رثاء شهيد
تحية إكبار لأخي الشهيد محمد باكير رحمه الله
الذي قضى وهو يقاتل أعداء الله
أخي قد سرت في درب المعالي
وسطرت البطولة لا تبالي
محمدُ يا حبيبي هل تجبني
فماذا الشوقُ يصنعُ بالرجالِ
فلو أبصرتني وأنا حزينٌ
أئن وأشتكي لرثيت حالي
فراقك يا حبيبي شل قلبي
فحبك أولا وبلا نزالِ
لدى الرحمن لقينا جميعا
بإذن الله ربي ذي الجلالِ
ويكرمنا الإله هناك نلقى
رسول الله مع صحب وآلِ
عليه صلاة ربي فهو نور
تضاء بنوره سود الليالي
عليه صلاة ربي كل آن
فجدوا بالصلاة على التوالي
شعر : خالد عبد الجليل باكير