أسرار دقيقة (1)
النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: أسرار دقيقة (1)

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    604

    افتراضي أسرار دقيقة (1)

    الحكم الشرعي : المقصد
    الصلاة :شرعت لذكر الله ومناجاته ،ولتكون مُعدة للتجليات الأخروية
    الزكاة :شرعت دفعاً لرذيلة البخل وكفاية لحاجة الفقراء
    الصوم :شرع لقهر النفس
    الحج :شرع لتعظيم شعائر الله
    القصاص :شرع زاجراً عن القتل
    الحدود والكفارات :شرعت زواجر عن المعاصي
    الجهاد :شرع لإعلاء كلمة الله وإزالة الفتنة
    المعاملات والمناكحات :شرعت لإقامة العدل
    إذا أصلحنا أعمالنا التي يحبها الله ونستطيعها ، أصلح الله أحوالنا التي نحبها ولانستطيعها ...!!!

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الدولة
    مسافر في بحار اليقين ... حتى يأتيني اليقين ؟!
    المشاركات
    1,295

    افتراضي رد: أسرار دقيقة (1)

    لطائف جميلة .. بارك الله فيكم .

  3. #3
    أبو الفداء غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    5,249

    افتراضي رد: أسرار دقيقة (1)

    جزاك الله خيرا.
    الصلاة والزكاة والحج والصوم وغير ذلك مما ذكرت، لا تسمى "أحكاما شرعية"، إذ الأشهر أن يراد بهذا الاصطلاح الأحكام التكليفية الخمسة.
    فإن شئت فاستعمل في هذا الموضع لفظة "التشريع"، فلعلها تكون أوجه وأضبط إن شاء الله.
    ما مرادك بالتجليات الأخروية؟
    وفيما يتعلق بالعنوان، فما وجه عدك لهذه المقاصد من "الأسرار الدقيقة"؟ فإن الذي عهدته من أهل العلم في استعمال هذه اللفظة أنهم غالبا ما يريدون بها الفوائد الدقيقة والنكت الخفية التي لا تظهر إلا لمدقق متفنن واسع الحيلة.. وهذه المقاصد مشتهرة لا توصف بهذا الوصف.. فما وجه وصفك لها بالأسرار الدقيقة؟
    ملحوظة: هذه ليست اعتراضات وإنما هي تساؤلات لإثراء الموضوع وضبطه، ولعلك تستفيد وتفيد إن شاء الله تعالى.
    وفقك الله وسدد خطاك.
    أبو الفداء ابن مسعود
    غفر الله له ولوالديه

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    604

    افتراضي رد: أسرار دقيقة (1)

    * من مقاصد الصلاة أنها مُعدة للتجليات الأخروية كما ورد في الحديث " كنا جلوسا عند النبي صلى الله عليه وسلم ، إذ نظر إلى القمر ليلة البدر ، قال : ( إنكم سترون ربكم كما ترون هذا القمر ، لا تضامون في رؤيته ، فإن استطعتم أن لا تغلبوا على صلاة قبل طلوع الشمس ، وصلاة قبل غروب الشمس ، فافعلوا ) . بمعنى أن في المحافظة على هاتين الصلاتين استعداد للنظر إلى وجه الرب تبارك وتعالى ..وتَجلَّيت الشيءَ: نظرت إِليه.فالتجلي هو النظر؛ وقال الزجاج: تجَلَّى ربه للجبل أَي ظهر وبانَ، قال: وهذا قول أَهل السُّنة والجماعة ..

    الراوي: جرير بن عبدالله المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 7434
    خلاصة حكم المحدث: [صحيح]

    بارك الله فيك ...
    إذا أصلحنا أعمالنا التي يحبها الله ونستطيعها ، أصلح الله أحوالنا التي نحبها ولانستطيعها ...!!!

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •