بحـَّـاثة الأخطاء !! ( الله يعينه على نفسه ).
النتائج 1 إلى 19 من 19

الموضوع: بحـَّـاثة الأخطاء !! ( الله يعينه على نفسه ).

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    276

    افتراضي بحـَّـاثة الأخطاء !! ( الله يعينه على نفسه ).

    بحـَّـاثة الأخطاء

    سلمان بن فهد العودة
    1/7/1426
    06/08/2005



    عندما يبحث الإنسان عن الأخطاء ، ويكون ذلك ديدنه وعادته يقع في إشكالية تشرّب الخطأ ، ويصبح كأنه مغناطيس ترمي به في التراب فلا يلتقط إلا الرّان والحديد .

    وهذا نمط تربوي واقع في المجتمعات أو المدارس العلمية أو المحاضن التربوية .

    ومنشؤه خلل في القصد والهدف ، وجنوح في أصل التربية على إعطاء الفرد نفسه حق التصويب والتخطئة ، مع الإسراف في ملاحظة الآخرين ، وتتبّعهم ، وعدّ أنفاسهم ، إضافة إلى شبهات مترسبة في أعماق النفس باتت وكأنها الحق الصُّراح .

    ولو لم تكن نتيجة مَن دأْبه البحث عن الأخطاء إلا القاعدة الفيزيائية المشهورة " لكل فِعْل ردّ فِعْل ، مساوٍ له في القوّة ومضادّ له في الاتجاه " لكفاه ذلك .

    والتغافل عن الأخطاء ليس غباء أو سذاجة أو إقرار خطأ ؛ فإن من يقرّ الناس على أخطائهم ليس فقيهاً ، ومثله الذي يلاحقهم ويتابع أخطاءهم ويقسو عليهم .

    والفقيه بحق هو من جمع هذا وذاك .

    يقول ابن الوردي :

    تجنَّبْ أصدقاءَكَ أو تغافَلْ *** لهمْ تظفرْ بودّهمُ المبينِ

    وإنْ يتكدّروا يوماً فَعُذْراً *** فإنَّ القومَ منْ ماءٍ وطينِ

    ويسري ميزان الوسط بين التغافل والملاحقة في كل المعاملات حتى بين الزوجين ، وفي الصحيحين في حديث أم زرع : " قَالَتِ الْخَامِسَة : زَوْجي إِنْ دَخَلَ فَهِدَ ، وَإِنْ خَرَجَ أَسِدَ ، وَلاَ يَسْأَلُ عَمَّا عَهِدَ " .

    يقول ابن حجر : ( يحتمل المدح بمعنى : أنه شديد الكرم ، كثير التغاضي ، لا يتفقّد ما ذهب من ماله ، وإذا جاء بشيء لبيته لا يسأل عنه بعد ذلك ، أو لا يلتفت إلى ما يرى في البيت من المعايب ، بل يسامح ويغضي ) .

    وغالباً ما تتحكم العواطف ؛ فيتصرف الناس بإملاء منها ، وأشد ما يكون هذا عندما يتعلق بالشرع ، ورغم ذلك فالناس لا يحبون أن تُهان كرامتهم ، أو يُستخفّ بهم .

    ولما أجاز ابن عباس -رضي الله عنه- الدينار بالدينارين ؛ قال له أبو أسيد الساعدي في ذلك ، وأغلظ له ؛ فقال ابن عباس : ( ما كنت أظن أحداً يعرف قرابتي من رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول لي مثل هذا ) .

    والمرء لا يسلم من الهوى في الحكم على الآخرين إلا من رحم الله .


    وقد ذكر الشيخ عبد الرحمن المعلمي صاحب التنكيل تجربة شخصية في كتابه [التنكيل 2/212] حيث يقول :
    " وبالجملة فمسالك الهوى أكثر من أن تُحصى ، وقد جرّبت نفسي ، أنني ربما أنظر في القضية زاعماً أنه لا هوى لي ، فيلوح لي فيها معنى ، فأقرره تقريراً يعجبني ، ثم يلوح لي ما يخدش في ذاك المعنى ، فأجدني أتبرم بذلك الخادش ، وتنازعني نفسي إلى تكلّف الجواب عنه ، وغضّ النظر عن مناقشة ذاك الجواب ، وإنما هذا لأني لما قررت ذاك المعنى أولاً تقريراً أعجبني صرت أهوى صحته ، هذا مع أنه لم يعلم بذلك أحد من الناس ، فكيف إذا كنت قد أذعته في الناس ثم لاح لي الخادش ! فكيف لو لم يَلُح لي الخادش ، ولكن رجلاً آخر اعترض عليّ به ! فكيف لو كان المعترض ممن أكرهه ؟!.

    وهذا يبين لك مساحة حظ النفس ، والأنانية في الجِبِلّة البشريّة .

    تصيّد الأخطاء قد يكون بحسن نية ودافعه خير ؛ لأنه بحث من يستشعر الغيرة والرقابة ، لكن تتولد عنده الروح السلطويّة الفوقيّة على الناس .

    ومن الطريف : أن أحدهم كان يكثر من قراءة سورة القارعة إذا أمَّ زملاءه ، وكانوا يتندرون عليه أنه لا يكاد يحفظ غيرها ، فصادف أن دخل الحرم مع زملائه ؛ فقال مداعباً : لعل الإمام يقرأ تلك السورة ويغلط لأرد عليه !.

    وأنت حين تلتزم بقول أو رأي أن فلاناً يُؤخذ عليه كذا من الأقوال والمذاهب أو الأحوال أو الأخطاء ، ثم تذهب للتحقّق من ذلك والتحرّي حوله ؛ ففي الغالب قد يسعدك أن تكتشف صواب ظنك السيّئ فيه ، بينما المفترض هو أن تحزن لتحقّق الخطأ في أخيك المسلم .

    ولما ناظر داود الظاهري أحدهم ، ردّ عليه ذلك الشخص وقال له : إذا كنت تقول كذا وكذا ؛ فقد كفرت والحمد لله .
    قال له داود : لا حول ولا قوة إلا بالله ! كيف تفرح لكفر أخيك المسلم ؟.

    وما أجمل هذا الأثر الصحيح الذي يصف ( البحّاثة عن الأخطاء ) عندما لا يرى إلا عيوب الآخرين وأخطاءهم ، مع أنه قد يكون أسوأ حالاً منهم : ( يُبْصِرُ أَحَدُكُمْ الْقَذَاةَ فِي عَيْنِ أَخِيهِ وَيَنْسَى الْجِذْعَ فِي عَيْنِهِ ) رواه البخاري في الأدب المفرد موقوفاً ورفعه ابن حبان في صحيحه وصحّحه الألباني .

    فنحن حينما نحاول أن نزن حسنات الآخرين وسيئاتهم ؛ تجدنا في الغالب نضع إصبعنا على طرف الكفة ؛ لترجح هنا أو هناك بحسب ميلنا أو هوانا !.

    وقديماً كان حكيم الفقهاء ( الشافعي ) يقول : ما ناظرت أحداً إلا تمنّيت أن يظهر الله الحق على لسانه .

    وقد قيل لعثمان -رضي الله عنه -وهو خليفة ، إن قوماً اجتمعوا على لهو وقَصْفٍ وفجور فذهب إليهم فوجدهم قد تفرقوا ؛ فحمد الله تعالى وأعتق رقبة .

    ومن الجيد رؤية الجانب الإيجابي حتى لدى المخطئ ، وخاصة حين يكون السياق داعياً لاستحضارها أو ذكرها ، وقد مدح النبي -صلى الله عليه وسلم- النجاشي بأنه ملك لا يظلم عنده أحد وكان يومئذ كافراً ، وقد قال ذلك لمناسبة أمر الصحابة بالهجرة إليه .

    رأت إحدى الداعيات في بلد إسلامي امرأة محجّبة وهي تدخّن فقالت : سبحان الله محجّبة تدخّن ؟
    ولو شاءت لقالت : ما شاء الله بالرغم من أنها مدخنة إلا أنها التزمت بالحجاب .

    صحيح أن الإنسان الذي عليه سمات التقوى قد يُعاتب ، ويؤاخذ على ما لا يؤاخذ غيره ، ويتحمل مسؤولية أكثر مما يتحمل غيره ، لكن علينا أن نتدرب على الوزن بالقسط وألاّ نخسر الميزان .

    هل يعني هذا أن علينا أن نبتلع الأخطاء ونتشرّبها؟.

    كلا ، بل الأصل معالجة الخطأ ، لكن إذا أفرط الإنسان في المعالجة احتاج إلى معالجة ، وإلاّ فالنبي -صلى الله عليه وسلم- يقول كما في الحديث الذي رواه أبو داود والترمذي والبخاري في الأدب المفرد وابن أبي شيبة عن أبي هريرة : ( الْمُؤْمِنُ مِرْآةُ أَخِيهِ ) . وقد صحّحه الصنعاني ، وحسّنه الألباني وغيره .

    والتعبير بالمرآة هنا بليغ ، فأنت ترى فيها صورتك على حقيقتها بدون تعديل ، وهكذا المسلم يرى فيه أخوه المسلمُ الوجهَ الطيبَ المشرق من الصواب ، كما يرى فيه الخطأ أو النقص والجانب السلبي ، خلافاً لما يفهمه قوم وهم يردّدون هذا الحديث ويظنون أنه يعني بيان العيب والخلل .
    قال ابن رجب رحمه الله :"خاتمة السوء تكون بسبب دسيسة باطنة للعبد لايطلع عليها الناس".

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,782

    افتراضي رد: بحـَّـاثة الأخطاء !! ( الله يعينه على نفسه ).

    والله يعين الناس عليه
    بارك الله فيك
    مقال جميل

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    276

    افتراضي رد: بحـَّـاثة الأخطاء !! ( الله يعينه على نفسه ).

    بارك الله فيكم شيخنا المبارك .

    قال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى في : ( منهاج السنة النبوية ) :

    " فإن الجاهل بمنزلة الذباب الذي لا يقع إلا على العقير* ، ولا يقع على الصحيح ، والعاقل يزن الأمور جميعا : هذا وهذا " أ.هـ

    (*) العقير : الجريح .

    قال ابن رجب رحمه الله :"خاتمة السوء تكون بسبب دسيسة باطنة للعبد لايطلع عليها الناس".

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    1,534

    افتراضي رد: بحـَّـاثة الأخطاء !! ( الله يعينه على نفسه ).

    حبيبنا الشيخ سامي ..وفقه الله ورعاه
    بارك ربي فيكم ولا حرمنا درركم
    قال العلامة الأمين : العقيدة كالأساس والعمل كالسقف فالسقف اذا وجد أساسا ثبت عليه وإن لم يجد أساسا انهار

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    233

    افتراضي رد: بحـَّـاثة الأخطاء !! ( الله يعينه على نفسه ).

    باك الله فيك
    ولو شئت أن أحصي الكتب المصنَّفة في النقد والاستدراك والتتبّع لما أحصيتها من كثرتها ...
    فهل نقول أن المستدرِك أو المتتبّع أو المنتقِد من قبيل الذباب الذي لا يقع إلا على العقير ؟!
    والله الذي لا إله غيره إن هذا لشأن النابهين من طلبة العلم في القديم والحديث، ولا يضرهم خنفشاري صاح من فَوق، ونادَى على نفسه بالجهل من كل صوب ... والله المستعان.

    وأرجو من المشرف رجاء أن يترك كلامي وشأنه، فأنا أتكلم كلاما عاما ...
    ما تعتبره الناس نهاية، اعتبره أنت بداية، فإنه لا حَـدَّ لكمال.
    (ابن المنير) لا يكتب بهذا المعرف إلا في المجلس العلمي، بالألوكة، فقط.

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    233

    افتراضي رد: بحـَّـاثة الأخطاء !! ( الله يعينه على نفسه ).

    ثم ما الغرض من الكتابة في المنتديات العلميّة إن ادّعينا صلاح النية ؟
    أتزيين الصفحات بالألوان الزاهية، وحسن التنسيق ؟
    أم أن الغاية المنشودة:
    هي أن أكتب فيقرّ الناس قولي، فأطمئن إليه ...
    أو أن أكتب فيستدرك الناس عليَّ، فأشكرهم وأدعوا لهم ... وهل جزاء الإحسان إلا الإحسان

    هل نريد أن نصل إلى الحد الذي يصبح فيه كاتب المنتديات العلمية إلى (الكاتب البلياتشو) الذي لا يُحسِن إلا التزويق والترقيع ؟!
    أين جادة أهل العلم وطريقتهم وتتبع مسالكهم، والاقتداء والاهتداء بهم في صنائعهم ... ؟!
    ما تعتبره الناس نهاية، اعتبره أنت بداية، فإنه لا حَـدَّ لكمال.
    (ابن المنير) لا يكتب بهذا المعرف إلا في المجلس العلمي، بالألوكة، فقط.

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    276

    افتراضي رد: بحـَّـاثة الأخطاء !! ( الله يعينه على نفسه ).

    جزاكم الله خيرا .

    الناقد له حالان - والله أعلم -:
    الأول / بيانٌ ونصحٌ وتجليةُ لمايراه حقا ، ويدين الله به .
    الثاني / إبراز النفس ، وإظهار الشهوة الخفية ، وإسقاط للغير .

    أما البحث بين السطور ، والنظر فيما كُتب نظر الناقد البصير ، بعيدا عن أساس الموضوع ..... فهذا مما لا يخفى أن النفس تمجه وترفضه .

    والجميع يقرأ ويرى ما يراه الناقد ....لكن يختلف طلبة العلم في إدراكهم أن تلك الملاحظة ، وذاك الخطأ مما لا يضر ولا يقصد ، ومما تختلف فيه أنظار الكتّاب فيه فضلا عن طلبة العلم .

    وإذا أراد القارئ أن ينقب عن الأخطاء ، فلا يكلفه ذلك جهدا ، وعليه أن يقف عند كل كلمة ، وكل سطر ، وكل إشارة أو إحالة ، ويبحث عنها ، ثم يكتب ماتمت ملاحظته في موضوع الكاتب .... المهم أن يُنتقد الموضوع .

    أما مسألة الذباب فمقصد شيخ الإسلام رحمه الله تعالى واضح ، ولا يقصد أولئك الأئمة الأعلام ....

    بل يقصد ما أشار إليهم الشيخ سلمان العودة وفقه الله .

    والمقصد من الموضوع ظاهر ....

    أسأل الله أن يصلح النيات .


    قال ابن رجب رحمه الله :"خاتمة السوء تكون بسبب دسيسة باطنة للعبد لايطلع عليها الناس".

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    228

    افتراضي رد: بحـَّـاثة الأخطاء !! ( الله يعينه على نفسه ).

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة ابن المنير مشاهدة المشاركة
    ثم ما الغرض من الكتابة في المنتديات العلميّة إن ادّعينا صلاح النية ؟
    أتزيين الصفحات بالألوان الزاهية، وحسن التنسيق ؟
    أم أن الغاية المنشودة:
    هي أن أكتب فيقرّ الناس قولي، فأطمئن إليه ...
    أو أن أكتب فيستدرك الناس عليَّ، فأشكرهم وأدعوا لهم ... وهل جزاء الإحسان إلا الإحسان
    هل نريد أن نصل إلى الحد الذي يصبح فيه كاتب المنتديات العلمية إلى (الكاتب البلياتشو) الذي لا يُحسِن إلا التزويق والترقيع ؟!
    أين جادة أهل العلم وطريقتهم وتتبع مسالكهم، والاقتداء والاهتداء بهم في صنائعهم ... ؟!
    بارك الله فيكم ، فلاإفراط ولاتفريط ، فلايكون المرء متتبعا لإخطاء الاخرين وهفواتهم ولايكون إلا ذاما ، وفي الجانب الاخر لابد من إنكار المنكر وتبيين الخطأ للناس إن وجد ، وأرجو ان تتسع الصدور لتقبل النقد والمناقشات العلمية خاصة إذا لم يكن فيها تجريح ،وفق الله الجميع

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,782

    افتراضي رد: بحـَّـاثة الأخطاء !! ( الله يعينه على نفسه ).

    بارك الله فيكم

    أحسب أن هناك نقاط اتفاق لا داعي لتضييع الوقت فيها.
    ولا شك أن هناك من الناس خصوصا في الشبكة من يكثر من النقد والاعتراض مما له قيمة أحيانا
    ومما لا قيمة له أحيانا كثيرة حتى أصبحت سمة له وظاهرة، هذا مع قلة إفادته المستقلة أي: أن معظم كتاباته من نوع الردود والاقتيات على موضوعات الآخرين، حتى إنك من حين أن ترى اسمه من الخارج معلقا على موضوع = يخطر هذا في بالك،
    هذا كله وهذا النباش قد لا يشعر بحاله، فعنده أنه عمدة المحققين وسيد المنتبهين ولا يدري أن كل أو أكثر من قرأ أو علق على الموضوع قبله =
    قد انتبه لما انتبه له، وربما أكثر لكنه مما يحسن التجافي عنه وعدم الوقوف عنده.
    وقد أعجبني خبر حكاه العلامة الشاطبي قال في الإفادات والإنشادات ص98:
    لما توفي شيخنا الأستاذ الكبير العلم الخطير أبو عبد الله محمد بن الفخار، سألت الله عز وجل أن يرينيه في النوم ؛ فيوصيني بوصية أنتفع بها في الحالة التي أنا عليها من طلب العلم ، فلما نمت تلك الليلة رأيت كأني داخل عليه في داره التي كان يسكن بها، فقلت له يا سيدي أوصني، فقال لي: لا تعترض على أحد !

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jan 2007
    المشاركات
    114

    افتراضي رد: بحـَّـاثة الأخطاء !! ( الله يعينه على نفسه ).

    اذا كان المنتقد من اهل البدع فيجب بيان عواره والتحذير منه حتى لو احتاج الانسان ان يبحث بين السطور
    ومن نظر في ردود اهل السنة على اهل البدع ظهر له شيئا من ذلك,
    ومن ذلك رد الدارمي على المريسي
    منهاج السنة لشيخ الاسلام في رده على ابن المنجس الرافضي
    رد شيخ الاسلام على امام الاشاعرة الرازي,,والاخنائ ي,,وغيرهم كثير
    كتب أئمة الدعوة من مثا مصباح الظلام للشيخ عبداللطيف ردا على ابن منصور
    وغيرها كثير
    وما جاء في صلب الموضوع ((ولما ناظر داود الظاهري أحدهم ، ردّ عليه ذلك الشخص وقال له : إذا كنت تقول كذا وكذا ؛ فقد كفرت والحمد لله .
    قال له داود : لا حول ولا قوة إلا بالله ! كيف تفرح لكفر أخيك المسلم ؟.))
    اذكر اني قرأت قديما ان الامام ابوحاتم الرازي وغيره قد وصفوه بالتجهم ...فأرجو ممن يستطيع توثيق ذلك او نفيه الافادة.

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,782

    افتراضي رد: بحـَّـاثة الأخطاء !! ( الله يعينه على نفسه ).

    بارك الله فيك أخي الباحث وما ذكرته لعله مما أعنيه
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرحمن السديس مشاهدة المشاركة
    أحسب أن هناك نقاط اتفاق لا داعي لتضييع الوقت فيها.
    ولا يخالفك فيه الإخوة.
    وأما القصة التي ذُكِرت عن الإمام داود في أصل المقال فأخشى أن تكون وهما، والكلام عن داود معروف في ترجمته، وليس مما يتعلق بهذا الموضوع.

  12. #12
    عدنان البخاري غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    الدولة
    المملكة العربية السعودية - مدرس بدار الحديث بمكة
    المشاركات
    10,739

    افتراضي رد: بحـَّـاثة الأخطاء !! ( الله يعينه على نفسه ).

    بارك الله فيكم... لا ينبغي التحسُّس ممَّا فيه الاتفاق.
    الكلام في المقال ههنا (على عمومه) جيِّد، وفي الغالب ينشأ عن قلَّة تربية المرء لنفسه.
    ولكن يجوز في المناظرة ما لا يجوز في غيرها، من باب الإلزام والتقريع والمعاملة بالمثل.
    وقد قال أحد السَّلف: "أعرف أناسًا لم تكن لهم عيوبٌ...." الخ.
    وقول (بحَّاثة) من أوزان المبالغة، فلا يدخل فيه من ليس كذلك.
    ولْينْتبه من الإطلاق في الأحكام على الخفايا، فإنَّ الكلام في مسألة مقاصد النَّاس ونيَّاتهم مرتع خطير، فأمرها إلى الله، وإن كانت القرائن تظهر أمورًا لكن الكلام في هذا الباب لا ينفع وقد يضرُّ.
    ثم ليس كلُّ مبتلًى بهذا الدَّاء مقصده الرياء والظُّهور والبروز، بل قد يكون مريضًا بتحسُّس الأخطاء وتوهُّمها والوسوسة فيها، كما عرفته عن بعض الأفاضل ممَّن طال عمره في الاشتغال بالدَّعوة، ولا عندي أدنى شكٌّ في إخلاصه ممَّا يظهر من سائر أحواله.
    مدرّس بدار الحديث بمكة
    أرحب بكم في صفحتي في تويتر:
    adnansafa20@
    وفي صفحتي في الفيس بوك: اضغط على هذا الرابط: عدنان البخاري

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Mar 2007
    المشاركات
    107

    افتراضي رد: بحـَّـاثة الأخطاء !! ( الله يعينه على نفسه ).

    من بحث عن أخطائه وحاول معالجتها فإنه لن يجد وقتاً للبحث عن أخطاء الناس .

    ولكن الذين لا يوجد لهم هدف سوى تتبع أخطاء الناس والعلماء والدعاة والوعاظ فهؤلاء لن يطول سعيهم أبداً .

    وهانحن نرى العشرات بل المئات من الشباب يتركون هذا المسلك لما عرفوا أنهم أضاعوا أوقاتهم فيما لا ينفع بل يضر .

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    233

    افتراضي رد: بحـَّـاثة الأخطاء !! ( الله يعينه على نفسه ).

    الحمد لله وبعد
    تتبع الأخطاء الشخصية مذموم
    تتبع الأخطاء العلمية محمود

    وجهة نظري
    ولكل وجهة هو موليها، فاستبقوا الخيرات
    وغفر الله لي ولأخي المسيطير ولكافة الإخوة ... والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    ما تعتبره الناس نهاية، اعتبره أنت بداية، فإنه لا حَـدَّ لكمال.
    (ابن المنير) لا يكتب بهذا المعرف إلا في المجلس العلمي، بالألوكة، فقط.

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    الدولة
    السعودية
    المشاركات
    58

    افتراضي رد: بحـَّـاثة الأخطاء !! ( الله يعينه على نفسه ).

    رفع الله قدرك أخي المسيطير

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    الدولة
    في قلب حـور ...
    المشاركات
    67

    افتراضي رد: بحـَّـاثة الأخطاء !! ( الله يعينه على نفسه ).


    /
    يستحقُّ الرَّفع ..
    وبـِ جدارة !!
    وبعض الردود ..
    اِمْتلكَ كاتبُوها المهَارة ..
    /
    ومَنْ ذَا الذي تُرضَى سَجايَاهُ كُلُّهَا !!
    %%%% كفَى المرْء نُبْلاً أَنْ تُعَدَّ معَايبُه
    /
    الفاضل ..
    المسيطير ..
    نفعَ اللهُ بـ ضيائكُم ..
    أيْنمَا امْتدَّتْ مَسَاراتُهُ ..
    أخي الكريم ..
    /
    بـِ حَمْدِالله .. قضَى اللهُ أمْراً كانَ مفعولا ...

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    81

    افتراضي رد: بحـَّـاثة الأخطاء !! ( الله يعينه على نفسه ).

    يحكى أن شخصا كان يخطيء الاخرين دائما ويصر ان رأيه هو الصواب دائما وأنه لم يخطيء في حياته قط فقالوا له: اتق الله وراجع نفسك لعلك قد تكون أخطأت يوما.... سكت قليلا ثم انفجر أخيرا : نعم .. آسف .. لقد أخطأت مرة واحدة في حياتى حيث كنت أناظر شخصا وظننت أني كنت على خطأ.. و لكن تبين لي في النهاية أني كنت على صواب (ابتسامة)..شكرا أخي على الموضوع القيم وبارك الله فيك

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    May 2008
    المشاركات
    15

    افتراضي رد: بحـَّـاثة الأخطاء !! ( الله يعينه على نفسه ).

    بارك الله فيك أخي أبا محمد ، و نفع بك ، اختيار موفّق ، و الله لقد آذانا كثيراً هذا النوع من الناس الذين افسدوا قلوبهم و قلوب من حولهم بتتبع الأخطاء !
    و الحجة الدامغة - بزعمهم - التي يتغنون بها دوماً أن هذا من باب النصح ، و لا يتفطّن كثيرٌ من هؤلاء لحظّ نفسه ، و ما أجمل كلام الشيخ المعلّمي - رحمه الله - ، و الشيخ سلمان - نفع الله به - لا يقصد بمقاله هذا - كما هو ظاهر - التنبيه على الأخطاء و سدّ باب النصيحة ، بل يعني ذلك الضرب من الناس الذين تخذوا تتبع الأخطاء حرفةً .
    مقالٌ موفّقٌ و رائع .
    و هناك كلامٌ لشيخ الإسلام حول نقد الآخرين ، و أنه ينبغي أن يكون من باب النصح ، لا من باب التشفّي و الانتقام .
    و الله المستعان

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    24

    افتراضي رد: بحـَّـاثة الأخطاء !! ( الله يعينه على نفسه ).

    علماء السلف - رحمهم الله – دأبوا على مسألة: الرد على المخالف وهي سنة ماضية لديهم، مع تأدب في الخطاب، وإحسان في الرد والجواب ولم يكن قصدهم إظهار عيب من رد عليه وتنقصه، وتبيين جهله،وقصور علمه ونحو ذلك، وقد امتلأت كتب أئمة المسلمين من السلف والخلف بردود هذا شأنها.

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •