تخريج حديث :" لا يركب البحر إلا غاز أو حاج أو معتمر ". - الصفحة 2
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 21 إلى 34 من 34
4اعجابات

الموضوع: تخريج حديث :" لا يركب البحر إلا غاز أو حاج أو معتمر ".

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    المشاركات
    726

    افتراضي رد: تخريج حديث :" لا يركب البحر إلا غاز أو حاج أو معتمر ".

    قَالَ الْمُنْذِرِيُّ فِي هَذَا الْحَدِيثِ اضْطِرَابٌ رُوِيَ عَنْ بَشِيرٍ هَكَذَا وَرُوِيَ عَنْهُ أَنَّهُ بَلَغَهُ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو وَرُوِيَ عَنْهُ عَنْ رَجُلٍ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو وَقِيلَ غَيْرُ ذَلِكَ
    وَقَالَ أَبُو دَاوُدَ رُوَاتُهُ مَجْهُولُونَ وَذَكَرَهُ الْبُخَارِيُّ فِي تَارِيخِهِ وَذَكَرَ لَهُ هَذَا الْحَدِيثَ وَذَكَرَ اضْطِرَابَهُ وَقَالَ لَمْ يَصِحَّ حَدِيثُهُ
    وَقَالَ الْخَطَّابِيُّ وَقَدْ ضَعَّفُوا إِسْنَادَ هَذَا الْحَدِيثِ.اهـ عون الممعبود 7\120

    وقال ابن عبد البر ((التمهيد)) 1\239
    وَرُوِيَ مِنْ حديث عبد الله ابن عَمْرِو بْنِ الْعَاصِي عَنِ النَّبِيِّ عَلَيْهِ السَّلَامُ أَنَّهُ قَالَ لَا يَرْكَبُ الْبَحْرَ رَجُلٌ إِلَّا غَازِيًا أَوْ حَاجًّا أَوْ مُعْتَمِرًا فَإِنَّ تَحْتَ الْبَحْرِ نَارًا وَهُوَ حَدِيثٌ ضَعِيفٌ مُظْلِمُ الْإِسْنَادِ لَا يُصَحِّحُهُ أَهْلُ الْعِلْمِ بِالْحَدِيثِ لِأَنَّ رُوَاتَهُ مَجْهُولُونَ لَا يُعْرَفُونَ
    وَحَدِيثُ أُمِّ حَرَامٍ هَذَا يَرُدُّهُ وَفِيمَا رَوَاهُ يَعْلَى بْنُ شَدَّادٍ عَنْ أُمِّ حَرَامٍ كِفَايَةٌ فِي رَدِّهِ وَقَدْ ذَكَرَ أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ قَالَ حَدَّثَنَا حَفْصُ بْنُ غِيَاثٍ عَنْ لَيْثٍ عَنْ مُجَاهِدٍ قَالَ لَا يَرْكَبُ الْبَحْرَ إِلَّا حَاجٌّ أَوْ مُعْتَمِرٌ أَوْ غَازٍ وَأَكْثَرُ أَهْلِ الْعِلْمِ يُجِيزُونَ رُكُوبَ الْبَحْرِ فِي طَلَبِ الْحَلَالِ إِذَا تَعَذَّرَ الْبَرُّ وَرَكِبَ الْبَحْرَ فِي حِينٍ يَغْلِبُ عَلَيْهِ فِيهِ السُّكُونُ وَفِي كُلِّ مَا أَبَاحَهُ اللَّهُ وَلَمْ يَحْظُرْهُ عَلَى حَدِيثِ أُمِّ حَرَامٍ وَغَيْرِهِ إِلَّا أَنَّهُمْ يَكْرَهُونَ رُكُوبَهُ فِي الِاسْتِغْزَارِ مِنْ طَلَبِ الدُّنْيَا وَالِاسْتِكْثَا رِ مِنْ جَمْعِ الْمَالِ وَبِاللَّهِ التَّوْفِيق. اهــ
    قلت: حديث ام الحرام هو
    قال ابن عبد البر حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ مُحَمَّدٍ قَالَ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ بَكْرٍ قَالَ حَدَّثَنَا أَبُو دَاوُدَ قَالَ حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ بَكَّارٍ الْعَيْشِيُّ حَدَّثَنَا مَرْوَانُ أَخْبَرَنَا هِلَالُ بْنُ مَيْمُونٍ الزَّمْلِيُّ عَنْ يَعْلَى بْنِ شَدَّادٍ عَنْ أُمِّ حَرَامٍ عَنِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ الْمَائِدُ فِي الْبَحْرِ الَّذِي يُصِيبُهُ الْقَيْءُ لَهُ أَجْرُ شَهِيدٍ وَالْغَرِقُ لَهُ أَجْرُ شَهِيدَيْن. اهــ

    وقال العيني ((عمدة القارئ)) 14\87:
    قلت: روى أَبُو دَاوُد من حَدِيث ابْن عمر، قَالَ: قَالَ رَسُول الله، صلى الله عَلَيْهِ وَسلم: (لَا يركب الْبَحْر إلاَّ حَاجا أَو مُعْتَمِرًا أَو غازياً، فَإِن تَحت الْبَحْر نَارا، وَتَحْت النَّار بحراً) . قلت: هَذَا حَدِيث ضَعِيف، وَلما رَوَاهُ الْخلال فِي (علله) من حَدِيث لَيْث عَن مُجَاهِد عَن عبد الله بن عمر يرفعهُ، قَالَ: قَالَ ابْن معِين: هَذَا عَن النَّبِي، صلى الله عَلَيْهِ وَسلم، مُنكر. أهــ


    قال البزار ((كشف الأستر)) 2\265
    قَالَ الْبَزَّارُ: لا نَعْلَمُ رَوَاهُ عَنْ نَافِعٍ إِلا لَيْثٌ، وَلا عَنْهُ إِلا أَبُو حَفْصٍ.اهــ

    وقال البوصيري ((اتهاف الخيرة المهرة)) 3\157
    رَوَاهُ الْحَارِثُ بْنُ أَبِي أُسَامَةَ عَنِ الْخَلِيلِ بْنِ زَكَرِيَّا وَهُوَ ضَعِيفٌ.
    قال الطبراني: لا يروى عن رسول الله صلى الله عليه وسلم إلا بهذا الإسناد. ميزان الاعتدال 3\422
    قلت:يريد حديث ابن عمر.

    وضعفه الالباني في الجامع 14485 و الارواء 991 والضعيفة 478 و 479 وانظر ضعيف ابي دواد الام 429
    قال الألباني رحمه الله في "إرواء الغليل" (4/169) : " اتفق الأئمة على تضعيفه "
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة حسن المطروشى الاثرى
    قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إنما الأعمال بالنيات خ,م

    قلت: إنما تفيد الحصر

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    الاسكندرية - مصر
    المشاركات
    987

    افتراضي رد: تخريج حديث :" لا يركب البحر إلا غاز أو حاج أو معتمر ".

    وجدته في المعجم الكبير للطبراني ح13 وج 14 الذي كان تحقيقه تحت إشرف د سعد بن عبد الله الحميد و د خالد بن عبد الرحمن الجريسي

    قال : حدثنا بِشْر بن موسى، ثنا محمَّد بن سعيد الأَصْبَهاني، ثنا عبد الرحيم بن سُلَيمان.
    وحدثنا محمَّد بن علي الصَّائغ المكِّي، ثنا سعيد بن منصور، ثنا إسماعيلُ بن زكريَّا؛ عن مُطَرِّف ، عن بَشير أبي عبد الله ، عن عبد الله ابن عَمرو، قال: قال رسولُ الله صلى الله عليه وسلم: «لاَ تَرْكَبِ البَحْرَ إلاَّ حَاجًّا، أَوْ مُعْتَمِرًا، أَوْ غَازِيًا في سَبِيلِ اللهِ؛ فَإِنَّ تَحْتَ البَحْرِ نَارٌ ً، وتَحْتَ النَّارِ بَحْرٌ ً ولاَ تَشْتَرِي مِنْ ذِي ضُغْطَةٍ مِنْ سُلْطَانٍ شَيْئًا» .
    جزاكم الله خيرا اخي الكريم نهج الراشدين ، و الحمد لله الذي أصدق ظني .

    و جزاكم الله خيرا أخي الكريم بسام على الاضافة القيمة .

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,368

    افتراضي

    بارك الله فيكم.
    وهل ورد مسندا صحيحا بلفظ: "أن الله يجعل البحار يوم القيامة نارا يسجر بها جهنم" ؟
    لا إخال ذلك!
    ولعلي أحرره في وقت لاحق بإذن الله.

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    9,664

    افتراضي

    بارك الله فيكم
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    9,664

    افتراضي

    ما رواه أبو داود (2489) عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو رضي الله عنهما قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: (لَا يَرْكَبُ الْبَحْرَ إِلَّا حَاجٌّ أَوْ مُعْتَمِرٌ أَوْ غَازٍ فِي سَبِيلِ اللَّهِ، فَإِنَّ تَحْتَ الْبَحْرِ نَارًا ، وَتَحْتَ النَّارِ بَحْرًا) .
    قال الألباني رحمه الله في: (إرواء الغليل): (4/169): (اتفق الأئمة على تضعيفه).
    ومما ورد في ركوب البحر: ما روى أحمد (20767) عَنْ أَبِي عِمْرَانَ الْجَوْنِيِّ قَالَ: حَدَّثَنِي بَعْضُ أَصْحَابِ مُحَمَّدٍ وَغَزَوْنَا نَحْوَ فَارِسَ، فَقَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: (مَنْ رَكِبَ الْبَحْرَ عِنْدَ ارْتِجَاجِهِ فَمَاتَ فَقَدْ بَرِئَتْ مِنْهُ الذِّمَّةُ) صححه الألباني في السلسلة الصحيحة (828).
    وهو يفيد المنع من ركوب البحر عند هيجانه واضطرابه، ويفهم منه: جواز ركوبه عند عدم هيجانه.
    قال الحافظ في الفتح: (ونقل ابن عبد البر أنه يحرم ركوبه عند ارتجاجه اتفاقًا).
    وقال الشوكاني في: (نيل الأوطار): (4/343): (والحديث يدل على عدم جواز ركوب البحر في أوقات اضطرابه).
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,368

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو البراء محمد علاوة مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيكم
    آمين.

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Aug 2016
    المشاركات
    839

    افتراضي

    هل يصح أثر عبد الله بن عمرو أن [تحت البحر نار ] ؟!

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    9,664

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وطني الجميل مشاهدة المشاركة
    هل يصح أثر عبد الله بن عمرو أن [تحت البحر نار ] ؟!
    لا يصح
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    2,882

    افتراضي

    وفقكم الله ورفع قدركم وأعلى منزلتكم بالعلم النافع
    بالنسبة لتخريج الأخ الفاضل بارك الله في علمه فتخريج نافع ماتع
    ولاثراء المبحث :
    ينبغي ان يتطرق الى من تكلم على الحديث تصحيحا وتضعيفا ومناقشة اراء أهل العلم المحققين
    ثانيا هناك بعض الروايات لم يتطرق لها الباحث الفاضل
    ثالثا بالنسبة للدكتور زغلول النجار وفقه الله كثيرا ما يتطرق لمثل هذه الاحاديث بلا تتبع لمروياتها واسانيدها وهو جماع حواش يجمع ما هب ودب
    رابعا لم يتطرق الباحث للمتابعات والشواهد ولعل ذلك أصبح ممكنا بعد توفر الوسائل الحديثة
    رابعا جزى الله الاخوة على النصائح التي قدمت للباحث
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة وطني الجميل

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Nov 2010
    الدولة
    بلاد دعوة الرسول عليه السلام
    المشاركات
    2,882

    افتراضي

    النهي عن ركوب البحر ورد مسندا بروايات صحيحة ثابتة عند هيجانه وهو في الصحيح .
    وورد حديث " البحر هو جهنم " حسنه بعض أهل العلم
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة وطني الجميل

  11. #31
    تاريخ التسجيل
    Aug 2016
    المشاركات
    839

    افتراضي

    بارك الله فيكم نريد توضيح علة أثر عبد الله بن عمرو أن تحت البحر نار

  12. #32
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    9,664

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وطني الجميل مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيكم نريد توضيح علة أثر عبد الله بن عمرو أن تحت البحر نار
    قال البخاري: (ليس هذا الحديث بصحيح)، وقال أبو دواد: (رواته مجهولون)، وقال الخطابي: (ضعفوا إسناده)، وقال ابن عبد البر في التمهيد: (وهو حديث ضعيف مظلم الإسناد ولا يصححه أهل العلم بالحديث لأن رواته مجهولون).

    والمجاهيل: بشر أبو عبد الله، وبشير بن مسلم.
    وقال الألباني: (وفي إسناده اضطراب؛ ولذلك اتفق الأئمة على تضعيفه).
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

  13. #33
    تاريخ التسجيل
    Aug 2016
    المشاركات
    839

    افتراضي

    بارك الله فيك أعني هذا الإسناد"ما روي عن قَتَادَةَ، عَن أَبِي أَيُّوبَ، عَن عَبدِ اللهِ بن عَمْرٍو"
    مصنف ابن أبي شيبة -ط اشبيليا (235) (2/ 279)
    1405- 1404- حَدَّثنا أَبُو دَاوُدَ الطَّيَالِسِيُّ ، عَنْ هِشَامٍ، عَنْ قَتَادَةَ، عَنْ أَبِي أَيُّوبَ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ عَمْرٍو، قَالَ: مَاءُ الْبَحْرِ لاَ يُجْزِىءُ مِنْ وُضُوءٍ وَلا جَنَابَةٍ، إِنَّ تَحْتَ الْبَحْرِ نَارًا، ثُمَّ مَاءً، ثُمَّ نَارًا.
    قال الشيخ الطريفي في الأحاديث المعلة - الطريفي (1/ 21): وهذا الحديث إسناده صحيح عن عبد الله بن عمرو.
    الطهور للقاسم بن سلام (ط العلمية) (ص: 218)
    235- حَدَّثَنَا عَبْدُ الْوَهَّابِ بْنُ عَطَاءٍ ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ أَبِي عَرُوبَةَ ، عَنْ قَتَادَةَ ، عَنْ أَبِي أَيُّوبَ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو ، قَالَ : مَاءُ الْبَحْرِ لاَ يُجْزِئُ مِنْ غُسْلِ الْجَنَابَةِ , وَلاَ مِنْ وُضُوءِ الصَّلاَةِ , لأَنَّهُ بَحْرٌ ثُمَّ نَارٌ , ثُمَّ بَحْرٌ ثُمَّ نَارٌ , حَتَّى عَدَّ سَبْعَةَ أَبْحُرٍ.
    الأوسط في السنن والإجماع والاختلاف (ط الفلاح) (1/ 355)
    وَرُوِّينَا عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ عَمْرِو بْنِ الْعَاصِ أَنَّهُ قَالَ:إِنَّ تَحْتَ بَحْرِكُمْ هَذَا نَارًا، وَتَحْتَ النَّارِ بَحْرٌ، وَتَحْتَ الْبَحْرِ نَارٌ، وَتَحْتَ النَّارِ بَحْرٌ حَتَّى عَدَّ سَبْعَةَ أَبْحُرٍ وَسَبْعَةَ أَنْوُرٍ، لَا يَجْزِي مِنْهُ الْوُضُوءُ وَلَا الْغُسْلُ مِنَ الْجَنَابَةِ وَالتَّيَمُّمِ أَعْجَبُ إِلَيَّ......
    163 - (164) حَدَّثَنَا مُوسَى بْنُ هَارُونَ، ثَنَا هُدْبَةُ، عَنْ هَمَّامٍ، عَنْ قَتَادَةَ، عَنْ أَبِي أَيُّوبَ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ عَمْرِو بْنِ الْعَاصِ، فَذَكَرَ نَحْوًا مِمَّا تَقَدَّمَ عَنْهُ.
    أحكام القرآن للطحاوي (1/ 89)
    57 - حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ خُزَيْمَةَ، قَالَ: حَدَّثَنَا حَجَّاجُ، قَالَ: قَالَ حَدَّثَنَا حَمَّادٌ، عَنْ قَتَادَةَ، عَنْ أَبِي أَيُّوبَ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ عَمْرٍو، أَنَّهُ قَالَ: " سَبْعَةُ أَبْحُرٍ وَسَبْعَةُ أَنْهُرٍ(*لعله خطأ والصواب سبعة أنور أو أنيار) لَا يُجْزِينَ مِنْ جَنَابَةٍ وَلَا مِنْ طُهُورٍ "
    السنن الكبير للبيهقي (طبعة دار هجر) (9/ 229)
    8737- أَخبَرنا أَبُو عَبدِ اللهِ الْحَافِظُ، حَدَّثنا أَبُو الْعَبَّاسِ المَحْبُوبِيُّ، أَخبَرنا أَبُو المُوَجِّهِ، حَدَّثنا مَحْمُودُ بن غَيْلاَنَ، أَخبَرنا أَبُو دَاوُدَ، عَن شُعْبَةَ، وَهَمَّامٍ، عَن قَتَادَةَ، عَن أَبِي أَيُّوبَ، عَن عَبدِ اللهِ بن عَمْرٍو، أَنَّهُ قَالَ: مَاءُ الْبَحْرِ لاَ يُجْزِئُ مِنْ وُضُوءٍ، وَلاَ مِنْ جَنَابَةٍ إِنَّ تَحْتَ الْبَحْرِ نَارًا ثُمَّ مَاءً ثُمَّ نَارًا حَتَّى عَدَّ سَبْعَةَ أَبْحُرٍ وَسَبْعَةَ أَنْيَارٍ.
    هَكَذَا رُوِيَ مَوْقُوفًا.
    قال الذهبي في المهذب (4/1715): هذا الموقوف صحيح
    وقال الشيخ شعيب الأرناؤوط في تخريجه لأحاديث سنن أبي داود ت الأرنؤوط (4/ 146): وإسناده صحيح موقوفاً.
    http://www.alukah.net/sharia/0/55636/

  14. #34
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    9,664

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة وطني الجميل مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيك أعني هذا الأسناد
    مصنف ابن أبي شيبة -ط اشبيليا (235) (2/ 279)
    1405- 1404- حَدَّثنا أَبُو دَاوُدَ الطَّيَالِسِيُّ ، عَنْ هِشَامٍ، عَنْ قَتَادَةَ، عَنْ أَبِي أَيُّوبَ، عَنْ عَبْدِ اللهِ بْنِ عَمْرٍو، قَالَ: مَاءُ الْبَحْرِ لاَ يُجْزِىءُ مِنْ وُضُوءٍ وَلا جَنَابَةٍ، إِنَّ تَحْتَ الْبَحْرِ نَارًا، ثُمَّ مَاءً، ثُمَّ نَارًا.
    الطهور للقاسم بن سلام (ط العلمية) (ص: 218)
    235- حَدَّثَنَا عَبْدُ الْوَهَّابِ بْنُ عَطَاءٍ ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ أَبِي عَرُوبَةَ ، عَنْ قَتَادَةَ ، عَنْ أَبِي أَيُّوبَ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرٍو ، قَالَ : مَاءُ الْبَحْرِ لاَ يُجْزِئُ مِنْ غُسْلِ الْجَنَابَةِ , وَلاَ مِنْ وُضُوءِ الصَّلاَةِ , لأَنَّهُ بَحْرٌ ثُمَّ نَارٌ , ثُمَّ بَحْرٌ ثُمَّ نَارٌ , حَتَّى عَدَّ سَبْعَةَ أَبْحُرٍ.
    السنن الكبير للبيهقي (طبعة دار هجر) (9/ 229)
    8737- أَخبَرنا أَبُو عَبدِ اللهِ الْحَافِظُ، حَدَّثنا أَبُو الْعَبَّاسِ المَحْبُوبِيُّ، أَخبَرنا أَبُو المُوَجِّهِ، حَدَّثنا مَحْمُودُ بن غَيْلاَنَ، أَخبَرنا أَبُو دَاوُدَ، عَن شُعْبَةَ، وَهَمَّامٍ، عَن قَتَادَةَ، عَن أَبِي أَيُّوبَ، عَن عَبدِ اللهِ بن عَمْرٍو، أَنَّهُ قَالَ: مَاءُ الْبَحْرِ لاَ يُجْزِئُ مِنْ وُضُوءٍ، وَلاَ مِنْ جَنَابَةٍ إِنَّ تَحْتَ الْبَحْرِ نَارًا ثُمَّ مَاءً ثُمَّ نَارًا حَتَّى عَدَّ سَبْعَةَ أَبْحُرٍ وَسَبْعَةَ أَنْيَارٍ.
    هَكَذَا رُوِيَ مَوْقُوفًا.
    قال الذهبي في المهذب (4/1715): هذا الموقوف صحيح
    وقال الشيخ شعيب الأرناؤوط في تخريجه لأحاديث سنن أبي داود ت الأرنؤوط (4/ 146): وإسناده صحيح موقوفاً
    موقوف على عبد الله بن عمرو، ومعلوم أنه رضي الله عنه كان يأخذ من كتب أهل الكتاب؛ فحديثه لا يأخذ حكم الرفع.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة وطني الجميل
    صفحتنا على الفيس بوك:
    https://www.facebook.com/albraaibnazep

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •