه الله - في سياق ذكر كلام العلماء في معنى ( لا إله إلا الله ) : ( وقال شيخ الإسلام [ ابن تيمية ] : الإله هو المعبود المطاع ؛ فإن الإله هو المألوه ، والمألوه هو الذي يستحق أن يُعبد . وكونه يستحق أن يعبد هو : بما اتصف به من الصفات التي تستلزم أن يكون هو المحبوب غاية الحب ، المخضوع له غاية الخضوع ، قال : فإن الإله هو المحبوب المعبود الذي تألهه القلوب بحبها ، وتسكن إلى حبه ، وليس ذلك إلا لله وحده . ولهذا كانت « لا إله إلا الله » أصدق الكلام ، وكان أهلها أهل الله وحزبه ؛ فإذا صحت صح بها كل مسألة وحال وذوق ، وإذا لم يصححها العبد ؛ فالفساد لازم له في علومه وأعماله .

    وقال ابن القيم : ( الإله ) هو الذي تألهه القلوب محبة ، وإجلالاً ، وإنابة ، وإكراماً ، وتعظيماً ، وذلاً ، وخضوعاً ، وخوفاً ، ورجاء ، وتوكلاً .

    وقال ابن رجب : ( الإله ) هو الذي يطاع فلا يعصى ؛ هيبة له وإجلالاً ، ومحبة ، وخوفاً ، ورجاء ، وتوكلاً عليه .

    وقال البقاعي : « لا إله إلا الله » : أي انتفاءً عظيماً أن يكون معبودٌ بحق غير الملك الأعظم ؛ فإن هذا العلم هو أعظم الذكرى المنجية من أهوال الساعة .
    وقال الطيبي : ( الإله ) فِعال بمعنى مفعول ، كالكتاب بمعنى المكتوب ، من ألِه إلهةً ، أي : عبَدَ عبادةً .
    قال الشارح : وهذا كثير في كلام العلماء وإجماع منهم ) [9] .

    ومما ينبغي التفطن له أن الله سبحانه قال في كتابه : ]قُلْ إِن كُنتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ [( آل عمران : 31 ) ؛ فبيَّن سبحانه أن محبته توجب اتباع الرسول - صلى الله عليه وسلم - ، وأن اتباع الرسول يوجب محبة الله للعبد ، وهذه محبةٌ امتحن الله بها أهل دعوى محبة الله ؛ فإن هذا الباب تكثر فيه الدعاوى والاشتباه ؛ ولهذا يُرْوَى عن ذي النون المصري أنهم تكلموا في مسألة المحبة عنده ؛ فقال : « اسكتوا عن هذه المسألة ؛ لئلا تسمعها النفوس فتدعيها » .

    وكان المشائخ المصنفون في السنَّة يذكرون في عقائدهم مجانبة من يكثر دعوى المحبة ، والخوض فيها من غير خشية ، لِمَا في ذلك من الفساد الذي وقع فيه طوائف من المتصوفة .

    وما وقع في هؤلاء من فساد الاعتقاد والأعمال أوجب إنكار الطوائف لأصل طريقة المتصوفة بالكلية ، حتى صار المنحرفون صنفين : صنف يقر بحقها وباطلها ، وصنف ينكر حقَّها وباطلَها ! كما عليه طوائف من أهل الكلام ، والفقه .
    والصواب : إنما هو الإقرار بما فيها وفي غيرها من موافقة الكتاب والسنة ، والإنكار لِمَا فيها وفي غيرها من مخالفة الكتاب والسنة [10] .

    فأي جمال هذا وأي إحسان ؛ وأي فقه هذا وأي ميزان ! ألا رحم الله شيخ الإسلام !





    لمن يريد الرجوع الى المقالة كاملة وهي مقالة متميزة جدا http://www.forsanelhaq.com/showthread.php?t=160555
    ولمجموعة من مقالات الرائعة:
    http://www.hiramagazine.com/author/detail/8
    ولترجمة موجزة عن الشيخ فريد الانصاري http://ar.wikipedia.org/wiki/%D9%81%...A7%D8%B1%D9%8A

    رحمك الله يا أبا أيوب http://upload.wikimedia.org/wikipedi...idAlAnsari.jpg

    قناة الشيخ رحمه الله على اليوتوب http://www.*******.com/3abdonda3if

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    الدولة
    نجد
    المشاركات
    1,176

    افتراضي رد: كم ساعة كان ابن تيمية يذكر ربه من رواية ابن القيم

    غفر الله لشيخ الاسلام ابن تيمية
    رحم الله شيخ الاسلام ابن تيمية
    رضي الله عن شيخ الاسلام ابن تيمية
    جزاء الله شيخ الاسلام ابن تيمية خير الجزاء

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    851

    افتراضي رد: كم ساعة كان ابن تيمية يذكر ربه من رواية ابن القيم

    بارك الله فيكم

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    10,400

    افتراضي رد: كم ساعة كان ابن تيمية يذكر ربه من رواية ابن القيم

    سبحان الله ...
    رحم الله شيخ الاسلام ...
    بارك الله فيك وجزاك خيرا ...
    لا إله إلا الله

    اللهم اغفر لي وارحمني ووالديّ وأهلي والمؤمنين والمؤمنات وآتنا الفردوس الأعلى

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    الإمارات
    المشاركات
    557

    افتراضي رد: كم ساعةً كان شيخُ الإسلام ابنُ تيميَّة يذكر ربه من رواية تلميذه الإمام ابن القيم؟

    نفع الله بكم وأعاننا على ذكره وشكره وحسن عبادته

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمود داود دسوقي خطابي مشاهدة المشاركة
    جزاكم الله خيراً
    *** الأخ الكريم محمد الجروان قال: و لكن سؤال يتبادر إلى الذهن: ما الذكر الذي كانيقوله شيخ الإسلام كل هذه المدة؟ هل هي تسبيحات؟ أم استغفارات؟ أم قراءة قرآن؟

    ***والجواب ***أنه كان يقتصر على قراءة فاتحة الكتاب ، ثَبَتَ ذلك في كتاب
    الأعلام العليَّة في مناقب ابن تيميَّة في الفصل الرابع في ذكر تعبده ، ص 80 للحافظ البزار[1] (وهو من أخص تلاميذه) قال:
    " وكنت مدة إقامتي بدمشق ملازمه جل النهار وكثيرا من الليل وكان يدنيني منه حتى يجلسني إلى جانبه وكنت أسمع ما يتلو وما يذكر حينئذ فرأيته يقرأ الفاتحة ويكررها ويقطع ذلك الوقت كله أعني من الفجر إلى ارتفاع الشمس في تكرير تلاوتها، .
    قال ابن تيمية رحمه الله في شرحه لسورة الفاتحة :
    ولهذا ثبت في الحديث الصحيح حديث: إن الله تعالى يقول: «قسمت الصلاة بينى وبين عبدي نصفين، نصفها لي ونصفها لعبدي ولعبدي ما سأل،
    فإذا قال:
    { الْحَمْدُ للّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ }
    قال الله:
    حمدني عبدي،
    وإذا قال:
    { الرَّحْمنِ الرَّحِيمِ }
    قال الله:
    أثْنَى علي عبدي،
    وإذا قال:
    { مَالِكِ يَوْمِ الدِّينِ }
    قال الله عز وجل:
    مَجَّدَنى عبدي -
    وفى رواية:
    فَوَّض إلى عبدى -
    وإذا قال:
    { إِيَّاكَ نَعْبُدُ وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ }
    قال:
    فهذه الآية بيني وبين عبدي نصفين، ولعبدي ما سأل،
    فإذا قال:
    { اهدِنَا الصِّرَاطَ المُستَقِيمَ صِرَاطَ الَّذِينَ أَنعَمتَ عَلَيهِمْ غَيرِ المَغضُوبِ عَلَيهِمْ وَلاَ الضَّالِّينَ }
    قال:
    هؤلاء لعبدي ولعبدي ما سأل».
    فقد ثبت بهذا النص أن هذه السورة منقسمة بين الله وبين عبده وأن هاتين الكلمتين مقتسم السورة،
    ف { إِيَّاكَ نَعْبُدُ }
    مع ما قبله لله،
    و
    { وإِيَّاكَ نَسْتَعِينُ }
    مع ما بعده للعبد وله ما سأل؛
    ولهذا قال من قال من السلف: نصفها ثناء ونصفها مسألة، وكل واحد من العبادة والاستعانة دعاء.


    انتهى كلامه رحمه الله

    ولعل السبب واضح في حرصه رحمه الله على قرائتها وهو لما جمعت من الحمد والثناء والتمجيد والدعاء والله أعلم .


    الذنوب جراحات ورُب جرح وقع في مقتل وما ضرب عبد بعقوبة أعظم من قسوة القلب والبعد عن الله وأبعد القلوب من الله القلب القاسي

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Oct 2010
    المشاركات
    10,400

    افتراضي رد: كم ساعة كان ابن تيمية يذكر ربه من رواية ابن القيم

    سبحان الله
    لا إله إلا الله

    اللهم اغفر لي وارحمني ووالديّ وأهلي والمؤمنين والمؤمنات وآتنا الفردوس الأعلى

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    851

    افتراضي رد: كم ساعة كان ابن تيمية يذكر ربه من رواية ابن القيم

    جزاكم الله خيرا

  12. #32
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    851

    افتراضي رد: كم ساعة كان ابن تيمية يذكر ربه من رواية ابن القيم

    .............................. ...............

  13. #33
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    122

    افتراضي رد: كم ساعة كان ابن تيمية يذكر ربه من رواية ابن القيم

    اللهم احشرنا معه و مع نبينا

  14. #34
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    851

    افتراضي رد: كم ساعة كان ابن تيمية يذكر ربه من رواية ابن القيم

    كل عام وانتم بخير

  15. #35
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    851

    افتراضي رد: كم ساعة كان ابن تيمية يذكر ربه من رواية ابن القيم

    فضل ذكر الله عز وجل :
    1. قال صلى الله عليه وسلم : ما عمل ادمي عمل انجى له من العذاب , من ذكر الله.
    2. وقال صلى الله عليه وسلم : احب الكلام الى الله عز وجل : سبحان الله , والحمد لله , ولا اله الا الله , والله اكبر , لا يضرك بايهن بدات .



    فضل لا اله الا الله :
    قال صلى الله عليه وسلم : من قال لا اله الا الله وحده لا شريك له ,له الملك , وله الحمد يحيى ويميت , وهو على كل شئ قدير , في يوم مائه مره , كانت له عدل عشر رقاب وكتبت له مائه حسنه ومحيت عنه مائه سيئه وكانت له حرزا من الشيطان في يومه ذلك حتى يمسي ,ولم يات احد افضل ما جاء به الا احد عمل اكثر منه


  16. #36
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    122

    افتراضي رد: كم ساعة كان ابن تيمية يذكر ربه من رواية ابن القيم

    علت الهمة

  17. #37
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    851

    افتراضي رد: كم ساعة كان ابن تيمية يذكر ربه من رواية ابن القيم

    ما أحلاه فى العشر الأاول من ذى الحجة

  18. #38
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    المشاركات
    110

    افتراضي رد: كم ساعة كان ابن تيمية يذكر ربه من رواية ابن القيم

    تقبل الله منا ومنكم و كل عام وأنتم بخير

  19. #39
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    9

    افتراضي رد: كم ساعة كان ابن تيمية يذكر ربه من رواية ابن القيم

    سبحان الله ما رأيت أحدا يحب ابن تيمية رحمه الله ولا يغالي فيه بل ينزله قدره مثل فضيلة الشيخ العلامة الإمام عبد الرحمن بن صالح الحجي صاحب موقع الأمر الأول حفظه الله تعالى وحفظ موقعه الطيب الذي يذكر بآثار السلف رحمهم الله.
    http://alamralawal.com/

  20. #40
    تاريخ التسجيل
    Apr 2010
    المشاركات
    851

    افتراضي رد: كم ساعة كان ابن تيمية يذكر ربه من رواية ابن القيم

    بارك الله فيك الاخ الفاضل عز الدين

صفحة 2 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •