تذكير الأنام بالأشهر الأربعة الحرام
النتائج 1 إلى 6 من 6

الموضوع: تذكير الأنام بالأشهر الأربعة الحرام

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    93

    افتراضي تذكير الأنام بالأشهر الأربعة الحرام

    بسم الله الرحمن الرحيم


    المشايخ الفضلاء/ أخواتي الفاضلات
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أبارك لكم هذا المجلس المبارك -إن شاء الله-، وأسألُ اللهَ أن يجزي القائمين عليه خير الجزاء..
    و أبدا بهذه المشاركة المتواضعة نفعنا الله بها، وجزى كاتبها خيراً.

    تذكير الأنام بالأشهر الأربعة الحرام


    الحمد لله الواحد القهار و الصلاة والسلام على النبي المختار و على آله و صحبه الطيبين الأطهار و بعد...
    فالحمد لله القائل : " وربك يخلق ما يشاء و يختار" و الاختيار هو الاجتباء و الاصطفاء الدال على ربوبيته ووحدانيته و كمال حكمته و علمه و قدرته .
    ومن اختياره و تفضيله اختياره بعض الايام و الشهور و تفضيلها على بعض، وقد اختار الله من بين الشهور أربعة حرم قال تعالى " إن عدة الشهور عند الله اثنا عشر شهراً في كتاب الله يوم خلق السموات والارض منها أربعة حرم ذلك الدين القيم فلا تظلموا فيهن أنفسكم....." التوبة 36

    قال قتادة في قوله " فلا تظلموا فيهن أنفسكم " إن الظلم في الأشهر الحرم أعظم خطيئة و وزراً فيما سواها و إن كان الظلم على كل حال عظيماً ولكن الله يعظم من أمره ما يشاء ، فتأمل يا أخي إلى قول الله تعالى :" فلا تظلموا فيهن أنفسكم " وكيف ينهانا عن ظلم أنفسنا في هذه الأشهر خاصة ، لأنها آكد و أبلغ في الإثم من غيرها كما أن المعاصي في البلد الحرام تضاعف لقوله تعالى " ومن يرد فيه بإلحادٍ بظلم نذقه من عذاب السعير "

    وأقسام الظلم ثلاثة أقسام

    • ظلم بين الإنسان وبين الله تعالى و أعظمه الشرك بالله .
    • ظلم بينه وبين الناس.
    • ظلم بينه و بين نفسه .
    و كل هذه الثلاثة في الحقيقة ظلم للنفس ، فإن الإنسان أول ما يَهُمّ بالظلم فقد ظلم نفسه .
    فلنحرص على حسن استغلال هذه الأشهر و ذلك من خلال الأمور التالية :
    بعقد العزم الصادق بالتوبة و الإنابة إلى الله و الهمة العالية على تعمير هذه الأشهر بالأعمال الصالحة ، فمن صدق الله صدقه، على الطاعة و يسر له سبل الخير
    . باغتنام هذه الفرصة لتزكية نفسك و تعوديها على الطاعة
    باستشعار رقابة الله عز وجل و التفكير في معاني أسمائه الحسنى ( السميع، البصير، الشهيد، المحيط، الرقيب ....)
    باجتهادك في العشر الأوائل من شهر ذي الحجة فقد قال- صلى الله عليه و سلم - ما من أيام العمل الصالح أحب إلى الله من هذه الأيام – يعني الأيام العشر-....)
    بالمسارعة في تصحيح مسيرك إلى الله و تحمل الصعاب و المشاق و الصبر على ذلك و من ثم تصحيح سلوكك و خلقك مع الناس (أهلك _ أرحامك_ جيرانك_ أصحابك ....) و سلامة صدرك نحوهم.
    باستحضار حرمة هذه الأشهر و تعظيمها ، فإن تعظيمها من تعظيم الله عز وجل فقد قال تعالى "ذلك و من يعظم شعائر فإنها من تقوى القلوب ".

    فعظموا ما عظم الله، فإنما تُعَظّم الأمور بما عظمها الله به عند أهل الفهم و أهل العقل .

    و أخيرا..
    أذكركم بالدعاء الذي علمه حبيبنا محمد- صلى الله عليه وسلم _
    لصاحبه أبي بكر الصديق عندما قال " علمني دعاء أدعو به في صلاتي " فقال:" قل اللهم إني ظلمت نفسي ظلما كثيرا و لا يغفر الذنوب إلا أنت فاغفر لي مغفرة من عندك و ارحمني إنك أنت الغفور الرحيم "

    وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين

    منقــول

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    26

    افتراضي



    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

    أحسن الله إليك أخية .

  3. #3
    الحمادي غير متواجد حالياً عضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,775

    افتراضي


    وفقك الله ونفع بك أختنا الفاضلة
    يقول الله تعالى: (ومن يعظِّم شعائر الله فإنها من تقوى القلوب)

    والأشهر الحُرُم هي:
    (رجب وذو القَعدة وذو الحِجة ومحرَّم)

    واسمحي لي بالتعقيب على ما في الاقتباس الآتي:

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طويلبة علم
    كما أن المعاصي في البلد الحرام تضاعف لقوله تعالى " ومن يرد فيه بإلحادٍ بظلم نذقه من عذاب السعير "

    أولاً/ المعاصي لا تضاعف في البلد الحرام ولا في الشهر الحرام، ولكنها معظَّمةٌ فيهما، وفرقٌ بين المضاعفة والتعظيم
    ثانياً/ الصواب في الآية: (نذقه من عذاب أليم)

    وفقك الله لما يحبُّ ويرضى



  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    93

    افتراضي

    أحسن الله إليك أخية
    و أحسن إليك وبارك فيك أختي الكريمة.

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    93

    افتراضي

    أشكركم على التصويب والتعقيب.

    وفرقٌ بين المضاعفة والتعظيم
    كثيرا ما أقرأ وأسمع: كما أن الحسنات تضاعف في البيت الحرام ، فإن السيئات أيضاً تضاعف فيه .
    ولكن المعنى ليس على ظاهره أي لا تضاعف السيئات كماً فتحسب السيئة بأكثر من سيئة كما في الحسنات ، ولكنها تضاعف بالنسبة إلى جرمها، أي أن السيئة في حرم الله آكد وأعظم منها في طرف من أطراف الأرض.

    فتح الله عليكم ونفع بعلمكم.

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Sep 2010
    الدولة
    في أرض الله
    المشاركات
    69

    افتراضي رد: تذكير الأنام بالأشهر الأربعة الحرام

    جزيتي خيرا أخيه ونفع الله بك
    اللهم اغفر لوالدي واجعل الفردوس داره وقراره ياااااارب

    يا أخوه/ إذا مررتم أمنوا على الدعاء

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •