ضرورة التمييز بين: الصلابة في المذهب/ والتعصُّب المذهبي. - الصفحة 8
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

صفحة 8 من 10 الأولىالأولى 12345678910 الأخيرةالأخيرة
النتائج 141 إلى 160 من 184

الموضوع: ضرورة التمييز بين: الصلابة في المذهب/ والتعصُّب المذهبي.

  1. #141
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    514

    افتراضي رد: ضرورة التمييز بين: الصلابة في المذهب/ والتعصُّب المذهبي.

    جزاكم الله خيرا على الملاحظات التي تفضلتم بها
    واتمنى ان تؤيدوها بنصوص اخرى من كلام الشيخ
    تو ضح جوهر فكرته بصورة دقيقة
    فانا لم احمل كلامه مالم يحتمل
    لكن تساءلت لكي تجمع اقواله التي تصور مو قفه من المذاهب والاباء
    بدقة وعلمية
    وبوركت جهودكم

  2. #142
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    مدينة سطيف
    المشاركات
    177

    افتراضي رد: ضرورة التمييز بين: الصلابة في المذهب/ والتعصُّب المذهبي.

    الأخت الكريمة: أم عبد الرحمن
    معذرة أريد توضيح شيء مما قرأته في مشاركتكم قبل مواصلة النقاش

    أظن أن مقدمة الأستاذ أبو سعيد الباتني في موضوعه، فيه مسألة لابد أن نقف عندها


    وأتمنى أن تتفضلي بقراءة ما سأقتبسه لك من مقدمته بالحرف الواحد:
    وقد عدَّها بعضهم بأنّها (بِدعة)...وأنّها الاِبن المشؤوم للمذاهب الفقهية..
    وألّف كتاباً..انتهى فيه أنّ: الوسيلة الناجعة للقضاء على التعصُّب المذهبي هي:
    التخلُّص...والتح ر من المذاهب الفقهية (!)، وأعطى بديلا..هو: الأخذ مباشرة من الكتاب والسنَّة !!
    ولا شكَّ أنّ هذه النتيجة عليها جُملَة ملاحظات..
    ومناقشَتُها تتطلَّب الوُقوف على مقدِّماتها التّي كَوَّنتها..
    .........
    ويُعتبر تعريف (التعصُّب)/ المقدِّمة الأولى التي انطلق منها للوصول إلى نتيجته.
    فمن ينظر إلى التعصب على أساس أنَّه: (مخالفة الدليل).
    لا شك أنّه سيربط بينه وبين التمذهب...خصوصاً وأنَّه علِم بما لا يدع شك أن التمذهب يؤدي إلى مخالفة الكثير من الأحاديث.

    فالواضح أنه لا يريد مناقشة ما ورد في الكتاب جملة
    وإنما يريد فقط مناقشة مقدمته الأولى
    ألا وهي: تعريفه للتعصب
    فتعريف التعصب، خطوة للتمييز بينه وبين التمذهب الذي سماه الصلابة في المذهب

    فهو لم يقصد إلا مناقشة مقدمة واحدة
    واستسمح الأخ الفاضل أبو سعيد أني تكلمت على لسانه
    ولعله سيناقش مقدمات أخرى في مواضيع جديدة، والتي نتمنى أن تطل علينا بعد طول انتظار
    أما نقاشك لأستاذتك المذهبية فأظن أنكما تناولتما فيه جوانب عديدة
    وأما قولك بأن حوارا دار بين شافعية وحنفية ممن تعرفين، واستياءك من موقفهما بعد النقاش
    فهذا عين الموضوع
    وفيه فرق آخر بين المذهبية واللامذهبية
    فالمذهبيون يعالجون هذه المواقف، ولا يحملون عبئها للمدارس الفقهية
    أما اللامذهبيون فيحاولون جمعها، والاستدلال بها على فساد أصل التمذهب
    فأرجو منك ومن الإخوة أن يعووا ذلك جيدا
    ويدرسوا المسألة بعيدا عن الشيخ الألباني رحمه الله وغيره.


  3. #143
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    مدينة سطيف
    المشاركات
    177

    افتراضي رد: ضرورة التمييز بين: الصلابة في المذهب/ والتعصُّب المذهبي.

    نسيت أن أطرح سؤال على الأخ أبو سعيد
    أين المرفقات التي ذكرتها في مشاركتك رقم 128 ؟

  4. #144
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    مدينة سطيف
    المشاركات
    177

    افتراضي رد: ضرورة التمييز بين: الصلابة في المذهب/ والتعصُّب المذهبي.

    لفتني كلام طرحتموه:
    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم عبد الرحمن السلفية مشاهدة المشاركة
    وكلامكم أيها الفاضل يذكرني بحوار مع شيختي المذهبية ، فيظهر لي أن المذهبيين لا يدركون حد اللامذهبية المقصودة ، وحين نقلت لها كلام اللامذهبيين قالت في جزم ، لكن اللامذهبيين مذهبيين لأنهم يتبعون كلام ابن تيمية أو ابن القيم أو أي عالم.
    الذي أعتقده أن اللامذهبيون هم من لم يفهموا كلام المذهبيين
    من أجل ذلك إذا ناقشوهم في المسألة راحوا يحدثونهم عن التعصب، وعن حوادث شاذة في تاريخ المسلمين تقاتل فيها المذهبيون
    ولك أن تطلعي على المشاركات الواردة في الموضوع لتري طريقة النقاش
    والحقيقة أن التنافر والتعصب جبل عليها البشر
    فإن لم يتقاتلوا وهم أتباع مذاهب، فسيتقاتلون -نسأل الله العفو- لأسباب أخرى
    وللكلام بقية إن شاء الله.

  5. #145
    سارة بنت محمد غير متواجد حالياً مشرفة سابقة بمجالس طالبات العلم
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    3,200

    افتراضي رد: ضرورة التمييز بين: الصلابة في المذهب/ والتعصُّب المذهبي.

    بالنسبة لأختي الفاضلة جمانة أرى أن الأخ قد أجاب عن سؤالك بما يغني عن استمرار الحوار الممتع معك - والحق أن يترك الحوار لمن هو أعلم خصوصا أن الحوار أصلا لم يكن معي تقبلي تحياتي وأعتذر للأخ الفاضل


    الأخت الكريمة: أم عبد الرحمن
    معذرة أريد توضيح شيء مما قرأته في مشاركتكم قبل مواصلة النقاش

    أظن أن مقدمة الأستاذ أبو سعيد الباتني في موضوعه، فيه مسألة لابد أن نقف عندها
    وأتمنى أن تتفضلي بقراءة ما سأقتبسه لك من مقدمته بالحرف الواحد:

    وقد عدَّها بعضهم بأنّها (بِدعة)...وأنّها الاِبن المشؤوم للمذاهب الفقهية..
    وألّف كتاباً..انتهى فيه أنّ: الوسيلة الناجعة للقضاء على التعصُّب المذهبي هي:
    التخلُّص...والتح ر من المذاهب الفقهية (!)، وأعطى بديلا..هو: الأخذ مباشرة من الكتاب والسنَّة !!
    بالفعل أنا قرأت كلام الأخ الفاضل وقد قلت من قبل أن البحث قيم ولله الحمد ، لكن هذه المقدمة هي سبب طرحي للسؤال السابق

    سألته عن تعريف المذهبية واللامذهبية ، فأجاب الأخ الفاضل بارك الله فيه وعرف المذهبية بأنها دراسة الفقه على أصول مذهب ، وقال عن اللامذهبية أنها أخذ المسائل مباشرة من الكتاب والسنة ، وهو عين ما ذكره في المقدمة السابقة ، لكن من هو القائل بأن المذاهب بدعة؟ وأين قال هذا ؟ ما هو نص كلامه ؟ كيف سمح لنفسه أن يقول أن البديل هو الأخذ المباشر من الكتاب والسنة دون فهم السلف من العلماء؟
    كبحث قيم لابد من نقل هذا الكلام بالنص والرد عليه بإنصاف
    ونحن نوافق الأخ في تعريف المذهبية بأنها دراسة الفقة على أصول مذهب وندرس فهم الإمام للنصوص وطريقة استدلاله، ولا نرفض المذهبية بهذا الاعتبار ولم نسمع بعالم رفضها بهذا الاعتبار ،

    ومادمت أيها الأخ الفاضل تتحدث من نفس المنطلق فأنا أجد أنكم توافقونه في نفس التعريف ، أليس كذلك؟

    فإن كان كذلك ، فأنت أيها الأخ الفاضل ترى أن اللامذهبية هي الأخذ المباشر من الكتاب والسنة

    السؤال الذي أطرحه هنا - وهو سؤال هام جدا لابد من الإجابة عليه

    إذا كنت أنت والأخ تنتقدان ما ورد في كتاب معين باعتبار أنه تعريف لللامذهبية فلماذا لا يتم نقل هذا الكلام نصا ونقده نقدا منصفا؟ لأن لو صحت نسبة هذه التعريف لكاتب فسوف ينضم معكم الجميع في الاعتراض على الكاتب.

    هذا السؤال أطرحه لأن تعريف المذهبية بأنها الأخذ من الكتاب والسنة مباشرة ليس صحيح ولم يقل به عالم معتبر فإذا كان هناك كلام عالم يزعم أنه لا مذهبي قال هذا عن اللامذهبية فينبغي أن ننقل كلامه نصا ونقول أن هذا الكلام خطأ ثم نشرع في رد هذا الخطأ.



    فالواضح أنه لا يريد مناقشة ما ورد في الكتاب جملة

    وإنما يريد فقط مناقشة مقدمته الأولى

    ألا وهي: تعريفه للتعصب
    وهذا هو ما أرغب في معرفته ، أنا مثلا لم أطلع على كتاب الشيخ الفاضل ، فمن الانصاف أن ينقل الأخ كلام الشيخ في تعريف التعصب والمذهبية نصاثم يناقشه بإنصاف

    وأنا أكرر أن البحث قيم لكن أظن الأخ وضعه في المنتدى لمناقشته بأسلوب علمي منهجي ، يعني أنا أناقش البحث من ناحية المنهج العلمي في البحث وعرض المعلومات كما أناقش المعلومات الواردة فيه أيضا.


    فتعريف التعصب، خطوة للتمييز بينه وبين التمذهب الذي سماه الصلابة في المذهب
    الأخ يدافع عن المذهبية ، أنا لا أعترض على المذهبية ولم أسمع شيخ يعترض على المذهبية باعتبار أن المذهبية هي دراسة الفقة على أصول مذهب معين دون التزام جميع أقوال عالم بعينه
    لكن واضح جدا من النقاش السابق أنه - على الأقل بالنسبة لكثيرين - الاعتراض من قبل اللامذهبيين على العالم أو طالب العلم هو التزام مذهب في كل أقواله بحيث لا يخالف المذهب أبدا ـ كما أن الاعتراض بالنسبة للعامي هو أن يلتزم مذهب معين لا يسأل إلا شيوخ المذهب ولا يصلي إلا خلف أئمة المذهب ولا يتزوج أو يزوج إلا من أهل المذهب (طبعا هذا اختصار للموضوع ولا يخفى عليكم أن هذا يحدث)
    إذا الانكار على نقطة معينة وليست على المذهبية كلها - هذا ما أفهمه من اللامذهبيين

    لكن يظهر أن الأخ اطلع على تعريف للامذهبية جعله يعترض عليها فكان ينبغي أن ينقل هذا القول وينقده ولا يشير إليه عابرا
    نحن نكرر أن اللامذهبية ليست رفض الصلابة في المذهب باعتبار أن كلمة الصلابة في المذهب = أن يتمسك الإنسان بالحق الذي ظهر له أي بالحق الذي (ذهب إليه) بناء على أدلة معتبرة بفهم العلماء من السلف الصالح (أي الصحابة) ومن اتبعهم بإحسان (أي علماء المذاهب الأئمة الأعلام المعتبرين)
    إذا لو كان الأخ رأى من بعض اللامذهبيين رفض لهذا النوع من الصلابة فكان عليه أن ينقل كلامهم أيضا نصا ليكون الأمر واضح للقارئ وضوح الشمس

    فبعض المصطلحات في البحث مشتبهه عليّ كقارئ لهذا لما قرأت البحث نفسه ولما قرأت تعليقات الإخوة والأخوات قلت لابد من سؤال صاحب البحث عن مقاصده لأنها بالنسبة لي غير واضحة وأظن أنه يمكن أن يكون كثير من القراء يعانون نفس المشكلة

    تعلمت أنني إذا كتبت مقالة فاشتبهت على فرد واحد ، أن أقوم بتعديلها بحيث توضح مرادي ، لأن هذا الفرد صرح بعدم الفهم أو الالتباس ولعل غيره لم يصرح والقراءة تختلف عن النقاش والحوار فلابد من الوضوح الذي لا لبس فيه



    فهو لم يقصد إلا مناقشة مقدمة واحدة
    لكني لا أعرف هذه المقدمة !! ولعلي ظننتُ أنه يرد عن هؤلاء العلمانيين الذين يرغبون في الأخذ من الكتاب والسنة بالرأي ومخالفة الهدي السلفي الذي مضت عليه الأمة !!
    لهذا لازلت أؤكد على ضرورة التوضيح ونقل النص الذي أثار حفيظة صاحب البحث بحيث احتاج منه لهذا الجهد الرائع في الرد بحيث أن القارئ يقرأ هذا وذاك ويستطيع أن يحكم بإنصاف


    واستسمح الأخ الفاضل أبو سعيد أني تكلمت على لسانه
    بارك الله فيكم على حسن الخلق ولعل الأخ يسامح في ذلك



    أما نقاشك لأستاذتك المذهبية فأظن أنكما تناولتما فيه جوانب عديدة
    نقاشي معها لم يتطرق لأي نقطة لأني توقفت عند قولها السابق كثيرا جدا ، وهو القول الذي ذكرته لكم بأن اللامذهبيين مذهبيين لأنهم يتبعون كلام ابن القيم وابن تيمية رحمهما الله

    فكثيرا ما يكون سوء التفاهم بسب عدم تحرير المصطلحات


    وأما قولك بأن حوارا دار بين شافعية وحنفية ممن تعرفين، واستياءك من موقفهما بعد النقاش

    فهذا عين الموضوع
    نعم هذا عين الموضوع وأنا أقول كلمة حق هاهنا ، كثير من الطلاب اللامذهبيين يتعصبون لبعض الشيوخ بدون دليل أيضا فتعود الدائرة من جديد يعني تجد مجموعة من الطلاب يلتفون حول شيخ ويقولون مذهبه هو الصحيح وترجيحاته هي الحق ونحن لامذهبيين

    ولهذا فأنا أرغب في توضيح شيء هام ، وهو أن العلماء اللامذهبيين الذين ساروا على نهج اللامذهبية بمعناها الصحيح وهو عدم الزام الناس بقول عالم في كل مسألة ، أنكروا أي نوع من التعصب سواء لمذهب أو لشيخ لامذهبي ، كما أن هؤلاء اللامذهبيين كانوا يدرسون في البداية على مذهب معين ، وكذلك هؤلاء اللامذهبيين أوصوا طلابهم بالبدء بمذهب معين لكي تكون هناك أرض صلبة يقف عليها ثم يعيد النظر فيما بعد.

    إذا أنا ذكرت هذا المثال لكي أقول أن رفض اللامذهبيين هو رفض لهذا النوع من الحوار المتدني الذي يصم كل واحد أذنه ويقول أنا لستُ على مذهبك .


    وفيه فرق آخر بين المذهبية واللامذهبية

    فالمذهبيون يعالجون هذه المواقف، ولا يحملون عبئها للمدارس الفقهية
    هنا سؤال
    كيف يعالجونها ؟
    لا علاج لها من قبل العالِم سوى التنبيه على الطالب وتربيته أن قولي كإمام ليس دليلا بذاته وهذا هو كلام كل الأئمة جميعا: إذا صح الحديث فهو مذهبي ، ولا يحل لأحد أن يفتي بكلامي ما لم يعرف دليلي ...الخ وهذه هي اللامذهبية التي أفهمها


    أنا أوافقك تماما أن العلماء الكبار غير متعصبين لكلامهم بذاته، لهذا دائما أنا أُلقي الخطأ على الطلاب لا على العلماء .
    وعندما يقف الشيخ مذهبي كان أو لامذهبي على منبره ويؤكد على ضرورة اتباع النبي صلى الله عليه وسلم ويندد باتباع أي شخص في كل أقواله وأفعاله عدا النبي صلى الله عليه وسلم أليس هذا علاج التعصب؟ هل لديكم علاج أخر؟
    أليست هذه أيضا هي تربية الأئمة الأربع بالخصوص؟

    هذه هي اللا مذهبية
    يعني القصد لايمكن أن نلقي بكل جهود اللامذهبيين عرض الحائط لمجرد نوع من الظن أنهم ألقوا بجهود المذهبيين
    لأني أكرر أن إلقاء جهود الأئمة ونبذ أفهامهم شيء لا يقوله عاقل ولا يمكن لعاقل أن يقبله

    ولعلك أيها الأخ الفاضل تعود لمشاركتي التي نقلت فيها كلام ابن القيم في الفرق بين الاتباع وإهدار أقوال العلماء


    أما اللامذهبيون فيحاولون جمعها، والاستدلال بها على فساد أصل التمذهب

    فأرجو منك ومن الإخوة أن يعووا ذلك جيدا
    بارك الله فيك لو نقلت لنا نصا مما يثير هذه الضغائن يصرح فيه أحد اللامذهبيين بطرحه المذاهب الفقهية جملة لكي يستدلوا على فساد التمذهب لكان ذلك جديرا بالدراسة
    هم جمعوا هذه النصوص لكي يستدلوا على فساد التعصب ، وجمعوا هذه النصوص لكي يستدلوا على خطإ تحويل النقاش الفقهي لمذهبي ومذهبك بعيدا عن الكتاب والسنة

    تماما مثلما كان العلماء يناظرون بعضهم البعض قديما فالإمام الشافعي ناظر الكثير من أهل المذاهب ولم نسمع أحد قال للشافعي في النقاش الدليل أن مذهب إمامي كذا ، بل النقاش دائر على الأدلة نفسها لا على التمذهب وكثيرا ما يرجع أحد الطرفين عن رأيه بغض النظر عن مذهبه وكثيرا ما يتمسك بأسلوب نظره في الدليل

    ويدرسوا المسألة بعيدا عن الشيخ الألباني رحمه الله وغيره.
    لعل استدلالنا بكلام الشيخ الألباني عائد إلى أن الشيخ هو إمام اللامذهبية في هذا العصر و كانت له تجربة رائقة في المذهبية واللامذهبية

    فالشيخ أصلا حنفي المذهب ولكنه خالف المذهب الحنفي لأنه صاحب صلابة في مذهبه (يعني صاحب صلابة فيما ذهب إليه مع الدليل ولو خالف أباه الحنفي المتعصب حتى طُرد رحمه الله من بيت أبيه )


    الذي أعتقده أن اللامذهبيون هم من لم يفهموا كلام المذهبيين
    إذا كنت تعتقد هذا فعلا فأرجو أن تبين بأسلوب ملخص تعريفا جامعا للمذهبية وتنقل أقوالا للامذهبيين نقدوا هذا التعريف بالخصوص بهذا فقط نغلق أبواب سوء التفاهم


    من أجل ذلك إذا ناقشوهم في المسألة راحوا يحدثونهم عن التعصب، وعن حوادث شاذة في تاريخ المسلمين تقاتل فيها المذهبيون
    هنا بيت القصيد ، اللامذهبيون يعترضون على التعصب لا على التمذهب ويستشهدون بهذه الحوادث لكي يستنكروا التعصب المذهبي بغير دليل وليس على مطلق التمذهب ، ويستشهدون بها أيضا في سياق استنكار اعتناق أقوال عالم بعينه في كل ما يذهب إليه بغير دليل لمجرد اتباعه هو .


    ولك أن تطلعي على المشاركات الواردة في الموضوع لتري طريقة النقاش
    والحقيقة أن التنافر والتعصب جبل عليها البشر
    فإن لم يتقاتلوا وهم أتباع مذاهب، فسيتقاتلون -نسأل الله العفو- لأسباب أخرى
    حسنا لا ننكر أن معظم النقاش كان فيه سوء تفاهم ولهذا سألت صاحب البحث القيم عن تعريفه للمصطلحات
    وأنا أسجل اعتراضي على أسلوب الحوار ولا ننكر أيها الأخ الفاضل أن هذا الأسلوب العصبي ليس له علاقة بالمذهبية الصحيحة أو اللامذهبية الصحيحة أيضا .

    واللامذهبيين فهموا كلام علماء المذاهب وأيدوه ، وأنكروا على أتباع العلماء أسلوب التقليد الأعمى ، فكل الانكار ليس على العلماء وليس على اتباع مذهب معين كدراسة ولكن على التسليم لعالم معين وكأن كلامه هو فقط الشرع

    ولاحظ أيها الأخ الفاضل أن هذا الانكار قديم وليس حادث يعني هذا الانكار لهم فيه سلف.

    يعني لما قال ابن عباس : يوشك أن يرسل الله عليكم حجارة من السماء أقول لكم قال الله قال رسوله فتقولون قال أبو بكر قال عمر صححه الألباني في مقدمة صفة الصلاة ، فهذا كان إنكار منه رضي الله عنه على تقديم أقوال الرجال على قول النبي صلى الله عليه وسلم

    ولا يرد على هذا الكلام أن العالم أعلم منك كطالب علم ، لأن لو اختلف الإمام مالك مع الإمام الشافعي وكلاهما إمام فكلاهما أعلم منك ، فلو أخذت بقول الإمام مالك وأنت شافعي المذهب ، أو أخذت بقول الإمام الشافعي وأنت مالكي المذهب لدليل عرض لك هل بهذا أنت تعديت حدودك كطالب مذهبي؟

    لو أجبت هذا السؤال بــ (لا) ستجد أنه لا خلاف أصلا بين المتناقشين في المسألة
    أما لو أجبت بنعم ، فهذا هو ما يعترض عليه اللامذهبيون وحينها على الأقل نكون قد توصلنا لسبب الاختلاف ونناقشه

    ومن لطائف ابن حجر في شرح حديث أمرت أن أقاتل الناس حتى يقولوا لا إله إلا الله ، ومعارضة عمر لأبي بكر في قتال أهل الردة ، قال ابن حجر:
    "وفي القصة دليل على أن السنة قد تخفى على بعض أكابر الصحابة ويطلع عليها آحادهم ولهذا لا يلتفت إلى الآراء ولو قويت مع وجود سنة تخالفها ولا يقال كيف خفى ذا على فلان " صــ 105 فتح الباري الجزء الأول

    فالصلابة في المذهب شيء جيد لو انبنت على دليل واضح للطالب ، بل على كل إنسان أن يكون صلبا في مذهبه أي ما ذهب إليه بناء على الدليل وليس على كلام عالم من حيث كونه كلام العالم ، بل لكونه في رأي الطالب أقرب للدليل، وهذا هو ما فهمته من البحث لهذا قلت إنه قيم .

    لكن هذا ليس ردا على اللامذهبيين هذا رد على الجهلاء والعلمانيين الذين يريدون تمييع الدين وجعل الكتاب والسنة منفكين عن كل جهود السلف الصالح وأفهامهم . فكل شيء قابل للنقد والنقض عندهم

    لهذا قلت أن اللامذهبيين قالوا أن الكتاب السنة لابد أن يكون بفهم السلف الصالح وهذا أساس اللامذهبية الصحيحة ، ولو تتبعنا العلماء لوجدنا أن هذا أيضا هو أساس المذهبية الصحيحة لهذا لو خالف العالم مذهب إمامه بدليل فهو لايزال على مذهبه.


    أما المذهبية بمعناها الصحيح الذي مفاده أن الإنسان يتعلم ويدرس بناء على مذهب ولكن قد يخالفه لدليل ظهر له ، وهو وإن كان خالف مذهبه السلفي الفقهي فهو وافق مذهب أخر سلفي فقهي أيضا من المذاهب المعتبرة فهذا لا يرفضه أحد ولن نجد نص لشيخ لا مذهبي معتبر يقول لا تدرسوا المذاهب الفقهية وابدأوا من جديد فهل وجدتم من قال بهذا ؟

    أعتذر جدا عن الإطالة


  6. #146
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    514

    افتراضي رد: ضرورة التمييز بين: الصلابة في المذهب/ والتعصُّب المذهبي.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سفينة الصحراء مشاهدة المشاركة

    الذي أعتقده أن اللامذهبيون هم من لم يفهموا كلام المذهبيين
    .
    أوافقك الرأي تماما
    وتأمل بسيط في كلامهم يثبت ذلك من وجوه كثيرة..
    ومهما حاولوا تعويم او تلميع مدلول اللامذهبية..
    فتأمل بسيط سيثبت حقيقة مو قفهم مما ينتقدون ..
    كما سيظهر اين التعصب المذموم..

  7. #147
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    101

    افتراضي رد: ضرورة التمييز بين: الصلابة في المذهب/ والتعصُّب المذهبي.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جمانة انس مشاهدة المشاركة
    يبدو انك تتسرع كثيرا

    والخطب يسير
    *********
    من المهم جدا ان تراجع معنى الكهنوت
    لترى الفارق الكبير بين معناه و بين حال فقهاءنا العظماء
    ولا حول و لا قوة الا بالله
    *******
    ؟أنا لم أقل أن علماءنا حالهم هكذا
    فهذا سوء فهم وتسرع منك أنت
    بل شبهت متعصبة أتباعهم بمن اتخذوا أحبارهم أرباباً من دون الله
    وهذا فارق كبير!

  8. #148
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    101

    افتراضي رد: ضرورة التمييز بين: الصلابة في المذهب/ والتعصُّب المذهبي.

    مثال للصلابة في المذهب التى يروج لها الأخ الباتني (ومعظمها تجدها عند المالكية -مذهبه-)

    قال الحجوي رحمه الله تعالى [1] : تحقيق هذا كله فيما ثبت فيه عمل جميع أهل المدينة أو جمهورهم
    أمّا قول فرد منهم و لو كان أعلمهم فلا يقال فيه عمل و لا يترك له الحديث الثابت بل يتعين العمل بالحديث
    و من هذا قضية القبض و هو وضع اليد اليمنى على اليسرى في الصلاة ثبتت به الأحاديث الصحاح السالمة من الطعن في الموطأ و غيرها
    و كل من وصف صلاة رسول الله صلى الله عليه و سلم فإما نص على القبض أو سكت و لم يقل قبض ولا سدل و الساكت عنهما ليس بنص و لا ظاهر في السدل
    فجاء بعض المتأخرين مستدلا بأن محمد الكامل[2] سدل و رام أن يجعله مدنيا و هيهات هيهات و هذا سلاح استعمله متأخروا المالكية [عندما لم يجدوا ] [3] في الحديث مطعنا ادعوا العمل [4]
    و لا ينبغي ذلك لهم في دين الله فإن مالكا ليس بمعصوم عن الخطأ و لا المدونة بمصحف منزّل و كم من حديث لم يعرفه مالك و صحّ عند غيره و الإنصاف في دين الله أسلم من الاعتساف
    و لو كان ذلك عمل متقرر لنصّ عليه في الموطأ كعادته فالعمل إذا نصّ عليه في الموطأ و المدونة أو نحوهما من الكتب الثابتة فعمل مقبول يستدل به المالكي بملء شدقيه
    أما مجرد مخالفة مالك في المدونة أو غيرها للحديث فلا دليل فيه على العمل بل هي دعوى و إلى الله الشكوى. اهـ

    [1] الفكر السامي 2/ 169.
    http://majles.alukah.net/showthread.php?t=37742


    [2] لعله ابن أبي عمرو بن أحمد الامين بن أبي القاسم، القسطلي أبو عبد الله المغربي المراكشي. الأعلام الزركلي 7/12

    [3] كلمة غير مفهومة و لعلها ما أثبته و الله أعلم.

    [4] أي أنه عمل أهل المدينة.
    http://majles.alukah.net/showthread.php?t=37742

    وهناك مثال آخر ذكره الشيخ بوخبزة السلفي
    ((...والمالكية في استدلالهم بالقرآن ما يدل على تلاعبهم بالقرآن وابتعادهم عن الإنصاف ،استدلال البعض الآخر-وهو أعرق في الضلال والمسخ-يقوله تعالى :" والمنافقون والمنافقات بعضهم من بعض يأمرون بالمنكر وينهون عن المعروف ويقبضون أيديهم نسوا الله فنسيهم " . على كراهة القبض في الصلاة واستحباب إرسال اليدين ،وكنت أسمع هذا وأظن أنه من تخريف الطلبة المتعصبين وأشباه العامة الجاهلين حتى رأيتُ المسمى الطاهر بن عبد السلام اللّْْهيوي العروسي ذكر هذا الاستدلال واعتمده ودافع عنه زاعماً أنه المراد بالآية في رسالة له سماها "القول الفصل بين صلاة القبض وصلاة السدل "



    * ومثال آخر قال ابن الهمام عن فرض إذا تزوج رجل بالمشرق امرأة بالمغرب فولدت ولداً أنه ينسب إليه :
    قال ((والحق أن التصور ثابت في المغربية لثبوت كرامات الأولياء والاستخدامات فيكون صاحب خطوة أو جنياً !))

  9. #149
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    514

    افتراضي رد: ضرورة التمييز بين: الصلابة في المذهب/ والتعصُّب المذهبي.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة مصطفى المصرى مشاهدة المشاركة
    ؟أنا لم أقل أن علماءنا حالهم هكذا
    فهذا سوء فهم وتسرع منك أنت
    بل شبهت متعصبة أتباعهم بمن اتخذوا أحبارهم أرباباً من دون الله
    وهذا فارق كبير!
    ايها الباحث النبيل

    لكن حتى المتعصبة لا يشبهون بمن اتخذوا احبارهم اربابا من دون الله
    لان علماءنا يتحرون رضوان الله
    بينما الذين اتخذوا احبارهم اربابا
    حللوا الحرام وحرموا الحلال

  10. #150
    تاريخ التسجيل
    Aug 2009
    الدولة
    مدينة سطيف
    المشاركات
    177

    افتراضي رد: ضرورة التمييز بين: الصلابة في المذهب/ والتعصُّب المذهبي.

    الإخوة الأفاضل كتبتم كلاما كثيرا أحاول أن أعقب على بعض ما جاء فيه:
    وقبل ذلك أحب أن أنبه إلى أن الشيخ عيد عباسي ذكر في تعريفه للتعصب أنه مخالفة الدليل عند ظهوره
    وقد ذكر ذلك في مقدمة الموضوع
    وكل ما جاء في الموضوع هو رد على هذا التعريف
    وقد قدم الأستاذ أبو سعيد تعاريف للتعصب، حتى من الناحية النفسية عند أهل الاختصاص
    فأرجو من الأخت الفاضلة أن تعيد قراءة الموضوع مرة أخرى، فأنا أقرأه إلى الآن أكثر من عشرين مرة ولم أمل، بل في كل مرة ألمس فيه نضج، ومادة علمية أخشى أن تستولي عليها عصابات السرقات العلمية.
    فتحديد مفهوم التعصب يوفر عليها كثير عناء
    وقد قال أحد الباحثين ممن شاركنا موضوعنا، أن اللامذهبية لو فهموا جيدا تعريف التعصب لما سمعنا منهم أثناء النقاش حديثا عن التعصب
    وأنا أوافق الأخ أبو سعيد في تعريفه للمذهبية
    وأجد نفسي أوافقه أكثر عندما عبر عن الفروق بينها وبين اللامذهبية في موقفهما من التجارب السابقة.
    والذي أحييه فيك أم عبد الرحمن أنك على الأقل قلت بالحرف الواحد أن الشيخ الأباني هو إمام اللامذهبية في العصر
    على الأقل أنت توافقين في ذلك، وليس كبعض إخواننا مازالوا لم يستسيغوا ذلك
    أما قولك أن اللامذهبية لهم سلف
    فنعم، سلفهم الإمام ابن حزم الذي أثار كلامه سخطا عند معاصريه، ليس المتعصبة منهم فقط، وربما سمعت أن كتبه أحرقت، وأتلفت رحمه الله
    وسأحاول التعليق على ما تفضلت، لأني أرى أنكم أثرتم نقاطا كثيرة
    وأدعوك أن تتأملي كلام أحد الإخوة المعارضين حين قال:
    مثال للصلابة في المذهب التى يروج لها الأخ الباتني ومعظمها تجدها عند المالكية -مذهبه-
    قال الحجوي رحمه الله تعالى
    [1] : .....

    وأنصحك أن تقرأي ما نقله من كلام الحجوي، وأسألك بالله عليك، وقد قرأت الموضوع
    هل هذه هي الصلابة التي يروج لها في موضوعه.
    ثم اقرأي ما نقله عن رجل سماه الشيخ بوخبزة السلفي، والذي سأنقله لك وألون لك كلمات بالأحمر أحب أن أنبهك لها:
    وهناك مثال آخر ذكره الشيخ بوخبزة السلفي
    ((...والمالكية في استدلالهم بالقرآن ما يدل على تلاعبهم بالقرآن وابتعادهم عن الإنصاف ،استدلال البعض الآخر-وهو أعرق في الضلال والمسخ-يقوله تعالى :" والمنافقون والمنافقات بعضهم من بعض يأمرون بالمنكر وينهون عن المعروف ويقبضون أيديهم نسوا الله فنسيهم " . على كراهة القبض في الصلاة واستحباب إرسال اليدين ،وكنت أسمع هذا وأظن أنه من تخريف الطلبة المتعصبين وأشباه العامة الجاهلين حتى رأيتُ المسمى الطاهر بن عبد السلام اللّْْهيوي العروسي ذكر هذا الاستدلال واعتمده ودافع عنه زاعماً أنه المراد بالآية في رسالة له سماها "القول الفصل بين صلاة القبض وصلاة السدل".

    فانظري في هذا الكلام، والقسوة في ألفاظه، وأرجو أن لا تقولي لنا لم تفهموا كلام الشيخ
    مع العلم أن هذا الشيخ من أكبر دعاة اللامذهبية في بلاد المغرب الأقصى، ويقول: يجب أن نعود إلى الكتاب والسنة، إلا أني أتحدى كل متعصب له أن يأتيني بقول خالف فيه الشيخ الألباني رحمه الله
    اللهم إلا القليل
    من أجل ذلك قالت لك أستاذتك المذهبية أن اللامذهبيون مهما ادعوا اتباع الكتاب والسنة، فإنهم مذهبيون في الأخير، ومتعصبون أكثر من متعصبة المذاهب.

  11. #151
    تاريخ التسجيل
    Jul 2008
    المشاركات
    967

    افتراضي رد: ضرورة التمييز بين: الصلابة في المذهب/ والتعصُّب المذهبي.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جمانة انس مشاهدة المشاركة
    ايها الباحث النبيل


    لكن حتى المتعصبة لا يشبهون بمن اتخذوا احبارهم اربابا من دون الله
    لان علماءنا يتحرون رضوان الله
    بينما الذين اتخذوا احبارهم اربابا

    حللوا الحرام وحرموا الحلال
    أختي الفاضلة / لعلّ الأخ الكريم يقصد تنبيهك إلى ما قرره الحافظ ابن رجب الحنبلي رحمه الله في قوله : ( ولما كثر اختلاف الناس في مسائل الدين ، وكثر تفرقهم ، كثر بسبب ذلك تباغضهم وتلاعنهم ، وكل منهم يظهر أنه يبغض لله ، وقد يكون في نفس الأمر معذوراً ، وقد لا يكون معذوراً ، بل يكون متبعاً لهواه مقصراً في البحث عن معرفة ما يبغض عليه ، فإن كثيراً من البغض إنما يقع لمخالفة متبوع يظن أنه لا يقول إلا الحق ، وهذا الظن خطأ قطعاً ، وإن أريد أنه لا يقول إلا الحق فيما خولف فيه . وهذا الظن قد يخطئ ويصيب . وقد يكون الحامل على الميل إليه مجرّد الهوى والألفة، أو العبادة، وكل هذا يقدح في أن يكون هذا البغض لله .فالواجب على المؤمن أن ينصح لنفسه ، ويتحرز في هذا غاية التحرز . وما أشكل منه فلا يدخل نفسه فيه خشية أن يقع فيما نهى عنه من البغض المحرّم. وههنا أمر خفي ينبغي التفطن له، وهو أن كثيراً من أئمة الدين قد يقول قولاً مرجوحاً ، ويكون مجتهداً فيه مأجوراً على اجتهاده فيه . موضوعاً عنه خطؤه فيه، ولا يكون المنتصر لمقالته تلك بمنزلته في هذه الدرجة ، لأنه قد لا ينتصر لهذا القول إلا لكون متبوعه قد قاله ، بحيث لو أنه قد قاله غيره من أئمة الدين لما قبله ، ولا انتصر له، ولا والى من يوافقه ، ولا عادى من يخالفه ، ولا هو مع هذا يظن أنه إنما انتصر للحق بمنزلة متبوعه . وليس كذلك ، فإن متبوعه إنما كان قصده الانتصار للحق، وإن أخطأ في اجتهاده . وأما هذا التابع فقد شاب انتصاره لما يظنه أنه الحق، إرادة علو متبوعه ، وظهور كلمته ، وأنه لا ينسب إلى الخطأ ، وهذه دسيسة تقدح في قصده الانتصار للحق ، فافهم هذا فإنه مهم عظيم )
    قال الشيخ العلامة حمود بن عبدالله التويجرى - رحمه الله - :" الألبانى علم على السنة والطعن فيه طعن فى السنة "

  12. #152
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    101

    افتراضي رد: ضرورة التمييز بين: الصلابة في المذهب/ والتعصُّب المذهبي.

    إلى الأخ المسمي نفسه سفينة الصحراء
    أولاً أنا أدرس المذهب الحنبلي من فترة كبيرة ولست (لامذهبياً) أو حزمياً أو ظاهرياً
    بل سلفي
    ولا يمكن أن يكون هناك سلفي يجمع بين السلفية والمذهبية المتعصبة مثلكم
    وأتبع الفتوى الموافقة للدليل مثل فتاوى العثيمين وغيره القريبين من فقه الحديث كابن باز والألباني
    والشيخ بوخبزة الذي تلمزه من هذا التيار وهم أهل السلفية الحقة
    لكن ونتيجة لعوامل جغرافية وسياسية ومادية ومخابراتية خرج الكثير من السلفيين عن هذا النهج وصاروا مذهبيين أقحاح وتجد هذا عند المنتسبين للسلفية في مصر (الإسكندرية أتباع المقدم) والجزائر والمغرب أما الشوام وبلاد الحرمين فحافظوا على النهج السلفي النقي في الغالب .
    أما من تحول فهذا بسبب العوامل السابقة وبسبب اختراق صفوفهم من المذهبيين التقليدين في الأزهر وجامعات المغرب.
    ونسأل الله أن يكفي السلفية شرهم
    حتى الكثير من أعضاء هذا المنتدى وغيرهم مذهبيين متعصبة أو أصحاب صلابة الباتنى المذكورة بهذا الموضوع .
    ولهذا لن يجدي الحوار معكم هنا .
    أما عن سلف اللامذهبيين فليس ابن حزم الذي تكرهه أنت والمتعصبون بل هم أئمة المذاهب وغيرهم ممن نهوا الناس عن تقليدهم إذا لم يعلموا الدليل .
    ومستعد للحوار مع المنصفين أما أصحاب الأغراض والمخالفين في هذا الأمر فمستعد لمباهلتهم .
    وحسبنا الله ونعم الوكيل وهو ناصرنا والمنتقم الجبار من المنحرفين

  13. #153
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    101

    افتراضي رد: ضرورة التمييز بين: الصلابة في المذهب/ والتعصُّب المذهبي.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة العاصمي من الجزائر مشاهدة المشاركة
    أختي الفاضلة / لعلّ الأخ الكريم يقصد تنبيهك إلى ما قرره الحافظ ابن رجب الحنبلي رحمه الله في قوله : ( ولما كثر اختلاف الناس في مسائل الدين ، وكثر تفرقهم ، كثر بسبب ذلك تباغضهم وتلاعنهم ، وكل منهم يظهر أنه يبغض لله ، وقد يكون في نفس الأمر معذوراً ، وقد لا يكون معذوراً ، بل يكون متبعاً لهواه مقصراً في البحث عن معرفة ما يبغض عليه ، فإن كثيراً من البغض إنما يقع لمخالفة متبوع يظن أنه لا يقول إلا الحق ، وهذا الظن خطأ قطعاً ، وإن أريد أنه لا يقول إلا الحق فيما خولف فيه . وهذا الظن قد يخطئ ويصيب . وقد يكون الحامل على الميل إليه مجرّد الهوى والألفة، أو العبادة، وكل هذا يقدح في أن يكون هذا البغض لله .فالواجب على المؤمن أن ينصح لنفسه ، ويتحرز في هذا غاية التحرز . وما أشكل منه فلا يدخل نفسه فيه خشية أن يقع فيما نهى عنه من البغض المحرّم. وههنا أمر خفي ينبغي التفطن له، وهو أن كثيراً من أئمة الدين قد يقول قولاً مرجوحاً ، ويكون مجتهداً فيه مأجوراً على اجتهاده فيه . موضوعاً عنه خطؤه فيه، ولا يكون المنتصر لمقالته تلك بمنزلته في هذه الدرجة ، لأنه قد لا ينتصر لهذا القول إلا لكون متبوعه قد قاله ، بحيث لو أنه قد قاله غيره من أئمة الدين لما قبله ، ولا انتصر له، ولا والى من يوافقه ، ولا عادى من يخالفه ، ولا هو مع هذا يظن أنه إنما انتصر للحق بمنزلة متبوعه . وليس كذلك ، فإن متبوعه إنما كان قصده الانتصار للحق، وإن أخطأ في اجتهاده . وأما هذا التابع فقد شاب انتصاره لما يظنه أنه الحق، إرادة علو متبوعه ، وظهور كلمته ، وأنه لا ينسب إلى الخطأ ، وهذه دسيسة تقدح في قصده الانتصار للحق ، فافهم هذا فإنه مهم عظيم )
    أحسنت يا شيخ
    لعل الناس تفهم ما أوضحته
    فالكثير قد ينصر أو (يتصلب كاصطلاح الباتنى) للرأي المرجوح والراجح في مذهبه كشرب المسكر من غير العنب عند الأحناف وإتيان النساء في الموضع المحرم عند بعض المالكية

  14. #154
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    1,377

    افتراضي رد: ضرورة التمييز بين: الصلابة في المذهب/ والتعصُّب المذهبي.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة العاصمي من الجزائر مشاهدة المشاركة
    أختي الفاضلة / لعلّ الأخ الكريم يقصد تنبيهك إلى ما قرره الحافظ ابن رجب الحنبلي رحمه الله في قوله : ( ولما كثر اختلاف الناس في مسائل الدين ، وكثر تفرقهم ، كثر بسبب ذلك تباغضهم وتلاعنهم ، وكل منهم يظهر أنه يبغض لله ، وقد يكون في نفس الأمر معذوراً ، وقد لا يكون معذوراً ، بل يكون متبعاً لهواه مقصراً في البحث عن معرفة ما يبغض عليه ، فإن كثيراً من البغض إنما يقع لمخالفة متبوع يظن أنه لا يقول إلا الحق ، وهذا الظن خطأ قطعاً ، وإن أريد أنه لا يقول إلا الحق فيما خولف فيه . وهذا الظن قد يخطئ ويصيب . وقد يكون الحامل على الميل إليه مجرّد الهوى والألفة، أو العبادة، وكل هذا يقدح في أن يكون هذا البغض لله .فالواجب على المؤمن أن ينصح لنفسه ، ويتحرز في هذا غاية التحرز . وما أشكل منه فلا يدخل نفسه فيه خشية أن يقع فيما نهى عنه من البغض المحرّم. وههنا أمر خفي ينبغي التفطن له، وهو أن كثيراً من أئمة الدين قد يقول قولاً مرجوحاً ، ويكون مجتهداً فيه مأجوراً على اجتهاده فيه . موضوعاً عنه خطؤه فيه، ولا يكون المنتصر لمقالته تلك بمنزلته في هذه الدرجة ، لأنه قد لا ينتصر لهذا القول إلا لكون متبوعه قد قاله ، بحيث لو أنه قد قاله غيره من أئمة الدين لما قبله ، ولا انتصر له، ولا والى من يوافقه ، ولا عادى من يخالفه ، ولا هو مع هذا يظن أنه إنما انتصر للحق بمنزلة متبوعه . وليس كذلك ، فإن متبوعه إنما كان قصده الانتصار للحق، وإن أخطأ في اجتهاده . وأما هذا التابع فقد شاب انتصاره لما يظنه أنه الحق، إرادة علو متبوعه ، وظهور كلمته ، وأنه لا ينسب إلى الخطأ ، وهذه دسيسة تقدح في قصده الانتصار للحق ، فافهم هذا فإنه مهم عظيم )

    بارك الله فيك أخي الكريم فقد وفيت و أتيت بنكتة هذا الموضوع.
    طالب الحق يكفيه دليل وصاحب الهوى لا يكفيه ألف دليل
    الجاهل يتعلم وصاحب الهوى ليس لنا عليه سبيل

  15. #155
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    514

    افتراضي رد: ضرورة التمييز بين: الصلابة في المذهب/ والتعصُّب المذهبي.

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة العاصمي من الجزائر مشاهدة المشاركة
    أختي الفاضلة / لعلّ الأخ الكريم يقصد تنبيهك إلى ما قرره الحافظ ابن رجب الحنبلي رحمه الله في قوله : ( ولما كثر اختلاف الناس في مسائل الدين ، وكثر تفرقهم ، كثر بسبب ذلك تباغضهم وتلاعنهم ، وكل منهم يظهر أنه يبغض لله ، وقد يكون في نفس الأمر معذوراً ، وقد لا يكون معذوراً ، بل يكون متبعاً لهواه مقصراً في البحث عن معرفة ما يبغض عليه ، فإن كثيراً من البغض إنما يقع لمخالفة متبوع يظن أنه لا يقول إلا الحق ، وهذا الظن خطأ قطعاً ، وإن أريد أنه لا يقول إلا الحق فيما خولف فيه . وهذا الظن قد يخطئ ويصيب . وقد يكون الحامل على الميل إليه مجرّد الهوى والألفة، أو العبادة، وكل هذا يقدح في أن يكون هذا البغض لله .فالواجب على المؤمن أن ينصح لنفسه ، ويتحرز في هذا غاية التحرز . وما أشكل منه فلا يدخل نفسه فيه خشية أن يقع فيما نهى عنه من البغض المحرّم. وههنا أمر خفي ينبغي التفطن له، وهو أن كثيراً من أئمة الدين قد يقول قولاً مرجوحاً ، ويكون مجتهداً فيه مأجوراً على اجتهاده فيه . موضوعاً عنه خطؤه فيه، ولا يكون المنتصر لمقالته تلك بمنزلته في هذه الدرجة ، لأنه قد لا ينتصر لهذا القول إلا لكون متبوعه قد قاله ، بحيث لو أنه قد قاله غيره من أئمة الدين لما قبله ، ولا انتصر له، ولا والى من يوافقه ، ولا عادى من يخالفه ، ولا هو مع هذا يظن أنه إنما انتصر للحق بمنزلة متبوعه . وليس كذلك ، فإن متبوعه إنما كان قصده الانتصار للحق، وإن أخطأ في اجتهاده . وأما هذا التابع فقد شاب انتصاره لما يظنه أنه الحق، إرادة علو متبوعه ، وظهور كلمته ، وأنه لا ينسب إلى الخطأ ، وهذه دسيسة تقدح في قصده الانتصار للحق ، فافهم هذا فإنه مهم عظيم )
    بارك الله فيك
    لكن هذا لا يبرر
    رميهم بما رمى
    فهي كلمة كبيرة في منظار اهل الدقة

  16. #156
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    514

    افتراضي رد: ضرورة التمييز بين: الصلابة في المذهب/ والتعصُّب المذهبي.

    فمستعد لمباهلتهم .
    للاسف ان ينطق بهذا في الحوار الفقهي
    المباهلة تكون مع الكافرين المعاندين
    هل يوجد تعصب اكثر من هذا
    -----
    نسأل الله برحمته و عفوه وتو فيقه
    ان يأخذ بأيدي جميع البا حثين وجميع المسلمين
    الى الصراط المستقيم والى الصواب الذي يحب و ير ضى
    وان يحفظنا من شر انفسنا و من شر ما خلق انه قوي عز يز

  17. #157
    سارة بنت محمد غير متواجد حالياً مشرفة سابقة بمجالس طالبات العلم
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    3,200

    افتراضي رد: ضرورة التمييز بين: الصلابة في المذهب/ والتعصُّب المذهبي.

    الإخوة الأفاضل كتبتم كلاما كثيرا أحاول أن أعقب على بعض ما جاء فيه:
    وقبل ذلك أحب أن أنبه إلى أن الشيخ عيد عباسي ذكر في تعريفه للتعصب أنه مخالفة الدليل عند ظهوره
    وقد ذكر ذلك في مقدمة الموضوع
    وكل ما جاء في الموضوع هو رد على هذا التعريف
    وقد قدم الأستاذ أبو سعيد تعاريف للتعصب، حتى من الناحية النفسية عند أهل الاختصاص
    يا أيها الأخ الفاضل

    تعقيبي على هذه الجزئية أعدته ثلاث مرات ، قلت أنا لا أعرف كتاب الشيخ عيد عباسي ، فكان ينبغي أن ينقل لنا الأخ في بحثه القيم التعريف في سياقه من الكتاب ويحيل عليه بحيث يكون من حقي أنا كقارئ أن أقول نعم والله صدق فهم الأخ لكلام الشيخ أو أن أقول لا والله الشيخ لم يقصد هذا

    وهذا نقد لأسلوب عرض المعلومة وهو في نظري نقد بناء لن يخسر الأخ شيء بفعله ذلك بالعكس يكتسب البحث قيمة أكبر وهو أصلا قيم
    ثم ما المشكلة في تعريف التعصب بمخالفة الدليل عند ظهوره ؟ حتى المذهبية لا ينبغي لها أن تخالف الدليل عند ظهوره فحتى علماء المذهب الواحد اختلفوا وهذا الخلاف عائد لظهور الدليل أو فلنقل لطريقة النظر للدليل، أليس كذلك؟ لهذا أرغب في معرفة السياق لكي أفهم هل اقتصر كلام الشيخ عيد عباسي على هذا أم لا
    فكلام الأخ في بحثه القيم مفاده أن الصلابة في المذهب هو التمسك بما رآه واضحا باعتبار الدليل وليس باعتبار شخص العالم القائل به أليس كذلك؟ إذا ما الإشكال ؟



    فأرجو من الأخت الفاضلة أن تعيد قراءة الموضوع مرة أخرى، فأنا أقرأه إلى الآن أكثر من عشرين مرة ولم أمل، بل في كل مرة ألمس فيه نضج، ومادة علمية أخشى أن تستولي عليها عصابات السرقات العلمية.
    فتحديد مفهوم التعصب يوفر عليها كثير عناء
    وقد قال أحد الباحثين ممن شاركنا موضوعنا، أن اللامذهبية لو فهموا جيدا تعريف التعصب لما سمعنا منهم أثناء النقاش حديثا عن التعصب
    وأنا أوافق الأخ أبو سعيد في تعريفه للمذهبية
    بارك الله فيكم إذا أردت نقاشي فلا تحاسبني على قول غيري وأنا في انتظار إذن الأخ صاحب البحث لأمر على البحث ككل بنقد موضوعي وهذا النقد يستلزم اعادة القراءة مرات ومرات
    وأكرر أنا لا أخالف الأخ في تعريف المذهبية لكني طلبت منكم شرح مختصر لما تظن أن اللامذهبيين لا يفهمونه على أن يكون ذلك المختصر بألفاظ غير مشتبهة

    وأجد نفسي أوافقه أكثر عندما عبر عن الفروق بينها وبين اللامذهبية في موقفهما من التجارب السابقة.
    هناك سؤال مهم طرحته خلال كلامي أرجو الحصول على إجابات


    والذي أحييه فيك أم عبد الرحمن أنك على الأقل قلت بالحرف الواحد أن الشيخ الأباني هو إمام اللامذهبية في العصر
    على الأقل أنت توافقين في ذلك، وليس كبعض إخواننا مازالوا لم يستسيغوا ذلك
    حياك الله لكن تعريف إمام اللامذهبية عندي ليس مثل الذي ذكرت فيما يلي ذلك ، أنا أقول الألباني إمام اللا مذهبية كما كان ابن القيم إمام اللامذهبية مع شيخه ابن تيمية في عصرهما ، يعني هو أحيا هذه الدعوة من جديد بعد أن ماتت لأسباب عديدة وليس معنى ذلك أننا نتبعه في كل قول وإلا فكثير من اللا مذهبيين يخالفونه مثلا في حكم النقاب وحكم الذهب المحلق وغير ذلك ، ثم إن الشيخ ابن العثيمين والشيخ ابن باز أيضا لا مذهبيين رغم أن أصولهم حنبلية

    أما قولك أن اللامذهبية لهم سلف
    فنعم، سلفهم الإمام ابن حزم الذي أثار كلامه سخطا عند معاصريه، ليس المتعصبة منهم فقط، وربما سمعت أن كتبه أحرقت، وأتلفت رحمه الله
    أنا قلت لهم سلف ونقلت قول ابن عباس رضي الله عنه فلماذا نسبت اللامذهبية لابن حزم؟ ولم تنسبها لابن عباس؟

    ابن عباس إمام وأبو بكر وعمر إمامين فهو رفض أن الناس يقلدون أبا بكر وعمر في كل شيء وأن يعارضوا كلام النبي صلى الله عليه وسلم بكلام أي منهما فهل يقال أنه غمط أيهما حقه ؟ أو أنه رفض التقفه عليهما ؟

    وسأحاول التعليق على ما تفضلت، لأني أرى أنكم أثرتم نقاطا كثيرة
    نعم أرجو ذلك وأرجو ألا تهمل أي نقطة بارك الله فيك بل أجب عن كل حرف كتبته تفصيلا

    وأدعوك أن تتأملي كلام أحد الإخوة المعارضين حين قال:
    أرجو أن تحاسبني على كلامي ولا كلام غيري خاصة أنني سجلت استيائي من أسلوب الحوار ولا أخص أحد دون أحد فلا تنكر أن لكل من الفريقين كلمات جارحة وأسلوب هجومي وأنا أرفض هذا الأسلوب طبعا فرجاء إن كنت تجد أنني أنصفت في الحوار فناقش كلامي ولا تستشهد بكلام غيري على كلامي ولا تلجأ إلى الأحكام المسبقة في ردك عليّ


    وأرجو أن لا تقولي لنا لم تفهموا كلام الشيخ
    مع العلم أن هذا الشيخ من أكبر دعاة اللامذهبية في بلاد المغرب الأقصى، ويقول: يجب أن نعود إلى الكتاب والسنة،

    بارك الله فيك أنا لا أعرف هذا الشيخ الذي تتحدث عنه والذي تقول أنه من أكبر دعاة اللامذهبية ، لكن أقول لك لو رأيت له كلام غير سائغ سأقول لك بكل انصاف كلامه غير منضبط لكذا وكذا ، وليس هناك أحد معصوم

    والكلام الذي نقلته لم أفهمه أصلا فهو فيه اضطراب في السياق لا أدري لماذا ؟ لكن انقل لنا كلام كبار العلماء المعتبرين ونناقشه ، انقل لنا كلام الألباني مثلا أو ابن العثيمين أو ابن باز في اللامذهبية واتباع الدليل ولنر هل في كلامهم اهدار لكلام العلماء؟ يعني الألباني رحمه الله نقل في مقدمة صفة صلاة النبي صلى الله عليه وسلم كلام ممتع جدا للأئمة الأربعة في اللامذهبية هل قرأته من قبل أيها الأخ الفاضل أم أنقله لك؟

    إلا أني أتحدى كل متعصب له أن يأتيني بقول خالف فيه الشيخ الألباني رحمه الله
    اللهم إلا القليل
    طبعا هذا كلام غريب أيها الفاضل ، الشيخ الألباني له مثلا صفة صلاة النبي والشيخ ابن باز له كتاب بنفس العنوان والشيخ ابن العثيمين كذلك ، وأي واحد لا مذهبي ممكن يقرأ الثلاث كتب ويأخذ ما يراه أقرب للصواب من وجهة نظره وثلاثتهم مأجورون إن شاء الله لكن ليس ثلاثتهم على صواب

    كما أننا كثيرا ما نأخذ بتصحيح أو تضعيف للشيخ الوادعي أو الشيخ أحمد شاكرمثلا خالف فيه الشيخ الألباني ،

    بل لو استمعت لأشرطة سلسلة الهدى والنور ستجد تلامذة الشيخ يناقشونه ويعارضونه وسمعت بأذني هاتين طالب صمم على وجهة نظره في مسألة الزيادة مقابل التقسيط ورفض استكمال النقاش مع الشيخ وطالب أخر لأنه غير مستحضر للحجج فلم يطرده الشيخ من المجلس.

    يعني الموضوع ليس كما تظن فقليل من الإنصاف أيها الأخ الفاضل وكما ذكرت لك من يخالف أحد الأئمة فلابد أنه سينتقل لقول أحد الأئمة الأخرين ولا ينبغي أن نعده متعد على الإمام أليس كذلك؟
    فأنا لم أقل إنه إمام اللا مذهبية بمعنى أننا نتبعه ونسلم له سبحان الله أنامر الناس بالبر وننسى أنفسنا ؟؟


    من أجل ذلك قالت لك أستاذتك المذهبية أن اللامذهبيون مهما ادعوا اتباع الكتاب والسنة، فإنهم مذهبيون في الأخير، ومتعصبون أكثر من متعصبة المذاهب.
    طيب أنا أوضحت وجهة نظري التي ظننت أن اللامذهبية غير مفهومة بسببها ، لكن أنتظر أن توضح وجهة نظرك التي تظن أن المذهبية غير مفهومة بسببها

    ثم كما أنك تدعوا اللامذهبيين ألا يحاكموا المذهبيين بناء على أقوال وأفعال المتعصبة منهم ينبغي أن تنصف ولا تحاكم اللامذهبيين أيضا بأقوال وأفعال بعض المتعصبة منهم فليس كل من تحدث صدق وليس كل من قال قولا سلمنا له هكذا بغير ترو في الحكم

    وأنا نقلت من هدية الأخ الفاضل من الجزائر من كلام الشيخ الألباني انتقاده للشباب الذي يفتون بغير علم ولا بحث في كتب الفقه والحديث يعني الشيخ الألباني صاحب دعوة اللامذهبية في هذا العصر يقول للشباب لابد من الرجوع لكتب الفقه والحديث فكيف تقول أن اللامذهبية تزعم عدم التجربة السابقة؟

  18. #158
    سارة بنت محمد غير متواجد حالياً مشرفة سابقة بمجالس طالبات العلم
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    3,200

    افتراضي رد: ضرورة التمييز بين: الصلابة في المذهب/ والتعصُّب المذهبي.

    لكن ونتيجة لعوامل جغرافية وسياسية ومادية ومخابراتية خرج الكثير من السلفيين عن هذا النهج وصاروا مذهبيين أقحاح وتجد هذا عند المنتسبين للسلفية في مصر (الإسكندرية أتباع المقدم)


    سامحك الله هل يقال هذا عن الشيخ محمد بن إسماعيل المقدم ؟ ما علاقة هذا بالحوار سامحك الله وأنا لا أدافع عنه لأني من أتباعه بل أنا لستُ من أتباعه المزعومين لأن الشيخ ليس له أتباع بهذا المفهوم
    فسامحك الله أيها الأخ الفاضل
    السلفية الحقة لا تتبادل الاتهامات ولا تجرح العلماء المعتبرين غفر الله لنا ولكم ، الشيخ الذي لمزته غفر الله لنا ولكم ، يسميه كثير من كبار أهل العلم محمد ابن إسماعيل البخاري لسعة علمه ودقته حفظه الله ، وأشرطته وكتبه تشهد له بارك الله في علمه وعمره عاش يدافع عن السنة وعن اتباع السلف نسأل الله أن يقبضه غير فاتن ولا مفتون .
    يكفي كتابه حرمة أهل العلم عَلَما على علمه ، يكفي كتابه عودة الحجاب عَلَما على علمه

    لو سمعت كلامه وعرفته لما قلت هذا أبدا شيخ ورع تقي جمع بين العلم والعمل نحسبه ولا نزكي على الله أحد اللهم اغفر للشيخ المقدم وطلاب العلم المحبين لأهل السنة العاملين بهدي السلف الصالح.
    اللهم بارك للشيخ المقدم في عمره وأهله وماله اللهم اجزه عن كل مسلم سمع كلامه وعمل به خير الجزاء.

    اللهم طهر قلوبنا وألسنتا اللهم قنا الفتن ما ظهر منها وما بطن .

    سامحك الله سامحك الله

    لعل الأخ الفاضل الذي عقب على كلامي يفهم الآن لماذا كررت عليه أن يحاسبني على كلامي لا على كلام غيري

  19. #159
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    الجزائر - باتنة -
    المشاركات
    500

    افتراضي رد: ضرورة التمييز بين: الصلابة في المذهب/ والتعصُّب المذهبي.

    جزاكم الله خيرا
    أظن أن الملف الذي أرفقته في مشاركة سابقة لم يظهر
    لذلك سأعاود المحاولة، وأتمنى أن تنجح.
    والذي حاولت التعقيب فيه على ما أورده أحمد عيد من أدلة
    الملفات المرفقة الملفات المرفقة
    قال الإمام الشاطبي:
    "خذ من العلم لبه، ولا تستكثر من ملحه، وإياك وأغاليطه".

  20. #160
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    الدولة
    الجزائر - باتنة -
    المشاركات
    500

    افتراضي رد: ضرورة التمييز بين: الصلابة في المذهب/ والتعصُّب المذهبي.

    الأخت الفاضلة: أم عبد الرحمن السلفية
    جلست البارحة أمام الجهاز لأكثر من ثلاث ساعات
    أقرأ ما تفضلتم به، وما كتبه الإخوة الأفاضل
    وحاولت التعقيب على كل كلمة ذكرت في مشاركتكم
    وكنت مستعدا لمناقشة ذلك
    لكن بعد أن فتحت صفحة الموضوع، وجدت أن الحوار قد استمر بينكم، وتفاعل الإخوة جزاهم الله خيرا معكم
    .....................
    من أجل ذلك نسيت أمر التعليق، وأحببت أن ترتب هذه المشاركات، وتسير وفق منهج معين، إذا أراد الإخوة طبعا
    لأن الجهود قد تضيع بعد التداخل
    وعليه، وبعد أن ذيلتم مشاركاتكم السابقة، بقولكم:
    اسمح لنا أخانا الفاضل -إن شئت - أن نمر على باقي البحث بالنقد البناء - في ضوء المعلومة السابقة التي أوضحتموها لنا - لعلنا وإياكم أن نستفيد فإن رأيتم أن نفعل فعلنا وإلا فالبحث بحثكم وليس من حقنا أن نعتدي بالنقد بدون إذنكم

    فهذا ما أبحث عنه
    إن شئتم جزأتم الموضوع
    وقرأتم ما بين السطور
    ويعينكم باقي الإخوة
    فتكون المناقشة في صلب الموضوع
    ويستفيد الجميع

    جزاكم الله خيرا
    ................
    مع العلم/ فإن التعقيب على كلامكم عندي بصيغة وورد، إن شئت أطلعتك عليه
    إلا أني أفضل أن تتركي ذلك للمناقشة الفعلية لما في الموضوع، فذلك خير.
    ولك الاختيار.
    قال الإمام الشاطبي:
    "خذ من العلم لبه، ولا تستكثر من ملحه، وإياك وأغاليطه".

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •