>>اذكار: “اللهم باعد بيني وبين خطاياي كما باعدت بين المشرق والمغرب ، اللهم نقني من خطاياي كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس اللهم اغسلني من خطاياي بالماء والثلج والبرد„
تابع صفحتنا على الفيس بوك ليصلك جديد المجلس العلمي وشبكة الالوكة

ما الفرق بين العلم و الفن ؟

ما الفرق بين العلم و الفن ؟


إنشاء موضوع جديد
شاركنا الاجر


الموضوع: ما الفرق بين العلم و الفن ؟

المشاهدات : 8008 الردود: 2

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    ذو القعدة-1430هـ
    المشاركات
    239
    المواضيع
    44
    شكراً
    0
    تم شكره 1 مرة في 1 مشاركة

    افتراضي ما الفرق بين العلم و الفن ؟

    السلام عليكم ورحمة الله و بركاته ..

    ما الفرق بين العلم و الفن ؟

    هل يصلح أن نقول : فن الحديث ؟ أو فن التفسير؟

    جزاكم الله خيرا .


  2. #2
    تاريخ التسجيل
    محرم-1431هـ
    المشاركات
    272
    المواضيع
    48
    شكراً
    16
    تم شكره 21 مرة في 15 مشاركة

    افتراضي رد: ما الفرقبين العلم و الفن ؟

    تعريف الفن:
    جاء في محيط المحيط:
    الفن : هو الحال أو الضَّرْبُ من الشيء .
    و جاء في المحيط :
    الفن:هو التطبيقُ العمليُّ للنَّظريات العلميٌة بالوسائل التي تحقِّقها.
    وهو يُطلقُ على ما يساوي الصّنعة ،فمن تعاريفه الفلسفية: العمل الذي يتميّز بالصّنعة والمهارة .

    وسيلته: الوجدان والحدس.

    أما العلم فهو :
    الاعتقاد الجازم المطابق للواقع و هو يمثل اليقين والحكم الجازم غير القابل للتشكيك.
    وهو بعبارة أخرى الإدراك التصديقي (إدراك المركبات والكليات كما جاء في معجم الفروق اللعوية لأبي هلال العسكري)
    وسيلته :الملكة أوالعقل (يستطيع من خلالها إدراك الأحكام الجزئية)

    فوارق بين العلم والفن :
    يلاحظ أن استعمال هذين المصطلحين كمرادفين مما شاع اغتفاره ،لكن الواقع أن هناك فروق بينهما:
    _من حيث الأداة :
    فالعلم أداته الملكة أو العقل(وهو واحد لدي جميع البشر. وموضع اتفاق في النتائج التي يتوصل إليها)،في حين وسيلة الفن :الوجدان (وهو متعدد ومتغير بتعدد وتغير المستعمل.)

    _من حيث الغايات:

    غاية العلم: المنفعة والمعرفة والتعميم.
    أما غاية الفن : البحث عن الجمال.

    _من حيث معيار الصدق:
    العلم:قابل للقياس ومن ثم خاضع للتّطبيق العملي المباشر.
    الفن:قريب فقط من الاستنارة وإيقاظ البصيرة وبالتالي غير قابل للقياس.

    _من حيث الشمول:
    كما هو مبين في تعريفه،فالعلم اعتقاد جازم مطابق للواقع يقابله الجهل و التشكيك فهو إذا ثابت وشمولي .
    أما الفن فهو ومضات رؤية خاطفة سرعان ما تنطفئ.إذا فهو أقل كلية وتمييزا.

    وثمة فوارق أخرى ،لكن يكتفى بما سبق .

    هل يمكن التعبير بأحدهما عن الآخر ؟
    وهل يفترض استعمال مثلا عبارة :"فنون الحديث" عوضا عن "علوم الحديث"؟
    الواقع ،من خلال مقاربة المصطلحين وبيان بعض الفوارق بينهما ،سيكون من "المجازفة"استعمال مصطلح"فن" مطلقا ،كمضاف للتفسير أو كمضاف للحديث .فالبحث في الحديث مثلا يرتكز على مدارك ومعارف وقوانين من أجل معرفة المقبول من المردود ،وما يطرأ على السند من اتصال أو انقطاع أو غيره ، وذلك بوضع قواعد عامة تمكن من ذلك .
    وهنا نرجع إلى الوسيلة في العلم والتي هي العقل والوسيلة في الفن التي هي الوجدان ،لنقول بأن الاعتماد هنا لا بد و أن يكون على الملكة لا على الوجدان .
    لكن إن كان القصد هو إضافة مصطلح"فن" إلى هذين العِلمين :(التفسير و الحديث)باعتبار ما يحمله تعريف الفن من معنى "المهارة والصنعة "لا من حيث أنه يأتي كمقابل للعلم في بعض الحيثيات،فستكون الإضافة صحيحة من حيث أن علوم الحديث وعلوم التفسير مهارة وصناعة ولا جدال في هذا ،خاطئة من حيث اعتبار الوسيلة والمعيار والغاية .
    ولو أمكن ،الجمع في مصطلح واحد بين "الفن" و"العلم" من غير إيحاء بالتناقض ،كأن نقول :"فن علم الحديث"أو فن علم التفسير".



  3. #3
    تاريخ التسجيل
    محرم-1428هـ
    المشاركات
    1,279
    المواضيع
    122
    شكراً
    0
    تم شكره 12 مرة في 10 مشاركة

    افتراضي رد: ما الفرقبين العلم و الفن ؟

    العلم والفن في سياق كهذا يقصد بهما ما يلي:
    * العلم هو الجانب المادي
    * والفن هو الجانب الإبداعي الذوقي
    يقال مثلا: دهان الغرف علم وفن: فالعلم يقرر أن نوع الدهان الفلاني أفضل للبيئة الفلانية، وأن اللون الفلاني له من التأثير كذا وكذا، ... إلخ؛ فهذه قواعد علمية مقررة، ولا علاقة لها بالأذواق
    ثم يأتي دور الإبداع الفني في اختيار الألوان ودرجاتها والمزج بينها
    ولو أعطيت نفس الغرفة لعشرين مهندس ديكور فستكون النتيجة عشرون عملاً فنياً، مع أنهم متفقون على الحقائق العلمية ولديهم نفس المواد



معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. لكل طالب (طالبة) علم أهدي هذه المنهجية
    بواسطة طالبة العلم في المنتدى مجلس المنهجية في طلب العلم
    مشاركات: 20
    آخر مشاركة: 2-ذو الحجة-1433هـ, صباحاً 08:42
  2. حقيقة العلم عند الشاطبي ( 2 )
    بواسطة عادل المرشدي في المنتدى المجلس الشرعي العام
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 21-محرم-1432هـ, صباحاً 01:12
  3. مختصر لـ(فقه الخلاف د.ياسر برهامي حفظه الله) *مهم لطلاب العلم*
    بواسطة ابن الزبير في المنتدى مجلس العقيدة والقضايا الفكرية المعاصرة
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 15-محرم-1432هـ, مساءً 02:28
  4. دراسة مهمة حول : ضرورة صناعة البيئة العلمية في فلسطين في ظل الواقع المعاصر
    بواسطة خباب الحمد في المنتدى المجلس الشرعي العام
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 16-ذو الحجة-1431هـ, صباحاً 07:35

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك

الساعة الآن مساءً 02:07


اخر المواضيع

مخطوط: الجواهر الحسان في تفسير القرآن- عبد الرحمن الثعالبي @ التعريف الميسَّر بالطُرُق الصوفية @ مخطوط: شرح الكفاية في التصريف- حسين بن فرهاد الأسكوبي @ ما حكم هذا الإسناد في الغرائب الملتقطة من مسند الفردوس؟ @ مخطوط: صحيح البخاري * @ طلب مساعدة مسألة التحسين والقبح @ من المجازين قديما الدكتور مساعد بن سليمان الراشد الحميد حفظه الله تعالى @ يا أهل بلاد الحرمين الشريفين : ما أخبار الدكتور مساعد بن سليمان بن الراشد الحميد ؟ @ قال ابن عمر رضي الله عنهما : وَإِنَّمَا سُمِّيَ شوال لأنه يشول ( أي يرفع ) الذنوب . @ لقاء ممتع ومفيد مع الشيخ عبد العزيز آل الشيخ @ هذه الكلمة : " كل عام وأنت بخير " مخالفة لشرع الله !!!!!!!!!!!!! . @ تفضل : جنى الأزهار من الروض المعطار : المقريزي @ تفضل : تاريخ بلاد الشام في القرن التاسع عشر - سهيل زكار @ مخطوط: السراج المنير في الإعانة على معرفة بعض معاني كلام ربنا الحكيم الخبير- الشربيني @ تحميل winrar 5.00 beta 6 @ أمالي في السيرة النبوية - للعلامة حافظ الحكمي @ قصيدة سيدنا حسان بن ثابت رضي الله عنه يمدح المصطفى عليه الصلاة والسلام @ غزة وفلسطين: ما هو واجب المسلمين وهم يحبون الدنيا ويكرهون الموت ؟ @ Mozilla Firefox 32.0 Beta 2 /Download Mozilla Firefox 32.0 Beta 2 @ { بَشِّرِ الْمُنَافِقِينَ بِأَنَّ لَهُمْ عَذَابًا أَلِيمًا } @