هل تؤيد إدخال أولادك الى مدارس هذا اليوم؟ -أرائكم مهمة جداً-
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 39

الموضوع: هل تؤيد إدخال أولادك الى مدارس هذا اليوم؟ -أرائكم مهمة جداً-

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2008
    المشاركات
    871

    افتراضي هل تؤيد إدخال أولادك الى مدارس هذا اليوم؟ -أرائكم مهمة جداً-

    بارك الله بالأخوة,
    نرى كثير من طلبة العلم لا يُدخلون اولادهم الى مدارس هذه الأيام, لما فيها من الفساد أو الاختلاط والتأثير السلبي الملاحظ بقوة على أولاد هذا الجيل,
    وهم مع ذلك يتعبون مع اولادهم أكثر مما لو كانوا في المدارس, فالبعض فتح الله عليه من العلم فهو يعلم زوجه وأولاده والبعض يشركهم في حلقات الطلب ,والآخر يعين مدرسين خصوصيين,
    ولقد وجدنا عند بعض هؤلاء الشباب من العلم والمهارات الاجتماعية ما لم نجده عند غيرهم من أقرانهم في المدارس,

    فما هي تجارب وآراء الأخوة, خاصةً ان أحدنا لا يعرف ما يفعل تجاه هذا الأمر,
    فنقف حائرين امام هذه القضية.

    وبارك الله بكم
    كَأَنَّهُمْ يَوْمَ يَرَوْنَهَا لَمْ يَلْبَثُوا إِلَّا عَشِيَّةً أَوْ ضُحَاهَا
    فتأمل.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    604

    افتراضي رد: هل تؤيد إدخال أولادك الى مدارس هذا اليوم؟ -أرائكم مهمة جداً-

    سبق وأن وضعت تساؤل ... هل للمدارس اصل في الدين ..؟؟؟؟؟؟
    إذا أصلحنا أعمالنا التي يحبها الله ونستطيعها ، أصلح الله أحوالنا التي نحبها ولانستطيعها ...!!!

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    2,481

    افتراضي رد: هل تؤيد إدخال أولادك الى مدارس هذا اليوم؟ -أرائكم مهمة جداً-

    أحسنت أخى الكريم أشجعي
    الأمر هام
    ننتظر ردود الأخوة وتجاربهم
    ولدى خواطر كثيرة بخصوص هذا الأمر واستشارات عديدة للمشايخ وخضت تجربة في هذا الأمر سوف أذكرها لاحقاً
    أبو محمد المصري

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2010
    المشاركات
    71

    افتراضي رد: هل تؤيد إدخال أولادك الى مدارس هذا اليوم؟ -أرائكم مهمة جداً-

    لا لا
    لا
    لا
    لا
    لا
    لا

  5. #5
    أمجد الفلسطيني غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    3,594

    افتراضي رد: هل تؤيد إدخال أولادك الى مدارس هذا اليوم؟ -أرائكم مهمة جداً-

    شهادة الثانوية العامة (توجيهي) باتت متطلب لابد منه في هذا العصر
    وبعض الشباب المتحمس يستهتر بها ثم تراه يندم على ذلك عندما يريد أن يخطب أو يتزوج مثلا

    فعلى الوالد مواجهة الواقع وفهمه ويحرص بعد ذلك على تربية ابنه التربية الصالحة ومتابعته في المدرسة والسؤال عن رفقائه
    قال السراج البلقينـي في محاسن الاصطلاح ص176:
    " لكن الانتهاض لمجرد الاعتراض من جملة الأمراض "

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    515

    افتراضي رد: هل تؤيد إدخال أولادك الى مدارس هذا اليوم؟ -أرائكم مهمة جداً-

    عجيب مثل هذا السؤال يكتبه صاحبه على النت
    اذ وصوله الى النت يشعره ان العالم قد تغير كثيرا بل هو في تغير مستمر
    فهل يمكن ان تبعد اولادك عن العالم المعاصر و تنشىء لهم عالما خاصا بهم
    بداهة محال
    اذن لا مفر من دخولهم الحياة بكافة ميادينها
    كما سير الحياة
    لكن الاهل العقلاء الحكماء لا يجعلون المجتمع الخارجي -مهما كان نوعه
    هو الذي يكون ابناءهم دون حدود و لا قيود
    بل يتدخلون بحكمة كما تشذب الازهار و الحدائق
    فلا بد من اعداد الا بناء لمعايشة الحياة بصورة طبيعية
    وفق مسار الحياة الا عتيادي العام
    بل غرس الا يمان و التقى و الجد هو الذي يصنع العظماء بتو فيق الله
    وردود الافعال الحادة لمثل هذا التفكير اتصورها عظمى
    الا ما رحم ربي

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    2,481

    افتراضي رد: هل تؤيد إدخال أولادك الى مدارس هذا اليوم؟ -أرائكم مهمة جداً-

    الأخوة والأخوات الكرام
    الأخ صاحب الموضوع لم يقل بمنع التعليم والحصول على شهادات
    بل -حسب ما فهمت من كلامه- يتكلم عن نوعية المدارس
    هل نختار مدارس غير مختلطة؟
    وماذا عن التعليم الديني؟
    من ابتلى بالإقامة في بلد التعليم فيها فاسد مختلط ماذا يفعل؟ ...إلخ
    أنا خضت تجربة في هذا الأمر....
    عندنا في مصر يوجد تعليم أزهرى ومدارس مختلطة عادية ومدارس تتبع ما يسمى بجماعة الإخوان والقليل جداً مدارس يشرف عليها الجمعية الشرعية أو أنصار السنة .
    بالطبع لا أوافق على إدخال أبنائي (ولدين) مدارس مختلطة ...ومدارس الجمعية الشرعية وأنصار السنة سمعت بوجودها ولكن ليس لها وجود في مدينتي.
    واستشرت أصدقائي ومن أثق به من شيوخنا
    فأشاروا جميعاً بالأزهر !
    صراحة خفت ...##### والعقائدية (أشعرية)
    وشيوخي الكرام اعتبروا أن الأزهر يؤخذ ما فيه من خير ويعلم الطالب تصحيح عقيدته وباقي الأمور...
    واستقر أمري بعد الاستخارة على إدخالهم مدارس الإخوان وبها الدراسة غير مختلطة بما فيها الابتدائي والمتوسط والثانوي
    ونفس مناهج وزارة التعليم ولكن مع جرعة مكثفة من القرآن والحديث ومسابقات دينية وحلقات وعظ وخلافه....
    وأكملت النقص بإحضار شيخ أزهري قارئ متقن لتعليمهم القرآن.
    وأنوى عمل حلقة منزلية لهم لقراءة الصحيحين ثم كتب السنة وترغيبهم في الإجازة بروايتها في السن المناسب تحفيزاً لهم .
    وبالنسبة للفقه والأصول والعقيدة أجهز منهجاً سأدرسه لهم بنفسي في المرحلة السنية المناسبة بالتعاون مع والدتهم حفظها الله.
    نسأل الله التوفيق .
    أبو محمد المصري

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    515

    افتراضي رد: هل تؤيد إدخال أولادك الى مدارس هذا اليوم؟ -أرائكم مهمة جداً-

    وفقكم الله
    تتفاوت ظروف الناس و امكاناتهم
    و ما يعتبر حالات استشنائية لا يقاس عليها

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    الجزائر - باتنة -
    المشاركات
    508

    افتراضي رد: هل تؤيد إدخال أولادك الى مدارس هذا اليوم؟ -أرائكم مهمة جداً-

    بالنسبة لي: لا أجد مفرا من واقع مفروض
    فالتلميذ في المدرسة يتعلم أمورا كثيرة
    يتعلم الكتابة، والقراءة، والحساب
    ويدرس التاريخ، والجغرافيا، ومواد كثيرة
    ويتعلم طريقة الكلام
    ومخالطة الناس
    ...................
    من الصعب جدا أن أَجد له بديلا، أو أخلق له جوا آخر
    خصوصا وأني أشاهد عيانا محاولات فاشلة من بعض إخواني قدمنا لهم النصيحة فأبوا، في بيئة قد تختلف كثيرا عن بيئة السائل.
    .............
    كم كنت أفرح إذا دخلت القسم
    المنافسة.....والت وق..... وتشجيع المعلم لي، وجوائز نهاية السنة
    صدقني أخي الفاضل
    لا تحرم ابنك أو بنتك هذه التجربة
    فالأيام تمر
    وكلما أحس هذا الأخير نقصا تذكر أنك كنت يوما من الأيام سببا في تعاسته
    ولا تنظر إلى المدرسة -فقط- من زاوية الاختلاط
    ...............
    وما أنصحك به المتابعة، والحرص
    قال الإمام الشاطبي:

    "خذ من العلم لبه، ولا تستكثر من ملحه، وإياك وأغاليطه".

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    45

    افتراضي رد: هل تؤيد إدخال أولادك الى مدارس هذا اليوم؟ -أرائكم مهمة جداً-

    وهل يا شيخ أمجد ترى ذلك ايضا في حق البنت أن تدرس في المدارس المختلطة حتى التوجيهي إذا لم تجد بديلا لها في منطقتها ؟

  11. #11
    أمجد الفلسطيني غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    3,594

    افتراضي رد: هل تؤيد إدخال أولادك الى مدارس هذا اليوم؟ -أرائكم مهمة جداً-

    لا أدرى الله أعلم

    للعلماء كلام كثير في الاختلاط وفيما إذا لم ينفك عن التعليم

    لكن الذي أردته أن تضييع الشهادة الثانوية في هذا العصر تضييع لمصالح كثيرة
    قال السراج البلقينـي في محاسن الاصطلاح ص176:
    " لكن الانتهاض لمجرد الاعتراض من جملة الأمراض "

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    45

    افتراضي رد: هل تؤيد إدخال أولادك الى مدارس هذا اليوم؟ -أرائكم مهمة جداً-

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمجد الفلسطيني مشاهدة المشاركة
    لا أدرى الله أعلم

    للعلماء كلام كثير في الاختلاط وفيما إذا لم ينفك عن التعليم

    لكن الذي أردته أن تضييع الشهادة الثانوية في هذا العصر تضييع لمصالح كثيرة
    بارك الله فيكم

    و قد رأيت بعض المشايخ يفرق بين دراسة الذكر في المدراس المختلطة وبين دراسة الأنثى
    فيجوزه لذكر إن عمت به البلوى ويمنعه للأنثى لأن الأصل في حقها القرار في البيوت

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    المشاركات
    139

    افتراضي رد: هل تؤيد إدخال أولادك الى مدارس هذا اليوم؟ -أرائكم مهمة جداً-

    إذا كان هذا سؤال من يعيش في دولة إسلامية،فكيف بالذي يرمي بأبنائه في مدارس عباد الصليب في أروبا وأمريكا ؟؟؟؟
    ملآ السنابل تنحني بتواضع *** والفارغاتُ رؤوسهن شوامخُ

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    الدولة
    ~¤ô¦¦ دار الممر ¦¦ô¤~
    المشاركات
    181

    افتراضي رد: هل تؤيد إدخال أولادك الى مدارس هذا اليوم؟ -أرائكم مهمة جداً-

    الحمدلله وحده,
    في مجتماعتنا مرض يسمى "الشهادة", وهي غاية عندنا أكثر منها وسيلة,
    وأرى ان مصطلحات مثل "متعلم" أو "متعلمة" , باتت للأسف فارغة.

    البعض –كالاخية حفظها الله- يحب الأسلوب العلاجي , حيث يريد أن " يُفلتر!" "مخ" أولاده ويصفي ما علق من أفكار مسمومة, وهذا الاسلوب بلا ريب أسلوب صعب للغاية والله المستعان.

    البعض الآخر يحب أسلوب الوقاية, ولعلي منهم.
    وقبل أن يبدأ الاخوان بطرحهم, أرى أنه من الأولى أن يكون هناك نقاط متفق عليها :
    فالشهادة لا علاقة لها بالرزق , وكم شاهدنا من حملة لشهادة الدكتوراة لا يجدون عملاً بينما هناك مهنيين أموالهم لا تحرقها النيران.
    عدم ذهاب الأولاد الى المدرسة لا يعني عدم تعليمهم, ولا يعني عدم حصولهم على الشهادات, فهناك تعليم بالانتساب.

    وأقول لأخي الحبيب أمجد الفلسطيني حفظه الله(وبالمناسبة أخوك من برقا) أنني وللأسف لا أرى أهمية للتوجيهي, بل لا أرى أهمية للبكالوريوس في يومنا هذا والله المستعان,
    والسؤال المطروح , نحن لماذا نتعلم ؟ ولماذا نذهب الى الجامعات؟
    هل هو لرفع الجهل عنا؟
    جواب أكثرنا :.......لا والله,
    بل نذهب للخبز , ونذهب للقمة العيش, ونبحث عن أكثر التخصصات التي يطلبها السوق ولها أعلى الرواتب لندرسها ونعمل في مجالاتها.

    أضف الى ذلك تفشي المحسوبية والوساطات التي لم تترك لصاحب مؤهل مؤهل.

    وأنا ولله الحمد أعرف نماذج مشرقة ,هم بين أظهرنا وفي هذا المجلس المبارك, ووالله وتالله لهم أعلم ممن يحملون الشهادات العلمية كالماجستير والدكتوراة, وفاعلين اجتماعيا أكثر من غيرهم,هذا ولا أخفي الجهد الجبار الذي بذله والدهم حفظه الله وأعلى قدره وكتب له أجره, فهذه هي ضريبة الأولاد.

    عندنا الآن في الاردن توجه لتأنيث المدارس الحكومية الأساسية بحجة تقليل العنف!, هل سأرسل بنياتي –إن رزقني الله- الى هكذا مدارس؟
    في الحقيقة لن أجيب على هذا السؤال بأفضل مما أجاب به الأخ شيشناق الأمازيغي في مشاركته.
    من غسل يوم الجمعة واغتسل ثم بكر وابتكر ومشى ولم يركب ودنا من الإمام فاستمع ولم يلغ كان له بكل خطوة عمل سنة أجر صيامها وقيامها

  15. #15
    أمجد الفلسطيني غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    3,594

    افتراضي رد: هل تؤيد إدخال أولادك الى مدارس هذا اليوم؟ -أرائكم مهمة جداً-

    بارك الله فيك أخي أحمد

    الشهادة الآن باتت وسيلة إلى الرزق وسبب له
    فالدوائر الحكومية أغلب وظائفها يشترط فيها شهادات
    وهذا الحال في أغلب الدول العربية
    فتضييع الشهادة تضييع لسبب كبير من أسباب طلب الرزق

    ولا بأس من طلب الشهادة من أجل الرزق والخبز فطلبب أسباب الرزق غير مذموم شرعا ما دام قلب العبد متعلقا بربه
    كما أن شهادة الثانوية ليست بزور وهي تقيم صاحبها بنسبة 90%
    كذلك شهادة الباكلريوس في غير التخصصات الشرعية مثلها مثل شهادة الثانوية
    والذي يتخرج من كلية الطب أو الهندسة أو الاقتصاد مثلا
    لا شك أنه يستفيد من هذه الكلية فائدة عظيمة في هذا العلم وإن كان دون المستوى الموجود في الكليات الغربية إلا أنه مسعف
    ولا يوجد في هذه التخصصات غير الشرعية من هو أفضل من هؤلاء الخريجين ممن لم يدرس في الجامعات إلا ما ندر من بعض العباقرة
    وذلك أنه بات من طبيعة هذه العلوم أن لا تطلب إلا عن طريق الجامعات ولا يستثنى من ذلك إلا الأذكياء العباقرة

    مع التنبيه إلى أن الشهادة باتت في الهذا الزمن لا تؤثر في الرزق فحسب بل في الزواج أيضا

    الواقع هو الذي رفع من قيمة هذه الشهادة وهذا له اعتبار في الشرع

    وتخيل معي لو أن كل واحد منا منع أبناءه من الذهاب إلى المدارس والجامعات كيف سيكون حال مستوى الأمة أمام البشرية؟!

    الأفضل _ في نظري _ لمن أراد تعلم العلم الشرعي أن لا يطلبه في الجامعات بل في المساجد وحلقات العلماء ويدرس في الجامعة تخصصا آخر
    أما من طلب علما لا ينسب لعلوم الشرع فبالعكس

    والله أعلم
    قال السراج البلقينـي في محاسن الاصطلاح ص176:
    " لكن الانتهاض لمجرد الاعتراض من جملة الأمراض "

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    الدولة
    ~¤ô¦¦ دار الممر ¦¦ô¤~
    المشاركات
    181

    افتراضي رد: هل تؤيد إدخال أولادك الى مدارس هذا اليوم؟ -أرائكم مهمة جداً-

    ولا بأس من طلب الشهادة من أجل الرزق والخبز فطلب أسباب الرزق غير مذموم شرعا ما دام قلب العبد متعلقا بربه.
    صدقت وما قلت عكس ذلك, بارك الله بك.
    كما أن شهادة الثانوية ليست بزور وهي تقيم صاحبها بنسبة 90%.
    قولك أخي الحبيب 90% فيه نظر, خاصةً وأن جيل هذا اليوم -للأسف-قد ساده الغش في الامتحانات, وقبل ذلك الضغط النفسي الذي يؤثر على أداء الطالب, وأخوك معلم ويعرف ماذا يقول, وستجد الكثير من الطلبة أصحاب التحصيلات المتدنية من المتفوقين في الجامعة.
    مع التنبيه إلى أن الشهادة باتت في الهذا الزمن لا تؤثر في الرزق فحسب بل في الزواج أيضا.
    صدقت, هذا حال أمتنا, ولكن من أخرج اولاده من المدرسة لن يتزوج إلا ممن يرى من منظاره أيضا, فبيئة "الخواص" تختلف عن بيئة العوام, وكما يقال عندنا "بدو يلاقي وحده يركب راسه على راسها"
    وتخيل معي لو أن كل واحد منا منع أبناءه من الذهاب إلى المدارس والجامعات كيف سيكون حال مستوى الأمة أمام البشرية؟!
    هذا مثال بعيد جداً يا شيخ امجد, و تعميم غير واقعي,
    إذا لو اتفق الجميع على اخراج أولادهم من المدارس خشية الاختلاط والفساد, لكان الجميع بخير وما كان هناك فساد ولا اختلاط أصلا!
    والواقع ان القلة القليلة هي التي تفكر في هكذا مسائل, والكثرة الكاثرة هي التي لا تهتم بهكذا قضايا.

    الأفضل _ في نظري _ لمن أراد تعلم العلم الشرعي أن لا يطلبه في الجامعات بل في المساجد وحلقات العلماء ويدرس في الجامعة تخصصا آخر,أما من طلب علما لا ينسب لعلوم الشرع فبالعكس.
    وانا أؤيدك في هذا النقطة.

    وأكرر فأقول, إخراج الاولاد من المدرسة لا يعني تجهيلهم, بل على العكس,
    ولا يعني عدم الحصول على الشهادات كالتوجيهي او غيرها, فبالانتساب يستطيع الطالب أن يذهب فقط لتقديم الامتحان في أي مدرسة شاء.

    المثل يقول الصاحب ساحب, و"نافخي الكير" كُثر في مجتماعاتنا والله المستعان, ولو وضعنا حبة طماطم واحدة فاسدة بين عشر حبات, لفسد الجميع.
    وعلى كل, ها نحن ننتظر أراء الأخوة أكرمهم الله,

    رفع الله قدرك اخي الغالي أمجد.
    من غسل يوم الجمعة واغتسل ثم بكر وابتكر ومشى ولم يركب ودنا من الإمام فاستمع ولم يلغ كان له بكل خطوة عمل سنة أجر صيامها وقيامها

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    198

    افتراضي رد: هل تؤيد إدخال أولادك الى مدارس هذا اليوم؟ -أرائكم مهمة جداً-

    إثنان و عشرون عاما من التعليم
    ما أغنت عنى شبئا
    ما وجدت عملا بشهادتى
    و لا صرت مواكبا لعصر الإنحلال و التسيب و إنعدام الأخلاق
    ليت أمى إكتفت بتعليمى القراءة و الكتاية فحسب
    من مئات الكتب الدراسبه التى ذاكرت
    لم أستفد إلا من القراءة و الكتابة و الحساب
    إثنان و عشرون عاما من التعلم
    ضاعت فى الهواء
    إثنان و عشرون عاما فقدت من عمرى
    ما ربحت منهم عقلا و لا قرشا
    خيرا لإبنى أن يتعلم صنعة
    تدر عليه قرشا
    ترتقى به علميا و عمليا فوق أساتذة الجامعات

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    المشاركات
    47

    افتراضي رد: هل تؤيد إدخال أولادك الى مدارس هذا اليوم؟ -أرائكم مهمة جداً-

    أقترح من الإخوة الفضلاء تقسيم الموضوع قليلا لنخرج بفائدة ورسالة إلى قارئ الموضوع:

    1- عدم إدخال الأولاد في المدارس - ذكورا أم نساءا - لا يعني عدم حصولهم على الشهادات، وقد سمعت عن الكثيرين ممن يقومون على تدريس أبنائهم ما يستطيعون ويتممون ما ينقص بواسطة المدرسين الخصوصيين. وأعني بذلك أن يسجلوا كطلاب منازل.

    2- مسؤولية التربية كبيرة وفي مجلس كهذ المجلس يجب أن ننبه إلى ثقل مسؤولية التربية ولربما كانت مسؤولية رب المنزل وراعيه تجاه أبنائه أكبر منها تجاه باقي المجتمع، ويجب أن نتميز في تربيتنا لأبنائنا ونتخلص من رواسب تربية آبائنا لنا ومن رواسب المجتمع وأنا أرى شخصيا في قضية التربية المنزلية همة عالية في السمو والارتقاء بالعملية التربوية بعكس المدارس وما توارثناه من آبائنا ولاجديد فيه بل قد يمثل نوعا من الكسل التربوي ودنو الهمة.

    3- لنعلم يقينا أن الاحتكاك مع المجتمع والعائلة والأقارب شر لا بد منه وليس الحل بالتهرب منه ولكن بالاعداد الجيد والتأهب واختيار لحظة الاحتكاك والتدرج في ذلك من باب أن تختار أنت متى تلقى عدوك لا أن يفرض عليك ذلك، وتفاجأ بما لا يسرك.

    4- أظن أن غالب كلام الإخوان هنا عن التعليم ما قبل الجامعي، أما الجامعي فيصعب على البيت تعويض الإبن عن ما يدرس فيه. و من ثم أرى أنه يجب واقعا واستعدادا أن لا يصل الإبن الذي يدرس في البيت إلى سن الجامعة إلا وقد اختلط بالمجتمع و قوي عوده وعرف كيف يخالط الناس واكتسب من العلم الشرعي والأعمال الصالحة ما تكون له زادا في مواجهة تيار الفساد.

    5- لاريب أن التأصيل الشرعي لمسألة الدراسة في الجامعات المختلطة له اعتباره و أن قول المانعين قول معتبر. ولا أريد أن أتحول إلى منظر بل أقول أنني ممن درست في الجامعات المختلطة ورأينا عيانا ما يشيب له الرأس، والحمد لله الذي أعاننا وحفظنا.

    6- وأيضا أنبه إلى ما أشار له الإخوة من الكلام في النتيجة المرجوة من الدراسة الجامعية وأنا شخصيا أؤيد أن تتضح الرؤية من أنه محضة للدنيا إلا من رحم ربي -وهذا نادر ممن تفرغ لتخصص دقيق لينفع به المسلمين وترك المناصب والوظائف وجعل همه نفع المسلمين بهذا العلم الدقيق- وأنا قد من الله علي بدراسة ربما يراها غيري أنها تستحق أن تكون هدفا وأنا أرى أنها لا تتجاوز أن تكون مصدرا لحياة كريمة ولتحصيل رزق أفضل وعندها أكون واضحا مع نفسي وأجتهد في تحصيل العلم الشرعي لأني صرفت وقتا كبيرا للدنيا فعندها يتذكر المرء حق الله عليه في ما حصله من هذه الدنيا.

    وقد وقع لي أن أوصلت رؤيتي في الغرض من الدراسة الجامعية لأخي الأصغر وبحمد الله فرغ من وقته يوميا وقتا لقراءة القرآن لا يدعه حتى في أيام الاختبارات وإن كانت إختبارات في شهادة حساسة. وأخبرني بعضهم عن أحد الطلاب ممن هو نتيجة لاجتهاد والديه أنه يحضر إلى الصف ومعه كتب شرعية يدرس فيها في الفصل بين الحصص بعد خروج المعلم وفي الفسح وانه لا يضيع من وقته شيئا حتى في أيام الامتحانات على نفس الطريقة لأنه يوزع وقته باهتمام فهو يقرأ في الكتب الشرعية إلى أن يُعطى ورقة الأسئلة للاختبار. وما هذا إلا لأنه عرف قيمة هذه الدراسة وعرف شرف علم الشرع ولم تختلط عنده موازين الدنيا والآخرة بل اتضحت له الرؤية بصورة واضحة.

    والله الموفق

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    63

    افتراضي رد: هل تؤيد إدخال أولادك الى مدارس هذا اليوم؟ -أرائكم مهمة جداً-

    لعلي أتكلم عن تجربتي في هذا الأمر.
    حيث تركت المدرسة بعدما بدأت رحلتي في قراءة الكتب، والانسجام مع المقالات التي تتحدث عن الواقع المعاصر.
    وكنت حينئذ في الثاني الثانوي، وتركتها بحجة طلب العلم -نسأل الله أن ييسر لنا-.
    ومن الدوافع التي جعلتني أترك المدرسة بدون تردد ولو حدث ما حدث، أمور منها:
    1- المنهج الدراسي: ومعلوم خاصة في -فلسطين- أن المنهج الدراسي يكون عليه مراقبين أجانب عن أهل فلسطين، فيقرون ما يشاؤون، وإن كان واضع المنهج فلسطيني!
    وهذا المنهج -حسب ما قاله لنا مدرسونا- أنه مجرد غث، يكفي لكم منه ثلاث إلى أربع دروس، لا أربع وحدات تحوي كل واحدة منها أربع دروس على الأقل.
    وكذلك فإن هذا المنهج فيه قرابة العشر مواد، مليئة بالمعلومات المهمة التي تأتي في الاختبارات، وكما هي قاعدة طلب العلم: ازدحام العلم في السمع مضلة الفهم.
    2- أسلوب التدريس: فقط سأتحدث عن عدد لا بأس به من المدرسين، الذين يبغّضون شيئاً اسمه دراسة للطلاب.
    فما أكثر المدرسين الشاتمين للطلاب على القليل والكثير، من كلمات يتنزه عنها العقلاء!
    فأي جيل هذا الذي سيتخرج من تحت يديه.
    وما أكثر المدرسين الذين لا يفكرون إلا متى ستنتهي الحصة الدراسية، حتى يفارق تلك الوجوه التعسة، التي تجلس أمامه!
    وما أكثر المدرسين الذين لا يحضرون ما سيدرسونه لطلابهم، فيقوّمه بعض الطلاب المتفوقين، ويضطرب في باقي الدرس!
    وما أكثر المدرسين الذين يتركون الدرس للطلاب، لشرحوه لزملائهم -رغم ما فيه من إيجابية-، ويصبح هذا ديدنهم إلى نهاية السنة الدراسية!
    والله المستعان.

    والأمور الخاصة بي:
    1- وجدت نفسي سأضيع وقتي في الترهات التي لا طائل لها.
    2- الضجر والملل الدائم، والمصاحب لكل حصة دراسة تقريباً.
    3- بعض الأعمال الصبيانية للمدرسين، وأحياناً المدير!
    4- عرفت قيمة نفسي وفكري وعقلي عندما تركت المدرسة -وهو ما كنت أنشده كنتيجة-، حيث أنني تحررت من -كابوس- المدرسين، وتقلليهم من شأن الطلاب، وعدم تحرير عقولهم لتصل إلى المعرفة والعلم بشكل رائق.
    فالشاهد: أني أجدت بعض الأمور، وعرفت بعضاً من قدراتي.

    هذا بالنسبة لأمري، وأسأل الله أن يوفق وييسر حتى أصل إليه وهو راضٍ عني.

    ورجوعاً إلى لب الموضوع، فأرى أن طلبة العلم محقين في عدم إرسال أبنائهم إلى المدارس.
    فإن هذا الطالب الذي يدرس في المدارس قرابة الاثنا عشر سنة، لو قضاها في طلب العلم، وحفظ المتون (القرآن، والحديث، ومتون العقيدة والفقه والمصطلح...)، وحضور مجالس العلم، ودورات العلماء الدائمة.
    فإنه ستخرج على الأقل طالب علم مؤصل!
    وهذا أولى من أن يقضيها في المدارس، ولا يتخرج إلا بنتفت، حيث نسي باقي ما درسه.

    وإشارة الشيخ أمجد الفلسطيني للتوجيهي وأنها باتت متطلب في هذا العصر.
    فأني رغم هذا، أقول: أن تعلقنا بالوظائف سينتهي بنا إلى هذه النتيجة.
    خاصة أن كثير من الناس قرن الرزق بالشهادات، والوظيفة، وهذا خطأ.
    فإن الله هو الرزاق ذو القوة المتين، وليس لمثلي أن يعلم أمثالكم فقه هذا الأمر.
    ولكن الأفاضل يسمعون للأصاغر:
    فأقول: لو احترف طالب العلم مهنة يعتاش منها ويعف نفسه عن السؤال خير له من الالتحاق بالوظائف المكتبية -خاصة الرسمية منها-؛ لما يكون في ذلك من أمور خاطئة -كالواسطات وغيرها، فيقع طالب العلم في المنّ عليه-.
    ولو أخذ التوجيهي في غير العلم الشرعي -أي لدراسة أمر آخر- خير له من أن يعتاش على علم يعمله الناس، ودعوة ربانية نبوية يوصلها للمسلمين وغير المسلمين.
    وقد وضح الأخوة الأمر سابقاً.


    تنبيه: عن نفسي، فإني أقدم هذه السنة التوجيهي، وذلك لأمرين:
    1- أني وعدت من لامني على ترك المدرسة أني سآخذ التوجيهي بعد مدة.
    2- نزولاً عند رغبة الوالد -مد الله في عمره ورفع قدره وثبته على الطاعات-، حيث أمرني بأن أواصل دراسة التوجيهي.

    فعندنا -كما يعلم الشيخ أمجد- أن في الدراسة أمرين بجانب النظامي، وهما: الدراسات الخاصة، والمنزلي!

    والحمد لله أولاً وآخيراً، والله أعلى وأعلم وأحكم.

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Apr 2009
    المشاركات
    4

    افتراضي رد: هل تؤيد إدخال أولادك الى مدارس هذا اليوم؟ -أرائكم مهمة جداً-

    لعل الإخوه ذكروا غالب ما يدور بنفسي ولكن بعض الاضافات .... حتى نكون أكثر واقعية ....
    المحور الاول ..
    - ترك التعليم النظامي ... الوظيفة و المجتمع و نمط الحياة هل سيتغير لدى الفرد .. هذا السؤال لايمكنني الاجابة عليه لاني درست في مدارس نظامية ..
    - محاولة فتح مدارس شرعية (إسلاميه المنهج) .. هل تغني عن التعليم في البيت ؟(التعليم في البيت هو الاساس مهما كان لان البيت هو الذي يقوم الصور الخاطئه في المدرسة النظامية)....

    - طبعا هذا الامر يختلف بإختلاف البلدان فمن يدرس في بلاد الحرمين مثلا يختلف عمن يدرس في بلاد أخرى كالمغرب أو مصر مثلاً ...
    يا أيها الفجر كم لي فيك من أمل *** أرى برؤيـتـه ماض أضعـنـاه.

صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •