هل صح عن شيخ الإسلام : القول بجواز الانتماء لطريقة من الطرق !
النتائج 1 إلى 12 من 12

الموضوع: هل صح عن شيخ الإسلام : القول بجواز الانتماء لطريقة من الطرق !

  1. #1
    أسامة بن الزهراء غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    4,032

    افتراضي هل صح عن شيخ الإسلام : القول بجواز الانتماء لطريقة من الطرق !

    الحمد لله وحده؛
    رأيت البارحة أحد المشايخ وهو يتكلم عن قضية التعصب ...
    وكان من ضمن كلامه :
    أنه يجوز للإنسان الانتماء لمذهب من المذاهب المتبوعة بشرط عدم التعصب ...
    وكذا : الانتماء لطريقة من الطرق، القادرية أو الشاذلية، أو غيرها، كما قال شيخ الإسلام ...

    فمحل الاشكال هنا : كما قال شيخ الإسلام ؟
    أين قال شيخ الإسلام أنه يجوز الانتماء لطريقة من الطرق، بشرط عدم التعصب ؟!

    بارك الله فيكم

  2. #2
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الدولة
    مسافر في بحار اليقين ... حتى يأتيني اليقين ؟!
    المشاركات
    1,295

    افتراضي رد: هل صح عن شيخ الإسلام : القول بجواز الانتماء لطريقة من الطرق !

    من الشيخ أخي العزيز ؟

  3. #3
    تاريخ التسجيل
    Oct 2007
    الدولة
    ~ المــرِّيـْـخ ~
    المشاركات
    1,554

    افتراضي رد: هل صح عن شيخ الإسلام : القول بجواز الانتماء لطريقة من الطرق !

    نعم من الشيخ ؟ ربما شيخ الإسلام عنده !
    يا ربِّ : إنَّ لكلِّ جُرْحٍ ساحلاً ..
    وأنا جراحاتي بغير سواحِلِ !..
    كُل المَنافي لا تبدد وحشتي ..
    ما دامَ منفايَ الكبيرُ.. بداخلي !

  4. #4
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    365

    افتراضي رد: هل صح عن شيخ الإسلام : القول بجواز الانتماء لطريقة من الطرق !

    المعروف أنه قال هذا في المذاهب الفقهية أما المذاهب العقدية فقد أفنى عمره في التصدي لها بل وقال إن الله لا يغفر لمن أدخل على المسلمين هذه العقائد الفاسدة أظن هذا في الفتاوى .
    قال شيخ الإسلام : ولهذا يحتاج المتدين المتورع إلى علم كثير بالكتاب والسنة والفقه في الدين وإلا فقد يفسد تورعه الفاسد أكثر مما يصلحه كما فعله الكفار وأهل البدع من الخوارج والروافض وغيرهم .

  5. #5
    أسامة بن الزهراء غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    4,032

    افتراضي رد: هل صح عن شيخ الإسلام : القول بجواز الانتماء لطريقة من الطرق !

    الشيخ هو القرضاوي وفقه الله، والمقصود طبعا بشيخ الإسلام = ابن تيمية !

  6. #6
    أسامة بن الزهراء غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    4,032

    افتراضي رد: هل صح عن شيخ الإسلام : القول بجواز الانتماء لطريقة من الطرق !

    المقصود هو تحقيق القول إلى شيخ الإسلام ... دون الكلام في المشايخ والدعاة ...

  7. #7
    تاريخ التسجيل
    Feb 2009
    المشاركات
    116

    افتراضي رد: هل صح عن شيخ الإسلام : القول بجواز الانتماء لطريقة من الطرق !

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    لم يُجب على هذا السؤال بدليل
    النافي لم يات بدليل النفي
    والمثبت لم يأت بدليل الإثبات!!!
    من كان ناقلاً فالصحة
    ومن كان مدعياً فالدليل.
    والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

  8. #8
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    93

    افتراضي رد: هل صح عن شيخ الإسلام : القول بجواز الانتماء لطريقة من الطرق !

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسامة بن الزهراء مشاهدة المشاركة
    الحمد لله وحده؛
    رأيت البارحة أحد المشايخ وهو يتكلم عن قضية التعصب ...
    وكان من ضمن كلامه :
    أنه يجوز للإنسان الانتماء لمذهب من المذاهب المتبوعة بشرط عدم التعصب ...
    وكذا : الانتماء لطريقة من الطرق، القادرية أو الشاذلية، أو غيرها، كما قال شيخ الإسلام ...

    فمحل الاشكال هنا : كما قال شيخ الإسلام ؟
    أين قال شيخ الإسلام أنه يجوز الانتماء لطريقة من الطرق، بشرط عدم التعصب ؟!

    بارك الله فيكم
    قائل هذا الكلام يشير إلى ما قاله شيخ الإسلام ابن تيمية في الوصية الكبرى، وهي رسالته إلى عدي بن مسافر الأموي (وهي ضمن مجموع الفتاوى 3/363-430) حيث قال (3/416): الله تعالى قد سمانا في القرآن : المسلمين المؤمنين عباد الله؛ فلا نعدل عن الأسماء التي سمانا الله بها إلى أسماء أحدثها قوم - وسموها هم وآباؤهم - ما أنزل الله بها من سلطان . بل الأسماء التي قد يسوغ التسمي بها؛ مثل انتساب الناس إلى إمام كالحنفي والمالكي والشافعي والحنبلي أو إلى شيخ كالقادري والعدوي ونحوهم أو مثل الانتساب إلى القبائل : كالقيسي واليماني وإلى الأمصار كالشامي والعراقي والمصري . فلا يجوز لأحد أن يمتحن الناس بها، ولا يوالي بهذه الأسماء، ولا يعادي عليها. بل أكرم الخلق عند الله أتقاهم من أي طائفة كان .اهـ
    وأولئك المشايخ كانوا على حال مرضية ليست كالحال التي صار إليها المنتسبون إليهم بعد زمانهم...
    وقد بين شيخ الإسلام مسوغ الانتساب إليهم في جواب على سؤال عن حكم الانتساب إلى المشايخ (11/493) حيث قال (11/511-514): وأما انتساب الطائفة إلى شيخ معين: (فلا ريب أن الناس يحتاجون من يتلقون عنه الإيمان والقرآن، كما تلقى الصحابة ذلك عن النبي صلى الله عليه وسلم، وتلقاه عنهم التابعون ؛ وبذلك يحصل اتباع السابقين الأولين بإحسان؛ فكما أن المرء له من يعلمه القرآن ونحوه؛ فكذلك له من يعلمه الدين الباطن والظاهر، ولا يتعين ذلك في شخص معين؛ ولا يحتاج الإنسان في ذلك أن ينتسب إلى شيخ معين؛ كل من أفاد غيره إفادة دينية هو شيخه فيها ؛ وكل ميت وصل إلى الإنسان من أقواله وأعماله وآثاره ما انتفع به في دينه؛ فهو شيخه من هذه الجهة؛ فسلف الأمة شيوخ الخلفاء قرنًا بعد قرن؛ وليس لأحد أن ينتسب إلى شيخ يوالي على متابعته ويعادي على ذلك ؛ بل عليه أن يوالي كل من كان من أهل الإيمان، ومن عرف منه التقوى من جميع الشيوخ وغيرهم، ولا يخص أحدًا بمزيد موالاة إلا إذا ظهر له مزيد إيمانه وتقواه؛ فيقدم من قدم الله تعالى ورسوله عليه، ويفضل من فضله الله ورسوله؛ قال الله تعالى : ( يا أيها الناس إنا خلقناكم من ذكر وأنثى وجعلناكم شعوبا وقبائل لتعارفوا إن أكرمكم عند الله أتقاكم )، وقال النبي صلى الله عليه وسلم: (لا فضل لعربي على عجمي؛ ولا لعجمي على عربي؛ ولا أسود على أبيض؛ ولا لأبيض على أسود إلا بالتقوى ) ...
    ومن أمكنه الهدى من غير انتساب إلى شيخ معين؛ فلا حاجة به إلى ذلك، ولا يستحب له ذلك بل يكره له . وأما إن كان لا يمكنه أن يعبد الله بما أمره إلا بذلك؛ مثل أن يكون في مكان يضعف فيه الهدى والعلم والإيمان والدين؛ يعلمونه ويؤدبونه، لا يبذلون له ذلك إلا بانتساب إلى شيخهم، أو يكون انتسابه إلى شيخ يزيد في دينه وعلمه؛ فإنه يفعل الأصلح لدينه . وهذا لا يكون في الغالب إلا لتفريطه، وإلا فلو طلب الهدى على وجهه لوجده . فأما الانتساب الذي يفرق بين المسلمين، وفيه خروج عن الجماعة والائتلاف إلى الفرقة وسلوك طريق الابتداع ومفارقة السنة والاتباع؛ فهذا مما ينهى عنه، ويأثم فاعله، ويخرج بذلك عن طاعة الله ورسوله صلى الله عليه وسلم).

  9. #9
    تاريخ التسجيل
    Mar 2009
    المشاركات
    93

    افتراضي رد: هل صح عن شيخ الإسلام : القول بجواز الانتماء لطريقة من الطرق !

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو عبد الله الغيثي مشاهدة المشاركة
    وأما إن كان لا يمكنه أن يعبد الله بما أمره إلا بذلك؛ مثل أن يكون في مكان يضعف فيه الهدى والعلم والإيمان والدين؛ يعلمونه ويؤدبونه، لا يبذلون له ذلك إلا بانتساب إلى شيخهم
    كذا في المطبوع: ولعلها: ...والذين يعلمونه ويؤدبونه، لا يبذلون له ذلك إلا بانتساب إلى شيخهم.

  10. #10
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    المشاركات
    28

    افتراضي رد: هل صح عن شيخ الإسلام : القول بجواز الانتماء لطريقة من الطرق !

    جزاك الله خيراً أخي الكريم أبو عبد الله الغيثي وزادك الله من فضله

  11. #11
    أسامة بن الزهراء غير متواجد حالياً مشرف سابق
    تاريخ التسجيل
    Nov 2006
    المشاركات
    4,032

    افتراضي رد: هل صح عن شيخ الإسلام : القول بجواز الانتماء لطريقة من الطرق !

    أحسنت أخي الكريم؛ نقل موفق ...
    على أن شيخ الإسلام فصل في المسألة، وكلامه واضح لمن تأمله ...

  12. #12
    تاريخ التسجيل
    Jun 2008
    الدولة
    مسافر في بحار اليقين ... حتى يأتيني اليقين ؟!
    المشاركات
    1,295

    افتراضي رد: هل صح عن شيخ الإسلام : القول بجواز الانتماء لطريقة من الطرق !

    فيا ليتنا نعيد بناء تصوراتنا ... و يا ليتنا نراجع أحكامنا التي أصدرناها في حق كثير من هذه الأمة إلى حد الفرقة المحرمة ... لا لشيء إلا مجرد الوهم !
    على أن ذلك لا يعني أن الأمر المباح نفسه بل حتى المستحب قد ينقلب حراما بالممارسات البشرية فتجد مريدا أو شيخا يلعب بالدين ..!
    على أن ذلك لا يعني إلغاء الحكم الأصلي .. و لكل مقام مقال .

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •