أقسم بالله بأن من اتبع هذه الطريقة سوف يصبح ذكيا وعالما - الصفحة 2
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 21 إلى 30 من 30

الموضوع: أقسم بالله بأن من اتبع هذه الطريقة سوف يصبح ذكيا وعالما

  1. #21
    تاريخ التسجيل
    Dec 2008
    المشاركات
    343

    افتراضي رد: أقسم بالله بأن من اتبع هذه الطريقة سوف يصبح ذكيا وعالما

    جزاك الله خيراً
    سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه ومداد كلماته

  2. #22
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    71

    افتراضي رد: أقسم بالله بأن من اتبع هذه الطريقة سوف يصبح ذكيا وعالما

    أخي محمد ، هل لي أن أتعجب ؟!!
    فأقوال المفسرين التي نقلتها ليس فيها ما تدعيه ، فلم نختلف على أن الله عز وجل قد جازى يوسف بالعلم لإحسانه ، وإنما الخلاف : هل لابد أن يجزي الله كل من أحسن بالعلم والحكمة أم لا ؟
    ولو تأملت كلام محمد بن عبدالوهاب الذي نقلته لتأملت !

    وأما كون الكاف للمثيل ، فإنه من المعروف إطلاق التمثيل على التشبيه ، ولكن دعني أسلم لك جدلًا كونها للتمثيل حتى تجيبني على هذه الإشكالات :

    - تعلم أن حقيقة التمثيل حكم بالمطابقة تماما ، وأن التشبيه حكم ببعضها ، فإن كنت تقول بالتمثيل وهو للمطابقة فما معنى قولهم : زيدٌ كالأسد ؟

    - إذا كانت للمتثيل حقيقة ، فلست تلاحظ أن هذا يلزمك أن تقول بأن الله يجزي المحسنين بمثل درجة العلم والحكمة التي جازى بها يوسف ؟

    ثم اعلم أنه يلزمك أن تضمن لي إذا كنت من المحسنين أن الله عز وجل سنجيني من الكرب العظيم ، وينصرني ويجعلني من الغالبين ، ويؤتيني الكتاب المستبين ، ويهديني الصراط المستقيم ، ويترك علي في الآخرين ، ويسلم علي ؛ لأنه قال :
    ولقد مننا على موسى وهرون * ونجينهما وقومهما من الكرب العظيم * ونصرنهم فكانوا هم الغلبون * وءاتينهما الكتب المستبين * وهدينهما الصرط المستقيم * وتركنا عليهما فى الأخرين * سلم على موسى وهرون * إنا كذلك نجزى المحسنين .
    أليست الكاف للمتثيل ؟!!
    [ اللَّهمَّ اهْدِ أبا عبدِالله واشْفِ قلبَه واشرحْ صدرَهـ ]

  3. #23
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    19

    افتراضي رد: أقسم بالله بأن من اتبع هذه الطريقة سوف يصبح ذكيا وعالما

    شكرا وجزاكما الله خيرا أخي الرافدين وأخي المغربي أبو عمر

    أبو عبدالله الفاصل هداك الله أخرجت الموضوع عن مرداي ويظهر من كلامك أنك طويلب علم فأرجو أن تتريث وتفهم المسائل والأقوال فهما صحيح وكاملا قبل الرد أوالأخذ.
    وأماقولك
    أخي محمد ، هل لي أن أتعجب ؟!!
    فأقوال المفسرين التي نقلتها ليس فيها ما تدعيه ، فلم نختلف على أن الله عز وجل قد جازى يوسف بالعلم لإحسانه ، وإنما الخلاف : هل لابد أن يجزي الله كل من أحسن بالعلم والحكمة أم لا ؟
    إن كنت تقصد من باب الحصر فأنا لم أقل به ولم أقصده وسأعيد سرد قول المفسرين لتبيان ذلك:

    1/الْقَوْلُ فِي وَكَذلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ كَالْقَوْلِ فِي نَظِيرِهِ، وَتَقَدَّمَ عِنْدَ قَوْلِهِ تَعَالَى:
    وَكَذلِكَ جَعَلْناكُمْ أُمَّةً وَسَطاً فِي سُورَةِ الْبَقَرَةِ [143] .
    وَفِي ذِكْرِ الْمُحْسِنِينَ إِيمَاءٌ إِلَى أَنَّ إِحْسَانَهُ هُوَ سَبَبُ جَزَائِهِ بِتِلْكَ النِّعْمَةِ.(الت حريروالتنوير)
    2/آتَيْناهُ حُكْماً أي حكمة، وهو العلم المؤيد بالعمل، أو حكما بين الناس، أو حكما صحيحا يزن به الأمور بميزان صادق وَعِلْماً يعني علم تأويل الأحاديث، وفقه الدين قبل أن يبعث نبيا وَكَذلِكَ كما جزيناه نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ لأنفسهم، وهو تنبيه على أنه تعالى إنما آتاه ذلك جزاء على إحسانه في عمله واتقائه في عنفوان أمره.(التفسير المنير للزحيلي)
    3/وقوله: { وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ} يعنى: أن هذا ليس مختصا بيوسف عليه السلام، بل الله سبحانه يجازي المحسنين بخير الدنيا والآخرة، ومن ذلك أنه يجازي المحسنين بعطائه العلم والحكمة.الشيخ محمد بن عبدالوهاب (تفسير اّيات من القراّن الكريم)

    يا أخي ألم تسمع حديث الصطفى صلى الله عليه وسلم عندما قال(اضمنوا لي ستا من أنفسكم أضمن لكم الجنة: اصدقوا إذا حدثتم، وأوفوا إذا وعدتم، وأدوا إذا ائتمنتم، واحفظوا فروجكم، وغضوا أبصاركم، وكفوا أيدكم). أخرجه أحمد وابن حبان والحاكم عن عبادة بن الصامت رضي الله عنه وصححه الألباني في صحيح الترغيب( فهل قوله صلى الله عليه وسلم هنا من باب الحصر ).
    وأما قولك
    ولو تأملت كلام محمد بن عبدالوهاب الذي نقلته لتأملت !
    لم أفهم قصدك!!!!!!!!!!!!!!
    وقولك
    وأما كون الكاف للمثيل ، فإنه من المعروف إطلاق التمثيل على التشبيه ، ولكن دعني أسلم لك جدلًا كونها للتمثيل حتى تجيبني على هذه الإشكالات :

    - تعلم أن حقيقة التمثيل حكم بالمطابقة تماما ، وأن التشبيه حكم ببعضها ، فإن كنت تقول بالتمثيل وهو للمطابقة فما معنى قولهم : زيدٌ كالأسد ؟

    - إذا كانت للمتثيل حقيقة ، فلست تلاحظ أن هذا يلزمك أن تقول بأن الله يجزي المحسنين بمثل درجة العلم والحكمة التي جازى بها يوسف ؟

    ثم اعلم أنه يلزمك أن تضمن لي إذا كنت من المحسنين أن الله عز وجل سنجيني من الكرب العظيم ، وينصرني ويجعلني من الغالبين ، ويؤتيني الكتاب المستبين ، ويهديني الصراط المستقيم ، ويترك علي في الآخرين ، ويسلم علي ؛ لأنه قال :
    ولقد مننا على موسى وهرون * ونجينهما وقومهما من الكرب العظيم * ونصرنهم فكانوا هم الغلبون * وءاتينهما الكتب المستبين * وهدينهما الصرط المستقيم * وتركنا عليهما فى الأخرين * سلم على موسى وهرون * إنا كذلك نجزى المحسنين .
    أليست الكاف للمتثيل ؟!!
    فهنا يظهر يا أخي غلط فهمك للموضوع من أصله وردك على نفسك وإتهام الناس في أنفسهم ياأخي ألم تقل
    فإنه من المعروف إطلاق التمثيل على التشبيه -تعلم أن حقيقة التمثيل حكم بالمطابقة تماما ، وأن التشبيه حكم ببعضها ، فإن كنت تقول بالتمثيل وهو للمطابقة فما معنى قولهم : زيدٌ كالأسد ؟
    من أين أيت أني أقصد التمثيل المطابق تماما وإنما بمثل يعني قولهم زيدكالأسد يعني في الشجاعة ولايعني كالأسد في كل شئ ولا يعني أيضا في نفس درجة شجاعة الأسد وبذلك قولك
    إذا كانت للمتثيل حقيقة ، فلست تلاحظ أن هذا يلزمك أن تقول بأن الله يجزي المحسنين بمثل درجة العلم والحكمة التي جازى بها يوسف ؟
    ثم اعلم أنه يلزمك أن تضمن لي إذا كنت من المحسنين أن الله عز وجل سنجيني من الكرب العظيم ، وينصرني ويجعلني من الغالبين ، ويؤتيني الكتاب المستبين ، ويهديني الصراط المستقيم ، ويترك علي في الآخرين ، ويسلم علي ؛ لأنه قال :
    ولقد مننا على موسى وهرون * ونجينهما وقومهما من الكرب العظيم * ونصرنهم فكانوا هم الغلبون * وءاتينهما الكتب المستبين * وهدينهما الصرط المستقيم * وتركنا عليهما فى الأخرين * سلم على موسى وهرون * إنا كذلك نجزى المحسنين .
    أليست الكاف للمتثيل ؟!!
    وبذلك أتيت بنحو جديد لايقبل لا لغتا ولاعقلا فيا أخي يجب عليك الفهم قبل الحفظ.

    وعلى العموم قسمي هنا تأسيا بقسم الشيخ تقي الدين بن تيمية بعد ان عاث التتار في بلاد الشام فسادا ووقع الخوف منهم في نفوس اهل الشام موقعا عظيما وشاعت بين الناس الاشاعات والاراجيف عن قوة التتار وبطشهم واجتمع الامراء ووجهاء الناس في المسجد فدخل يحلف للامراء والناس إنكم في هذه الكرة منصورون، فيقول له الامراء: قل إن شاء الله، فيقول إن شاء الله تحقيقا لا تعليقا.
    وكان يتأول في ذلك أشياء من كتاب الله منها قوله تعالى (ومن بغى عليه لينصرنه الله) [ الحج: 6 0 ].(راجع البداية والنهاية الجزء الرابع عشر)

    (وبهذا أوصي كل من طلب العلم أن يخلص لله لكي ينيرله درب الفهم والعلم لكي يستطيع الإستنباط الصحيح ومعرفة مراده جل في علاه)

  4. #24
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    71

    افتراضي رد: أقسم بالله بأن من اتبع هذه الطريقة سوف يصبح ذكيا وعالما

    نعم أخي الحبيب ، أنا لست طالب علم بالمعنى الذي تريده ، فسأترك النقاش ، وأستفهم .. أليس من حق العوام أن يفهموا كلام أهل العلم ؟

    وحتى أفهم كلامك أريدك أن تجيبني على السؤال السابق ، وهو :
    أنك تقول أن الله عز وجل لابد أن يجزي بالعلم والحكمة من أحسن ، لقوله تعالى : ولما بلغ أشده واستوى آتيناه حكما وعلما وكذلك نجزي المحسنين ، فإن كان الأمر كذلك فلم لا يجزي الله المحسن أيضا بما جازى به موسى وهارون عليهما السلام في قوله تعالى : ولقد مننا على موسى وهرون * ونجينهما وقومهما من الكرب العظيم * ونصرنهم فكانوا هم الغلبون * وءاتينهما الكتب المستبين * وهدينهما الصرط المستقيم * وتركنا عليهما فى الأخرين * سلم على موسى وهرون * إنا كذلك نجزى المحسنين
    ؟
    ففي الآيتين قال الله تعالى كذلك نجزي المحسنين ،فلم لانفهم من الآية الثانية ما فهمناه من الآية الأولى ؟
    [ اللَّهمَّ اهْدِ أبا عبدِالله واشْفِ قلبَه واشرحْ صدرَهـ ]

  5. #25
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    19

    افتراضي رد: أقسم بالله بأن من اتبع هذه الطريقة سوف يصبح ذكيا وعالما

    سأوجيبك بإذن الله يا أخي بعد توضيح أمر وهو من قولك
    أنا لست طالب علم بالمعنى الذي تريده ، فسأترك النقاش ، وأستفهم .. أليس من حق العوام أن يفهموا كلام أهل العلم ؟
    بلا يا أخي من حق العوام أن يفهموا كلام أهل العلم لا أن يعارضوهم بلا علم وسوف أوضح لك ياأخي شئ على كل من أراد أن يتكلم في مسألة أن يعود لأهل العلم ويقرأ أو يسمع عنهم لكي لا يكون عنده لبس فيها.
    قولك
    وحتى أفهم كلامك أريدك أن تجيبني على السؤال السابق ، وهو :
    أنك تقول أن الله عز وجل لابد أن يجزي بالعلم والحكمة من أحسن ، لقوله تعالى : ولما بلغ أشده واستوى آتيناه حكما وعلما وكذلك نجزي المحسنين ، فإن كان الأمر كذلك فلم لا يجزي الله المحسن أيضا بما جازى به موسى وهارون عليهما السلام في قوله تعالى : ولقد مننا على موسى وهرون * ونجينهما وقومهما من الكرب العظيم * ونصرنهم فكانوا هم الغلبون * وءاتينهما الكتب المستبين * وهدينهما الصرط المستقيم * وتركنا عليهما فى الأخرين * سلم على موسى وهرون * إنا كذلك نجزى المحسنين
    ؟
    ففي الآيتين قال الله تعالى كذلك نجزي المحسنين ،فلم لانفهم من الآية الثانية ما فهمناه من الآية الأولى ؟
    يا أخي كما قلت سابقا الفهم قبل الحفظ وسوضح يعني يا أخي لا أظنك تختلف معي أن الأنبياء عليهم السلام كلهم من المحسنين فهل إحسان الأنبياء بدرجة إحسان الناس فأكيد يكون الجواب لا إذا كيف يكونون في الجزاء سواء وهذا رد أيضا على من قال بأن الإحسان مرتبة واحدة فقط وبهذا ياأخي ففي الاّية الأولى لقوله تعالى : ولما بلغ أشده واستوى آتيناه حكما وعلما وكذلك نجزي المحسنين أن الله جل علاه وعد المحسنين بالحكمة والعلم (والحكمة والعلم ليست بنفس الدرجة فهي درجات )فأنا لم أقل أنه ينال علم وحكمة يوسف عليه السلام ،وأما الاّية الثانية وهي قوله تعالى : ولقد مننا على موسى وهرون * ونجينهما وقومهما من الكرب العظيم * ونصرنهم فكانوا هم الغلبون * وءاتينهما الكتب المستبين * وهدينهما الصرط المستقيم * وتركنا عليهما فى الأخرين * سلم على موسى وهرون * إنا كذلك نجزى المحسنين فيأخي كما قلت لك سابقا بأن الإحسان مراتب والناس ليسوا
    سواء فيكونون متفاوتين في الأجر فهنا أنا أسألك يا أخي هل يوجد أحد أحسن إحسانا من الأنبياء أومثل إحسانهم لكي ينال نفس أجرهم وأرجوا أن أكون قد وفقت يا أخي في التوضيح.

  6. #26
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    71

    افتراضي رد: أقسم بالله بأن من اتبع هذه الطريقة سوف يصبح ذكيا وعالما

    ليس سؤالي عن درجة الإحسان والجزاء ، وإنما عن الجزاء ، فأنت قلت إن الله سيجازي المحسن بالعلم والحكمة ولكن ليس على الدرجة التي جازى بها يوسف وموسى عليهما السلام هذا واضح ،ولكن لم لا يجاز الله المحسن بما جازى به موسى وهارون كذلك ولكن ليس على تلك الدرجة التي جازهم بها ، فينصر المحسن وينجيه ولكن ليس على درجة انتصاره لموسى وهاورن ، ويؤتيه الكتاب المبين ولكن ليس كالكتاب الذي أعطاهما .. وهكذا ؟
    [ اللَّهمَّ اهْدِ أبا عبدِالله واشْفِ قلبَه واشرحْ صدرَهـ ]

  7. #27
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    19

    افتراضي رد: أقسم بالله بأن من اتبع هذه الطريقة سوف يصبح ذكيا وعالما

    يا أخي هداك الله أنا لا أعلم أتقرأ جزء من كلامي وتترك جزء أم ماذا يأخي لو قرأت تفسيرهذه الاّية في كتب التفاسير لتضح لك الأمر لاكن يبدو أنك تحتاج إلى التتلمذ على يد العلماء وسؤالهم وعدم الإكتفا بالقرأة فقط .
    وسأضح بتفصيل التفصيل إنشاء الله وسأبداء بسرد تفسير الشيخ أبوبكر الجزائري رحمه الله في كتابه أيسر التفاسير:

    شرح الكلمات :
    { ولقد مننا على موسى وهرون } : أي بالنبوة والرسالة .
    { ونجيناهم وقومهما } : أي بني اسرائيل .
    { من الكرب العظيم } : أي استعباد فرعون غياهم واضطهاده لهم .
    { ونصرناهم } : على فرعون وجنوده .
    { الكتاب المستبين } : أي التوراة الموضحة الأحكام والشرائع .
    { وهديناهما الصراط المستقيم } : أي الإِسلام لله ربّ العالمين .
    { وتركنا عليهما في الآخرين } : أي أبقينا عليهما في الآخرين ثناء حسنا .
    { سلام على موسى وهرون } : أي سلام منا على موسى وهرون .
    { إنا كذلك } : أي كما جزيناهما نجزي المحسنين منعبادنا المؤمنين .
    { إنهما من عبادنا المؤمنين } : أي جزيناهما بما جزيناهما به لإِيمانهما .
    معنى الآيات :
    ما زال السياق في ذكر إفضال الله وإنعامه على من يشاء من عباده فبعد ذكر إنعامه على إبراهيم وولده إسحق ذكر من ذريّتهما المحسنين موسى وهرون فقال تعالى { ولقد مننا على موسى وهرون } أي بالنبوة والرسالة ، { ونجيناهما وقومهما } اي بني اسرائيل { من الكرب العظيم } الذي هو استعباد فرعون والأقباط لهم واضطهادهم زمنا طويلا { ونصرناهم } أي على فرعون وملائه { فكانوا هم الغالبين } { وآتيناهما } أي أعطيناهما { الكتاب المستبين } وهو التوراة الواضحة الأحكام البيّن الشرائع لا خفاء فيها ولا غموض . { وهديناهما الصراط المستقيم } وهو الدين الصحيح الذي هو الإسلام دين الله الذي بعث به كافة رسله { وتركنا عليهما في الآخرين } أي وأبقينا عليهما الذكر الحسن والثناء العطر فيمن بعدهما رسلام على موسى وهرون } { إنا كذلك نجزي المحسنين } أي كما جزيناهما لإِحسانهما نجزي المحسنين { إنهما من عبادنا المؤمنين } فيه بيان لعلة ما وهبهما من الإنعام والإِفصال وهو الإِيمان المقتضي للإِسلام والإِحسان .(فإن الله جل علاه ذكر { ونجيناهما وقومهما } اي بني اسرائيل { من الكرب العظيم } الذي هو استعباد فرعون والأقباط لهم واضطهادهم زمنا طويلا { ونصرناهم } أي على فرعون وملائه { فكانوا هم الغالبين } { وهديناهما الصراط المستقيم } وهو الدين الصحيح الذي هو الإسلام دين الله الذي بعث به كافة رسله فهذه إشرك فيها الأنبياء وغيرهم فيها جزاء إحسانهم) وأما(قوله تعالى{ ولقد مننا على موسى وهرون } أي بالنبوة والرسالة { وآتيناهما } أي أعطيناهما { الكتاب المستبين } وهو التوراة الواضحة الأحكام البيّن الشرائع لا خفاء فيها ولا غموض/فهذه لا يبلغها إلا الأنبياء لأنهم أعلى من الناس إحسانا )
    (وهذا ماكنت أقصده سابقا فلا أظنك تقول بأن النبوة درجة يبلغها الناس بإحسانهم /ليس كما هو في الحكمة والعلم)

    هذا والله أعلم وصلى الله وسلم وبارك على محمد وعلى اّله أجمعين.

  8. #28
    تاريخ التسجيل
    Apr 2008
    المشاركات
    71

    افتراضي رد: أقسم بالله بأن من اتبع هذه الطريقة سوف يصبح ذكيا وعالما

    أضحك الله سنك !
    [ اللَّهمَّ اهْدِ أبا عبدِالله واشْفِ قلبَه واشرحْ صدرَهـ ]

  9. #29
    تاريخ التسجيل
    Aug 2008
    المشاركات
    19

    افتراضي رد: أقسم بالله بأن من اتبع هذه الطريقة سوف يصبح ذكيا وعالما

    شكرا أخي عبدالله الفاصل
    وشكرا لك مرة أخرى على جعل الموضوع مفصلا تفصيلا يوضح فيه أي إلتباس أفهم مغلوط

  10. #30
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    5

    افتراضي رد: أقسم بالله بأن من اتبع هذه الطريقة سوف يصبح ذكيا وعالما

    شكرا جزيلا لكم على هذه الافادة القيمة

صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •