هل تقبل أن تكتب أختك أو ابنتك أو زوجتك في المنتديات ؟ (دعوة للنقاش) - الصفحة 4
صفحة 4 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة
النتائج 61 إلى 80 من 86

الموضوع: هل تقبل أن تكتب أختك أو ابنتك أو زوجتك في المنتديات ؟ (دعوة للنقاش)

  1. #61
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    417

    افتراضي رد: هل تقبل أن تكتب أختك أو ابنتك أو زوجتك في المنتديات؟ (دعوة للنقاش)

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي أحمد عبد الباقي
    وأظن أنه لأجل نفس العلة حذر العلماء من المدارس المختلطة والجامعات المختلطة وأماكن العمل المختلطة مع أن هذا لا يكون إلا عند الناس وفي وجود جمع غفير من الناس، ولا يمكن أن يزني رجل بامرأة في مدرسة أو جامعة أو مصلحة حكومية ، لكن وجود الرجل والمرأة في مثل هذا المكان قد يتيح لهما الاتفاق على اللقاء وممارسة الفاحشة .
    تحريم الدراسة في الجامعات المختلطة ليس على إطلاقه و كذا العمل في الأماكن المختلطة

    فالمحرّم منها ليس علّته أنّه يمكن أن يتاح لهم الفرصة للإتفاق على اللقاء و ممارسة الفاحشة لأنّ هذا الأمر محتمل و لا يترك الأصل لأمر محتمل و إنّما التحريم راجع إلى عدم التمكن من غض البصر و أحيانا كثيرة يحدث الإحتكاك البدني و كثرة المتبرجات و الفاسقات من النساء و الثعالب من الرجال

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي أحمد عبد الباقي
    وكذلك في النت أليس من الممكن أن يتعرف طالب علم على طالبة علم يتبادلان الرسائل في المسائل العلمية ويستدرجهما الشيطان إلى القضايا الشخصية ، ثم اللقاء ثم ما الله به عليم .
    إمكانية التعرف ليس فيها أي عيب و قد يوفقهما الله و يتزوجان فالوقوع في الفاحشة ليس حتمي و كذا لا توجد غلبة ظن على وقوع الفاحشة و لا يترك الأصل الذي هو الإباحة لأمر محتمل

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي أحمد عبد الباقي
    فلماذا نحرم خروج المرأة مع السائق ونحرم الاختلاط في الجامعات والمدارس ولا نحرمه هنا والعلة واحدة وإن كانت النسبة مختلفة ؟
    ليست العلّة واحدة فلا يقاس الأقل بالأعلى

    فالكلام مع فتاة عن طريق الرسائل أهون بكثير من الكلام معها وجها لوجه وحدها أو مع فاسقات و ثعالب

    وفقك الله أخي

    و الله أعلم

  2. #62
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    574

    افتراضي رد: هل تقبل أن تكتب أختك أو ابنتك أو زوجتك في المنتديات؟ (دعوة للنقاش)

    دخول المرأة الى عالم المنتديات فيه فساد كبير خصوصا في ظل خدمة الرسائل الخاصة بل حتى في غياب تلك الخدمة فيكفي رسائل الايميل ان العاقل الغيور لايقبل أبدا أن تكتب أحدى محارمه في المنتديات حتى لو كانت نسائيه فعالم المنتديات هو عالم المجاهيل والنكرات
    ثم ما الداعي أصلا أن تكتب المرأة في المنتديات هل هو طلب العلم !!!! مما لاشك فيه أن العلم الشرعي ليس محصورا في المنتديات بل ان العلماء والدعاة المشاهير لا يشاركون في المنتديات وان كانت لهم مواقعهم الشخصية الا أنهم يبتعدون عن المنتديات ؟ فعلى المرأة المسلمه البعد عن مواطن الشبه والفتن .
    وأقول لمن يشجع المرأة على الحوار مع الأجانب في المنتديات ما رأيك أن تتبادل المرأة المسلمه الحوار مع الأجانب عبر الرسائل النصيه sms هذا ما كان ينقصنا !!!!!!!!!!!!!!!!!

  3. #63
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    208

    افتراضي رد: هل تقبل أن تكتب أختك أو ابنتك أو زوجتك في المنتديات؟ (دعوة للنقاش)

    سمعتُ فضيلة الشيخ حسين بن عودة العوايشة قبل أكثر مِن عام، عندما سُئل عن المشاركة بين الرجل والمرأة في (الإنترنت)...
    فقال -حفظه الله-: «تعاونوا ... ولا تعاونوا...».
    قال أبو عثمان -عفا الله عنه-: أظن أن جواب الشيخ واضح.

  4. #64
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    116

    افتراضي رد: هل تقبل أن تكتب أختك أو ابنتك أو زوجتك في المنتديات؟ (دعوة للنقاش)

    شبكة المعالي رائدة في هذا الأمر

    فقد ألغت خدمة الرسائل الخاصة والإيميل ومشاهدة العنوان في الملف الشخصي

    ومن يضع أي رقم هاتف أو بريد يحذف مباشرة

    أتمنى من هذا المنتدى الفاضل أن يحذو حذوه

  5. #65
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,782

    افتراضي رد: هل تقبل أن تكتب أختك أو ابنتك أو زوجتك في المنتديات؟ (دعوة للنقاش)

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الحلم والأناة مشاهدة المشاركة
    شبكة المعالي رائدة في هذا الأمر
    فقد ألغت خدمة الرسائل الخاصة والإيميل ومشاهدة العنوان في الملف الشخصي
    ومن يضع أي رقم هاتف أو بريد يحذف مباشرة
    أتمنى من هذا المنتدى الفاضل أن يحذو حذوه
    لعل طبيعة موقعهم تناسب ذلك أما هذا الموقع العلمي فلا، وهذا ملتقى أهل الحديث وأهل التفسير يكتب بها أمم من طلبة العلم من سنين ولم نسمع منهم أنه حصل أمر مكروه، ومن يريد الفساد يعرف طريقه وفي وجود الرسائل الخاصة مصالحة كثيرة جدا، لا توازيها هذه الشكوك المحتملة .

  6. #66
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,782

    افتراضي رد: هل تقبل أن تكتب أختك أو ابنتك أو زوجتك في المنتديات؟ (دعوة للنقاش)

    ومن باب إثراء الموضوع أنقل هذه الفتيا التي وجدتها صدفة في شبكة نور الإسلام للشيخ عبد العزيز الجليل مع تحفظي عليها:
    ما حكم مشاركة النساء في المنتديات الإسلامية عبر الشبكة العنكبوتية ؟ .
    الجواب الحمد لله . أما بعد :
    فما للمرأة والإنترنت فكم من فتاة كانت تتنقل بين المنتديات فأعجبت بكتابات أحد الشباب فاكتوى قلبها بنار الشهوات وزال عن جفنها الكرى من جراء تلك الكتابات .
    وكم من فتاة كتبت في المنتديات مواضيع مفيدة . وثم أتى بعدها شاب وأثنى عليها لمواضيعها الجيدة . ثم جرى بينهما التعارف وحصل المكروه .
    فالفتن في كل مكان نسأل الله العفو والعافية .في صحيح ابن حبان عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إذا صلت المرأة خمسها وصامت شهرها وحصنت فرجها وأطاعت بعلها، دخلت من أي أبواب الجنة شاءت.فعليها بغرفتها وكتاب ربها ، ففيه الشغل الشاغل عن كل المشاغل .
    نسأل الله أن يعصمنا وإياك من الفتن ما ظهر منها وما بطن . آمين

  7. #67
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,782

    افتراضي رد: هل تقبل أن تكتب أختك أو ابنتك أو زوجتك في المنتديات؟ (دعوة للنقاش)

    السؤال: بعض الرجال يحادثون النساء في الإنترنت على مبدإ طلب العلم، ولكنهم يتجاوزون بالمزاح والضحك وغير ذلك، فما حكم ذلك؟
    الجواب:
    لا إله إلا الله! إنا لله وإنا إليه راجعون! هذه من مداخل الشيطان ومن أبواب الشر، والشيطان عنده في إغواء بني آدم سياسات وطرق خفية يخدع بها الناس، فيأتيهم حتى باسم الدين فكثير من الأباطيل: من أنواع الكفر ومن أنواع المعاصي يجر الشيطان إليها بأسباب هي من الحق، فالشيطان يجعل شيئاً من الحق طريقاً للإيقاع في الباطل.
    فالمحادثة بتلك الوسائل خطرة جداً، لأن أعظم فتنة هي فتنة النساء، { أعظم فتنة على الرجال النساء } بخبره .
    ثم الحديث عن العلم هل هو على شكل سؤال وجواب فقط، يعني: نوع استفتاء أو نوع سؤال أو نوع استشارة في أمر، أم أنها مذاكرة علمية يطول أمدها؟ فتكون جليسته ويكون لها جليساً، فيتيح الفرصة للشيطان أن يخرج عن الموضوع ـ كما ورد في السؤال ـ فتكون المسألة فيها أحاديث جانبية وفضولية!
    فالواجب الاقتصار على قدر الحاجة، ودون تبسط، ولا يجوز التبسط في الكلام مع النساء في الهاتف أو في الإنترنت، التبسط، ولا يجوز للمرأة أن تتبسط مع الرجل؛ لأن هذه الوسائل في الحقيقة فيها نوع من الخلوة، لا أقول: إنه خلا بها؛ لأنه بينه وبينهما ما بينهما؛ لكنه نوع من الخلوة؛ لأنه يستطيع أن يتحدث معها بما شاء وتحدثه بما شاءت، ولا تأتي الأمور فجأة، لا؛ بل تحصل الأمور بالمفاتحة شيئاً فشيئاً حتى يعرف كل واحد ما عند الآخر، هل عنده انجذاب؟ هل عنده ميول؟
    حذار! حذار!
    حتى طلاب العلم والمتعلمين عليهم أن يحذروا وألا يكون العلم أو باسم الإفادة حجة لهم في الوقوع في هذا المنزلق، فهذا منزلق لكثير من النساء وكثير من الرجال حتى ولو كان الشخص طيباً ومن أهل الدين لا تأمن على نفسك،
    وأكرر: إن المحادثة بالهاتف فيه نوع من الخلوة؛ لأنه يستطيع أن يتحدث، كل منهما يستطيع أن يفضي إلى صاحبه ببعض ما يكون في نفسه، ويأتي مثل هذا بطريق التدرج، بكلمة إذا وجدت محلاً وقبولاً جاءت بعدها كلمة وكلمة حتى ينفتح باب الشر وباب الفتنة، أعوذ بالله من الباطل! اهـ
    مفرغ من شرح العقيدة الطحاوية للشيخ عبد الرحمن البراك حفظه الله.

  8. #68
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,782

    افتراضي رد: هل تقبل أن تكتب أختك أو ابنتك أو زوجتك في المنتديات؟ (دعوة للنقاش)

    ولا يفوتني أن أشكر الشيخ علي عبد الباقي على جهده الكبير في الموضوع وباقي الإخوة والأخوات فجزاهم الله خيرا.

  9. #69
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    10,880

    افتراضي رد: هل تقبل أن تكتب أختك أو ابنتك أو زوجتك في المنتديات؟ (دعوة للنقاش)

    بارك الله فيكم يا شيخ عبد الرحمن وجزاك الله خيرًا على تعقيبك .
    قال أبو عبدِ الله ابنِ الأعرابي:
    لنا جلـساء مـا نــمَلُّ حـدِيثَهم *** ألِبَّاء مأمونون غيبًا ومشهدا
    يُفيدوننا مِن عِلمهم علمَ ما مضى *** وعقلًا وتأديبًا ورأيا مُسدَّدا
    بلا فتنةٍ تُخْشَى ولا سـوء عِشرَةٍ *** ولا نَتَّقي منهم لسانًا ولا يدا
    فإن قُلْتَ أمـواتٌ فلـستَ بكاذبٍ *** وإن قُلْتَ أحياءٌ فلستَ مُفَنّدا


  10. #70
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,782

    افتراضي رد: هل تقبل أن تكتب أختك أو ابنتك أو زوجتك في المنتديات؟ (دعوة للنقاش)

    والذي يظهر لي :

    أنه لا بأس بكتابة المراة في المواقع العلمية المختلطة كهذا الموقع وملتقى أهل الحديث والتفسير، واستخدام الرسائل الخاصة، لا أرى حرجا في ذلك.
    فطالبة العلم بحاجة إلى مدارسة العلم، وهذه المواقع من أكبر الفرص لها، ومعلوم أن كثيرا من طالبات العلم حرمن من الحضور في مجالس العلم لسبب أو لا آخر، وقد يسر الله الآن بفضله جملة من الوسائل للإفادة من دورس العلماء كالأشرطة وقناة المجد وغيرها، وأما باب مذاكرة التي هي روح العلم ولذته، ثم نشره = فكذلك قد لا يتسير لكثير من طالبات العلم جليس يذاكر أو يفهم ويعتني بالعلم، ومكان مناسب لنشره، وهذه المواقع = سدت الحاجة فهي من أحسن الوسائل لذلك.

    قال الله تعالى: {وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنّ َ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِن وَرَاء حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ }
    فالشرط هنا هو أن يكون الكلام من وراء حجاب، وهذا هو الحاصل في المواقع .
    وقال تعالى: {فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلًا مَّعْرُوفًا}
    فنهى الله عن الخضوع، وبين تعالى أن هذا الخضوع = يُطَمِّع الذي في قلبه مرض حسب، وأمرهن بالقول المعروف.
    فإذا كتبت المسلمة ولم تخضع بالقول ـ وهي لا تقدر على ذلك جهارا ـ فأي حرج في هذا؟ بل حتى استخدامها للرسائل الخاصة في النصح أو أي غرض مشروع على هذا الشرط = لا أرى فيها بأسا.
    ومعظم ما يمكن أن يقال في حق المرأة هنا يقال في حق الرجل، وعلى الجميع تقوى الله والوقوف عند حدوده.
    والله أعلم.

  11. #71
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,782

    افتراضي رد: هل تقبل أن تكتب أختك أو ابنتك أو زوجتك في المنتديات؟ (دعوة للنقاش)

    أما فتوى الشيخ الجليل فأرى أنه لم يصب فيها، وليس في كلامه جواب صريح على السؤال، ولا استدل على ما ذكر سوى أنه قد حدث بعض الحوادث، ولا شك أن هذه الحوادث إن صدقت على حالات وفي مواقع = فلا تصح على أخرى، ولا يمكن أن يعمم من أجلها حكم على مطلق المشاركة في المنتديات الإسلامية، وليست المرأة وطالبة العلم بهذه المثابة التي قد تصورها الإجابة؛ فالعفاف سمة ظاهرة، والتقوى حاضرة، خصوصا في قلوب طالبات العلم، فأي معنى لتعميم الكلام على النساء؟

    ولو وضعتَ مكان كلمة "فتاة" في فتواه كلمة "شاب" وهكذا = لكان المعنى المذكور متحدا تماما، سوى الحديث وهو كغيره من نصوص الوعد التي جاء ما يماثلها للرجل، ولا شان له في حكم المسالة، فهل سيحرم علينا الكتابة لهذا السبب؟

  12. #72
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    الدولة
    القاهرة
    المشاركات
    28

    افتراضي رد: هل تقبل أن تكتب أختك أو ابنتك أو زوجتك في المنتديات؟ (دعوة للنقاش)

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرحمن السديس مشاهدة المشاركة
    والذي يظهر لي :
    أنه لا بأس بكتابة المراة في المواقع العلمية المختلطة كهذا الموقع وملتقى أهل الحديث والتفسير، واستخدام الرسائل الخاصة، لا أرى حرجا في ذلك.
    فطالبة العلم بحاجة إلى مدارسة العلم، وهذه المواقع من أكبر الفرص لها، ومعلوم أن كثيرا من طالبات العلم حرمن من الحضور في مجالس العلم لسبب أو لا آخر، وقد يسر الله الآن بفضله جملة من الوسائل للإفادة من دورس العلماء كالأشرطة وقناة المجد وغيرها، وأما باب مذاكرة التي هي روح العلم ولذته، ثم نشره = فكذلك قد لا يتسير لكثير من طالبات العلم جليس يذاكر أو يفهم ويعتني بالعلم، ومكان مناسب لنشره، وهذه المواقع = سدت الحاجة فهي من أحسن الوسائل لذلك.
    قال الله تعالى: {وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنّ َ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِن وَرَاء حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ }
    فالشرط هنا هو أن يكون الكلام من وراء حجاب، وهذا هو الحاصل في المواقع .
    وقال تعالى: {فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلًا مَّعْرُوفًا}
    فنهى الله عن الخضوع، وبين تعالى أن هذا الخضوع = يُطَمِّع الذي في قلبه مرض حسب، وأمرهن بالقول المعروف.
    فإذا كتبت المسلمة ولم تخضع بالقول ـ وهي لا تقدر على ذلك جهارا ـ فأي حرج في هذا؟ بل حتى استخدامها للرسائل الخاصة في النصح أو أي غرض مشروع على هذا الشرط = لا أرى فيها بأسا.
    ومعظم ما يمكن أن يقال في حق المرأة هنا يقال في حق الرجل، وعلى الجميع تقوى الله والوقوف عند حدوده.
    والله أعلم.
    بارك الله فيكم شيخنا الكريم

    فقد -والله- طال النقاش في هذه المسألة، ودائماً ما كن الأخوات هن موضع الانتقاد دون توفير بديل مناسب لهن لرفع الجهل عن أنفسهن وأهلهن.
    كَفَى الخَلْقَ بالكَافِي و أقْنِعْ طَالِباً ... بمُقْنِعِ فِقهٍ عَنْ كِتَابٍ مُطوَّلِ
    و اغْنِي بِمُغْنِي الفِقهِ مَنْ كَانَ بَاحِثاً ... و عُمْدَتُهُ مَنْ يَعْتَمِدْهَا يُحَصِّلِ

  13. #73
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    417

    افتراضي رد: هل تقبل أن تكتب أختك أو ابنتك أو زوجتك في المنتديات؟ (دعوة للنقاش)

    و لي تعقيب على كلام بعض الإخوة أنّ السؤال لم يكن عن الحكم الشرعي

    فأقول : وضع هذا السؤال :

    هل تقبل أن تكتب أختك أو ابنتك أو زوجتك في المنتديات؟
    في المجلس الشرعي من هذا المنتدى يستدعي الكلام على هذا الأمر من الناحية الشرعية و إلا فما فائدة وضع هذا الموضوع في هذا القسم؟!

  14. #74
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    26

    افتراضي رد: هل تقبل أن تكتب أختك أو ابنتك أو زوجتك في المنتديات؟ (دعوة للنقاش)

    بسم الله الرحمن الرحيم.
    الحمد لله، وبعد:
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة علي الفضلي مشاهدة المشاركة
    وإن كان ولابد ، فلتقتصر على القراءة ، والقراءة في المنتديات الشرعية التي عُرفت بسلامة المنهج والمعتقد ، وإلا فإن كثيرا من المواقع تدور بين الشهوات المحرمة ، والشبهات الخطافة ، فكم من موقع الآن بحجة الثقافة الجنسية زعموا تدور الخطابات والمحاورات بين الذكر والأنثى في أدق تفاصيل الوقاع بين الرجل والمرأة ، ولا شك قطعا أن هذا لا يجوز ، ومن أسباب الوقوع في الفاحشة.
    وكم من المواقع الآن يحرض على الخروج على الحكام وتكفيرهم ، ويحرض على العمليات الانتحارية ، وقتل الأبرياء ، ويا ليت شعري إن لم يكن هؤلاء هم الخوارج !! فمن هم الخوارج الذين أخبر عنهم النبي صلى الله عليه وسلم بأنهم يخرجون إلى قيام الساعة؟!!!
    لذا فاحذري أخيتي من النت بشكل عام ، ومن مثل هذه المواقع الهدامة بشكل خاص.
    والله ولي التوفيق.
    كلام سديد سدد الله صاحبه، وأضيف الى هذه المواقع التي ذكرها الأخ، مواقع أخرى اشتهرت بالتزهيد من أهل العلم نسأل الله السلامة، حتى وصل بهم الأمر الى تسميت أهل العلم الثقات بأهل البدع والأهوء (!) وليعلموا أن هذه الكلمة باء بها أحد الطرفين، نسأل الله جل وعلا أن يرد السلفين الى الجادة.

    ورجوعا الى الموضوع، أقول للإخوة أنه يوجد أخ في الملتقى يكتب هو وزوجته (ابتسامة)، وهما من طلاب العلم حفظهما الله، ووفقهما.
    وأرجوا أن لا يظن الإخوة أنني هو، فلست كذلك، ولا أحد يعلم أنني أكتب في هذا الملتقى أو غيره، إنما علمت هذا بالتتبع، وأيضا بالإستقراء (ابتسامة).
    تنبيه: لا أكتب بهذا المعرف "أبو عبد الله السني" إلا في هذا المنتدى.
    يوم القيامة لا توزن العلوم ولا المحفوظات، إنما توزن الأعمال، فاحرص أن تعمل بما علمت.

  15. #75
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    المشاركات
    6

    افتراضي رد: هل تقبل أن تكتب أختك أو ابنتك أو زوجتك في المنتديات ؟ (دعوة للنقاش)

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هالة مشاهدة المشاركة
    الأصل في الأشياء الإباحة، و من يحرّم هو من عليه أن يأتي بالدليل ؟
    ليس الأصل في الأشياء الإباحة، إذ الأصل في العبادات التحريم إلا أن يأتي بدليل المشروعية، وكذا الذبائح والأبضاع لاستحلال الفروج.
    فالتشريع أصله البيان... بارك الله فيكم.
    ــــــ
    التواجد للتدارس... والسؤال:
    هل وجود العلم دليل على التقوى؟
    إن قيل: نعم؛ فيدخل في ذلك كثير من المستشرقين والنصارى وغير ذلك.
    وإن قيل: لا؛ لكان إتهام لأصحاب الفضيلة والعلم.
    وإن قيل بالتفصيل، فتفصيله يحتاج إلى معرفة ما في القلوب (إدعاء علم الغيب) مع ضمان أن لا يتقلب هذا القلب (الذي لم يسمى قلبًا إلا من كثرة تقلبه) وهذا ممتنع.
    لذا يجب وضع قيود تمنع المفسدة ولا تحجب المصلحة، والمفسدة هنا لابُّد من اعتبارها قبل المصلحة.
    ــــــ
    سؤال آخر:
    هل الأصل في التعامل بين الرجل والمرأة بعمومه: الجواز بقيود أم المنع باستثناء؟
    يذهب البعض للجواب الأول والبعض الآخر للثاني.
    ومنه حل هذه الإشكالية.

  16. #76
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    المشاركات
    19

    افتراضي رد: هل تقبل أن تكتب أختك أو ابنتك أو زوجتك في المنتديات ؟ (دعوة للنقاش)

    الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، ثم أما بعد:
    فقد صان الإسلام العلاقات بين الأفراد، وحدَّها بسياجٍ يلائم النفسَ البشرية، وسدَّ كل الذرائع التي قد توصل إلى الحرام.
    والكلام بين الجنسين، وإنشاء علاقة بينهما، من أعظم الوسائل التي قد تجرُّ إلى الوقوع في الحرام، وإن زيَّن الشيطان ذلك في أول الأمر، وأظهره على أنه علاقة بريئة من كل ما يدعو إلى الحرام!! قال تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آَمَنُوا لَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ وَمَنْ يَتَّبِعْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ فَإِنَّهُ يَأْمُرُ بِالْفَحْشَاءِ وَالْمُنْكَرِ وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ مَا زَكَا مِنْكُمْ مِنْ أَحَدٍ أَبَدًا وَلَكِنَّ اللَّهَ يُزَكِّي مَنْ يَشَاءُ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ }[النور: 21]
    وقد نصَّ الفقهاء - رحمهم الله - على المنع من التكلم مع المرأة الشابة؛ خشية الفتنة؛ فقال البهوتي – الحنبلي – في "كشاف القناع": "وإن سلَّم الرجل عليها - أي على الشابَّة - لم تردَّه؛ دفعاً للمفسدة".
    وقال العلامة الخادمي - الحنفي - في كتاب "بريقة محمودية": "التكلم مع الشابة الأجنبية لا يجوز بلا حاجة؛ لأنه مظنة الفتنة".
    ويدخل في هذا: المحادثة والمكاتبة عبر (الإنترنت)، والمشاركة في مواقع الحوار؛ حيث لا يجوز إقامة علاقات بين الجنسين، وألا يخاطب رجل امرأة، أو امرأة رجلاً إلا لحاجة.
    وإن كانت ثمَّ حاجة داعية إلى ذلك؛ فلتكن في حدود الأدب والأخلاق؛ قال تعالى: {وَإِذَا سَأَلْتُمُوهُنّ َ مَتَاعًا فَاسْأَلُوهُنَّ مِنْ وَرَاءِ حِجَابٍ ذَلِكُمْ أَطْهَرُ لِقُلُوبِكُمْ وَقُلُوبِهِنَّ}. [الاحزاب: 53]، وقال تعالى: {إِنِ اتَّقَيْتُنَّ فَلا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلاً مَعْرُوفًا}. [ الأحزاب 32].
    وهذه بعض بالضوابط الشرعية الواجب الالتزام بها في الحوار بين الجنسين:
    1- أن يكون الحوار دائراً حول إظهار حق، أو إبطال باطل.
    2- أن يكون من باب تَعْلِيم العلم وتَعلُّمه: {فَاسْأَلُوا أَهْلَ الذِّكْرِ إِنْ كُنْتُمْ لا تَعْلَمُونَ} [الأنبياء: 7]، وقال - صلى الله عليه وسلم -: ((طلب العلم فريضةٌ على كل مسلم))؛ رواه ابن ماجه وغيره، عن أنس وعلي وأبي سعيد - رضي الله عنهم؛ وصححه الألباني.
    3- ألا يخرجا عن دائرة آداب الإسلام في استعمال الألفاظ، واختيار التعابير غير المريبة، أو المستكرهة الممقوتة، كما هو شأن كثير من أهل الأهواء والشهوات.
    4- ألا يكون الحوار مضرّاً بالإسلام والمسلمين؛ بل عوناً لهم؛ ليتعلموا دينهم عن طريق القنوات الجديدة؛ فكما أن الكفار يصرفون أوقاتهم لنشر الباطل؛ فإن المسلم يصرف كل جهوده في سبيل نشر الفضيلة والخير والصلاح.
    5- أن يكون بينهما ثقةٌ بالنفس؛ للوقوف عند ثبوت الحق، لا يتجاوزه أحدهما انتصاراً للنفس؛ فإن ذلك يؤدي إلى طمس الحقائق وركوب الهوى - والعياذ بالله من شرور النفس الأمَّارة بالسوء.
    6- أن يكون الحوار عبر ساحات عامة – كمجلسنا العلمي مثلًا - يشارك فيها جمع من الناس، وليس حواراً خاصاً بين الرجل والمرأة لا يطلع عليه غيرهما؛ فإن هذا بابٌ من أبواب الفتنة، وكم جرَّت المحادثات الخاصة بين الجنسين - أو العامة غير المنضبطة - عبر وسائل الاتصال من مفاسد كثيرة، وأدَّت إلى تدمير عفَّة وعفاف كثير من فتيات المسلمين وفتيانهم.
    فإذا توافر في الحوار هذه الأصول؛ فلا حرج فيه، ولكن لو آنس البعض من نفسه ريبة فليفر بنفسه وليسد هذا الباب.
    هذا؛ والذي يظهر – والعلم عند الله – أن الحق وسط بين مطلق المنع والإباحة؛ أضرار كل منهما أظهر من أن تذكر.
    والإسلام لا يضعُ قيودًا على حريَّة البحثِ العلميِّ، ولكنْ يضعُ ضوابطَ أمامَ دخولِ تطبيقاتِ نتائجِ البحثِ العلميِّ إلى السَّاحةِ العامَّةِ بغير أن تَمُرَّ على مِصْفَاةِ الشَّريعة؛ لِتُمَرِّرَ المُبَاحَ وتَمنعَ الحرامَ، فلا يسمحْ بتطبيقِ شيءٍ لمجرَّد أنَّه قابلٌ للتَّطبيق؛ بل لابدَّ أنْ يكون عِلْمًا نافعًا، جَالِبًا لمصالحِ العِباد، ودَارِئًا لمفاسدهم، محافظًا على كرامةِ الإنسان ومكانتِه والغايةِ من خَلْقِه.
    ويُرجى مراجعة الرابط:
    http://www.alukah.net/Fatawa/FatwaDe...دى&soption=0

  17. #77
    الحمادي غير متواجد حالياً عضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,775

    افتراضي رد: هل تقبل أن تكتب أختك أو ابنتك أو زوجتك في المنتديات ؟ (دعوة للنقاش)


    بارك الله في الجميع
    المنع المطلق من حديث المرأة مع الرجل الأجنبي قولٌ غريب مخالفٌ لظواهر كثير من الأدلة
    ولعمل أهل العلم ورواة الحديث عبر القرون، ولعمل الناس أيضاً
    والقول بالإباحة والتوسع فيها خطأ ظاهر، وذريعةٌ قوية إلى المحرم، وقد جرَّ هذا التوسع إلى بلايا

    والصواب القول بالإباحة بضوابطه، فيكون الكلام عند الحاجة، ويُقتصر عليها، ويُراعَى كونُ الكلام
    من غير إلانة صوت، ومن غير اختيار لألفاظٍ مغرية لأحد الطرفين بالآخر، وإذا كان الحديث عبر المسنجر
    فيبتعد عن الصور والرسومات المعبِّرة، والتي قد تزيل الكلفة بين الطرفين، وتؤدي إلى لين الحديث

    وأرى بعضَ المعاصرين يشددون في كلام المرأة مع الرجل الأجنبي، ويفترضون أسوأَ الاحتمالات
    ويلزمهم على هذا -ولو التزموه فهو غلط- المنع من تعليم الرجل للمرأة في الجامعات، والمنع من الإشراف
    على الرسائل العلمية للطالبات، والمنع من رد المرأة على اتصال رجل على المنزل، والمنع من استقبال أهل العلم
    لما يَرِدُ عليهم من اتصالات النساء المستفتيات، وغير ذلك من الصور التي تقع يومياً، وأمثالها كثير
    وهذا القول يغلِّب النظرة السيئة للناس، ويفترض فيهم الظنَّ الأسوأ

    لا شك أنَّ البعدَ عن خطوات الشيطان مأمورٌ به شرعاً، ولكن هذا لا يعني المنع من كلام المرأة مع الرجل مطلقاً
    فإنَّ في الأدلة ما يدلُّ على خلاف هذا الفهم
    وبعضُهم يعتبر حديثَ المرأة مع الرجل عبرَ المسنجر خلوةً أو في حكمها، وهذا يقتضي تحريمها مطلقاً!!
    ولعمري إن كانت هذه خلوة فليكن حديثها لذلك الشيخ المانع عبر الهاتف خلوةً بل أشد

    والمقصود من هذا أنه ينبغي أن يُنظر إلى هذه القضية الكبيرة -التي تقع يومياً- باعتدال
    وألا تدعونا الغيرة على المحارم إلى إساءة الظن بالناس، واختيار أقوال أقربَ إلى الشذوذ
    وإنما يصح تغليب جانب المنع لو كان حديث المرأة مع الرجل -بضوابطه- مفضياً إلى المحرَّم غالباً، فحينئذ يقضى
    بالمنع سداً للذريعة المفضية إلى المحرم غالباً

    يسرني متابعتك لصفحتي على الفيسبوك
    http://www.facebook.com/profile.php?...328429&sk=wall

  18. #78
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    الدولة
    الأردن
    المشاركات
    167

    افتراضي رد: هل تقبل أن تكتب أختك أو ابنتك أو زوجتك في المنتديات ؟ (دعوة للنقاش)

    أرى والله أعلم أن ذلك جائز بشروطه ، وقد يكون ضرورة أحيانا .
    وبخصوص سؤال الأخت بارك الله فيها : إن زوجي تدخل على النت وكذ ابنتي وأختي وكلهن يشاركن في المنتديات الاسلامية الهادفة ولله الحمد ، فالنت أصبح من وسائل العلم والتعلم المعاصرة ، وهذه الوسيلة لمن يعرف كيف يستثمرها لا يُستغنى عنها .

  19. #79
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    ~ المــرِّيـْـخ ~
    المشاركات
    1,554

    افتراضي رد: هل تقبل أن تكتب أختك أو ابنتك أو زوجتك في المنتديات ؟ (دعوة للنقاش)

    ما شاء الله
    موضوع رائع

    الشكر أولا للأخت الخنساء
    وللأخوين السديس والحمادي

    ومسألة سماح الرجل لمحارمه المشاركة في المنتديات أو رفضه فأظن أن ذلك يحق له بدون حتى مناقشته في الأسباب.

    وأرى أن الخطأ يكمن في تعميم حكم واحد على الجميع رجالا ونساء ومنتديات علمية وترفيهية.

    والإنسان فقيه نفسه

    ومسألة الرسائل الخاصة والإيميلات المكشوفة فوالله إني أعرف فتيات لا يجرؤ أحد من الشباب على مراسلتهن مع إن المجال مفتوح للمراسلة وذلك يعود لأسلوب الفتاة مع الرجال.

    لا تقولوا هناك ذئاب بشرية؛ فإن قلتم فسنقول: وهناك فتيات تقيات نقيات ، لا تغريهن كلمات مصفوفات.
    فمن أمنت الفتنة وعرفت في نفسها القدرة على ضبط مشاعرها وعواطفها فلا تحرم نفسها المشاركة بحجة البعد عن مواطن الشبهات.

    وأما الفتاة المراهقة ضعيفة الإلتزام فهذه أرى منعها إلا بضوابط تكفل عدم انجرارها خلف المخاطر. وذلك يكون في اطلاع ولي أمرها على المواقع المفضلة لديها وتوجيهها للمشاركة في منتديات نسائية محترمة وزيارة مواقع ثقافية مضبوطة، وتحديد أوقات معلومة للدخول إلى النت وفي حجرة عامة مكشوفة في المنزل.

    الخلاصة أن الحكم على مشاركة المرأة في المنتديات يحتاج إلى تفصيل وما قصروا الإخوان.
    وقبل أن أختم مشاركتي أذكر موقف حصل معي في منتديات قبيلتنا عندما قمت بنصح المشرفين بسبب تجاوزات منهم ومن الأعضاء في مخاطبة الفتيات مثل: ( يا عزيزتي ، الغالية ، اسم الله عليك، والوجوه الباسمة ...) إلخ. فأرسل إلي أحد المشرفين مستنكرا وقال: هذي ابنة عمي ويجوز أن أقول لها يا عزيزتي و.... إلخ. فرددت عليه بفتوى لأحد العلماء الأفاضل فرد علي أن يا متحجرة يا بذيئة ( !!!!!! ) كأنك تتهمينا في نياتنا نحن لا نقصد بتلك العبارات شيئا المهم شاء الله أن يطرح أحد أعضاء المنتدى سؤالا: هل تقبل الزواج من فتاة تكتب في المنتديات؟ فأجاب ذلك المشرف الذي اتهمني بالتحجر: لا أقبل أبدا الزواج بها ( ؟!!!!) فعلام يدل رفضه؟...
    بارك الله في الجميع
    يا ربِّ : إنَّ لكلِّ جُرْحٍ ساحلاً ..
    وأنا جراحاتي بغير سواحِلِ !..
    كُل المَنافي لا تبدد وحشتي ..
    ما دامَ منفايَ الكبيرُ.. بداخلي !

  20. #80
    تاريخ التسجيل
    Aug 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    3,434

    افتراضي رد: هل تقبل أن تكتب أختك أو ابنتك أو زوجتك في المنتديات ؟ (دعوة للنقاش)

    بارك الله في الشيوخ الفضلاء...
    الجواز أو الإباحة بقيود، هو (ظاهر) كلام الغالبية.
    والمنع باستثناء... هو (مفهوم) كلام الغالبية من المشاركين أيضًا.
    وتوجيه الشيخ / عليّ لمعرفة حكم الشريعة، أفضل توجيه إلى الآن. وتجنب الحكم بالعرف.
    ولازلنا تحت المدارسة لهذا الموضوع... فيرجى مراعاة:
    - وجود الدليل.
    - ثم القياس الصحيح الموافق له.
    - ثم الحكم الشرعي بناء على الأدلة.
    - ثم وضع القيود أو الاستثناءات لهذا الحكم.
    وَلَوْلَا فَضْلُ اللَّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لَاتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلَّا قَلِيلًا
    ـــــــــــــــ ـــــــــــ( سورة النساء: الآية 83 )ــــــــــــــ

صفحة 4 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •