حــرب الـمـصـطـلـحـات .....!
النتائج 1 إلى 7 من 7

الموضوع: حــرب الـمـصـطـلـحـات .....!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    13

    افتراضي حــرب الـمـصـطـلـحـات .....!

    نسمع الكثير من المصطلحات والمفاهيم التي بدأت تظهر وتتغير في عالمنا الفسيح..بل هناك اقوام يوروجونا له..ويدفعونا الأثمان في سبيل أن يمحى معناها الأصلي...لهواء في انفسهم...وهذا ظمن مخطط مدروس من الأعداء والمصبية نجد من أبنائنا من يساعدهم في مخططهم ...فنجد أن
    الخمر صار((مشروب روحي))
    والربا ((فائدة))
    الغناء ((طرب وفن))
    والزنا ((علاقه حميمة))
    والكذب ((ابيض))
    والخبث واللؤم والخداع (( سياسة ))
    والصداقة ((مصالح))
    الكافر اصبح (( الآخر))
    الدولة الدينية اصبحت تسمى (( دولة مدنية ))
    الأستهزاء (( اصبح حرية شخصية وحرية رأي وتعبير))

    وغيرها وغيرها....

    نسأل الله العافية..


    أن المنكر إذا ظهر فلم يُنكر نشأ عليه الصغير وألفه الكبير ، وظنوه مع مرور الزمن من الحق ...
    عندما تزني الزانية فيقال هذه علاقة حميمة أليست وقعت الزنا قد تقل في مفهوم النفس بسبب تغيير هذا المصطلح
    وبالتالي تقل هيبة التحذير من هذه الخطيئة ولاشك ان الزانية او الزاني لايرضى بأن يقال له يازاني او يازانية لان كلمة كهذه شديدة الوقوع في النفس ..ونجد في الجانب المقابل قول هذه علاقة حميمة او صداقة تجد وقعتها اخف من معناها الأصلي والحقيقي..
    بسبب تغيير هذه المصطلحات انتشر الزنا واحد الأسباب تغييرها الى مايسمى بعلاقة حميمة او صداقة او علاقة جنسية وغيرها..

    وغيرها من المصطلحات التي ذكرت في الأعلى..


    فهل المفاهيم والمصطلحات لو غيرت تغير الحكم وتغير وقعها على النفس ...؟

    التصدي لها مطلوب والسكوت عنها رضى بها وخسارة....

    قال تعالى : ( وتلك حدود الله ومن يتعد حدود الله فقد ظلم نفسه )

    وهؤلاء المنحرفون عن هذا المنهج السوي يعيشون حياة تافهة رخيصة حياة ملؤها الخيانة والجبن ، وصدق سيد قطب في كتابه .. ( في ظلال القرآن)
    حين قال ( إن البشرية اليوم تعاني من الخواء المرير خواء الروح من الحقيقة التي لا تطيق فطرتها أن تصبر عليها .. حقيقة الإيمان وخواء حياتها من المنهج الإلهي هذا المنهج الذي ينسق بين حركتها وحركة الكون الذي تعيش فيه ، إنها تعاني من الهجير المحرق الذي تعيش فيه بعيدا عن ذلك الظل الوارف الندي ومن الفساد المقلق الذي تتمرغ فيه بعيدا عن ذلك الخط القويم والطريق المأنوس المطروق )


    إن أقواما هائلة من البشرية اليوم يسلكون هذا الطريق الشيطاني ، إنهم يذهبون إلى الهاوية وأكثرهم يساقون سوق النعاج ولا يدرون ، فهم يبهرون باللافتات البراقة والشعارات المثيرة وفوق كل ذلك الثقل المالي والإعلامي فيستلمون لها استسلام الأعمى لمن يقوده ، أو استسلام العصفور لمن يمسك به ويجهلون أو يتجاهلون المصير المأساوي الذي ينتظرهم (يا حسرة على العباد )

    وقال تعالى : ( ومن يبتغ غير الإسلام دينا فلن يقبل منه وهو في الآخرة من الخاسرين )
    فهذا الدين وحده هو القادر بأن يرفع الإنسانية إلى الأفق الذي لا تسمع فيه هموم الفارغين وبطالة الكسالى وهذيان الساخرين ، وترفع الأفراد إلى القمة التي لا يبلغونها إلا وقد تطهروا من أدناس الأرض وأرجاسها ومن الفساد والأمراض والأوبئة والحيوانية ليبقوا أنقياء أتقياء بعيدا عن أخلاط الدنس ومفاسده ...


    يقول ابن القيم رحمه الله..(( وأيُّ دين، وأي خيرٍ فيمن يرى محارم الله تنتهك، وحدوده تُضيع ودينه يترك وسُنة رسوله صلى الله عليه وسلم يرغب عنها، وهو بارد القلب ساكت اللسان شيطان أخرس، كما أن المتكلم بالباطل شيطان ناطق، وهل بلية الدين إلا من هؤلاء الذين إذا سلمت لهم مآكلهم ورياستهم فلا مبالاة بما جرى على الدين، وخيارهم المتحزن المتلمظ، ولو نُوزع في بعض مافيه غضاضة عليه، في جاهه أو ماله، بذل وتبذل وجد واجتهد، واستعمل مراتب الإنكار الثلاثة بحسب وسعه، وهؤلاء مع سقوطهم من عين الله ومقت الله لهم، قد بُلوا في الدنيا بأعظم بليةٍ تكون، وهم لا يشعرون، وهو موت القلوب، فإن القلب كلما كانت حياته أتم، كان غضبه لله ورسوله أقوى، وانتصاره للدين أكمل ))


    نسأل الله السلامة والعافية....

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    246

    افتراضي

    يسمونها بغير اسمها !
    إِذَا مَرَّ بى يَـوْمٌ وَلمْ أَقْتَبِـسْ هُدَىً وَلَمْ أَسْتَفِدْ عِلْمَـاً ، فَمَا ذَاكَ مِنْ عُمْرِى !

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,541

    Lightbulb

    جزاك الله خيرا على هذه المقالة النافعة
    والموضوع مهم
    وهو جدير بالبحث والدرس
    وتتبع تاريخ هذه المسميات
    والجو التي نشأت فيها
    والله الموفق.
    {إِنَّا نَحْنُ نُحْيِ الْمَوْتَى وَنَكْتُبُ مَا قَدَّمُوا وَآثَارَهُمْ} [يس: 12].

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    13

    افتراضي

    باركـ الله فيكما...

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    1

    افتراضي

    جزاك الله خيراً أخي على هذه الكلمات المضيئة ، الموضوع مهم وجدير بالتحدث به في المجالس ، ونشره بين الناس لتعم الفائدة .

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    168

    افتراضي

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة منبع الكلمة مشاهدة المشاركة
    [COLOR="Blue"]الدولة الدينية اصبحت تسمى (( دولة مدنية ))
    عفوا ، الذي أعرفه أن الدولة العلمانية أو اللادينية هي التي تسمى دولة مدنية ، ومن هنا يخطيء كثير من المثقفين ، فلا يرون بأسا في المطالبة بالدولة المدنية ، مع أن الدولة المدنية تعني الدنيوية .

    والدولة الدينية تسمى ثيوقراطية . والله أعلم .

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Feb 2007
    المشاركات
    56

    افتراضي

    (الأب الروحي)
    مصطلح أصوله كنسية
    فينصح بعدم استعماله
    والله أعلم

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •