المبررات لمنع تزويج الصغيرات .. وعش رجبًا !
النتائج 1 إلى 8 من 8

الموضوع: المبررات لمنع تزويج الصغيرات .. وعش رجبًا !

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    ~ المــرِّيـْـخ ~
    المشاركات
    1,554

    افتراضي المبررات لمنع تزويج الصغيرات .. وعش رجبًا !

    المبررات لمنع تزويج الصغيرات.


    - لم ينزل الله الشريعة إلا لتحقيق المصالح ودرء المفاسد , وما يحدث مؤخرا من توسع في تزويج الصغيرات في السعودية , اللواتي بدأت أخبار تزويجهن تتزايد فى الصحف , مما يعد إنذارا مبكراً لانتهاك الطفولة التي تعد من أصعب السلوكيات البشرية التي لا تتطلب رعاية الوالدين فحسب ! بل رعاية المجتمع بأكمله,و تزويج الرجل صغيرتة أو وليته صحيح شرعاً, ولكن نظراً للمفاسد المترتبة على هذا الزواج الغير متكافئ كالأضرار الطبية والنفسية والاجتماعية ولوجود أدلة شرعية صريحة مخالفة لتزويج الصغيرة :

    -

    أحبطت الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان السعودية الرسمية زواج طفلة صغيرة في الحادية عشرة من عمرها من رجل أربعيني متزوج بعدما استنجد أشقاؤها بالجمعية مطالبين بوقف الزواج الذي يصر عليه والدهم . جريدة الوطن 10-7-2009.
    - طفل سعودي فى الحادية عشرة يعقد زواجه على ابنة عمه التي تصغره بسنه واحدة . جريدة شمس 13- 6-2008.
    - "رشا" باعها والدها وهي طفلة في العاشرة كزوجة رابعة لرجل "ثمانيني" . جريدة الرياض 8-9-1429
    - رضخ سعوديٌ عجوز للضغوطات، وأجَّل زواجه من طفلةٍ في العاشرة من عمرها لمدة 5 سنوات أمام تدخل جهاتٍ مختلفة لمنع زواجه بعد أن تمكَّن من عقد قرانه عليها إثر "تحدٍ" بينه وبين والد الفتاة في مدينة حائل. مقابل مهرٍ قيمته 100 ألف ريال، بحسب تقريرٍ نشرته صحيفة "المدينة" السعودية السبت 19-7-2008
    - طفلة الخامس ابتدائي تعود لحضن زوجها الثمانيني بعد أن استعادها والداها من عمتها التي أخفتها 10 أيام. عكاظ 25 أغسطس 2009 .
    - هروب عروس مراهقة من زوجها الستيني في المدينة المنورة جريدة المدينة 24-8 2006.
    - رفض قاضى في عنيزة فسخ عقد زواج طفلة الثماني سنوات من زوجها و حكم بجواز زواجها وأحقيتها في الاعتراض إذا بلغت. جريدة الرياض 24 -12 1429 .
    ومن المؤسف ان ظاهرة تزويج الصغيرات توسعت في الدول العربية , إما بسبب العادات والتقاليد، أو بسبب الوضع المادي المتردي للأسر الفقيرة التي ترغب بالتخلص من أحد أفرادها بطريقة شرعية، أو طلباً للكسب المادي , أو حفاظا على الشرف !
    ويختلف الحد الأدنى للزواج في بعض الدول الإسلامية، فيُحدد السن الأدنى للزواج بـ 18 عاما للشاب و16 عاما إلى الفتاة في مصر والمغرب والباكستان، كما رفع سن الزواج في سوريا بالنسبة للمراهقة إلى 15 عاما بعد أن كانت 13 عاما والمراهق إلى 17 عاما بعد أن كان 15 عاما.
    وموضوع زواج الصغيرة من الأمور المنتشرة في الدول العربية , ولا يقتصر على بلد دون آخر:
    وبحسب دراسة ميدانية حديثة أعدها مركز دراسات المرأة والتنمية بجامعة صنعاء تبلغ نسبة الإناث اللواتي تزوجن قبل سن الخامسة عشرة إلى 52%.
    وفي الأردن كشفت دراسة أن حالات الزواج المبكر في المملكة تشكل ما نسبته 14% .
    وفى سوريا بحسب المسح العنقودي لعام 2006 , ان النساء ا اللواتي تزوجن قبل سن 18 عاماً فقد بلغت نسبتهن 17.7%, وفي دراسة ميدانية حديثة تم إجراؤها في احدي قري الجيزة، بمصر، وجد أن 45,8%.



    الأدلة الشرعية على ضرورة منع زواج الصغيرات:

    (1) الإجماع في تزويج الصغيرات لم ينعقد :
    يقيناً لمخالفة علماء من السلف والخلف، يقول الإمام الغزالي في (المستصفى): (إذا خالف واحد من الأمة أو اثنان لم ينعقد الإجماع)، ومن علماء السلف المخالفين لتزويج الصغيرة ابن شبرمة وهو من وصفه صاحب (تهذيب الكمال) بأنه الكوفي القاضي فقيه أهل الكوفة وعدَّه في التابعين.
    والأصم وعثمان البتي , وحجتهم: أنه لا يُزَوَّج الصغير والصغيرة حتى يبلغا لقوله تعالى { حتى إذا بلغوا النكاح } فلو جاز التزويج قبل البلوغ لم يكن لهذا فائدة، ولأنه لا حاجة بهما إلى النكاح لأن مقصود النكاح طبعا هو قضاء الشهوة وشرعا النسل والصغر ينافيهما، ثم هذا العقد يعقد للعمر وتلزمهما أحكامه بعد البلوغ فلا يكون لأحد أن يلزمهما ذلك إذ لا ولاية لأحد. ( راجع: المبسوط ج4 ص43 ، وبدائع الصنائع ج2 ص491 ). إضافة إلى أن هناك من يشدد في دعوى ثبوت الإجماع كالإمام أحمد بن حنبل الذي يرى ( أن من ادعى الإجماع فقد كذب، وما يدريه لعل الناس اختلفوا )!!


    (2) الآية الكريمة { وَاللَّائِي يَئِسْنَ مِنَ الْمَحِيضِ مِن نِّسَائِكُمْ إِنِ ارْتَبْتُمْ فَعِدَّتُهُنَّ ثَلَاثَةُ أَشْهُرٍ وَاللَّائِي لَمْ يَحِضْنَ وَأُوْلَاتُ الْأَحْمَالِ أَجَلُهُنَّ أَن يَضَعْنَ حَمْلَهُنَّ وَمَن يَتَّقِ اللَّهَ يَجْعَل لَّهُ مِنْ أَمْرِهِ يُسْراً} الطلاق4 ، وبالتحديد ( وَاللَّائِي لَمْ يَحِضْنَ) مختلف في دلالتها هل تعني (الصغيرة) أم (البالغات اللاتي تأخر عنهن الحيض أو انقطع عنهن لعلة أو لم يأتهن الحيض بالكلية , ومن المفسرين الذين ذكروا ذلك أبو حيَّان الأندلسي، والألوسي في (روح المعاني)، والشيخ السعدي، وسيد قطب, والدليل إذا تطرق إليه الاحتمال بطل به الاستدلال- ( أي القطعي ) وجاز فيه الخلاف بلا إنكار.


    (3) قول النبي صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم لأبي بكر ولعمر بن الخطاب رضي الله عنهما عندما جاءا لخطبة فاطمة رضي الله عنها -إنها صغيرة - فخطبها علي رضي الله عنه فزوجها له رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم. رواه النسائي ( وصححه الألباني ).
    وليس دقيقاً ما قيل في أن حرف العطف ( الفاء ) في الرواية تفيد أنها تزوجت صغيرة في نفس الفترة التي طلبها أبو بكر وعمر رضي الله عنهما, لعدم وجود دليل تاريخي يثبت , و(الفاء) في الرواية نابت عن (ثم) كما فى الرواية الأخرى للحديث الذي جاء فيها ( ثم خطبها علي فزوجها منه ) وفي مثله يؤكد الأنصاري في كتابه (مغني اللبيب) عن قوله تعالى: { ثُمَّ خَلَقْنَا النُّطْفَةَ عَلَقَةً فَخَلَقْنَا الْعَلَقَةَ مُضْغَةً فَخَلَقْنَا الْمُضْغَةَ عِظَاماً فَكَسَوْنَا الْعِظَامَ لَحْماً ثُمَّ أَنشَأْنَاهُ خَلْقاً آخَرَ فَتَبَارَكَ اللَّهُ أَحْسَنُ الْخَالِقِينَ} المؤمنون 14.


    ونقل ابن حجر رواية في تمييز الصحابة عن أبو عمر عن عبيد الله الهاشمي أنها ولدت والنبي صلى الله عليه وسلم ابن 41 سنة قبيل البعثة بقليل وهي أسن من عائشة بنحو خمس سنين , فعليه يكون عمرها عندما تزوجت من على بن ابي طالب كان (21) عاماً حسب رواية لابن حجر أو (18) عاماً حسب روايات أخرى.


    (4) عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه وسلم- قال: لا تنكح الأيم حتى تستأمر ولا تنكح البكر حتى تستأذن، قالوا يا رسول الله: وكيف إذنها؟ قال: أن تسكت " متفق عليه , ولا يتأتى الإذن تصريحاً أوتلميحاً أو استلهاماً من السكوت إلا من راشدة وكبيرة ، والصغيرة ناقصة أو فاقدة أهلية فأنى لنا أن نستأذنها أو لإذنها أن يكون معتبراً !!


    أخذ به جمع من أهل العلم، وقالوا: إنه يجب استئذان الجميع البكر والثيب، والبكر لأن الأخبار صريحة وواضحة في أنها لا بد أن تستأذن، وفي اللفظ الآخر عند مسلم من حديث ابن عباس: "والبكر يستأذنها أبوها " وهذا منطوق للنص واضح وصريح ثم أيضا أهل العلم قاطبة يقولون: لا يجوز للولي أن يتصرف في مالها بغير إذنها ولو شيئا يسيرا ، لأنها مكلفة ورشيدة فلا يتصرف فيه، فكيف في بضعها وهو أعظم وأهم لديها .


    (5) رد الرسول صلى الله عليه وسلم زواج الكارهة، فعن عكرمة عن ابن عباس "أن النبي صلى الله عليه وسلم رد نكاح بكر وثيب أنكحهما أبوهما، وهما كارهتان، فرد النبي صلى الله عليه وسلم نكاحهما" أخرجه الدار قطني، وعن خنساء قالت: أنكحني أبي وأنا كارهة، وأنا بكر، فشكوت ذلك للنبي صلى الله عليه وسلم فقال: لا تنكحها وهي كارهة. / رواه النسائي في الكبرى, ج3 ص282, أحمد فى مسنده, ج2 ص434.


    (6) قول رسول الله صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم: (يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءة فليتزوج ومن لم يستطع فعليه بالصوم فإنه له وجاء ) . أخرجه البخاري كتاب «الصوم»، باب الصوم لمن خاف على نفسه العزوبة 1/456
    راعى جانب أسباب الجماع ومؤن النكاح فسميت الباءة باسم ما يلازمها، فكان تقديره للحديث على ما يأتي: «من استطاع منكم على أسباب الجماع ومؤن النكاح المادية من المهر والنفقة فليتزوج، ومن لم يستطع فعليه بالصوم لقطع شهوته . «شرح مسلم» للنووي: (9/173) .


    (7) قول الرسول صلى الله عليه وآله وصحبه وسلم: (والمرأة راعية في بيت زوجها ومسئول عن رعيتها) مسلم (1829). وأنى لطفلة صغيرة بحاجة إلى من يتحمل مسئوليتها أن تكون مسؤولة لزوجها عن البيت وشؤونه, والأولاد وتربيتهم, وكما تريد تنشئ أطفالها ويصدق فيها قول الشاعر:



    الأم مدرســـــــــة إذا أعـــــــــــــ ـددتهــــــــــ ــــــا
    أعددت شعـــــــــــــ بآ طيب الأعـــــــــــ ــــراق.



    (8) الخلاف في الاستدلال بحديث عائشة :
    هناك خلاف بين المؤرخين في سن عائشة رضي الله عنها عند زواجها، وثانياً: هناك من يرى أن ذلك كان قبل قوله صلى الله عليه وسلم (لا تُنْكَحُ الأَيِّمُ حَتى تُسْتَأْمَرَ، وَلا تُنْكَحُ البِكْرُ حَتى تُسْتَأْذَنَ، قَالُواْ يَا رَسُولَ اللهِ وَكَيْفَ إِذْنُهَا، قَالَ أَنْ تَسْكُتَ)، وثالثاً: هناك من يرى ذلك من خصوصيات رسول الله صلى الله عليه وسلم الذي خُصَّ بزواج 12 امرأة وغير ذلك من الخصوصيات،


    ومن هؤلاء الشيخ ابن عثيمين رحمة الله في حديث تزويج عائشة :


    "و جاء في سياق رده عندما قال رحمه الله "والاستدلال بقصة عائشة فيه نظر ، ووجه النظر أن عائشة زُوِّجت بأفضل الخلق –صلى الله عليه وسلم- وأن عائشة ليست كغيرها من النساء ، إذ أنها بالتأكيد سوف ترضى وليس عندها معارضة ، ولهذا لمّا خُيرت –رضي الله عنها- حين قال لها النبي – صلى لله عليه وسلم - : (لا عليك أن تستأ مري أبويك) ؛ فقالت : إني أريد الله ورسوله ، ولم ترد الدنيا ولا زينتها " ووضح هذا في كتابه شرح زاد المستقنع باب النكاح عند شرحه لحديثه صلى الله عليه الصلاة والسلام: «استأمري أبويك في هذا وشاوريهم» ، فقالت: يا رسول الله أفي هذا أستأمر أبواي؟! إني أريد الله والدار الآخرة " .



    • فقال ابن عثيمين " فمن هذه حالها لو استؤذنت لأول مرة أن تتزوج الرسول صلّى الله عليه وسلّم هل تقول: لا؟! يقيناً لا، وهذا مثل الشمس، فهل في هذا الحديث دليل لهم؟! ليس فيه دليل " انتهى كلامه رحمه الله.
    • ويؤكد ابن عثيمين شرعية منع هذا الزواج ولو كان مباحا فيقول: «ولا مانع من أن نمنع الناس من تزويج النساء اللاتي دون البلوغ مطلقا، فها هو عمر -رضي الله عنه- منع من رجوع الرجل إلى امرأته إذا طلقها ثلاثا في مجلس واحد، مع الرجوع لمن طلق ثلاثا في مجلس واحد كان جائزا في عهد الرسول -صلى الله عليه وسلم- وأبي بكر وسنتين من خلافته، والراجح أنها واحدة.
    ومنع من بيع أمهات الأولاد -فالمرأة السرية عند سيدها إذا جامعها وأتت منه بولد صارت أم ولد- في عهد الرسول -صلى الله عليه وسلم- وأبي بكر، كانت تباع أم الولد، لكن لما رأى عمر أن الناس صاروا لا يخافون الله، ويفرقون بين المرأة وولدها، منع -رضي الله عنه- من بيع أمهات الأولاد, وفي سياق مماثل ذهب الشيخ المحدث محمد بن ناصر الألباني إلى عدم شرعية إجبار الصغيرة على الزواج.




    (9)الضرر من الناحية الطبية:
    القاعدة الشرعية تقضي بأنه (لا ضرر ولا ضرار) و(الضرر يزال) وعلماء الطب الموثوق بهم يؤكدون يقينية الأضرار الصحية التي تتعرض لها الصغيرة إذا حملت (الحمل المبكر) وأصدرت اللجنة الوطنية الطبية، المختصة بدراسة الآثار الصحية المترتبة على زواج صغار السن، تقريراً شرحت فيه الآثار السلبية لزواج القاصرات من مختلف الجوانب، وشددت اللجنة على أن زواج القصر يؤثر بشكل سلبي على الصحة النفسية للأطفال، الذين هم ثمرة ذلك الزواج، فهم قد يشعرون بالحرمان نتيجة عدم قيام الأم القاصر بدورها كأم ناضجة، كما يؤدي إلى تأخر النمو الجسدي والعقلي وزيادة مخاطر الإصابة بالشلل الدماغي، والإصابة بالعمى والإعاقات السمعية.


    وخلصت اللجنة إلى أن زواج القصر هو أحد العوامل الرئيسة التي تساعد على ظهور مشكلات صحية ونفسية، ما يؤدي إلى زيادة الأمراض في الأسرة والمجتمع، وهو ما يشكل كذلك عبئاً اقتصادياً على النظام الصحي. "جريدة الوطن الثلاثاء 1- فبراير 2009.
    وفي تقرير "وضع الأطفال في العالم 2009" الذي أطلقته منظمة الأمم المتحدة للطفولة "اليونيسيف في كل عام يموت أكثر من 500 ألف امرأة في جميع أنحاء العالم خلال الحمل أو بسبب مشكلات الولادة،
    70ألفا من هذه الوفيات تحدث بين الفتيات المراهقات والشابات اللاتي تتراوح أعمارهن بين 15 و19 عاما،الفتيات اللواتي أنجبن قبل سن 15 عاما يكن عرضة للوفاة أثناء الولادة بمقدار 5 أضعاف من النساء في العشرينيات من العمر,
    كما ورد في وفاة طفلة يمنية في الثانية عشرة لتعسّر ولادتها الناتج عن الزواج المبكر "جريدة الرياض 24 -9 – 1430.


    - مشكلة البلوغ المبكر:
    يُستحسن النظر طبياً في مسألةِ البلوغ المبكر عند الفتيات لإمكانية حدوثه أكثر حدةً حتى انه ُشوهد لدى طفلة عمرها ثلاث سنوات ونصف !
    ومثل هذا البلوغ يؤدي إلى التعجيلِ في نموِ الفتياتِ بحيث تنضج الأثداء بشكلٍ كاملٍ في سن التاسعةِ ويصبحن تحت تأثير مثل هذه المسائل,و يبدو البلوغ المبكر وكأنه مرض يؤثر على النمو والتكامل وهو ناتج عن الغدد فأورام المبيض تشاهد حتى لدى البنات الصغيرات في بعض الأحيان ومثل هذه الفتيات لا تتولد لديهن رغبة جنسية حتى بعد الزواج ويتصفن بالبرود والخمول حتى أنهن قد لا ينجبن .


    أسبابه لدى الفتيات :
    - بسبب ضرر أو إصابة تعرض لها الدماغ فيؤدي للإثارة الجنسية .


    -الفعالية الشديدة والإفرازت الكثيرةِ للغُدة النُخامِية التي تؤدي للتمهيد لإثارة إفراز هرمون الفولكول.
    - تورم المبيض والذي يُخرج الفتاة عن حالتها الطبيعية فتلاحظ الأجزاء المتورمة داخل المبيض وقد أصبحت إحداهن فوق الأخرى ,
    ,وقد يلعب الدور الوراثي , أو كون المنطقة حارة فقد نُقل عن الشافعي قوله: "رأيت باليمن بنات تسع يحضن كثيراً" سير أعلام النبلاء: 10\91


    (10) الضرر من الناحية العلمية :
    (التسرب من التعليم):
    - بِحسب التقرير الوطني للسُكان فإنّ زيادة نسبة الفتيات المتعلمات حتى المرحلة الثانوية بمقدار الضعف في العديد من البلدان الضعيفة و المتوسطة الدخل , يؤدي بعد تثبيت العوامل الأخرى إلى تخفيض معدل الخصوبة من 5.3% إلى 3.9 طفل لكل سيدة, و إلى إنقاص وفيات الرضع من 61% إلى 38% وفاة لكل 1000 ولادة حية. وهو أيضا يزيد من احتمالات وفيات الأمهات لعدم اكتمال البناء الجسدي والنفسي للأم صغيرة السن (جريدة الثورة السورية 28-12 2009.


    (11) الضرر من الناحية الاجتماعية:
    أظهرت نتائج أحدث المسوح السكانية في المملكة العربية السعودية التي أجريت عام 2007، أن نسبة العنوسة بلغت 2.6%، أي أن فتاة بين كل 16 فتاة سعودية يمكن تصنيفها ضمن سن العنوسة, حسب تقرير لصحيفة "الوطن" السعودية الخميس 14-8-2008.
    وصنفت النتائج باعتبار أن العوانس هن اللواتي بلغن من العمر أكثر من 30 عاما دون أن يتزوجن، لأن احتمال الزواج بعد هذه السن يصبح ضعيفا، وقدر المسح عدد العوانس بالمملكة بما يزيد على 180 ألف فتاة, ولا يخفى عليكم خلل البنية لشريحة الفتيات إذا ما تم الإقبال على الصغيرات وترك الأكبر سناً .


    فوزية منيع الخليوي
    عضو الجمعية العلمية السعودية للسنة النبوية .


    ــــــــــ
    لاحظوا النقطة رقم 10 ورقم 11
    فهل يعقل أن تزويج الصغيرات من أسباب العنوسة ؟؟
    لم لا يكون الفقر والبطالة من أسباب العنوسة ؟
    وعضل البنات ورفض تزويجهن إلا لابن العم كما هو الحال عند بعض القبائل .
    ثم خلاف المؤرخين في سن عائشة عند زواجها ما شأننا به !
    يا ربِّ : إنَّ لكلِّ جُرْحٍ ساحلاً ..
    وأنا جراحاتي بغير سواحِلِ !..
    كُل المَنافي لا تبدد وحشتي ..
    ما دامَ منفايَ الكبيرُ.. بداخلي !

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    71

    افتراضي رد: المبررات لمنع تزويج الصغيرات .. وعش رجبًا !

    لقد تم منع الزواج للبنت باسم الطفولة وباسم أنها صغيرة , حتى تفشت الزنا و الأخلاق الفاسدة والعياذ بالله .
    والمصيبة عندنا في الجزائر الزواج أصبح منعدم والبداية كانت من ( إنها صغيرة) ؟ إنها تدرس ؟.
    أكثر من 4 ملايين فتاة عانس تجاوزت 40 سنة .
    حتى المنطقة التي أنا منها معروفة بالزواج المبكر لكنها الان انعدمت .
    فالشرع لا يقاس بقصة هنا وهناك هذا عجوز ؟ هذه صغيرة ؟
    والله المستعان

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    432

    افتراضي رد: المبررات لمنع تزويج الصغيرات .. وعش رجبًا !

    في الواقع أن شرع الله تعالى فوق كل اعتبار.
    ولكن سوء نية الناس والإساءة العملية لتعاليم الإسلام هي التي تجعل مثل هذه القضايا تثير نقاشا واسعا على الساحة العلمية .
    فعندما نقرأ مثلا رجال في الثمانين من أعمارهم يتزوجون بنات إثنى عشر سنة. هل نقول أن هذا الرجل بالتعدد يحل مشكل العنوسة. في رأيي المتواضع مع حبي لسنة النبي صلى الله عليه وسلم أقول إن معظم هؤلاء الرجال مع ثرائهم وصلتهم المراهقة في سن متأخرة ، لماذا لا يعمد هذا الرجل إلى امرأة عانس أو مطلقة أو أرملة فيحفظها ويعيلها ويحفظ أبناءها، فالصحابة رضوان الله عليهم وأرضاهم كانوا يعددون لكنهم كانوا لا يتخيرون مثل ما يتخير هؤلاء الشهوانيين، كانوا يتزوجون الآرامل والمطلقات والأبكار على حد سواء.
    إن لعلماء المسلمين وولاتهم أن ينظروا في مصالح الأمة فلا يعطلوا الزواج كما في كثير من البلدان التي تسودها العلمانية ، ولا يطلقون الحبل على الغارب .
    ثم الغريب في الأمر أن مثل هؤلاء قد لايعرفون السنة إلا في التعدد ولا يعرفون أن النبي صلى الله عليه وسلم تزوج من أمهات المؤمنين من هن أكبر منه سنا وتزوج الأرملة والمطلقة . أتؤمنون ببعض الكتاب وتكفرون ببعض .
    نسأل الله تعالى أن يهدي المسلمين وأن يجعلوا هواهم تبعا لما جاء به النبي صلى الله عليه وسلم .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    25

    Lightbulb رد: المبررات لمنع تزويج الصغيرات .. وعش رجبًا !

    لا بأس مطلقا بمنع تزويج الصغيرة ...... بل هو واجب مع كثرة الفساد ...و لكن

    القوانين الظالمة تمنع الفتاة من التزوج حتى بعد بلوغها بأعوام .... و ما أعظمه من ظلم

    المفترض أن تتزوج الفتاة بعد البلوغ مباشرة ان رغبت و لا تمنع مطلقا من الزواج بعد البلوغ

    حتى لو كان عمرها 10 سنين ... فلا بأس بذلك أما أن تكون صغيرة لم تحض فهذا ما لا يرضاه المنصف في هذا الزمان ... الا في حالات نادرة اضطرارية ضرورية .

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    المشاركات
    327

    افتراضي رد: المبررات لمنع تزويج الصغيرات .. وعش رجبًا !

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو أحمد بن عامرين مشاهدة المشاركة
    لا بأس مطلقا بمنع تزويج الصغيرة ...... بل هو واجب مع كثرة الفساد ...و لكن
    القوانين الظالمة تمنع الفتاة من التزوج حتى بعد بلوغها بأعوام... و ما أعظمه من ظلم!
    المفترض أن تتزوج الفتاة بعد البلوغ مباشرة ان رغبت و لا تمنع مطلقا من الزواج بعد البلوغ
    حتى لو كان عمرها 10 سنين.
    أحسنتَ أخي، وقاتَل اللهُ القوانين الوضعيَّة التي أرهقَتْنا وأرهقت المحكومين بها، وقد ثبت بطلانُها وأنها غير صالحة لحكم الناس، ولكن ما زالوا مُصرِّين على الحكم بها، والتشدُّق بالقانون والدستور والديمقراطية والقومية!!! فحسبُنا الله ونعمَ الوكيل.
    نسأل الله أن يهيِّئ لأمَّة الإسلام أمرَ رشد.
    إذَا لم يكنْ عَوْنٌ من اللهِ للفَتَى * * * فأوَّلُ ما يَجْنِي عليه اجتهادُهُ

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jun 2010
    المشاركات
    13

    افتراضي رد: المبررات لمنع تزويج الصغيرات .. وعش رجبًا !

    ما قيل عن رد نكاح الصغيرات على إعتبار أنهن مجبرات
    ماذا لو كن راضيات ؟
    ماذا لو كانت بالغة فى سن التسع سنوات ؟
    الغرب يريد منع زراج المراهقات مساعدة على تفشى الدعارة
    و الدعارة فضبلة عظمى لديهم
    ليس عندنا
    إخوتى الأكارم
    مع تعذر الزواج و إستحالته على كثير من الشباب
    تخرجون فتقولون ممنوع الزواج ؟؟؟
    ###

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    الدولة
    الرياض
    المشاركات
    27

    افتراضي رد: المبررات لمنع تزويج الصغيرات .. وعش رجبًا !

    وهل في أي من أدلتكم منع الزواج من البالغة التي حاضت؟ فتسع أو عشر سنين كافية لكي تكون قد بلغت.
    يقول الإمام الشافعي ررر:
    علمي معي، حيثما يممت يتبعني...قلبي وعاء له، لا بطن صندوق
    إن كنت في البيت كان العلم فيه معي...أو كنت في السوق كان العلم في السوق

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jul 2010
    المشاركات
    24

    افتراضي رد: المبررات لمنع تزويج الصغيرات .. وعش رجبًا !

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة طخفه مشاهدة المشاركة
    ماذا لو كانت بالغة فى سن التسع سنوات ؟
    تسع سنوات و بالغة؟ هل حقا تعتقد هذا؟
    البلوغ هو الموافقة عن تراض و خاطر و فهم و وعي و علم لمساءل الزواج و متعلقاته ثم إن الدولة يجب أن تتخذ قرارا حازما ضد أي محاولة لإغتصاب براءة الأطفال و اتخاذ إجراءات قاسية لمحاربة الشذوذ الجنسي.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •