العيون

حين يخفق القلب من نظرة حب، وتجد حلاوته في العين والقلب، ما أجمل أن تكون خفقة القلب من نظرة فكر العين في عجيب صنع الله.
قال الله عز وجل(صُنْعَ اللَّهِ الَّذِي أَتْقَنَ كُلَّ شَيْءٍ إِنَّهُ خَبِيرٌ بِمَا تَفْعَلُونَ ) النمل آية [88].
بكت العيون حينما رأت العـيــون
وتقاطرت حبات دمع من جـفـون
وتساءلت في قلب فكر فـي العـقول
من فجر الينبوع عيناً في البطون؟
فأجاب في فـطر سـليـم مـسـرعـا
الله قاضي الأمر في كاف ونـون
فـأخـذت فـي كـفي مـاءاً صـافـيـاً
فــشــربـته يـا عـذبـةً ماء العيون
فحـسـست فـي ريقي زلالاً طيبــاً
مـنــهـا ارتـوى الـقـلـب الحـنــون
لكـنـه لم يرتوي مـن نـجوى ربـاً
أرتجيه في ثلـث ليـل، في سكون
أدعوك ربي من كل قلبي، شربة
مـن كوثر حصبـاؤه در مصـون
مـن كـف أحـمـد خـيرنا وإمامـنـا
لا ظمئة من شربة تقري العيـون
وادخلني ربي جنة رقراقة، فـيـها
العيون، أزواجنا حـور الـعـيـون
وأصـلي دومـا عـلى النبـي وآله
المصطفي العدنان نـور للـعيـون

بقلم أخوكم/ محب التوحيد.
أقدر و برحابة صدر كل من يقدم النقد الجميل لهذه الأبيات، وله مني الشكر الجزيل والثناء العاطر الجميل.