هل إبليس حقا أصل الجان ؟؟
النتائج 1 إلى 13 من 13
1اعجابات
  • 1 Post By أبو مالك المديني

الموضوع: هل إبليس حقا أصل الجان ؟؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    40

    افتراضي هل إبليس حقا أصل الجان ؟؟

    السلام عليكم جميعا....
    إذا كان إبليس هو أصل الجن وقد خلق من النار فهل له زوجة ؟
    إن كان الجواب نعم فما دليل ذلك؟
    وإن كان الجواب لا فمن أين بقية الجن؟
    ولأي سبب كان إبليس يعيش في السماء مع الملائكة ألم يكن حينها جن غيره؟
    والله تساؤلات كثيرة لعل الله أن يوفقني هنا للجواب الصحيح أو الإيحاء إلى مرجع له..
    وشكرالله لكم حسن صنيعكم

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    3,098

    افتراضي رد: هل إبليس حقا أصل الجان ؟؟

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..

    قال العلامة محمد الزرقاني رحمه الله تعالى:

    (خامس عشرها وسادس [عشرها] وسابع [عشرها] وثامن عشرها: عزازيل، أي: إبليس، أبو الجن هل أصله ملك؟ وهل له زوجة، أم يبيض؟ وما عد بيضه؟ وكم نسله كل يوم؟ الجواب:
    ذهب الأكثرون كما قال القاضي عياض، إلى أن إبليس لم يكن من الملائكة [لأن الملائكة لا يعصون الله] طرفة عين.
    وهو أصل الجن كما أن آدم أصل الإنس، وإنما كان من الجن الذين ظفر بهم الملائكة، فأسره بعضهم صغيرا وذهب به إلى السماء، فالاستثناء في قوله تعالى: {إلا إبليس} منقطع.
    قال عياض: والاستثناء من [غير] الجنس شائع في كلام العرب، قال تعالى: {ما لهم به من علم إلا إتباع الظن}. ورجحه السيوطي بأنه [الذي] دلت عليه الآثار.
    وذهبت طائفة إلى أنه كان من الملائكة من طائفة يقال لهم الجن، ثم مسخ لما طرد.
    وعزاه القرطبي للجمهور، وصححه النووي، متعلقا بأنه لم ينقل أن غير الملائكة أمر بالسجود، وبأن الأصل في الاستثناء أن يكون من الجنس.
    وتعقب: بأن ابن عقيل حكا في (تفسيره) تبعا لغيره؛ أن الملائكة وجميع العالمين أمروا بالسجود حينئذ، ولكن خصّوا بالخطاب دون غيرهم لكونهم أشرف العالمين يومئذ، وبأن الاستثناء من غير الجنس شائع فلا ينهض حجة.
    وفي (حياة الحيوان): [أن] المشهور أن جميع الجن من ذرية إبليس، وبذلك يستدل على أنه ليس من الملائكة، لأنهم لا يتناسلون؛ [لأنهم] ليس فيهم إناث.
    وقيل: الجن جنس وإبليس واحد منهم.
    ولاشك أن للجن ذرية بنص القرآن، ومن كفر منهم يقال له: شيطان.
    وفي الحديث: "لما أراد الله أن يخلق لإبليس نسلا وزوجة، ألقى عليه الغضب فطارت منه شظية من نار فخلق منها امرأته".
    ويقال: اسمها طرطبة. وقال النقاش: [بل] هي حاضنة أولاده.
    وقيل: خلق الله له في فخذه اليمنى ذكرا، وفي اليسرى فرجا، فينكح هذا بهذا، فيخرج [له] كل يوم عشر بيضات، يخرج من كل بيضة سبعون شيطانا وشيطانه.
    ويقال: أنه باض ثلاثين بيضة، عشرة في المشرق، وعشرة في المغرب، وعشرة في وسط الأرض، فخرج من كل بيضة جنس من الشياطين كالعقارب والغيلان والقطاربة والجان، وأسماء [أخرى] مختلفة، وكلهم عدو لبني آدم لقوله تعالى: {أفتتخذونه وذريته أولياء من دوني وهم لكم عدو} إلا من آمن منهم.[انتهى]
    وأخرج ابن أبي حاتم عن سفيان قال: باض إبليس خمس بيضات، فذريته من ذلك.
    وفي منظومة ابن العماد:

    وهل [له] من زوجة قيل نعم




    قد قاله الشعبي هذاك العلم




    وقيل لا بل فخذه فيها ذكر




    وفخذه اليسرى له فيها شكر




    يطأ بفرج آخر ثم يلد




    في كل يوم عدة ألف ولد) انتهى





    حسدوا الفتى إذ لم ينالوا سعيه فالقوم أعداءٌ له وخصوم

    كضرائر الحسناء قلن لوجهها حسداً وبغضاً إنه لذميم

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    40

    افتراضي رد: هل إبليس حقا أصل الجان ؟؟

    سبحان الله العظيم..
    بارك الله فيك أخي الكريم..
    فما هو الصواب من هذه الأقوال كلها؟

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    2,370

    افتراضي رد: هل إبليس حقا أصل الجان ؟؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السكران التميمي مشاهدة المشاركة
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته..

    قال العلامة محمد الزرقاني رحمه الله تعالى:

    (خامس عشرها وسادس [عشرها] وسابع [عشرها] وثامن عشرها: عزازيل، أي: إبليس، أبو الجن هل أصله ملك؟ وهل له زوجة، أم يبيض؟ وما عد بيضه؟ وكم نسله كل يوم؟ الجواب:
    ذهب الأكثرون كما قال القاضي عياض، إلى أن إبليس لم يكن من الملائكة [لأن الملائكة لا يعصون الله] طرفة عين.
    وهو أصل الجن كما أن آدم أصل الإنس، وإنما كان من الجن الذين ظفر بهم الملائكة، فأسره بعضهم صغيرا وذهب به إلى السماء، فالاستثناء في قوله تعالى: {إلا إبليس} منقطع.
    قال عياض: والاستثناء من [غير] الجنس شائع في كلام العرب، قال تعالى: {ما لهم به من علم إلا إتباع الظن}. ورجحه السيوطي بأنه [الذي] دلت عليه الآثار.
    وذهبت طائفة إلى أنه كان من الملائكة من طائفة يقال لهم الجن، ثم مسخ لما طرد.
    وعزاه القرطبي للجمهور، وصححه النووي، متعلقا بأنه لم ينقل أن غير الملائكة أمر بالسجود، وبأن الأصل في الاستثناء أن يكون من الجنس.
    وتعقب: بأن ابن عقيل حكا في (تفسيره) تبعا لغيره؛ أن الملائكة وجميع العالمين أمروا بالسجود حينئذ، ولكن خصّوا بالخطاب دون غيرهم لكونهم أشرف العالمين يومئذ، وبأن الاستثناء من غير الجنس شائع فلا ينهض حجة.
    وفي (حياة الحيوان): [أن] المشهور أن جميع الجن من ذرية إبليس، وبذلك يستدل على أنه ليس من الملائكة، لأنهم لا يتناسلون؛ [لأنهم] ليس فيهم إناث.
    وقيل: الجن جنس وإبليس واحد منهم.
    ولاشك أن للجن ذرية بنص القرآن، ومن كفر منهم يقال له: شيطان.
    وفي الحديث: "لما أراد الله أن يخلق لإبليس نسلا وزوجة، ألقى عليه الغضب فطارت منه شظية من نار فخلق منها امرأته".
    ويقال: اسمها طرطبة. وقال النقاش: [بل] هي حاضنة أولاده.
    وقيل: خلق الله له في فخذه اليمنى ذكرا، وفي اليسرى فرجا، فينكح هذا بهذا، فيخرج [له] كل يوم عشر بيضات، يخرج من كل بيضة سبعون شيطانا وشيطانه.
    ويقال: أنه باض ثلاثين بيضة، عشرة في المشرق، وعشرة في المغرب، وعشرة في وسط الأرض، فخرج من كل بيضة جنس من الشياطين كالعقارب والغيلان والقطاربة والجان، وأسماء [أخرى] مختلفة، وكلهم عدو لبني آدم لقوله تعالى: {أفتتخذونه وذريته أولياء من دوني وهم لكم عدو} إلا من آمن منهم.[انتهى]
    وأخرج ابن أبي حاتم عن سفيان قال: باض إبليس خمس بيضات، فذريته من ذلك.
    وفي منظومة ابن العماد:


    وهل [له] من زوجة قيل نعم






    قد قاله الشعبي هذاك العلم






    وقيل لا بل فخذه فيها ذكر






    وفخذه اليسرى له فيها شكر






    يطأ بفرج آخر ثم يلد






    في كل يوم عدة ألف ولد) انتهى






    ما هو مصدرك , بارك الله فيك ؟

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    3,098

    افتراضي رد: هل إبليس حقا أصل الجان ؟؟

    وفيك بارك أخي الفاضل (زين العابدين) وأضحك الله سنك؛ فوالله توقعت هذا السؤال.

    مصدره مصدر موثوقٌ من تأليفٍ شخصي لنفس العلامة الشيخ الزرقاني رحمه الله، ولكن اعذرني لأسباب شخصية بعدم ذكر عنوانه الآن؛ فالكتاب قد انتهيت منه تحقيقاً وفي طريقه _ بإذن الله _ للخروج.

    وبالنسبة للفاضل (زوايا) فيصعب والله الترجيح، والكلام المذكور كله محتمل لا يمنع صحته. فالله أعلم
    حسدوا الفتى إذ لم ينالوا سعيه فالقوم أعداءٌ له وخصوم

    كضرائر الحسناء قلن لوجهها حسداً وبغضاً إنه لذميم

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    الدولة
    بلاد الحرمين
    المشاركات
    3,098

    افتراضي رد: هل إبليس حقا أصل الجان ؟؟

    فائدة أخرى متعلقة في الموضوع..

    نقل ناسخ النسخة (ط) الشيخ أحمد الهواري في حاشية النسخة التي بخطه؛ ما يلي:
    (قال ابن جماعة في [تفسير غريب القرآن] في تفسير قوله تعالى في سورة الكهف: {أفتتخذونه وذريته}: هم الشياطين من أولاده، وقيل:له زوجة اسمها (رَؤَّهْ)؛ وقيل: (طَرْطِيَّهْ)؛ باضت منه ثلاثين بيضة، فخرج من كل بيضة جنس من الشياطين كلهم عدو لبني آدم؛ إلا من آمن منهم.
    وقيل: يدخل ذكره في دبره فيبيض فتنفلق البيضة عن طائفة من الشياطين.
    وقيل: يتولدون كبني آدم.
    ومن ولده: مرة، الأقنص، ولهان، الهفاف، زلبتور، بتر الأعور، مطوس، داسم، خنزب. أهـ بحروفه) انتهى
    حسدوا الفتى إذ لم ينالوا سعيه فالقوم أعداءٌ له وخصوم

    كضرائر الحسناء قلن لوجهها حسداً وبغضاً إنه لذميم

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    930

    افتراضي رد: هل إبليس حقا أصل الجان ؟؟

    ذكرتني بمن سأل الشيخ الهمام عن زوجة ابليس فضحك و قال ذاك نكاح لم نشهد عليه...
    من أجمل ما قرأت في الحب:
    "وما ترددت عن شيء أنا فاعله ترددي عن قبض نفس عبدي المؤمن، يكره الموت وأكره مساءته"

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    2,370

    افتراضي رد: هل إبليس حقا أصل الجان ؟؟

    اعانك الله اخي التميمي على بلوغ مبتغاك .

    ولا تنساني من كتابك بسهم : )

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    365

    افتراضي رد: هل إبليس حقا أصل الجان ؟؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السكران التميمي مشاهدة المشاركة

    مصدره مصدر موثوقٌ من تأليفٍ شخصي لنفس العلامة الشيخ الزرقاني رحمه الله، ولكن اعذرني لأسباب شخصية بعدم ذكر عنوانه الآن؛ فالكتاب قد انتهيت منه تحقيقاً وفي طريقه _ بإذن الله _ للخروج.
    و
    بارك الله فيكم ,,, وزادكم علماً على علم
    ولكن إذا طلع عملكم إلى النور
    كيف سبيل إلى الحصول علية للفائدة
    ونحن لا نعرف اسم الكتاب ؟؟؟
    وشكراً
    ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,, ,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,,


  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    33

    افتراضي رد: هل إبليس حقا أصل الجان ؟؟

    وفقك الله وأذكرك بإخلاص النية لله وإحتساب الأجر

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,368

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة السكران التميمي مشاهدة المشاركة
    قال العلامة محمد الزرقاني رحمه الله تعالى:
    (خامس عشرها وسادس [عشرها] وسابع [عشرها] وثامن عشرها: عزازيل، أي: إبليس، أبو الجن هل أصله ملك؟ وهل له زوجة، أم يبيض؟ وما عد بيضه؟ وكم نسله كل يوم؟ الجواب:
    ذهب الأكثرون كما قال القاضي عياض، إلى أن إبليس لم يكن من الملائكة [لأن الملائكة لا يعصون الله] طرفة عين.
    وهو أصل الجن كما أن آدم أصل الإنس، وإنما كان من الجن الذين ظفر بهم الملائكة، فأسره بعضهم صغيرا وذهب به إلى السماء، فالاستثناء في قوله تعالى: {إلا إبليس} منقطع.
    قال عياض: والاستثناء من [غير] الجنس شائع في كلام العرب، قال تعالى: {ما لهم به من علم إلا إتباع الظن}. ورجحه السيوطي بأنه [الذي] دلت عليه الآثار.
    وذهبت طائفة إلى أنه كان من الملائكة من طائفة يقال لهم الجن، ثم مسخ لما طرد.
    وعزاه القرطبي للجمهور، وصححه النووي، متعلقا بأنه لم ينقل أن غير الملائكة أمر بالسجود، وبأن الأصل في الاستثناء أن يكون من الجنس.
    وتعقب: بأن ابن عقيل حكا في (تفسيره) تبعا لغيره؛ أن الملائكة وجميع العالمين أمروا بالسجود حينئذ، ولكن خصّوا بالخطاب دون غيرهم لكونهم أشرف العالمين يومئذ، وبأن الاستثناء من غير الجنس شائع فلا ينهض حجة.
    وفي (حياة الحيوان): [أن] المشهور أن جميع الجن من ذرية إبليس، وبذلك يستدل على أنه ليس من الملائكة، لأنهم لا يتناسلون؛ [لأنهم] ليس فيهم إناث.
    وقيل: الجن جنس وإبليس واحد منهم.
    ولاشك أن للجن ذرية بنص القرآن، ومن كفر منهم يقال له: شيطان.
    وفي الحديث: "لما أراد الله أن يخلق لإبليس نسلا وزوجة، ألقى عليه الغضب فطارت منه شظية من نار فخلق منها امرأته".
    ويقال: اسمها طرطبة. وقال النقاش: [بل] هي حاضنة أولاده.
    وقيل: خلق الله له في فخذه اليمنى ذكرا، وفي اليسرى فرجا، فينكح هذا بهذا، فيخرج [له] كل يوم عشر بيضات، يخرج من كل بيضة سبعون شيطانا وشيطانه.
    ويقال: أنه باض ثلاثين بيضة، عشرة في المشرق، وعشرة في المغرب، وعشرة في وسط الأرض، فخرج من كل بيضة جنس من الشياطين كالعقارب والغيلان والقطاربة والجان، وأسماء [أخرى] مختلفة، وكلهم عدو لبني آدم لقوله تعالى: {أفتتخذونه وذريته أولياء من دوني وهم لكم عدو} إلا من آمن منهم.[انتهى]
    وأخرج ابن أبي حاتم عن سفيان قال: باض إبليس خمس بيضات، فذريته من ذلك.
    قال العلامة الشنقيطي في" أضواء البيان " 3/ 293 - وما بعدها - في تفسير قوله تعالى : ( أفتتخذونه وذريته أولياء من دوني):
    وقوله في هذه الآية الكريمة : ( وذريته ) دليل على أن للشيطان ذرية ، فادعاء انه لا ذرية له مناقض لهذه الآية مناقضة صريحة كما ترى ، وكل ما ناقض صريح القرآن فهو باطل بلا شك ، ولكن طريقة وجود نسله هل هي عن تزاوج أو غيره ، لا دليل عليها من نص صريح ، والعلماء مختلفون فيها ، وقال الشعبي سألني رجل : هل لإبليس زوجة ؟ فقلت إن ذلك عرس لم أشهده ، ثم ذكرت قوله تعالى : ( أفتتخذونه وذريته أولياء من دوني ) الكهف/50 ، فعلمت أنه لا تكون ذرية إلا من زوجة ، فقلت : نعم .

    وما فهمه الشعبي من هذه الآية من أن الذرية تستلزم الزوجة روي مثله عن قتادة ، قال مجاهد : إن كيفية إيجاد النسل منه أنه أدخل فرجه في فرج نفسه فباض خمس بيضات ، قال : فهذا أصل ذريته . وقال بعض أهل العلم : إن الله تعالى خلق له في فخذه اليمنى ذكرا ، وفي اليسرى فرجا ، فهو ينكح هذا بهذا فيخرج له في كل يوم عشر بيضات ، يخرج من كل بيضة سبعون شيطانا وشيطانة .

    ولا يخفى أن هذه الأقوال ونحوها لا معول عليها لعدم اعتضادها بدليل من كتاب أو سنة ، فقد دلت الآية الكريمة على أن له ذرية ، أما كيفية ولادة هذه الذرية فلم يثبت فيه نقل صحيح ، ومثله لا يعرف بالرأي .

    وقال القرطبي في تفسير هذه الآية : " قلت : الذي ثبت في هذا الباب من الصحيح ما ذكره الحميدي في الجمع بين الصحيحين عن الإمام أبي بكر البرقاني أنه خرج في كتابه مسندا عن أبي محمد عبد الغني بن سعيد الحافظ من رواية عاصم عن أبي عثمان عن سلمان قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لا تكن أول من يدخل السوق ولا آخر من يخرج منها فبها باض الشيطان وفرخ . " وهذا يدل على أن للشيطان ذرية من صلبه .

    قال مقيده عفا الله عنه: هذا الحديث إنما يدل أنه يبيض ويفرخ ، ولكن لا دلالة فيه على ذلك ، هل هي من أنثى هي زوجة له ، أو من غير ذلك . مع أن دلالة الحديث على ما ذكرنا لا تخلو من احتمال ، لأنه يكثر في كلام العرب إطلاق باض وفرخ على سبيل المثل ، فيحتمل معنى باض وفرخ أنه فعل بها ما شاء من إضلال وإغواء ووسوسة ونحو ذلك على سبيل المثل ، لأن الأمثال لا تغير ألفاظها .اهـ

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Nov 2012
    المشاركات
    13,368

    افتراضي

    وجاء في "فتاوى نور على الدرب" للشيخ ابن عثيمين ( الجن والشياطين/سؤال رقم/2):
    " لا شك أن إبليس هو أبو الجن ؛ لقوله تعالى : ( وَخَلَقَ الْجَانَّ مِنْ مَارِجٍ مِنْ نَارٍ ) . وقوله عن إبليس وهو يخاطب رب العزة سبحانه وتعالى : ( أَنَا خَيْرٌ مِنْهُ خَلَقْتَنِي مِنْ نَارٍ وَخَلَقْتَهُ مِنْ طِينٍ ) . وقوله تعالى : ( أَفَتَتَّخِذُون َهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِي وَهُمْ لَكُمْ عَدُو ) .
    فهذه الأمور أدلتها واضحة أن الشيطان له ذرية ، وأن الجن ذريته . ولكن كيف يكون ذلك ؟ هذا ما لا علم لنا به ، وهو من الأمور التي لا يضر الجهل بها ، ولا ينفع العلم بها . والله أعلم " اهـ.
    الاعضاء الذين شكروا صاحب المشاركة محمدعبداللطيف

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Jul 2017
    الدولة
    مصر-المنيا
    المشاركات
    179

    افتراضي

    أقول مستعينا بالله وكفى مصليا ومسلما على النبي المصطفى وآله وصحبه أهل الصدق والوفى:
    -1-الاحتمال الأول: إبليس-عليه لعنة الله- فرد من الجن وليس أصلهم وإنما هو أصل الشياطين.
    ورد أثر عن ابن عباس -رضي الله عنه-أنه قال :"الجن هم ولد الجان وليست بالشياطين ، والشياطين ولد إبليس."
    هذا الأثر قرأته على هامش إعراب ثلاثون سورة لابن خالويه ولا أعلم له إسنادا..
    ويشهد له قول المولى-تبارك وتعالى-"
    وإذ قلنا للملائكة اسجدوا لآدم فسجدوا إلا إبليس كان من الجن.."
    -2-الاحتمال الثاني: أن هذا الملعون هو أبو الجن صالحهم وطالحهم.
    ويشهد له أثر الحسن البصري-رحمه الله-عنه أنه قال
    :"ما كان إبليس من الملائكة طرفة عين قط ، وإنه لأصل الجن كما أن آدم أصل الإنس" ذكره ابن كثير في تفسيره وصححه.
    وقال ابن حجر في فتح الباري
    :"إبليس أبو الجن كلهم"
    وقال ابن عباس في قوله تعالى
    : "والجان خلقناه من قبل من نار السموم" أن الجان هو إبليس..
    وكما ذكر قرة عيني أبا مالك أنه:

    جاء في "فتاوى نور على الدرب" للشيخ ابن عثيمين ( الجن والشياطين/سؤال رقم/2):

    " لا شك أن إبليس هو أبو الجن ؛ لقوله تعالى : ( وَخَلَقَ الْجَانَّ مِنْ مَارِجٍ مِنْ نَارٍ ) . وقوله عن إبليس وهو يخاطب رب العزة سبحانه وتعالى : ( أَنَا خَيْرٌ مِنْهُ خَلَقْتَنِي مِنْ نَارٍ وَخَلَقْتَهُ مِنْ طِينٍ ) . وقوله تعالى : ( أَفَتَتَّخِذُون َهُ وَذُرِّيَّتَهُ أَوْلِيَاءَ مِنْ دُونِي وَهُمْ لَكُمْ عَدُو ) .



    سأضرب في طول البلاد وعرضها *** أنال مرادي أو أموت غريبا
    فإن تلفت نفسي فلله درها *** وإن سلمت كان الرجوع قريبا.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •