من لطيف فقه الفقهاء وتفريعاتهم: "طيران الأولياء له أحكام" ! - الصفحة 3
صفحة 3 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 41 إلى 60 من 62

الموضوع: من لطيف فقه الفقهاء وتفريعاتهم: "طيران الأولياء له أحكام" !

  1. #41
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    الدولة
    في خير بلاد
    المشاركات
    116

    افتراضي رد: من لطيف استنباطات الفقهاء وتفريعاتهم: "طيران الأولياء له أحكام" !

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدنان البخاري مشاهدة المشاركة

    الجواب: كلَّا.. بل العكس هو الصَّحيح؛ فإنَّ الكرامة هي: أمرٌ خارقٌ للعادة. -عقلًا أوطبيعةً-، كسقوط إنسان من الطابق العشرين دون حصول أي أذى له.. هذا في العادة مستحيل طبعًا وعقلًا.. ولذلك عُدَّ كرامةً.. وإلَّا فلو لم يكن خارقًا لذلك فكيف تكون الكرامة إذن..
    زادكم الله علماً وعملاً ونفعاً ..

    لا خلاف في كون الكرامة خارقة للعادة ؛ لكن ما وجه قول شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله :


    .. وبعض من رأى هذا - أو صدق من قال إنه رآه - اعتقد أن الشخص الواحد يكون بمكانين في حالة واحدة فخالف صريح المعقول .

    """ محبرة الداعي """
    ** متوقف عن الكتابة من 30 / 8 / 1429هـ
    ريشة تقاوم أعاصير !
    http://me7barh.maktoobblog.com

  2. #42
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المشاركات
    71

    افتراضي رد: من لطيف فقه الفقهاء وتفريعاتهم: "طيران الأولياء له أحكام" !

    جزاك الله خيرا أخي (من صاحب النقب)
    وكذلك الشيخ بدر العتيبي حفظه الله

  3. #43
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الدولة
    مسافر في بحار اليقين ... حتى يأتيني اليقين ؟!
    المشاركات
    1,295

    افتراضي رد: من لطيف فقه الفقهاء وتفريعاتهم: "طيران الأولياء له أحكام" !

    باعتباري لا أعرف كيف أقتبس فقرة فقرة من كاتب واحد - يعني متخلف - فسأحاور بهذه الطريقة : مقحما كلامي في صلب الاقتباس .. و لكن بلون أحمر و حجم 6 ... فأكتسب بذلك أيضا تخويفكم ! :

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدنان البخاري مشاهدة المشاركة
    الاستهزاء من الكرامات -مطلقًا- إنَّما يقع من جاهلٍ أوضعيف إيمانٍ أوزنديق.


    الذي يحدث - و هو محل البحث في مثله - أن يقع الاستهزاء حول حوادث معينة منسوبة لبعض الصالحين ... فيستهزيء قبل أن يستثبت .. فإن روجع قال إنه يؤمن بالكرامات على العموم ! و ليس المطلوب أن يذعن و لكن أن لا يستهزيء من غير تثبت!

    الطيران قد يحصل من الجنِّي والشيطان امتحانًا من الله، وقد يقع هو أوغيره من خوارق العادات كرامةً لبعض أوليائه، على الأصل المتقدِّم.

    على الرغم من أن هذا معروف فيحسن ذكره و لكن في غير هذا الموضع لئلا يفر " الأخفى " أو اللا وعي .. بالنفوس عن طريق التهوين العام باحتمالات كهذه ... و الحال أننا في سياق الكرامة للصالحين لا عموم الخارقة ل " البني آدمين "... و يشهد على الصلاح سيرة الإنسان و أخلاقه و استقامته .
    فإذا ذكر لي من أثق بصدقه أنه رأى الشيخ الجليل ابن باز رحمه الله رحمة واسعة يمشي على الماء أو يطير في الهواء ..... فإن الحق يقتضي مزيد تعظيم لا مزيد كلام عام كالذي أشرت إليه للتهوين من أثر القصة !؟


    لسنا بحاجة إلى النصارى أوغيرهم لتصحيح معتقدٍ أومذهب، فإن جاء منهم عرضًا فتزيد يقيننا وإيماننا بربِّنا.


    نفس الكلام السابق ينطبق هنا
    و ما ذكرته القصد منه هذه الزيادة في اليقين !


    ليست الكرامة شرطًا للولاية أوالجاه الديني أوالمكانة عند الله، فمحاولة إثباتها لفلان أوفلان، وتطلُّبها من الولي، والمشاقاة بذلك لا فائدة فيه. وانظر إلى كتب القوم كطبقات الشعراني ترى عجبًا من الفواحش والمنكرات والكفر المتفق عليه يساق باسم الكرامة.

    بل تدل الكرامة على الولاية و تعطي - ما دامت ولاية لا مجرد خارقة - اطمئنانا و ثقة بالانسان و خاصة المربي المرشد ... فإن نوع الفائدة ليس في المسائل العلمية بقدر ما هو للتنشيط على العمل و التأسي بشخص معاصرٍ و تربيته و طاعته .
    ..................
    أما الشعراني .. فمرة أخرى لا محل له من " محل البحث " هنا .... و لا يؤخذ الصواب و الحقيقة بجريرة الخطأ و الصورة !... فضلاً عن أن الشعراني عند من يجعله إماما بريء مما دُس عليه...؟!


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو الفداء مشاهدة المشاركة
    أعتذر لاخواني الكرام ان بدت مني حدة في تعقيبي الأخير فقد ساءني تسرع الكثيرين وتوافرهم على سوء فهم وجه الكلام ومراد كاتبه.. بارك الله فيكم وعفا عني وعنكم.
    ومزيدا من الاستطراد اضافة لكلام الشيخ عدنان وفقه الله، أقول رحم الله شيخ الاسلام، فلعله كان يمازح سائله بهذا الكلام، ذلك أنه لا شك أن الجني الذي يتحرى أن يظهر بصورة الشيخ في مكان غير الذي هو موجود فيه، انما يريد أن يفتن به الناس، نسأل الله العافية. فكيف يقال على مثل هذا أنه يحب الشيخ؟ بئست المحبة هذه! (ابتسامة)
    أخانا خلوصي تقول: "سأذكر قبلها كرامة اعترف بها باحث ديني نصراني أمريكي ... حدثت معه شخصياً عندما استنكر خارقة لهذا الرجل ؟!!"
    فيا أخي الكريم لا يقال لخوارق الفساق أنها كرامات فكيف بخوارق النصارى وعامة الكفار؟؟ هذه ما أظنها الا سبق قلم منك، وفقك الله.

    صدقت ... و قد سبق التعليق قبل قليل عليه ... إذ إن القصد أن النصراني هنا قد شهد بنفسه على كرامة الرجل مما عاينه من أمر يعود عليه ...


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدنان البخاري مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيكم.. أدام الله الابتسامات علينا (ابتسامة)
    وتعقيبًا على تعقيبكم على الاستطراد -ونِعمَ هو-: فإنَّه لا يلزم أن يكون الشيخ مازحًا، بل سياق كلامه يدلُّ على أنَّه كان جادًّا، وأمَّا استشكال كون الجنِّي يظهر في مكان آخر فهذا من سوء تصرُّف المحبِّ مع محبِّه، ظانًّا أنَّه بذلك يحسن إليه. أو لعلَّه يترخَّص بالكذب لأجل الدعوة أوالمصلحة! والاحتمال الثاني من عندي!


    أما عندي أنا - مع أنني من القوم الذين لا يحق أن يكون لهم عند - فكلاهما احتمال لا يمكنه نفي الاحتمالات الأخرى .




    كما جرى مثل هذا لي! كنت فى مصر في قلعتها، وجرى مثل هذا الى كثير من الترك من ناحية المشرق، وقال له ذلك الشخص: "أنا ابن تيمية"، فلم يشكَّ ذلك الأمير أنِّى أنا هو، وأخبر بذلك ملك ماردين، وأرسل بذلك ملك ماردين إلى ملك مصر رسولًا، وكنت فى الحبس، فاستعظموا ذلك! وأنا لم أخرج من الحبس، ولكن كان هذا جِنِّيًّا يحبُّنا، فيصنع بالترك التَّتر مثل ما كنت أصنع بهم لمَّا جاءوا إلى دمشق، كنت أدعوهم إلى الإسلام فاذا نطق أحدهم بالشهادتين أطعمتهم ما تيسَّر، فعمل معهم مثل ما كنت أعمل، وأراد بذلك إكرامى؛ ليظنَّ ذاك أنِّي أنا الذى فعلت ذلك.
    قال لي طائفةٌ من الناس فلم لا يجوز أن يكون مَلَكًا؟ قلتُ: لا! إنَّ المَلَك لا يكذب، وهذا قد قال: "أنا ابن تيمية"، وهو يعلم أنَّه كاذب فى ذلك...".
    و هذا أيضاً مجرد تفسير و احتمال .... لا دليل يحكمه في غيره... و قد يكون الأمر أوسع من هذا كله .... فهي خوارق ... و يهمنا هنا دلالاتها و توظيفها : أهي من صلاح أم من فساد ؟؟


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة من صاحب النقب مشاهدة المشاركة
    الأخ خلوصي : هذا النصراني لعله صاحب خوارق شيطانية و نحن لا ننكرها

    و فرق عظيم بينها و بين الكرامات

    ألم تر أن السيف ينقص قدره *****إذا قيل إن السيف أمضى من العصا

    نعم صدقت .. و قد مر التوضيح .. بارك الله فيكم جميعا .


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو الفداء مشاهدة المشاركة
    وان كنت أعتب على شيخ الاسلام رحمه الله فتحه لباب الاستعانة بمؤمني الجن على أمور الدنيا المباحة واباحته لذلك، وهو القول الذي تهاون بسببه كثير من اخواننا في التعامل مع من يحسبونه من مؤمني الجن، وفي تلقي الأخبار عنهم، فصاروا يتعاملون مع مجاهيل لا يعرف لهم ضبط ولا حال من دين ولا غيره، ويوثقون نكرات يدعون الاسلام ولا سبيل للتحري خلفهم، فيقبل الواحد من اخواننا هؤلاء مزاعمهم بلا بينة من حالهم، وهذه مسألة ليس هذا محل مدارستها وهي خارجة عن الموضوع وقد اختلف أهل العلم فيها، ولكنه باب أدى فتحه عند المتأخرين في زماننا الى ثلمة بل قل أدى الى خرق في ثوب توحيدهم، هداهم الله وأصلحهم.

    و هل يحسب شيخنا أبو الفداء أن الأمر هكذا هو بيد الإمام ابن تيمية ؟ إن شاء فتح الباب و إن شاء أغلقه ...؟!
    يا سيدي هذا اتباعه للأمر في ذاته ... هو هكذا انتقش في ذهنه من تأثير علمه المقتبس من الشريعة ...
    أما سد الذرائع الذي يتحكم في العمل في مكان ما و زمان ما فلا يصح أن يصبح هو الحقيقة الشرعية التي لا تحول عنها ... لأنه قد تحول عند كثير من أهل زماننا بالعصبية الخفية إليها !؟

    و السلام عليكم أهل الألوكة الطيبين ...

    أخوكم الداعي لكم خلوصي آبي .
    ..

  4. #44
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: من لطيف فقه الفقهاء وتفريعاتهم: "طيران الأولياء له أحكام" !

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خلوصي مشاهدة المشاركة
    بل تدل الكرامة على الولاية و تعطي - ما دامت ولاية لا مجرد خارقة - اطمئنانا و ثقة بالانسان و خاصة المربي المرشد ... فإن نوع الفائدة ليس في المسائل العلمية بقدر ما هو للتنشيط على العمل و التأسي بشخص معاصرٍ و تربيته و طاعته .]
    وفَّقك الله.. لعلَّ في كلامي إجمالًا أوأنَّ في قراءتك لكلامي سرعةً..
    الدلالة على الولاية شيءٌ -وهو لا نختلف فيه إجمالًا-، والشرطيَّة فيه شيءٌ آخر، وكلامي عن الثاني. وبهذا يظهر المقصود من الإشارة -وليس البحث- إلى الشعراني وطبقاته ومنكرات مجاذيبه المدَّعى ولايتهم.
    وبه -أيضًا- يتبيَّن لك الفائدة من إيرادي الكلام عن الاستهزاء من الكرامة -لمن كان أهلًا لها-لا على العموم، أمَّا الصواب فهو أن يستهزيء دون تثبُّت بمن كان مدَّعيًا لها وحاله أنَّه فويسق مبهرج، كحال الحلَّاج، قدَّس سرَّه بعض أولئك.
    قد أصبحت الكرامة سلعةً وصكًّا عند أولئك القوم الفسَّاق والمجانين والزنادقة يستجلبون بها الولاية الكاذبة... هذا أولًا..
    أمَّا ثانيًا.. ما الفرق بين "خارق العادة" عند الولي أوالشقي؟ أليست تعطي اطمئنانًا أنَّ ذاك المجذوب أوالمهبول الفويسق وليٌّ من أولياء الله.. قدَّس الله سرَّه! وهنا محلُّ بحث كتاب الشيخ ابن تيميَّة "الفرقان"..
    للتعقيب بقيَّةٌ..
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  5. #45
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المشاركات
    71

    افتراضي رد: من لطيف فقه الفقهاء وتفريعاتهم: "طيران الأولياء له أحكام" !

    مشاركةً للشيخ عدنان أقول:
    خوارق العادات..
    كما ذكر أهل العلم أنها تكون للصالحين وقد تكون لأهل الباطل.
    فإن كانت لأهل الحق من المؤمنين الصالحين فهي كرامات من عند الله, وإن كانت لأهل الباطل من الفسقة والطالحين فهي استدراج من الشيطان له ولمن يتبعه, وهو من الله قبل ذلك.
    وعلى ما سبق يكون النظر أولاً في حال من وقعت منه هذه الخارقة للعادة.
    فإن اشتهر بالصلاح والتقى والتوحيد و اتباع السنة فهي كرامة من عند الله تعالى, تثبيتا له وتأييدا له, إذ كل مما اتصف به محمود ويأمربه الله ويرضاه, فالصلاح يأمر به الله والتقوى يأمر بها الله والتوحيد يأمر به الله والإتباع يأمر به الله, فمن ثم علمنا أنها كرامة من الله تعالى لعبده.
    وإن كانت قد ظهرت على من اشتهر بالفسق والبدعة أو شيء من القبورية أو غير ذلك فهي بلا شك استدراج من الشيطان, ليثبته على ماهو عليه وليغرر به أتباعه, إذ كل مما اتصف به منهي عنه شرعا, ولا يأمر الله به, بل هو مما يريده الشيطان, فالفسق ينهى عنه الله ويأمر به الشيطان, والبدعة ينهى عنها الله ويأمر بها الشيطان, والقبورية ينهى عنها الله ويأمر بها الشيطان, فمن ثم علمنا أنه استدراج من الشيطان وإغواء منه له ولأتباعه.
    وثم لو تأملنا فيمن حصلت له كرامة من الصالحين لوجدناها في وقت حاجة, أي أن المؤمن في ذلك الوقت كان محتاجا لهذه الكرامة فأكرمه الله بها تأييدا له وتثبيتا, كما حصل لعمر الفاروق رضي الله عنه مع سارية الجبل, وكما حصل للعلاء ابن الحضرمي حينما ركب البحر .. وغير ذلك.
    فإنها كانت للحاجة.
    وفي المقابل تجد الفساق والمبتدعة وأهل الباطل تحصل لهم الكرامة في أي وقت وبدون حاجة, كأن يريد الإستعراض أو تأييد مذهبه وغير ذلك, فإذا أتيت الواحد منهم وقلت له أرني كيف تطير, قام وطار!! أو يجمع الناس ليريهم الطيران أو الضرب بالشيش وغير ذلك, قد يكون ذلك استعراضا أو ليؤييد مذهبه الذي ينشره..
    وأريد أن نركز على نقطتين:
    1- النظر في حال الشخص, بالتفريق بين الصالح الموحد المتبع, وبين الطالح المبتدع وقد يكون قبوريا أو متلبسا بأي بدعة شركية.
    2- التفريق بين من تقع له لحاجة تأييدا له وتثبيتا, وبين من تقع له استعراضا أمام الجمهور أو لينصر نفسه وبدعته.
    وبالله التوفيق

  6. #46
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    1,276

    افتراضي رد: من لطيف فقه الفقهاء وتفريعاتهم: "طيران الأولياء له أحكام" !

    الأخ خلوصي نعم فتح الباب في الإستعانة بالشياطين أو عدمه ليس بيد ابن تيمية لكنه بيد الله الذي قال سبحانه :

    وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ جَمِيعًا يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ قَدِ اسْتَكْثَرْتُمْ مِنَ الْإِنْسِ وَقَالَ أَوْلِيَاؤُهُمْ مِنَ الْإِنْسِ رَبَّنَا اسْتَمْتَعَ بَعْضُنَا بِبَعْضٍ وَبَلَغْنَا أَجَلَنَا الَّذِي أَجَّلْتَ لَنَا قَالَ النَّارُ مَثْوَاكُمْ خَالِدِينَ فِيهَا إِلَّا مَا شَاءَ اللَّهُ إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَلِيمٌ (128) وَكَذَلِكَ نُوَلِّي بَعْضَ الظَّالِمِينَ بَعْضًا بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ [الأنعام/128، 129]

    فهل المسألة مجرد سد ذرائع بالقاعدة المظلومة هذه الأيام ، ففرق بين الذريعة التي سدها الله و رسوله ، و بين الذريعة التي سدها عالم باجتهاده ، فالأولى ألزم

    مع أن سد الذريعة من قبل العالم سائغ أيضاَ و لا يرد عليه إلا باجتهاد يفتح الذرائع و ينظر ما الراجح منهما فتحها أو سدها ثم يرجح

    أما حالنا اليوم و أن الفساق من الإعلاميين هم الذين يفتحون الذرائع بغير اجتهاد فهي حال يرثى !

  7. #47
    أبو الفداء غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    5,249

    افتراضي رد: من لطيف فقه الفقهاء وتفريعاتهم: "طيران الأولياء له أحكام" !

    "و هل يحسب شيخنا أبو الفداء أن الأمر هكذا هو بيد الإمام ابن تيمية ؟ إن شاء فتح الباب و إن شاء أغلقه ...؟!"

    سامحك الله يا أخي الكريم.. وهل رأيتني أحمل في طيات كلامي الا كل تبجيل وتعظيم لذلك الامام الحبر رحمة الله عليه؟ فكيف أرميه بهذا الذي تقول؟؟؟ الله المستعان!
    المسألة التي أدعي أن قول شيخ الاسلام فيها واجتهاده رحمه الله ليس موافقا للصواب، وقد رده عليه جمع من أهل العلم - ووافقه فيه آخرون - هو قوله بأن الاستعانة بالجن لها حكم العمل المستعان بهم عليه، فان كان مباحا فالجواز، وان كان محرما فالمنع، وان كان مستحبا فالاستحباب! وبأقل قدر من التأمل أقول لك، ان أردت أنت الآن أن تستعين بجني مسلم في أي أمر من أمور الدعوة أو من أمور الدنيا، فكيف تطلبه أصلا وتستدعيه وأين تجده؟؟؟؟ ثم لو فرضنا أنه ظهر لك أو أتاك وزعم أنه مسلم فكيف تصدقه في دعواه تلك؟؟؟ ثم بعد ذلك كله كيف تزعم أن استعانتك بكائن غيبي لا سبيل لك الى أن تراه الا حين يختار وعلى نحو ما يختار، لم تؤثر في توحيدك؟؟؟ وهل كان السلف والصحابة رضي الله عنهم يستعينون بالجن على أمور الدعوة وأمور الدنيا؟؟؟؟ أما ما استدل به شيخ الاسلام رحمه الله فليس فيه دلالة على الاستعانة التي تستلزم الاستدعاء والاستئمان والتوثيق للمستعان به كما هو ظاهر، وما كان من أمر النبي صلى الله عليه وسلم من دعوة الجن ومخاطبتهم فهو المعصوم بالوحي والمحفوظ بحفظ الله تعالى، صلى الله عليه وسلم، وليست هذه العصمة لأحد من بعده، فتأمل!
    فالمسألة عند الذين خالفوا ابن تيمية رحمه الله في ذلك ليست سد ذريعة وفقط، والله أعلم!!
    وفقني الله واياك لما يحب ويرضى
    أبو الفداء ابن مسعود
    غفر الله له ولوالديه

  8. #48
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    487

    افتراضي رد: من لطيف فقه الفقهاء وتفريعاتهم: "طيران الأولياء له أحكام" !

    أفتت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والافتاء بحرمة الاستعانة بالجن مطلقا,لأن لاتعرف عدالته....
    أخبرني بذلك معالي الشيخ الدكتور عبد المطلق ....

    تنبيه:انا مستمتع بطرحكم الطريف العلمي الظريف

  9. #49
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: من لطيف فقه الفقهاء وتفريعاتهم: "طيران الأولياء له أحكام" !

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن رشد مشاهدة المشاركة
    أفتت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والافتاء بحرمة الاستعانة بالجن مطلقا,لأن لاتعرف عدالته....
    أخبرني بذلك معالي الشيخ الدكتور عبد المطلق ....
    تنبيه:انا مستمتع بطرحكم الطريف العلمي الظريف
    مسألة الاستعانة بالجني في المباحات -في نظري- محل اجتهاد وبحث، وليس يها نصا صريحًا قاطعًا.. فتعد من مسائل العقيدة الرعية الخلافية عند أهل السنة والجماعة..
    فتوى اللجنة الدائمة:
    فتوى رقم ( 433 ) :
    س: ما حكم المناذير وهو دعاء الجن والشياطين على شخص ما ليعملا به عملا مكروها، كأن يقال: خذوه اذهبوا به، انفروا به بقصد أو بغير قصد، وما حكم من دعا بهذا القول، حيث سمعت قول أحدهم: أنه من دعا الجن لم تقبل له صلاة ولا صيام ولا يقبر في مقابر المسلمين ولا تتبع جنازته ولا يصلى عليه إذا مات؟
    ج: الاستعانة بالجن واللجوء إليهم في قضاء الحاجات -من الإضرار بأحد أو نفعه -شرك في العبادة؛ لأنه نوع من الاستمتاع بالجني بإجابته سؤاله وقضائه حوائجه في نظير استمتاع الجني بتعظيم الإنسي له ولجوئه إليه واستعانته به في تحقيق رغبته، قال الله تعالى: (وَيَوْمَ يَحْشُرُهُمْ جَمِيعًا يَا مَعْشَرَ الْجِنِّ قَدِ اسْتَكْثَرْتُمْ مِنَ الْإِنْسِ وَقَالَ أَوْلِيَاؤُهُمْ مِنَ الْإِنْسِ رَبَّنَا اسْتَمْتَعَ بَعْضُنَا بِبَعْضٍ وَبَلَغْنَا أَجَلَنَا الَّذِي أَجَّلْتَ لَنَا قَالَ النَّارُ مَثْوَاكُمْ خَالِدِينَ فِيهَا إِلَّا مَا شَاءَ اللَّهُ إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَلِيمٌ وَكَذَلِكَ نُوَلِّي بَعْضَ الظَّالِمِينَ بَعْضًا بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ). وقال تعالى: (وَأَنَّهُ كَانَ رِجَالٌ مِنَ الْإِنْسِ يَعُوذُونَ بِرِجَالٍ مِنَ الْجِنِّ فَزَادُوهُمْ رَهَقًا).
    فاستعانة الإنسي بالجني في إنزال ضرر بغيره واستعاذته به في حفظه من شر من يخاف شره كله شرك.
    ومن كان هذا شأنه فلا صلاة له ولا صيام؛ لقوله تعالى: (لَئِنْ أَشْرَكْتَ لَيَحْبَطَنَّ عَمَلُكَ وَلَتَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ).
    ومن عرف عنه ذلك لا يصلى عليه إذا مات، ولا تتبع جنازته، ولا يدفن في مقابر المسلمين.
    وبالله التوفيق. وصلى الله على نبينا محمد، وآله وصحبه وسلم .
    عضو // نائب رئيس اللجنة // الرئيس //
    عبد الله بن سليمان بن منيع // عبد الله بن غديان // عبد الرزاق عفيفي

    وخولفو في ذلك.. ففي فتاوى الشيخ ابن عثيمين، من لقاءات الباب المفتوح:
    السؤال: بعضهم يستعين بالجن يقول: هذا رجل صالح عندي في المسجد ويجيد القرآن (100%)، قلنا: استعن بالله قال: لا. الجن كذلك يستعين بالجن الصالحين، كيف ندري أن هؤلاء صالحون؟ أم لا؟
    الجواب: يقول النبي صلى الله عليه وسلم: (تعين الرجل في دابته فتحمله عليها أو ترفع له عليها متاعه صدقة). فالاستعانة بالمخلوق فيما يقدر عليه لا بأس بها، ولا حرج فيها،.
    وأما مسألة كذبهم أو صدقهم هذا ينظر فيه.
    هم على كل حال مجهولون ودعواهم أنهم صالحون ينظر هل هو يأمر صاحبه بالخير أو بالشر.
    أنا بلغني أن بعض الناس الذين فيهم الجن إذا جاء عنده في آخر الليل أيقظه ليتهجد ويساعده، فإذا تأخر عن صلاة الجماعة أنبهه فمن هذه حالته فهي دليل على صلاحه. انتهى.
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  10. #50
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    الدولة
    في خير بلاد
    المشاركات
    116

    افتراضي رد: من لطيف استنباطات الفقهاء وتفريعاتهم: "طيران الأولياء له أحكام" !

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محبرة الداعي مشاهدة المشاركة


    .. وبعض من رأى هذا - أو صدق من قال إنه رآه - اعتقد أن الشخص الواحد يكون بمكانين في حالة واحدة فخالف صريح المعقول .
    للتوضيح : أنا أقر بأنه لا يمكن أن يكون الإنسان بمكانين في وقت واحد ؛ لكن وجه الاستشكال : لمَ جعل شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله المستند في هذا مخالفة صريح المعقول فقط , هل هناك حد من الفهم لا يمكن مخالفته وهناك أمور تقبل ولو خالفت العقل ؛ إن كان كذلك فما الحد وما هو الضابط ؟
    """ محبرة الداعي """
    ** متوقف عن الكتابة من 30 / 8 / 1429هـ
    ريشة تقاوم أعاصير !
    http://me7barh.maktoobblog.com

  11. #51
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: من لطيف فقه الفقهاء وتفريعاتهم: "طيران الأولياء له أحكام" !

    والله قد نسيتك يا أخي الكريم "محبرة الداعي".. لعلَّك تمهلني لمزيد من التأمل فيما نقلته مشكورًا واستشكلته وهو في محلِّه من استشكال.
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  12. #52
    أبو الفداء غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    5,249

    افتراضي رد: من لطيف فقه الفقهاء وتفريعاتهم: "طيران الأولياء له أحكام" !

    "للتوضيح : أنا أقر بأنه لا يمكن أن يكون الإنسان بمكانين في وقت واحد ؛ لكن وجه الاستشكال : لمَ جعل شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله المستند في هذا مخالفة صريح المعقول فقط , هل هناك حد من الفهم لا يمكن مخالفته وهناك أمور تقبل ولو خالفت العقل ؛ إن كان كذلك فما الحد وما هو الضابط ؟"

    لعله أن يقال - والله أعلم - أن هناك فرقا بين مخالفة المعقول ومخالفة العادة. فالعقل يقبل وقوع خوارق العادات، على أنها أمور لها أسباب غيبية تغيب عنه ولا يدركها، ولكنه يقر بامكان وقوعها بدليل أنه يراها تقع! أما أن يقال أن من خوارق العادة لانسان أن يتعدد وجوده وتتعدد ذاته فيصبح موجودا في مكانين مختلفين معا في ذات الوقت، فهذا فاسد من جهة اللغة والعقل والمعنى اللغوي، وهو أشبه ما يكون بمقولة النصارى بأن الرب واحد وثلاثة في ذات الوقت!! فاعتراضنا العقلي عليهم أن هذا المعنى فاسد لغة وعقلا، دون النظر في كيفية أو في أسباب أو في طبيعة! فلا يمكن أن يصبح الواحد اثنان ولا ثلاثة تتعدد ذاته! فالقول بأن الرجل قد يتواجد في مكانين في ذات الوقت هذا ليس خرقا للعادة في الأسباب والكيفيات وطبائع الأشياء وفيما يعتاد الناس رؤيته من أمرها وعرفوه بالمشاهدة والقياس، وانما هو خرق صريح للعقل وللمعنى اللغوي نفسه للذوات والموجودات.. أرجو أن يكون المعنى واضحا..
    وتامل تحقيق ذلك كيف ان ابن تيمية رحمه الله لما قرر استحالة قبول العقل لفكرة أن يكون الانسان الواحد أو الذات الواحدة موجودة في مكانين في ذات الوقت، بنى على ذلك استنتاجا أن يكون هذا الثاني ليس الا تمثلا لجني يريد أن يوهم الناس بأنه هو الشخص نفسه! فقرر بأن هذا وان كان خارقا للعادة الا أن العقل لا يأبى وقوعه، بينما يأبى العقل السوي أن يقال أن الرجل نفسه موجود في مكانين في نفس الوقت.. واليوم قد يقرر العقل احتمالا آخر لظهور صورة الرجل في مكانين في نفس الوقت: ان تكون احداهما صورة مجسمة (هولوجرام) مثلا، وان كانت تقنية ذلك الأمر لم تصل بعد - ولا يزال أمامها الكثير - الى الحد الذي يتوهم به الناظر الى الصورة أنها هي الأصل نفسه، ولا تزال الشياطين أبرع في ذلك التمثل بصور البشر بكثير.. (ابتسامة)
    فلعلنا نرى في المستقبل أو يرى أبناؤنا حالة لوجود صورة مطابقة للانسان في مكان غير المكان الذي هو موجود فيه، دون أن يكون تفسيرها الوحيد هو وقوع تمثل الجني به.. ((ويخلق ما لا تعلمون))
    أبو الفداء ابن مسعود
    غفر الله له ولوالديه

  13. #53
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المشاركات
    71

    افتراضي رد: من لطيف فقه الفقهاء وتفريعاتهم: "طيران الأولياء له أحكام" !

    ........هل هناك حد من الفهم لا يمكن مخالفته وهناك أمور تقبل ولو خالفت العقل ؛ إن كان كذلك فما الحد وما هو الضابط ؟"
    الحد والله أعلم هو أن لا يصل إلى حد التناقض العقلي والتضاد فبالتالي يؤدي إلى الإمتناع, والممتنع هو الذي يرفضه العقل والحس, وما دون ذلك فإنه يتقبله العقل.
    مثلا: يقبل العقل والحس الدنيا بليل مستمر ولا نهار فيها..ولكن لا يقبل ليلا ونهارا في وقت واحد لامتناعه, ولأنه جمع بين نقيضين, ولا يقبل رفعهما أي لا ليل ولا نهار, وذلك لأنه ممتنع أيضا, والقاعدة تقول: النقيضان لا يجتمعان ولا يرتفعان.
    ومثال آخر: لا يقبل العقل والحس الجمع بين الأبيض والأسود في وقت واحد, إذ لا تستطيع أن تقول هو أبيض وأسود في وقت واحد, لأنه جمع بين الضدين, والجمع بين الضدين ممتنع, ولكن يقبل رفعهما وإثبات لون آخر أو إثبات أحدهما, والقاعدة تقول: الضدان لا يجتمعان ولكن قد يرتفعان.
    والجمع بين النقيضين والضدين ممتنع عقلا وحسا باتفاق أهل العقل.
    وهناك أيضا من الممتنعات التسلسل والدور, فالحد والله أعلم هو أن لا يصل إلى حد الإمتناع.
    والصورة التي رفضها شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله - من هذا القبيل.
    فإنه يمتنع عقلا وحسا وجود شخصين لذات واحدة في نفس والوقت, فوجود الأول المشهود في مكان ما يقتضي عدمه في غيره, فلا تستطيع أن تقول فلان بذاته في مكة وفي المدينة في نفس الوقت وفي نفس الساعة, لأنه جمع بين نقيضين, والجمع بين النقيضين ممتنع عقلا وحسا, والممتنع يستحيل وجوده في خارج الذهن.
    والله تعالى أعلم

  14. #54
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    الدولة
    في خير بلاد
    المشاركات
    116

    افتراضي رد: من لطيف فقه الفقهاء وتفريعاتهم: "طيران الأولياء له أحكام" !

    شكر الله لكما لي عودة بإذن الله تعالى ,,

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدنان البخاري مشاهدة المشاركة
    والله قد نسيتك يا أخي الكريم "محبرة الداعي".. لعلَّك تمهلني لمزيد من التأمل فيما نقلته مشكورًا واستشكلته وهو في محلِّه من استشكال.
    لا حرج عليك شيخ عدنان فمثلك يعذر ؛ نفع الله بك ويسر أمرك ..
    """ محبرة الداعي """
    ** متوقف عن الكتابة من 30 / 8 / 1429هـ
    ريشة تقاوم أعاصير !
    http://me7barh.maktoobblog.com

  15. #55
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    الدولة
    في خير بلاد
    المشاركات
    116

    افتراضي رد: من لطيف فقه الفقهاء وتفريعاتهم: "طيران الأولياء له أحكام" !

    السؤال كان كالتالي : هل موافقة المعقول تعد شرطا من شروط حصول الكرامة ؟
    فلما كان الجواب بأنها لا تعد بل الصحيح أن تخالفه , طرح الإشكال من كلام شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله ؟ فكان الجواب كالتالي :

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو الفداء مشاهدة المشاركة

    لعله أن يقال - والله أعلم - أن هناك فرقا بين مخالفة المعقول ومخالفة العادة. فالعقل يقبل وقوع خوارق العادات، على أنها أمور لها أسباب غيبية تغيب عنه ولا يدركها، ولكنه يقر بامكان وقوعها بدليل أنه يراها تقع! أما أن يقال أن من خوارق العادة لانسان أن يتعدد وجوده وتتعدد ذاته فيصبح موجودا في مكانين مختلفين معا في ذات الوقت، فهذا فاسد من جهة اللغة والعقل والمعنى اللغوي، .....
    أليست مخالفة العادة قد يراد بها العقل وقد يراد الطبيعة ؟!
    معنى جوابك إن كان فهمي صحيحا أن هناك أمور قد تقع , العقل لا ينفي وقوعها بل قد تكون مخالفة لما هو متعارف عليه , وقد يُستغرب عقلاً وقوعها , فإن وقعت فإنها تقع على وجه نادر جداً كما مثَّل به الشيخ عدنان فيمن يسقط من الدور العشرين !
    ففرق بين استغراب العقل و مخالفته فالأول قد يستبعد والثاني يمتنع !



    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو الفداء مشاهدة المشاركة
    واليوم قد يقرر العقل احتمالا آخر لظهور صورة الرجل في مكانين في نفس الوقت: ان تكون احداهما صورة مجسمة (هولوجرام) مثلا، وان كانت تقنية ذلك الأمر لم تصل بعد - ولا يزال أمامها الكثير - الى الحد الذي يتوهم به الناظر الى الصورة أنها هي الأصل نفسه، ولا تزال الشياطين أبرع في ذلك التمثل بصور البشر بكثير.. (ابتسامة)
    فلعلنا نرى في المستقبل أو يرى أبناؤنا حالة لوجود صورة مطابقة للانسان في مكان غير المكان الذي هو موجود فيه، دون أن يكون تفسيرها الوحيد هو وقوع تمثل الجني به.. ((ويخلق ما لا تعلمون))
    بل هذا وُجد , ففي أحد بلاد الغرب إن لم أكن مخطئا بين فرنسا وبريطانيا جعلوا هناك أشبه ما يكون بالنفق ترى من خلاله في الجهة الأخرى البلد الآخر كأن المسافة بينكما 200 م تقريباً
    فتقف وترى صديقك وترى السيارات من خلفه والناس يسيرون ! ( ابتسامة )


    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الليث ابن سراج مشاهدة المشاركة
    ........هل هناك حد من الفهم لا يمكن مخالفته وهناك أمور تقبل ولو خالفت العقل ؛ إن كان كذلك فما الحد وما هو الضابط ؟"
    الحد والله أعلم هو أن لا يصل إلى حد التناقض العقلي والتضاد فبالتالي يؤدي إلى الإمتناع, والممتنع هو الذي يرفضه العقل والحس, وما دون ذلك فإنه يتقبله العقل.
    مثلا: يقبل العقل والحس الدنيا بليل مستمر ولا نهار فيها..ولكن لا يقبل ليلا ونهارا في وقت واحد لامتناعه, ولأنه جمع بين نقيضين, ولا يقبل رفعهما أي لا ليل ولا نهار, وذلك لأنه ممتنع أيضا, والقاعدة تقول: النقيضان لا يجتمعان ولا يرتفعان.
    إن كان ما فهمته صحيحا فإن جوابك كالتالي : أن الكرامة تخالف المعقول ما لم تبلغ حد التناقض , فإن ناقضت العقل فإنها ترد !
    """ محبرة الداعي """
    ** متوقف عن الكتابة من 30 / 8 / 1429هـ
    ريشة تقاوم أعاصير !
    http://me7barh.maktoobblog.com

  16. #56
    تاريخ التسجيل
    Feb 2008
    المشاركات
    71

    افتراضي رد: من لطيف فقه الفقهاء وتفريعاتهم: "طيران الأولياء له أحكام" !

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محبرة الداعي مشاهدة المشاركة
    إن كان ما فهمته صحيحا فإن جوابك كالتالي : أن الكرامة تخالف المعقول ما لم تبلغ حد التناقض , فإن ناقضت العقل فإنها ترد
    (مالم تبلغ حد الإمتناع) لأنه أعم.. (فإن امتنعت عقلا فإنها ترد) وذلك لأن الممتنع ممنوع وقوعه باتفاق العقلاء في جميع الطوائف, بل يُحتج به على المخالفين كدليل التمانع في الربوبية..ولو كان ممكنا وقوعه لبطل ما نحتج به, ولكان المخالف محتجا بالإمكان....
    وليس (إن ناقضت العقل)....
    هذا ما يظهر لي والموضوع تحت النقاش للفائدة
    وبالله التوفيق

  17. #57
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    الدولة
    في خير بلاد
    المشاركات
    116

    افتراضي رد: من لطيف فقه الفقهاء وتفريعاتهم: "طيران الأولياء له أحكام" !

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الليث ابن سراج مشاهدة المشاركة
    (مالم تبلغ حد الإمتناع) لأنه أعم.. (فإن امتنعت عقلا فإنها ترد) وذلك لأن الممتنع ممنوع وقوعه باتفاق العقلاء في جميع الطوائف, بل يُحتج به على المخالفين كدليل التمانع في الربوبية..ولو كان ممكنا وقوعه لبطل ما نحتج به, ولكان المخالف محتجا بالإمكان....
    وليس (إن ناقضت العقل)....
    هذا ما يظهر لي والموضوع تحت النقاش للفائدة
    وبالله التوفيق
    شكر الله لكم ونفع بكم :::

    بانتظار رأي الشيخ عدنان .. وفقه الله ::
    """ محبرة الداعي """
    ** متوقف عن الكتابة من 30 / 8 / 1429هـ
    ريشة تقاوم أعاصير !
    http://me7barh.maktoobblog.com

  18. #58
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: من لطيف فقه الفقهاء وتفريعاتهم: "طيران الأولياء له أحكام" !

    أنا أتأمل مباحثتكم المفيدة.. وفقكم الله (ابتسامة)
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  19. #59
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الدولة
    مسافر في بحار اليقين ... حتى يأتيني اليقين ؟!
    المشاركات
    1,295

    افتراضي رد: من لطيف استنباطات الفقهاء وتفريعاتهم: "طيران الأولياء له أحكام" !

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عدنان البخاري مشاهدة المشاركة



    هات وثائقك يا أخانا الفاضل، قد شوَّقتنا إليها، لكن ما شرطك وميثاقك الذي تطلب؟ هل ثم سرٌّ مقدَّسٌ تخفيه مثلًا ! (ابتسامة)
    كأن الشوق قد برد ــ فلا تعتب إذا مِتُّ
    و لا تعتب إذا الأيا ــ م ساقتني و ما عدتُ

  20. #60
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    2,481

    افتراضي رد: من لطيف فقه الفقهاء وتفريعاتهم: "طيران الأولياء له أحكام" !

    من لطيف التكلف في الاحتجاج للمذهب ما ذكره بعض الأحناف (فتح القدير) قال ابن الهمام عن فرض إذا تزوج رجل بالمشرق امرأة بالمغرب فولدت ولداً أنه ينسب إليه :
    قال ((والحق أن التصور ثابت في المغربية لثبوت كرامات الأولياء والاستخدامات فيكون صاحب خطوة أو جنياً !))
    وقد يكون النص مختلفاً فمعذرة لأنى كتبته من الذاكرة .
    أبو محمد المصري

صفحة 3 من 4 الأولىالأولى 1234 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •