هل من إشارة في السنة لهذه الفتنة؟
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: هل من إشارة في السنة لهذه الفتنة؟

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jan 2008
    المشاركات
    440

    افتراضي هل من إشارة في السنة لهذه الفتنة؟

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    لايختلف اثنان في كون كورة القدم أضحت فتنة جارفــــة غزت الأقطار والأمصار والديار ، فلاتكاد تجد دارا إلا فيها أنصار لكنهم غير الأنصار؟.
    وفي الآونـــة الأخـــيرة استطاع الإعلام بفعل فاعل أن يجعل من هذه اللعبـــة قضية كبرى شغلت السفهاء وبعض العقلاء أيضا عن القضية الكبرى في العالم الاسلامي ، فأصبح المسلم وأمسى لاحديث له إلا عن أبطال صنعوا الحدث في ساحـــة رسموا عليها خطوطا توحي بأنها ساحة ملحمــة تبدوا للسامع والناظر هي معركــة حطين أو عين جالوت ، بل هي في نظرهم أكثر من ذلك ، هذا في الساحة الاسلامية أقصد في العالم الاسلامي والعربي .
    أما في الشطر الثاني في المونديال كما يسمونــه فحدث ولاحرج حتى الكفر البراح يصير وقتها مباح عندنا نحن المسلمين ، عفوا المستسلمين منا ، وإلا قولي بربك وانتظر لترى عيناك مالم تسمعه أذناك يومها ، يوم ترى اللعبين والمتنافسين بل والقابعين وراء صندوق العجب يوم تراهم ينتظرون من يسميها معلقيهم كفرا صاحبة الجلالة - كأس العام والخاص- فالكل ينتظرها ويترقبها بشغف وإجلال وإكبار بل وتقدير واحترام لم يحضى بها غيرها في عالمهم ، قال الله تعالى : ذرهم ياكلوا ويتمتعوا ويلههم الأمل فسوف يعلمون.
    أغرب ما في الأمــــر أنك تسمع رؤس الفتنة من المعلقين ومن أجل تسخين الأجواء الرياضية كما يقولون على حساب الشعوب ومصالحهم الخفية منها والظاهرة يسمون زورا معركة كذا وكذا وملحمة كذا وكذا ، بل يسمون اللاعبين أبطالا في ساحة العشب الأخضر؟.
    الحديث في الموضوع يطول لكن السؤال المحير:
    هل أشار النبي صلى الله عليه وسلم لهذه الفتنة التي عمت بها البلوى في هذا الزمان؟
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    صدق من قال:
    بين الشيعة والصوفية شعرة فلوسب الصوفية الصحابة لصاروا شيعة ولولم يسب الشيعة الصحابة لكانواصوفية .

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    الاسكندرية - مصر
    المشاركات
    987

    افتراضي رد: هل من إشارة في السنة لهذه الفتنة؟

    أخى الكريم أبو مروة ، جزاك الله خيرا .
    وجدت لك حديثا فى أخرجه مسلم فى صحيحه (1852) ، و أبو عوانة فى مستخرجه (7180) من طريق :
    حدثنا هريم بن عبد الأعلى ، حدثنا المعتمر ، قال : سمعت أبي يحدث ، عن أبي مجلز ، عن جندب بن عبد الله البجلي ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من قتل تحت راية عمية يدعو عصبية أو ينصر عصبية فقتلة جاهلية " .
    و قال أبو عوانة : حدثنا محمد بن غالب تمتام ، قثنا عبيد بن عبيدة ، ثنا معتمر ، عن أبيه ، عن أبي مجلز ، عن جندب ، عن النبي صلى الله عليه وسلم ، بمثله .
    و أخرجه أبو داود الطيالسي فى مسنده (1355) ، و من طريقه أبى بكر بن الخلال فى السنة ، و ابن حبان فى صحيحه (4579) عن عِمْرَانُ الْقَطَّانُ ، عَنْ قَتَادَةَ ، عَنْ أَبِي مِجْلَزٍ ، عَنْ جُنْدَبِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ : " مَنْ قَتَلَ تَحْتَ رَايَةٍ عِمِّيَّةٍ ، يَنْصُرُ الْعَصَبَةَ ، وَيَغْضَبُ لِلْعَصَبَةِ ، فَقَتِيلُ جَاهِلِيَّةٍ " .
    و أخرجه النسائى فى الكبرى (3567) ، و فى المجتبى (4115) ، و الرويانى فى مسنده (959) قالا : أخبرنا محمد بن المثنى ، عن عبد الرحمن ، قال : حدثنا عمران القطان ، عن قتادة ، عن أبي مجلز ، عن جندب بن عبد الله ، قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " من قاتل تحت راية عمية يقاتل عصبية ويغضب لعصبية فقتلته جاهلية " ، قال أبو عبد الرحمن (النسائى ) :"عمران القطان ليس بالقوي .قاله فى المجتبى .
    قلت : و هذا لفظ النسائى فى متنه و اسناده .
    و أخرجه الطبراني فى المعجم الكبير (1671) :حدثنا إبراهيم بن نائلة الأصبهاني ، ثنا محمد بن أبي بكر المقدمي ، ثنا أبو داود سليمان بن داود ح وحدثنا عبد الله بن أحمد بن حنبل ، حدثني أبي ، ثنا عبد الرحمن بن مهدي ، كلاهما ، عن عمران القطان ، عن قتادة ، عن أبي مجلز ، عن جندب رضي الله تعالى عنه ، أن رسول الله صلى الله عليه وسلم ، قال : " من قتل تحت راية عمية ينصر عصبية ويغضب للعصبية فقتلة جاهلية " .



الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •