ابيات في ذم الإستهزاء بالمؤمنين للشيخ ((عبد السلام بن برجس)) رحمه الله
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: ابيات في ذم الإستهزاء بالمؤمنين للشيخ ((عبد السلام بن برجس)) رحمه الله

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Mar 2008
    الدولة
    العراق
    المشاركات
    53

    افتراضي ابيات في ذم الإستهزاء بالمؤمنين للشيخ ((عبد السلام بن برجس)) رحمه الله

    قال الشيخ
    عبد السلام بن برجس بن ناصر آل عبد الكريم رحمه الله:
    فـــــي آخر كتابه
    الـــقـــــــــ ول المــبــــيــــ ن

    فـــــي
    حكم الاستهزاء بالمؤمنين


    بسم الله الرحمن الرحيم


    الحمد لله، وصلى الله وسلم على رسول الله. وبعد:

    فهذه أبيات أنشأتها تصويرا لحال كثير من المجتمعات التي يوجد فيها نخبة من المصلحين والصالحين، الذين يدأبون لجلب الخير والسعادة إلى العباد والبلاد، فيواجهون من قبل هذه المجتمعات بالاستهزاء والسخرية، وتنفير الناس عنهم، بأساليب الكذب والدجل وإلصاق المفتريات، وتشويه السمعة، وتضخيم السقطات ... زاعمين ـ بلسان حالهم ـ أن التقدم والرقي يكون بالتخلي عن كثير من أمور الدين، ومسايرة مواكب الحضارة الغربية، وما علم هؤلاء ـ هداهم الله ـ أننا قوم أعزنا الله بالإسلام، ومهما ابتغينا العزة من غيره أذلنا الله. وكفى بالتاريخ شاهدا.

    قد عــال ميـزان الفضـائــل فيــنـــا
    وتغــــيرت فطــــر الـهدايــة حينــا
    بينـا يُـرى الإنســـان منــا قائــمــــــا
    لله يـحتســـب العبـــادة دينـــــــا
    إذ بالنـفــوس تعـــافـــه وتــود لـــــو
    أن دام في قيـد الذنوب رهينـــا
    وإذا اللسان يكيل شتـمــــا نحـــوه
    ويفـوه بالقـول الــردي مُهيـــنـــــا

    *****
    وكذا"الجرائد"قد تولت كـبر مـــا
    يلقـــى الدعــاة من الأذية فينـــا
    في كــل صبـــح تستهـــل كأنــهـــا
    رأس الأبالس، تحمـل التـأبيــنــا
    فتقـــول فـي قــوم هــداة آمنــوا:
    تـلك العصـائب شوهت نادينــا
    رجعوا إلى الأمر القديم فأظهــروا
    عجبــــا يؤخـــر فـِكـــرنا و بنيــنـــا

    *****
    فتلــقف الغُمــــر السقيـــم مقالهـــــا
    وهــذى به فــي معشــر نــائينــــا
    قال اسمعوا يا معشـري من ناصـح
    يبغــــي التـقـــدم للبـــلاد قمينـــا
    خرجت شريذمـة قليــل جمعـهـــــا
    حدثاء ســــن عقــلهــــا ما زينـــــا
    جعلوا التشدد في الديانة هـمـهـم
    فأتـــوا بفعـــل منكــر يــؤذيــنـــــا
    فرضواالحجاب على النساءوأسبلوا
    شعـر الـوجوه وأوسعوا التخبينــا
    فاحذر مجالسهم وأقذع شتــمــهــم
    واعلـــم بأن جهودهـــم تردينــــا
    واحفظ عيالك عنهــم في مــــأمــن
    لا يـبــلـــغـــوه بأجنــح تخفــينــــا
    فالديــــن يســر والسمــاحة ركـــنــه
    والله يــرحــــم رحمـــــة تغـــرينــا
    من ذا ينـــازع آيــة فــي وحـــيـــه
    تنعى الـــمحـــرم زينــة تلهـيــنــــا
    فـدع التشــدد والتقــعــر جانــــبــا
    واخضــع لظــل حضــارة تؤوينــا
    واجعل ممـاشاة الرقي فـريـضــــة
    تلفي التقــدم عنـــد ذا يضفــينـــا

    هــذا كـــلام الفـَدم عنـد نصيحـــه
    أوحــاه شيــطـــان إليـــه مـبيـنـــا

    فاحمد إلهك أيها المحفـــوظ مـن
    هـذا الـهــراء وسلــه لا يطغيـنــــا
    ما عيب قــوم بالهــدايـــة والتقـــى
    إلا بــألــســـن مــعــشـــر عاتـــيـنـــا
    ولقـــد أبـــان اللـــهُ فــي تنزيــلـــــه
    كـفـــرَ المعــــير فــتيـــة ًهاديــنــــا
    وأراد بالــتــعــيـــ يـــر ذم هـــدايــــة
    فـُطـــــروا عـليــها حـقبـــة وسنينــا
    فانظـر "بــراءة"و"النسـ اء" وقبلهــا
    ثـانِ الكتـــاب، وبعدها"ياسينـــ "
    واقـــرأ تفاســـير الأئمـــة عنــدهــا
    تلفـــي مقــالـــي صادقـــا ويقينـــا
    وتـــرى كـــلام الهــازئين جريـمــة
    قامـت على غمــر، وكان دفينـــا
    *****
    يا ســاخـرون مـن الدعــاة سمعتـم
    حكمـــا غليظــا جــاء من بارينـــا
    فـإن انتهيتـــم فالسعــادة خلفكــم
    وإن استبحتـــم فالشقـــاء قريـنـــا
    أومـــا علمتـــم أن بـاعــث عـــزنــــا
    ذاك الكتـــاب وســـنــة تهــدينــــا
    فبهـــا أقمنــــا للحضــــارة معـلـمــــا
    وبهـــا فتحنـــا فــارســـا والصينــــا

    وبهــــا نشـــرنا العلـــم في أرجائهـــا
    حتى تعالــى كالجبـــال رصينــــا
    واليـــوم لـــمـــا للكتـــاب نبــذتــــم
    صـــار الهـــوان مخيمـــا كاسينـــا
    هـذا هـو الســـر الوحيــد لنقصكـم
    وكمالِ سادة قومنـــا الماضينــــا

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    400

    افتراضي رد: ابيات في ذم الإستهزاء بالمؤمنين للشيخ ((عبد السلام بن برجس)) رحمه الله

    بارك الله فيكم و في صاحب الأبيات جعلها الله تعالى في ميزان حسناتكم
    إذا أحدث الله لك علما فأحدث له عبادة ، و لا يكن همك التحدث به

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •