مثلث بنروز - محارات العقول ، ونزول الخالق جل جلاله.
النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: مثلث بنروز - محارات العقول ، ونزول الخالق جل جلاله.

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    1,298

    افتراضي مثلث بنروز - محارات العقول ، ونزول الخالق جل جلاله.

    كنت أقرأ في شرح الأصبهانية لشيخ الإسلام ، ولأول مرة تذكرت مثلث العالم الرياضي البريطاني روجر بنروز ، المعروف بـ "المثلث المستحيل" أو "مثلث بنروز" ، وهو مثلث يمكن تصوره بزعمهم ، وأعمال "استشر" الفنية الهندسية مليئة بهذا النوع من التصاميم ألا وهي الأشكال المستحيلة في الهندسة الإقليدية ولكنها ممكنة في الهندسة الذهنية الخيالية المتقدمة جداً وهي على درجة عالية من التجريد والتعقيد ، ومناسبة ما ذكرت هو كلام شيخ الإسلام عن نزول الرب كل ليله دون أن يخلو منه عرشه ومذهب السلف الصالح في ذلك معروف ، ومن عباراتهم المشهورة :"...ينزل كيف شاء" [ص 219 : شرح الأصبهانية] ، قلت - وهي مجرد فائدة عابرة - : "إذا أمكن الذهن الرياضي التجريدي إعمال صورة لمثلث - أو شكل- مستحيل فأولى [1] ألاّ ينكر نزول الرب كيف شاء كل ليله مع الاستواء وغير ذلك مما يتعلق بالرب مما يثير السؤال عن الكيفية". [2]
    ولكي يظهر لكم معنى ما ذكرت انظر شكلاً لمثلث بنروز أدناه ، ثم لاحظوا أن أول سؤال سيتبادر إلى الذهن هو سؤال :"كيــف" !






    = = = = = = = = = = = = = = = =
    [1] وقياس الأولى - كما هاهنا - هو القياس الذي صححه شيخ الإسلام في إثبات صفات الكمال لله وزيّف القول بقياس التمثيل وقياس الشمول في حق الله كما ذهب إلى أن الأخيرين هما في الحقيقة شيء واحد.
    [2] وإن كنت أقول أنه لا يمتنع أن يكون مثلث بنروز في حيز المحارات لا حيز المحالات. والله أعلم.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    6

    افتراضي رد: مثلث بنروز - محارات العقول ، ونزول الخالق جل جلاله.

    جميل جدا , وفتح الله عليك , ونفع بك

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    198

    افتراضي رد: مثلث بنروز - محارات العقول ، ونزول الخالق جل جلاله.

    القياس فى تلك المسأله محض جنون
    ما الذى ترمى إليه ؟
    المثلث المذكور ليس مستحيلا بل هو تمثيل فيزيائى لنظرية علمية
    تخضع للتطبيق المعملى
    من الواضح أنك ليس لديك فكرة عن نظرية الأبعاد المتعددة
    عالمنا (رباعى الأبعاد) أما المثلث المذكور فهو خماسى الأبعاد
    هو فقط يخرج من حيز الفراغ
    إن أمكنك فهم ذلك

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    1,298

    افتراضي رد: مثلث بنروز - محارات العقول ، ونزول الخالق جل جلاله.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحبروك مشاهدة المشاركة
    القياس فى تلك المسأله محض جنون
    ما الذى ترمى إليه ؟
    المثلث المذكور ليس مستحيلا بل هو تمثيل فيزيائى لنظرية علمية
    تخضع للتطبيق المعملى
    من الواضح أنك ليس لديك فكرة عن نظرية الأبعاد المتعددة
    عالمنا (رباعى الأبعاد) أما المثلث المذكور فهو خماسى الأبعاد
    هو فقط يخرج من حيز الفراغ
    إن أمكنك فهم ذلك
    عندي ثلاثة كتب لروجر بنروز - صاحب المثلث - لا يوجد فيه ذرة من كلامك ، لا منطوقاً ولا مفهوماً ، فضلاً عن أدنى فكرة فيه. فهل يمكنك أن تحيلني على عالِم أو مصدر موثوق فيه هذه المزاعم العريضة ؟

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    1,298

    افتراضي رد: مثلث بنروز - محارات العقول ، ونزول الخالق جل جلاله.

    أما بالنسبة لتخيل شكل رباعي الأبعاد فقد أجهد بنروز نفسه جهداً كاد ينفلق منه رأسه حتى يتخيل بعض معالم أعمال "استشر" ، كما ذكر عن نفسه في مقدمة كتابه ، وقال أنه رأى لمحة من البعد الرباعي في المنام ، ولم يرها في اليقظة ، أما الخماسي فـ.....لا تعليق.

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    198

    افتراضي رد: مثلث بنروز - محارات العقول ، ونزول الخالق جل جلاله.

    سيدى
    حسنا عليك بالحصول على كتب شريكه
    ستفين هوكنج

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    1,298

    افتراضي رد: مثلث بنروز - محارات العقول ، ونزول الخالق جل جلاله.

    كتب هوكنج متعددة ، أحلني أخي على المكان الذي استقيت منه معلوماتك ، واذكر اسمه ، أما الإحالة العمومية فلا وقت عندي لها.

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    50

    افتراضي رد: مثلث بنروز - محارات العقول ، ونزول الخالق جل جلاله.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبدالله الشهري مشاهدة المشاركة
    : "إذا أمكن الذهن الرياضي التجريدي إعمال صورة لمثلث - أو شكل- مستحيل فأولى [1] ألاّ ينكر نزول الرب كيف شاء كل ليله مع الاستواء وغير ذلك مما يتعلق بالرب مما يثير السؤال عن الكيفية". [2]
    الشيخ الفاضل عبد الله الشهري.

    القياس يستقيم إذذا كان المقيس عليه واقعا لكن يعجز الذهن عن تصور كيفيته, فساعتها يقال: فإن كان ذلك في حق المخلوق, فأن نعجز عن تصور الكيفية فيما يتعلق بالخالق أولى.

    أما المثال الذي تفضلت بضربه, فما فهمته أن المثلث مستحيل الوجود, فكيف يستقيم القياس؟

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •