كلام نفيس فى التدرج فى الامر والنهى لشيخ الاسلام
النتائج 1 إلى 2 من 2

الموضوع: كلام نفيس فى التدرج فى الامر والنهى لشيخ الاسلام

  1. #1
    تاريخ التسجيل
    Nov 2009
    المشاركات
    14

    افتراضي كلام نفيس فى التدرج فى الامر والنهى لشيخ الاسلام

    ذكر شيخ الاسلام بن تيمية فى المجموع ج20 ما يلى ( فالعالم قد يؤخر البلاغ لاشياء الى وقت التمكن ...... وهذه اوقات الفترات فاذا حصل من يقوم بالدين من العلماء اوالامراء كان بيانه لما جاء به الرسول شيئا فشيئا بمنزلة بيان الرسول لما بعث شيئا فشيئا ومعلوم ان الرسول لا يبلغ الا ما امكن علمه والعمل به ولم تأت الشريعة جملة كما يقال اذا اردت ان تطاع فأمر بما يستطاع فكذلك المجدد لدينه والمحيى لسنته لا يبلغ الا ما امكن علمه والعمل به كما ان الداخل الى الاسلام لا يمكن ان يلقن جمبع شرائعه ويؤملر بها كلها وكذلك التائب من الذنب والمتعلم لا يمكن فى اول الامر ان يؤمر بجميع الدين ويذكر له جميع العلم فانه لا يطيق ذلك واذا لم يطقه لم يكن واجبا عليه فى الحال ..... ولا يكون ذلك من باب اقرار المحرمات وترك الامر بالواجبات لان الوجوب و التحريم مشروط بامكان العلم والعمل )

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Sep 2009
    الدولة
    جوار مسري رسول الله صلي الله عليه وسلم
    المشاركات
    20

    افتراضي رد: كلام نفيس فى التدرج فى الامر والنهى لشيخ الاسلام

    جزاك الله خيرآ أخي

    لكن هذا التدرج لا يجوز في تطبيق الشريعة فتطبيقها من التوحيد ولا يجوز التدرج في التوحيد

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •