تبت يدا حمالة تبا لهـــــــــا = إذ بالفضيحة دنستأذيالهــــا


الأردنية جرّحت علماءنـــــا = ورمتهمُ بالإفك تنصرآلهـــــا


لما توسطت الفحول بجيحــة = وعيون خائنة العيونحيالهــــا


وأكفهم كلّت من التصفيق من = عجب كما عشق القطيعطلالها


ولاجــــــة خراجـــة مهـذارة = ثرثـــارة مـــا راقبتأقوالهــــا


برزت كويفرة العشير يؤزهـا = ملـــيون شيطان تذيعمقالهـــا


يا ليت شعري أين كان رجالها = يــا للمعرة ما رعتأخوالها


أولى لها ستر الحرائر لو لها = فحل يغار لعرضه أولىلها


باعت رجاء المال عز حيائها = وأتت نواديهم تريدريالها


حب الدراهم قد أسال لعابها = لولا النقاب إذن رأيتتُفالها


ما مثل آيسة العُريب تشببت = يا للعجوز إذا تصابت يالها


يا للعجوز تغنجت وتلقبت = (ريمية) وتدللتإدلالها


ريمية رومية أخلاقها = إذ بالتحرر طاوعتلبرالها


رفعت عقيرتها القبيحة تبتغي = مليون لا حيا إلهيفالها


هجت التقي لكي تنال لعاعة = لا كثّر الرب المهيمنمالها


جاءت إلى بلد يفوح قذارة = حيث القذارة جمّعتأنذالها


لو كان هذا في زمان جدودها = تالله زلزلت الربىزلزالها


الموت أهون أن يروا نسوانهم = هملا وتفترس الذئابغزالها


شاب الغراب ولم يساوم ساقط = فيها ويطمع أن يرىخلخالها


لكنه زمن الرويبضة الذي = فيه التوافه راغمتأبطالها


صمتت على ضيم أسود عشيرتي = فيه وصدّرت الطغامثِعالها


قالت حذام فصدقوها إنها = للمعضلات ترونهاحِلحالها


وقفت تناقش في قضية أمةٍ = يا ليتها من قبل تُصلححالها


قل للنميلة يا نميلة فاجحري = لا يحطِمنّك واحذريخيّالها


ما للضفيدعة استطال نقيقها = ما للفويرة عاندترِئبالها


يا بغلة اللبرال يا بوقاً لهم = يا طبلةً قد جاوبتطبالها


يا برزة لولا الفراهة ما أتت = طوعا تناشد بالقصيدرجالها


جلست تلوّح نحوهم بيمينها = شلّ الإله يمينهاوشِمالها


يا فأرة السد التي إن أهملت = ندم الجميع إذا رأواشلالها


المسخ أنتِ وفي اللئام دمامة = سترت به خرطومهاوسبالها


تالله لو علمت جمالا تحته = ما خلتها سترت هناكجمالها


ما خلتها أتت النقاب تعبدا = وهي التي شهرت هناكسِفالها


إن الحجاب كما يكون لوجهها = أيضا يواري قولهاوفعالها


يا ويح أمتنا إذا أبناؤها = صاروا على أعراضهادلالها


بالأمس كان أبورغال واحد = واليوم لا يُحصى العديدرغالها


هذي أفاعي الشر فحّ فحيحها = وخذوا فويسقة الهلالمثالها


جعلت تشَاحذُ بالسموم شفارها = مثل العقارب شوّلتتشوالها


يا قبح لبرالية ولِعت بها = غلمان قد نصبت لهمأحبالها


هي دولة - في الحق - داخل دولة = صنعت بها ( تُرك الفتاةِ )جمالها


والنائب الثاني الخبير بمكرها = قطع الإله بسيفهأوصالها


يا معشر اللبرال لا عجب إذا = مفتونة قد أطربتأمثالها


أغرقتموها بالمديح فموشكٌ = أزلامكم أن ينحِتواتمثالها


أترى لقوة شعرها ذاك الثنا = أم حاجة في نفس عمرونالها


وهي التي ظهرت تَهجّى جملةَ = كتبت لها واستنفرتأشكالها


يا أولياء المارقات تخرفروا = وخذوا عباءتها ولفواشالها


وتكحلوا وتخضبوا وتلبثوا = ببيوتكم ربوا بهاأطفالها


ودعوا النساء هواملا في رسلها = تغشى نواديهم تجوسخلالها


ما أنتمُ أهل القوامة والذي = فطر الخليقة عالماأحوالها


إن لم تكن هذي الدياثة فاشرحوا = معنى الدياثة واكشفواإشكالها


ما الحد في معنى الدياثة عندكم = أإذا الفحولة جرّدتسروالها؟!


الاختلاط محرم وكبيرة = والكفر لازم من يرىاستحلالها


ما كان شيخي البِدع في تحريمه = عبر العصور فراجعواأجيالها


شرع الإله وكلنا البراك مهــــــــ = ـــما قد رأيتم شرعهأغلالها


أو تطمسون من السماء نجومها = أو تحجبون من السماءهلالها


أو تنكرون مقالة قدسية = جبريل بلغها الأمينفقالها


أترون شمس الظهر يحجب نورها = حمقى إذا نصبت لهاغربالها


قال الإمام مقالة دوت لها = أرجاؤها شرق الدناوشمالها


فلذا تحسست الغواة رؤوسها = وتفقدت زمر الخناأعمالها


قد عير الشيخ المجاهد بالعمى = بُصراء ما جلت العيونضلالها


هذا الأعيمي من إذا نبست له = شفة تولول قومكمولوالها


وتجاور الكتاب في أحشائها = من رعبها قد أسهلتإسهالها


شيخ كساه الله حلة ناسك = أبه توقع وغدةأسبالها


وضعت عليه من المهابة روعة = وترى عليه من الزكاةجلالها


وإذا رأيت ثم رأيت خلائقا = تعبت نفوس أن تنال منالها


وكأن أملاك السماء تحوطه = ببهائها جبريل أوميكالها


وكأنما هو في تورع محرم = طول الحياة حرامها وحلالها


وكأن أشهره حرام محرم = رمضان أو شعبان أو شوالها


تلك الإمامة لو تجرأ سفلة = ليس تساوي إن رفعت نعالها







محمد بن أحمد الفراج