التاريخ الروماني



حققت الإمبراطورية الرومانية نجاحات هائلة في الميدان العسكري والعمراني وقد اتسعت حدودها حتى شملت أصقاعاً واسعة من المعمورة إذ وصلت حدودها إلى جبال الأطلس جنوباً، وشلال نهر النيل والصحراء في الشرق، وامتدت حدودها من صحراء الشام وفلسطين إلى بلاد القوقاز. أما من الشمال فإنها وصلت إلى نهري الدانوب والراين، والتاريخ الروماني تاريخ طويل وحافل بالأحداث العظيمة.وفي هذا الكتاب يعرض المؤلف لعصر الثورة من تيبريوس جراكوس إلى أكتافيانوس أغسطس، حيث يعرض في الفصل الأول من كتابه للدور الأول من الثورة والنضال بين الأرستقراطيين والديمقراطيين. وفي هذا القرن ظهرت أشهر الشخصيات الرومانية تيبريوس جراكوس وأخوه جايوس جراكوس وماريوس وسلا وبومبي وشيشرون وقيصر.كما يعرض لأدوار الثورة في الفصول: الثاني والثالث والرابع، على التوالي. قبل أن يتحدث في الفصل الخامس عن مقدمات الحرب الأهلية، لينتقل إلى الحديث عن أحداثها في الفصل السادس. أما في الفصل السابع فهو يعرض لدكتاتورية يوليوس قيصر، وسياسته الخارجية والمالية، في حين تناول الفصل الثامن سقوط الجمهورية وظهور أكتافيوس الذي آلت إليه تركة يوليوس قيصر السياسية وهو في سن الثالثة والثلاثين

http://www.mediafire.com/?z5jdmmmgmmn