عَادَ الخَيرُ سلطانُ



بمناسبة عودة سيدي صاحب السُّمو الملكي الأمير سلطان بن عبد العزيز ولي العهد ونائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع والطيران والمفتش العام إلى أرض الوطن بعد رحلةٍ علاجيَّةٍ تكللت - بفضل الله -بالنَّجاح , واللهَ أسأل أن يُلبسه ثوبَ الصِّحة والعافية , ويجعل ما أصابه في موازين حسناته .

في كُلِّ شَيءٍ لَـــــــَــنَا صَبْرٌ وسُلْوَانُ
ولَيْسَ عَنْ غَيْبةِ الْمَحْــبُوبِ سُلْوَانُ
تَزْدَانُ تِلْكَ الرِّيَاضُ الْخُضْرُ فِيْ فَرَحٍ
وقَلْبُــنَا - سَيِّدي - بالشُّكْر ِيَـــزْدَانُ
هَيَّا افْـــرَحِي يَا بِلادي والْهَنَا أَمَـــــلٌ
فَالْقَلْبُ قَدْ عَـادَ, عَادَ الْخَيْرُ سلْطَانُ
حَمْدًا لِرَبِّ الْـــــبَرَايَ ا بَعْدَ عَـــــوْدَتِكُ مْ
أجــرٌ , طَهُورٌ , وتَكْفِيْرٌ, وغُفْرَانُ
أعْوَامُ بُعْدٍ بِهَا الأَشْـــــوَاق ُ تُحْرِقُــــنـَ َا
على فِرَاق ٍ لَكُمْ , والْكَوْنُ أَشْجَـانُ
نَدْعُـــــــو الإِلَهَ لَكُمْ سِــــــــرَّاً عَلانِيَةً ً
أَنْ يَكْشِفَ الضُرَّ عَنْكُمْ, فَهْوَ رَحْمَنُ
حَمْداً , وحَمْداً , وحَمْداً كَــــمْ نُرَدِّدُهَا
فاللّهُ أهْــــــلٌ لَــهَا ، واللَهُ مَنَّــــانُ
إِذَا ذُكِرْتُمْ لَـــــنَا يَجْتَاحُــــــ نَا فََـــــرَحٌ
لَنْ يَكْفِيَ الْبَحْرُ ..لا تَحْويْهِ شُطْـآنُ
كَمْ مِــنْ قُلُــــوبٍ بِشُكْرِ اللهِ لاهِـــــجَةٌ
وخَادِم ُالْبَيْتِ شَكَّارٌ , وإِخْـــــــوَا نُ
الْغَيْثُ أَنْتَ , وأَنْتَ الْبَحْـــرُ فِي كَــرَمٍ
والخَـــــيْرُ أنْتُمْ , وللمُحْتَاج ِعنْوانُ
كَمْ مِنْ غَـــــنِي ٍلَهُ مَــــــــالٌ يَضِنُّ بِهِ
طَوَاهُ فِيْ عَــــــــالَم ِالأَحْيَاءِ نِسْيَانُ
يَقُولُ طِفْلٌ , وشَــــــيْخٌ قَـــــدْ أَلَــمَّ بِهِ
دَاءٌ عُضَالٌ ,ومِسْكِينٌ , ونِسْــوانُ:
سُلْطَانُ مَاذَا نَقُولُ الْيَوْمَ مِــــنْ كََلِــم ٍ؟
سُلْطَانُ يَاهَذِهِ الأَكْوَانُ... إنْسَــــانُ
كََمْ طَامِع ٍ مِنْ عَدُوٍ خَــــــــابَ مَطْلَبُهُ
وعَادَ فِي ثَوْبِ ذُل ٍّ, وَهْوَ خُسْرَانُ
فَأَنْتُمُـو يَا وَلِيَ الْعَــــــهْدِ مَفْخَــــــرَة ٌ
وَأنْتُمُو - سَيِّدي - لِلدِّيْن ِأَعْـــــوَانُ
وَفِيْ الْخِــتَام ِتَحِيـــــــَّ اتٌ مُعَـــــــطَّر ةٌ
أَنَابَنِي زَفَّــــــهَا أهْـــــــــلٌ وخِلاَّنُ
إلى مَقَــــــام ٍ ... وشَعْبٍ كَــمْ أُكِنُّ لَهُ
مِنَ الْوَلاءِ .., وصِدْق الْوُدِّ أَلْــوَانُ