فائدة :قال الخرقي رحمه الله :(ثم أتى الحجر الأسود...إن كان) . ماسبب القيد؟.
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: فائدة :قال الخرقي رحمه الله :(ثم أتى الحجر الأسود...إن كان) . ماسبب القيد؟.

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    275

    افتراضي فائدة :قال الخرقي رحمه الله :(ثم أتى الحجر الأسود...إن كان) . ماسبب القيد؟.

    قال الإمام الخرقي رحمه الله تعالى في مختصره :

    ( ثم أتى الحجر الأسود ، إن كان ، فاستلمه إن استطاع ، وقبله ) .

    قال الإمام ابن قدامة رحمه الله تعالى في المغني ( 5 / 214 ):
    ( وقول الخرقي : " إن كان " يعني إن كان الحجر في موضعه لم يُذهب به ، كما ذهب به القرامطة مرة ، حين ظهروا على مكة ، فإذا كان ذلك والعياذ بالله ، فإنه يقف مقابلا لمكانه ، ويستلم الركن .
    وإن كان الحجر موجودا في موضعه ؛ استلمه وقبله .
    فإن لم يمكنه استلامه وتقبيله ، قام حياله ، أي بحذائه ، واستقبله بوجهه ، فكبر ، وهلل ) .أ.هـ

    ----

    قال المحققان :( د.التركي ود.الحلو ) :

    - القرامطة : فرقة من الشيعة ، قادهم أبوطاهر الجنابي سنة 317هـ إلى الحرم في يوم التروية ، فقتل الحجاج قتلا ذريعا ، وأخذ الحجر الأسود إلى قصبة حكمه هجر ، واستعاده المسلمون بعد 22 سنة .


    ---

    فالإمام الخرقي رحمه الله تعالى توفي سنة 334هـ .

    والقرامطة قبحهم الله أخذوا الحجر من سنة 317 إلى 339هـ أي 22 سنة .

    وفي الفترة التي ألف فيها الإمام الخرقي مختصره لم يكن الحجر الأسود إذ ذاك في الكعبة ، فجعل قيده : ( إن كان ) لبيان الحال والحكم .

    أسأل الله أن يلطف بنا .
    قال ابن رجب رحمه الله :"خاتمة السوء تكون بسبب دسيسة باطنة للعبد لايطلع عليها الناس".

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    275

    افتراضي رد: فائدة :قال الخرقي رحمه الله :(ثم أتى الحجر الأسود...إن كان) . ماسبب القيد؟.

    قال الإمام شمس الدين محمد بن عبدالله الزركشي في شرحه لـ ( مختصر الخرقي ) ، والذي قام بتحقيقه الشيخ العلامة عبدالله بن عبدالرحمن الجبرين حفظه الله ج3 / 187 :

    وقوله : " ثم أتى الحجر الأسود إن كان " :

    أي إن كان الحجر في مكانه ، " أما إن لم يكن الحجر في مكانه " والعياذ بالله - كما وقع ذلك في زمن الخرقي رحمه الله ، لما أخذته القرامطة *- فإنه يقف مقابلا لمكانه ، ويستلم الركن ، عملا بما استطاع ، والله أعلم .



    قال الشيخ عبدالله بن جبرين حفظه الله في الحاشية :

    (*) والقرامطة فرقة من الباطنية ، وكان اعتداؤهم على الحرم المكي في سنة 317هـ بقيادة رئيسهم أبي طاهر الجنابي لعنه الله ، وذلك في موسم الحج ، وفي يوم التروية ، فنتهب الأموال ، واستباح القتال في رحاب مكة ، بل في المسجد الحرام ، بل في جوف الكعبة المشرفة ، فقد قتل من المسلمين خلقا كثيرا ، وانتهك الحرمات ، وهدم قبة زمزم ، وقلع باب الكعبة ، ونزع كسوتها ، وخلع الحجر الأسود ، وأخذوه معهم إلى بلادهم ، فمكث عندهم ثنتين وعشرين سنة ، حتى ردوه في سنة 339 هـ كما فصل ذلك ابن الأثير في الكامل 8/207 ، وابن كثير في البداية والنهاية 11 / 160 .

    وفي مدة غيبة الحجر ؛ ألف الخرقي مختصره هذا ، ومات رحمه الله قبل رد الحجر في سنة 334 هـ كما تقدم في ترجمته .
    قال ابن رجب رحمه الله :"خاتمة السوء تكون بسبب دسيسة باطنة للعبد لايطلع عليها الناس".

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,508

    افتراضي رد: فائدة :قال الخرقي رحمه الله :(ثم أتى الحجر الأسود...إن كان) . ماسبب القيد؟.

    بارك الله فيكم حبيبنا الشيخ المسيطير

    ونفع الله بنفيس فوائدكم وجميل عوائدكم
    قال العلامة الأمين : العقيدة كالأساس والعمل كالسقف فالسقف اذا وجد أساسا ثبت عليه وإن لم يجد أساسا انهار

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    781

    افتراضي رد: فائدة :قال الخرقي رحمه الله :(ثم أتى الحجر الأسود...إن كان) . ماسبب القيد؟.

    بارك الله فيك .

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    129

    افتراضي رد: فائدة :قال الخرقي رحمه الله :(ثم أتى الحجر الأسود...إن كان) . ماسبب القيد؟.

    بارك الله فيكم .
    هذه إضافة من حاشية كتاب ( أخبار مكة لأبي الوليد الأزرقي ) تحقيق رشدي الصالح ملحس ( 1 / 346 ) قال المحقق رشدي رحمه الله :
    " قد أزيل الحجر عن مكانه غير مرة من جرهم واياد والعمالقة وخزاعة ، وآخر من أزاله القرامطة عام 317 ، فقد قلعوه وذهبوا به إلى البحرين فبقي إلى عام 339 حيث أعاده الخليفة العباسي المطيع لله إلى مكانه ، وصنع له طوقان من فضة فطوقوا الحجر بها وأحكموا بناءه .
    وفي عام 363 دخل الحرم وقت القيلولة رجل رومي متنكراً فحاول قلع الحجر فابتدره يماني طعنه بخنجره فألقاه ميتاً .
    وفي عام 414 تقدم بعض الباطنية فطعن الحجر بدبوس فقتلوه في الحال ، وفي أواخر القرن العاشر جاء رجل أعجمي بدبوس في يده فضرب به الحجر الأسود وكان الأمير ناصر جاوش حاضراً فوجأ ذلك الأعجمي بالخنجر فقتله .
    وفي آخر شهر محرم عام 1351 جاء أفغاني فسرق قطعة من الحجر الأسود وسرق أيضاً قطعة من أستار الكعبة وقطعتي فضة من المدرج الفضي فأعدم عقوبة له وردعاً لأمثاله ، ثم أعيدت القطعة المسروقة يوم 28 ربيع الثاني من العام المذكور إلى مكانها فوضعها جلالة الملك عبدالعزيز آل سعود أيده الله بيده بعد أن وضع لها الأخصائيون المواد التي تمسكها والممزوجة بالمسك والعنبر . أما ما يدور على الحجر من الأطواق فإن السلطان عبدالمجيد العثماني أرسل عام 1268 طوقاً من ذهب وزنه عشر اقات ركب على الحجر الأسود بعد أن أزيلت الفضة ، ولم يعلم أن الحجر الأسود طوق بالذهب غير هذه المرة .. " انتهى .
    أتمنى أن تكون إضافة مهمة في الموضوع .

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    129

    افتراضي رد: فائدة :قال الخرقي رحمه الله :(ثم أتى الحجر الأسود...إن كان) . ماسبب القيد؟.

    سؤال مهم :
    هل يشرع تقبيل الحجر الأسود بدون طواف ؟

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    المشاركات
    23

    افتراضي رد: فائدة :قال الخرقي رحمه الله :(ثم أتى الحجر الأسود...إن كان) . ماسبب القيد؟.

    جزاكم الله خيرا

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    216

    افتراضي رد: فائدة :قال الخرقي رحمه الله :(ثم أتى الحجر الأسود...إن كان) . ماسبب القيد؟.

    هذه "كان" التامة بمعنى: وُجِــد
    ومنه قول الله تعالى: ((وإن كان ذو عُسْرةٍ فنظِرَةٌ إلى مَيسَرة))
    ومنه في السنة: لما كان يومُ خيبر.
    يا أيها الذين ءامنوا اذكروا الله ذكراً كثيراً وسبحوه بكرة وأصيـلاً

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •