صور مقززة , ومشاهد منكرة , تتطلب التدخل العاجل والسريع ..
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: صور مقززة , ومشاهد منكرة , تتطلب التدخل العاجل والسريع ..

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    4

    افتراضي صور مقززة , ومشاهد منكرة , تتطلب التدخل العاجل والسريع ..

    بسم الله الرحمن الرحيم
    الحمدلله رب العالمين , والصلاة والسلام على نبينا محمد , وعلى آله وصحبه أجمعين , ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين .

    أما بعد :

    فثمت صور مقززة في بلادي تشمئز منها قلوب أهل الغيرة والدين , وهي نذير شؤم على أهل هذه البلاد الطيبة إن لم يتم تدارك خطرها , ومنع استفحالها , وإيجاد السبل الكفيلة بعلاجها , بل واجتثاثها من جذورها .

    هي والله صور مؤلمة محزنة , ولايملك من في قلبه غيرة دينية , وحمية على حرمات الله إلا أن ينكرها , ويتعوذ بالله العظيم من شرِّمن سعى فيها , أو رضيها , أو لم يرفع بشأنها رأسا و لم يتمعر وجهه غضبا لله وهو يراها أو يسمع بها .

    في أشرف البقاع , وأطهر الأماكن على وجه الأرض , يستغاث بغير الله , ويدعى الرسول صلى الله عليه وسلم , والحسين والعباس وفاطمة رضي الله عنهم , من دون الله , ويختال الرافضي المشرك النجس كالطاووس , ويستعلن بعقيدته , ويسخر من أهل التوحيد , ويظهر شماتته فيهم , وسخريته منهم .

    ويتباهى الصوفي الخرافي بصوفيته , وذو البدعة ببدعته .

    وترى هناك من مظاهر التبرج والسفور , والمعاكسات والمراسلات , ما يجعلك تتخيل نفسك في مجمع تجاري , أو حديقة عامة , أو ملاهٍ ترفيهية والعياذ بالله .

    في ساحات الحرمين يتبادل الشباب والفتيات الصور والرسائل والأرقام .

    وهناك تعقد اللقاءات والمقابلات .

    بل لن أحنث إن حلفت أن هذا يكون داخل الحرم ولاحول ولاقوة إلا بالله .

    كل هذا وأضعافه مما يتردد الإنسان في ذكره , يقع في انشغال عن مكافحته إلى إقامة مايؤججه , ويزيد في استعار ناره , وتطاير شراره .

    حين تكون مثل هذه الصور المؤلمة , فالمتبادر للذهن أن التفكير سينصبُّ لبذل الوسع في إيجاد الحلول , وسدِّ باب الفتنة والفساد .

    لكنك تصاب بخيبة أمل , وتشعر بما يشبه الانتكاسة , مما يمكن تسميته أحيانا بسوء الإدارة , أوانتكاس المفاهيم , أو ضعف الشخصية , أو التنكب للمبدأ , أو ضعف الديانة , أو قلة المروءة , أو الغرور والعنجهية .

    في الوقت الذي يفترض أن يكون هناك دعم قوي للهيئات المسؤولة عن منع مظاهر الخرافة والفساد , وكبح جماح الفسقة والفجار .

    في هذا الوقت تحديدا , والذي يهدد فيه الخطر أمننا العقدي , وأمننا الأخلاقي , تتوالى الحملات المسعورة للمطالبة بالحد من صلاحيات الهيئات , وتجفيف منابع الدعوة ودور الإصلاح , وتتظافر همم السفلة لإقامة المهرجانات الآثمة , وتتعالى الأصوات للمطالبة بتوسيع دائرة الحرية لتشمل ألوانا من الفجور والبغي عياذا بالله .

    إلى أين يذهب بنا هؤلاء ؟

    هل هم واثقون إلى هذا الحد من أن الله تعالى لن يؤاخذهم على هذه الأفعال ؟ .

    هل بلغ بهم الأمن من عقوبة الله هذا المبلغ !!! ؟ .

    ألم يكن النبي صلى الله عليه وسلم وهو هو بأبي هو وأمي يخاف عقوبة الله , ويتغير وجهه إذا رأى السحاب في السماء ؟ .

    ألم يقل له ربه جل في علاه : ( لولا كتاب من الله سبق لمسكم فيما أخذتم عذاب عظيم ) .

    ألم يقرأ هؤلاء قول الله تعالى : ( وإذا أردنا أن نهلك قرية أمرنا مترفيها ففسقوا فيها فحق عليها القول فدمرناها تدميرا ) ؟.

    هل غاب عنهم قوله سبحانه : ( وتلك القرى أهلكناهم لما ظلموا وجعلنا لمهلكهم موعدا ) وقوله : ( وكذلك أخذ ربك إذا أخذ القرى وهي ظالمة إن أخذه أليم شديد ) وقوله : ( فدمدم عليهم ربهم بذنبهم فسواها ولايخاف عقباها ) وقوله : ( فكلا أخذنا بذنبه ) وقوله : ( فلما آسفونا انتقمنا منهم ) .

    هل استحكمت فيهم الغفلة حتى رأوا حسنا ماليس بالحسن ؟

    هل ترون أحدا ممن سبقنا قد بقي وبقيت له تجارته وجاهه وخدمه وحشمه ؟

    أين الملوك ذوو التيجان من إرم ***** وأين منهم أكاليل وتيجان

    ألم يروا فيمن غَبَر مُعْتَبر ؟

    لما فتح المسلمون قبرص وهم في غمرة النصر تنحى أبو الدرداء رضي الله عنه وجلس يبكي , فقيل له : لم تبكي في يوم أعز الله فيه الإسلام وأهله , وأذل الكفر وأهله ؟ .

    فقال رضي الله عنه : ألا ترى إلى هؤلاء ؟ بينا هي أمة ظاهرة قاهرة صارت إلى ماترى !!

    ثم قال : ما أهون الخلق على الله إن هم ضيعوا أمره .

    أيها الفضلاء :

    هل نحن أمام تجاوزات شخصية , وتصرفات فردية عشوائية , تمليها الرغبات والأهواء والنزعات .

    أم نحن أمام مخطط تخريبي تغريبي يراد منه مسخ هذه المملكة في كل مقوماتها ؟

    حملات إعلامية على الثوابت والقيم والمناشط الفاضلة !!!

    تجاوزات صريحة من قبل بعض الموظفين من ذوي المسؤولية لقرارات الدولة وسياستها .

    استعلان بالمخالفة , ودعوة إلى التمرد , واستطالة في القرارات التعسفية والتعاميم المخالفة للسياسات العليا .

    استهانة بالعلماء ومكانتهم وفتاويهم , وتطاول عليهم , واستهانة بهم .

    تحريض رخيص مكشوف على كل مسلم غيور يقف في وجه طغمة الفساد .

    ماذا يريد هؤلاء من هذه الخطوات التي كانت بالأمس جريمة وإثما يعاقب عليها الشرع , فأصبحت اليوم في حكم الضروريات , مع أن الإسلام هو هو لم يتغير , والنبي صلى الله عليه وسلم لم يبعث فيهم من جديد ليأتيهم بشريعة غير التي أتاهم بها قبل موته بأبي هو وأمي صلى الله عليه وسلم !!!

    كان الاختلاط محرما , والسفور منكرا , والمخالفة للتعليمات جريمة , بل ولازال هذا كله كذلك في نظام الدولة .

    لكننا نشاهد الاختلاط يقع بشكل يومي ويتم إعلانه على الشاشات وفي الصحف والمجلات .

    ونشاهد السفور والتبرج بشكل لم تعرفه المرأة حتى في زمن الجاهلية .

    ونشاهد المخالفة للتعليمات بشكل صريح لا يحتمل التأويل .

    فهل نسخت أحكام الشريعة؟

    أم نسخت قوانين الدولة المبنية عليها ؟

    أم أنها مسخت عقول بعض الناس فهم يتبعون الغرب حذو القذة بالقذة , والنعل بالنعل ؟

    أيها الفضلاء :

    أكاد أجزم , بل وأقسم على هذا , أن ما أصابنا عقوبة من الله ( واعلموا أن الله يحول بين المرء وقلبه ) , ولهذا لما ضعف الإنكار , وخفَّت همم كثير من الناس عن القيام بواجب النصيحة والتذكير بالحسنى , وانشغل بعض أهل العلم والدعوة بالدنيا والرياسات , وانشغل آخرون منهم بتتبع السقطات , واصطياد الهفوات , سلط الله هؤلاء السفلة الذين يخرقون سفينة الأمة ليردوها , وليوردوها موارد العطب والبوار.

    إن الواجب علينا جميعا أن نقوم بما أمر الله به من الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر , والدعوة والنصيحة والتذكير بالحسنى , وأن نسعى جهدنا لمنع مثل هذه المظاهر كلٌّ حسب قدرته وإمكاناته .

    فالعالم يكتب ويتكلم مع من يبلغه صوته من الساسة وأهل القرار .

    والداعية يذكر الناس بخطر مثل هذه المنكرات , وخطر الرضا بها , والسكوت عنها .

    والمحب للخير من عامة الناس يكتب لذوي القرار ما يشعرهم باستهجانه ورفضه لمثل هذه الممارسات .

    أما السكوت تحت أي ذريعة فهذا لايعفي صاحبه لاسيما وهو قادر على فعل كل ذلك بأمن وأمان ولله الفضل والمنة .

    إن الساكت عن الحق شيطان أخرس .

    والراضي بهذه المعاصي مشارك لأصحابها وإن لم يفعلها .

    وعقوبة الله إن أتت عمَّت الصالح والطالح ( واتقوا فتنة لاتصيبن الذين ظلموا منكم خاصة )

    ( أنهلك وفينا الصالحون ؟ قال : إذا كثر الخبث )

    أيها الفضلاء :

    علينا أن نكتب للمسؤلين عن تجاوزات الإعلام , وتجاوزات بعض العاملين في المؤسسات الحكومية والأهلية , وأن نوقف الساسة على تلك التجاوزات .

    وعلينا أن نحذر من بعض المخذلين الذي يقولون لاتفعل , بحجة أن الدولة تعلم هذا كله , وأنه لايخفى عليها شيء من هذا بدليل أنه لو أساء أحد لذات أحد المسؤولين , وتطاول على شخصه لتمت معالجته قبل أن تغيب الشمس .

    أقول : إن علينا الآَّ نلتفت لمثل هذا التخذيل وأن نلتمس لهم عذرا في ذلك وهو أنه لاينقل لهم إلا مثل هذا من باب التزلف والتقرب .

    كم رأينا بسبب تلك المكاتبات , والزيارات , والمهاتفات , والبرقيات , من الخير والنفع وزوال كثير من المنكرات , أو تصحيح مسار كثير من القرارات .

    فمن الواجب التظافر على مواصلة هذه المسيرة الإصلاحية بالطرق الشرعية المرعية .

    وعلى أهل الفكر والقلم أن ينبروا لفضح مخططات العلمانيين وأذنابهم من اللبراليين , وأن يقفوا لهم بالمرصاد , وأن يكشفوا زيفهم حتى يستبين الناس سبيل المجرمين .

    كما أن على أهل الفضل والدعوة أن يزاحموا الأشرار في نواديهم , وأن يضيقوا عليهم بالمناقشة وكشف الزيف , فالقوم قد بنوا قاعدتهم على شفا جرف هار , وما أسرع ما ينهار .

    وعلينا في مقابل هذا أن نكوِّن دعاية صادقة وقوية لكل منشط دعوي تربوي وإن اختلفنا معه في بعض توجهه , فهو رغم ما فيه من الخطأ , أهون بمئات المرات من ممارسات أهل الشر .

    كما أن علينا أن نستفيد من تجارب من سبقنا , وأن نحذر من أخطاء وقع فيها غيرنا .

    وأن نحرص على استضافة أهل الفضل والنبل من العلماء والدعاة إلى هذه المجاميع حتى تسترشد بعلمهم , وتتصحح مسيرتها بوجودهم .

    إن الهجمة المضادة لكل عمل تغريبي تخريبي , تعتبر من أهم أسباب فشل تلك المشاريع الفاسدة , لأن الناس تحب الخير غالبا , وإذا وجد البديل الأمثل المأمون فالسلامة لايعدلها شيء .

    بارك الله في الجهود , ونفع بالأسباب , وكفانا شر الأشرار , وكيد الفجار

    وهدى الله المسؤولين للحق والصواب , وألهمهم رشدهم , وبصرهم بمكر عدوهم .

    أسأل الله للجميع التوفيق والسداد , وأن يصلح الراعي والرعية , وأن يجنبنا الفتن ماظهر منها وما بطن

    هذا والله أعلى وأعلم , وصلى الله على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .

    وكتبه

    سليمان بن أحمد بن عبدالعزيز الدويش

    أبو مالك

    mamal_m_s@hotmail.com

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    1

    افتراضي رد: صور مقززة , ومشاهد منكرة , تتطلب التدخل العاجل والسريع ..

    الف شكر يا غالى
    بارك الله فيك وجعله فى ميزان حسناتك

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    830

    افتراضي رد: صور مقززة , ومشاهد منكرة , تتطلب التدخل العاجل والسريع ..

    كلام في الصميم والله المستعان
    والله إنها مناظر تشمئز منها النفوس
    لايزال في النفوس شيء من الألم من وجود الروافض حول الحرمين وبعزة وشموخ وسيطرة على المساكن ومن امن العقوبة أساء الأدب
    وهذه قصيدة للشيخ الشاعر بلال إبراهيم الفارس
    /
    في طيبة الطيبة سقطت دمعتي .....

    ( دمعة على التوحيد )

    قــم صاحبي إن العلــيل فــؤادي................ ..قم لم أعد أهنأ بطعم رقادي

    قم كيف يحلو النوم أبصر أرضنا.................ب فائــها قــد لطــخت بســواد

    قـد دنست يا صـاح أطـهر بقعــة.................. بالشــرك بالتصريــح بالأنــداد

    أنا لـم أبالــغ قد رأيت بناظــري.............. .....واعتــل مما قــد رآه فـــؤادي

    قــد دنسـت أرض النبوة طيبــة.................. .بأذى الروافــض منبع الإفسـاد

    قد دنست بالشرك وهي منارة ...................أرست على التوحيد خير عماد

    شمس الرسالة أشرقت في مكة..................وتو سطت كبد السما في الوادي

    في دار أرقم قد ترعرع ديننا.................... والغــار فاز بقصــة الميــــلاد

    وبطيبة الغراء شب وأزهرت.................. .أيامــــــــه بتوقـــد ورشـــــــاد

    قاد الجحافل في الورى خير الورى..............لله درك سيــــد الأسيـــــــاد

    أعليت صرح الدين طودا شامخا...............سح العــدو بمنطق وجهــاد

    صلى عليك الله ماابتسم الضحى................أو طار طير أو ترنم شــادي

    قــادالسفينة بعــده صديقـــــــه...... ............لله خير النــــاس بعد الهـادي

    وعلت سمات العدل في فاروقه................. تح الفتوح وفاز باستشهـــاد

    وبهدي ذي النورين نور دلنا..................طر ق التواضع في ثرى الأمجاد

    واسأل عن الأسد العلي جيوشهم..............قـ ـد كـان للأعــداء بالمرصــاد

    وانظر لمن ترك الديار مهاجرا...............ل ه دون الأهـــــــــــ ـل والأولاد

    وتأمل الأنصــار في إيثارهــم............ ....يحدوهم الإيمــان نعم الحــادي

    ذي طيبــة تاريخــها متــلألئ.............. ...متضوع بالمسك بل والكـــادي

    واليـوم تبكي طيبــة وبقيعـها.............. ....تبكي المدينة من أذى الأوغــاد

    أيسب أصحاب النبي بأرضهم................و المسلمــون بغـفلـــة ورقـــــاد

    ناديت ياقومي احذروا من مكرهم............فأجا ب رجع صداي كل منادي

    قد قيل لي هم مذهب في ديننا.................ي في مبالغـــــة بلا استشهــــاد

    قلت اسمعو إن الروافض عارنا..............الد يــن فـي واد وهم فـي وادي

    عبدوا الحسين وقد سعوا في قتله............تبت أيـــــادي الظلم والأحقـــاد

    قد ألهوا سبط الرسول وأمه................إن لم يكن شركا..فكيف أنادي؟؟

    الله برأ أمنـــا مــن عرشــه................ح ــرم النبي فديتهــا بفــــــؤادي

    وأرى الروافض بالخنا يرمونها..........وال إفــك والبهتــــان والإفســـاد

    جلت وجل الطهر في نظراتها.............و لله للأنجــــــاس بالمرصـــاد

    لعنو الصحابة أخرست أفواههم............جل الصحابــة خيرة العبـــــاد

    أوَ يلعن الصديق في قاموسكم............... هو الخليفـــة للنبي الهــادي

    أوَ يلعن الفاروق في منهاجكم............... هو الوزيـر لسيـد الأسيــــاد

    قل للروافض إن يكن شر الورى...........أصحا ــــه فالفـرد بالأفـــراد

    سب الصحابة سب من يرضى بهم...........صحبا له في مجلس وجهاد

    سب الصحابة كفركم يا شرمن...........وطئ الحصى في السهل أوفي الوادي

    يا رب طهر أرضنا من رجسهم...........واحف ظ لنا التوحيد خير عتــاد




    وغيرها الكثير الكثير مما وقفت عليه حفظك الله من المآسي التي نخشى من العقوبة
    ومن ذلك القنوات الهابطة المحيطة بالحرمين <<أين تعظيم الحرمين الشريفين المندرجة تحت حرمة الزمان والمكان

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    2,370

    افتراضي رد: صور مقززة , ومشاهد منكرة , تتطلب التدخل العاجل والسريع ..

    وعندما كنت أعمل في هيئة الحرم , ضبطنا شاب وفتاتان وهم يتبادلون أرقام جوالاتهم داخل الحرم , والله المستعان .

    بارك الله فيك شيخنا سليمان .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •