رد الإباء من وصف المحدثين بالصيادلة والفقهاء بالأطباء
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 23

الموضوع: رد الإباء من وصف المحدثين بالصيادلة والفقهاء بالأطباء

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    503

    افتراضي رد الإباء من وصف المحدثين بالصيادلة والفقهاء بالأطباء

    الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعدهُ وبعد .
    فمنذ أيامٍ سمعتُ أحد مشايخي الفضلاء وهو يعترض على مقولة : ( إن الفقهاء كالأطباء والمحدثين كالصيادلة ) ويقول كيف يكون أهلُ الحديثِ أقلَّ من غيرهم في استنباط الأحكام من الأحاديث التي هي عُدة أهل الحديث ؟!
    وفي الحقيقة لم يلق ذهني القبول لما قاله على الرغم من أنني لم أك قد بحثت المسألة قبلُ ولكنني بمجرد التفكير اليسير وجدتُ أن المثال صالح لا مُشاحة فيه .
    والاّن بعد أن بحثتُ في المسألة - ولو قليلا - توصلتُ إلى النتائج الاّتية :
    1 - أن هذه المقولة لها أدلة من السنة النبوية المطهرة ومنها :
    أ - ما رواه البخاري رحمه الله في صحيحه عن أَبِي مُوسَى عَنْ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : "مَثَلُ مَا بَعَثَنِي اللَّهُ بِهِ مِنْ الْهُدَى وَالْعِلْمِ كَمَثَلِ الْغَيْثِ الْكَثِيرِ أَصَابَ أَرْضًا فَكَانَ مِنْهَا نَقِيَّةٌ قَبِلَتْ الْمَاءَ فَأَنْبَتَتْ الْكَلَأَ وَالْعُشْبَ الْكَثِيرَ وَكَانَتْ مِنْهَا أَجَادِبُ أَمْسَكَتْ الْمَاءَ فَنَفَعَ اللَّهُ بِهَا النَّاسَ فَشَرِبُوا وَسَقَوْا وَزَرَعُوا وَأَصَابَتْ مِنْهَا طَائِفَةً أُخْرَى إِنَّمَا هِيَ قِيعَانٌ لَا تُمْسِكُ مَاءً وَلَا تُنْبِتُ كَلَأً فَذَلِكَ مَثَلُ مَنْ فَقُهَ فِي دِينِ اللَّهِ وَنَفَعَهُ مَا بَعَثَنِي اللَّهُ بِهِ فَعَلِمَ وَعَلَّمَ وَمَثَلُ مَنْ لَمْ يَرْفَعْ بِذَلِكَ رَأْسًا وَلَمْ يَقْبَلْ هُدَى اللَّهِ الَّذِي أُرْسِلْتُ بِهِ "
    ب - ما رواه أبو داود والترمذي رحمه الله عَنْ زَيْدِ بْنِ ثَابِتٍ قَالَ سَمِعْتُ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ يَقُولُ : " نَضَّرَ اللَّهُ امْرَأً سَمِعَ مِنَّا حَدِيثًا فَحَفِظَهُ حَتَّى يُبَلِّغَهُ فَرُبَّ حَامِلِ فِقْهٍ إِلَى مَنْ هُوَ أَفْقَهُ مِنْهُ وَرُبَّ حَامِلِ فِقْهٍ لَيْسَ بِفَقِيهٍ "
    2 - قد يعترض معترض ويقول ولماذا حكمت على المحدثين بأنهم ضِعاف في الفقه أو على الفقهاء بأنهم ضعاف في الحديث ؟
    فأقول كلامي هنا منصب إما على الفقيه فقط أو المحدث فقط ، لكن هناك طبقة أرقى منهما وهي طبقة ( الفقهاء المحدثين ) و لا شك أن هذه الطبقة َ هي الطبقةُ الأعلمُ و الأقدرُ على الفتيا و استنباطِ الأحكامِ ، وهي المكانةُ التي ينبغي أن يرنوَ إليها كل طالب علم ، فهؤلاء هم ( الأطباء الصيادلة ) ومن أشهرهم الإمامُ مالك والإمام الشافعي والإمام أحمد وابن حجر العسقلاني والنووي وابن رجب وابن تيمية وابن القيم رحمهم الله جميعا .
    3 - هذه الحقيقة نلمسها جميعا فإنكارها يكون إنكارا لشيءٍ ثابتٍ موجودٍ ! فنحن نجد أن هناك جهابذةً في الحديث لهم بصر بأخفى العلل الحديثية ومع ذلك تخفى عليهم أقل الاستدلالات الفقهية !
    وأيضا تجد فقهاءَ نحاريرَ ومع ذلك متونهم الفقهيةُ مليئة بالموضوعات والمنكرات وربما خفيت عليه علة يستطيع طالب علم الحديث المبتدىء أن يتبصر بها !
    4 - كلامي هذا لا يعني أن المحدثين يحفظون الأحاديث كما تحفظها الأعاجم أو الصغار لا بل هم يفهمون معانيَها جيدا ، إنما نتحدث عن القدرة على الاستنباط وأخذ الأحكام من النص .
    5 - وأخيرا فإن هذه المقولة ليست بدعا من القول بل إنها وردت عن أكابر السلف ومما وقفتُ عليه ما يلي :
    أ - قال الربيع: سمعت الشافعي قال لبعض أصحاب الحديث: أنتم الصيادلة، ونحن الاطباء . ( سير أعلام النبلاء ج10 ص23 نسخة المكتبة الشاملة )
    ب - قال الاعمش لابي حنيفة يا نعمان ما تقول في كذا كذا قال كذا وكذا قال من أين قلت قال أنت حدثتنا عن فلان بكذا قال الاعمش أنتم يا معشر الفقهاء الاطباء ونحن الصيادلة . ( انظر القصة بإسنادها في ثقات ابن حبان رحمه الله ج8 ص467 الشاملة )
    ج- قال الإمام أحمد بن حنبل : " كان الفقهاء أطباء والمحدثون صيادلة فجاء محمد بن إدريس الشافعي طبيبا صيدلانيا ما مقلت العيون مثله أبدا " ( انظر المقولة بإسنادها في تاريخ دمشق لابن عساكر رحمه الله ج51 ص 334 نسخة المكتبة الشاملة )
    وصلى الله على سيدنا محمد وعلى اّله وصحه وسلم .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    92

    افتراضي رد: رد الإباء من وصف المحدثين بالصيادلة والفقهاء بالأطباء

    هذا كلام لابن القيم قريب مما ذكرت ، قاله في الوابل الصيب عند الكلام على حديث ابي موسى الأشعري في الصحيح عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : مثل ما بعثني الله تعالى به من الهدى والعلم ... "

    نقلت بطوله لنفاسته مع شيء من التصرف والاختصا ر

    " ... فجعل النبي الناس بالنسبة الى الهدى والعلم ثلاث طبقات :
    1- الطبقة الاولى ورثة الرسل وخلفاء الانبياء عليهم الصلاة والسلام وهم الذين قاموا بالدين علما وعملا ودعوة الى الله عز وجل ورسوله فهم بمنزلة الطائفة الطيبة من الارض التي زكت فقبلت الماء فانبتت الكلا والعشب الكثير فزكت في نفسها وزكا الناس بها.
    وهؤلاء هم الذين جمعوا بين البصيرة في الدين والقوة على الدعوة ولذلك كانوا ورثة الانبياء الذين قال الله تعالى فيهم " واذكروا عبادنا ابراهيم واسحق ويعقوب اولي الايدي والابصار" أي البصائر في دين الله عز وجل فبالبصائر يدرك الحق ويعرف وبالقوى يتمكن من تبليغه وتنفيذه والدعوة اليه فهذه الطبقة كان لها قوة الحفظ والفهم في الدين والبصر بالتاويل ، فالفهم هو بمنزلة الكلا والعشب الكثير الذي انبتته الاض وهو الذي تميزت به هذه الطبقة عن غيرها.
    2- الطبقة الثانية حفاظ النصوص ، وكان همها حفظها وضبطها فوردها الناس وتلقوها منهم فاستنبطوا منها واستخرجوا كنوزها واتجروا فيها وبذروها في ارض قابلة للزرع والنبات ووردها كل بحسبه " قد علم كل اناس مشربهم " وهؤلاء هم الذين قال فيهم النبي صلى الله عليه وسلم : نضر الله امرءا سمع مقالتي فوعاها ثم اداها كما سمعها فرب حامل فقه غير فقيه ورب حامل فقه الى من هو افقه منه .
    وهذا عبد الله بن عباس حبر الامة وترجمان القران مقدار ما سمع من النبي لم يبلغ نحو العشرين حديثا الذي يقول فيه سمعت ورأيت وسمع الكثير من الصحابة وبورك في فهمه والاستنباط منه حتى ملا الدنيا علما وفقها ، قال ابو محمد بن حزم وجمعت فتاويه في سبعه اسفار كبار وهي بحسب ما بلغ جامعها والا فعلم ابن عباس كالبحر وفقهه واستنباطه وفهمه في القران بالموضع الذي فاق به الناس وقد سمع كما سمعوا وحفظ القران كما حفظوه ولكن أ رضه كانت من اطيب الاراضي واقبلها للزرع فبذر فيها النصوص فانبتت من كل زوج كريم " ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء والله ذو الفضل العظيم " وأين تقع فتاوي ابن عباس وتفسيره واستنباطه من فتاوي أبي هريرة وتفسيره وأبو هريرة أ حفظ منه بل هو حافظ الامة على الإطلاق يؤدي الحديث كما سمعه ويدرسه بالليل درسا فكانت همته مصروفة الى الحفظ وبلغ ما حفظه كما سمعه وهمة ابن عباس مصروفه الى التفقه والاستنباط وتفجير النصوص وشق الانهار منها واستخراج كنوزها ، وهكذا الناس بعده قسمان :
    أ - قسم الحفاظ معتنون بالضبط والحفظ والأداء كما سمعوا ، ولا يستنبطون ولا يستخرجون كنوز ما حفظوه كأبي زرعة وأبي حاتم وابن دارة وقبلهم كبندار محمد بن بشار وعمرو الناقد وعبد الرزاق وقبلهم كمحمد بن جعفر غندر وسعيد بن أبي عروبة وغيرهم من أهل الحفظ والإتقان والضبط لما سمعوه من غير استنباط وتصرف واستخراج الأحكام من الفاظ النصوص .
    ب- وقسم معتنون بالاستنباط واستخراج الاحكام من النصوص والتفقه فيها كمالك والشافعي والأوزاعي وإسحق و أحمد بن حنبل والبخاري وأبي داود ومحمد بن نصر المروزي وأ مثالهم ممن جمع الاستنباط والفقه الى الرواية .
    فهاتان الطائفتان هما أسعد الخلق بما بعث الله تعالى به رسوله وهم الذين قبلوه ورفعوا به راسا.
    3- الطبقة الثالثة وهم أشقى الخلق الذين لم يقبلوا هدي الله ولم يرفعوا به راسا فلا حفظ ولا فهم ولا رواية ولا دراية ولا رعاية ، فالطبقة الاولى اهل رواية ودراية ، والطبقة الثانية اهل رواية ورعاية ولهم نصيب من الدراية بل حفظهم من الرواية اوفر ، والطبقة الثالثة الاشقياء لا رواية ولا دراية ولا رعاية " ان هم الا كالانعام بل هم اضل سبيلا " فهم الذين يضيقون الديار ويغلون الاسعار ان همة احدهم الا بطنه وفرجه فان ترقت همته كان همه مع ذلك لباسه وزينته فإن ترقت همته فوق ذلك كان همه في الرياسة والانتصار للنفس الغضبية فان ارتفعت همته عن نصرة النفس الغضبية كان همه في نصرة النفس الكلبية ... الخ

  3. #3
    أبو حماد غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    557

    افتراضي رد: رد الإباء من وصف المحدثين بالصيادلة والفقهاء بالأطباء

    مقالة موفقة من أخ حبيب موفق.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة محمد العبادي مشاهدة المشاركة
    لكن هناك طبقة أرقى منهما وهي طبقة ( الفقهاء المحدثين ) و لا شك أن هذه الطبقة َ هي الطبقةُ الأعلمُ و الأقدرُ على الفتيا و استنباطِ الأحكامِ ، وهي المكانةُ التي ينبغي أن يرنوَ إليها كل طالب علم ، فهؤلاء هم ( الأطباء الصيادلة ) ومن أشهرهم الإمامُ مالك والإمام الشافعي والإمام أحمد وابن حجر العسقلاني والنووي وابن رجب وابن تيمية وابن القيم رحمهم الله جميعا .
    لعلك تضيف إليهم: إسحاق بن راهويه، والبخاري، وأبا داود، وإبراهيم الحربي، وابن خزيمة، والدارقطني، والبيهقي، وابن المنذر، وابن عبدالبر، والباجي، رحمة الله عليهم أجمعين.

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    132

    Lightbulb رد: رد الإباء من وصف المحدثين بالصيادلة والفقهاء بالأطباء

    بسم الله الرحمن الرحيم

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أخى العبادى ، الكلمة التى قلتها ، فى أن كلام شيخك فى هذه المسألة لم يلقى قبولاً فى ذهنك.
    هى من اجمل ما قرأت ، فى منتدنا هذا.

    والسبب أن هناك الكثير ممن يصفون أنفسهم بطلب العلم لا يعرفون الفرق بين توقير المشايخ وإحترامهم ، ومخالفتهم فى الحق والصواب.

    فأى مخالفة عندهم جريمة.

    فجعلوا العلم عندنا كهنوتياً من حيث لم يعلموا.

    لو أن كل طالب علم فكر كما تفكر ، لما وجدنا الأمة حزبا وشيعاً كل حزب بما لديهم فرحون.
    WAEL HASSAN

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    116

    افتراضي رد: رد الإباء من وصف المحدثين بالصيادلة والفقهاء بالأطباء

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

    أخي

    وضحت المشبه

    ولكن المشبه به قد لا يكون واضحا لدى بعضنا

    ذلك أن فضل الأطباء على الصيادلة معلوم

    لكن فضل الصيادلة على الأطباء مجهول نسبيا

    فكم من طبيب يصف لمرضاه دواء انقطع من الأسواق منذ مدة

    أو ظهر ما هو خير منه وأرخص ومحلي الصنع لكنه لايعلم

    وبعض الأطباء تخدعه الدعاية المزخرفة من قبل مندوبي المبيعات في شركات الأدوية فيطالب إدارة المستشفى بتوفير الدواء مع وجود ماهو أفضل منه

    وقد صدر قرار قبل مدة بأن على الطبيب أن يصف الحالة للصيدلي ويكتب الاسم العلمي للدواء فقط

    ثم على الصيدلي أن يوضح للمستفيد أنواع الأدوية وأسعارها...

    لكن للأسف هذا القرار لم يعمل به

    أعرف بعض الأطباء المتواضعين يذهب للصيدلي بين وقت وآخر ليستفيد منه عن الجديد في مجال الأدوية، فهل كل الأطباء كذلك

    عموما إذا كنا نرى أن الصيدلي اليوم مجرد بائع للدواء، فالمحدث اليوم على تشبيهك مجرد مخرج للحديث

    ولعل سبب اختلافك مع شيخك هو اختلافكم في لوازم مهنة الصيدلي.(ابتسامة )

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    503

    افتراضي رد: رد الإباء من وصف المحدثين بالصيادلة والفقهاء بالأطباء

    الأخ الفاضل : أحمد الفارس جزاكم الله خيرا وشرفني مروركم الكريم وبوركتم على إفادتكم النافعة .
    المشرف الحبيب : أبو حماد جزاكم الله خيرا وشرفني مروركم الكريم ، وحياكم الله على الإضافة ، ولو استقصينا الأسماء لما انتهينا فعلماؤنا الفقهاء المحدثون كثر ولله الحمد .
    أخي الكريم القانوني : جزاكم الله خيرا وشرفني مروركم الكريم .
    أخي العزيز الدكتور( هذه فراسة مني فهل تصيب ؟ ) الحلم والأناة : جزاكم الله خيرا وشرفني مروركم الكريم ، ولا شك أن للصيدلي فضلا على الطبيب فلولا الصيدلي لما كان الطبيب بل كانت وصفات الدواء التي يصفها الطبيب مجرد عبث وخيال !

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,710

    افتراضي رد: رد الإباء من وصف المحدثين بالصيادلة والفقهاء بالأطباء

    شيخنا الكريم محمد العبادى جزاك الله خيرا
    فمنذ أيامٍ سمعتُ أحد مشايخي الفضلاء وهو يعترض على مقولة : ( إن الفقهاء كالأطباء والمحدثين كالصيادلة ) ويقول كيف يكون أهلُ الحديثِ أقلَّ من غيرهم في استنباط الأحكام من الأحاديث التي هي عُدة أهل الحديث ؟!
    انا لاأستطيع تصور أن هذا الكلام الملون بالأحمر يقوله أحد ينتسب للعلم
    اذ من عرف طبيعة علمى الحديث والفقه( واى علم بصفة عامة ) فى هذا العصر خاصة يعرف ان هذا الكلام باطل عقلا ولايحتاج لتقى وورع حتى يبطله بل يبطله من له عقل سليم لأن من المعلوم ان الوقت والجهد لايكفيان للتضلع فى العلمين بحيث يكون كالفقيه المتخصص وكالمحدث المتخصص
    اما الجملة الأخرى فان صدرت من اهل العلم فحسن الظن بهم أنهم يقصدون معنى أخر ولابد أن نسأل ماذا يقصدون بانتقادهم لهذه المقولة
    انا سمعت أحد العلماء المتميزين فى مصر ينتقدها ويقول ان احد العلماء يستدل برسالة كتبها أحد المحدثين فيها مئة فائدة من حديث يا أبو عمير ماذا فعل النغير فمحتاجين سؤال اهل العلم عن وجه انتقاده ؟
    فما رأيك

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    503

    افتراضي رد: رد الإباء من وصف المحدثين بالصيادلة والفقهاء بالأطباء

    حياكم الله أخي خالدا ، وأنبهكم حفظكم الله أنني لستُ بشيخ و لا يحزنون !
    - أما الكلام الملون بالأحمر فقد قاله أحد العلماء الأفاضل .
    - بالنسبة لسؤالكم الأخير ، فلم أفهم المقصودَ تحديدا لكن على العموم :
    ما ذكرتَه من حديث أبي عمير ، فقد عاب بعض الناس على أهل الحديث أنهم يروون أشياء لا فائدة منها ومن ذلك حديث النغير هذا .( انظر كلام الحافظ ابن حجر رحمه الله في فتح الباري في شرحه للحديث رقم 6203 من صحيح البخاري- ترقيم الأستاذ عبد الباقي رحمه الله - كتاب الأدب - باب الكنية للصبي وقبل أن يولد للرجل )
    فقام الفقيه الشافعي أبو العباس أحمد بن أبي أحمد الطبري المعروف بابن القاص رحمه الله ( ت 335 ) بجمع جزء حديثي جمع فيه طرقَ الحديث وبين فيه ستين وجها من وجوه الفقه والسنة وفنون الفائدة والحكمة ، وقال في مقدمته :( ليعلم الزاري على أهل الحديث به أنهم بالمدح به أولى وأن السكوت كان به أحرى ، وذلك أن فيه ستين وجها من الفقه ، وسنأتي ، إن شاء الله ، وبعون الله وتوفيقه ، على بيان ذلك وتفصيله)
    وأنصحك بقراءة الجزء فهو يقع في ست صفحات فقط ، ويمكنك تحميله من هنا بصيغة المكتبة الشاملة :
    http://shamela.ws/open.php?book=1567&cat=20
    وهذا الكتاب دليلٌ على أن الفقهاء كابن القاص وغيره يفتح الله عليهم من الأفهام للحديث ما لا يُفتح على مجرد الرواة والمشتغلين بعلم العلل ونحو ذلك ، وذلك فضل الله يؤتيه من يشاء .
    وأختم بما ختم به ابن القاص رحمه الله هذا الجزء الماتع حيث قال :
    ( ثم نزيد على الستين أن مثل هذا الحديث فيه تثبيت الامتحان والتمييز بيننا وبين أمثالهم إذ لم يهتدوا إلى شيء من تخريج فقهه ، ويستخرج أحدنا منه - بعون الله وتوفيقه - كل هذه الوجوه ، وفي ذلك وجهان : أحدهما اجتهاد المستخرج في استنباطه ، والثاني تبيين فضيلته في الفقه والتخريج على أغياره ، والعين المستنبط منها عين واحدة ، ولكن من عجائب قدرة اللطيف في تدبير صنعه أن تسقى بماء واحد ويفضل بعضها على بعض في الأكل )
    وجزاكم الله خيرا .

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,710

    افتراضي رد: رد الإباء من وصف المحدثين بالصيادلة والفقهاء بالأطباء

    وأنصحك بقراءة الجزء فهو يقع في ست صفحات فقط ، ويمكنك تحميله من هنا بصيغة المكتبة الشاملة :
    قرأته ولى أسئلة منه سأطرحها فى ملتقى اهل الحديث ان شاء الله تعالى
    جزاك الله خيرا

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,541

    افتراضي رد: رد الإباء من وصف المحدثين بالصيادلة والفقهاء بالأطباء

    ابن الصباغ استنبط من حديث أبي عمير (400) فائدة، واستنبط ابن غازي (200) فائدة (فقط) (ابتسامة) ..
    {إِنَّا نَحْنُ نُحْيِ الْمَوْتَى وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآثَارَهُمْ} [يس: 12].

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1,710

    افتراضي رد: رد الإباء من وصف المحدثين بالصيادلة والفقهاء بالأطباء

    جزاكم الله خيرا

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,518

    افتراضي رد: رد الإباء من وصف المحدثين بالصيادلة والفقهاء بالأطباء

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أشرف بن محمد مشاهدة المشاركة
    ابن الصباغ استنبط من حديث أبي عمير (400) فائدة، واستنبط ابن غازي (200) فائدة (فقط) (ابتسامة) ..
    أتحفنا يا شيخنا الفاضل
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    503

    افتراضي رد: رد الإباء من وصف المحدثين بالصيادلة والفقهاء بالأطباء

    جزاكم الله خيرا يا شيخ أشرف وبارك فيكم ليتكم تتحفوننا بها كما ذكر أخي الشيخ أبو مالك .

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,541

    افتراضي رد: رد الإباء من وصف المحدثين بالصيادلة والفقهاء بالأطباء

    أتحفكم بماذا ؟
    بمصدر هذه المعلومات، أم بالفوائد، والأقرب أنكم تريدون الثانية، وهذا ما لا طاقة لي به (ابتسامة)
    {إِنَّا نَحْنُ نُحْيِ الْمَوْتَى وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآثَارَهُمْ} [يس: 12].

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    7,518

    افتراضي رد: رد الإباء من وصف المحدثين بالصيادلة والفقهاء بالأطباء

    ذكرتني بـ( نسي هو إحداهما ونسيت أنا الأخرى ) ............... ابتسامة

    طيب مصدر المعلومة يا سيدي كفاية .
    صفحتي في تويتر : أبو مالك العوضي

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,541

    افتراضي رد: رد الإباء من وصف المحدثين بالصيادلة والفقهاء بالأطباء

    طيب يا مولانا
    أما استنباطات ابن الصباغ، فقد أملاها في مجلس درسه بمكناسة، كما تجده في "نفح الطيب". وأما ابن غازي، فقد ذكر خبره الونشريسي في "فهرسته"، كما في "فهرس الفهارس"، ولابن غازي "المستنبطات من حديث يا أبا عمير"، كما تجده في "هدية العارفين"، والله أعلم.
    {إِنَّا نَحْنُ نُحْيِ الْمَوْتَى وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآثَارَهُمْ} [يس: 12].

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    503

    افتراضي رد: رد الإباء من وصف المحدثين بالصيادلة والفقهاء بالأطباء

    جزاكم الله خيرا وبارك فيكم .

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,541

    افتراضي رد: رد الإباء من وصف المحدثين بالصيادلة والفقهاء بالأطباء

    وإياك أخي الفاضل محمد العبادي.
    {إِنَّا نَحْنُ نُحْيِ الْمَوْتَى وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآثَارَهُمْ} [يس: 12].

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,541

    Lightbulb رد: رد الإباء من وصف المحدثين بالصيادلة والفقهاء بالأطباء

    قال الحافظ ابن حجر في "رفع الإصر" في ترجمة الشيخ تقيّ الدِّين ابن دقيق العيد:
    (قال الحافظ قطب الدِّين شيخ شيوخنا في حقه: قيل إنه لَمْ يتكلم عَلَى الحديث من عهد الصحابة إِلَى زماننا مثل ابن دقيق العيد، ومن أراد معرفة ذلك فعليه بالنظر في القطعة التي شرح فيها "الإلمام"؛ فإنّ من جملة ما فيها: أنه أورد حديث البراء بن عازِب: "أمرنا رسول الله ، ونهانا عن سبع"؛ واشتمل على أربع مئة فائدة).
    {إِنَّا نَحْنُ نُحْيِ الْمَوْتَى وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآثَارَهُمْ} [يس: 12].

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    644

    افتراضي رد: رد الإباء من وصف المحدثين بالصيادلة والفقهاء بالأطباء

    قال الربيع : سمعت الشافعي قال لبعض أصحاب الحديث : أنتم الصيادلة ، و نحن الأطباء. [سير الأعلام النبلاء ج 10 ص 23، مؤسسة الرسالة]

    و جاء في "تاريخ ابن عساكر" 2/411/14 عن الإمام أحمد قال : كان الفقهاء أطباء، و المحدثون صيادلة، فجاء محمد بن إدريس طبيبا صيدلانيا.

    المصدر الثاني: أضافه المحقق في تعليقه على السير.
    كلام النبي يُحتَجُ به، وكلام غيره يُحتَجُ له
    صلى الله عليه وسلم
    ليس كل ما نُسِبَ للنبي صلى الله عليه وسلم صحت نسبته، وليس كل ما صحت نسبته صح فهمه، وليس كل ما صح فهمه صح وضعه في موضعه.

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •