السعادة في معاملة الخلق؛ لشيخ الإسلام ابن تيميَّة - الصفحة 2
صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 40 من 41

الموضوع: السعادة في معاملة الخلق؛ لشيخ الإسلام ابن تيميَّة

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    21

    افتراضي رد: السعادة في معاملة الخلق؛ لشيخ الإسلام ابن تيميَّة

    ضيقت علينا ـ هذه النية ـ في إصلاحها .... فما تنصلح !!
    اللهم رحمتك ـ على ما بنا ـ نرجو ،،،،،،،،،

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    67

    افتراضي رد: السعادة في معاملة الخلق؛ لشيخ الإسلام ابن تيميَّة

    جزاكم الله خيراً أخي الحمادي على هذا النقل الطيب وأسأل الله أن يثيبكم على هذا النقل المبارك.

  3. #23
    الحمادي غير متواجد حالياً عضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,775

    افتراضي رد: السعادة في معاملة الخلق؛ لشيخ الإسلام ابن تيميَّة


    الإخوة الكرام (فلسطين بن أحمد العسكري.. أحمد العراقي.. ريبال.. أبو العباس الأثري)
    أشكر لكم ما تفضَّلتم به من المرور والتعليق والدعاء، وفقكم الله وبارك فيكم

    يسرني متابعتك لصفحتي على الفيسبوك
    http://www.facebook.com/profile.php?...328429&sk=wall

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    21

    افتراضي رد: السعادة في معاملة الخلق؛ لشيخ الإسلام ابن تيميَّة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته بسم الله الرحمن الرحيم الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين
    شيخي الفاضل أسأل الله ان تكون بخير
    أسال الله أن يجمعنا في خير اخوك صالح "أبو فاطمة القيرواني " من تونس والسلام عليكم

    قل حسبي الله لا إلاه إلا هو عليه توكلت و هو رب العرش العظيم

  5. #25
    الحمادي غير متواجد حالياً عضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,775

    افتراضي رد: السعادة في معاملة الخلق؛ لشيخ الإسلام ابن تيميَّة


    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته أخي أبا فاطمة
    ومرحباً بك في موقعك وبين إخوانك في الله
    وإذا عرضت لك مسألة فاعرضها هنا ولن يدخر الإخوة جهداً في إفادتك
    وفقك الله لكل خير

    يسرني متابعتك لصفحتي على الفيسبوك
    http://www.facebook.com/profile.php?...328429&sk=wall

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    21

    افتراضي رد: السعادة في معاملة الخلق؛ لشيخ الإسلام ابن تيميَّة

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته جازاك الله خيرا شيخي أنت و الأخوة الكرام ووفقكم الله لما يحب و يرضى


    قل حسبي الله لا إلاه إلا هو عليه توكلت و هو رب العرش العظيم

  7. #27
    الحمادي غير متواجد حالياً عضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,775

    افتراضي رد: السعادة في معاملة الخلق؛ لشيخ الإسلام ابن تيميَّة


    وجزاكم ربي خيراً يا أبا فاطمة

    يسرني متابعتك لصفحتي على الفيسبوك
    http://www.facebook.com/profile.php?...328429&sk=wall

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    25

    افتراضي رد: السعادة في معاملة الخلق؛ لشيخ الإسلام ابن تيميَّة

    جزاكم الله خيراً شيخنا الحمادي
    أسأل الله تعالى أن يوفقنا لما يحب ويرضى

  9. #29
    الحمادي غير متواجد حالياً عضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,775

    افتراضي رد: السعادة في معاملة الخلق؛ لشيخ الإسلام ابن تيميَّة


    وجزاكم ربي خيراً أخي أبا عثمان

    يسرني متابعتك لصفحتي على الفيسبوك
    http://www.facebook.com/profile.php?...328429&sk=wall

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    472

    افتراضي رد: السعادة في معاملة الخلق؛ لشيخ الإسلام ابن تيميَّة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    جزاك الله كل خير فضيلة الشيخ الكريم
    و بارك الله فيك على هذا النقل القيم

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    472

    افتراضي رد: السعادة في معاملة الخلق؛ لشيخ الإسلام ابن تيميَّة

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    جزاك الله كل خير فضيلة الشيخ الكريم
    على هذا النقل الطيب و القيم
    (والسعادةُ في معاملة الخلق أن تعاملَهم لله، فترجو اللهَ فيهم ولا ترجوهم في الله، وتخافه فيهم،
    ولا تخافهم في الله، وتحسن إليهم رجاءَ ثواب الله، لا لمكافأتهم، وتكف عن ظلمهم خوفاً من الله لامنهم

    كما جاء في الأثر: ( ارجُ اللهَ في الناس، ولا تَرْجُ الناسَ في الله، وخَفِ اللهَ في الناس، ولا تخف الناسَ في الله)
    أي: لا تفعل شيئاً من أنواع العبادات والقُرَب لأجلهم، لا رجاءَ مدحهم، ولا خوفاً من ذمِّهم، بل ارجُ الله
    ولا تخفهم في الله فيما تأتي وما تَذَر، بل افعل ما أُمِرْتَ به وإن كرهوه.
    هذه الكلمات لها معني عظيم حق على كل واحد أن يعرفها
    لذا أحببت إضافة هذه القصة الرائعة و المفيدة
    كان عمر بن هُبيرة الغازي والياً على ( الكوفة و البصرة ) في عهد الخليفة يزيد بن عبد الملك ، و كان يزيد يرسل إلية بالكتاب ( الرسالة ) تلو الكتاب ، و يأمر بإنفاذ ما في هذه الكتب ، و لو كان مجافياً للحق أحياناً ....
    فدعا ابن هبيرة كلاً من الحسن البصري و عامر بن شراحبيل المعروف بالشّعبي
    يستفتيهما في ذلك و هل له من مخرج في دين الله ؟
    فأجاب الشّعبي جوابا فيه ملاطفة للخليفة ، و مسايرة للوالي ، و الحسنُ ساكت ، فالتفت عمر بن هبيرة إلى الحسن
    و قال له : ما تقول أنت يا أبا سعيد ؟؟
    فقال : " يـا ابن هبيرة ، خَف الله في يزيد ، و لا تخف يزيد في الله ، واعلم أن الله عزّ و جل يمنعك من يزَيد ، و أن يزيد لا يمنعك من الله ، يا ابن هبيرة إنه يوشك أن ينـزل بك مَلك غليظ شديد لا يعصي الله ما أمره ، فيزيلك عن سريرك هذا ، و ينقُلك من سعة قصرك ، إلى ضيق قبرك ، حيث لا تجد هناك يزيد ، و إنما تجد عملك الذي خالفت فيه رب يزيد "

  12. #32
    الحمادي غير متواجد حالياً عضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,775

    افتراضي رد: السعادة في معاملة الخلق؛ لشيخ الإسلام ابن تيميَّة


    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    شكر الله لك أختي الكريمة (أسماء) وجزاك خيراً على هذه الإضافة الطيبة

    يسرني متابعتك لصفحتي على الفيسبوك
    http://www.facebook.com/profile.php?...328429&sk=wall

  13. #33
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    74

    افتراضي رد: السعادة في معاملة الخلق؛ لشيخ الإسلام ابن تيميَّة

    جزاك الله خيرا أخي / الحمادي
    و شكرا لك سعيك ..
    و سدد الله خطاك ..

    فعلا .. كلمات تكتب بماء الذهب ..

  14. #34
    الحمادي غير متواجد حالياً عضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,775

    افتراضي رد: السعادة في معاملة الخلق؛ لشيخ الإسلام ابن تيميَّة


    وجزاك ربي خيراً وشكر سعيك وسدد خطاك أخي الكريم

    يسرني متابعتك لصفحتي على الفيسبوك
    http://www.facebook.com/profile.php?...328429&sk=wall

  15. #35
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    98

    افتراضي رد: السعادة في معاملة الخلق؛ لشيخ الإسلام ابن تيميَّة

    للرفع .

  16. #36
    الحمادي غير متواجد حالياً عضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,775

    افتراضي رد: السعادة في معاملة الخلق؛ لشيخ الإسلام ابن تيميَّة


    بارك الله فيك ورفع قدرك أخي أحمد

    يسرني متابعتك لصفحتي على الفيسبوك
    http://www.facebook.com/profile.php?...328429&sk=wall

  17. #37
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    36

    افتراضي رد: السعادة في معاملة الخلق؛ لشيخ الإسلام ابن تيميَّة

    جزاك الله خيرا
    ورحم الله شيخ الإسلام
    درر

  18. #38
    الحمادي غير متواجد حالياً عضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,775

    افتراضي رد: السعادة في معاملة الخلق؛ لشيخ الإسلام ابن تيميَّة


    وجزاك ربي خيراً أخي الفاضل

    يسرني متابعتك لصفحتي على الفيسبوك
    http://www.facebook.com/profile.php?...328429&sk=wall

  19. #39
    الحمادي غير متواجد حالياً عضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,775

    افتراضي رد: السعادة في معاملة الخلق؛ لشيخ الإسلام ابن تيميَّة


    لإفادة نفسي والأحباب من هذه الكلمات المباركة لشيخ الإسلام رحمه الله



    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحمادي مشاهدة المشاركة

    قال شيخ الإسلام ابن تيميَّة رحمه الله:
    (والسعادةُ في معاملة الخلق أن تعاملَهم لله، فترجو اللهَ فيهم ولا ترجوهم في الله، وتخافه فيهم،
    ولا تخافهم في الله، وتحسن إليهم رجاءَ ثواب الله، لا لمكافأتهم، وتكف عن ظلمهم خوفاً من الله لامنهم

    كما جاء في الأثر: ( ارجُ اللهَ في الناس، ولا تَرْجُ الناسَ في الله، وخَفِ اللهَ في الناس، ولا تخف الناسَ في الله)
    أي: لا تفعل شيئاً من أنواع العبادات والقُرَب لأجلهم، لا رجاءَ مدحهم، ولا خوفاً من ذمِّهم، بل ارجُ الله
    ولا تخفهم في الله فيما تأتي وما تَذَر، بل افعل ما أُمِرْتَ به وإن كرهوه.

    وفى الحديث: (إنَّ من ضعف اليقين أن تُرضِيَ الناسَ بسَخَط الله، أو تذمَّهم على ما لم يؤتِكَ الله)
    فإنَّ اليقينَ يتضمَّن اليقينَ في القيام بأمر الله، وما وعَدَ الله أهلَ طاعته، ويتضمَّن اليقينَ بقَدَر الله وخَلقِه وتدبيره، فإذا أرضيتَهم بسَخَط الله لم تكن موقناً، لا بوَعدِه ولا برزقه.
    فإنه إنما يحملُ الإنسانَ على ذلك إما مَيلٌ إلى ما في أيديهم من الدنيا فيترك القيامَ فيهم بأمر الله لما يرجوه منهم
    وإما ضعفُ تصديق بما وعَدَ الله أهلَ طاعته من النصر والتأييد والثواب في الدنيا والآخرة
    فإنك إذا أرضيتَ اللهَ نصَرَكَ ورَزقَكَ وكَفَاكَ مؤنتَهم، فإرضاؤهم بسَخَطِه إنما يكون خوفاً منهم ورجاءً لهم؛ وذلك من ضعف اليقين.

    وإذا لم يقدِّر لك ما تظنُّ أنهم يفعلونه معكَ فالأمرُ في ذلك إلى الله لا لهم.
    فإنه ما شاءَ كانَ، وما لم يشأ لم يكن، فإذا ذممتَهم على ما لم يقدِّر كان ذلك من ضعف يقينك.
    فلا تخفهم ولا تَرْجُهُمْ، ولا تَذمَّهم من جهة نفسك وهواك...)
    مجموع الفتاوى (1/ 51، 52).


  20. #40
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    الإمارات
    المشاركات
    557

    افتراضي رد: السعادة في معاملة الخلق؛ لشيخ الإسلام ابن تيميَّة

    فوائد قيمة

    رحم الله الإمام ابن تيمية ورزقه ربي الفردوس الأعلى

    وجزاكم الله خيراا شيخنا ورفع قدركم في عليين وجعله الله في ميزان حسناتكم
    الذنوب جراحات ورُب جرح وقع في مقتل وما ضرب عبد بعقوبة أعظم من قسوة القلب والبعد عن الله وأبعد القلوب من الله القلب القاسي

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •