بيان الخطأ في وقت صلاتي العشاء والفجر
صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 20 من 70
2اعجابات

الموضوع: بيان الخطأ في وقت صلاتي العشاء والفجر

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    121

    افتراضي بيان الخطأ في وقت صلاتي العشاء والفجر

    الحمدلله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أجمعين

    سبق وناقشنا منذ سنتين أو أكثر هذا الموضوع، وبينا بالأدلة الواضحة أن التوقيت المعمول به في البلاد الإسلامية خطأ. حيث يعتمد أن وقت العشاء أو وقت الفجر يبتدأ عندما تصبح الشمس 18 درجة تحت الأفق (على خلاف طفيف بين التقاويم).

    الجديد في الأمر أني وجدت المزيد من الأبحاث حول هذا الموضوع. فوجدت أبحاثاً غربية كثيرة، وهي وإن كانت لا تتطرق للمفهوم الشرعي لصلاة المسلمين، لكنها تعنى بالكلام عن الضوء المتشتت وتغير لون الأفق. كما اطلعت على عدة دراسات للمسلمين، منها دراسة أعدها مجموعة من شباب المسلمين في بريطانيا، حيث قاموا بمراقبة مستمرة للأفقين الأحمر والأبيض على مدار سنة، وسجلوا أوقات غياب الشفق. والغريب أن الدراسة على الرغم من قدمها (1988) لم تنتشر في العالم الإسلامي، رغم الأهمية البالغة لها.

    والدراسة تثبت غياب الشفقين قبل توقيت أم القرى بل قبل توقيت إسنا (15 درجة). وقمت بنفسي بمراقبة الشفق، وحصلت على نتائج قريبة جداً من النتائج التي وصلوا إليها. والتقطت أيضاً صوراً للشفق عند اختفاءه. وللحديث تتمة إن شاء الله.
    قال الحسن البصري : لقد وقذتني كلمة سمعتها من الحجاج. سمعته يقول: إن امرؤا ذهبت ساعة من عمره في غير ما خلق له لحري أن تطول عليه حسرته يوم القيامة.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    121

    افتراضي رد: بيان الخطأ في وقت صلاتي العشاء والفجر

    هذا وأنا أعمل منذ عدة سنين على كتاب جمعت فيه أقوالاً كثيرة في هذه المسالة لعديد من الفقهاء ومن علماء الفلك، واطلعت على عدد كبير من الدراسات، منها الجماعي ومنها الإفرادي ومنها الأكاديمي. وقد كاد يطبع لولا ظروف شخصية شغلتني عنه. ثم حصلت منذ فترة قريبة من فضيلة الشيخ عبد الرحمن السديس على دراسة علمية فلكية، بعنوان «مشروع دارسة الشفق» (التقرير النهائي، 95 صفحة). قام به معهد بحوث الفلك والجيوفيزياء في مدينة الملك عبد العزيز للعلوم والتقنية سنة 1426هـ (2005م)، بناء على توجيه من عبد العزيز آل الشيخ مفتي المملكة، وصالح آل الشيخ وزير الشؤون الدينية، وبناء على طلب من لجنة تقويم أم القرى. وقد شارك في هذا البحث أفاضل من علماء الدين والفلك. ومن خبرتي في هذا المجال واطلاعي على الكثير من الأبحاث الأخرى أقول أن هذه الدراسة هي من أهم الدراسات لقضية الفجر وأدقها. وتميزت الدراسة بالتجرد، والميدانية، والشرعية، والفلكية، والعلمية، والتجارب المتكررة. وإن المسلم ليفتخر أن يجد مثل هذه الدراسات المتجردة، والدقيقة عند المسلمين.

    أعضاء اللجنة التي قامت بالدراسة:
    الباحث الرئيس: د. زكي بن عبدالرحمن المصطفى، أستاذ علم الفلك المساعد ورئيس قسم الفلك مساعد المشرف على معهد بحوث الفلك والجيوفيزياء.
    المشاركون في البحث: د. أيمن بن سعيد كردي، أستاذ علم الفلك المساعد. عبدالعزيز بن سلطان المرمش، باحث فلكي في معهد بحوث الفلك والجيوفيزياء. معتز نائل كردي، باحث فلكي في معهد بحوث الفلك والجيوفيزياء. د. سعد بن تركي الخثلان، عضو هيئة التدريس في جامعة الإمام، ممثل رئاسة إدارة البحوث العلمية والإفتاء. محمد بن سعد الخرجي، رئيس كتابة عدل الأولى بالرياض، ممثل وزارة العدل. عبدالرحمن بن غنام الغنام، وكيل الوزارة المساعد لشؤون الدعوة والإرشاد، ممثل وزارة الشؤون الإسلامية. صالح بن عثمان الصالح، متعاون. وقد خرج مع اللجنة -كما في بعض التواقيع على المحاضر- بعض المتطوعين منهم الدكتور علي الشبل وعبد الله التركي وعبد الله بن سليمان المهنا. كما تلقت دعماً من عدد من الشخصيات العلمية.

    ملخص البحث

    في دراسة تعد الأولى من نوعها على الصعيد العالمي، اشترك في تنفيذها عدد من المختصين في علم الفلك بالإضافة إلى مختصين شرعيين يمثلون الجهات الشرعية في المملكة العربية السعودية، وتمت دراسة تحديد الوقت الحقيقي لبدايات الفجر الصادق (الشفق الشرعي) والتي أعطت قيم تواجد الشمس تحت الأفق ترواحت بين 14.0 درجة و 15.1 بمتوسط 14.6 درجة وانحراف معياري 0.3 درجة. ولقد تمت هذه الدراسة في منطقة معزولة عن التأثيرات الضوئية -التي تؤثر حتما في النتائج- لمدة عام كامل. كما تم استخدام العين البشرية كمحدد أساسي للدراسة، بالإضافة إلى آلات تصوير عالية الحساسية للمقارنة.

    وهذه المرحلة رصدت في عرق الحمراني في صحراء الدهناء على بعد 170 كلم من الرياض. وقد تم الرصد لمدة يومين من كل شهر في فترتين مسائية بعد غروب الشمس إلى وقت صلاة العشاء، وبعد منتصف الليل إلى شروق الشمس. وذلك لضمان تغطية كافة فصول السنة، وما يحدث فيها من تقلبات جوية تؤثر على على الرصد وبالتالي تؤثر على دالة الشفق. وكانت بداية الرصد أن يتم الرصد والتدوين بشكل جماعي. لكن خشية أن يكون هناك تأثير من بعض الراصدين على الآخر، تم استخدام الرصد الفردي المتفرق والمتباعد. ومن ثم تمت المقارنة بين نتائج الرصد، والتي أعطت مؤشرا على دقة الرصد وعلى توافق في عملية تحديد الشفق وذلك عن طريق الوصف. وقد اتبع في الرصد الفردي بأن يعطى كل راصد شنطة تحتوي على ساعة مغايرة مختلفة عن التوقيت الفعلي ومعروف فرقها عن التوقيت الحقيقي (التوقيت في هذه الساعات مختلف وغير مطابق للآخرين) ومن ثم يقوم كل راصد بتدوين هذه المشاهدات في ملف خاص يسلم للمبرمج بعد انتهاء عملية الرصد. وتم الاستعانة بعدد من الأجهزة المساعدة من آلات التصوير عالية الدقة وأجهزة المساحة الجغرافية.

    وجاء في ص10 من البحث: معظم التقاويم تدخل وقت صلاة الفجر قبل الوقت الشرعي له ومنها تقويم أم القرى الذي ظهر لنا -بعد البحث والاستقصاء- أن سبب الإشكالية فيه -فيما يتعلق بوقت صلاة الفجر- هو اشتباه الفجر الكاذب بالفجر الصادق عند من قام بإعداده، حيث لم نجد أساساً مكتوبا للتقويم -بعد البحث والاستقصاء-. وقد أمكن اللقاء بمعد التقويم سابقا د. فضل نور الذي أفاد بأنه أعد التقويم بناء على ما ظهر له، وليس لديه أي أساس مكتوب. ومن خلال الحديث معه ومحاورته تبين أنه لا يميز بين الفجر الكاذب والصداق على وجه دقيق، حيث أعد التقويم على أول إضاءة تجاه الشرق في الغالب أي على درجة 18. وبعد عشر سنوات قدمه إلى درجة 19 احتياطا! وقد تم إعداد محضر مفصل لمقابلته. ونحوه في ص41.

    وقد أسفرت الدراسة عن الأمور التالية:
    - أن واضع تقويم أم القرى ليس لديه علم شرعي، فهو لا يفرق بين الفجر الكاذب، والفجرالصادق. ولهذا وضع وقت الفجر في التقويم على توقيت قريب من الفجر الكاذب حسب إفادته. وهذا خطأ شرعي واضح، فإن وقت الفجر الذي يحرم به الصيام، ويبيح الصلاة هو الفجر الصادق.
    - أن واضع التقويم قدم وقت الفجر بهواه مقدار درجة وهي تعادل 4- 4.45 دقيقة، وذلك حيطة منه للصيام، فوقع فيما هو أخطر منه، وهو تقديم صلاة الفجر.
    - أن الفجر الكاذب الذي وضع عليه التقويم متقدم على الصادق بنحو عشرين دقيقة (بتوقيت الرياض)، يزيد وينقص نحو خمس دقائق، وذلك حسب طول الليل، والنهار، وقصرهما.

    قال الشيخ عبد الرحمن السديس: "ومن طالع البحث لا يشك في صحة نتائجه البتة"، وهو كما قال وفقه الله.
    قال الحسن البصري : لقد وقذتني كلمة سمعتها من الحجاج. سمعته يقول: إن امرؤا ذهبت ساعة من عمره في غير ما خلق له لحري أن تطول عليه حسرته يوم القيامة.

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    233

    افتراضي رد: بيان الخطأ في وقت صلاتي العشاء والفجر

    أخي الكريم محمد الأمين حفظه الله
    تحية طيبة ..
    بالنسبة لهذه البحث التي تذكر ، فقد ذكر الدكتور زكي المصطفى الباحث الرئيس لمشروع دراسة الشفق في جريدة الرياض : 5- يتضح لي من خلال التجرية والممارسة انه متى ما كان تعريف دخول الفجر الكاذب والفجر الصادق هو نفس التعريف الوارد في فتوى المجمع الفقهي برئاسة سماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز رحمه الله في دورته التاسعة عام 1406ه فإن الحسابات المعمول بها حالياً قد لا تتغير بشكل ملموس. نأمل أن يكون في ما أشرنا إليه توضيح للالتباس أو سوء الفهم. والله من وراء القصد.. اهـ
    وقد استاء سماحة المفتي الشيخ عبد العزيز آل الشيخ حفظه الله ، من أحد المشايخ الفضلاء ، وهو يعلن في المساجد والمحاضرات العامة ، بأن التقويم غير صائب في دخول وقت الفجر ، وأن صلاتهم باطلة ، وليس عليهم أن يمسكوا عند أذان الفجر ، وأن لهم فسحة في أن يأكلوا ويشربوا إلى 18 دقيقة أو 20 دقيقة ، فاستدعاه في مكتبه بالإفتاء وأنكر عليه ، ومنعه من نشر هذا الكلام .
    بقي يا إخواني أن أقول إن الخوض في هذه المسائل لا يحسن أن تكون في منتديات الإنترنت أو أن تشاع وتذاع في المساجد والأماكن العامة ، لأن هذا يحدث بلبلة لدى الناس ، وربما تسبب ذلك في حدوث ما لا تحمد عقباه من التفرق والاختلاف ، لا سيما وأن الحرمين الشريفين تقام فيهما صلاة الفجر بعد الأذان بخمس دقائق كما هو في بعض الأوقات ، فما رأيكم في هذا أتبطلون صلوات الناس في الحرمين وغيرهما ، وإن قلت لا نبطلها لأنهم عوام ولا يدركون ذلك ، فما البال بالعلماء ، أهم لا يدركون ذلك أيضا وهم يصلون في الحرمين ، وهل أئمة الحرمين لا يدركونه أيضا ، وهم من يقتدي الناس بهم ، ألأمر جد خطير وإشاعة ذلك لا أراها مناسبة أبدا . ولم العجلة في هذه الأمور ، فإن كان ما يشاع في ذلك صحيحا فولاة الأمر من العلماء والحكام سيقيمونه على الصواب ، وإن كان مجرد شائعات ، وأن تلك البحوث المكتوبة لم تكن صائبة ، فالحمد لله أننا لم نكن من الذين تعجلوا فيه .
    شيخنا ابن باز قال إن التقويم صحيح بإرسال الثقات ونظرهم .
    سماحة الشيخ عبد العزيز آل الشيخ ، كذلك يقول .
    الشيخ صالح الفوزان عضو اللجنة الدائمة خرج بنفسه ورأى أن التقويم الحالي صحيح .
    الشيخ محمد بن عثيمين يقول : من قال إن الفارق ثلث ساعة فهذه مبالغة لا تصح والذي نراه أن التقويم الذي بين يدي الناس الآن فيه تقديم خمس دقائق في الفجر خاصة اهـ
    فإذا كان هؤلاء العلماء على هذا الرأي ، فهل ترى أن نتركهم ، ونأخذ بآراء غيرهم ، لا سيما وأن الموضوع متعلق بأمر من أمور العامة المتعلقة بالأمة أجمع .
    لا أظنك تقول اترك هؤلاء وخذ بقول غيرهم .
    هذا ما بادا لي في الموضوع وودت طرحه ، وإني أتقبل النقد الهادف البناء ، بأسلوب هادئ غير متوتر ، وكلنا نطلب الحق ، فالحق أحق أن يتبع .
    أسأل الله لك التوفيق أخي محمد ، وأن يبارك في عملك وعمرك ، إنه جواد كريم .

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    133

    افتراضي رد: بيان الخطأ في وقت صلاتي العشاء والفجر

    أخي الكريم محمد الأمين و عليكم بمثل تحيتك الطّيبة

    فوددت أن أتقدم لك بالشكر حول ما ذكرته في هذه المسألة

    فقبل مدة استفاد اخوتي من بحث لك وضع في منتدى أهل الحديث حول هذه المسألة و قد عملوا تحقيق في هذه المسألة

    فثبت عندنا بأنّ كثير من المساجد في الجزائر بناءا على التوقيت المعمول به في البلاد لا يتم آداء صلاة الصبح فيها في الوقت الصحيح

    و أذكر أنّ هناك مشايخ عندنا يفتون بأنّ صلاة الصبح ينبغي أن تصلى بعد حوالي نصف ساعة من الآذان و قد طبق هذا الأمر عندنا في بعض المساجد

    لذا فالذي أراه أنّه ينبغي أن يشاع مثل هذه البحوث لكي تؤدى صلوات المسلمين في الوقت الصحيح

    و بالمناسبة فقد ذكر الشيخ محمد ناصر الدّين الألباني في سلسلة الأحاديث الصحيح بعض الدول فيها هذا المشكل من بينها الجزائر بل حتى ذكر بعض المدن السعودية

    فهذا المشكل عالمي مما يستدعي الكثير من الهمّة في التوعية

    خصوصا إذا علمنا بأنّ بعض من الشباب قد ترك صلاة الصبح في المسجد و ليس العيب فيهم و إنّما العيب في من تهاون في تحديد الوقت أو اعتمد على نظريات غير صحيحة

    بل هناك من ذهب إلى أبعد من هذا فأذكر أنّ شابا ترك صلاة الصبح جماعة في المسجد الحرام بمكّة

    و أذكر أني تكلمت مع فلكي ممن يعملون في مجال تحديد أوقات الصلاة فأخبرني بأنّ الأفق المعتمد عليه في تحديد الفجر الصادق هو ما كان على مستوى سطح البحر ؟!

    فهذا من بين المشاكل في تحديد الأوقات فالمشكل ليس فقط اعتمادهم على نظرية كون الشمس 18 درجة تحت الأفق و إنّما هناك إشكال آخر عند البعض هو عدم معرفتهم الأفق المعرفة الصحيحة

    و منذ متى كان الأفق في الشرع أو في اللغة العربية هو ما كان على مستوى سطح البحر ؟!

    فالمسألة ليس من الهيّن تجاهلها

    لذا فأنا أحثك أخي الكريم محمد الأمين على الإجتهاد في بحتك و إظهاره بأحسن حلّة و طباعته

    و ربنا يوفقك

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    247

    افتراضي رد: بيان الخطأ في وقت صلاتي العشاء والفجر

    الحمد لله رب العالمين.

    وبعد

    شكر الله لك أخي الكريم هذا الجهد في البيان و الله إنني قد عانيت من نفس المشكل

    ولا أدري لماذا يعتذر دائما بالبلبلة و فتنة الناس ...

    يا اخي من اطمان للوقت الأول صلى فيه...ومن اطمأن للوقت المصحح صلى فيه

    ونحن من الناس ...ولا شيء حصل بيننا لا بغضاء و لا عداوة ولا شيء بحمد الله

    ولا ادري لم بنيت هذه المآذن العالية الفاخرة أصلا...أليس لمراقبة الفجر الصادق من الكاذب من طرف المكلف بالأذان

    ثم إنه كان الناس قبل التوقيت الفلكي إنما يراقبون الفجر الصادق بعيونهم...فلماذا عندما أحدث التوقيت الفلكي لماذا لم

    يقل ستحصل فتنة و بلبلة و و و الخ...

    و انا بنفسي راقبت لمدة طويلة بأم عيني الفجر الصادق حينما كنتأعمل في البادية وكانوا يؤذنون بحسب التوقيت الفلكي

    رأيت أنهم يؤذنون حتى قبل الفجر الكاذب أحيانا بخمس دقائق او يزيد....وصفات الفجر الصادق و الكاذب واضحةفي

    الحديث....فهل أشك فيما أراه بأم عيني....يؤذنون وليس ثمة بياض لا صادق و لاكاذب ...وكنت أقول ذلك لكثير من

    الاخوة و لإمام المسجد عندما أعود الى مدينتي القريبة من القرية..فيتفلسفو ن ويبحثون عن المخارج في الفاظ الحديث

    وزاد يقيني بفتوى الشيخ الالباني و الشيخ تقي الدين الهلالي بأن التوقيت المعمول به في بلادنا ليس صحيحا

    وهذه الفتوى موجودة...

    أما قول الاخ ان كان ذلك صحيحا فولاة الامر من العلماء و الحكام سيقيمونه....فأقول ليسوا بالمعصومين وقد يخطئون في

    التأويل ذلك.... وقد اخبرتك ان من العلماء من يقول بعكس ذلك...

    اما التحجج ببطلان صلاة الناس ...فلا يعدو حالهم ان يكون مثل المجتهد في تحري القبلة...غير ان الامر هنا قريب جدا

    وليس بين الناس و الحق الا تعليمهم صفات الفجر الصادق و الكاذب وان يستيقظوا قبل الفجر ليتعلموه عمليا ليتأكد

    كل منهم من وقت الصلاة الصحيح.

    أما القول بالاستعجال في هذا....فالامر عمره سنوات تزيد على خمسة عشر عاما...فهل الامر يستحق كل هذا العمر

    ورؤية العين تحسم فيه

    أنا أتفق تماما مع الاخ الذي كتب الموضوع و ارجو ان يبادر بعد استكماله وتهذيبه ان ينشره في الناس ليتعلم الناس

    دينهم...والله أعلم

  6. #6
    تاريخ التسجيل
    Dec 2006
    المشاركات
    188

    افتراضي رد: بيان الخطأ في وقت صلاتي العشاء والفجر

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة المجلسي الشنقيطي مشاهدة المشاركة
    الحمد لله رب العالمين.
    وبعد
    شكر الله لك أخي الكريم هذا الجهد في البيان و الله إنني قد عانيت من نفس المشكل
    ولا أدري لماذا يعتذر دائما بالبلبلة و فتنة الناس ...
    يا اخي من اطمان للوقت الأول صلى فيه...ومن اطمأن للوقت المصحح صلى فيه
    ونحن من الناس ...ولا شيء حصل بيننا لا بغضاء و لا عداوة ولا شيء بحمد الله
    ولا ادري لم بنيت هذه المآذن العالية الفاخرة أصلا...أليس لمراقبة الفجر الصادق من الكاذب من طرف المكلف بالأذان
    ثم إنه كان الناس قبل التوقيت الفلكي إنما يراقبون الفجر الصادق بعيونهم...فلماذا عندما أحدث التوقيت الفلكي لماذا لم
    يقل ستحصل فتنة و بلبلة و و و الخ...
    و انا بنفسي راقبت لمدة طويلة بأم عيني الفجر الصادق حينما كنتأعمل في البادية وكانوا يؤذنون بحسب التوقيت الفلكي
    رأيت أنهم يؤذنون حتى قبل الفجر الكاذب أحيانا بخمس دقائق او يزيد....وصفات الفجر الصادق و الكاذب واضحةفي
    الحديث....فهل أشك فيما أراه بأم عيني....يؤذنون وليس ثمة بياض لا صادق و لاكاذب ...وكنت أقول ذلك لكثير من
    الاخوة و لإمام المسجد عندما أعود الى مدينتي القريبة من القرية..فيتفلسفو ن ويبحثون عن المخارج في الفاظ الحديث
    وزاد يقيني بفتوى الشيخ الالباني و الشيخ تقي الدين الهلالي بأن التوقيت المعمول به في بلادنا ليس صحيحا
    وهذه الفتوى موجودة...
    أما قول الاخ ان كان ذلك صحيحا فولاة الامر من العلماء و الحكام سيقيمونه....فأقول ليسوا بالمعصومين وقد يخطئون في
    التأويل ذلك.... وقد اخبرتك ان من العلماء من يقول بعكس ذلك...
    اما التحجج ببطلان صلاة الناس ...فلا يعدو حالهم ان يكون مثل المجتهد في تحري القبلة...غير ان الامر هنا قريب جدا
    وليس بين الناس و الحق الا تعليمهم صفات الفجر الصادق و الكاذب وان يستيقظوا قبل الفجر ليتعلموه عمليا ليتأكد
    كل منهم من وقت الصلاة الصحيح.
    أما القول بالاستعجال في هذا....فالامر عمره سنوات تزيد على خمسة عشر عاما...فهل الامر يستحق كل هذا العمر
    ورؤية العين تحسم فيه
    أنا أتفق تماما مع الاخ الذي كتب الموضوع و ارجو ان يبادر بعد استكماله وتهذيبه ان ينشره في الناس ليتعلم الناس دينهم...والله أعلم
    الأخ الفاضل الشنقيطي
    حدث لي ما حدث لكم تقريباً في ملاحظة توقيت الفجر ولي نحو 18 عام وأنا أتابع هذه المسألة وكل مرة أزداد يقيناً بخطأ الوقت لكني لم أستطع تحديد الفارق بالضبط وهو أظنه لا يقل عن 10 دقائق .
    وهنا في مصر الجهل مطبق ومنتشر لكن في المساجد المنتسبة للسنة0يقوم أغلبها بتأخير إقامة صلاة الفجر إلى بعد الآذان بفترة من 20-30 دقيقة
    وأرى مزيد الحديث عن الموضوع وتوعية الناس لأن الأمر دين... ولا تلتفتوا لقول من يقول بسد ذرائع الفتنة المزعومة !!

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Apr 2007
    المشاركات
    355

    افتراضي رد: بيان الخطأ في وقت صلاتي العشاء والفجر

    بارك الله فيك أخي الكريم ويسر الله حل هذه المشكلة.. وبصبر أمثالكم على ما ستواجهونه من استهجان في بادئ الأمر سيتغير الوضع إن شاء الله
    تفضل بزيارة مدونتي:http://abofatima.maktoobblog.com/

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,782

    افتراضي رد: بيان الخطأ في وقت صلاتي العشاء والفجر

    بارك الله فيكم وشكر لكم

    الأمر خطير ورأي من خالف هذا لا يستند لحجة بينة .
    ومن نقل عنه من فضلاء العلماء لم يرو هذا إنما قيل لهم،
    وقد قيل خلاف قول المعارض بالدليل والتجربة والسبر الطويل .
    أينقض كل هذا بقول فلان وعلان خرج مرة أو مرتين ولا خبرة له بمتابعة الشفق بل ربما ولا معرفة له به!
    أما اعتذار الدكتور زكي فلعله خشي على نفسه أن يحدث له كما حدث لمن ذكرتَ أنه استدعي وتكلم عليه مع أنه لا زال يكرر أن الوقت غلط وكلامه حق،
    وسبب كتابة د. زكي أن الشيخ العبيكان كتب في جريدة الرياض عن غلط التقويم منتصرا بالبحث على من خالفه وتكلم عليه في في خطبة مشهورة ونسب العبيكان البحث إلى د. زكي ومن معه... فحاول التملص بهذا الخبر.
    والذي يهمنا البحث والنتيجة النهايئة الجماعية وهي مخالفة تماما لتصريحة المذكور في الجريدة .
    ودين الله أولى بالوقف عند حدوده.
    وأي فتنة وأي ضرر عليهم إن أمروا بتأخير الأذان أو على الأقل بتأخير الإقامة ولو احتياطا، أيس الأمر خطير؟!
    وأئمة الحرمين أحسب أنهم وقفوا على الأمر ونظروا فيه والتأخر لا إشكال فيه إنما الإشكال في التقديم .

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    233

    Arrow أنا أتفق معك يا شيخ عبد الرحمن ولكن ..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرحمن السديس مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيكم وشكر لكم
    الأمر خطير ورأي من خالف هذا لا يستند لحجة بينة .
    ومن نقل عنه من فضلاء العلماء لم يرو هذا إنما قيل لهم،
    وقد قيل خلاف قول المعارض بالدليل والتجربة والسبر الطويل .
    أينقض كل هذا بقول فلان وعلان خرج مرة أو مرتين ولا خبرة له بمتابعة الشفق بل ربما ولا معرفة له به!
    أما اعتذار الدكتور زكي فلعله خشي على نفسه أن يحدث له كما حدث لمن ذكرتَ أنه استدعي وتكلم عليه مع أنه لا زال يكرر أن الوقت غلط وكلامه حق،
    وسبب كتابة د. زكي أن الشيخ العبيكان كتب في جريدة الرياض عن غلط التقويم منتصرا بالبحث على من خالفه وتكلم عليه في في خطبة مشهورة ونسب العبيكان البحث إلى د. زكي ومن معه... فحاول التملص بهذا الخبر.
    والذي يهمنا البحث والنتيجة النهايئة الجماعية وهي مخالفة تماما لتصريحة المذكور في الجريدة .
    ودين الله أولى بالوقف عند حدوده.
    وأي فتنة وأي ضرر عليهم إن أمروا بتأخير الأذان أو على الأقل بتأخير الإقامة ولو احتياطا، أيس الأمر خطير؟!
    وأئمة الحرمين أحسب أنهم وقفوا على الأمر ونظروا فيه والتأخر لا إشكال فيه إنما الإشكال في التقديم .
    أنا أتفق معك يا شيخ عبد الرحمن على خطورة الأمر ، ولكن أقول إنه إلى الآن تحت التمحيص ، فخروج عدد من الباحثين من مدينة الملك عبد العزيز وتقريرهم ومعهم أحد طلاب العلم ، لا يعني التسليم بالأمر ـ أنا لا أنفي صحته ـ لكن أقول إنه لا يعني التسليم والقطع بصحته وصوابه ، إلا بعد إقرار أهل العلم والحل والعقد ، وهذا مالم يحصل إلى الآن ، فإذا ثبت ذلك لديهم فالحمد لله فإن الأمر سيغير بيسر وسهولة ، وأما الفتنة فأخبرك بها ، أئمة أرادوا تأخير الأذان ممن أخذوا بتلك البحوث المكتوبة ، فطلب من المؤذن أن يؤخر الأذان ثلث ساعة ، فطبعا المؤذن رفض ذلك ، وحق له ، لأن هذا غير مقبول لا ديانة ـ لأنه لم يتأكد الأمر لدى العلماء بعد ـ ولا نظاما في جهة الاختصاص أعني وزارة الشؤون الإسلامية ، فثلث ساعة كثيرة جدا ، فالإمام أصر والمؤذن أصر ، ووقع الجماعة في أخذ ورد وتعالت الأصوات ، أليست هذه فتنة ، وتفرق مذموم وتعالي أصوات منهي عنه ، وهذا ليس في مسجد واحد أو اثنين أو ثلاثة بل في مساجد كثيرة ، وبعض جماعة المسجد يسببون المشكلات لأدنى من هذا السبب فكيف به .
    فإن الأمر إن كان كما تذكر فيؤخر الأذان وليس الإقامة ، فإن البيوت مليئة بمن يصلي بعد الأذان من النساء وغيرهن .
    وأما قولك يا رعاك الله عن أئمة الحرمين فها هي الصلاة تقام بعد خمس دقائق ربما زادت قليلا في بعض ليالي رمضان والحج .
    وبإيجاز مثل هذه الأمور يا شيخ عبد الرحمن وأنت أدرى مني حفظك الله لا يحسن بل ولا يقبل الناس أن تأتي من شخص واحد خرج مع الباحثين ونظر وإن كان طالب علم ، لا سيما وغيره من العلماء كالشيخ صالح الفوزان وغيره قد خرجوا كذلك ونظروا وتبين لهم أن التقويم صحيح ، فمثل هذه الأمور لا بد أن تصدر من كبار العلماء الذين يصدر الناس عن رأيهم ، وكونه لم يصدر شيء إلى الآن فلم العجلة في الأمر .
    أسأل الله للجميع التوفيق وأن يظهر الحق في هذا الأمر ، ويعوض المسلمين خيرا .

  10. #10
    الحمادي غير متواجد حالياً عضو مؤسس
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    2,775

    افتراضي رد: أنا أتفق معك يا شيخ عبد الرحمن ولكن ..


    بلغني أنَّ تعديلاً سيتمُّ في تقاويم العام القادم 1429هـ فهل هذا صحيح؟

    يسرني متابعتك لصفحتي على الفيسبوك
    http://www.facebook.com/profile.php?...328429&sk=wall

  11. #11
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    133

    افتراضي رد: بيان الخطأ في وقت صلاتي العشاء والفجر

    فضيلة الشيخ عبد الرحمن السديس

    - بالنسبة لقولك : "الأمر خطير ورأي من خالف هذا لا يستند لحجة بينة ."

    فأقول : حجتهم الرؤية العينية

    - و بالنسبة لقولك : "ومن نقل عنه من فضلاء العلماء لم يرو هذا إنما قيل لهم"

    فأقول : الشيخ الألباني رحمه الله رأى هذا بعينيه في الأردن أو سوريا و قد ذكر هذا في السلسلة الصحيحة، و في مصر راقب الشيخ محمد حسان الأمر و رأى بعيني رأسه خطأ التوقيت المعمول به في بعض المناطق من بلده و قد ذكر هذا في شريط مسجّل و ذكر بعض الأسماء ممن راقب و تأكد من خطأ التوقيت المعمول به.

    ثم الشيخ الألباني لما يثبت في كتابه خطأ الوقت المعمول به في بعض البلاد الإسلامية إما برؤيته الخاصة أو نقلا عن أشخاص بإثباته لهذا الأمر فهذا في الحقيقة يتضمن إثبات لأهلية من نقل عنهم خطأ الوقت في هذا المجال.

    - و بالنسبة لقولك : "أينقض كل هذا بقول فلان وعلان خرج مرة أو مرتين ولا خبرة له بمتابعة الشفق بل ربما ولا معرفة له به!"

    فأقول : و لكن ليس إعتمادنا على هذا و إنّما إعتمادنا على علماء لهم معرفة بهذا الأمر و على أناس متخصصين في هذا المجال و ليس على من خرج خرجة أو خرجتين و إنّما على سنوات من المراقبة.

    و بالنسبة لقولك :"والذي يهمنا البحث والنتيجة النهايئة الجماعية وهي مخالفة تماما لتصريحة المذكور في الجريدة . "

    فأقول : أغلب الناس لا يراقب و إنّما يعتمد على التوقيت الفلكي، فأين هذه النتيجة الجماعية ؟

    و إنّما إعتمادنا ينبغي أن يكون على الرؤية العينية من الأثباب و ليس على الحساب الفلكي إلا إن دعت الحاجة إلى ذلك في بعض المناطق و فمعلوم بأنّ التوقيت الفلكي يعتمد على الحساب و من الصعب بالحساب أخذ معايير الرطوبة و التضاريس و الجبال و المنخفضات و غيرها.

    - و بالنسبة لقولك : "وأي فتنة وأي ضرر عليهم إن أمروا بتأخير الأذان أو على الأقل بتأخير الإقامة ولو احتياطا، أيس الأمر خطير؟! "

    فأقول : و أي ضرر أكبر من صلاة صلاة ليس في وقتها

    - و بالنسبة لقولك : "وأئمة الحرمين أحسب أنهم وقفوا على الأمر ونظروا فيه والتأخر لا إشكال فيه إنما الإشكال في التقديم ."

    المسألة ليست مرتبطة بمكة و المدينة بل هي منتشرة في أنحاء العالم الإسلامي و نحن لسنا هنا نعالج مسألة مكة و الميدنة فقط قد يصعب مثلا التحقق من الأمر في الحرمين نتيجة للأضواء أو كون الأرض مستوية و النظر إلى الأفق يكون إلى الأسفل في بعض الأماكن مما يستدعي الإعتماد على الحساب و بالتالي نتجاهل الكلام عن مكة و المدينة و لكن ليس كل المناطق يصعب النظر فيها إلى الأفق و تمييز الفجر الصادق من طرق الخبراء و التأكد من خطأ الوقت أو صحته.

    فضيلة الشيخ مسألة وقت صلاة الصبح مسألة عانينا منها و حُرم بعض شبابنا من هذه الصلاة في المسجد ليس نتيجة تهورهم و إنّما نتيجة ثبوت خطأ الوقت المعمول به عندهم.

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    133

    افتراضي رد: أنا أتفق معك يا شيخ عبد الرحمن ولكن ..

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد المحسن بن عبد الرحمن مشاهدة المشاركة
    أنا أتفق معك يا شيخ عبد الرحمن على خطورة الأمر ، ولكن أقول إنه إلى الآن تحت التمحيص ، فخروج عدد من الباحثين من مدينة الملك عبد العزيز وتقريرهم ومعهم أحد طلاب العلم ، لا يعني التسليم بالأمر ـ أنا لا أنفي صحته ـ لكن أقول إنه لا يعني التسليم والقطع بصحته وصوابه ، إلا بعد إقرار أهل العلم والحل والعقد ، وهذا مالم يحصل إلى الآن ، فإذا ثبت ذلك لديهم فالحمد لله فإن الأمر سيغير بيسر وسهولة ، وأما الفتنة فأخبرك بها ، أئمة أرادوا تأخير الأذان ممن أخذوا بتلك البحوث المكتوبة ، فطلب من المؤذن أن يؤخر الأذان ثلث ساعة ، فطبعا المؤذن رفض ذلك ، وحق له ، لأن هذا غير مقبول لا ديانة ـ لأنه لم يتأكد الأمر لدى العلماء بعد ـ ولا نظاما في جهة الاختصاص أعني وزارة الشؤون الإسلامية ، فثلث ساعة كثيرة جدا ، فالإمام أصر والمؤذن أصر ، ووقع الجماعة في أخذ ورد وتعالت الأصوات ، أليست هذه فتنة ، وتفرق مذموم وتعالي أصوات منهي عنه ، وهذا ليس في مسجد واحد أو اثنين أو ثلاثة بل في مساجد كثيرة ، وبعض جماعة المسجد يسببون المشكلات لأدنى من هذا السبب فكيف به .
    فإن الأمر إن كان كما تذكر فيؤخر الأذان وليس الإقامة ، فإن البيوت مليئة بمن يصلي بعد الأذان من النساء وغيرهن .
    وأما قولك يا رعاك الله عن أئمة الحرمين فها هي الصلاة تقام بعد خمس دقائق ربما زادت قليلا في بعض ليالي رمضان والحج .
    وبإيجاز مثل هذه الأمور يا شيخ عبد الرحمن وأنت أدرى مني حفظك الله لا يحسن بل ولا يقبل الناس أن تأتي من شخص واحد خرج مع الباحثين ونظر وإن كان طالب علم ، لا سيما وغيره من العلماء كالشيخ صالح الفوزان وغيره قد خرجوا كذلك ونظروا وتبين لهم أن التقويم صحيح ، فمثل هذه الأمور لا بد أن تصدر من كبار العلماء الذين يصدر الناس عن رأيهم ، وكونه لم يصدر شيء إلى الآن فلم العجلة في الأمر .
    أسأل الله للجميع التوفيق وأن يظهر الحق في هذا الأمر ، ويعوض المسلمين خيرا .

    أخي الكريم بالنسبة للفتنة التي أشرت إليه فأقول : من لم يثبت عنده أنّه لا يصح الإعتماد على الوقت المعمول به فله أن يتّبع أهل الحل و العقد في مواقيت الصلاة دون أن ينكر على من هو مقتنع بخلاف قوله.

    و من ثبت عندّه بأنّه لا يعتمد على التوقيت الفلكي؛ فلا يجوز له أن يصلي صلاة خارجة عن وقتها في ظنّه من أجل أن يتابع أهل الحلّ و العقد في مواقيت الصلاة حتى و إن أدى هذا إلى التخلّف عن الجماعة في المسجد.

    و لا يوجد أي فتنة في هذا.

    و العلاقة بين الفئتين ينبغي أن تكون علاقة تناصح بالحكمة و الموعظة الحسنة و كل يتّبع ما هو مقتنع به و من يتجاوز الحدّ يتعامل معه بالطريقة التي تليق.

    فأين الإشكال ؟

    و أنا شخصيا راقبت مع إخوتي و هم (طلبة علم) أزيد من أربع سنوات الفجر الصادق في مناطق مختلفة من الجزائر و ثتبت عندنا عدم صحة الوقت المعمول به في تلك المناطق.

    و لا أرى أي فتنة في نشر بحوث تنبه الناس لمثل هذا الأمر إذا كانت مبنية على أدلة صحيحة بل أشجع على هذا ولا أثبّط.

    فهذا الأمر دين و مواقيت الصلاة مما يحتاجه عموم المسلمين.

    و في الختام أنا أتوجه إلى كل من شارك في هذا الموضوع و يخالفنا في الرأي هل راقبت أنت وقت صلاة الصبح ؟ فإن لم تراقب فما الذي منعك من هذا رغم سهولة الأمر فهذا الأمر لا يحتاج إلى علم كبير حوالي شهر على الأكثر تلازم شخص خبير و تصبح على مقدرة و أهلية في هذا المجال. و ليس كل المناطق منشر فيها ضوء المدينة و النظر إلى الأفق يكون من أعلى إلى أسفل مما يصعب عملية تمييز الفجر الصادق.

  13. #13
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    133

    افتراضي رد: بيان الخطأ في وقت صلاتي العشاء والفجر

    و هذا رابط لمادة صوتية للشيخ محمد حسان حول هذا الأمر :

    http://www.islamway.com/?iw_s=Lesson...&lesson_id=797

  14. #14
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,782

    افتراضي رد: بيان الخطأ في وقت صلاتي العشاء والفجر

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة هالة مشاهدة المشاركة
    - بالنسبة لقولك : "الأمر خطير ورأي من خالف هذا لا يستند لحجة بينة ."
    فأقول : حجتهم الرؤية العينية
    .
    غفر الله لك
    عفوا

    كلامي عكس ما فهم منه تماما! وإنما أعني من يصحح التقويم لا من يغلطه.

  15. #15
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    417

    افتراضي رد: بيان الخطأ في وقت صلاتي العشاء والفجر

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرحمن السديس مشاهدة المشاركة
    بارك الله فيكم وشكر لكم
    الأمر خطير ورأي من خالف هذا لا يستند لحجة بينة .
    ومن نقل عنه من فضلاء العلماء لم يرو هذا إنما قيل لهم،
    وقد قيل خلاف قول المعارض بالدليل والتجربة والسبر الطويل .
    أينقض كل هذا بقول فلان وعلان خرج مرة أو مرتين ولا خبرة له بمتابعة الشفق بل ربما ولا معرفة له به!
    أما اعتذار الدكتور زكي فلعله خشي على نفسه أن يحدث له كما حدث لمن ذكرتَ أنه استدعي وتكلم عليه مع أنه لا زال يكرر أن الوقت غلط وكلامه حق،
    وسبب كتابة د. زكي أن الشيخ العبيكان كتب في جريدة الرياض عن غلط التقويم منتصرا بالبحث على من خالفه وتكلم عليه في في خطبة مشهورة ونسب العبيكان البحث إلى د. زكي ومن معه... فحاول التملص بهذا الخبر.
    والذي يهمنا البحث والنتيجة النهايئة الجماعية وهي مخالفة تماما لتصريحة المذكور في الجريدة .
    ودين الله أولى بالوقف عند حدوده.
    وأي فتنة وأي ضرر عليهم إن أمروا بتأخير الأذان أو على الأقل بتأخير الإقامة ولو احتياطا، أيس الأمر خطير؟!
    وأئمة الحرمين أحسب أنهم وقفوا على الأمر ونظروا فيه والتأخر لا إشكال فيه إنما الإشكال في التقديم .
    الشيخ عبد الرحمن السديس هل كلامك هذا تأييد لكلام الأخ محمد الأمين

    إذ أني لم أفهم ما يلي : "وأي فتنة وأي ضرر عليهم إن أمروا بتأخير الأذان أو على الأقل بتأخير الإقامة ولو احتياطا، أيس الأمر خطير؟! "

    يعني أأنت تطلب منهم الإحتياط و تأخير الإقامة و الصلاة أم تعتبر هذا الأمر فتنة ؟

    و في الختام أشكر الأخ محمد الأمين على ما تطرق إليه و كذا جميع الإخوة بما فيهم الأخت هالة

  16. #16
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    417

    افتراضي رد: بيان الخطأ في وقت صلاتي العشاء والفجر

    الظاهر بأنّ تعليقي كتب في نفس وقت تعليق الشيخ عبد الرحمن السديس لذا لم أنتبه لتعليق الشيخ الأخير

    فكلا تعليقينا أرسلا في : 9:13 حسب التوقيت المسجّل عندي

    و الحمد لله اتضّح لي بأنّ الشيخ يؤيّد كلام الأخ محمد الأمّين

    فجزاك الله خيرا يا شيخ على نصرتك لإخوانك في الحقّ

  17. #17
    تاريخ التسجيل
    Jun 2007
    المشاركات
    133

    افتراضي رد: بيان الخطأ في وقت صلاتي العشاء والفجر

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الرحمن السديس مشاهدة المشاركة
    غفر الله لك
    عفوا
    كلامي عكس ما فهم منه تماما! وإنما أعني من يصحح التقويم لا من يغلطه.
    أعتذر لم أركز في كلامك

    و خصوصا أنّ طريقة كلامك كانت تشبه طريقة من ينتقدنا و يخالفنا في الرأي.

  18. #18
    تاريخ التسجيل
    Jul 2007
    المشاركات
    247

    افتراضي رد: بيان الخطأ في وقت صلاتي العشاء والفجر

    الحمد لله

    بارك الله في المشائخ و اهل العلم

    تستوقفني دائما كلمة فتنة في الدول العربية ..حتى صارت عائقا اما الاصلاح بالتي هي احسن

    و التناقض الصارخ هو انه في كثير من المقابلات الرياضية التي يتنافس فيها فريقان و يكون فيها متعصبون و احيانا

    يكثر الهرج المرج القذف بالحجارة بين الجماهير المشجعة لكلا الفريقين...رغم كل هذا لا زالت الدول تسمح

    بهذا اللعب المدر للاموال و الارباح و تجند له الشرطة و قوات الامن و و و و احيانا هليكوبتر.....

    اما الصلاة فلأن دخول الناس للمساجد ليس فيه تذاكر و اثمان الخ.....فلا حاجة لاضاعة الاوقات في مثل هذه المواضيع....

    والله اعلم

    وبارك الله في كل من شارك

  19. #19
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    167

    افتراضي رد: بيان الخطأ في وقت صلاتي العشاء والفجر

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد المحسن بن عبد الرحمن مشاهدة المشاركة
    شيخنا ابن باز قال إن التقويم صحيح بإرسال الثقات ونظرهم .
    سماحة الشيخ عبد العزيز آل الشيخ ، كذلك يقول .
    الشيخ صالح الفوزان عضو اللجنة الدائمة خرج بنفسه ورأى أن التقويم الحالي صحيح .
    الشيخ محمد بن عثيمين يقول : من قال إن الفارق ثلث ساعة فهذه مبالغة لا تصح والذي نراه أن التقويم الذي بين يدي الناس الآن فيه تقديم خمس دقائق في الفجر خاصة اهـ
    فإذا كان هؤلاء العلماء على هذا الرأي ، فهل ترى أن نتركهم ، ونأخذ بآراء غيرهم ، لا سيما وأن الموضوع متعلق بأمر من أمور العامة المتعلقة بالأمة أجمع .
    لا أظنك تقول اترك هؤلاء وخذ بقول غيرهم .
    هذا ما بادا لي في الموضوع وودت طرحه ، وإني أتقبل النقد الهادف البناء ، بأسلوب هادئ غير متوتر ، وكلنا نطلب الحق ، فالحق أحق أن يتبع .
    أسأل الله لك التوفيق أخي محمد ، وأن يبارك في عملك وعمرك ، إنه جواد كريم .
    وأزيدك أني سمعت الشيخ سعد الشثري حفظه الله يذكر أنه رصد وقت الفجر مرة في الطائف فوجد التقويم منضبط.

    قال أخي عبدالرحمن السديس-في الرد الثامن-:
    ((أما اعتذار الدكتور زكي فلعله خشي على نفسه أن يحدث له كما حدث لمن ذكرتَ أنه استدعي وتكلم عليه مع أنه لا زال يكرر أن الوقت غلط وكلامه حق)).
    وأقول اعتذار الدكتور زكي صحيح ومقبول فمستنده قرار من المجمع الفقهي برئاسة الشيخ ابن باز وفيه:
    (( الفجر: ويوافق بزوغ أول خيط من النور الأبيض وانتشاره عرضا في الأفق (الفجر الصادق) ويوافق الزاوية(18)درجة تحت الأفق الشرقي))القرار السادس في الدورة التاسعة من 12/7/1406 - 19/7/1406
    وبتوقيع:
    -الامام ابن باز.
    -د.عبدالله عمر نصيف
    -د.طلال بافقيه
    -الشيخ عبدالله البسام
    -الشيخ صالح الفوزان
    -الشيخ محمد بن جبير
    - الشيخ محمد بن سبيل
    وغيرهم.

    والمسألة ليست قطعية -عندي على الأقل- ويلاحظ أنه قد يوجد اختلاف في الفجر والشفق بين الفقهاء والفلكيين.
    والله أعلم.

  20. #20
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    1,782

    افتراضي رد: بيان الخطأ في وقت صلاتي العشاء والفجر

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوخالد النجدي مشاهدة المشاركة
    وأزيدك أني سمعت الشيخ سعد الشثري حفظه الله يذكر أنه رصد وقت الفجر مرة في الطائف فوجد التقويم منضبط.
    يا أخي هو واحد ورصد مرة وفي الطائف
    أيقبل قوله مع أنه قد لا يكون رصد قبل ذلك في عمره كله وقد لا يكون المكان مناسبا للرصد، ونرد به خبر مجموعة من العلماء والفلكيين المتخصصين عملوا كافة الاحتياطات والترتيبات التقنية والعلمية والفنية من جهة الموقع وعدم التأثر والدقة و... ؟!
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبوخالد النجدي مشاهدة المشاركة
    قال أخي عبدالرحمن السديس-في الرد الثامن-:
    ((أما اعتذار الدكتور زكي فلعله خشي على نفسه أن يحدث له كما حدث لمن ذكرتَ أنه استدعي وتكلم عليه مع أنه لا زال يكرر أن الوقت غلط وكلامه حق)).
    وأقول اعتذار الدكتور زكي صحيح ومقبول فمستنده قرار من المجمع الفقهي برئاسة الشيخ ابن باز
    ليس كذلك
    فقرار المجمع لا شأن له...
    إنما الاعتراض على أن ما في البحث مخالف لما في الجريدة، ويهمنا نتائج البحث الصدارة عن الدراسة والرأي الجماعي لا تصريحات عابرة لها أغراض أخرى.
    وفقكم الله .
    ولا أنسى أن أن أذكر أن الدكتور الثنيان له بحث طويل وقد رصد نحو مدة رصدهم وخرج بنتيجة نحو نتيجتهم.
    وهنا نقاش طويل في الموضوع

صفحة 1 من 4 1234 الأخيرةالأخيرة

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •