توثيق نص
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: توثيق نص

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    37

    افتراضي توثيق نص

    الإخوة الفضلاء آمل من تطول يده (تحفة الغريب) أن يذكر لي كلام الدماميني حول كلام ابن هشام التالي:مغني اللبيب:الباب الثاني:الجمل التي لا محل لها من الإعراب:
    الجملة الثالثة :التفسيرية: وهي الفضلة الكاشفة لحقيقة ما تليه.


    وأيضاً في نفس الجملة الثالثة:الثامن



    وقولي في الضابط الفضلة احترزت به عن الجملة المفسرة لضمير الشأن فإنها كاشفة لحقيقة المعنى المراد به ولها موضع بالإجماع لأنها خبر في الحال أو في الأصل وعن الجملة المفسرة في باب الاشتغال في نحو زيدا ضربته فقد قيل إنها تكون ذات محل كما سيأتي وهذا القيد أهملوه ولا بد منه .


    وأيضاً في نفس الجملة الثالثة:الثامن:م سألة.

    وقد بينت أن جملة الاشتغال ليست من الجمل التي تسمى في الاصطلاح جملة مفسرة وإن حصل فيها تفسير.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    9,696

    افتراضي رد: توثيق نص

    تَصْفُو الحَياةُ لجَاهِلٍ أوْ غافِلٍ ... عَمّا مَضَى فيها وَمَا يُتَوَقّعُ

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    37

    افتراضي رد: توثيق نص

    شكراً لك أخي على الرد،لكن الشرح الذي أرفقته هو شرح المزج.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    178

    افتراضي رد: توثيق نص

    السلام عليكم ورحمة الله، وبعد:
    أخي النظامي، الشيخ الدماميني عليه رحمة الله لم يكمل شرح المغني، ولذلك تجد في آخر الجزء الأول أنه انتهى عند باب الفاء ، أما ما وجدته من تعليق العلامة الدسوقي على كلام ابن هشام الذي ذكرته فهو كما يلي:
    الجملة الثالثة التفسيرية وهي الفضلة الكاشفة لحقيقة ما تليه: قال الدسوقي:أي التي لا محل لها من الإعراب كما يؤخذ من كلامه، كذا قال الشمني، فاندفع كلام الشارح المعترض به على الحد من إيراد الجملة الحالية من قولك:أسررت إلى زيد النجوى، وهي:ما جزاء الإحسان إلا الإحسان، فجملة وهي إلخ حالية لا تفسيرية، ولا شك انها فضلة كاشفةٌ لحقيقة ما قلته من النجوى فيلزم أن يكون لها محل من الإعراب، وهو باطل، والحاصل أن الحدّ غير مانع، لكن هذا الجواب فيه نظر، لأنه دوري، لأن غرض المصنّف تعريف الأمور التي لا محل لها من الإعراب، فالأحسن أن يقال في الجواب:إن المفسّر في هذا المثال الخبر لا الجملة الحالية كلها، إن قلت:ترد جملة الخبر هذه قلنا:مراد المصنف تعريف الجملة المفسرة بذاتها أو بحرف موضوع للتفسير وحينئذ فلا يرد جملة الخبر هنا، لأن تفسيرها بواسطة حملها على ضمير النجوى،(قوله:الك اشفة لحقيقة ما تليه) خرج جملة الصلة فإنها كاشفة لحال ما تليه لا لحقيقته على أنها ليست فضلة لتوقف المعنى عليها فهي خارجة عن الجنس...((مغني اللبيب ومعه حاشية الدسوقي ج2 ص846، دار السلام، القاهرة-مصر، ط2، 1426/2005.
    وقال:(قوله ولها إلخ) أي فليست فضلة، لأن لها موضعا إلخ، أي:فيؤخذ من هذا أن المراد بالفضلة ما لا محل لها من الإعراب(قوله لأنها خبر الحال) أي كما في ((قلْ هوَ اللهُ أحدٌ)) أو هو زيد قائمٌ فزيد قائم خبر في الحال ومفسر لضمير الشأن، (قوله: أو في الأصل) أي كما في طننته زيد قائم، فزيد قائم جملة مفسرة لضمير الشأن الذي هو مبتدأ في الأصل، وهي خبر عنه، (قوله كما سيأتي) اي قريبا عن الشلوبين في قوله((إنَّا كلَّ شيءٍ خلقْناهُ بِقَدَرٍ))، (قوله وهذا القيد) أعني قوله الفضلة.ج2، ص851-852.
    قال العلامة الدسوقي: قوله(وقد بينت أن جملة الاشتغال ليست من الجمل التي تسمى إلخ) أي:وإذا كانت في الاصطلاح لا تسمى بذلك فلا يصحّ اعتراض الشلوبين على الجمهور في قولهم: إن الجملة المفسرة لا محل لها، (وقوله: بل الجملة المفسرة) قد يكون لها محلّ اي كالاشتغالية إذا فسّرت خبرا مثلا ، ج2 ص853.
    انتهى ما أردت توثيقه، وتبقى المناقشة لمحلها إن كنت تريد ذلك، لكن لي سؤالا: ماذا أردت بقولك :لكن الشرح الذي أرفقته هو شرح المزج.
    دعاؤكم الصالح

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    37

    افتراضي رد: توثيق نص

    وفقك الله أخي الكريم،،،
    قد اطلعت على ما نقله الدسوقي عن الشمني،وهو يقصد بالشرح شرح الدماميني.

    أما قولي :شرح المزج‘فللدمامي ي -حفظك الباري-شرح المزج،وهو المرفق بحاشية الشمني،وحققه الدكتور:عبدالحا ظ العسيلي،
    وله أيضاً،شرح باسم :تحفة الغريب،حقق في الكوفة-حسب ما قرأت-.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •