إني لأتعجَّب من هذه الأخوة الإيمانية والإيثار !!
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 5 من 5

الموضوع: إني لأتعجَّب من هذه الأخوة الإيمانية والإيثار !!

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Oct 2009
    المشاركات
    118

    افتراضي إني لأتعجَّب من هذه الأخوة الإيمانية والإيثار !!

    لقد ضرب الأنصار المثل الأعلى في الحب والإيثار لإخوانهم المهاجرين حين قدموا عليهم مهاجرين بدينهم، لا يملكون شيئاً، فقدم لهم الأنصار كل شيء …لقد كان إيثارهم شيئا خياليا لا يصدق. عندما خرج المهاجرون من مكة لا يملكون شيئا كل واحد بما يلبسه فقط ، وقدكانوا أغنياء ، وكانوا تجاراً ، أما أهل المدينة فهم زراع ، وكان المهاجرين لايستطيعون العمل بالزراعة .. وأتى المهاجرون، منهم من أتى على قدمه .... لكن ما حصل كانفوق الخيال يقول الصحابة أن ما من مهاجر دخل المدينة، إلا بالقرعة من كثرة تكالب الأنصار على من يأتي من المهاجرين. كل منهم يريد أن يضيفه هو، فكانوا يدخلون بالقرعة.
    بل انظروا إلى الإيثار إلى أي درجة وصل عند الأنصار ؟؟ هذا سيدناسعد بن الربيع (أنصاري) نزل عليه سيدنا (عبد الرحمن بن عوف) من المهاجرين ، قال له يا أخي : هذه أموالي أجمعها لك أقسمها بيني وبينك ، هذا نصفي وهذا نصفك ، وهذه هي الأراضي التي أمتلكها أقسمها بيني وبينك ، وهذا هو بيتي ، وإني متزوج بامرأتين آتي لك بهما حتى ترى أيها تحب لأطلقها لك وتتزوجها بعد أن تفي عدتها...... الله اكبر
    بالله عليكم يا مسلمون هل سمعتم بمثل هذه الأخلاق ؟ هل شاهدتم مثل هذا الإيثار ؟ هل سمعتم بمثل استقبال الأنصار للمهاجرين في دنيا اليوم ؟
    تخيل معي كل أنصاري كان يقاسم أخاه المهاجر في كل ما يملك من بيت ومال وملابس وغيرها ، حتى زوجة الأنصاري كانت تقاسم زوجة المهاجر بكل ما تملك من ملابس وغيرها !!
    والله أنا أتعجب من ذلك ... الرجل يقاسم بيته كيف فعل ذلك ولم يخف من لوم زوجته!! ... أو كيف أن زوجته لم تعترض عليه !؟ أو كيف أن أولاده الكبار لم يعترضوا عليه !!
    انه الإيمان والحب والأخوة الصادقة ... انه الإيثار ، خلق الإيثار الذي اندثر في زماننا .. كم من زوجة وقفت بوجه زوجها ومنعته من الإنفاق في سبيل الله ؟ وكم من أولاد منعوا أباهم من أن يجعل له صدقة جارية خوفا من الإقلال ؟ وكم من أب شتم ولده لأنه تصدق في سبيل الله ؟ .... أين هولاء من صنيع الأنصار؟!
    والله سيبقى صنيع الأنصار منار هداية و إشعاع للإنسانية في تيه المطامع والأثرة والشحّ والإمساك ما اقبل ليل و أدبر نهار ودعي الناس للبذل والسخاء و الإيثار.

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2007
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    2,410

    افتراضي رد: اني لاتعجب من هذا !!

    والله سيبقى صنيع الأنصار منار هداية و إشعاع للإنسانية في تيه المطامع والأثرة والشحّ والإمساك ما اقبل ليل و أدبر نهار ودعي الناس للبذل والسخاء و الإيثار.

    نعم صدقت
    ويكفي مدح الله لهم في قرآن يتلى إلى أن يرث الله الأرض ومن عليها .
    أبو محمد المصري

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    598

    افتراضي رد: إني لأتعجَّب من هذه الأخوة الإيمانية والإيثار !!

    أخوة إيمانية عالمية تحت مظلة الدعوة إلى الله .....
    " والذين جاءوا من بعدهم ....." ....
    نسأل الله أن نكون منهم .....
    إذا أصلحنا أعمالنا التي يحبها الله ونستطيعها ، أصلح الله أحوالنا التي نحبها ولانستطيعها ...!!!

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الدولة
    مسافر في بحار اليقين ... حتى يأتيني اليقين ؟!
    المشاركات
    1,257

    افتراضي رد: إني لأتعجَّب من هذه الأخوة الإيمانية والإيثار !!

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة صالح الطريف مشاهدة المشاركة
    أخوة إيمانية عالمية تحت مظلة الدعوة إلى الله .....
    " والذين جاءوا من بعدهم ....." ....
    نسأل الله أن نكون منهم .....
    كأنك تقصد أن تلك الصفات لا يمكن أن تتحقق إلا إذا لهجنا بذكر الله و الدعوة إلى تعظيمه في القلوب ؟

  5. #5
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    598

    افتراضي رد: إني لأتعجَّب من هذه الأخوة الإيمانية والإيثار !!

    الصفات الإيمانية المكتسبة هي التي تُتحصل في الميان الدعوي ...
    نعم نكتسب الصفات من أجل تغيير الحياة ...
    يكون هذا بجعل دين الله مقصد حياتنا ...
    إذا أصلحنا أعمالنا التي يحبها الله ونستطيعها ، أصلح الله أحوالنا التي نحبها ولانستطيعها ...!!!

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •