** السِّمْطُ الجامع لما يَعِنُّ من خاطر لامع ... متجدد - الصفحة 11
صفحة 11 من 13 الأولىالأولى ... 2345678910111213 الأخيرةالأخيرة
النتائج 201 إلى 220 من 251

الموضوع: ** السِّمْطُ الجامع لما يَعِنُّ من خاطر لامع ... متجدد

  1. #201
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,784

    افتراضي رد: ** السِّمْطُ الجامع لما يَعِنُّ من خاطر لامع ... متجدد

    محض المحاولة يكفي ...!!



    إذا كان الأصل المرجو من علاقتك بأحدهم هو التكامل ، ثم وصلت معه إلى نقطة اللاتفاهم ، وصار ما يجمعك به قناعة كل منكما باللاتوافق ...!!

    ثم تغريك نفسك أملا بلعل وعسى وربما ؛ فإذا ذهبتَ تبغي الإصلاح باذلا وسعك حتى وإن بلغتَ في نواله حد الكفاح ، فاجأك الآخر بأنه لن يتقدم إلا بما هو متاح : فيجهر في وجهك أنه أبدا لن يتغير لأجلك ، ولن يستطيع مهما فعلتَ أو توسلتَ وقلتَ مسايرتك ، فإن كنت تريد حقا الإصلاح فينبغي أن ترضى قابلا هذا المتاح ...!!

    حينها يتملكك اليأس ، وتوقن أنه لا سبيل إلى توافق الحس ، و يجللك الهم فما حسبته أملا كان محض سراب و وهم ...!!

    تحدث نفسك متحسرا : إنما كان يكفيني منه محض المحاولة ...!!

  2. #202
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    272

    افتراضي رد: ** السِّمْطُ الجامع لما يَعِنُّ من خاطر لامع ... متجدد

    إذا وصلت معه إلى نقطة "اللاتفاهم "، وصار ما يجمعك به قناعة كل منكما ب"اللاتوافق " فإنما ذلك سببه "اللامبالاة" فما عليك سوى إقبار "لعل" ونحر "عسى" ووأد "ربما" فلم يعد هناك سوى خيار واحد :"اللاتعايش "أو بعبارة أكثر وضوحا الانسحاب والفرار بما تبقى من كرامة وماء وجه.(ابتسامة يائسة)

  3. #203
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,784

    افتراضي رد: ** السِّمْطُ الجامع لما يَعِنُّ من خاطر لامع ... متجدد

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمة الستير مشاهدة المشاركة
    إذا وصلت معه إلى نقطة "اللاتفاهم "، وصار ما يجمعك به قناعة كل منكما ب"اللاتوافق " فإنما ذلك سببه "اللامبالاة" فما عليك سوى إقبار "لعل" ونحر "عسى" ووأد "ربما" فلم يعد هناك سوى خيار واحد :"اللاتعايش "أو بعبارة أكثر وضوحا الانسحاب والفرار بما تبقى من كرامة وماء وجه.(ابتسامة يائسة)
    ما هذا التفاؤل الـ................... أسود !! ( ابتسامة موافقة تماما )

  4. #204
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,784

    افتراضي رد: ** السِّمْطُ الجامع لما يَعِنُّ من خاطر لامع ... متجدد

    حكايات على شرف الثورة و الانتخابات ....!!
    لا خيار إلا للكفار ...!!


    من أعجب ما قد تسمع من شنيع التٌراهات ، وعظيم الفِرى والخرافات استدلال بعضهم غير الصائب ببعض الآيات ...!!

    فتراهم يعضدون شنيع أفعالهم ، ببنت من بنات أفكارهم استولدوها بجهلهم من عميق سقيم أفهامهم ..!!

    - فقد سمعت أحدهم يجيب مذيعا فور تبوّئه منصبا دينيا رفيعا : كيف أجبر بناتي يوما على ارتداء الحجاب - يقصد الخمار المزين القصير - و قد قال رب الأرباب : ( لا إكراه في الدين )؟!!

    - بينما استنكرت إحدى الحقوقيات بملء فيها زعمت أمام كثير من الشاشات : لقد أعطانا الله مطلق الحرية : ( من شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر ) فليست الطاعات على العباد جبرية ...!!


    فإن كان العجب شديد من استدلالاتهم الشوهاء ، فالأكثر عجبا تأمين سامعيهم على تراهاتهم كالبلهاء..!!

    فمال هؤلاء القوم لا يفقهون ؛ و بالآيات التي قيلت في الكفار الأصليين على أنفسهم يُنزلون ...!!

    فتلك الآيات نزلت في الكافرين ، بينما المستدلون بها على أنفسهم من المسلمين ...!!!!!


    ولننظر ما جاء في تفسير كتاب ربنا العظيم :

    ( لا إكراه في الدين قد تبين الرشد من الغي فمن يكفر بالطاغوت ويؤمن بالله فقد استمسك بالعروة الوثقى لا انفصام لها والله سميع عليم ) البقرة : 256

    جاء في تفسير القرآن العظيم لابن كثير :
    يقول تعالى : ( لا إكراه في الدين ) أي : لا تكرهوا أحدا على الدخول في دين الإسلام فإنه بين واضح جلي دلائله وبراهينه لا يحتاج إلى أن يكره أحد على الدخول فيه ، بل من هداه الله للإسلام وشرح صدره ونور بصيرته دخل فيه على بينة ، ومن أعمى الله قلبه وختم على سمعه وبصره فإنه لا يفيده الدخول في الدين مكرها مقسورا . وقد ذكروا أن سبب نزول هذه الآية في قوم من الأنصار ، وإن كان حكمها عاما . انتهى





    ( وقل الحق من ربكم فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر إنا أعتدنا للظالمين نارا أحاط بهم سرادقها وإن يستغيثوا يغاثوا بماء كالمهل يشوي الوجوه بئس الشراب وساءت مرتفقا ) الكهف : 29

    جاء في تفسير القرآن العظيم لابن كثير :
    يقول تعالى لرسوله محمد صلى الله عليه وسلم : وقل يا محمد للناس : هذا الذي جئتكم به من ربكم هو الحق الذي لا مرية فيه ولا شك ( فمن شاء فليؤمن ومن شاء فليكفر ) هذا من باب التهديد والوعيد الشديد ؛ ولهذا قال : ( إنا أعتدنا ) أي : أرصدنا ) للظالمين ) وهم الكافرون بالله ورسوله وكتابه ( نارا أحاط بهم سرادقها ) أي : سورها . انتهى



    بينما لا خيار لمسلم إلا الطاعة ، والتسليم لأمر خالقه قدر الطوق والاستطاعة ..!!


    { وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُبِينًا ْ} الأحزاب : 36

    قال السعدي في تفسيره :
    أي: لا ينبغي ولا يليق، ممن اتصف بالإيمان، إلا الإسراع في مرضاة اللّه ورسوله، والهرب من سخط اللّه ورسوله، وامتثال أمرهما، واجتناب نهيهما، فلا يليق بمؤمن ولا مؤمنة { إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْرًا ْ} من الأمور، وحتَّما به وألزما به { أَنْ يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ ْ} أي: الخيار، هل يفعلونه أم لا؟ بل يعلم المؤمن والمؤمنة، أن الرسول أولى به من نفسه، فلا يجعل بعض أهواء نفسه حجابًا بينه وبين أمر اللّه ورسوله.
    { وَمَنْ يَعْصِ اللَّهَ وَرَسُولَهُ فَقَدْ ضَلَّ ضَلَالًا مُبِينًا ْ} أي: بَيِّنًا، لأنه ترك الصراط المستقيم الموصلة إلى كرامة اللّه، إلى غيرها، من الطرق الموصلة للعذاب الأليم، فذكر أولاً السبب الموجب لعدم معارضته أمر اللّه ورسوله، وهو الإيمان، ثم ذكر المانع من ذلك، وهو التخويف بالضلال، الدال على العقوبة والنكال. انتهى


    وقال ابن كثير في تفسيره :
    فهذه الآية عامة في جميع الأمور ، وذلك أنه إذا حكم الله ورسوله بشيء ، فليس لأحد مخالفته ولا اختيار لأحد هاهنا ، ولا رأي ولا قول ، كما قال تعالى : ( فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم ثم لا يجدوا في أنفسهم حرجا مما قضيت ويسلموا تسليما ) [ النساء : 65 ] وفي الحديث : " والذي نفسي بيده ، لا يؤمن أحدكم حتى يكون هواه تبعا لما جئت به "(1) ولهذا شدد في خلاف ذلك ، فقال : ( ومن يعص الله ورسوله فقد ضل ضلالا مبينا ) ، كقوله تعالى : ( فليحذر الذين يخالفون عن أمره أن تصيبهم فتنة أو يصيبهم عذاب أليم ) [ النور : 63 ] انتهى


    اللهم ارزقنا طاعتك ، ولا تحرمنا - بذنوبنا - رحمتك آمين .



    -----------------------------------------------------

    (1) والذي نفسي بيده , لا يؤمن أحدكم حتى يكون هواه تبعا لما جئت به
    * الراوي: - المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/533
    خلاصة حكم المحدث: صحيح
    ** وضعفه الألباني المصدر: تخريج مشكاة المصابيح - الصفحة أو الرقم: 166
    خلاصة حكم المحدث: إسناده ضعيف
    *** وقال الشيخ العثيمين معناه صحيح وهو ضعيف :
    المصدر: مجموع فتاوى ابن عثيمين - الصفحة أو الرقم: 757/10 خلاصة حكم المحدث: معناه صحيح .....الصفحة أو الرقم: 91/16 خلاصة حكم المحدث: ضعيف.

  5. #205
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,784

    افتراضي رد: ** السِّمْطُ الجامع لما يَعِنُّ من خاطر لامع ... متجدد

    أحببتُ أن يكونَ الوداعُ باسمًا ...!!


    لم يفهموا أنه يودعهم ، لم يفهموا أنه مفارقهم ...!!

    لِمَ يستبعد الآخرون الوداع الباسم ...!!

    وهل لا يتم فراق إلا ومعه بكاء لازم ...!!

    فالتبسم أولى به أناس لهم في نفوسنا مكان سالم ...!!

    وطيب الذكرى نرجوها ممن ندعو لهم بعظيم خير دائم ...!!

    لو يعلمون ما سُتر عنهم بالتبسم من حريق ضارم ...!!

    لو يعلمون ما ستر عنهم بالتبسم حين ولىّ من بكاء غائم ...!!

    ما لاموا يوما مفارقهم ذا الوداع الباسم ...!!

  6. #206
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    المشاركات
    834

    افتراضي رد: ** السِّمْطُ الجامع لما يَعِنُّ من خاطر لامع ... متجدد

    ما الجديد رائعه .. هذا العادي عندك
    الروعه!!!
    ( الإيمان له ظاهر وباطن، وظاهره قول اللسان وعمل الجوارح وباطنه تصديق القلب وانقياده ومحبته فلا ينفع ظاهر لا باطن له) ابن القيم

  7. #207
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    272

    افتراضي رد: ** السِّمْطُ الجامع لما يَعِنُّ من خاطر لامع ... متجدد

    "أهون ألف مرة أن نذرف سيول الدموع الحرى
    وألا نحتمي بابتسامة مغلفة
    خلفها اعتصار قلب
    والتياع كبد
    وأنين تردد صدى في سراديب صوت أبكمه الفراق"

    نلتقي مرة اخرى في هذه.
    بورك اليراع وبوركت صاحبته.

  8. #208
    تاريخ التسجيل
    Aug 2011
    الدولة
    لن ألبَثَ كثيرًا حتّى أكونَ تحتَ التُّراب.
    المشاركات
    612

    افتراضي رد: ** السِّمْطُ الجامع لما يَعِنُّ من خاطر لامع ... متجدد

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم هانئ مشاهدة المشاركة
    أحببتُ أن يكونَ الوداعُ باسمًا ...!!


    لم يفهموا أنه يودعهم ، لم يفهموا أنه مفارقهم ...!!

    لِمَ يستبعد الآخرون الوداع الباسم ...!!

    وهل لا يتم فراق إلا ومعه بكاء لازم ...!!

    فالتبسم أولى به أناس لهم في نفوسنا مكان سالم ...!!

    وطيب الذكرى نرجوها ممن ندعو لهم بعظيم خير دائم ...!!

    لو يعلمون ما سُتر عنهم بالتبسم من حريق ضارم ...!!

    لو يعلمون ما ستر عنهم بالتبسم حين ولىّ من بكاء غائم ...!!

    ما لاموا يوما مفارقهم ذا الوداع الباسم ...!!
    إي والله يا أختي!!!
    ودَّعتُ أقربَ الصَّديقاتِ ووَدَّعَتني ((وداعًا باسمً)) فهل هذا دليلٌ على أنَّ المشاعرَ بردت فجأة؟

    أحسَنَ اللهُ إليكِ، وباركَ فيكِ...
    إن وعدْتُ بعودةٍ أو مُشاركةٍ ولم أعُد، أو كانَ لأختٍ حقٌّ عليّ فلتُحلّلني، أستودعُكُنّ الله .

  9. #209
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,784

    افتراضي رد: ** السِّمْطُ الجامع لما يَعِنُّ من خاطر لامع ... متجدد

    جزاكن الله خيرا جميعا وأحسن إليكن

  10. #210
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,784

    افتراضي رد: ** السِّمْطُ الجامع لما يَعِنُّ من خاطر لامع ... متجدد

    بما تُحاذ المكانة في النفوس ...؟




    قد ننجح في شعل مكانة عالية مؤقتة في النفوس بطيب الكلمات ...

    بينما إن إردنا لتلك المكانة الثبات فضلا عن النماء و الازدياد فعلينا أن ندعم بأفعالنا ولابد تلكم الكلمات ...

  11. #211
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,784

    افتراضي رد: ** السِّمْطُ الجامع لما يَعِنُّ من خاطر لامع ... متجدد

    لحظة صدق مع النفس ...!!




    كم من الناس يعملون بقوله تعالى :

    {خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ} الأعراف: 199



    و كم من الناس يعملون بقول الشاعر :

    ألا لا يــجــلــهــن أحـــــــــد عــلــيــنـــا** * فـنـجـهـل فــــوق جــهـــل الجـاهـلـيـنـا



    و السؤال : أي القولين شعارنا ، وأيهما بصدق يعبّـر عن حقيقة حالنا ؟!!

  12. #212
    سارة بنت محمد غير متواجد حالياً مشرفة مجالس طالبات العلم
    تاريخ التسجيل
    Dec 2007
    المشاركات
    3,248

    افتراضي رد: ** السِّمْطُ الجامع لما يَعِنُّ من خاطر لامع ... متجدد

    غاليتي أم هانئ...

    إني أحبك في الله

    تقبل الله منا ومنكم وأصلح أعمالنا وقلوبنا جميعا وجمعنا في ظل عرشه يوم لا ظل إلا ظله
    عن جعفر بن برقان: قال لي ميمون بن مهران: يا جعفر قل لي في وجهي ما أكره، فإن الرجل لا ينصح أخاه حتى يقول له في وجهه ما يكره.

    السير 5/75

  13. #213
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    المشاركات
    834

    افتراضي رد: ** السِّمْطُ الجامع لما يَعِنُّ من خاطر لامع ... متجدد

    طمئنيني عنك
    ( الإيمان له ظاهر وباطن، وظاهره قول اللسان وعمل الجوارح وباطنه تصديق القلب وانقياده ومحبته فلا ينفع ظاهر لا باطن له) ابن القيم

  14. #214
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    272

    افتراضي رد: ** السِّمْطُ الجامع لما يَعِنُّ من خاطر لامع ... متجدد

    بل أنت طمئنيني يا أم البراء
    حفظك الله
    ومعذرة لحبيبتنا أم هانئ

  15. #215
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    المشاركات
    834

    افتراضي رد: ** السِّمْطُ الجامع لما يَعِنُّ من خاطر لامع ... متجدد

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أمة الستير مشاهدة المشاركة
    بل أنت طمئنيني يا أم البراء
    حفظك الله
    ومعذرة لحبيبتنا أم هانئ
    أنا أنتقل لبيت آخر لا أجد وقت لشيء .. الله المستعان
    اعتذر عن تقصيري مع الجميع حبيبتي
    ( الإيمان له ظاهر وباطن، وظاهره قول اللسان وعمل الجوارح وباطنه تصديق القلب وانقياده ومحبته فلا ينفع ظاهر لا باطن له) ابن القيم

  16. #216
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,784

    افتراضي رد: ** السِّمْطُ الجامع لما يَعِنُّ من خاطر لامع ... متجدد

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة سارة بنت محمد مشاهدة المشاركة
    غاليتي أم هانئ...

    إني أحبك في الله

    تقبل الله منا ومنكم وأصلح أعمالنا وقلوبنا جميعا وجمعنا في ظل عرشه يوم لا ظل إلا ظله
    آمين آمين آمين
    أحبك الله كما أحببتني بورك فيك غاليتي

  17. #217
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,784

    افتراضي رد: ** السِّمْطُ الجامع لما يَعِنُّ من خاطر لامع ... متجدد

    أم البراء وأمة الستير أحسن الله إليكما ورزقنا وإياكم الخير حيث كان آمين

  18. #218
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,784

    افتراضي رد: ** السِّمْطُ الجامع لما يَعِنُّ من خاطر لامع ... متجدد

    لا ينقص من أجره شيئا (1)...!!



    أشهد أنه لا ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى أسررت بهذا في نفسي بعدما رأت عيني ...!!

    أعود بكم إلى بداية الأحداث ، علكم تؤكدون على ما اعتراني من عجب و إحساس ...!!


    تلقيت دعوة على الإفطار فلبيتها ، وهناك التقيت بصحبة من أفضل الأخوات كنت قد افتقدتها ...!!

    وقضينا الوقت قبل الإفطار في طيب الحديث ونافع الأذكار ...

    حتى إذا أوشكت الشمس على المغيب ، أسرعت مضيفتنا تقرب الماء والتمر مع الحليب ...!

    فإذا بأخت من بيننا تتجادل مع مضيفتنا وبعض الأخوات ، بعد أن رأينها تخرج من حقيبتها بعض التمرات ، وعمّ المكان السكات بعد أن نمت إلى مسامعنا تلكم الكلمات :

    - قالت المضيفة لأختنا : لمَ لا تتفضلين بالإفطار على تمرنا ...؟!

    - فردت أختنا بإصرار أبي : آسفة أنا لا أفطر إلا على تمر من مال أبي ، فلن أعطي لغيره الأجر ، فإن أصررتم فلن أتم معكن الفطر ...!!

    - قالت مضيفتنا : والدك - حفظه الله - ولا شك أبدا مأجور بكل عمل صالح منك مقبول ..!!
    بينما نحن نطمع في نوال الأجر بتلك الدعوة إلى الطعام والفطر ؛ ففضلا لا تحرمينا الأجر ، فمثلك نظنه على خير (2)...!!

    - ولم يؤثر في أختنا ما سمعته من قول ، وأصرت - غفر الله لها - على الإفطار على ما معها من التمر ...(3)!!

    وبعد أن رفع الأذان ، وأفطر كل من في المكان ، صلينا المغرب في تمام ، ثم جلسنا إلى الطعام ...!

    وبينما بدأ الفطور ، إذا بأخت لنا قد حبسها ازدحام المرور عن التبكير بالحضور ...!

    دخلت فألقت على الجميع السلام ، ثم قالت لمضيفتنا ذلك الكلام : هلا تفضلت عليّ ببعض التمرات وكوب من الماء لأحسو بعض الحسيات ...!!

    فقالت مضيفتنا في دهشة : ألم تفطري حتى هذه اللحظة ...؟!

    قالت أختنا وهي تبتسم : ولم لا أشركك في أجر صومي ، مادام - ولله الحمد - لن ينقص شيئا من أجري ...!!


    فألفتني أسر في نفسي : أشهد أنه لا ينطق عن الهوى إن هو إلا وحي يوحى

    فخالقنا أعلم بنفوسنا منا إذ رغبنا في إفطار الصائمين جاعلا - سبحانه - على ذلك الأجر الثمين
    ثم أخبر المفطرين وأكد لهم أن ذلك لن ينقص شيئا من أجر صيامهم ؛ حتى لا يصدهم عن تلبية الدعوة خوفهم من نقصان أجرهم ؛ وبذا يكون بعضنا لبعض سببا في نوال الأجر ... !!

    فليت شعري ! من منا الأكثر تفضلا على صاحبه : الذين فطّروا الصائمين ، أم أولئك الذين لدعوة إفطار إخوانهم كانوا من الملبين ....؟!



    -------------------------------------------------------

    (1) - من فطر صائما كان له مثل أجره ، غير أنه لا ينقص من أجر الصائم شيئا
    الراوي: زيد بن خالد الجهني المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 6415
    خلاصة حكم المحدث: صحيح


    (2) - لا تصاحب إلا مؤمنا ، ولا يأكل طعامك إلا تقي
    الراوي: أبو سعيد المحدث: الألباني - المصدر: صحيح أبي داود - الصفحة أو الرقم: 4832
    خلاصة حكم المحدث: حسن


    (3) - كان رسول الله يفطر على رطبات قبل أن يصلي فإن لم يكن فعلى تمرات ، فإن لم تكن تمرات حسا حسوات من ماء
    الراوي: أنس بن مالك المحدث: الألباني - المصدر: إرواء الغليل - الصفحة أو الرقم: 922
    خلاصة حكم المحدث: حسن

  19. #219
    تاريخ التسجيل
    Oct 2011
    المشاركات
    834

    افتراضي رد: ** السِّمْطُ الجامع لما يَعِنُّ من خاطر لامع ... متجدد

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم هانئ مشاهدة المشاركة
    لحظة صدق مع النفس ...!!




    كم من الناس يعملون بقوله تعالى :

    {خُذِ الْعَفْوَ وَأْمُرْ بِالْعُرْفِ وَأَعْرِضْ عَنِ الْجَاهِلِينَ} الأعراف: 199



    و كم من الناس يعملون بقول الشاعر :

    ألا لا يــجــلــهــن أحـــــــــد عــلــيــنـــا** * فـنـجـهـل فــــوق جــهـــل الجـاهـلـيـنـا



    و السؤال : أي القولين شعارنا ، وأيهما بصدق يعبّـر عن حقيقة حالنا ؟!!
    الحقيقة أستعمل الردين لكل له حال!!!

    أمّا ردودك علينا يا أم هانئ ففيها بعض القسوة والجفاء وتصيبني بالإحباط أحيانا لذا لن أرد بعاطفتي ثانية هنا لكن لن يغير من روعة مدادك شيء بوركتِ

  20. #220
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    1,784

    افتراضي رد: ** السِّمْطُ الجامع لما يَعِنُّ من خاطر لامع ... متجدد

    إن شــــــــــــــ اء ...!!


    قال تعالى : ( يَأَيّهَا الّذِينَ آمَنُوَاْ إِنّمَا الْمُشْرِكُونَ نَجَسٌ فَلاَ يَقْرَبُواْ الْمَسْجِدَ الْحَرَامَ بَعْدَ عَامِهِمْ هَـَذَا وَإِنْ خِفْتُمْ عَيْلَةً فَسَوْفَ يُغْنِيكُمُ اللّهُ مِن فَضْلِهِ إِن شَآءَ إِنّ اللّهَ عَلِيمٌ حَكِيمٌ ) التوبة : 28

    إن المتأمل لقول رب العزة ، لا يزايله شديد الانبهار و كبير الدهشة ...!!
    سيقات انسبكت كلماتها القليلة ، ففاضت من سياقاتها المعاني المنيرة ...!!
    أمر تعالى عباده بمنع المشركين مسجده الحرام ، وقد جعل مخالفة أمره هذا من أكبر الحرام ...!!
    و لأنه أعلم بنفوس من خلق ، ذكر لهم ما يزيل عنهم عارض القلق : فذكر لهم إنه سوف يغنيهم من فضله ، فلا ينبغي أن يخشوا الفقر إن امتثلوا لأمره ...!!
    لكنه علق منحه الغنى من فضله على مشيئته - سبحانه وتعالى - وحده ...!!
    وفي ذلك جمال وأي جمال ! فلو أنه و عدهم بالغنى لمحض الامتثال ، لما كان لامتثالهم ذلك الفضل والإجلال ؛ إذ يظل الاحتمال قائما : أن يمتثلوا ولا يشاء الإله لهم الغنى ، فليس معهم وعد مطلق ، وذلك المحك لمخلص صدق ..!!
    وتُختم الآية بذكر العلم والحكمة الملازمين ضرورة لأمره ونهيه وعطائه و منعه ...!!

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •