من جهل المبتدعة : كروية الأرض و دورانها ينفيان علو الله تعالى !
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 21

الموضوع: من جهل المبتدعة : كروية الأرض و دورانها ينفيان علو الله تعالى !

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    340

    افتراضي من جهل المبتدعة : كروية الأرض و دورانها ينفيان علو الله تعالى !

    الحمدلله و بعد
    هذه الشبهة يستخدمها نفاة العلو ويستدلون بها على أن الله ليس فوق خلقه فيقولون :
    إذا كانت الأرض كروية وتدور ، والله فوقنا . فهذا يعني أنه سيكون تحتنا ( تعالى الله عن ذلك ) بعد زمن معين !!
    وهذه الشبهة من إملاء الشيطان وإلقاءه ..!! وهي كباقي الشبه ظاهرها التنزيه وباطنها التعطيل ..!

    و قد أوردها الرازي في حجج أساس تقديسه - و الاولى ان يسمى أساس التعطيل - و رد عليه شيخ الإسلام رحمه الله


    و هذا جواب مجمل يليه جواب شيخ الإسلام


    فيقال رداً على هذا الكلام :


    أولاً : جهة السماء ثابتة وهي فوق . وجهة الأرض ثابتة وهي تحت ... و لاأحد عاقل يقول أن السماء الآن تحتي أو ستكون تحتي بعد زمن معين.. !! ولو قالها شخص لأتهم في عقله .
    ثانيا : أن الآرض تدور حول نفسها وليس حول السماء حتى تكون السماء مرة فوق ومرة تحت .

    ثالثا : قولنا ان الله تعالى في السماء لا يعني انه تعالى حال فيها بل له تعالى العلو المطلق و هذا معلوم مشهور من كلام أهل السنة

    رابعا : يلزم من هذا الكلام ان تكون الملائكة التي في السموات تحت الأرض تارة و بجانب الأرض تارة أخرى ! و معلوم انه ما من عاقل يقول ذلك

    خامسا : يلزم أيضا ان يكون العرش فوق بعض الناس و تحت البعض الاخر ! و الاشاعرة يقولون بأن العرش هو اعلى الأفلاك


    قال شيخ الإسلام رحمه الله :
    " أحدها أن قوله أن الأرض إذا كانت كرة فالجهة التي هي فوق بالنسبة إلى سكان أهل المشرق هي تحت بالنسبة إلى سكان المغرب فلو اختص الباري بشيء من الجهات لكان في جهة التحت بالنسبة إلى بعض الناس يقال له كان الواجب إذا احتجت بما ذكرته من أمر الهيئة تتم ما يقولونه هم وما يعلمه الناس كلهم فإنه لا نزاع بينهم ولا بين أحد من بني آدم أن الأرض هي تحت السماء حيث كانت وأن السماء فوق الأرض حيث كانت وهذا وهم متفقون مع جملة الناس على أن الجهة الشرقية سماؤها وأرضها ليست تحت الغربية ولا الجهة الغربية سماؤها وأرضها تحت الشرقية ومتفقون على جهل من جعل إحدى الجهتين في نفسها فوق الأخرى أو تحتها # وذلك يتضح بما قدمناه قبل هذا من أن الجهات نوعان جهات ثابتة لازمة لا تتحول وجهات إضافية نسبية تتبدل وتتحول فأما الأولى وهي الجهة الثابتة اللازمة الحقيقية فهي جهة العلو والسفل فالسماء أبدا في الجهة العالية التي علوها ثابت لازم لايتبدل وكلما علت اتسعت وكلما والأرض أبدا في الجهة السافلة التي سفلوها ثابت لازم لا يتبدل سفلت ضاقت فلهذا كان الأعلا هو الأوسع وكان السفل هو الأضيق ولهذا قابل الله تعالى بين عليين وبين سجين في كتابه فقال ^ كلا إن كتاب الأبرار لفي عليين ^ وقال ^ كلا إن كتاب الفجار لفي سجين ^ ولم يقل في سفلين كما لم يقل هناك في وسعين ليبين الضيق والحرج الذي في المكان كما بين سفوله بمقابلته بعليين وبين أيضا سعة عليين بمقابلة سجين فيكون قد دل على العلو والسعة التي للأبرار وعلى السفول والضيق الذي للفجار #


    وأما الجهات الست فقد ذكرنا أنها تقال بالنسبة والاضافة إلى الحيوان وحركته ولهذا تتبدل بتبدل حركته وأعضائه فإذا تحرك إلى المشرق كان المشرق أمامه والمغرب خلفه والجنوب يمينه والشمال شامه وعلى هذا بنيت الكعبة لأن وجهها مستقبل مهب الصبا بين المشرق والشمال وأركانها على الجهات الأربع فالحجر الأسود مستقبل المشرق واليماني مستقبل اليمن والغربي مستقبل الغرب والشامي مستقبل الشام إلى القطب الشمالي وهو محاذ أرض الجزيرة كالرقة وحران ونحوهما ولهذا قال من قال من المصنفين في دلائل القبلة كأبي العباس بن القاص وغيره إن قبلة هذه البلاد أعدل القبل لأن سكانها يستدبرون القطب الشمالي لا يحتاجون أن ينحرفوا عنه إلى المشرق كما يفعل أهل الشام ولا إلى المغرب كما يفعل أهل العراق # فالانسان تتبدل جهاته بتبدل حركاتهم مع أن الجهات نفسها لم تختلف أصلا ولم يصر الشرق منها غربيا ولا الغربي شرقيا وكذلك الجهة التي تحاذي رأسه هي علوه والتي تحاذي رجليه هي سفله فإذا كان رجلان في أقصى المشرق منتهى الأرض عند ساحل البحر هناك وفي أقصى المغرب منتهى الأرض عند ساحل البحر هناك فكل منهما تكون السماء فوقه لأنها تحاذي رأسه وكذلك الأرض تحته لأنها تحاذي رجليه كما أن السماء فوق الأرض في نفسها وليس أحد هذين تحت الآخر في نفس الأمر كما أن سجين الذي هو أسفل السافلين تحتهما ولو هبط شيئان ثقيلان من عندهما لانتهى إلى أسفل السافلين وهو سجين لم يلتق ذلك الشيئان الثقيلان لكن لو قدر أن تخرق الأرض فيلتقيان هناك لكانت رجلا أحدهما إلى رجلي الآخر ولو فرض أن أحدهما أخرقت له الأرض حتى يمر في جوفها ويصل إلى الآخر لكانت رجلاه تلاقي رجلي الآخر فبهذا الاعتبار يتخيل كل واحد منهما أن الآخر تحته بمحاذاته ناحية رجليه لكن الحركة السفلية هي إلى أسفل الأرض وقعرها ومن هناك تبقى الحركة صاعدة إلى فوق كحركة الصاعد من الأرض إلى السماء فيكون المتحرك من أسفل الأرض وقعرها إلى ظهرها وعلوها على هذا الوجه كهيئة المعلق برجليه إلى ناحية السماء وذراعيه إلى ناحية الأرض وكهيئة النملة المتحركة تحت السقف والسقف يحاذي رجليها فتصير بهذا الاعتبار السماء تحاذي رجليه والأرض تحاذي رأسه فمن هنا يقال إن السماء تحته والأرض فوقه إذا كان مقلوبا منكوسا # فيجتمع من هذا أمران أحدهما أن تكون حركته على خلاف الحركة التي جعلها الله في خلقه والثاني أن تبدل الجهة تبدلا إضافيا لا حقيقيا كما تتبدل اليمين باليسار والأمام بالوراء ومن المعلوم أن المشرق والمغرب لا يتبدلان قط باستقبالهما تارة واستدبارهما أخرى فكيف يتبدل العلو والسفل بتنكيس الانسان وقلبه على رأسه والمحاذاة حينئذ للسماء برجليه والأرض برأسه بل هذا المنكوس يعلم أن السماء فوقه والأرض تحته ونحن لا نمنع أن هذا قد يسمى علوا وسفلا بهذا الاعتبار التقديري الاضافي لكن هذا لا يعتبر الجهة الحقيقية الثابتة # وبهذا الاعتبار سمى في هذا الحديث المروي عن أبي هريرة وأبي ذر عن النبي صلى الله عليه وسلم حيث قال فيه لو أدلى أحدكم بحبل لهبط على الله فإنه قدر ضعيف الادلاء وهو ممتنع فسماه هبوطا على هذا التقدير كما لو قلبت رجلا الانسان ورمي إلى ناحية السماء لكن قائما على السماء # وإذا ظهر هذا علم أن الله سبحانه لا يكون في الحقيقة قط إلا عاليا .


    وذلك يظهر بالوجه الثاني وهو أن يقال هذا الذي ذكرته وارد في جميع الأمور العالية من العرش والكرسي والسموات السبع وما فيهن من الجنة والملائكة والكواكب والشمس والقمر ومن الرياح وغير ذلك فإن هذه الأجسام مستديرة كما ذكرت ومعلوم أنها فوق الأرض حقيقة وإن كان على مقتضى ما ذكرته تكون هذه الأمور دائما تحت قوم كما تكون فوق آخرين وتكون موصوفة بالتحت بالنسبة إلى بعض الناس وهي التحتية التقديرية الاضافية وإن كانت موصوفة بالعلو الحقيقي الثابت كما أنها أيضا عالية بالعلو الإضافي الوجودي دون الإضافي التقديري وإذا كان الأمر كذلك ولم يكن في ذلك من الأحالة إلا ما هو مثلما في هذا ودونه لم يكن في ذلك محذورا فإن المقصود أن الله فوق السموات وهذا ثابت على كل تقدير #

    وهذا يظهر بالوجه الثالث وهو أن يقال هذا الذي ذكرته من هذا الوجه لا يدفع فإنه كما أنه معلوم بالحساب والعقل فإنه ثابت بالكتاب والسنة قال الله تعالى ^ هو الأول والآخر والظاهر والباطن ^ وقد روى مسلم في صحيحه عن أبي هريرة رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يقول أنت الأول فليس قبلك شيء وأنت الآخر فليس بعدك شيء وأنت الظاهر فليس فوقك شيء وأنت الباطن فليس دونك شيء اقض عنا الدين وأعننا من الفقر فأخبر أنه الظاهر الذي ليس فوقه شيء وأنه الباطن الذي ليس دونه شيء فهذا خبر بأنه ليس فوقه شيء في ظهوره وعلوه على الأشياء وإنه ليس دونه شيء فلا يكون أعظم بطونا منه حيث بطن من الجهة الأخرى من العباد جمع فيها لفظ البطون ولفظ الدون وليس هو لفظ الدون بقوله وأنت الباطن فليس دونك شيء فعلم أن بطونه أوجب أن لا يكون شيء دونه فلا شيء دونه باعتبار بطونه والبطون يكون باعتبار الجهة التي ليست ظاهرة # ولهذا لم يقل أنت السافل ولهذا لم يجئ هذا الاسم الباطن كقوله وأنت الباطن فليس دونك شيء إلا مقرونا بالاسم الظاهر الذي فيه ظهوره وعلوه فلا يكون شيء فوقه لأن مجموع الاسمين يدلان على الاحاطة والسعة وأنه الظاهر فلا شيء فوقه والباطن فلا شيء دونه # لم يقل أنت السافل ولا وصف الله قط بالسفول لا حقيقة ولا مجازا بل قال ليس دونك شيء فأخبر أنه لا يكون شيء دونه هناك كما جاء في الأثر الذي ذكره مالك في الموطأ أنه يقال حسبنا الله وكفى سمع الله لمن دعا ليس وراء الله منتهى فالأمر متناه مداه ولا شيء دونه في معنى اسمه الباطن ليبين أنه ليس يخرج عنه من الوجهين جميعا وذلك لأن ما في هذا المعنى من نفي الجهة شيء دونه هو بالنسبة والاضافة التقديرية وإلا ففي الحقيقة هو عال أيضا من هناك والأشياء كلها تحته # وهذا كما أن الضار والمانع والخافض لا تذكر إلا مقرونة بالنافع المعطي الرافع لأن ما فعله من الضرر والمنع والخفظ فيه حكمة بالغة أوجب أن تكون فيه رحمة واسعة ونعمة سابغة فليس في الحقيقة ضررا عاما وإن كان فيه ضرر فالضرر الاضافي بالنسبه إلى بعض المخلوقات يشبه ما في البطون من كونه ليس تحته شيء وأنه لو أدلى بحبل لهبط عليه فإن الهبوط والتحتية أمر اضافي بالنسبة إلى تقدير حال لبعض المخلوقات هذا في قدره وهذا في فعله وضلال هؤلاء الجهمية في قدره كضلال القدرية في فعله وكلاهما من وصفه ولهذا كانت المعتزلة ضالة في الوجهين جميعا وقد قابلهم بنوع من الضلال بعض أهل الاثبات حتى نفوا ما أثبتته النصوص والله يهدينا الصراط المستقيم صراط الذين أنعم الله عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين وحسن أولئك رفيقا "

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    458

    افتراضي رد: من جهل المبتدعة : كروية الأرض و دورانها ينفيان علو الله تعالى !

    جزاك الله خيراً

    لو كان فلان يدري

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    149

    افتراضي رد: من جهل المبتدعة : كروية الأرض و دورانها ينفيان علو الله تعالى !

    جزاك الله خيراً أخي الكريم المقدادي.

    يبدو لي أن فلاناً لم يقصد هذه الشبهة، وإنما يقصد شبهةً ( يظنها عصرية ).

    فالظن أنه يريد أن يحتج بدوران الأرض حول الشمس على أن السلف جهلوا هذا الأمر والخلف علموه. فيكون بذلك مذهب الخلف أعلم وأحكم.

    فإذا ثبت هذا عنده، أراد أن يسحب ذلك ويطرده على الاستدلال بأن كون الله ليس بمتحرك ولا ساكن ولا منفصل عن العالم ولا متصل به ، ولا داخل فيه ولا خارج عنه يجوز أن يكون عقيدةً صحيحة وإن خفي ذلك على السلف.

    فالسلف ( عند فلان ) جهلوا بأن الأرض تدور حول الشمس ( حسب زعمه )، فلا ضير إن جهلوا بأن الله ليس بمتحرك ولا ساكن ولا منفصل عن العالم ولا متصل به ، ولا داخل فيه ولا خارج عنه ولا فوق ولا تحت ولا يمين ولا شمال إلى آخر اللاءات عندهم.

    فاللهم اهدي فلاناً ونور بصيرته وحبب إليه الحق وأهله وألحقه بركب السلف.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    149

    افتراضي رد: من جهل المبتدعة : كروية الأرض و دورانها ينفيان علو الله تعالى !

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة خالد العامري مشاهدة المشاركة
    فاللهم اهدي فلاناً ونور بصيرته وحبب إليه الحق وأهله وألحقه بركب السلف.

    فاللهم اهدِ فلاناً ونور بصيرته وحبب إليه الحق وأهله وألحقه بركب السلف.

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    18

    افتراضي رد: من جهل المبتدعة : كروية الأرض و دورانها ينفيان علو الله تعالى !

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
    الكلام عن كروية الأرض قديم أثبته ابن حزم في كتابه الفصل
    يقول في الجزء الثاني منه :
    مطلب بيان كروية الأرض
    قال أبو محمد وهذا حين نأخذ إن شاء الله تعالى في ذكر بعض ما اعترضوا به وذلك أنهم قالوا إن البراهين قد صحت بأن الأرض كروية والعامة تقول غير ذلك وجوابنا وبالله تعالى التوفيق :
    إن أحداً من أئمة المسلمين المستحقين لاسم الإمامة بالعلم رضي الله عنهم لم ينكروا تكوير الأرض ولا يحفظ لأحد منهم في دفعه كلمة بل البراهين من القرآن والسنة قد جاءت بتكويرها قال الله عز وجل . يكور الليل على النهار ويكور النهار على الليل. وهذا أوضح بيان في تكوير بعضها على بعض مأخذو من كور العمامة وهو إدارتها وهذا نص على تكوير الأرض ودوران الشمس كذلك وهي التي منها يكون ضوء النهار بإشراقها وظلمة الليل بمغيبها وهي آية النهار بنص القرآن قال تعالى. وجعلنا آية النهار مبصرة. فيقال لمن أنكر ما جهل من ذلك من العامة أليس إنما افترض الله عز وجل علينا أن نصلي الظهر إذا زالت الشمس فلابد من نعم فيسألون عن معنى زوال الشمس فلابد من أنه إنما هو انتقال الشمس عن مقابلة من قابل بوجهه القرص واستقبل بوجهه وأنفه وسط المسافة التي بين موضع طلوع الشمس وبين موضع غروبها في كل زمان وكل مكان وأخذها إلى جهة حاجبه الذي يلي موضع غروب الشمس وذلك إنما هو في أول النصف الثاني من النهار وقد علمنا أن المداين من معمور الأرض آخذة على أديمها من مشرق إلى مغرب ومن جنوب إلى شمال فيلزم من قال إن الأرض منتصبة الأعلى على غير مكورة أن كل من كان ساكناً في أول المشرق أن يصلي الظهر في أول النهار ضرورة ولابد إثر صلاة الصبح بيسير لأن الشمس بلا شك تزول عن مقابلة ما بين حاجبي كل واحد منهم في أول النهار ضرورة ولابد أن كان امر على ما تقولون ولا يحل لمسلم أن يقول إن صلاة الظهر تجوز أن تصلى قبل نصف النهار ويلزمهم أيضاً أن من كان ساكناً في آخر المغرب إن الشمس لا تزول عن مقابلة ما بين حاجبي كل واحد منهم إلا في آخر النهار فلا يصلون الظهر إلا في وقت لا يتسع لصلاة العصر حتى تغرب الشمس وهذا خارج عن حكم دين الإسلام وأما من قال بتكويرها فإن كل من ظهر الأرض لا يصلي الظهر إلا إثر انتصاف نهاره أبداً على كل حال وفي كل زمان وفي كل مكان وهذا بين لا خفاء بل وقال عز وجل. سبع سموات طباقاً. وقال تعالى. ولقد خلقنا فوقكم سبع طرائق. وهكذا قام البرهان من قبل كسوف الشمس والقمر بعض الدراري لبعض على أنها سبع سموات وعلى أنها طرائق وقوله تعالى طرائق يقتضي متطرقاً فيه وقال تعالى. وسع كرسيه السموات والأرض. وهذا نص ما قام عليه البرهان من انطباق بعضها على بعض وإحاطة الكرسي بالسموات السبع وبالأرض وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم فاسألوا الله الفردوس الأعلى فإنه وسط الجنة وأعلى الجنة وفوق ذلك عرش الرحمن وقال تعالى. الرحمن على العرش استوى. وأخبر هذان النصان بأن ما على العرش هو منتهى الخلق وناية العالم وقال تعالى. إنا زينا السماء الدنيا بزينة الكواكب وحفظاً من كل شيطان مارد. وهذا هو نص ما قام البرهان عليه من أن الكواكب المرمي بها هي دون سماء الدنيا لأنها لو كانت في السماء لكان الشياطين يصلون إلى السماء أو كانت هي تخرج عن السماء وإلا فكانت تلك الشهب لا تصل إليهم إلا بذلك وقد صح أنهم ممنوعون من السماء بالرجوم فصح أن الرجوم دون السماء وأيضاً فإن تلك الرجوم ليست نجوماً معروفة أصلاً وإنما هي شهب ونيازك من نار تتكوكب وتشتعل وتطفأ ولا نار في السموات أصلاً فلم نجد الاختلاف إلا في الأسماء لاختلاف اللغات وقد اعترض القاضي منذر بن سعيد في هذا فجعل الأفلاك غير السموات قال أبو محمد ولا برهان على ما ذكر إلا أنه قال إن السموات هي فوق الأرض وهذا ليس بشيء لأن التحت والفوق من باب الإضافة لا يقال في شيء تحت إلا وهو فوق لشيء آخر حاشى مركز الأرض فإنه تحت مطلق لا تحت له البتة وكذلك كل ما قيل فيه أنه فوق فهو أيضاً تحت لشيء آخر حاشى الصفحة العليا من الفلك إلا على المقسوم بقسمة البروج فهي فوق لا فوق لها البتة فالأرض على هذا البرهان الشاهد هي مكان التحت للسموات ضرورة فمن حيث كانت السماء فهي فوق الأرض ومن حيث قابلتها الأرض فهي تحت السماء ولابد وحيث ما كان ابن آدم فرأسه إلى السماء ورجلاه إلى الأرض وقد قال الله عز وجل . ألم يروا كيف خلق الله سبع سموات طباقاً وجعل القمر فيهن نوراً وجعل الشمس سراجاً. وقال تعالى. جعل في السماء بروجاً وجعل فيها سراجاً وقمراً منيراً. فأخبر الله تعالى إخباراً لا يرده إلا كافر بأن القمر في السماء وأن الشمس أيضاً في السماء ثم قد قام البرهان الضروري المشاهد بالعيان على دورانها حول الأرض من مشرق إلى مغرب ثم من مغرب إلى مشرق فلو كان على ما يظن أهل الجهل لكانت الشمس والقمر إذا دارا بالأرض وصارا فيما يقابل صفحة الأرض التي لسنا عليها قد خرجا عن السماء وهذا تكذيب لله تعالى فصح بهذا أنه لا يجوز أن يفارق الشمس والقمر السموات ولا أن يخرجا عنها لأنهما كيف دارا فهما في السموات فصح ضرورة أن السموات مطابقة طباقاً على الأرض وأيضاً فقد نص تعالى كما ذكرنا على أن الشمس والقمر والنجوم في السموات ثم قال تعالى. وكلٌ في فلك يسبحون. وبالضرورة علمنا أنه لا يمكن أن يكون جرم في وقت واحد في مكانين فلو كانت السموات غير الأفلاك وكانت الشمس والقمر بنص القرآن في السموات وفي الفلك لكانا في مكانين في وقت غير متداخلين واحد وهذا محال ممتنع ولا ينسب القول بالمحال إلى الله عز وجل إلا أعمى القلب فصح أن الشمس في مكان واحد وهو سماء وهو فلك وهكذا القول في القمر وفي النجوم وقوله تعالى وكلٌ في فلك يسبحون نص جلي على الاستدارة لأنه أخبر تعالى أن الشمس والقمر والنجوم سابحة في الفلك ولم يخبر تعالى أن لها سكوناً فلو لم تستدر لكانت على أباد الدهور بل في الأيام اليسيرة تغيب عنا حتى لا نراها أبداً لو مشت على طريق واحد وخط واحد مستقيم أو معوج غير مستدير لكنا أمامها أبداً وهذا باطل فصح بما نراه من كرورها من شرق إلى غرب وغرب إلى شرق أنها دائرة ضرورة وكذلك قال رسول الله صلى الله عليه وسلم إذ سئل عن قول الله تعالى. والشمس تجري لمستقرٍ لها. فقال عليه السلام مستقرها تحت العرش وصدق صلى الله عليه وسلم لأنها أبداً تحت العرش إلى يوم القيامة وقد علمنا أن مستقر الشيء هو موضعه الذي يلزم فيه ولا يخرج عنه وإن مشى فيه من جانب إلى جانب حدثنا أحمد بن عمر بن أنس العذري ثنا عبد الله ابن أحمد الهروي حدثنا عبد الله بن أحمد بن حمويه السرخسي حدثنا إبراهيم بن خزيم ثنا عبد بن حميد حدثني سليمان بن حرب الواسحي ثنا حماد بن سلمة عن اياسي بن معاوية المزني قال السماء مقببة هكذا على الأرض وبه إلى عبد بن حميد حدثني يحيى بن عبد الحميد عن يعقوب عن جعفر هو ابن أبي وحشية عن سعيد بن جبير قال جاء رجل إلى ابن عباس فقال أرأيت قول الله عز وجل .سبع سموات ومن الأرض مثلهن. قال ابن عباس هن ملتويات بعضهن على بعض حدثنا عبد الله بن ربيع التميمي ثنا محمد بن معاوية القرشي حدثنا أبو يحيى زكريا ابن يحيى الساجي البصري قال أنبأنا عبد الأعلى ومحمد بن المثنى وسلمة بن شبيب قالوا كلهم ثنا وهب بن جرير بن حازم قال سمعت محمد بن إسحاق يحدث عن يعقوب بن عتبة وجبير بن محمد بن جبير بن مطعم عن أبيه عن جده قال جاء أعرابي إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال يا رسول الله جهدت الأنفس وضاع العيال ونهكت الأموال وهلكت الأنعام فاستسق الله لنا فذكر الحديث بطوله وفيه أنه صلى الله عليه وسلم قال للأعرابي ويحك تدري ما الله إن عرشه على سمواته وأرضه هكذا وقال بأصابعه مثل القبة ووصف لهم ابن جرير بيده وأمال كفه وأصابعه اليمنى وقال هكذا حدثنا محمد بن سعيد بن نبات ثنا أحمد بن عون الله وأحمد بن عبد البصير قالا جميعاً أنبأنا قاسم بن اصبع ثنا محمد بن عبد السلام الخشني ثنا محمد بن بشار بندار ثنا عبد الصمد بن عبد الوارث التنوري ثنا شعبة عن الأعمش هو سليمان بن مسلم البطين عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال كل في فلك يسبحون فلك كفلك المغزلثنا شعبة عن الأعمش هو سليمان بن مسلم البطين عن سعيد بن جبير عن ابن عباس قال كل في فلك يسبحون فلك كفلك المغزل قال أبو محمد وذكروا أيضاً قول الله عز وجل عن ذي القرنين. وجدها تغرب في عين حمئة وقريء. أيضاً حامية قال أبو محمد وهذا هو الحق بلا شك وذو القرنين كان في العين الحمئة الحامية حمئة من حماتها حامية من استحرارها كما تقول رأيتك في البحر تريد أنك إذ رأيته كنت أنت في البحر وبرهان هذا أن مغرب الشمس لا يجهل مقدار عظيم مساحته إلا جاهل ومقدار ما بين أول مغربها الشتوي إذا كانت من آخر رأس الجدي إلى آخر مغربها الصيفي إذا كانت من رأس السرطان مرئيٌّ مشاهد ومقداره ثمان وأربعون درجة من الفلك وهو يوازي من الأرض كلها بالبرهان الهندسي أقل من مقدار السدس يكون من الأميال نحو ثلاثة آلاف ميل ونيف وهذه المساحة لا يقع عليها في اللغة اسم عين البتة لاسيما أن تكون عيناً حمئة حامية وباللغة العربية خوطبنا فلم تيقنا أنها عين بإخبار الله عز وجل الصادق الذي لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه علمنا يقيناً أن ذا القرنين انتهى به السير في الجهة التي مشى فيها من المغارب إلى العين المذكورة وانقطع له إمكان المشي بعدها لاعتراض البحار هنالك وقد علمنا بالضرورة أن ذا القرنين وغيره من الناس ليس يشغل من الأرض إلا مقدار مساحة جسمه فقط قائماً أو قاعداً أو مضطجعاً ومن هذه صفته فلا يجوز أن يحيط بصره من الأرض بمقدار مكان المغارب كلها لو كان مغيبها في عين من الأرض كما يظن أهل الجهل ولابد من أن يلقى خط بصره من حدبة الأرض أو من نشز من أنشازها ما يمنع الخط من التمادي إلى أن يقول قائل إن تلك العين هي البحر فلا يجوز أن يسمى البحر في اللغة عيناً حمئة ولا حامية وقد أخبر الله عز وجل أن الشمس تسبح في الفلك وأنها إنما هي من الفلك سراج وقول الله تعالى هو الصدق الذي لا يجوز أن يختلف ولا يتناقض فلو غابت في عين في الأرض كما يظن أهل الجهل أو في البحر لكانت الشمس قد زالت عن السماء وخرجت عن الفلك وهذا هو الباطل المخالف لكلام الله عز وجل حقاً نعوذ من ذلك فصح يقيناً بلا شك أن ذا القرنين كان هو في العين الحمئة الحامية حين انتهى إلى آخر البر في المغارب وبالله التوفيق لاسيما مع ما قام البرهان عليه من أن جرم الشمس أكبر من جرم الأرض وبالله تعالى التوفيق وبرهان آخر قاطع وهو قول النصارى . وجدها تغرب في عين حامية. وقري حمئة. ووجدها عندها قوماً. فصح ضرورة أنه وجد القوم عند العين لا عند الشمس وقال الله عز وجل . جنة عرضها السموات والأرض. وقد صح الإجماع والنص على أن أرواح الأنبياء صلوات الله عليهم في الجنة إلا في قول من لا يعد من جملة أهل الإسلام ممن يقول بفناء الأرواح وأنها أعراض وكذلك أرواح الشهداء في الجنة وأخبر رسول الله صلى الله عليه وسلم أنه رآهم ليلة أسري به في السموات سماءً سماءً آدم في سماء الدنيا وعيسى ويحيى في الثانية ويوسف في الثالثة وإدريس في الرابعة وهارون في الخامسة وموسى وإبراهيم في السادسة والسابعة صلى الله على جميعهم وسلم فصح ضرورة أن السموات هي الجنات وقد قال عليه السلام أن أرواح الشهداء طير أخضر تعلق في ثمار الجنة ومن المحال الممتنع الذي لا يظنه مسلم أن تكون أرواح الشهداء طيور خضر وأرواح الأنبياء في غير الجنة إذ هم أولى بكل فضل ولا مكان فضل من الجنة حدثنا أحمد بن عمر بن أنس العذري حدثنا أبو ذر الهروي أنا أحمد بن عبدان الحافظ النيسابوري بالأهواز أنا محمد بن سهل المقري حدثنا محمد بن إسماعيل البخاري مؤلف الصحيح أنا أبو عاصم النبيل أنا عبد الله بن أمية بن عبد الله بن خالد بن أسيد أنا محمد بن جبير عن صفوان بن يعلى عن أبيه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال البحر من جهنم أحاط به سرادقها حدثنا يونس بن عبد الله بن مغيث أنا أحمد بن عبد الله بن عبد الرحيم حدثنا أحمد بن خالد أنا محمد بن عبد السلام الخشني حدثنا محمد ابن بشار حدثنا يحيى بن سعيد القطان عن عثمان بن غياث عن عكرمة مولي بن عباس عن ابن عباس عن كعب قال والبحر المسجور يسجر فيكون جهنم حدثنا عبد الله بن ربيع التميمي أنا عبد الله بن محمد بن عثمان الأسدي أنا أحمد بن خالد حدثنا علي بن عبد العزيز أنا الحجاج بن المنهال السلمي أنا مهدي بن ميمون عن محمد بن عبد الله ابن أبي يعقوب الضبي عن بشر هو ابن سعاف قال كنا مع عبد الله بن سلام يوم الجمعة في المسجد فقال وإن الجنة في السماء والنار في الأرض وذكر كلاماً كثيراً وبه إلى الحجاج بن المنهال حدثنا حماد بن سلمة عن داد عن سعيد بن المسيب أن علي بن أبي طالب قال ليهودي أين جهنم قال في البحر قال علي بن أبي طالب ما أظنه إلا قد صدق حدثنا المهلب الأسدي حدثنا ابن مياس حدثنا بن مسرور حدثنا يونس بن عبد الأعلى حدثنا عبد الله ابن وهب عن شبيب بن سعيد عن المنهال عن شقيق بن سلمة عن بن سمعود قال الأرض كلها يومئذ نار والجنة من ورائها وأولياء الله في ظل عرش الله تعالىعن داد عن سعيد بن المسيب أن علي بن أبي طالب قال ليهودي أين جهنم قال في البحر قال علي بن أبي طالب ما أظنه إلا قد صدق حدثنا المهلب الأسدي حدثنا ابن مياس حدثنا بن مسرور حدثنا يونس بن عبد الأعلى حدثنا عبد الله ابن وهب عن شبيب بن سعيد عن المنهال عن شقيق بن سلمة عن بن سمعود قال الأرض كلها يومئذ نار والجنة من ورائها وأولياء الله في ظل عرش الله تعالى قال أبو محمد وقال الله تعالى . لا الشمس ينبغي لها أن تدرك القمر ولا الليل سابق النهار. فبين تعالى أن الشمس أبطأ من القمر وهكذا قام البرهان بالرصد أن الشمس تقطع السماء في سنة والقمر يقطعها في ثمانية وعشرين يوماً ثم نص تعالى على أن الليل لا يسبق النهار فبين تعالى بهذا حكم الحركة الثانية التي للفلك الكلي وهي التي تتم في كل يوم وليلة دورة وتتساوى فيها جميع الدراري والشمس والقمر والنجوم وقال تعالى. فضرب بينهم بسور له باب باطنه فيه الرحمة وظاهره من قبله العذاب. وأخبر تعالى أن أرواح الكافرين لا تفتح لهم أبواب السماء ولا يدخلون الجنة فصح أن من فتحت له أبواب السماء دخل الجنة وأخبر رسول الله صلى الله عليه وسلم أن شدة الحر من فيح جهنم وأن لها نفسين نفساً في الشتاء ونفساً في الصيف وإن ذلك أشد ما نجد من الحر والبرد وإن نارنا هذه أبرد من نار جهنم بتسع وستين درجة وهكذا نشاهد من فعل الصواعق فإنها تبلغ من الإحراق والأذى في مقدار اللمحة ما لا تبلغه نارنا في المدد الطوال وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم إن آخر أهل الجنة دخولاً فيما بعد خروجه من النار يعطى مثل الدنيا عشر مرات رويناه من طريق أبي سعيد الخدري مسنداً وصح أيضاً مسنداً عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أن الدنيا في الآخرة كاصبع في اليم قال أبو محمد وهذا إنما هو في نسبة المسافة لا في نسبة المدة لأن مدة الآخرة لا نهاية لها وما لا نهاية له فلا ينسب منه شيء البتة بوجه من الأوجه ولا هو أيضاً نسبة من السرور واللذة ولا من الحزن والبلاء فإن سرور الدنيا مشوب بألم ومتناه وحزنها متناه منقض وسرور الآخرة وحزنها خالصان غير متناهيين وهكذا قام البرهان من قبل رويتنا لنصب السماء أبداً على أنه لا نسبة للأرض عند السماء ولا قدر وقال عز وجل. جنة عرضها السموات والأرض. وقال تعالى. وجني الجنتين دان. وذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم أن للجنة ثمانية أبواب وقال عليه السلام فاسألوا الله الفردوس الأعلى فإنه وسط الجنة وأعلى الجنة وفوق ذلك عرش الرحمن فصح يقيناً أنهما جنتان إحداهما عرض السموات والأرض والأخرى عرضها كعرض السماء والأرض وقوله تعالى. وةلمن خاف مقام ربه جنتان. إنما هو خبر عن الجميع أن لهم هاتين الجنتين فالتي عرضها السموات والأرض هي السموات السبع لأن عرض الشيء منه بلا شك وكل جرم كرسي فإن جميع إبعاده عروض فقط وذكرت الأرض هنا لدخولها في جملة مساحة السموات ولإحاطة السموات بها والتي عرضها كعرض السماء والأرض هي الكرسي المحيط بالسموات والأرض قال الله تعالى .وسع كرسيه السموات والأض. فصح أن عرضه كعرض السموات والأرض مضافاً بعض ذلك إلى بعض فصح أن لها ثمانية أبواب في كل سماء باب وفي الكرسي باب وصح أن العرش فوق أعلا الجنة وهو محل الملائكة وموضعها ليس من الجنة في شيء بل هو فوقها وكذلك قوله تعالى. الذين يحملون العرش ومن حوله. بيان جلي بأن على العرش جرماً آخر فيه الملائكة وقد ذكر أن البرهان يقوم بذلك من أحكم النظر في الهيئة وهذه نصوص ظاهرة جلية دون تكلف تأويل قال أبو محمد وقوله تعالى كعرض السماء ذكر لجنس الموات لأن السموات اسم للجنس يدل عليه قوله تعالى. وسع كرسيه السموات والأرض.
    قال أبو محمد ومثل هذا كثير مما إذا تدبره المتدبر دل على صحة ما قلناه من أن كل ما ثبت ببرهان فهو منصوص في القرآن وكلام النبي صلى الله عليه وسلم

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,518

    افتراضي رد: من جهل المبتدعة : كروية الأرض و دورانها ينفيان علو الله تعالى !

    الأخ (خالد العامري)
    القول بأن السلف جهلوا هذا الأمر فيه نظر؛ فقد حكى غير واحد من أهل العلم إجماع السلف والخلف عليه.

    نعم! يمكن أن يقال: إن بعض السلف جهلوا هذا الأمر، لكن جهل بعضهم به لا يعني جهل الجميع

    والله أعلم
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,710

    افتراضي رد: من جهل المبتدعة : كروية الأرض و دورانها ينفيان علو الله تعالى !

    جزاكم الله خيرا على هذا الكلام الكثير العظيم وليتكم تجيبوا على اسئلتى طالما عندكم وقت هكذا ومن سبق الى شئ فهو احق به

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    149

    افتراضي رد: من جهل المبتدعة : كروية الأرض و دورانها ينفيان علو الله تعالى !

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك العوضي مشاهدة المشاركة
    الأخ (خالد العامري)
    القوب أن السلف جهلوا هذا الأمر فيه نظر؛ فقد حكى غير واحد من أهل العلم إجماع السلف والخلف عليه.

    نعم! يمكن أن يقال: إن بعض السلف جهلوا هذا الأمر، لكن جهل بعضهم به لا يعني جهل الجميع

    والله أعلم
    لعلك لم تتأمل الكلام جيداً أخي أبا مالك، ولا أظنك تعني أن السلف فضلاً عن الخلف أجمعوا على ( دوران الأرض حول الشمس ).

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    114

    افتراضي رد: من جهل المبتدعة : كروية الأرض و دورانها ينفيان علو الله تعالى !

    اخي المقدادي هل قال ابن تيمية بدوران الارض؟
    فالذي قرأته ان ابن تيمية رحمه الله نقل الاجماع على كروية الارض وليس على دورانها.
    فضلا ارجو التوضيح.

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    340

    افتراضي رد: من جهل المبتدعة : كروية الأرض و دورانها ينفيان علو الله تعالى !

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الباحث المستفيد مشاهدة المشاركة
    اخي المقدادي هل قال ابن تيمية بدوران الارض؟
    فالذي قرأته ان ابن تيمية رحمه الله نقل الاجماع على كروية الارض وليس على دورانها.
    فضلا ارجو التوضيح.
    بارك الله فيك اخي

    لا علم لي , و لم اتطرق في موضوعي هذا الى قول شيخ الإسلام بالدوران من عدمه , بل هذا الموضوع خاص بكلام بعض المبتدعة و الجواب واحد عن شبهتهم هذه

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    38

    افتراضي رد: من جهل المبتدعة : كروية الأرض و دورانها ينفيان علو الله تعالى !

    يكفي في الرد على فلان أن يقال أن الأرض لا تدور وكفى الله المؤمنين شر القتال

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,518

    افتراضي رد: من جهل المبتدعة : كروية الأرض و دورانها ينفيان علو الله تعالى !

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبد الرحمن السعدي مشاهدة المشاركة
    يكفي في الرد على فلان أن يقال أن الأرض لا تدور وكفى الله المؤمنين شر القتال
    إن كنت تقصد أن دوران الأرض - إن ثبت - ينافي علو الله، فهذا غير صحيح.
    وإن كنت تقصد أن علو الله ثابت بالنصوص القطعية، سواء كانت الأرض تدور أو لم تكن، فكلامك صحيح.
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  13. #13
    ابن رجب غير متواجد حالياً عامله الله بلطفه
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    2,107

    افتراضي رد: من جهل المبتدعة : كروية الأرض و دورانها ينفيان علو الله تعالى !

    جزاكم الله خيرا .


    والشيخ سليمان ابن حمدان رحمه الله - يرى كفر من قال بدوران الارض .


    المرجع هداية الاريب الامجد

    قل للذي لايخلص لايُتعب نفسهُ


  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,518

    افتراضي رد: من جهل المبتدعة : كروية الأرض و دورانها ينفيان علو الله تعالى !

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن رجب مشاهدة المشاركة
    جزاكم الله خيرا .


    والشيخ سليمان ابن حمدان رحمه الله - يرى كفر من قال بدوران الارض .


    المرجع هداية الاريب الامجد

    هلا عرفتنا بالشيخ (سليمان بن حمدان) أولا، ثم عرفتنا على أي أساس بني هذا التكفير؟
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    38

    افتراضي رد: من جهل المبتدعة : كروية الأرض و دورانها ينفيان علو الله تعالى !

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك العوضي مشاهدة المشاركة
    إن كنت تقصد أن دوران الأرض - إن ثبت - ينافي علو الله، فهذا غير صحيح.
    رعاك الله يا أبا مالك ... هل أفهم من هذا تراجعك

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,518

    افتراضي رد: من جهل المبتدعة : كروية الأرض و دورانها ينفيان علو الله تعالى !

    لا يا أخي الكريم، لا يفهم هذا من كلامي، ولكنه على التنزل في النقاش؛ لأن الثوابت الشرعية لا ينبغي ربطها بمسائل عقلية أو فلكية، حتى لو كانت ثابتة.

    فعلو الله عز وجل ثابت بالنصوص القطعية، ولا يتوقف ذلك على نقاشنا في مسألة دوران الأرض.
    ولا ينبغي ربط هذا بذاك، فلا أستطيع أن أتهمك بالضلال إذا كنت تنفي الدوران، ولا تستطيع أن تتهمني بالضلال إن كنت أثبت الدوران.
    هذا ما ينبغي أن يكون.
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  17. #17
    ابن رجب غير متواجد حالياً عامله الله بلطفه
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    2,107

    افتراضي رد: من جهل المبتدعة : كروية الأرض و دورانها ينفيان علو الله تعالى !

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك العوضي مشاهدة المشاركة
    هلا عرفتنا بالشيخ (سليمان بن حمدان) أولا، ثم عرفتنا على أي أساس بني هذا التكفير؟
    لم اتوقع انك لاتعرفه .
    سارفع ترجمته في اقرب وقت . لكي تتعرف من الشيخ .
    هو من اقران الشيخ العلامة المعلمي والشيخ محمد ابن ابراهيم .

    قل للذي لايخلص لايُتعب نفسهُ


  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    1,298

    افتراضي رد: من جهل المبتدعة : كروية الأرض و دورانها ينفيان علو الله تعالى !

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو مالك العوضي مشاهدة المشاركة
    لا يا أخي الكريم، لا يفهم هذا من كلامي، ولكنه على التنزل في النقاش؛ لأن الثوابت الشرعية لا ينبغي ربطها بمسائل عقلية أو فلكية، حتى لو كانت ثابتة.
    فعلو الله عز وجل ثابت بالنصوص القطعية، ولا يتوقف ذلك على نقاشنا في مسألة دوران الأرض.
    ولا ينبغي ربط هذا بذاك، فلا أستطيع أن أتهمك بالضلال إذا كنت تنفي الدوران، ولا تستطيع أن تتهمني بالضلال إن كنت أثبت الدوران.
    هذا ما ينبغي أن يكون.
    جزاك الله خيرا ، وقد قال ابن تيمية :
    - اجمع العلماء على أنه لا يكفر منكر أياً من العلوم العقلية ولو كانت ثابتة.[1]
    - هناك فرق بين العلم المؤثر في المعلوم وعكسه ، قال ما معناه: صفات الله ثابتة وهي حق ولو لم نعلم أنها حق فلا أثر لعدم علمنا في كونها حق بنفسها ، أما صورة العلم المؤثر في المعلوم فمثل تصور الشيء قبل فعله ، هذا ضروري لإيجاد ما يترتب عليه وهو الفعل المتصور ، أما عدم علمنا بصفات الله فلا يؤثر في المعلوم وهو كونها حق.
    والكلام انقله بالمعنى مما نقله السعدي في كتابه : طريق الوصول عن ابن تيمية.
    ======================
    [1] ولكن بقيد أن لايكون قد أقرتها النصوص الثابتة أو جاءت بها صراحة.

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    1,298

    افتراضي رد: من جهل المبتدعة : كروية الأرض و دورانها ينفيان علو الله تعالى !

    هذا جواب كنت قد بعثت به لأحد "الأحبة" :
    ...جاءت الأدلة بعظم العرش ، والدليل على ذلك ما جاء في الأحاديث فقد جاء في الحديث (ما السموات السبع في الكرسي إلا كحلقة ملقاة بأرض فلاة ، و فضل العرش على الكرسي كفضل تلك الفلاة على تلك الحلقة) . فإذا كان الكرسي بهذا الحجم فما بال العرش ؟ وذلك أن الكرسي قد وسع السموات والأرض ، ومن الأهم أن نعلم أن السموات في اتساع مستمر (وإنا لموسعون) وهذا التوسع (expansion) لا يسمح للأرض بالثبات في موقع واحد لأن المجرة تبتعد عن سائر المجرات مع الاتساع ، وقد ثبت ذلك رياضياً و مشاهدة بواسطة تليسكوب هبل الشهير ، وقبل ذلك شرعاً بنص القرآن. ولذلك فكلام هذا الأشعري صحيح لو أن الأرض ثابتة لا تتحرك. أما الكرسي فقد قال الله تعالى عنه (وسع كرسيه السماوات والأرض) ومع عظم حجم الكرسي إلا أنه صغير جداً بالنسبة للعرش ! فلا إله إلا الله الكبير المتعال. فما حجم الكرة الأرضية...تلك الذرة المتناهية في الحقارة والصغر بالنسبة للكرسي فضلاً عن العرش ، وذلك أن صغر حجمها لهذه الدرجة يجعلها دائماً محاطة بالكرسي فضلاً عن العرش ، ومن الذي يجرؤ على أن يعطي الأرض ذلك الحجم الذي يجعلها في بعض الوقت ليست تحت العرش ؟ لا يقول بذلك إلا من جهل عظمة العرش . أما بالنسبة للعرش فالراجح أنه ليس كروي تام الاستدارة ، أنكره ابن كثير رحمه الله في البداية والنهاية وشيخه ابن تيمية رحمه الله في الفتاوى. والأدلة تدل على أنه كالقبة وهو اختيار ابن كثير وشيخ الاسلام ، مع أن في الحديث الذي استدلوا علة أشار إليها بعض العلماء. وهذا يجعلنا لا نقطع للعرش بهيئة معينة ، ولا يجوز القطع في هذه الغيبيات إلا بدليل قطعي الثبوت قطعي الدلالة ، حتى أن بعض العلماء اشترط الحديث المتواتر ورد الحديث الآحاد ولو كان صحيحاً لتقرير هذه المسائل العقدية الخطيرة. وعليه فعدم جزمنا بهيئة معينة للعرش يدخلنا في غلبة الظن ، وما غلب عليه الظن لم يكن للخصم فيه الحق أن يتحكم من تلقاء نفسه حتى يقف على حقيقة ما يقول.
    فعظمة حجم العرش و حقارة حجم الأرض يمنعان ما ذكرت. ولو تخيل الأشعري حقارة حجم الأرض لوضح الخطب. فلو استدارت الأرض بكل اتجاه فهي تحت العرش ومن عليها تبع لها ، وهذا هو معنى الفوقية لا أن العرش بالضرورة فوق رأس الآدمي ، فلو تخيلت أنك تمشي على القطب الجنوبي من الأرض هل نقول أنك تحت الأرض أم فوقها ؟ نقول فوقها ، وكذلك لو تخيلت أنك تمشي بأقدامك ملاصقة ببطن سقف بيتكم وأنت مقلوب الرأس للأسفل فهل نقول السقف تحتك ، لا السقف لا زال فوقك وأنت تحته ببدنك كله لا برأسك فقط.

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,518

    افتراضي رد: من جهل المبتدعة : كروية الأرض و دورانها ينفيان علو الله تعالى !

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله الشهري مشاهدة المشاركة
    ولذلك فكلام هذا الأشعري صحيح لو أن الأرض ثابتة لا تتحرك.
    لا يا أخي، ليس الأمر كذلك!
    فحتى لو كانت الأرض ثابتة، فكلام الذي ينفي علو الله على عرشه خطأ مخالف للأدلة القطعية من الشرع، والعلماء الذين قالوا إن الأرض ثابتة لم يوافقوا الأشاعرة في ذلك.

    ومن الأخطاء التي وقع فيها المتكلمون أنهم أحيانا يربطون بعض العقائد الإسلامية ببعض مسائل الهيئة، أو غيرها من العلوم الدنيوية، مثل كلامهم عن (الجوهر الفرد)، ووقع في حبائلهم كثير من أهل السنة فالتزموا هذه الأقوال، والصواب الذي لا محيد عنه أن (الجوهر الفرد) ليس له علاقة بعقائد المسلمين، فسواء كان ثابتا أو لم يكن ثابتا فهذا لا تأثير له في العقيدة، ولا ينبغي أن نجعل العقيدة موقوفة على ثبوت أو عدم ثبوت ذلك.

    وكذلك مسألة كروية الأرض ودوران الأرض، مهما اختلفنا فيها فلا ينبغي أن يكون لها تأثير في العقائد، فالعقائد ثابتة بالأدلة العقلية، كانت الأرض ثابتة، كانت الأرض متحركة، كانت الأرض تدور، كانت لا تدور، كل هذا لا يغير في العقيدة شيئا.
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •