العلامة صالح بن محمد اللحيدان حفظه الله
عضو هيئة كبار العلماء



السؤال : أحسن الله إليكم سماحة الشيخ هنالك من يقرر ويقول: أن الصحابة إختلفوا في مسائل العقيدة فماحكم ذلك أفتونا مأجورين ؟





الشيخ : أستغفر الله هذا لايقوله إلا مبتدعٌ ضال, يقول الصحابة إختلفوا!! الصحابة أهل عقيدة إذا وجد خلاف بينهم فإنما هو في بعض الأمور الإجتهادية في الأعمال وأما في أمور العقيدة بأن الله واحدٌ أحد أنه السميع البصير أنه الفعال لما يريد أنه الخلاق أنه خالق كل شيء المطلع على كل شيء, لا لن يختلفوا ولايثير هذا الأمر إلا داعية فتنة إما انه يتسكر في إدعائه أنه من أهل الخير قد يكون عرف خيراً وصار يتحدث بالخير الذي يعرفه ليوهن الناس وليجرهم إلى الباطل الذي يجنح إليه ويحرص على إشاعته إن كان من المغترين فليستغفر الله وليتب وليرجع إلى أهل العلم يسألهم وإن كان.. ممن يحب أن يخفي المقاصد ويغطي أهدافه فَليُفظح ليتوق الناس شره .



المصدر: محاضرة بعنوان:"صفات الفرقة الناجية والطائفة المنصورة" تاريخ :6-2-1431 .

حمل من هنا بارك الله فيك :

http://www.islamup.com/download.php?id=83965