ما رأيكم في هذا الاستدلال على عدم وجوب صلاة الجماعة؟ - الصفحة 5
تابعونا على المجلس العلمي على Facebook المجلس العلمي على Twitter

صفحة 5 من 5 الأولىالأولى 12345
النتائج 81 إلى 93 من 93

الموضوع: ما رأيكم في هذا الاستدلال على عدم وجوب صلاة الجماعة؟

  1. #81
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    1,377

    افتراضي رد: ما رأيكم في هذا الاستدلال على عدم وجوب صلاة الجماعة؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زيد سلطان الشريف مشاهدة المشاركة
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أحببت أن أدلي بدلوي في هذا الموضوع وإلا فإن مثلي ممن هو صغير في الطلب ليس له أن يزاحم الكبار بل ينصت لهم مستفيدا ولكن عرض لي إشكال فأحببت أن أطرحه على السادة الفضلاء أهل العلم والفضل والذي عرض لي ملخصه على الاتي
    1- أن حديث النهي عن قربان المسجد لمن اكل الثوم والبصل ليس فيه دليل على سنية الجماعة لإن الجماعة قد تؤدى في المسجد وفي البيت وفي الرحال كما جاء في حديث يزيد بن الأسود في سنن ابي داود,والعلماء كما عند الحنابلة فرقوا بين وجوب الجماعة ووجوب الصلاة في المسجد فهذا الحيث قد يصح الإستدلال به على سنية صلاة الجماعة في المسجد
    2- فإن قال قائل تقاس صلاة الجماعة في البيت على صلاة الجماعة في المسجد بجامع إيذاء المصلين بالرائحة
    قلت : والجواب من وجهن الأول المنع:- فنمنع القياس فأن علة إيذاء المصلين غير صحيحة وإنما العلة إيذاء الملائكة ولادليل وقفت عليه في أن الملائكة يحضرون جماعة البيت والصحراء والرحال
    والثاني :التسليم بأن القياس صحيح فنقول أن صورة المسألة كالأتي
    وجوب الجماعة في البيت وفي المسجد فمن أكل ثوما أو بصلا فإن جماعة المسجد تحرم عليه ويبقى عليه أن يؤديها جماعة في البيت ولو تأذى منه أحد



    و هذا الحديث يوضح ما قلته سابقا أن المقصود بالمسجد الجماعة فهو من باب الخاص أريد به العام :

    صحيح البخاري , أبواب صفة الصلاة , باب ما جاء في الثوم الني والبصل والكراث

    حدثنا أبو معمر ، قال : حدثنا عبد الوارث ، عن عبد العزيز ، قال : سأل رجل أنس بن مالك : ما سمعت نبي الله صلى الله عليه وسلم يقول في الثوم ؟ فقال : قال النبي صلى الله عليه وسلم : " من أكل من هذه الشجرة فلا يقربنا- أو : لا يصلين معنا - "

    و هذا عام في كل الجماعات لا في المساجد فقط.


    قال النووي في شرحه :
    وقوله ء صلى الله عليه وسلم ء : ( أيها الناس إنه ليس لي تحريم ما أحل الله لي ) قال العلماء : ويلحق بالثوم والبصل والكراث كل ما له رائحة كريهة من المأكولات وغيرها . قال القاضي : ويلحق به من أكل فجلا وكان يتجشى . قال : وقال ابن المرابط : ويلحق به من به بخر في فيه أو به جرح له رائحة . قال القاضي : وقاس العلماء على هذا مجامع الصلاة غير المسجد ، كمصلى العيد والجنائز ونحوها من مجامع العبادات ، وكذا مجامع العلم والذكر والولائم ونحوها ، ولا يلتحق بها الأسواق ونحوها . اهــ


    ثم قال في هذا الحديث و هو في صحيح مسلم كذلك :


    قوله صلى الله عليه وسلم : ( من أكل من هذه الشجرة فلا يقربنا ولا يصل معنا ) هكذا ضبطناه ( ولا يصل ) على النهي ، ووقع في أكثر الأصول ( ولا يصلي ) بإثبات الياء على الخبر الذي يراد به النهي ، وكلاهما صحيح . فيه : نهي من أكل الثوم ونحوه عن حضور مجمع المصلين ، وإن كانوا في غير مسجد ، ويؤخذ منه النهي عن سائر مجامع العبادات ونحوها كما سبق . اهــ


    و الله أعلم

    طالب الحق يكفيه دليل وصاحب الهوى لا يكفيه ألف دليل
    الجاهل يتعلم وصاحب الهوى ليس لنا عليه سبيل

  2. #82
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    33

    افتراضي رد: ما رأيكم في هذا الاستدلال على عدم وجوب صلاة الجماعة؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الكريم بن عبد الرحمن;323922

    [size=5
    إذن عند الجمع نقول صلاة الجماعة سنة جمعا مع حديث الثوم اما صلاة الجمعة واجبة مخصصة لحديث الثوم فهل أدركت الفرق يا أخي الكريم !!![/size]

    إذن المعنى آكل الثوم لا يحضر الجماعة لأنها سنة فيتجنب إيذاء المسلمين لكن يحضر الجمعة لأنها واجبة !!!!

    و هو ذاته في حضور الطعام وقت الصلاة فنقول عندما يحضر الطعام وقت الصلاة يقدم الطعام على الجماعة لأن الجماعة سنة و تقديم الخشوع أولى لكن إن حضر الطعام وقت الجمعة فالجمعة أولى لأنها فرض و قد يقال أيضا بإسقاط الجمعة عند الطعام و الله أعلم.
    شيخنا عبدالكريم لماذا لايكون الجمع بين العام والخاص فنقول وجوبها عموما إلا من أكل الثوم والبصل فإن الجماعة تسقط عليه الجماعة
    أما بخصوص ماتفضلتم به بالرد علينا فنشكركم على الإيضاح والتنبيه ولكن هل يكون الحكم أيضا على من لم يضحي فإنه لايصلي الجماعة في حديث (من لم يضح فلايقربن مصلانا ) فيكون هذا الحديث من باب الخاص الذي أريد به العموم

  3. #83
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    33

    افتراضي رد: ما رأيكم في هذا الاستدلال على عدم وجوب صلاة الجماعة؟

    أشكرك أخي على التنبيه والإيضاح

  4. #84
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    1,377

    افتراضي رد: ما رأيكم في هذا الاستدلال على عدم وجوب صلاة الجماعة؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة زيد سلطان الشريف مشاهدة المشاركة
    شيخنا عبدالكريم لماذا لايكون الجمع بين العام والخاص فنقول وجوبها عموما إلا من أكل الثوم والبصل فإن الجماعة تسقط عليه الجماعة
    أما بخصوص ماتفضلتم به بالرد علينا فنشكركم على الإيضاح والتنبيه ولكن هل يكون الحكم أيضا على من لم يضحي فإنه لايصلي الجماعة في حديث (من لم يضح فلايقربن مصلانا ) فيكون هذا الحديث من باب الخاص الذي أريد به العموم

    بالنسبة للخاص و العام

    فحديث الثوم خاص في صلاة الجماعة و بعض أحاديث صلاة الجماعة في إيجابها عند من يقول بالوجوب خاصة كذلك في صلاة الجماعة فتعارض خاص و خاص لذلك الجمع هو باباحة الثوم و سنية صلاة الجماعة هذا ما قلنا به.

    أما على قولك بالخاص و العام تصبح المسألة هكذا حديث الجماعة عامة في الاكل ، حديث الثوم خاص في أكل الثوم فتخصص حديث الجماعة العام في الاكل فتسقط على آكل الثوم لكن يعترض على هذه الطريقة بأن قولنا في محل النزاع فكلا الدليلين في صلاة الجماعة أما على القول الثاني الحديث العام ليس في محل النزاع فجعله عاما في الأكل فيه نظر.

    الاعتراض الثاني أنه على القول الثاني يمنع أكل الثوم عمدا قبل الجماعة و هذا مردود عندنا لأن الرسول عليه الصلاة و السلام لم يبينه و تأخير البيان عن وقت الحاجة لا يجوز فلم يأمر بعدم أكل الثوم إنما غاية ما قاله عليه الصلاة و السلام أنه من أكل الثوم لا يحضر الجماعة.

    الاعتراض الأخير الأدلة التي تعضض قولنا و هي كثيرة أذكر بعضها من الموطأ على سبيل التنبيه و التي لا نراها عادة في كلام من يناقش هذه المسألة ليدرك الاخوة مدى ضرورة البحث و عدم الإقتصار على ما ينقله صاحب قول واحد في هذه المسألة من أدلة المخالفين إنما تطلب الأدلة من عند أصحابها :

    مالك عن زيد بن أسلم عن رجل من بني الديل يقال له بسر بن محجن عن أبيه محجن أنه كان في مجلس مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فأذن بالصلاة فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم فصلى ثم رجع ومحجن في مجلسه لم يصل معه فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم ما منعك أن تصلي مع الناس ألست برجل مسلم فقال بلى يا رسول الله ولكني قد صليت في أهلي فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا جئت فصل مع الناس وإن كنت قد صليت.

    و في هذا الحديث رد على من رد حديث صلاة الرجلين في رحالهما بدعوى أن الحالة كانت حلاة سفر و صلاة الجماعة لا تجب في السفر فتأمل هذا الحديث و وضوحه !!!

    فلو كانت صلاة الجماعة واجبة لماذا لم ينبه الرسول عليه الصلاة و السلام الصحابي على ذلك و قد صلى في أهله و لا نقول أن لذيه عذر فالرجل لحق بصلاة الجماعة !!!! و بما أن تأخير البيان عن وقت الحاجة لا يجوز دل الحديث على إقرار الرسول عليه الصلاة و السلام للصحابي على صلاته في أهله رغم إمكانية لحاقه بصلاة الجماعة !!! و هذا دليل واضح في عدم وجوبها و يؤكد ذلك الحديث التالي :

    مالك عن نافع أن رجلا سأل عبد الله بن عمر فقال إني أصلي في بيتي ثم أدرك الصلاة مع الإمام أفأصلي معه فقال له عبد الله بن عمر نعم فقال الرجل أيتهما أجعل صلاتي فقال له ابن عمر أو ذلك إليك إنما ذلك إلى الله يجعل أيتهما شاء اهــ

    فهذا دليل واضح على إقرار الصحابي لهذا التابعي على صlاته في بيته رغم لحاقه بالإمام.


    عن مالك عن يحيى بن سعيد أن رجلا سأل سعيد بن المسيب فقال إني أصلي في بيتي ثم آت المسجد فأجد الإمام يصلي أفأصلي معه فقال سعيد نعم فقال الرجل فأيهما صلاتي فقال سعيد أو أنت تجعلهما إنما ذلك إلى الله اهــ

    مالك عن عفيف السهمي عن رجل من بني أسد أنه سأل أبا أيوب الأنصاري فقال إني أصلي في بيتي ثم آت المسجد فأجد الإمام يصلي أفأصلي معه فقال أبو أيوب نعم فصل معه فإن من صنع ذلك فإن له سهم جمع أو مثل سهم جمع اهــ ( و إسناده ضعيف)

    مالك عن نافع أن عبد الله بن عمر كان يقول من صلى المغرب أو الصبح ثم أدركهما مع الإمام فلا يعد لهما قال مالك ولا أرى بأسا أن يصلي مع الإمام من كان قد صلى في بيته إلا صلاة المغرب فإنه إذا أعادها كانت شفعا اهــ

    بالنسبة لسؤالك الثاني : من لم يضح فلايقربن مصلانا (
    الحديث ضعيف) فقد ورد بهذا اللفظ ايضا في سنن الدارقطني : عن سعيد بن المسيب ، عن أبي هريرة ، أنه قال : " من وجد سعة ولم يضح فلا يقربنا في مساجدنا" اهــ

    و في هذا دليل على عدم قربه للمسلمين فهو أعم من الحديث السابق لأن الخاص المراد به العام درجات مثال ذلك لا يمسه إلا المطهرون فمنهم من فهم منه الخاص المراد به الخاص و هو الملائكة و منهم من فهمه من باب الخاص المراد به العام ثم إختلفوا في العموم المقصود فمنهم من قال المراد به غير الجنب و منهم من قال المراد به المتوضئ و منهم من قال
    غير المشرك فأنظر كيف تتفاوت مفاهيم الناس في العموم.

    و من أمثلة الخاص المراد به العام قوله تعالى : يا أيها النبي إذا طلقتم النساء. و كقوله تعالى لئن أشركت ليحبطن عملك.

    هذا النوع من الخطاب يفهم من السياق و الله أعلم


    طالب الحق يكفيه دليل وصاحب الهوى لا يكفيه ألف دليل
    الجاهل يتعلم وصاحب الهوى ليس لنا عليه سبيل

  5. #85
    تاريخ التسجيل
    Jan 2009
    المشاركات
    465

    افتراضي رد: ما رأيكم في هذا الاستدلال على عدم وجوب صلاة الجماعة؟

    الإخوة الكرام.
    السلام عليكم ورحمة الله.
    في الحقيقة لا أجد عتدي ما أضيفه على كلام الإخوة خصوصاً الأخ عبدالكريم والأخ فتح الباري.
    لأنّ محور كلامهم يدور حول الاعتراض على الاستدلال بصلاة الجمعة, وقد سبق لي أن بينت رأيي في ذلك.
    لكن لي تعليق على مشاركات الأخ الكريم زيد سلطان الشريف:
    أحيي فيك أخي تواضعكم لكن لدي سؤال:
    هل أوجب أحد من العلماء القائلين بوجوب صلاة الجماعة على المغذور بترك الصلاة في المسجد أن يبحث عن شخص ليصلي معه جماعة؟
    وجزاكم الله خيراً.

  6. #86
    تاريخ التسجيل
    Oct 2008
    المشاركات
    33

    افتراضي رد: ما رأيكم في هذا الاستدلال على عدم وجوب صلاة الجماعة؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو المظفر الشافعي مشاهدة المشاركة
    الإخوة الكرام.
    السلام عليكم ورحمة الله.
    في الحقيقة لا أجد عتدي ما أضيفه على كلام الإخوة خصوصاً الأخ عبدالكريم والأخ فتح الباري.
    لأنّ محور كلامهم يدور حول الاعتراض على الاستدلال بصلاة الجمعة, وقد سبق لي أن بينت رأيي في ذلك.
    لكن لي تعليق على مشاركات الأخ الكريم زيد سلطان الشريف:
    أحيي فيك أخي تواضعكم لكن لدي سؤال:
    هل أوجب أحد من العلماء القائلين بوجوب صلاة الجماعة على المغذور بترك الصلاة في المسجد أن يبحث عن شخص ليصلي معه جماعة؟
    وجزاكم الله خيراً.
    على كلامنا الذي فندت دعواه فإن ثبوت الجماعة عليه بالأصل الذي قرر به وجوب الجماعة ولكن وضح الأخ عبدالكريم أن الحديث من قبيل الخاص الذي أريد به العموم ولإني في فترة إختبارات بالجامعة لم أجد فرصة للبحث ولعلي ألقاكم في مسائل أخرى بعد الإختبارات أرجوا منكم الدعاء لي

  7. #87
    تاريخ التسجيل
    Jul 2009
    الدولة
    مصر
    المشاركات
    1,098

    افتراضي رد: ما رأيكم في هذا الاستدلال على عدم وجوب صلاة الجماعة؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة عبد الكريم بن عبد الرحمن مشاهدة المشاركة
    لا يا أخي الكريم لم تفهم ما قلته سابقا ، قلت ان الحديث عام في الجماعة و صلاة الجمعة حديث وجوبها خاص ، الذي تقتضيه القواعد الأصولية عند تعارض العام و الخاص التخصيص فتنبه لذلك ، ففرق بين أن تقول بوجوب الجماعة ثم تعارضها بحديث اكل الثوم و بين أن تقول بوجوب صلاة الجمعة ثم تعارضها بحديث الثوم لأن التعارض الأول تعارض خاص و خاص و تعارض الثاني تعارض عام و خاص !!!

    إذن عند الجمع نقول صلاة الجماعة سنة جمعا مع حديث الثوم اما صلاة الجمعة واجبة مخصصة لحديث الثوم فهل أدركت الفرق يا أخي الكريم !!!

    إذن المعنى آكل الثوم لا يحضر الجماعة لأنها سنة فيتجنب إيذاء المسلمين لكن يحضر الجمعة لأنها واجبة !!!!

    و هو ذاته في حضور الطعام وقت الصلاة فنقول عندما يحضر الطعام وقت الصلاة يقدم الطعام على الجماعة لأن الجماعة سنة و تقديم الخشوع أولى لكن إن حضر الطعام وقت الجمعة فالجمعة أولى لأنها فرض و قد يقال أيضا بإسقاط الجمعة عند الطعام و الله أعلم.
    هذا مبني علي القول بسنية صلاة الجماعة..!

    ونظير مسألتنا:
    رجلٌ باعَ جزءاً مِن ماله (=الذي قد بلغ النصاب) حتى نقصَ المالُ عن النصاب قبل حلول الحول..
    فالبيع قبل حلول الحول جائزٌ، ولا يُقال هنا بأنَّ لازمَ الجائز(=البيع) جائز(=سنية الزكاة) وذلك للدليل المعارض(=أدلة وجوب الزكاة)
    فمثل هذه المسألة:
    رجل أكل ثُوماً وبصلاً قبل الصلاة..فالأكل جائزٌ
    ولا يقال هنا بأنَّ لازمَ الجائز(=الأكل)جائزٌ(=سنية الجماعة) وذلك للدليل المعارض(=أدلة وجوب صلاة الجماعة)

    فهذا الحديث قابل للتأويل إن اعتبرنا أنَّ أدلةَ وجوب صلاة الجماعة ترقى للوجوب..وليس الحديثُ قاطعاً للنزاع..
    ومازلتُ أرى كلامَ الأخِ الفاضلِ (أبي المظفر الشافعي)

    وأعتذر لأني في الفترة القادمة قد أكون مشغولاً، لذا فسيقل دخولي على المنتدى.
    وقد استمتعتُ بهذا الحوار الماتع معكم
    أحبكم في الله

  8. #88
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    1,377

    افتراضي رد: ما رأيكم في هذا الاستدلال على عدم وجوب صلاة الجماعة؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فتح البارى مشاهدة المشاركة
    هذا مبني علي القول بسنية صلاة الجماعة..!

    ونظير مسألتنا:
    رجلٌ باعَ جزءاً مِن ماله (=الذي قد بلغ النصاب) حتى نقصَ المالُ عن النصاب قبل حلول الحول..
    فالبيع قبل حلول الحول جائزٌ، ولا يُقال هنا بأنَّ لازمَ الجائز(=البيع) جائز(=سنية الزكاة) وذلك للدليل المعارض(=أدلة وجوب الزكاة)
    فمثل هذه المسألة:
    رجل أكل ثُوماً وبصلاً قبل الصلاة..فالأكل جائزٌ
    ولا يقال هنا بأنَّ لازمَ الجائز(=الأكل)جائزٌ(=سنية الجماعة) وذلك للدليل المعارض(=أدلة وجوب صلاة الجماعة)

    فهذا الحديث قابل للتأويل إن اعتبرنا أنَّ أدلةَ وجوب صلاة الجماعة ترقى للوجوب..وليس الحديثُ قاطعاً للنزاع..
    ومازلتُ أرى كلامَ الأخِ الفاضلِ (أبي المظفر الشافعي)

    وأعتذر لأني في الفترة القادمة قد أكون مشغولاً، لذا فسيقل دخولي على المنتدى.
    وقد استمتعتُ بهذا الحوار الماتع معكم
    أحبكم في الله

    بارك الله فيك أخي الكريم فقد إستمتعت أنا كذلك بالحوار معك و مع الاخوة في هذا الموضوع. في انتظار رجوعك هذا اعتراضي على ما قلته :

    أنه لدينا زيادة هنا أن الرسول عليه الصلاة و السلام لم يأمر الصحابة بعدم اكل الثوم هنا الفرق فمسألتك في البيع من قبيل الاستدلال بالقواعد العامة أما مسألتنا فيها نص !!! و النص أن الصحابة فهموا تحريم أكل الثوم فأجابهم الرسول عليه الصلاة و السلام بأنها مباحة و لم يفصل بالمنع قبل الجماعة أو لا فبان الفرق و الله أعلم
    طالب الحق يكفيه دليل وصاحب الهوى لا يكفيه ألف دليل
    الجاهل يتعلم وصاحب الهوى ليس لنا عليه سبيل

  9. #89
    تاريخ التسجيل
    May 2007
    المشاركات
    1,167

    افتراضي رد: ما رأيكم في هذا الاستدلال على عدم وجوب صلاة الجماعة؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو المظفر الشافعي مشاهدة المشاركة
    الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله.
    وبعد.
    أخواني الكرام أعضاء المنتدى المبارك.
    هذا موضوع للمناقشة في مسألة يمثر الكلام فيها.
    وهي مسألة وجوب صلاة الجماعة.
    استدل بعض العلماء بالحديث الآتي على عدم وجوب صلاة الجماعة وهو:
    ما رواه الإمام البخاري رضي الله عنه (816) كتاب صفة الصلاة, باب ما جاء في الثوم النيء والبصل والكراث.
    ورواه مسلم (564) كتاب المساجد ومواضع الصلاة, باب نهي من أكل ثوماً أو بصلاً أو كراثاً أو نحوها.
    عن جابر رضي الله عنه أنّ النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( من أكل البصل والثوم والكراث فلا يقربنّ مسجدنا فإنّ الملائكة تتأذى مما يتأذى منه الإنسان)
    هذا لفظ مسلم, وللحديث شواهد كثيرة.
    وجه الدلالة: أنّ النبي عليه الصلاة والسلام نهى من أكل ثوماً ونحوه عن الصلاة في المسجد, ولم يحرم أكله فكان في ذلك تصريح ضمني بالتخلف عن صلاة الجماعة.
    ويؤيده أنّ جمهور العلماء - عدا بعض الظاهرية - قالوا بجواز أكل البصل والثوم ونحوهما.
    قال الإمام ابن دقيق العيد- مقرراً هذ الاستدلال:
    [ وتقريره أن يقال: أكل هذه الأمور جائز بما ذكرناه, ومن لوازمه: ترك صلاة الجماعة في حق آكلها للحديث, ولازم الجائز جائز, فترك الجماعة في حق آكلها جائز , وهذا ينافي الوجوب عليه ]. أ هـ [الإحكام شرح عمدة الأحكام 402]
    فدل على ماذكرناه.
    وصلى الله على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم.
    الصواب والله أعلم في فهم الحديث أن إيذاء الناس لا يجوز ، ومنه أكل الثوم والبصل قبيل دخول المسجد . ومن أصر على هذا أصر على إيذاء الناس في المسجد ، وهذا منهي عنه . فليس في الحديث أدنى دلالة على إباحة التخلف عن الجماعات - كما أن ليس فيه دلالة على إباحة أكل البصل والثوم أو تحريمه ، بل فيه المنع من إيذاء الناس - خصوصا في المساجد . ففي لفظ له ساقه ابن خزيمة : (مَنْ أَكَلَ مِن هَذِهِ البَقلَةِ ، فَلاَ يُؤْذِينَا بِهَا فِي مَسجِدِنَا هَذَا). أي فلا يحضرنّ الصلاة وهو على هذه الريح . واعتبر ذلك بحديث : (مَنْ وَجَدَ سَعَةً فَلَمْ يُضَحِّ فَلاَ يَقْرَبَنَّ مُصَلاَّنَا) . معلوم أن هذا الحديث لا يدل على أن الامتناع من الأضحية - مع السعة - جائز فضلا عن أن يدل على الإذن بالتخلف عن الجماعات بهذا السبب . فجواز التخلف عن الجماعات أو عدمه مدلول عليه بأدلة أخرى غير هذا الحديث . . وكذلك جواز الأكل من البصل أو تحريمه .

  10. #90
    تاريخ التسجيل
    Jun 2009
    المشاركات
    1,377

    افتراضي رد: ما رأيكم في هذا الاستدلال على عدم وجوب صلاة الجماعة؟

    اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نضال مشهود مشاهدة المشاركة
    الصواب والله أعلم في فهم الحديث أن إيذاء الناس لا يجوز ، ومنه أكل الثوم والبصل قبيل دخول المسجد . ومن أصر على هذا أصر على إيذاء الناس في المسجد ، وهذا منهي عنه . فليس في الحديث أدنى دلالة على إباحة التخلف عن الجماعات -
    قول خاطئ فلو لم تكن في الحديث أدنى دلالة على ذلك لما أحتج به أكابر العلماء فالصواب أن تقول ليس في الحديث دلالة لكن لا تقول ليس في الحديث أدنى دلالة فهذه دعوى لا تقبل.

    كما يرد ذلك أن المقام مقام بيان فلو أراد الرسول عليه الصلاة و السلام منع الثوم و البصل قبل الصلاة لمنعهما لكن لفظ الحديث يدل على غير ذلك إنما الرسول عليه الصلاة و السلام منع حضور الجماعة لا الأكل مما يبين بطلان الدعوى السابقة.

    كما يرد
    ذلك ما قاله ابن عبد البر رحمه الله : وفي هذا الحديث من الفقه أيضا أن حضور الجماعة ليس بفرض لأنه لو كان فرضا ما كان أحد ليباح له ما يحبسه عن الفرض، وقد أباحت السنة لآكل الثوم التأخر عن شهود الجماعة، وقد بينا أن أكله مباح فدل ذلك على ما وصفنا وبالله عصمتنا، ألا ترى أن الجمعة إذا نودي لها حرم على المسلمين كل ما يحبس عنها من بيع وقعود ورقاد وصلاة وكل ما يشتغل به المرء عنها، وكذلك من كان ( من أهل المصر ) حاضرا فيه لا عذر له في التخلف عن الجمعة أنه لا يحل له أن يدخل على نفسه ما يحبسه عنها، فلو كانت الجماعة فرضا لكان أكل الثوم في حين وقت الصلاة حراما، وقد ثبتت إباحته فدل ذلك على أن حضور الجماعة ليس بفرض والله أعلم وإنما حضورها سنة وفضيلة وعمل بر. انتهى

    كما أن العلماء اعتبروا حمل الأمر على الكراهة و ما قالته الأخت مبني على التحريم و تلك دعوى لا نسلم لها بها قال ابن قدامة في المغني: ويكره أكل البصل والثوم والكراث والفجل وكل ذي رائحة كريهة من أجل رائحته ، سواء أراد دخول المسجد أو لم يرد ؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال { : إن الملائكة تتأذى مما يتأذى منه الناس } رواه ابن ماجه . وإن أكله لم يقرب من المسجد ؛ لقول النبي صلى الله عليه وسلم { : من أكل من هاتين الشجرتين ، فلا يقربن مصلانا } . وفي رواية : { فلا يقربنا في مساجدنا } . رواه الترمذي ، وقال : حديث حسن صحيح . وليس أكلها محرما ؛ لما روى أبو أيوب { أن النبي صلى الله عليه وسلم بعث إليه بطعام لم يأكل منه النبي صلى الله عليه وسلم فذكر ذلك له ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : فيه الثوم . فقال : يا رسول الله ، أحرام هو ؟ قال : لا ، ولكنني أكرهه من أجل ريحه } . قال الترمذي : هذا حديث حسن صحيح . وقد روي أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لعلي { كل الثوم ، فلولا أن الملك يأتيني لأكلته } . وإنما منع أكلها لئلا يؤذي الناس برائحته ؛ ولذلك نهي عن قربان المساجد ، فإن أتى المساجد كره له ذلك ، ولم يحرم عليه ؛ لما روى المغيرة بن شعبة قال : { أكلت ثوما ، وأتيت مصلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد سبقت بركعة ، فلما دخلت المسجد ، وجد رسول الله صلى الله عليه وسلم ريح الثوم ، فلما قضى صلاته ، قال : من أكل من هذه الشجرة ، فلا يقربنا حتى يذهب ريحها . فجئت ، فقلت : يا رسول الله : لتعطني يدك . قال : فأدخلت يده في كم قميصي إلى صدري ، فإذا أنا معصوب الصدر ، فقال : إن لك عذرا } . رواه أبو داود . وقد روي عن أحمد ، أنه يأثم ؛ لأن ظاهر النهي التحريم ، ولأن أذى المسلمين حرام، وهذا فيه أذاهم .انتهى



    كما أن ليس فيه دلالة على إباحة أكل البصل والثوم أو تحريمه ، بل فيه المنع من إيذاء الناس - خصوصا في المساجد . ففي لفظ له ساقه ابن خزيمة : (مَنْ أَكَلَ مِن هَذِهِ البَقلَةِ ، فَلاَ يُؤْذِينَا بِهَا فِي مَسجِدِنَا هَذَا). أي فلا يحضرنّ الصلاة وهو على هذه الريح .
    دعوى ثانية باطلة فمن أوجب صلاة الجماعة منع أكل الثوم و البصل قبلها بدلالة هذا الحديث.

    واعتبر ذلك بحديث : (مَنْ وَجَدَ سَعَةً فَلَمْ يُضَحِّ فَلاَ يَقْرَبَنَّ مُصَلاَّنَا) . معلوم أن هذا الحديث لا يدل على أن الامتناع من الأضحية - مع السعة - جائز فضلا عن أن يدل على الإذن بالتخلف عن الجماعات بهذا السبب . فجواز التخلف عن الجماعات أو عدمه مدلول عليه بأدلة أخرى غير هذا الحديث . . وكذلك جواز الأكل من البصل أو تحريمه .

    الاستدلال بهذا الحديث ليس في محله من عدة أوجه أولها أنه ضعيف لا تقوم به حجة و قد ثبت أن أبا بكر الصديق و عمر بن الخطاب رضي الله عنهما لم يضحيا مع السعة , عن الشعبي أن أبا بكر وعمر شهدا الموسم فلم يضحيا (المطالب العالية للحافظ ابن حجر العسقلاني كتاب الأضحية حديث:‏2357‏ ).

    بل قال ابن مسعود رضي الله عنه : (إني لأدع الأضحية وأنا من أيسركم، كراهية أن يعتقد الناس أنها حتم واجب) رواه البيهقي

    ثانيها أن العلة في هذا الحديث هو عدم التضحية أما العلة في الحديث السابق هو الرائحة فالعلة الأولى تتعلق بعدم الفعل ذاته أما الثانية فهي نتيجة الفعل لا في الفعل ذاته فلو كان الفعل ذاته و هو اكل الثوم ممنوع لحرم الفعل و لا يبحث عن احكام نتائجه لذلك موقع الاستدلال في الحديث هو معالجة نتائج الفعل و هو أكل الثوم ففي ضمنه إقرار للفعل بعكس حديث الاضحية اين يغيب هذا الموضع
    فبان الفرق بين الحديثين .

    و الله أعلم
    طالب الحق يكفيه دليل وصاحب الهوى لا يكفيه ألف دليل
    الجاهل يتعلم وصاحب الهوى ليس لنا عليه سبيل

  11. #91
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    3

    افتراضي رد: ما رأيكم في هذا الاستدلال على عدم وجوب صلاة الجماعة؟

    هذا الإستدلال لايمنع وجوب صلاة الجماعة بسب أكل الثوم أوالبصل .ترك صلاة الجماعة في حق آكلها للحديث إنما هو مكروه...
    وذلك أن ينقسم إلى قسمين نهي لازم ونهي غير لازم
    رب يـسـر ولا تـعـسـر عـونـك يـا معيـن


  12. #92
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    2

    افتراضي رد: ما رأيكم في هذا الاستدلال على عدم وجوب صلاة الجماعة؟

    الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله اما بعد فللقائلين الأن بعدم وجوب الجماعة نقول الأن وقد هجرت المساجد فحتى لو كانت كفاية فستتحول الى عين ويقول الله <في بيوت اذن الله : رجال لا تلهيهم تجارة ولا بيع> الا ترون ان امتنا كثر فيها الذكور و قل الرجال بوجود القولان سنة او فرض وجب الأن الأخذ بقول الفرض والمثير للقول بالسنية في امة مستهترة بالسنة <يا عم دي سنة> حرم الأخذ بهذا القول <يقول الله ومن اظلم ممن منع مساجد الله ان يذكر فيها اسمه و سعى في خرابها> يا القائل بسنيتها مستندا لقول الامام مالك هل تعلم اقوال الامام بخصوص الجماعة و ما فعل بالأمين ابن الخليفة لتفويت تكبيرة الاحرام لو تعلمون فضلها لما جادلتم في وجوبها القائلين بوجوبها هم {البخاري-مسلم<اصح كتابين بعد القرأن>-ابن حجر العسقلاني-الحسن البصري-الشافعي-المزني-ابن حنبل-ابن باز-ابن العثيمين-الالباني-الشعراوي-سفيان الثوري-الأوزاعي-ابي ثور-وكثيييييييييييي ر بخصوص مسألة الثوم اليكم هذا الحديث
    6 - من أكل من هذه البقلة فلا يقربن مساجدنا . حتى يذهب ريحها . يعني الثوم .
    الراوي:عبدالله بن عمرالمحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 561
    خلاصة حكم المحدث:صحيح
    أكلت الثوم على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم فأتيت المسجد وقد سبقت بركعة فدخلت معهم في الصلاة فوجد رسول الله صلى الله عليه وسلم ريحه فقال : " من أكل من هذه الشجرة الخبيثة فلا يقربن مصلانا حتى يذهب ريحها " فأتممت صلاتي فلما سلمت قلت يا رسول الله أقسمت عليك إلا ما أعطيتني يدك فناولني يده فأدخلتها في كمي حتى انتهيت بها إلى صدري فوجده معصوبا فقال : " إن لك عذرا " أو " أرى ذلك عذرا "
    الراوي:المغيرة بن شعبةالمحدث: الألباني - المصدر: إصلاح المساجد - الصفحة أو الرقم: 94
    خلاصة حكم المحدث:صحيح


    90 - قال : نهي عن أكل الثوم إلا مطبوخا .
    الراوي:علي المحدث: الألباني - المصدر: صحيح أبي داود - الصفحة أو الرقم: 3828
    خلاصة حكم المحدث:صحيح
    61 - أن عمر بن الخطاب قام يوم الجمعة خطيبا أو خطب يوم الجمعة فحمد الله وأثنى عليه ، ثم قال : يا أيها الناس إنكم تأكلون شجرتين لا أراهما إلا خبيثتين هذا الثوم وهذا البصل ولقد كنت أرى الرجل على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم يوجد ريحه منه فيؤخذ بيده حتى يخرج إلى البقيع فمن كان آكلها لا بد فليمتها طبخا
    الراوي:معدان بن أبي طلحة اليعمريالمحدث: الألباني - المصدر: صحيح ابن ماجه - الصفحة أو الرقم: 836
    خلاصة حكم المحدث:صحيح

  13. #93
    تاريخ التسجيل
    May 2010
    المشاركات
    2

    افتراضي رد: ما رأيكم في هذا الاستدلال على عدم وجوب صلاة الجماعة؟

    1-لو كانت الجماعة سنة لما ظن الصحابة ان الثوم حرام فهم ليسوا من اهل المراء فالحرام لايأتي الا مع الفرض2-حديث المغيرة و ترخيص اتيان المسجد برائحة الثوم في حالات دل على وجوب الجماعة مع اذى المصلين 3-الحالة الوحيدة لعدم اتيان المسجد هي تعمد اكل الثوم وهذا عقاب كحد السارق4-تحريم اكل الثوم غير المطبوخ بلا سبب كما في حديث علي بصحيح ابو داود كل كلامي السابق هذا للمصرين على هدم الأمة و السعي في خراب مساجدنا اكثر من خرابها الأن بهجرها انظروا الى حال المساجد في الفجر الأن و بالقياس الواضح التطوع في الجيش المسلم للغزو كفاية لكن لو لم يتطوع العدد الكافي تحول الى فرض عين هكذا مساجدنا الأن

صفحة 5 من 5 الأولىالأولى 12345

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •