دعاة ... ولكن... محاضرة للعلامة الشيخ عبدالله ابن جبرين رحمه الله
النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: دعاة ... ولكن... محاضرة للعلامة الشيخ عبدالله ابن جبرين رحمه الله

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    152

    Post دعاة ... ولكن... محاضرة للعلامة الشيخ عبدالله ابن جبرين رحمه الله

    الحمد لله رب العالمين، وصلى الله وسلم على أشرف المرسلين نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.
    نحمد الله أن هدانا للإسلام، ومن علينا بفضله، وجعلنا من خَيْر أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ.
    لا شك أن نعمة الإسلام التي أنقذ الله تعالى بها البشرية أنها أكبر النعم؛ ولأجل ذلك حسدنا أعداؤنا على هذا الإسلام؛ لما رأوا أن الإسلام انتصر أهله، رأوا أن الإسلام فتح البلاد وفتح قلوب العباد، رأوا أن الإسلام وأهله تمكنوا في وقت قصير من أغلب البلاد في أكثر من ثلثي المعمورة.
    لا شك أن ذلك قضى على معنوياتهم، وقضى على أديانهم؛ الأديان الباطلة التي كانت سائدة، واستولى على بلادهم، فخافوا أنه يتمكن، فبذلوا كل المكائد في أن يشوهوا سمعة الإسلام في الأوقات الأخيرة، وبذلوا كل ما يستطيعون في المطاعن التي يطعنون بها على هذا الدين، ويشوهون سمعته.
    دخلوا من جملة مداخل كثيرة، فمنها تعاليم الإسلام، وطعنوا فيه بأن الإسلام دين شدة، وأنه يشدد على الناس في العبادات والصلوات وما أشبه ذلك.
    ودخل آخرون على الإسلام من باب التضييق في المعاملات، وأنه يحرم الربا، وأنه يحرم المعاملات التي فيها غرر، وما يشبهه، وأنه يحجر على الناس حرياتهم وتصرفاتهم وفي أموالهم التي يملكونها، وانخدع في ذلك خلق كثير.
    ودخل أيضا على المسلمين من باب أن الإسلام كبت حريتهم، وأنه ضيق عليهم، وأنه حرم الغناء، وحرم الزنى، وحرم الخمور وغيرها ، وما علموا أن الإسلام ما حرم شيئا إلا وفي ذلك الشيء الذي حرمه مضرة، وفي تحريمه والمنع منه مصالح عظيمة لا يحصي عددها إلا الله تعالى. كما بين ذلك علماء الأمة الذين شرحوا تعاليم الإسلام، والذين ظهر من شروحهم بيان حكمة الله تعالى في كل شريعة شرعها وأمر بها، ولا شك أن هؤلاء هم الأعداء الذين يكيدون للإسلام قديما وحديثًا.
    ثم إنهم دخلوا أيضا على الإسلام من باب أن الإسلام هضم حقوق النساء، وظلم المرأة وأنه أضر بها. وأن المرأة في دين الإسلام محجورة بين أربعة حيطان ليس لها تصرف، وأن وليها يأخذ على يديها فلا يدع لها شيئا. وأن الإسلام ظلمها، وأنه كبت أو بخس حقها؛ حيث جعلها على نصف الرجل، ولم يجعل لها تعصيبا، ولم يجعل لها ميراثا تاما، وجعل شهادتها ناقصة، ورماها بأنها ناقصة عقل ودين. فكان ذلك أيضا مدخلا. كبُر على المسلمين أن يسدوا هذا المدخل. فلذلك كثر الدعاة الذين يدعون إلى تبرج النساء وأنه لا حرج في ذلك، أن المرأة لا حرج عليها بأن تخرج متبرجة وتبدي زينتها. وقد استجاب لذلك خلق كثير من النساء، فبرزن وخرجن من بيوتهن وأسفرن عن وجوههن. لا شك أن هذه من المصائب.
    كذلك أيضا زين لكثير منهن حالة التشبه بنساء كافرات. فتشبهن بهن في كثير من الأخلاق، مع قول النبي صلى الله عليه وسلم: ((من تشبه بقوم فهو منهم)) يقول شيخ الإسلام رحمه الله: (هذا الحديث إن لم يدل على كفر المتشبه بالكفار، فلا أدنى من أن يدل على تحريم التشبه) (المستدرك على الفتاوى).
    وكذلك أيضا قال صلى الله عليه وسلم: ((لعن الله المتشبهين من الرجال بالنساء، ولعن الله المتشبهات من النساء بالرجال)).
    فاجتهد هؤلاء الدعاة من الكفار ومن المغرورين بالكفار في أن تتشبه المرأة بالرجل في كل أو في أغلب خصائصه. وكذلك أيضا زين لها أن تتشبه بنساء الكفار ونحوه. ونذكر بعض الأشياء التي وقع بها النساء في هذه الأزمنة؛ ليكون ذلك منبها إلى كيد الكفار؛ الذين يكيدون للإسلام والمسلمين ليصيدوا الجهلة والغوغاء بهذه المصائد والمكائد.
    فبذلك نتواصى فنقول: إن الإنسان مسئول عن كل من تحت يده من أولاده ذكورا وإناثا، ومن نسائه ومن أقاربه وأخواته ونحو ذلك. إن عليه أن يغار على محارمه. فإذا علم منهن خروجهن بغير إذنه سيما إلى مجتمعات يكون فيها فساد وشر أخذ على أيديهن ومنعهن. وكذلك أيضا إذا علم بأنهن في خروجهن إلى المدارس أو إلى المستشفيات أو ما أشبه ذلك؛ يخرجن بحالة تبرج وتجمل أخذ على أيديهن ومنعهن. وذلك لأنه والحال هذه يكون مسئولا عنهن. والله تعالى يقول: يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا قُوا أَنْفُسَكُمْ وَأَهْلِيكُمْ نَارًا وَقُودُهَا النَّاسُ وَالْحِجَارَةُ
    وثبت أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ((كلكم راع، وكل راع مسئول عن رعيته. فالإمام راع وهو مسئول عن رعيته. والرجل راع وهو مسئول عن رعيته)) راع على أهل بيته، راع على أولاده، راع على نسائه. مسئول عنهم عند الله تعالى.
    وإذا أهملهم وخلى سبيلهم وترك لهم الحبل على الغارب، وترك النساء يخرجن في غاية من التجمل ونحو ذلك فإنه يكون بذلك محاسبا عند الله تعالى. فإذا احتجن إلى الخروج فليخرج معهن وليهن أو أحد أقاربهن، سواء خرجن قريبا أو بعيدا. فإذا خرجن بعيدا واحتجن إلى ركوب في سيارة فلا يخرجن ولا يركبن مع أجنبي دون أن يكون معهن محرم سيما إذا كان هناك خلوة؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم: ((ما خلا رجل بامرأة إلا وكان الشيطان ثالثهما)) وكذلك أيضا قال صلى الله عليه وسلم: ((لا يخلون رجل بامرأة إلا مع ذي محرم)) فيكون المحرم هو المسئول إذا خرجت المرأة بدون محرم وركبت مع سائق أجنبي.
    وكذلك نقول: إن على الإنسان أن يشعر بأنه إذا سعى في إصلاح أهله ونسائه فإنه مثاب على ذلك. يثيبه الله تعالى على سعيه وعلى إصلاحه؛ حيث إن أهل بيته نساء صغارا أو كبارا يتربين تربية صالحة، ويبتعدن عن المشتبهات، ويبتعدن عن التشبه بالكافرات أو بالفاجرات أو ما أشبه ذلك. وأن ترك التربية والتعليم وترك الحجر على أيدي النساء السفيهات سبب لانتشار الفوضى، والفواحش، التي يكون من أسبابها انتشار الزنا ومقدماته وما يترتب عليه.
    وهذا الذي يهدف إليه أولئك الدعاة الضلال؛ أولئك الذين يدعون إلى خروج المرأة وإلى تبرجها وإلى سفورها. الهدف الأكبر الذي يظهر من هؤلاء هو أن يتمكنوا من نيل شهواتهم وغرائزهم المحرمة. هذا هو الغالب، وإلا فليس ذلك رحمة بالنساء كما يقولون، وليس ذلك غيرة على الإسلام أو على المسلمين، وأن الإسلام ظلم المرأة وقهرها وضيق الخناق عليها.
    وكذلك أيضا نتواصى فنقول: إن على أولياء الأمور إبعاد الشرور عن بيوتهم إبعاد الأجهزة التي تجلب إليهم الشر، كأجهزة استقبال القنوات الفضائية وما فيها من الأفلام الخليعة والصور الفاتنة . حيث يوجد فيها صور الرجال والنساء عراة أو شبه العراة. أو يوجد فيها الرجل يمس المرأة أو يقبلها أو يباشرها ويضمها أمام الناظرين. لا شك أن هذا أيضا سبب لانتشار الفساد. المرأة إذا رأت أولئك الرجال أمامها في تلك الشاشة فإنها ضعيفة، قد لا تملك نفسها. كذلك أيضا على أولياء الأمور إبعاد آلات الغناء ونحوها من الأجهزة التي تجلب الغناء، لما يكون في الغناء من تشبيب ومن تمايل ومن ترنح، وما يترتب على هذه الأغاني من شرور وفساد يدفع إلى المنكرات. لا شك أن هذا كله من الأسباب التي تجلب الفساد.
    وإذا شعر المسلم بأنه محاسب ومسئول عن أهل بيته؛ فإنه يبعد أسباب الفساد بقدر ما يستطيع، ويطهر بيته ويغار على نسائه. فإن الغيرة التي هي الحماسة والأنفة والعصبية المحمودة من أسباب حفظ الإنسان بيته وحفظه أهل بيته ومحافظته عليهم. وقد كان النبي -صلى الله عليه وسلم- غيورا. ولما قال له سعد بن عبادة -رضي الله عنه- لو وجدت مع امرأتي رجلا لضربته بالسيف غير مصفح. فقال صلى الله عليه وسلم: ((أتعجبون من غيرة سعد، لأنا أغير منه، والله أغير منا)).
    فالغيرة هي الأنفة، الغيرة هي الحمية ، الغيرة هي الحماسة التي تحمل الإنسان الغيور على أن يغار على أهله، يغار على نسائه. فإذا رأى نساءه أقمن على شيئ من هذه المنكرات حرص على إزالة ذلك وعلى إبعاده شيئا فشيئا. وحماية أهله من هذه الأجهزة التي تفسد الأخلاق، وتجلب إليهم الشرور أو توقعهم فيها.
    كذلك أيضا يحرص على إبعاد مولياته عن النساء اللاتي يفسدن. فإن كثيرا من النساء اللاتي فسدن أو أقبلن أو قاربن الفساد إذا رأين تلك المرأة المحتشمة المتسترة المتعففة أخذن يعبنها، ويقلن: أنت متأخرة، وزوجك مضيق عليك، وزوجك لا يصلح، لماذا يمنعك من كذا وكذا؟
    فإذا علم أن هناك من يفسد النساء فعليه أن يبعدها، حتى ولو كن من أقاربها، كثير من الرجال يذكرون أنهم إذا أرسلوا زوجاتهم إلى أهلها رجعت الزوجة متغيرة، فتقول لزوجها: لماذا لا تتركنا نذهب إلى المنتزهات؟ نذهب إلى الملاعب التي نتفرج فيها، مثل فلان وفلان وآل فلان الذين يخرجون كل يوم. في تلك المنتزهات أو في تلك الملاعب ، بما فيها من فساد عريض، وشر كبير؛ حيث يكون فيها سماع الغناء والطرب، ويكون فيها الرقص وما أشبهه.
    كذلك أيضا الحفلات (حفلات الزواج) إذا كان فيها شيء من المحرمات فعليه أن يمنع امرأته. فإذا كانت تشتمل على غناء وطرب ولهو وكذلك أيضا تشتمل على ضرب طبول ومزامير وما أشبه ذلك؛ فإنه يمنع المرأة من أن تذهب، ولو كان الزواج لأقاربها، ولو غضب الأقارب وانتقدوه بذلك. فإن اشتمل الزواج على الأغاني والرقص والسهر الطويل. وكذلك الاختلاط والتصوير الذي يدخل من يصور فيه العروس ونحوها. أو كذلك أيضا إبداء المرأة التي هي الزوجة أمام الناظرين. فعليه أولا أن ينصحهم وأن يذكرهم، ويخبرهم بأن هذا الفعل فعل محرم. ثم يمنع أهله من حضورها إن أصروا على إقامتها ، فكل ذلك من المنكرات التي جاءت من تقليد الغرب، الذين يريدون بذلك إفساد نساء المؤمنين.
    فعلينا أن نكون من الذين يحرصون على إصلاح أهليهم، وبصلاحهم يصلح المجتمع. وبذلك يحفظ الله تعالى الأمة عن أن يقع فيها شيء من هذا الفساد أو مما يتعلق به أو مما يدعون إليه.
    هذه كلمات أردت بها أن ننبه على موضوع واحد. والمواضيع الأخرى لعلها قد تطرق إليها الإخوة، ولعلهم أيضا أن يتطرقوا إليها ويوسعوا الكلام حولها؛ حتى يكون المسلمون محافظين على دينهم، وعلى أسباب وقايتهم من الفساد ومن دعاة الفساد.
    نسأل الله أن يهدينا سواء السبيل، وأن يرينا الحق حقا ويرزقنا اتباعه، والباطل باطلا ويرزقنا اجتنابه. وأن يسلك بنا صراطه المستقيم، ويحيينا ويميتنا عليه. وأن يهدي أئمتنا وولاة المسلمين. وأن يردهم إلى الحق ردا جميلا، وأن يصلحهم ويصلح ذات بينهم، ويصلح بطانتهم. وأن يصلح كل من في صلاحه خير للإسلام والمسلمين، وأن يدمر كل ما في تدميره خير للإسلام والمسلمين، إنه على كل شيء قدير.
    والله أعلم، وصلى الله على محمد.

    قاله

    عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين

    رحمه الله



    (*) جزء من محاضرة للشيخ رحمه الله على الموقع باسم: محاضرات في محافظة الباحة.
    http://www.ibn-jebreen.com/book.php?cat=8&book=112

    جوال ابن جبرين لدعم أنشطة مؤسسة ابن جبرين الخيرية

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    الدولة
    الإمارات
    المشاركات
    557

    افتراضي رد: دعاة ... ولكن... محاضرة للعلامة الشيخ عبدالله ابن جبرين رحمه الله

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مؤسسة ابن جبرين الخيرية مشاهدة المشاركة
    نسأل الله أن يهدينا سواء السبيل، وأن يرينا الحق حقا ويرزقنا اتباعه، والباطل باطلا ويرزقنا اجتنابه. وأن يسلك بنا صراطه المستقيم، ويحيينا ويميتنا عليه. وأن يهدي أئمتنا وولاة المسلمين. وأن يردهم إلى الحق ردا جميلا، وأن يصلحهم ويصلح ذات بينهم، ويصلح بطانتهم. وأن يصلح كل من في صلاحه خير للإسلام والمسلمين، وأن يدمر كل ما في تدميره خير للإسلام والمسلمين، إنه على كل شيء قدير.
    اللهم آمين

    جزاكم الله خيرااا ووفقكم لمرضاته ورحم الله الشيخ ابن جبرين وأعلى ربي قدره .
    الذنوب جراحات ورُب جرح وقع في مقتل وما ضرب عبد بعقوبة أعظم من قسوة القلب والبعد عن الله وأبعد القلوب من الله القلب القاسي

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    152

    افتراضي رد: دعاة ... ولكن... محاضرة للعلامة الشيخ عبدالله ابن جبرين رحمه الله

    بارك الله فيكم ونفع بكم

    جوال ابن جبرين لدعم أنشطة مؤسسة ابن جبرين الخيرية

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Feb 2010
    المشاركات
    23

    افتراضي رد: دعاة ... ولكن... محاضرة للعلامة الشيخ عبدالله ابن جبرين رحمه الله

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    هل يمكن من صاحب هذا الاسم (مؤسسة ابن جبرين الخيرية) ان يعيننا بعنوان هذه المؤسسة البماركة اذا كان يعرف عنوانها وجزاه الله كل خير .يمكن ان يرسلها الي بواسطة العنوان الالكتروني او عبر الرسائل الخاصة .
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    152

    افتراضي رد: دعاة ... ولكن... محاضرة للعلامة الشيخ عبدالله ابن جبرين رحمه الله

    عنوان المؤسسة:
    الرياض مخرج 24 الدائري الجنوبي - جنوب جامع الشيخ عبدالله الراجحي بحي شبرا (الجامع الذي كانت فيه دروس الشيخ رحمه الله)
    هاتف 4261000
    بريد الكتروني info@ibn-jebreen.com

    جوال ابن جبرين لدعم أنشطة مؤسسة ابن جبرين الخيرية

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •