هل تقبل أن تكتب أختك أو ابنتك أو زوجتك في المنتديات ؟ (دعوة للنقاش) - الصفحة 2
صفحة 2 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 40 من 86

الموضوع: هل تقبل أن تكتب أختك أو ابنتك أو زوجتك في المنتديات ؟ (دعوة للنقاش)

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    4

    افتراضي رد: هل تقبل أن تكتب أختك أو ابنتك أو زوجتك في المنتديات؟ (دعوة للنقاش)

    الحمد لله ..
    عن تجربة وخبرة ..
    لا أرى سداً منيعاً وحصناً حصيناً لا يحجم الخير ونشر العلم ، وفي الوقت ذاته لا يطلق العنان لما لا تحمد عقباه مثل الضوابط الإلهية المحكمة :
    ( ولا تخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض )
    وكذا أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم التي تذكر بسد الذرائع وتبعد عن خطوات الشيطان ، وفضول الكلام ..
    مع الشفافية والوضوح أمام أهل بيتها سواء أكانت عزباء أم متزوجة .. لأن الوضوح ومشاركة أهل بيتها في معرفة ما تفعله له أثر كبير ويعين بعد توفيق الله حتى على البعد عن استدراج الشيطان وخطواته ، ويثبتها على المنهج والطريقة التي ارتضتها لنفسها ابتداء .
    هذا عام في أي منتدى مختلط ـ عام أم متخصص في العلم الشرعي ـ أو نسائي ما التزمتها المرأة ـ بإذن الله ـ سينفع الله بها بإيصال رسالتها دون أن تَفْتِنَ أو تُفتَن ، كما أنها سترسخ قدوة صالحة لغيرها من الفتيات في طريقة الكتابة والتخاطب
    وفي الوقت ذاته ترد على دعاوى المنحرفين وشبهات المضللين عن المرأة المسلمة المتمسكة بدينها .

    هذا والله أعلم .

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    18

    افتراضي رد: هل تقبل أن تكتب أختك أو ابنتك أو زوجتك في المنتديات؟ (دعوة للنقاش)

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هالة مشاهدة المشاركة
    بعض المشاركات هنا تبدي الوضعية المتحجّرة التي عليها بعض الرجال، و النظرة المظلمة لهم بإتّجاه النساء، أتودون حرمننا من المباحاة ؟!
    و مثل هذه الآراء المظلمة هي التي شجّعت دعاة تحرر المرأة على نشر سمومهم و التلبيس على النساء بإظهار بغير حق عموم المتدينين بمثل هذه الصور المظلمة
    صدقت أختى الفاضلة
    والبعض من الرجال ذوي الصفات المتحجرة في بعض بلاد الخليج عندما يذكر النساء يذكر بعدها أعزكم الله..
    فهل هذا يليق ؟!!
    أما ما يفعله بعض أشباه (الرهبان والراهبات) فى منتدياتهم من انشاء أقسام شرعية تخص النساء فقط فلا أعلم له دليلاً شريعياً إلا إذا قاسوه على الخلوة !!!! وما أبرده من قياس ...
    وقال النبي صلى الله عليه وسلم : ( لا يخلون رجل بامرأة ) أخرجه البخاري ، أما إذا لم يكن خلوة فلا بأس. وفي الصلاة يتقدم الرجال ويتأخر النساء أما أثناء الدروس أو المحاضرات فقد روت أسماء بنت أبي بكر رضي الله عنهما أنها سألت (رجلاً بالقرب منها ) بعد أن ضج الناس فلم تسمع كلام النبي صلى الله عليه وسلم قائلة : (( أي بارك الله لك ماذا قال آخر كلامه )) فأجابها الرجل .
    أما ذلك الجدار الخشبي أو الستار القماشي الفاصل بين الرجال والنساء في المسجد فلا أعلم له أصلاً من السنة و لا أرى في ذلك بأساً ، أما الإباحية والسفور والفجور فلا يشك أحد في تحريمها - وما المانع إذا كانت المرأة أو الفتاة متحشمة متسترة أن تخالط الرجال من غير خلوة أو سفر طويل دون محرم ، ألا ترى النساء يطفن مع الرجال ، ويسعين أمام الرجال ، ويقفن في عرفة معهم ويرمين الجمار ، ويجاهدن مع الرجال كأم عمارة ، ويسعفن الجرحى وسقينهم كعائشة وأم سلمة ، حتى جاء عصر من حرم البرقية ، والراديو ، والتليفون ، والتلفزيون ، وتعليم البنات ، وممارستهن الرياضة وغيره مما لا دليل على تحريمه سوى الوسواس المسمى (سد الذرائع) نعم هناك أماكن لا يحل الاختلاط فيها كالمسابح ، ونحوها لاندراجها تحت عمومات شرعية .. أما غير ذلك فلا .

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    307

    افتراضي رد: هل تقبل أن تكتب أختك أو ابنتك أو زوجتك في المنتديات؟ (دعوة للنقاش)

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

    باختصار أقول :

    ما الداعي - أصلًا - لمشاركة المرأة - بنتًا ، أو أختًا ، أو زوجة - في الشبكة ؟

    إن كان الجواب بأنها تنشر العلم ، والدال على الخير كفاعله .
    فالجواب عن ذلك : أنَّ أجرها محفوظٌ لو كان زوجها - أو أخوها ، أو أبوها - من كَتَبة المنتديات ؛ فلتضع في ذهنها وحُسبانها قول الإمام الشافعي - رحمه الله - : وددتُ أنَّ الحق انتشر ، ولا يُنسبُ إليَّ - أو كما قال - ، ولْتُعطِ وليَّ أمرها ما تريدُ إضافتَه أو المشاركة به ، ولها الأجر عند الله كاملًا ؛ بل وأشركت في الأجر وليَّ أمرها .

    والفتن في هذا الزمان خطَّافة ؛ تخطِفُ القلوبَ ، ولا يُؤمنُ على العبد ولا الأمة ، ولا يأمنُ الرجل على نفسه من الفتن ؛ فما بالنا بالمرأة ؟!
    نعم ؛ المرأة - لا شك - لها مشاركاتٌ طيبة معرفوة ملموسة في بناء المجتمع ، وهذا لا يُنكره إلا ناكرٌ للجميل ؛ ولكن مع ذلك لا أرى ما يدعو لمشاركتها في المتديات شرعية ، أو غيرها - من باب أولى - .

    والله تعالى أعلى وأعلم .

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    307

    Lightbulb رد: هل تقبل أن تكتب أختك أو ابنتك أو زوجتك في المنتديات؟ (دعوة للنقاش)

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سامح رضا مشاهدة المشاركة
    صدقت أختى الفاضلة
    والبعض من الرجال ذوي الصفات المتحجرة في بعض بلاد الخليج عندما يذكر النساء يذكر بعدها أعزكم الله..
    فهل هذا يليق ؟!!
    أما ما يفعله بعض أشباه (الرهبان والراهبات) فى منتدياتهم من انشاء أقسام شرعية تخص النساء فقط فلا أعلم له دليلاً شريعياً إلا إذا قاسوه على الخلوة !!!! وما أبرده من قياس ...
    وقال النبي صلى الله عليه وسلم : ( لا يخلون رجل بامرأة ) أخرجه البخاري ، أما إذا لم يكن خلوة فلا بأس. وفي الصلاة يتقدم الرجال ويتأخر النساء أما أثناء الدروس أو المحاضرات فقد روت أسماء بنت أبي بكر رضي الله عنهما أنها سألت (رجلاً بالقرب منها ) بعد أن ضج الناس فلم تسمع كلام النبي صلى الله عليه وسلم قائلة : (( أي بارك الله لك ماذا قال آخر كلامه )) فأجابها الرجل .
    أما ذلك الجدار الخشبي أو الستار القماشي الفاصل بين الرجال والنساء في المسجد فلا أعلم له أصلاً من السنة و لا أرى في ذلك بأساً ، أما الإباحية والسفور والفجور فلا يشك أحد في تحريمها - وما المانع إذا كانت المرأة أو الفتاة متحشمة متسترة أن تخالط الرجال من غير خلوة أو سفر طويل دون محرم ، ألا ترى النساء يطفن مع الرجال ، ويسعين أمام الرجال ، ويقفن في عرفة معهم ويرمين الجمار ، ويجاهدن مع الرجال كأم عمارة ، ويسعفن الجرحى وسقينهم كعائشة وأم سلمة ، حتى جاء عصر من حرم البرقية ، والراديو ، والتليفون ، والتلفزيون ، وتعليم البنات ، وممارستهن الرياضة وغيره مما لا دليل على تحريمه سوى الوسواس المسمى (سد الذرائع) نعم هناك أماكن لا يحل الاختلاط فيها كالمسابح ، ونحوها لاندراجها تحت عمومات شرعية .. أما غير ذلك فلا .
    سبحان الله !
    لا أعرف كيف أردُّ على هذا الكلام ؟!
    أرى خَلْطًا عجيبًا في هذا الكلام ؛ هدى الله أخي الكريم / سامح رضا لما يُحبُّه الله ويرضاه .

  5. #25
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: هل تقبل أن تكتب أختك أو ابنتك أو زوجتك في المنتديات؟ (دعوة للنقاش)

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سامح رضا مشاهدة المشاركة
    وقال النبي صلى الله عليه وسلم : ( لا يخلون رجل بامرأة ) أخرجه البخاري ، أما إذا لم يكن خلوة فلا بأس. وفي الصلاة يتقدم الرجال ويتأخر النساء أما أثناء الدروس أو المحاضرات فقد روت أسماء بنت أبي بكر رضي الله عنهما أنها سألت (رجلاً بالقرب منها ) بعد أن ضج الناس فلم تسمع كلام النبي صلى الله عليه وسلم قائلة : (( أي بارك الله لك ماذا قال آخر كلامه )) فأجابها الرجل.
    بغض النَّظر عن رأيي في المسؤول عنه، ولكن.. كلامك يا أخي أوسع من المسؤول عنه في الموضوع.
    ثم أين وجه الدِّلالة من الحديث؟ وما درجته؟
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    132

    Lightbulb رد: هل تقبل أن تكتب أختك أو ابنتك أو زوجتك في المنتديات؟ (دعوة للنقاش)

    [SIZE="4"][B][COLOR="DarkRed"]أخى رمضان
    أنت قلت أن الدال على الخير كفاعله ، فلما شاركت بنفسك ولم توكل أحداً وتكتفى بالدلالة؟

    هل الشافعى قالها يقصدها فعلاً ؟ أم أنه قالها لتعليم الناس الورع والتحذير من الرياء والسمعة وحب الظهور؟
    أظن لو أنه كان عزم على ذلك لما صنف الكتب وجادل الخصوم.
    ما رأيك ، وطالما الأمر كذلك ، وأنه يمكن أن يتولى ذلك عن المرأة أحد محارمها ، فيتوكل عنها فى وصف مرضها للطبيب ؟ ولا تقل انه قياس مع الفارق ، فالطبيب ضرورة والكتابة فى المنتديات ليست بضرورة ، فجوابى عليك ، أن الأمر لا يخلو من أحد فرضين :
    إما أنها تكتب ما لاطائل منه ولا حاجة ، فهذا خطأ لأنه [ ما يلفظ من قول الا لديه رقيب عتيد ]
    وهذا أخى يشمل الرجال ايضاً.
    وإما أنها ستكتب ما فيه الخير والنفع ، فمن الذى جعل الرجل أولى من المرأة بذلك ؟
    وأسألك : كم شيخة كانت للبخارى وغيره من أهل العلم ، هل كن يقلن لمحارمهن قولوا لفلان كذا ، والمسألة فيها كذا ، ثم يقوم الطلبة بسؤال الوكيل المحرم اسأل الشيخة عن كذا وكذا ؟
    مدينتى مدينة الاسكندرية ، كانت منيرة بالقارئة النجيبة الماهرة الشيخة أم السعد رحمها الله تعالى رحمة واسعة ، فكم من رجل ختم على يديها ؟ وهل كان بينها وبين طلابها محارم يبلغون عنها ؟
    فإن قلت هذه ضرورة ، قلت لك ، وما ستكتبه العالمة أو الداعية أو طالبة العلم سيكون ضرورة ، وقد تتلقى من الأسئلة من النساء ما لا تستيطعه إحداهن أن تتسأل فيه رجل ، أم أنك تفضل أن تسأل المرأة الرجل عن تسأل امرأة مثلها ؟
    ألم يستح الرسول صل الله عليه وآله وسلم من زيادة الإيضاح للسائلة فتولت ذلك عائشة ، وأنت بالواقعة أعلم.
    متى وكبف نعلم النساء أن يكن قائدات ومعلمات ليقمن بسد حاجات النساء من أترابهن ، بدلا من أن نضطرهن لسؤال الرجال ، وننزع عنهن الحياء ونفتح من أبواب الفتن على الرجال ما لا يعلمه الا الله ؟
    هذه اسئلة على سبيل الدعابة ، وليست للفحم والالزام ، إنما يعلم بعضنا بعضا ، ويفيد كل منا من أخيه أو أخته.
    WAEL HASSAN

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    10,881

    افتراضي رد: هل تقبل أن تكتب أختك أو ابنتك أو زوجتك في المنتديات؟ (دعوة للنقاش)

    ألاحظ على المشاركات التي سلفت من الإخوة الأعضاء أنها في جملتها عبارة عن خواطر ، إخواني وأخواتي الأمر دين ، فالمنع من أجل المخاطر ، والإباحة من أجل أن لا نكون متحجرين هذا كله ليس علمًا ، هذه دردشة وكلام (سواليف) كما يقول إخواننا السعوديون ، و(سهاري) باللهجة المصرية ، وهذا لا يصلح في مسألة شرعية حادثة كهذه ، نحن نريد نصًا أو قياسًا صحيحًا ، أو فتوى معتبرة لواحد من أهل العلم المعتبرين أما السواليف فرجاء أبعدوها .
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمةالله مشاهدة المشاركة
    بناءً على خبرتي الشخصية فإن الخطر قائم حتى في المنتديات الشرعية. [/COLOR][/SIZE]
    أختنا الفاضلة الخطر على المرأة موجود في كل مكان ، الهاتف خطر والجوال أو المحمول خطر ، على الرجل والمرأة معًا ، ولم يقل أحد من أهل العلم لا تترك الهاتف للمرأة في المنزل أو يحرم على المرأة اقتناء جوال ، وكل زوجات المشايخ تقريبًا يحملن جوالات ، نريد حكمًا شرعيًا بالدليل ، أو نريد قياسًا صحيحًا .
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمةالله مشاهدة المشاركة
    لذا فلن ننقاش مبدأ السماح بمشاركة المرأة في المنتديات غير الشرعية، فهو مرفوض.
    [/COLOR][/SIZE][/CENTER]
    حسنًا ، هذه الجزئية موضع اتفاق الجميع . وأيضًا المنتديات غير المختلطة لعلها موضع اتفاق أقصد على الإباحة ، بقيت المنتديات المختلطة.
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمةالله مشاهدة المشاركة
    أما بالنسبة للمنتديات الشرعية، فأعتقد أن لها المشاركة في منتديات النساء مع الوضع في الاعتبار أنه قد يكون هناك في قلبه مرض فيتنكر في اسم أنثى، فلتحرص ولا تبحث عن صداقاتها عن طريق المنتديات. [/COLOR][/SIZE][/CENTER]
    توجيه طيب ومناسب ، لكن هل يجوز المشاركة في المنتديات المختلطة ؟ (بالدليل).
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد الفارس مشاهدة المشاركة
    يا جماعة الخير ... إذا كانت المرأة ... تخاطب المفتي .. والشيخ ... والمستشار ... والطبيب ... ومن تحتاج إليه
    أفلا تكتب بأناملها ما تريد ! وتفتك من احترزات الفقهاء ( شابة ، خضوع بالقول... )
    أخي الحبيب هذا قياس مع الفارق ، في الهاتف تتصل بمن تثق في دينه ، ويرد عليها في فتواها .
    بينما في المنتديات هي عرضة لأن يرد عليها كل أحد صاحب الديانة ومن قلَّت ديانته ، فأرى قياسك غير صحيح ، وهناك اعتبارات أخرى تجعل هذا القياس غير صحيح ، ليس هذا موضعها.
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أحمد الفارس مشاهدة المشاركة
    وإذا كان في مثل هذه المسائل سنحتاج لأدلة فالله المستعان وعليها أن تستفتي قبل أن تصل إلى هذا المنتدى وتسجل فيه ثم تكتب مشاركة ...الخ
    ويرحم الله الإمام أحمد بن حنبل حين عن رجل يشتري بقلا ويشترط الخوصة يعني التي تربط بها حزمة البقل فقال أحمد إيش هذه المسائل ... ( جامع العلوم والحكم ، حديث دع مايريبك )
    والظاهر والله أعلم أني أتكلم عن موضوع وأنتم تتكلمون عن موضوع آخر
    فعلا يا أخي أنت في وادٍ ونحن في وادٍ آخر ، بارك الله فيك .
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المحب الكبير مشاهدة المشاركة
    برأيي أن الأمر يجب أن يقتصر على المنتديات النسائية فقط ، أما المنتديات الأخرى الجادة فاللتصفح فقط ، وإذا أرادت أن تستفسر عن شيء يكون ذلك عن طريق زوجها وبريده ومعرّفه حتى تكون الأمور واضحة ...
    ولماذا لا تدخل هي وتسأل ولا تظل تحت رحمة زوجها تفرغ لها أو لم يتفرغ ، يستجيب مرة ، ويهملها عشر مرات ، نريد دليلا شرعيًا ، هذا أيضًا من باب السواليف .
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المحب الكبير مشاهدة المشاركة
    نحن حينما يرد علينا إخواننا الكرام في هذا الملتقى ويخدمونا في بعض القضايا نكون مدينين لهم ونتمنى أن نكافأهم أحيانا
    بأفضل مانملك ... فكيف إذا كان الراد أختا كريمة ...!!! والشيطان يجري من ابن آدم مجرى الدم
    أخي الحبيب وهل لو قرأت لعالمة فاضلة من عالمات المسلمين في أي أرض الله ألا تريد أن تكافئها ، أم أنك تقرأ لعالمة في كتاب ما ثم تدعو الله أن يقطع يدها وأن يشل يمينها لأنها كتبت لك كتابًا تنتفع به في العلم ؟
    أما تراك يا أخي كلما كتبت امرأة تعبيرًا جيدًا أو أجادت في تحرير مسألة شرعية تمنيتها لنفسك ، ما هذا الكلام الذي لا خُطُم له ولا أزمة ، بارك الله فيك .
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الخنساء مشاهدة المشاركة
    أنا لم أطرح هذا السؤال إلا بعد ملاحظتي لتناقضات عجيبة يأتي بها بعض طلبة العلم فبينما تجده يكتب ويرد على النساء في أمور مباحة ومناقشات جادة يمنع محارمه من ذلك حتى ولو كان الأمر مباحا فكيف يسول لنفسه ذات الأمر؟ بل أن بعضهم يستقبل عشرات الإتصالات يوميا وأغلب المتصلات هن من النساء ويرفض أن تقوم إحدى محارمه بالاتصال بأحد المشائخ بحجة أنه يعرف الفتوى ويريدها أن تتقبل رأيه هو فقط.. نحن نقدر تلك الغيرة ونحبها ونحترمها لكن ألا نسمح لنسائنا بخوض غمار الإعلام المقروء لتكن صفحة يجلو بياضها سواد الناعقات بالتحرير؟؟
    أختنا قبل مناقشة سلوك الأزواج في هذا الأمر نحرر المسألة علميًا فالسلوكيات من المسلمين والمسلمات أمر يطول نقاشه من الرجال والنساء فمثلا ، كل النساء بلا استثناء – اللائي يفهمن العلم الشرعي طبعًا وليس الجاهلات - كلهن إلا من رحم ربي يؤمن بجواز تعدد الزوجات للرجل ، وكلهن تقريبًا يرفضن أن يعدد أزواجهن ، فنريد أن نحرر الحكم في المسألة ثم نناقش السلوكيات .
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة القانونى مشاهدة المشاركة
    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    إن كان لديها علم ، فسأساعدها ، على الكتابة فى أى منتدى ، وتأملوا فى لفظى اى منتدى واعنى بذلك أنه لاحظر عندى على أى منتدى.
    الأمر بإبلاغ الدعوة عام لكل مسلم ومسلمة ، وفى كل مكان وزمان .
    ............. هذا رأيى والله أعلم
    أخي الحبيب لتكن في مثاليتك حتى تتزوج ، نحن لا نريد حكمًا خاصًا لأم المؤمنين عائشة ، نحن نريد حكمًا عامًا يصلح لجميع المسلمات ثم بعد ذلك تنزيل هذا الحكم على المعين يختلف من مسلمة لأخرى .
    أخي الفاضل ليس كل المسلمات عائشة وليس كل الأعضاء والمشرفين أبو بكر وعمر .
    تكلم الإخوة عن حالات للخطأ والتجاوز في المنتديات الإسلامية وغير الإسلامية .
    من الناس من حرم الخمر على نفسه في الجاهلية قبل أن يحرمها الإسلام ومع ذلك جاءت النصوص بالتحريم .
    أخي الحبيب قالت هند بنت عتبة لرسول الله صلى الله عليه وسلم : ( أوتزني الحرة يا رسول الله ؟) مستنكرة أن يقع ذلك من حرة ومع ذلك نزل في ذلك قرآن وفرض الله فيه حدًا ووقع الزنا من صحابة وصحابيات ، يأخي مع تقديري لكلامك لا نريد كلامًا لا يوجد إلا في الجنة أو في حالات قليلة لا يقاس عليها أحسبها في خيالك الحالم وفقط .
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هالة مشاهدة المشاركة
    بعض المشاركات هنا تبدي الوضعية المتحجّرة التي عليها بعض الرجال، و النظرة المظلمة لهم بإتّجاه النساء، أتودون حرماننا من المباحات ؟!
    و مثل هذه الآراء المظلمة هي التي شجّعت دعاة تحرر المرأة على نشر سمومهم و التلبيس على النساء بإظهار بغير حق عموم المتدينين بمثل هذه الصور المظلمة
    أختنا الفاضلة دعك من دعاة تحرر المرأة ، دعك من الذين لا خلاق لهم ، يدعون إلى ما شاءوا فإنهم على أبواب جهنم من استجاب لهم قذفوه فيها ، والله الموعد.
    الكلام هو هل اتصال الرجل بالمرأة الأجنبية عنه من دواعي الفتنة أم لا ، يراسلها الرجل على الخاص ويتلطف معها في الكلام وترد وتتلطف ، بينما يحيا الحياة مع زوجته بحلوها ومُرِّها ، وليس في المنتديات غير التلطف والتحسن واللين في العبارة والمجاملة ، أليس في هذا فتنة وتهديدًا للحياة الأسرية ، أرجو أن لا تعتبري هذا حكمًا مني في الموضوع فهو عندي قيد الدراسة ، لكن قصدت أن أقول دعينا من الذين يحبون أن تشيع الفاحشة ، نريد حكمًا شرعيًا في المسألة مبني على دليل صحيح ، والحكم المبني على الدليل هو التمدن وهو الحضارة وهو قبل هذا كله الشرع الذي أراده الله وحسبنا به .
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمل الأمة مشاهدة المشاركة
    الحمد لله ..
    عن تجربة وخبرة ..
    لا أرى سداً منيعاً وحصناً حصيناً لا يحجم الخير ونشر العلم ، وفي الوقت ذاته لا يطلق العنان لما لا تحمد عقباه مثل الضوابط الإلهية المحكمة :
    ( ولا تخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض )
    وكذا أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم التي تذكر بسد الذرائع وتبعد عن خطوات الشيطان ، وفضول الكلام ..
    مع الشفافية والوضوح أمام أهل بيتها سواء أكانت عزباء أم متزوجة .. لأن الوضوح ومشاركة أهل بيتها في معرفة ما تفعله له أثر كبير ويعين بعد توفيق الله حتى على البعد عن استدراج الشيطان وخطواته ، ويثبتها على المنهج والطريقة التي ارتضتها لنفسها ابتداء .
    هذا عام في أي منتدى مختلط ـ عام أم متخصص في العلم الشرعي ـ أو نسائي ما التزمتها المرأة ـ بإذن الله ـ سينفع الله بها بإيصال رسالتها دون أن تَفْتِنَ أو تُفتَن ، كما أنها سترسخ قدوة صالحة لغيرها من الفتيات في طريقة الكتابة والتخاطب
    وفي الوقت ذاته ترد على دعاوى المنحرفين وشبهات المضللين عن المرأة المسلمة المتمسكة بدينها .
    هذا والله أعلم .
    أختنا الفاضلة كلامك جيد ، لكن السؤال : امرأة ملتزمة ولا تخضع بالقول تكتب في العلم بطريقة جيدة ، وأعجب عضو آخر متدين ويكتب بطريقة جيدة ، ووقعت في نفسه لجدتها وأراد أن يراسلها على الخاص ليتقدم لخطبتها ، هل يجوز هذا وهل يجوز لها الرد عليه ؟ وطبعًا هذا وارد جدًا في المنتديات بل هو واقع .
    ومن ناحية أخرى امرأة أعجبها أحد الأعضاء يبدو من مشاركاته أنه طالب علم وملتزم فألمحت له على الخاص برغبتها في الزواج منه ؟
    طبعًا هذا هدف مشروع ، السؤال هل الوسيلة أيضًا مشروعة وهل هذا لا يعتبر خلوة محرمة ، نريد الإجابة مصحوبة بالدليل ، بارك الله فيكم .
    وهل يجعلنا هذا نقول بمنع الاختلاط في المنتديات والمجالس العلمية على النت .
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سامح رضا مشاهدة المشاركة
    صدقت أختى الفاضلة
    والبعض من الرجال ذوي الصفات المتحجرة في بعض بلاد الخليج عندما يذكر النساء يذكر بعدها أعزكم الله..
    فهل هذا يليق ؟!!
    أخي الحبيب لا تأتنا بالشذوذات ، نحن نتكلم عن الأصحاء دينيًا وعقليًا ، لا نتكلم عن الجهلة والمرضى .
    وكثيرون في بلاد الخليج ليسوا كما تقول ، وهذا خارج الموضوع .
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سامح رضا مشاهدة المشاركة
    أما ما يفعله بعض أشباه (الرهبان والراهبات) فى منتدياتهم من انشاء أقسام شرعية تخص النساء فقط فلا أعلم له دليلاً شريعياً إلا إذا قاسوه على الخلوة !!!! وما أبرده من قياس ...
    أخي الحبيب لم تبين لنا وجه البرود في هذا القياس ، أحسب أن كل قياس عندك بارد ؟ !!
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سامح رضا مشاهدة المشاركة
    وقال النبي صلى الله عليه وسلم : ( لا يخلون رجل بامرأة ) أخرجه البخاري ، أما إذا لم يكن خلوة فلا بأس.
    أخي الحبيب هذا هو السؤال ، هل ما يحدث في المنتديات خلوة ممنوعة شرعًا ، نريد الإجابة بالدليل .
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سامح رضا مشاهدة المشاركة
    وفي الصلاة يتقدم الرجال ويتأخر النساء أما أثناء الدروس أو المحاضرات فقد روت أسماء بنت أبي بكر رضي الله عنهما أنها سألت (رجلاً بالقرب منها ) بعد أن ضج الناس فلم تسمع كلام النبي صلى الله عليه وسلم قائلة : (( أي بارك الله لك ماذا قال آخر كلامه )) فأجابها الرجل .
    أخي الحبيب من أين أتيت بهذا الحديث ؟ ما هو تخريجه بارك الله فيك ؟
    فإن ثبت ننظر هل فيه دلالة على المسألة أم لا ؟!
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سامح رضا مشاهدة المشاركة
    أما ذلك الجدار الخشبي أو الستار القماشي الفاصل بين الرجال والنساء في المسجد فلا أعلم له أصلاً من السنة و لا أرى في ذلك بأساً ، أما الإباحية والسفور والفجور فلا يشك أحد في تحريمها - وما المانع إذا كانت المرأة أو الفتاة متحشمة متسترة أن تخالط الرجال من غير خلوة أو سفر طويل دون محرم ، ألا ترى النساء يطفن مع الرجال ، ويسعين أمام الرجال ، ويقفن في عرفة معهم ويرمين الجمار ، ويجاهدن مع الرجال كأم عمارة ، ويسعفن الجرحى وسقينهم كعائشة وأم سلمة ، حتى جاء عصر من حرم البرقية ، والراديو ، والتليفون ، والتلفزيون ، وتعليم البنات ، وممارستهن الرياضة وغيره مما لا دليل على تحريمه سوى الوسواس المسمى (سد الذرائع) نعم هناك أماكن لا يحل الاختلاط فيها كالمسابح ، ونحوها لاندراجها تحت عمومات شرعية .. أما غير ذلك فلا .
    يا أخي هذا كلام معروف لكن السؤال هل مراسلة الأعضاء من الرجال والنساء ومدارسة العلم على الخاص أو في مشاركات ليس من الخلوة المحرمة شرعًا أم هم منها ؟
    هذا هو السؤال ونريد الجواب بالدليل لحسم المسألة .
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة رمضان أبو مالك مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
    باختصار أقول :
    ما الداعي - أصلًا - لمشاركة المرأة - بنتًا ، أو أختًا ، أو زوجة - في الشبكة ؟
    إن كان الجواب بأنها تنشر العلم ، والدال على الخير كفاعله .
    فالجواب عن ذلك : أنَّ أجرها محفوظٌ لو كان زوجها - أو أخوها ، أو أبوها - من كَتَبة المنتديات ؛ فلتضع في ذهنها وحُسبانها قول الإمام الشافعي - رحمه الله - : وددتُ أنَّ الحق انتشر ، ولا يُنسبُ إليَّ - أو كما قال - ، ولْتُعطِ وليَّ أمرها ما تريدُ إضافتَه أو المشاركة به ، ولها الأجر عند الله كاملًا ؛ بل وأشركت في الأجر وليَّ أمرها.
    والفتن في هذا الزمان خطَّافة ؛ تخطِفُ القلوبَ ، ولا يُؤمنُ على العبد ولا الأمة ، ولا يأمنُ الرجل على نفسه من الفتن ؛ فما بالنا بالمرأة ؟!
    نعم ؛ المرأة - لا شك - لها مشاركاتٌ طيبة معرفوة ملموسة في بناء المجتمع ، وهذا لا يُنكره إلا ناكرٌ للجميل ؛ ولكن مع ذلك لا أرى ما يدعو لمشاركتها في المنديات شرعية ، أو غيرها - من باب أولى - .
    والله تعالى أعلى وأعلم .
    لماذا يا أخي إذا كانت زوجتك أفقه منك وأذكى في الدعوة منك وتحريرها للمسائل أفضل منك – فرضنا ذلك جدلا - هل في هذه الحالة ستبيح لها الدخول للمنتديات ونشر العلم الذي تحسنه أكثر منك ، أم ماذا ؟
    بصورة أخرى إذا كان الرجل متخصصًا في العلوم الشرعية هل يمنع زوجته من المنتديات، لأنه سيقوم بالواجب عنها ؟
    لكن إذا كان مهندسًا أو طبيبًا وهي طالبة للعلوم الشرعية تدخل هي وهو خليه للطب والهندسة ، نريد كلامًا علميًا بارك الله فيكم ؟
    وهاهو رسول الله صلى الله عليه وسلم يأمرنا أن لا نمنع إماء الله مساجد الله مع أن الرجل موجود وفيه الخير والكفاية والمرأة لا تؤذن ولا تؤم يعني لا يترتب على منعها تعطيل للصلاة ولا شيء ومع ذلك أمرنا أن لا نمنعهن .
    الخلاصة كما قلت كل هذه خواطر نريد حكمًا شرعيًا مصحوبًا بالدليل أو فتوى لرجل من أهل العلم مبسوطة يوضح فيها دليله إلى ما قال . بارك الله فيكم .
    قال أبو عبدِ الله ابنِ الأعرابي:
    لنا جلـساء مـا نــمَلُّ حـدِيثَهم *** ألِبَّاء مأمونون غيبًا ومشهدا
    يُفيدوننا مِن عِلمهم علمَ ما مضى *** وعقلًا وتأديبًا ورأيا مُسدَّدا
    بلا فتنةٍ تُخْشَى ولا سـوء عِشرَةٍ *** ولا نَتَّقي منهم لسانًا ولا يدا
    فإن قُلْتَ أمـواتٌ فلـستَ بكاذبٍ *** وإن قُلْتَ أحياءٌ فلستَ مُفَنّدا


  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    132

    Lightbulb رد: هل تقبل أن تكتب أختك أو ابنتك أو زوجتك في المنتديات؟ (دعوة للنقاش)

    أخى على عبد الباقى صاحب " الردودالصوارم على مشاركات السهارى وأصحاب السوالف "
    ان شاء الله سأطلب منها ان تشترك فى منتدانا هنا بلقب القانونية ، وسأنسق لها على الوورد بنفسى ما تكتبه
    اخالفك أخى الحبيب فى أن الأمر يحتاج إلى فتوى ، لأن الأمر يرتبط باليساسة الشرعية ، والمفتى سيكون أسير تصوير الواقعة ، فمن نقلت اليه الصورة على وضع سئ سيحظر ويحم ويمنع.
    ومن نقلت له الصورة على وجه طيب سيبيح ويستحسن.
    ومن نقلت اليه الصورة علىأنها ضرورة ملحة سيجيب ، بالوجوب واللزوم.

    وسيكون الكل مصيب ، لأن الحكم على شئ فرع عن تصوره ، وكل منهم تفرع حكمه عن الصورة المنقولة اليه.

    أما مثال عائشة ، فكان وجه الدلالة فيه ، أنه يوجد من المسائل ما لاتستطيعه الا النساء.

    جزاك الله خيرا وإخوانك على مشاركتكم مع الأعضاء بالرغم من انشغالكم فى المتابعة.
    بارك الله لنا جميعاً فى اوقاتنا ، ونسأله الإخلاص والصواب فى كل قول وعمل.
    WAEL HASSAN

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    206

    افتراضي رد: هل تقبل أن تكتب أختك أو ابنتك أو زوجتك في المنتديات؟ (دعوة للنقاش)

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أردت المشاركة بمقالٍ منقول لفضيلة الشيخ د.رياض بن محمد المسيميري، وإن كنت لا أرى الدخول في النقاش ولكن من باب الفائدة.

    تظلُّ الشبكة العنكبوتية المتنفس الأول بلا منازع لأصحاب الدعوات الصادقة , والقيم الفاضلة لبث ما لديهم من العلوم والآداب والفوائد في عصر استحوذ الفساد على كل القنوات الإعلامية المتاحة في العالم !!
    ولأنَّ طبيعة الشبكة القابلة لاحتواء كلّ الأطياف الدينية والفكرية والتوجيهية في أصقاع المعمورة دون تمييز في مساحات الفرص المتاحة إلاّ بحسب الجهد الذاتي , والهمة الشخصية والقدرة المادية !!
    فقد هبّ الصالحون من علماء وطلاّب علم ودعاة رجالاً ونساءً إلى استغلال الشبكة تعلماً وتعليماً ودعوة واحتساباً وكان للنساء الصالحات من ذلك حظ وافر , وجهد مشكور في الجملة , بيد أنَّ الطبيعة البشرية , والجبلة الإنسانية , والعوارض الفطرية تظل لصيقة بالجميع لا تنفك إلاّ بمجاهدة شاقة , ومقاومة دائمة .. ومن أبرز العقبات وأخطر الآفات الكفيلة بتعويق المسيرة الدعوية وتشتيت الجهود العلمية والإحتسابية .
    بل ربما حدوث النكسة الأخلاقية , واللوثة الفطرية هو التوسع في إقامة العلاقات بين الجنسين المتجاذبين أساسا في أصل الفطرة !!
    فالرجل يبقى رجلاً والمرأة تظل امرأة وإن صدقت التوجهات وسلمت النوايا!
    ولذا لم يكن ضرباً من الحصار الفكري ذلك التوجيه القرآني البديع لنساء النبي صلى الله عليه وسلم بعدم الخضوع بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض !!
    فإذا كان خير نساء العالمين يُحذرن مغبة إثارة شهوات الرجال الأولين في خير القرون فكيف بنساء الزمان وإن كُنّ داعيات فاضلات , وطالبات علم تقيات ؟!
    ومن زعمت أنّها تأمن الفتنة منها وبها فهي واهمة بل مغرورة للأسف الشديد !!
    وواقع الحال يسجل بمرارة حوادث مؤسفة نجمت عن علاقة بدأت بريئة لخدمة الدعوة وانتهت بفاجعة يرتجف القلم قبل تسطير حقيقة وقوعها !!
    كلُّ ذلك بسبب التوسع في انشاء العلاقات البريئة والأخوية .. وتحت مظلة التعاون على البر والتقوى !!
    وفيما يلي سرد لبعض مداخل الشيطان على الملتزمات العاملات في الشبكة دعوة واحتساباً!
    1/ المدخل الأول :
    قبول العمل إشرافاً على منتدى أو عضوية فيه, مع رجال لا تعرفهم , ولم تسمع بهم من قبل !
    فبعض أصحاب المواقع يعرضون على الفتيات مهمة الإشراف أو المراقبة على بعض منتدياتهم , ويتبادلون معهن أرقام الهواتف وعناوين البريد الإلكتروني لإنجاز العمل !
    وقد تكون النوايا في الغالب سليمة لكن مع مرور الوقت يتجرأ كلُّ طرف على الآخر , وتخرج المحادثات عن نطاق المهام الدعوية إلى تقصي الحقائق الشخصية وربّما آل الأمر في نهاية المطاف إلى المصير المحتوم لأمثال هذه العلاقات !!
    2/ المدخل الثاني :
    تقوم بعض الملتزمات بتصفح بعض المواقع والمنتديات المختلطة وربما استهواها أحد الموضوعات فكتبت تعقيباً من وجهة نظرها ..
    وحيث أنَّ المشاركات ممنوعة إلاَّ بعد تسجيل البريد الإلكتروني .. فهنا زيّن الشيطان لبعض القائمين على تلك المواقع تشجيع هذه المشاركة الجادة فأرسل رسالة تهنئة , بعبارات عطرة , ومشاعر دافئة , وعرض خاص بأن تكون صاحبة المشاركة عضواً فعالاً بالترقي إلى الإشراف على أحد المنتديات وبمرور الزمن يؤول الأمر إلى ما هو معلوم !!
    وقد تكون التهنئة من أحد الأعضاء الذكور عبر بريدها الإلكتروني أو الرّد المباشر على موضوع المشاركة , ومع الوقت يحدث الأمر المشين !!
    3/ المدخل الثالث :
    قد تدخل بعض الملتزمات أحد المنتديات باسم مستعار وبشخصية رجل فتتعرف على شخص ينتحل شخصية امرأة فيراسلها مع غلبة ظنه أنها امرأة - لخبرتهم في الدهاء والمكر- ويطلب مساعدتها في التوجيه والإرشاد واستفتائها , وربما آل الأمر بعد ذلك إلى طلب اللقاء بها واستضافتها في منزله وهنا قد تستجيب الملتزمة بعد أن تظهر شخصيتها الأنوثية وتكون قد وثقت (بصديقتها !!) الرجل وهنالك تحدث المأساة .
    4/ المدخل الرابع :
    قد يستهوي بعض الملتزمات استفتاء أو استشارة بعض(مدعي العلم !) و(الخبراء التربويين !!) الذين ركبوا موجة الفُتيا جذباً (للزبائن !) فتبث لهم همومها ومشكلاتها الخاصة , وأوضاعها العائلية , وربما استدرجها (المفتي المزعوم) أو (الخبير التربوي !) إلى الإفصاح له عن أخص الخصوصيات تمهيداً لوصف العلاج الناجح , وتقديم الفتيا الملائمة , والاستشارة المناسبة , حتى إذا ما حصل مراده , وتحقق أمله في جمع ما يُحب من المعلومات والخصوصيات بدا مسلسل الابتزاز والمساومة أو التهديد والترهيب وهنا تكون مزلة الأقدام , ومصرع الفضيلة !
    5/ المدخل الخامس
    وقريباً من سابقه وقوع الملتزمة ضحية بعض مدعي تعبير الرؤى فالمعبرون في عصرنا يتكاثرون بشكل لافت للنظر فما المانع لدى البعض أن يتلاعب بالنبوة طالما أنها تجذب له الجمهور وتحقق له الشهرة , وتنقله إلى مصاف الوجهاء النبلاء ومن هنا تقع الكثيرات ضحايا خداع (المعبرين !!) الذين يجعلون من التعبير مصيدة يصطادون من خلالها كلّ ضعيفة همة وناقصة عقل ودين !!
    ولا ينبغي أن يُفهم من هذه اللفتات أننا نُعمم في أحكامنا أو نبالغ في أقوالنا أو نرجم بالغيب , فالواقع المشاهد يدل على صحة ما ذهبنا اليه ولفتنا الأنظار إلى خطورته!
    لذا لا ينبغي أن نُغلّب جانب الثقة في الجميع دون تمييز مهما كان المظهر العام !!
    وهاهم جهابذة علم الحديث من أسلافنا الكرام لم يزالوا في تمحيص وتدقيق في أحوال الرواة ليميزوا المقبول من المردود من حديث المصطفى عليه السلام , مع كون كثير من الرواة , ورجال الأسانيد على دين وعبادة وما ذاك إلاّ حماية لميراث النبوة الشريف وللعلم باندساس كثير من الوضاعين والكذابين في صفوف المحدثين !!
    فإذا كان الناس منذ القدم يكذبون على النبي صلى الله عليه وسلم ويضعون عليه أحاديث لم ينطق بها يوماً من الدهر أفلا يكون الكذب على غيره في هذا الزمان بطريق التعبير وغيره أولى وأحرى ؟!
    6/ المدخل السادس
    غرف المحادثة (الشات)
    تُعدُّ غرف المحادثة أخطر وأخبث ما ابتكره دهاقنة الفساد , وسماسرة الأعراض , وهي مراتع لانتهاك كلّ فضيلة , ووأد كلّ حياء !!
    ولا إله إلاّ الله كم هتك من خلال هذه الغرف من عرض وكم اُغتيل من شرف , وكم صُبّت في الأرحام من نطف نجسة حرام !!
    هذه الغُرف المشؤومة تدخلها بعض الفتيات الصالحات بتسويل من الشيطان بدعوى الفضول أحياناً واكتشاف المجهول وبحجة (الدعوة !!) في أحيان أخرى والمسألة لا تكلف سوى اختيار اسم مستعار ومن ثم الدخول إلى غرف الخنا والفاحشة حيث يقابلها عبارات في غاية الأسفاف , وألفاظ غاية في البذاءة وربما تجلدت المسكينة و(احتسبت !!) البقاء في هذا الجو العاصف من السفه والمجون بقصد الإصلاح والنصيحة!!
    ثم بدأت ترسل عبارات التذكير والوعظ على استحياء لكنها لا تلبث أن تنهار أمام العبارات الجارحة للحياء , المنتهكة للفضيلة , ومع كثرة الإمساس تثور الشهوات , وتتحرك الفتن ويحدث المحذور !!
    وأخيرا أقول مرة ثانية وثالثة أنني لا أعمم في أحكامي ولا أبالغ في مقالي ولكني أغار على بنات قومي ,وأخواتي في الدين والعقيدة !
    اللهم احفظ علينا ديننا ياكريم!
    ومامن كاتب إلا ويفـنى ... ويُبقي الدهر ماكتبت يداه
    فلا تكتب بكفك غير شيء ... يسرك في القيامة أن تراه

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    18

    افتراضي رد: هل تقبل أن تكتب أختك أو ابنتك أو زوجتك في المنتديات؟ (دعوة للنقاش)

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
    حديث أسماء الذي إندهش فضيلة المشرف من ذكري إياه المشكلة أن كثيراً من طلبة العلم يقتصر علمهم على الأحاديث في الكتب الفقهية ولا يقرأون كتب الحديث.
    الحديث أصله في البخاري
    1284 - حدثنا يحيى بن سليمان حدثنا ابن وهب قال أخبرني يونس عن ابن شهاب أخبرني عروة بن الزبير أنه سمع أسماء بنت أبي بكر رضي الله عنهما تقول
    قام رسول الله صلى الله عليه وسلم خطيبا فذكر فتنة القبر التي يفتتن فيها المرء فلما ذكر ذلك ضج المسلمون ضجة
    -- وفي سنن النسائي
    أخبرنا سليمان بن داود عن ابن وهب قال أخبرني يونس عن ابن شهاب أخبرني عروة بن الزبير أنه سمع أسماء بنت أبي بكر تقول قام رسول الله صلى الله عليه وسلم فذكر الفتنة التي يفتن بها المرء في قبره فلما ذكر ذلك ضج المسلمون ضجة حالت بيني وبين أن أفهم كلام رسول الله صلى الله عليه وسلم فلما سكنت ضجتهم قلت لرجل قريب مني أي بارك الله لك ماذا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في آخر قوله قال قد أوحي إلي أنكم تفتنون في القبور قريبا من فتنة الدجال .
    وهو كذلك في السنن الكبرى للنسائي..

  11. #31
    وليد الدلبحي غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    992

    افتراضي رد: هل تقبل أن تكتب أختك أو ابنتك أو زوجتك في المنتديات؟ (دعوة للنقاش)

    بالنسبة لكتابة النساء في المنتديات النسائية فلا ارى في هذا بأساً، أما ما يتعلق في المنتديات المختلطة فالأمر يحتاج إلى نظر وتأمل، وحرص، والأمر كله متعلق بتقوى الله، فإذا كانت الأخت تخشى الله، -هذا الكلام للرجل ايضاً- فيمكن أن تكتب وتشارك في المنتديات العلمية، ومن لا يخشى الله فأسباب الفساد قريبة من الإنسان، فالجوال، والأسواق، والتلفاز، كلها أدوات تستخدم في طرفين تارة للخير وآخرى للشر، وهذا متعلق بخشية الله، والخوف منه، ومع هذا كله يسأل الإنسان ربه أن يوفقه لكل خير وأن يبعده عن كل شر، والله المستعان.
    ** قـال مـالـك رحمه الله: **

    (( إن حقا على من طلب العلم أن يكون عليه:

    وقار، وسكينة، وخشية، وأن يكون متبعا لآثار من مضى من قبله ))

    ============================== ==============================
    الشيخ العلامة المحدث / عبد الكريم بن عبد الله الخضير

    الشيخ العلامة المحدث / سعد بن عبد الله آل حميد

  12. #32
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    24

    افتراضي رد: هل تقبل أن تكتب أختك أو ابنتك أو زوجتك في المنتديات؟ (دعوة للنقاش)

    شكر الله للجميع غيرتهم وحرصهم هناك فتوى للشيخ الفاضل سلمان العودة عل أحد الأعضاء يتحفنا بالرابط.
    سبحان الله العظيم
    سبحان الله وبحمده

  13. #33
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    116

    افتراضي رد: هل تقبل أن تكتب أختك أو ابنتك أو زوجتك في المنتديات؟ (دعوة للنقاش)

    أقترح

    مجرد اقتراح ليس مبنيا على فتوى (لأن السؤال لم يرد بصيغة استفتاء)

    أقول أقترح أن يكتب الجميع رجالا ونساء ممن لهم معرفات بأسماء رمزية (ويخرج من ذلك من يكتب باسمه الصريح) بألقاب لاتدل على الجنس (ذكر أو أنثى) ويلتزم ذلك في موضوعاته فلا يتحدث عن نفسه بصيغة تبين جنسه حتى لا يكون هناك مجال لفتنته أو الافتتان به.

  14. #34
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    276

    افتراضي رد: هل تقبل أن تكتب أختك أو ابنتك أو زوجتك في المنتديات؟ (دعوة للنقاش)

    من موقع الشيخ محمد صالح المنجد وفقه الله تعالى :

    حكم مشاركة المرأة في المنتديات ومناقشة الرجال


    سؤال:

    ماحكم مشاركة المرأة في المنتديات ؟ وردها على الرجال ومناقشتها مواضيع معهم ؟ وهل المزح مع الرجال في المنتديات يعتبر حراما؟ وما حكم استخدام الأيقونات التعبيرية مثل الابتسامات ؟ وهل استخدام الرسائل الخاصة بين المرأة والرجل للاستفسار عن أمر أو طلب مساعدة يجوز؟ وهل يجوز للمرأة أن تكتب كلمة هههههه؟ جزاكم الله خيرا جوابي على أسئلتي بدقه حتى أطمئن .

    الجواب:

    الحمد لله

    أولا :
    يجوز للمرأة أن تشارك في المنتديات العامة ، إذا تقيدت بالضوابط التالية :

    1- أن تكون مشاركتها على قدر الحاجة ، فتطرح سؤالها أو موضوعها ، وتنصرف ، ولا تعلّق إلا على ما لابد منه ؛ لأن الأصل هو صيانتها عن الكلام مع الرجال ، والاختلاط بهم .

    2- ألا يكون في كلامها ما يثير الفتنة ، كالمزاح ولين الكلام ، والضحك كأن تكتب :
    ( هههههه) كما في السؤال ، أو تستخدم الأيقونات المعبرة عن الابتسامات ؛ لأن ذلك يؤدي إلى طمع من في قلبه مرض ، كما قال سبحانه : ( يَا نِسَاءَ النَّبِيِّ لَسْتُنَّ كَأَحَدٍ مِنَ النِّسَاءِ إِنِ اتَّقَيْتُنَّ فَلَا تَخْضَعْنَ بِالْقَوْلِ فَيَطْمَعَ الَّذِي فِي قَلْبِهِ مَرَضٌ وَقُلْنَ قَوْلًا مَعْرُوفًا )
    الأحزاب/32

    3- تجنب إعطاء البريد ، أو المراسلة الخاصة مع أحد من الرجال ، ولو كان ذلك لطلب مساعدة ؛ لما تؤدي إليه هذه المراسلة من تعلق القلب وحدوث الفتنة غالبا . وراجعي السؤال رقم (34841) ورقم (82460) .

    4- والأولى والأفضل ألا تشارك المرأة إلا في المنتديات النسائية ، فهذا أسلم لها ، وقد كثرت هذه المنتديات ، وفيها خير وغنى . وإن احتاجت للمشاركة في منتديات عامة فالأولى أن تختار اسما لا يدل على أنها أنثى .

    والله أعلم .



    الإسلام سؤال وجواب

    http://www.islamqa.com/index.php?ref=82196&ln=ara
    قال ابن رجب رحمه الله :"خاتمة السوء تكون بسبب دسيسة باطنة للعبد لايطلع عليها الناس".

  15. #35
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    58

    افتراضي رد: هل تقبل أن تكتب أختك أو ابنتك أو زوجتك في المنتديات؟ (دعوة للنقاش)

    وللشيخ د/ سفر الحوالي كلام حول هذا الموضوع هذا نصه :

    "بعض الأخوات تقول: نريد تنبيه الأخوات الداعيات على التمادي في الحديث مع الرجال عبر الإنترنت وخاصة الملتزمين أو الملتزمات بحجة الدعوة وتبادل المنفعة.

    على كل حال الحديث في الإنترنت أشد منه الكلام بالهاتف، ومع ذلك لا بد من ذلك، فينبغي أن تكون المرأة المسلمة مفيدة، أن تفيد عبر أي وسيلة في الهاتف أو الإنترنت وغيره، ولكن من غير خضوع في القول فيطمع الذي في قلبه مرض، فلا نحرم الاتصال بالهاتف أو بالكتابة، ولكن لا بد أيضاً من التنبيه على أن يكون في حدود العلم وطلبه، وسد ذرائع الشيطان في هذا الباب".





    المصدر : موقع الشيخ حفظه الله .





    .

  16. #36
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    132

    Arrow رد: هل تقبل أن تكتب أختك أو ابنتك أو زوجتك في المنتديات؟ (دعوة للنقاش)

    بسم الله الرحمن الرحيم
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    الأخوة الكرام ، أرسل لى الأخ الكريم أبو حماد ( المشرف )رسالة على الخاص بأنه تمت حذف مشاركة وضعتها ، وأخبرنى أنه رأى أنها لا تليق بالنقاش.
    أود ان أشير إلى أننى أعتذر عن أى كلمة أقولها قد يبدو منها خطأ أى أخ أو أخت، ولكن المشاركة كانت موجزة فى كلمتين ، وكانت نقد على سبيل الدعابة.
    أعتذر لأخى أبى حماد وللأخوة إن كانت المشاركة المحذوفة قد ضايقت أحد.

    أما ما مر من كلامى ورأيى فأنا عليه ولم أخالفه.

    وأود أن أشير إلى نقطة مهمة أثارها الأخ الكريم على عبد الباقى (مشرف) ، وهى عندما قال لى أنك حالم.
    هذه الدعابة أو إن كان يقصدها بها الواقع حقيقة ، فأقول أننى فى مناقشتى مع أكثر الرجال ، دائماً ما أجد مثل هذه الأمور والردود كرد الأخ على بارك الله فيه ، وأنا لم أغضب عندما قال لى أنك حالم دلالة على أننى لست على بينة من الواقع ، وأن من سمع ليس كمن رأى ، لكن أود أن أذكر أمر ، إضطرنى اليه ما كنت ان أثيره لأنه سخصى ، ولكن فيه عظة ونصيحة للأخوة والأخوات بارك الله فيهم.

    حالات الطلاق التى ذكرتها ، وأننى قمت بدراستها ، وتحليلها ، لم يكن عملى فى هذه الدراسة والتحليل يعتمد على القراءات الدينية فحسب.
    لا اهمل أى مصدر للمعلومة التى سأستفيد منها إلا وبحثت فيه ، وهذا السبب فى تأخرى فى أطرروحتى ، فدراستى للبيع بدأت من دراسة تراجم الأئمة والحقب التاريخية التى عاشوها ، والقراءة من النسخ التى تتيسر لى وذلك تحقيقاً للنصوص والمجافاة التصحيف والتحريف. وهذا منهج طويل وصعب ، غير أننى لا أستطيع تركه.
    أقول ، ارتبطت بخطبة مرتين الأولى كانت مصرية ، وكانت معى فى تمهيدى الماجستير ، ومنقبة ونشيطة فى حضور الدروس ، وعرفتها بأننى سأكون سعيد عندما تحصل على درجة الدكتوراة ، وأننى سأساعدها بكل طاقاتى ، فلم تصدق نفسها ، وقالت لى كلمة غريبة ، ألاتخشى أن تكون زوجتك أعلى منك ؟
    فقلت لها سبحان الله ، ومالذى سيجعلك أعلى منى ، ألسنا معاً فى الدراسة ، أم أننى سأخلد إلى النوم والكسل والإنشغال عن العلم بالمعاش ؟
    فقالت لى ، أن الأخ الذى عقد عليها (لأنها كان معقود عليها قبلى ) ، قالت له يوما أنها تريد أن تتعلم كذا وكذا ، فقال لها ، هل تظنين أنك ستصبحين أحمد بن حنبل ؟
    على أية حال ، لم نوفق سوياً واعتذرت عن الخطبة بعد ثلاثة شهور ، وذلك لأننى لم اجد أثر للمعلومات التى تقوم بتحصيلها على السلوك والفكر.
    المرة الثانية كانت من بلد من بلاد المغرب العربى ، ولم تكن محجبة فى البداية لظروف عملها وبلدها غير أنها كانت شعلة نشاط فى القراءة ومحبة للدين بحماس ، وطبيعة علمها أتاحت لها الكلام بثلاث لغات بطلاقة ، وكانت مشتركة فى أحد مواقع الدعاة وتقوم بترجمة محاضراته للغة أجنبية ، وأعترضت على انشغالها بترجمة محاضرته وأشرت عليها بالعمل فى ترجمة دروس علماء آخرين تجد فائدة فى ترجمة حديثهم وكلامهم.
    على أية حال ، عرفتها وأخبرتها أن إكمالها للتعليم حتى درجة الدكتوراة من الأمور المهمة عندى ، ولو كان فى تخصصها فى اللغات وليس فى علوم الدين ، من الأمور التى يجب عليها أن تضعها فى حسابها ، وأن مصروفات ونفقات التعليم بند أساسى فى حياتنا ومعيشتنا.
    وكم كنت أشير عليها بقراءة كتب لتسد حاجات اخواتها فى هذا البلد المنكوب.
    وقمنا بعمل بريد اليكترونى مشترك ، تأتى عليه الأسئلة من زميلاتها وصديقاتها ومعارفها لنطالعه سوياً ، أنا من مصر وهى من بلدها ، وماكان مصدره نسائى تتولاه إلا إذا كان أمر لابد أن أقرأه أنا ، وبالعكس.
    واتفقنا على ضوابط لتنظيم العمل الدعوى ، فى حاضرنا ، وفيما هو مستقبل ، وكيف نتقى مواضع غيرتها ، وكذلك مواضع غيرتى.
    لم يقدر الله لنا الزواج ، بسبب قدراتى المالية ، وظلت تنتظرنى ، فترة طويلة نوعاً ما ، ولكن اعتذرت لها وألححت عليها بعدم الإنتظار ،لأنها جديرة بأن تكون لها أسرة واطفال ينتفع بها الإسلام والمسلمين ، ولا يجب أن أعطلها عن ذلك.
    أقول ، أننى الأن يصعب على الإرتباط بأى فتاة ، لأننى لا أرضى إلا بمثل هذه المستوى ، من العقل والتفاهم.
    لم نرى أحد مات لأنه لم يتزوج.
    الزواج أمر ليس بالعادى ، واللحاق بقطار الزواج أودى بكثير من الناس ، لأنه أساء الإختيار ، ولم ينظر إلى حاجات نفسه التى أحل الله له إتيانها.
    لذا أقول ، أن كلام الأخ على عبد الباقى هو صحيح ، لما نعاينه جميعاً من مشكلات حتى فى بيوت مدعى الالتزام من الرجال والنساء.
    المرحلة التى تكون فى عشرينات العمر تكون لها أولوياتها فى طلب الزواج ، ولكن المرور من هذه الفترة دون زواج ، يجعل الشخص يفكر بعقل أفضل ، وتكون طلباته ، أكثر تعقلاً.
    أظن الأن وضحت الصورة ، ولمن يريد ان يقول أننى حالم ، فله الحق ، ولكننى مصر على أن الزواج له أهداف كبرى غير مجرد إعفاف النفس و تكثير النسل.

    السكن والمودة والرحمة لها أسبابها ، بداية من الوجه الطيب والكلمة الطيبة ، إلى العقل الراجح والإهتمام بمعالى الأمور.
    وأكرر لم نرى أحد مات بسبب عدم زواجه ، المسألة مسألة تخطيط وجملة من المبادئ والغايات ، يحكمها درجة تمسكك بها.


    مجرد رأى ، ورحم الله امرأً اهدى إلى عيوبى.
    WAEL HASSAN

  17. #37
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    417

    افتراضي رد: هل تقبل أن تكتب أختك أو ابنتك أو زوجتك في المنتديات؟ (دعوة للنقاش)

    كل مباح إذا اقترن به ما يؤدي إلى الحرام فهو حرام، فكذلك كتابة النسوة في المنتديات ففي الأصل مباح و من يحرّم هذا فقد أعظم على الله الفرية، و لكن إن أدى إلى محرم في حالة من الأحوال فيحرم في تلك الحالة المشاركة. و في الحقيقة اندهشت لما رأيت هذا الموضوع و المشاركات التي فيه فقد كنت أظن أنّ هذا الأمر واضح و لم أكن أتصور أن يصل الحال إلى الجهل بمثل هذه الأمور.

  18. #38
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    10,881

    افتراضي رد: هل تقبل أن تكتب أختك أو ابنتك أو زوجتك في المنتديات؟ (دعوة للنقاش)

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سامح رضا مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
    حديث أسماء الذي إندهش فضيلة المشرف من ذكري إياه المشكلة أن كثيراً من طلبة العلم يقتصر علمهم على الأحاديث في الكتب الفقهية ولا يقرأون كتب الحديث.
    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .
    بما أنني شخصيًا المقصود بهذا فلا داعي للرد عليه إذا هو خارج الموضوع، وعلم الله أن الأمر على خلاف ما تقول يا أخانا الحبيب.
    أما الاستدلال بالحديث على ما نحن فيه فلا وجه له في فهمي القاصر، لسببين أولهما : أنني من أمر هذه الزيادة في شك ، فإن البخاري رحمه قد روى الحديث والقصة مطولة في صحيحه (922) من طريق هشام بن عروة ، عن فاطمة بنت المنذر عن أسماء وفيه : (( ... فخطب الناس [ يعني : رسول الله صلى الله عليه وسلم] وحمد الله بما هو أهله ثم قال : « أما بعد » قالت : ولغط نسوة من الأنصار ، فانكفأت إليهن لأسكتهن ، فقلت لعائشة : ما قال ؟ قالت : قال: ما من شيء لم أكن أريته إلا قد رأيته في مقامي ... )).
    وواضح من رواية البخاري أن أسماء سألت عائشة ، وليس رجلا ، ورواية البخاري للحديث التي ذكرها أخونا (سامح رضا) في صحيح البخاري (1373) قال: حدثنا يحيى بن سليمان ، حدثنا ابن وهب .....
    ورواها النسائي في الصغرى (4/104) عن سليمان بن داود ، عن ابن وهب به وفيه الزيادة التي ذكرها أخونا الفاضل.
    وعندي أن هذه الزيادة مخالفة لما في الصحيح ففي نفسي منها شيء وأرى أن البخاري قد تركها عامدًا لمخالفتها الرواية الأخرى عن أسماء أنها سألت عائشة .
    وأما ما جمع به الحافظ ابن حجر بين الروايتين في الفتح (4/163 / تحقيق نظر فريابي) بقوله : (( يجمع بين مختلف هذه الروايات أنها احتاجت إلى الاستفهام مرتين ، وأنه لما حدثت فاطمة لم تبين لها الاستفهام الثاني ، ولم أقف على اسم الرجل الذي استفهمت منه عن ذلك إلى الآن )) .
    فأقول : إن هذا الجمع من الحافظ ابن حجر – رحمه الله – لا يخلو من تكلف.
    فإذا كانت أسماء قد سألت عائشة وقد أجابتها فما حاجتها إلى سؤال ذلك الرجل .
    وعلى فرض صحة هذه الرواية ، فإنه لا دليل فيها على ما نحن بصدد الكلام عنه لاحتمال - بل لا احتمال عندي غيره - أن أسماء رضي الله عنها كانت في أول صفوف النساء وهذا الرجل في آخر صفوف الرجال ، ولما حدثت الضجة لم تسمع أسماء ما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم وظنت أن غيرها من النساء لم يسمعن أيضًا إذ هي أقرب لرسول الله منهن باعتبارها في الصف الأول من صفوف النساء مما يلي الرجال ، وخافت أن تفوتها الفائدة فسألت عائشة وأرادت أن تتأكد فسألت أقرب الرجال إليها، وهذا في مسجد رسول الله صلى الله عليه وسلم وهو يخطب وبمحضر من النساء والرجال والفتنة مأمونة ، وهي في أغلب الظن لا تعرفه إذ لم تصرح باسمه ولعله لا يعرفها إذ من المحتمل أن يكون ذلك بعد ضرب الحجاب ، والنساء منتقبات، فأين هذا مما نحن بصدده. بارك الله فيك .
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة القانونى مشاهدة المشاركة

    وأود أن أشير إلى نقطة مهمة أثارها الأخ الكريم على عبد الباقى (مشرف) ، وهى عندما قال لى أنك حالم.
    هذه الدعابة أو إن كان يقصدها بها الواقع حقيقة ، فأقول أننى فى مناقشتى مع أكثر الرجال ، دائماً ما أجد مثل هذه الأمور والردود كرد الأخ على بارك الله فيه ، وأنا لم أغضب عندما قال لى أنك حالم دلالة على أننى لست على بينة من الواقع ، أن من سمع ليس كمن رأى.
    جزاك الله خيرًا قبل كل شيء على إحسانك الظن بأخيك ، وعلى سعة صدرك ، وأنا والله لم أقصد عيبك بما قلت بل قصدت أن الواقع قد يغير شيئًا ما من هذه الرؤية التي أراها أنا مثالية ، وربما أكون مخطئًا .
    وما قلتَه أوافقك عليه لكن لا أراه لكل أحد فالناس تختلف قدراتهم وهممهم ، ونظرتهم للحياة وقد يناسبك هذا ، وقد يكون الأنسب في حق غيرك ممن يعيشون في بلاد إباحية أو لا تطبق الشرع أن يتزوج بامرأة تعفه حتى ولو لم تكن فيها جميع الشروط بل أنا أزعم أن تحقق جميع شروط الرجل في زوجته أو العكس أمر يكاد يكون مستحيلا ، لكن نسدد ونقارب ، الرجل يسدد ويقارب والمرأة تسدد وتقارب ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( لا يفرق مؤمن مؤمنة ، إذا كره منها خلقًا رضي آخر )) أو كما قال صلى الله عليه وسلم.
    المهم أن ما قلته شيء شخصي لا أعيبه فيك بل هو من علو الهمة ، ولو كان لدي بنت تناسبك لخطبتك لها لكن للأسف ليس لدي غير ( لبنى ) عمرها أربع سنوات أكيد غير مناسبة (ابتسامة ) ، وفقك الله إلى الخير .
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سراج بن عبد الله الجزائري مشاهدة المشاركة
    كل مباح إذا اقترن به ما يؤدي إلى الحرام فهو حرام، فكذلك كتابة النسوة في المنتديات ففي الأصل مباح و من يحرّم هذا فقد أعظم على الله الفرية.
    يا أخي نحن لا نتكلم عن مجرد الكتابة نحن نتكلم عن مشاركتها للرجال وتبادل الرسائل والمشاركات كما هي عادة المنتديات ، ولسنا نتكلم عن مجرد الكتابة حتى تقول (( كتابة النسوة في المنتديات ففي الأصل مباح ... ).
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سراج بن عبد الله الجزائري مشاهدة المشاركة
    في الحقيقة اندهشت لما رأيت هذا الموضوع و المشاركات التي فيه فقد كنت أظن أنّ هذا الأمر واضح و لم أكن أتصور أن يصل الحال إلى الجهل بمثل هذه الأمور.
    أي جهل يا أخي ، هل تستطيع أنت أن تقيم الدليل على رأيك في هذه المسألة حتى تنتشلنا مما نحن فيه من الجهل بارك الله فيك ، نحن متشوفون إلى علمك لرفع الجهل عنا بارك الله فيك ، لكن بالدليل ولا تلق الكلام على عواهنه .
    ولا يفوتني أن أسجل شكري للإخوة والأخوات الذين نقلوا آراء العلماء في الموضوع ، نقولكم أثرت الموضوع :
    الأخت قطرة مسك : شكرًا على نقل كلام الدكتور رياض المسيميري.
    الأخ المسيطير : شكرًا لنقلك كلام الشيخ محمد المنجد .
    الأخ أبو عبد الرحمن بن إبراهيم : شكرًا لنقلك كلام الشيخ سفر .
    بارك الله في الجميع .
    قال أبو عبدِ الله ابنِ الأعرابي:
    لنا جلـساء مـا نــمَلُّ حـدِيثَهم *** ألِبَّاء مأمونون غيبًا ومشهدا
    يُفيدوننا مِن عِلمهم علمَ ما مضى *** وعقلًا وتأديبًا ورأيا مُسدَّدا
    بلا فتنةٍ تُخْشَى ولا سـوء عِشرَةٍ *** ولا نَتَّقي منهم لسانًا ولا يدا
    فإن قُلْتَ أمـواتٌ فلـستَ بكاذبٍ *** وإن قُلْتَ أحياءٌ فلستَ مُفَنّدا


  19. #39
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    133

    افتراضي رد: هل تقبل أن تكتب أختك أو ابنتك أو زوجتك في المنتديات؟ (دعوة للنقاش)

    أختنا الفاضلة دعك من دعاة تحرر المرأة ، دعك من الذين لا خلاق لهم ، يدعون إلى ما شاءوا فإنهم على أبواب جهنم من استجاب لهم قذفوه فيها ، والله الموعد.
    الكلام هو هل اتصال الرجل بالمرأة الأجنبية عنه من دواعي الفتنة أم لا ، يراسلها الرجل على الخاص ويتلطف معها في الكلام وترد وتتلطف ، بينما يحيا الحياة مع زوجته بحلوها ومُرِّها ، وليس في المنتديات غير التلطف والتحسن واللين في العبارة والمجاملة ، أليس في هذا فتنة وتهديدًا للحياة الأسرية ، أرجو أن لا تعتبري هذا حكمًا مني في الموضوع فهو عندي قيد الدراسة ، لكن قصدت أن أقول دعينا من الذين يحبون أن تشيع الفاحشة ، نريد حكمًا شرعيًا في المسألة مبني على دليل صحيح ، والحكم المبني على الدليل هو التمدن وهو الحضارة وهو قبل هذا كله الشرع الذي أراده الله وحسبنا به .
    ما قلته لم يكن مبنيا على التمدن و الحضارة فلما هذا الكلام ؟!

    و كيف تقول :
    والإباحة من أجل أن لا نكون متحجرين هذا كله ليس علمًا
    فمن أباح كتابة النساء في المنتديات من أجل أن لا نكون متحجرين ؟!

    أخي الكريم مسألة كتابة المرأة في المنتديات أمر مباح لأنّ الأصل في الأشياء الإباحة، و من يحرّم هو من عليه أن يأتي بالدليل ؟ و هيهات أن يأتى بهذا الدليل

    أما أن نحرّم شيء مباح لكون بعض حالاته محرّمة أو لوقوع بعض النّاس في الحرام فليس بمنهج سليم

    النسوة كانوا في عهد النّبي صلى الله عليه و سلّم يدخلن الأسواق المختلطة و يشاركن في الغزوات فإذا كان هذا جائزا فكيف الحال بإختلاط معنوي لا ترى فيه المرأة الرجل و لا يرى الرجل فيه المرأة

    و أما مسألة الضوابط الشرعية فهذه الرجال و النساء مطالبون بها على السواء سواء في الإنترنيت أو خارج الإنترنيت

    ثم عدم خضوع المرأة في القول هذا يصدق عليه بأنّه ضابط شرعي و ينبغي أن يحترم و أما بعض الإستحسانات العقلية مثل أن لا تكتب المرأة بمعرّف يثبت بأنها إمراة و إلا فلا تكتب فمثل هذه الإستحسانات العقلية مما لا عبرة بها عندي ما دامت ليست من شرع الله و لا أعتبرها من الضوابط شرعية.

    و أما مسألة سدّ الذريعة فسد الذّريعة أمر موجود في شرع الله و لكن فيما ثبت فيه الدليل من الكتاب و السّنة لا أن نوسع سد الذريعة في أمور أكثر مما دلّ عليه الكتاب و السّنة

  20. #40
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    307

    افتراضي رد: هل تقبل أن تكتب أختك أو ابنتك أو زوجتك في المنتديات؟ (دعوة للنقاش)

    إخواني الكرام !

    أولًا : أنا عندما تكلَّمتُ في هذا الموضوع كان بناءً على أنَّ صاحبة الموضوع قالت : (( هل تقبل ...)) ، ولم تقُلْ : ( ما حُكم ... ) ، وبينهما فرقٌ معلومٌ ؛ فأنا قلتُ رأيي ، وليست فُتْيا .
    ثانيًا : أُشهِدُ الله - جلَّ وعلا - أنْ لو وجدتُ من يكفيني مؤنةَ مشاركتي في أيِّ موضوعٍ ، أو إضافةٍ لها مُناسبة ومصلحة ، لكان أفضل ؛ ولكن ... لم أجد أحدًا يكفيني !
    ثالثًا : من ناحية كونِ مخطوبتي - التي بعد مُدَّةٍ وجيزة إن شاء الله تكون زوجتي - أفقه منِّي - وهذا ليس مُتحقِّقًا فيها ، ليس غُرورًا وعُجْبًا ، وإنَّما هذا هو الحق - ؛ فهذا لا يُبيح لها - عندي - أن تكتُبَ في المنتديات ؛ فأنا أتكفَّل - إن شاء الله - بما تُريدُ وضعَه ، فلا إشكالَ في ذلك عندي ، ولا إيرادَ على كلامي . هذا عنِّي خاصَّةً .
    أما عن باقي الرجال ؛ فكُلٌّ وشأنُه ، وكما قلتُ : ليس تصدير الموضوع من البداية على الفتوى ؛ وإنَّما ... للمُناقشة .
    رابعًا : أُشهِدُ الله - عزَّ وجلَّ - على حُبِّي لكم ، وأسأل الله الكريم الرحيم أن يجمعنا في ظِلِّه يومَ لا ظِلَّ إلا ظِلُّه .

صفحة 2 من 5 الأولىالأولى 12345 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •